مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         لماذا تقدم الكيان الصهيوني وتأخرنا يا ترى؟             150 جمعية استفادت من دورة تكوينية حول التدبير المبني على النتائج             توقيع كتاب للإعلامي الدخيل لبات             الاستاذة أسماء الخمسي تطرح تجربة نموذجية و مبتكرة في مجال بيداغوجيا اللعب             رابحة تشتكي من موظف بالسجن المحلي بطانطان - فيديو             انتهاء تهديد بالانتحار في طانطان             حصري .. محاولة انتحار جماعية بالطانطان + فيديو             الكيان الصهيوني متخوف من رد إيراني وشيك             رماد اليقين.. و استراتيجية الاسثمار الجمالي والدلالي لليومي و الواقعي             مُحتجُّون بالطانطان ينددون ويعتبرون سياسية السلطة المحلية إهدارا كبيراً للزمن             حوار مع الكاتب السعودي فيصل الهذلي             موريتانيا .. وزراء سابقون و نشطاء يوجهون نداء لانقاد البلاد             شاهد ظاهرة الانتحار تتفشى بطانطان             قرية الأبُ بيبان بطانطان تدشين مشروع ترفيهي للأطفال            أسّا .. القافلة الفلاحية فوسبوكراع             التدبير الصحي بطانطان يُغضب مكتبا نقابيا             زيان: أمل هواري ستقاضي كل من يربطها بملف الصحافي بوعشرين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

شاهد ظاهرة الانتحار تتفشى بطانطان


قرية الأبُ بيبان بطانطان تدشين مشروع ترفيهي للأطفال


أسّا .. القافلة الفلاحية فوسبوكراع


التدبير الصحي بطانطان يُغضب مكتبا نقابيا


زيان: أمل هواري ستقاضي كل من يربطها بملف الصحافي بوعشرين


بنكيران يلعب كرة القدم رفقة أصدقائه


سيدة من طانطان تناشد المحسنين مساعدتها على علاج إبنتها

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

تصريح عبدالله بيبان للجريدة الاولى في حفل افتتاح مشروع العاب الاطفال

 
طلب مساعدة

فيديو في عزّ الحراك الشعبي ...صرخة و نداء لعامل اقليم طانطان


سيدة من طانطان تناشد المحسنين مساعدتها على علاج إبنتها

 
قضايا و حوادث

انتهاء تهديد بالانتحار في طانطان


تطوان :اعتقال مبحوث عنه في الاتجار في المخدرات على الصعيد الوطني


اخر مستجدات محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي بطانطان


حريق يلتهم 6 حافلات بالدشيرة ضواحي العيون


فضيحة .. ابتزاز مشروع ملكي

 
بيانات وتقارير

الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بيان المكتب التنفيذي


ندوة حول وقائع و حيثيات قضية الشهيد إبراهيم صيكا


فعاليات الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد المناضل صيكا إبراهيم بكليميم


برنامج تخليد الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد المناضل صيكا إبراهيم


البلوكاج العرقلة .. جمعيات تتضامن مع رئيس جهة كلميم وادنون

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

اخيراً .. حلم الدكتورة بدران بتجميع محامي مغاربة العالم يتحقق بعد 8 سنوات من الانتظار

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

150 جمعية استفادت من دورة تكوينية حول التدبير المبني على النتائج


الدوري الربيعي لكرة القدم بطانطان


حملة تحسيسية و توعوية حول مخاطر الالغام بالسمارة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا .. وزراء سابقون و نشطاء يوجهون نداء لانقاد البلاد

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زواج السيد أوس علي

 
وظائف ومباريات

ابتداء من مستوى التاسعة إعدادي يمكنكم العمل ببريد المغرب بهذه الشروط والوثائق

 
الصحية

قافلة طبية تقرب خدمات علاجية من سكان طانطان

 
تعزية

هكذا وري جثمان بوشعاب علي ولد عمار ولد امريزك الثرى بمقبرة الشيخ الفضيل بطانطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

منظمة المرأة التجمعية بسيدي إفني تحتفي بالمرأة البعمرانية


الوجهُ الآخرُ لمستشفى الحسن الثاني باقليم طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

صوت الإمارات عيضة المنهالي يشعل اجواء أبو ظبي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كلمات اغنية السراب


