مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         حفل اعذار جماعي ناجح باقليم طانطان- فيديو             سرقة الأراضي بواد لو من أصحابها بواسطة عقود عرفية مشبوهة             و خامسهم كلبهم ...!             عودة بصغار مؤسسة الرسالة التربوية إلى استكشاف ملحمة المسيرة الخضراء             الجمعية المغربية لخريجي الجامعات و المعاهد السوفييتية تمثل المملكة المغربية بمصر             حضور وازن لفرق دولية في النسخة السادسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة             ولي النعمة ..إصدار جديد للكاتبة سلمى مختار أمانة الله             رسالة مفتوحة الى الرفيق مشيج القرقري عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي             النقابة الوطنية للشباب والرياضة بكلميم تطالب الوزارة بتفعيل مخرجات اجتماعات القرب             الملتقى الدولي حول المدن والتراث في الدول العربية بالصويرة             سابقة : مستشــار جماعي يوجه رسالة إلى عامل إقليم طرفاية الجديد             افتتاح مركز الانامل الذهبية بطانطان             حفل إعذار جماعي بطانطان            امرأة تشكو بطانطان مندوبية الانعاش الوطني آذتني كثيرا             احتجاج معطّلين امام بلدية كليميم            حفل توقيع كتاب الإبل في الثقافة الحسانية للباحث مبارك زيغام            الشاعر لحبيب الجميعي في مهرجان تغراوين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

حفل إعذار جماعي بطانطان


امرأة تشكو بطانطان مندوبية الانعاش الوطني آذتني كثيرا


احتجاج معطّلين امام بلدية كليميم


حفل توقيع كتاب الإبل في الثقافة الحسانية للباحث مبارك زيغام


الشاعر لحبيب الجميعي في مهرجان تغراوين


كلمة جدّ مؤثرة في حق الاستاذ الحاج أحمد بلوش


تلاميذ المؤسسات التعليمية بطانطان ينتفضون ضد الساعة ...

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

حوار مع الوطية؟

 
التنمية البشرية

مشروع مُدِرّ للدَّخل للشاب رحال أحمد يرى النور بطانطان

 
طلب مساعدة

مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان


فساد الإنعاش الوطني .. ينسف مجهودات مُضْنية بطانطان - نداء

 
قضايا و حوادث

طانطان ..اعتداء بسيف في شارع محمد الخامس


اعتقال متهم بالاغتصاب تحت التهديد بطانطان


اعتقال حارسة عامة بعدما حولت تلميذاتها إلى عاهرات


من يحاسب وكالات أليا تور السعودية التي تحتال على الحجاج وتسلبهم أموالهم تحث غطاء تأشيرات المجاملة


عقدة الطرق المغربية فج اكني إمغارن..مصرع 3 أشخاص بعد انقلاب سيارتهم ..

 
بيانات وتقارير

رسالة مفتوحة الى الرفيق مشيج القرقري عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي


النقابة الوطنية للشباب والرياضة بكلميم تطالب الوزارة بتفعيل مخرجات اجتماعات القرب


سابقة : مستشــار جماعي يوجه رسالة إلى عامل إقليم طرفاية الجديد


طانطان : لقاء حزبي بمندوب التجهيز والنقل واللوجيستيك


حزب الفيل يدعو حكومة العثماني للتفاعل مع مطالب سكان طانطان...

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

التاريخ الطبي .. وجه لا يغيب عن الذاكرة الصحراوية بطانطان

 
جالية

إفتتاح معرض الأندلس للفنانة التجريدية لمياء منهل

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

تدهور بيئي : حرق عشوائي للنفايات يخنق سكان طانطان

 
جماعات قروية

عامل الاقليم يستفسر رئيس المجلس الجماعي حول استغلال سيارة في ملك الجماعة لاغراض شخصية

 
أنشطة الجمعيات

طانطان : خبير التنمية الذاتية يحل ضيفا على ثانوية القدس التأهيلية


تلاميذ ينخرطون في حملة نظافة بطانطان


تتويج جمعية المبدعين الشباب بدولة الكويت

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

ولي النعمة ..إصدار جديد للكاتبة سلمى مختار أمانة الله

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زفاف الشيخ المختار

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

الحفاظ على صحة البروستات - د. أحمد فريد غزال

 
تعزية

تعزية في وفاة الأم تيزة حدهم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

فيديو : من اروع ماقيل في الشعر الحساني حول الضّبُع

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2


قصة جمال خاشقجي برسوم كرتونية

 
عين على الوطية

تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية


نواة جامعية بطانطان.. تشرع في صناعة النُخب المحلية

 
طانطان 24

الشواهد الإدارية تـُغضب مواطنين ..زلزال قريب يهز طانطان


فيديو .. مظاهرات رهيبة بطانطان ضد الساعة الاضافية!! ...


عاجل حالة استنفار قصوى..ماذا سيقدم اناس الدكالي وزير الصحة في زيارة لمستشفى طانطان

 
 

ثقافة النفاق ونفاق الثقافة.... وأدب الغرام
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2012 الساعة 31 : 19


الصحراء نيوز - بقلم : الاستاذ التاقي مولاي ابراهيم

تميزت مرحلة ما قبل وقف إطلاق النار بسيطرة الهاجس الأمني في التسيير العام لشؤون الدولة من قبل النظام آنذاك،وعشنا نمطا جديدا من أنماط أنظمة الحكم لم تشهده البشرية قط أو ما اسميه الدولة التنينية (ذات الرؤوس المتعددة)،كل رأس يمثل سلطة مطلقة قائمة في حد ذاتها، يفعل ما يشاء دون حسيب ولا رقيب،ويعمل على خلق مناخ يطبعه التقديس والولاء له من خلال محاربة الرأي المخالف له حتى ولو كان على صواب تحت شعار الحفاظ على المصلحة العليا للوطن والقضية،مصلحة معدة بمقاييس خاصة وغير قابلة للنقاش أو الاعتراض ،وكل من يخرج عن بيت الطاعة يكون قد صنع مصيرا مظلما لنفسه ،مصير لا تحمد عواقبه بطبيعة الحال.

وفي ظل هذه الأجواء المشحونة بالترهيب والتخويف التي كانت تحكم بها الدولة من قبل زمرة محددة وفي ظل غياب كامل لأي شكل من أشكال البناء المؤسساتي الحقيقي برزت ثقافة النفاق كأسلوب للتكيف مع سلطة النظام من جهة ولتحقيق مكاسب مهما كانت طبيعتها من جهة أخرى،بل أصحبت ثقافة النفاق وسيلة تستخدم عن غير قناعة من أجل تماسك اللحمة الوطنية حتى يبقى الجميع على ارتباط وثيق بالمعركة التحريرية وحتى لا تطفو على السطح بوادر تراجع عن الهدف الذي نطمح له جميعا وهو تحقيق الاستقلال والحرية،وقد يكون هذا الجزء من النفاق محمودا في تلك الفترة إذ أنه و من خلاله تم الحفاظ على الوحدة الوطنية ومحاربة جميع الأسباب التي من شأنها العودة بنا إلى مرحلة ما قبل إعلان الوحدة الوطنية.

إن ثقافة النفاق في تلك الفترة قد يكون لها ما يبررها من عوامل كالخوف والرعب وجميع أشكال القهر التي زرعت في قلوب المواطنين بواسطة جيش من الجنسين أوكلت له مهام الوشاية والتبليغ،ناهيك عن الممارسات الفظة التي كانت تمارس ضد كل من يخالف رأي النظام،ولا زالت ثقافة النفاق تمارس إلى اليوم من قبل جزء من جيل تربى وترعرع في تلك الأجواء الرهيبة التي بقيت تسكن في مجال اللاشعور لديه،أجواء تجعل من الرأي الأخر جريمة لا تغتفر وتتسابق الناس في نبذه والتشهير به من اجل الحصول على رضى الفئة الحاكمة، ولما لا الحصول على امتيازات مهما كان نوعها.

ومع نهاية حقبة القبضة الحديدية ذات الرؤوس المتعددة ووصول رياح التغيير التي شهدها العالم بعد سقوط المعسكر الاشتراكي إلى مخيمات العزة والكرامة، بدأت تطفو على السطح ظاهرة جديدة وهي ظاهرة نفاق الثقافة من قبل شباب لهم مؤهلات ثقافية معتبرة ولهم طموح كبير في تبوأ مناصب عليا في الدولة تحت عنوان الغاية تبرر الوسيلة، وإن كانت هذه العينة من الشباب كانت مؤطرة مسبقا من قبل النظام داخل الفروع الطلابية كعناصر استخبارتية باطنيا وأمناء فروع وعراف ظاهريا ، وقد كفأ عدد معتبر من هذه العينة في تولي مناصب في الدولة كل حسب عمله من جهة ومدى قوة التنين الذي كان يعمل لصالحه من جهة أخرى.