سبونج بوب... هل تضرّ الرسوم المتحركة السريعة الإيقاع بتفكير طفلك؟


حلقة من رسوم متحركة ماشا و الدب تحقق أكثر من مليار مشاهدة - فيديو

 
عين على الوطية

المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية


طموح النادي الرياضي أنصار الوطية لكرة السلة


حصرياً : الطوبيس عقدة جماعة الوطية و هذا هو مطلب سكان اقليم طانطان + فيديو


بالفيديو.. وِجْهَةُ نَظَرٍ معطلة حَوْلَ أَزْمَةِ التسيير فِي جماعة الوطية اقليم طانطان

 
طانطان 24

مُحتجُّون بالطانطان ينددون ويعتبرون سياسية السلطة المحلية إهدارا كبيراً للزمن


قبائل يگوت أيت حمو تحيي الملتقى الدينيَّ الثاني بالطانطان


وزير الصحة: هذا ما تم اتخاذه بخصوص وفاة مواطن بمستشفى طانطان

 
 

تقرير حول أحداث سجن العيون يوم الأربعاء 17 شتنبر 2014
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 شتنبر 2014 الساعة 32 : 22


صحراء نيوز - العيون

بثت القناة الثانية المغربية لقطات مرئية، لحادث إقدام نزيل بسجن العيون على جرح جسده بأداة حادة بين يديه، حيث تلاه تصريح للسيد والي ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء وعامل عمالة العيون، يفند من خلاله ما ادعته بعض وسائل الإعلام وتنظيمات حقوقية وطنية ودولية حول تعرض سجناء للتعذيب من طرف حراس بسجن العيون، كون الأمر لا يعدو أن يكون عملا فرديا من أحد نزلاء السجن من تلقاء نفسه.

وبعد اطلاع المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) على ما تم نشره، سواء من قبل الإعلام المغربي، أو ما أذيع عبر وسائل إعلام دولية كقناة فرنسا 24 أو ما صدر من قبل منظمة العفو الدولية.

وبعد إجراء التنسيق مع ممثلي المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بكل من العيون وطرفاية، حيث اتضح أنه من الضروري الوقوف على حقيقة ما جرى، من خلال تحقيق محايد وموضوعي، وتنوير الرأي العام الوطني والدولي بنتائجه بكل شفافية ونزاهة.

وبناء عليه، قرر المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)، بإجماع أعضائه، تشكيل لجنة للتقصي، حيث عهد للإخوة، قيادات وكوادرالمركز بكل من العيون وطرفاية مهمة تشكيل فريق ميداني، ينكب على جمع المعطيات على الأرض، كما تم تشكيل فريق مركزي، لمواكبة التحقيقات وجمع المعطيات، حتى تتضح الصورة كاملة، وصياغة تقرير على ضوء ذلك، لعرضه على الرأي العام.

ومن ضمن ما تم الاتفاق عليه، تنظيم زيارة ميدانية لسجن العيون، حتى يتمكن الفريق الميداني، الذي تشكل في إطار لجنة التقصي والتحقيق حول الحادثة، من مقابلة المعنيين بالأمر، حيث راسل المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) السيد المندوب العام لإدارة السجونوإعادة الإدماج بهذا الشأن، يوم الإثنين 22 شتنبر 2014، من أجل أخذ الإذن بالزيارة، إلا أن السيد المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج رد على موفد المكتب التنفيذي، الأخ رؤوف عقيل، على لسان السيد مدير سجن العيون، من خلال اتصال هاتفي لهذا الأخير يوم الأربعاء 24 شتنبر 2014، على الساعة 11 صباحا، بكونه يتعذر السماح للوفد بزيارة السجن، مستحضرا المادة 84 من القانون رقم 98-23المنظم للسجون، حيث أكد، حسب تأويله لمضمون تنحصر مضمون المادة، حيث لا يسمح إلا للزيارات التي تهدف إلى تقوية وتطوير المساعدة التربوية المقدمة لفائدة المعتقلين، وتقديم الدعم الروحي والمعنوي والمادي لهم ولعائلتهم عند الاقتضاء...، ونعتبر بدورنا ما جاء على لسان المسؤول رفضا لزيارة السجن ومقابلة المعتقلين، كما أنه لم يتم السماح لموفد المركز بلقاء أحد المدراءالمركزيين أو أحد رؤساء الأقسام بالمندوبية العامة قصد اطلاعهم بمهمة لجنة التقصي، دون أن تقدم مبررات موضوعية إزاء هذا المنع.

وبالرغم من عدم تجاوب المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، مع مطلب المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)، فقد تقرر إنجاز العملية بكل حزم وبذل ومسؤولية، في إطار من الموضوعية والاستقلالية، حيث لم يذخر الفريق الميداني جهدا من أجل تأمين عملية جمع المعطيات التفصيلية، دون السقوط في التهويل أو التبخيس.

رصد الأحداث :

اعتمادا على ما توصلت به لجنة التقصي حول حادثة سجن العيون ليوم الأربعاء 17 يوليوز 2014، يعلن المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) للرأي العام ما يلي :

-         النزلاء المعنيون بالحادث سبعة، وهم :

  • عليين الموساوي
  • عبد السلام اللومادي
  • محمود الحيسن
  • عبد الفتاح الدلال
  • عبد الكريم بوشنكة
  • عبد المطلب سرير
  • محمد بابير

دخل المعتقلون السبعة في إضراب "عن الطعام" حسب ما صرح به أحدهم، قبل حادثة يوم الأربعاء 17 شتنبر 2014، وذلك من أجل تحقيق المطالب التالية :

-         حسن المعاملة، واحترام كرامة المعتقلين السبعة وعدم التحريض ضدهم

-         تنقيلهم من حي "السلام"، التي وصفوها بالمتعفنة والوسخة  إلى حي نظيفة،

-         جمع المعتقلين السبعة بدل تشتيتهم وتوزيعهم على زنازين متفرقة

-         تحسين التغذية

-         السماح للأقارب بزيارتهم

-         السماح لهم بارتداء الزي الصحراوي، حيث أكدوا أنهم يحرمون من ارتدائه بشكل متعمد

في يوم الأربعاء 17 ستنبر 2014، بينما كان ثلاثة من المعتقلين السبعة يحتسون الشاي، نادى حارس من حراس السجن على المعتقل محمود الحيسن للالتحاق بإدارة السجن، بدعوى الاستماع لمطالب المضربين، فيما تم إخبار المعتقل عليين الموساوي بضرورة مراجعة صاحب دكان المواد الغذائية داخل السجن لوجود دين بذمته، أما عبد السلام اللومادي، فقد تم إخراجه من الزنزانة من طرف حارسي السجنوتم جره إلى مكان بعيد عن الزنزانة، فيما لم يسفر اللقاء مع مدير السجن عن أي شيئ يذكر، وبعد عودة المعتقلين الثلاثةإلى زنزانتهم، تبين لهم بأن كل حاجياتهم قد تم رميها في باحة خارج الزنزانة، بدعوى البحث عن محمول مختبأ لدى المعتقلين، حسب إخبارية وصلت إلى مدير السجن، مما اكتشف معه المعتقلون الثلاثة بأن العملية برمتها لم تكن مناقشة المطالب، ولكنالإمعان في إذلالهم، وتشتيت حاجياتهم، بدعوى وجود محمول مختبأ لدى أحدهم، وتحت وابل من السب والقذف في حق المعتقلين الثلاثة، استشاط أحد المعتقلين غضبا، وهو المعتقل عليين الموساوي، الذي ثم توعده بتلفيقه تهمة ضرب أحد حراس السجن، مما دفعه إلى الدخول في حالة من الهستيريا، دفعت به إلى تناول كأس زجاجي، كان يستعملها المعتقلون أثناء جلسة الشاي، ثم كسرها، وأخذ جزءا منها وبدأ في جرح جسده بعنف، معربا عن تذمره من الإذلال وامتهان الكرامة، الذي تعرض له هو وباقي المعتقلين معه، ثم قام المعتقل عبد المطلب سرير، بخلع غطاء الصرف الصحي، ورميه بعيدا، بعد ذلك دخل ثلاثة من الحراس، يحمل أحدهم عصا طويلة بيده، ثم قاموا بإدخال الثلاثة من الباحة، نحو إدارة السجن، حيث تعرض عليين للتعنيف، وبعد ذلك، تبين بأن المعتقل عليين الموساوي أصيب بجروح في بطنه وصدره، وكسر على مستوى أصبعه، ولا يزال يعاني من آلامه، حيث تلقى إسعافات من قبل ممرض السجن، (عبارة عن دواء أحمر حسب ما توصلت إليه اللجنة من معلومات) فيما ظلت حوائج المعتقلين مرمية هناك.

في يوم الثلاثاء 23 شتنبر 2014، أوقف المعتقلون السبعة إضرابهم، بعدما تمت الاستجابة لأهممطلب للمعتقلين، المتمثل في تنقيلهم إلى حي آخر أكثر نظافة، وهوحي "الغفران"، كما تم جمعهم في نفس الزنزانة حسب المعطيات التي استقتها لجنة التقصي.