لكن الطامة الكبرى هي أن هناك جيل انعم الله عليه بالعيش في كنف الاختفاء القسري للدولة الأمنية وانتشار مظاهر الديمقراطية وحرية التعبير، كما انه نهل من ينابيع العلم نهلا مما جعله يتحصل على مكاسب ثقافية عالية وشهادات عليا في جميع التخصصات ومع ذلك يصر بعضه على ممارسة فعل نفاق الثقافة من اجل الظفر بغنائم من النظام، ويوظف لهذا الغرض خطابا لا يربطه بصفة العلمية والمنهجية سوء الحكم والأمثال والأقوال المأثورة، ويدفعه الجشع والحب الأعمى للإمتيازات إلى الرمي بالقيم الإنسانية والروحية عرض الحائط حتى ولو تطلب ذلك تجريم دعاة التغيير والاستهزاء بآرائهم وخلق جو من الضغط النفسي عليهم تعفف النظام عن خلقه حتى يظهر في صورة الراعي الرسمي للديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية التعبير، ومن أراد أن يعلن حربا بالوكالة فقد يجد شيئا وقد لا يجده مادامت طوابير المنافقين شاغرة عن أخرها.

إن من أهم أسس الدولة الديمقراطية العصرية احترام الرأي الأخر واحترام الرأي الأخر لا يعني بالضرورة الإيمان به، كما يجب أن يتم التعامل معه بمرونة وعقلانية لان القمع لا يولد إلا الانفجار،وهذا مانخشاه على هذه القضية التي قدمنا من اجلها قوافلا معتبرة من الشهداء البررة، ولنا في الآية الكريمة خير عبرة ((وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ)) ((سورت فصلت الآية 34)).

لقد آن الأوان أن يتحرر المثقفون الصحراويون من ظاهرة نفاق الثقافة، لان ممارستها ماهي في حقيقة الأمر إلا شكل من أشكال سياسة تكريس الواقع المر الذي نعيشه، في وقت أصبحت فيه عملية إعادة الاعتبار لمؤسسات الدولة ضرورة ملحة والخروج من حالة انعدام وجود بارقة أمل في الأفق نحو التحرر مطلبا شعبيا لا تشعر به القيادة الغارقة في نعيم مكتسب من معاناة النساء والأطفال والشيوخ منذ أزيد من 35 سنة.

والمطلوب في الوقت الحاضر هو ثورة حقيقية ضد جميع أشكال الفساد والأطروحات التي تسبح عكس التيار من اجل إفناءنا على أرض اللجوء، كما ينبغي على كل مثقف مهما كان موقعه أن يسخر قلمه وفكره في سبيل نصرة قضيته وبجميع أشكال التعبير الثوري الهادف إلى بناء دولة المؤسسات من جهة وتحرير الوطن من جهة أخرى، ولندع قيس الإتحاد الهائم وراء غواني أندلس القرن الواحد والعشرين بحثا عن معشوقة بمواصفات عصرية تارة وتقليدية تارة أخرى في موقعه المفضل الذي حوله إلى منبر للبكاء والعويل بسبب دعوة إلى تقوية الأدب الثوري والعزوف عن أدب الغرام الذي لا يخدم القضية في أي شيء مادام الوطن مغتصب، فاليوم أمر وغد خمر عندما يرفرف علم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على كامل ربوع الساقية الحمراء ووادي الذهب.

إذن فنحن كلنا متفقون حول أهمية التغيير وحتميته إلا أننا نختلف حول أساليب تحقيقه،الشئ الذي يدفعنا إلى الإيمان العميق أن كل مشروع وطني ينبغي أن يمر عبر مؤسسات الدولة حتى ولو كانت صورية لأن بناء مؤسسات حقيقية للدولة الصحراوية هو التغيير الذي ننشده في حد ذاته.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الطغاة المستبدون بجماعة عوينة إيغمان

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

رسالة الى مثقفي الدونيكشوتية الجديدة

العيون:كواليس تورط رؤساء دوائر وقواد وباشوات وأعوان سلطة في السمسرة والمتاجرة و النصب والإحتيال

طانطان : احتجاج الطلبة ضد تسيير المندوب الحالي

مؤاخذات على التعليم وأساليبه في المغرب (مقصد التعريب ونية التخريب)

الرايسة “فاطمة تباعمرانت” في الرتبة الثانية في اللائحة الوطنية

انتخابات ساخنة بطانطان ومرشح الميزان الأوفر حظا للفوز بالمرتبة الأولى

إلى السيد وزير الإتصال ...

ثقافة النفاق ونفاق الثقافة.... وأدب الغرام





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الهجرة
الكفاءة المهنية
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises

 
كاميرا الصحراء نيوز

التعاضدية العامّة تفتح أبواب التطبيب أمام موظفي اقليم طانطان


فيديو : ثقافة الرحل شاهد خبيط الشارة الممنوعة في موسم طانطان


طانطان تحتفي بالمدير الاقليمي السابق وتنظم حفلا تكريميا..فيديو


صرخة و مطالب قدماء العسكريين.. فيديو


تصريحات متقاعدي القوات المسلحة الملكية بكلميم لصحراء نيوز

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

فيديو ..بسبب الساعة احتجاجات و اقتحام مؤسسة بالعيون


تفاصيل انتخابات مكتب جامعة غرف التحارة والصناعة والخدمات بالمغرب


غير مسبوق : انتخاب الحسين عليوة رئيساً لجامعة الغرف المغربية


المجلس الاقليمي لطرفاية يستقبل فريق طبي بلجيكي سيقوم بحملة طبية


حصري .. إضرابين متزامنين بطانطان

 
مقالات

عودة بصغار مؤسسة الرسالة التربوية إلى استكشاف ملحمة المسيرة الخضراء


من سيرضى بهزالة العرض التمييزي المقترح من لدن الزعيم؟


فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى


إستراتيجية الفعالية القيمية تتحكم بالسّياسة الخارجية الأمريكية


غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ


ابعثوا الروح في الحوار الاجتماعي امتثالا للتوجيهات الملكية السامية

 
تغطيات الصحراء نيوز

حفل اعذار جماعي ناجح باقليم طانطان- فيديو


افتتاح مركز الانامل الذهبية بطانطان


حصري : مواجهات بين القوات العمومية و التلاميذ بطانطان - فيديو


تدشينات باقليم طانطان في ذكرى المسيرة الخضراء .. فيديو


فيديو : عملية إفراغ أسرة مهاجرة بهولندا من منزلها بسيدي افني

 
jihatpress

سرقة الأراضي بواد لو من أصحابها بواسطة عقود عرفية مشبوهة


محطة أم مجزرة ..؟


حرق العلم الوطني أمام البرلمان

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

الجمعية المغربية لخريجي الجامعات و المعاهد السوفييتية تمثل المملكة المغربية بمصر


حصري : الصفقة المصرية في قضية خاشقجي و هذا ماقدمه السيسي


نداء باليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

رياضة الكراف ماغاوفن الدفاع عن الذات

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حضور وازن لفرق دولية في النسخة السادسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة


الملتقى الدولي حول المدن والتراث في الدول العربية بالصويرة


إنطلاق فعاليات مهرجان أكبار بوجدور


الاتزان النفسي للطفل موضوع الدورة التاسعة من '' فضاء العائلة''

 
فنون و ثقافة

افتتاح مقهى ثقافي بتاوريرت

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة العاديات عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

صحراويين شاركوا في سهرة الشيخة الطراكس مع الخليجين المغاربة - فيديو

 
تحقيقات

عامل اقليم طانطان مطالب بإنجاز لوائح جديدة للدقيق المدعم و وضع حد لاقتصاد الريع

 
شؤون قانونية

في مفهوم المخزن المغربي: الأصول والاتجاهات


قراءة في المادة 70 من القانون التنظيمي 14-113 المتعلق بالجماعات

 
ملف الصحراء

المينورسو : مجلس الأمن يؤجل التصويت على اللائحة إلى يوم الأربعاء القادم

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

و خامسهم كلبهم ...!

 
 شركة وصلة