استنتاجات أولية :

على ضوء ما استقاه فريق لجنة التقصي الميدانية، يستنتج ما يلي :

-         إن المعتقلين عليين الموساوي، ومحمد الحيسن عبد السلام اللومادي وعبد المطلب سرير قد تعرضا بالفعل لتعسفات و مضايقات سبقت حادثة يوم الأربعاء، كان وراءها مدير السجن حسب إفادات المعتقلين،

-         فيما يتعلق بالحادثة التي تم بسببها استفزاز وامتهان كرامة المعتقلين، لم يثبت للجنة التقصي دليل بوضع اليد على أي هاتف محمول مختبأ لدى أحد المعتقلين حسب ما تم زعمه من قبل إدارة السجن.

-         يؤكد المعتقلون الذي ظهروا في الشريط المصور بأن أحد حراس السجن هو من تكفل بتسجيل المقطع، كما أكدوا بأن العملية كان مدبرا لها من قبل، حيث عرض مدير السجن المعتقلين المعنيين، لاستفزازات تمس بكرامتهم، وتهز نفسيتهم بشكل عنيف، مما سيدفعهم إلى القيام بردود فعل عنيفة وغير متوقعة، الشيئ الذي جعلهم يهيئون عملية تصوير المشهد كما لو أن الأمر لا يعدو أن يكون تسيبا وممارسات فردية وجبت معاقبة فاعليها.

-         يؤكد كل المعتقلين الذين قدموا تصريحاتهم بأن السجن يعرف تجاوزات خطيرة، تمس بكرامة السجناء، نورد أهمها حسب ما توصلنا به من تصريحات :

  • تحريض سجناء على سجناء آخرين، ولا يقتصر الأمر على استهداف المعتقلين الانفصاليين، مثلما يسعى البعض إلى ترويجه، بل كافة شرائح المعتقلين على حد سواء.
  • انتشار مظاهر التعنيف والتضييق في حق بعض المعتقلين، ومحاولة إذلالهم والنيل من كرامتهم، بسبب أو بدون سبب، وذلك بإيعاز من مدير السجن.
  • نقص الحصة الغذائية لكل فرد، خاصة الخبز، دون أن يعرفوا أي يتم التخلص منها تم حرمانهم منه.
  • انتشار عمليات البيع والشراء في الهواتف المحمولة، وبأثمنة عالية.
  • انتشار مواد وأدوات بين السجناء من شأنها أن تشكل خطرا على حياة السجناء، أو أن تستعمل في أمور قد تربك السير العادي للمؤسسة السجنية.
  • انتشار المخدرات وحبوب الهلوسة (القرقوبي) بين السجناء، بتواطؤ مع بعض الحراس،
  • استعمال السباب النابي، والقذففي شرف أمهات وأخوات بعض المعتقلين، بطرق غير أخلاقية من قبل بعض حراس السجن ومدير السجن بنفسه.
  • انتشار الرشوة والزبونية والانتقائية في تطبيق القانون داخل السجن بشكل واسع.
  • منع الزيارات واستعمال الكاشو لأسباب انتقامية ذاتية، لا ترتبط بالضرورة بارتكاب المستهدفين لأفاعل يمنعها القانون كالعصيان أو التمرد.
  • نقص التطبيب، حيث لا يتوفر السجن سوى على ممرض واحد، حسب تصريحات بعض المعتقلين، ولا يزور الطبيب المعتقلين سوى مرة في أسبوعين أو شهر.
  • تمت مصادرة غالبية الوسائل الرياضية والترفيهية، التي تقدمها بعض جمعيات المجتمع المدني لفائدة نزلاء السجن، فيما لا يستفيد من بعضها سوى المحظوظين من المعتقلين.
  • تسود حالة من التذمر لدى الكثير من حراس السجن، بسبب ممارسات مدير السجن، ويعتبرون سوء تدبيره للسجن سببا مباشرا في الاحتقان السائد داخل السجن.

خلاصات التقرير :

وبناء على ما سلف، يؤكد المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بأن المسؤول المباشر لما جرى يوم الأربعاء وما قبله، هو مدير السجن، ويعتبر ممارساته ترقى إلى المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة، التي لا تخلو من تعنيف في حق المعتقلين السبعة.

-         يؤكد أن الممارسات الحاطة من الكرامة، والتضييق المستمر والتعسفات لا تخص المعتقلين ذوي الميولات الانفصالية لوحدهم، بل تمارس على مختلف المعتقلين، وبشكل مستمر.

-         يؤكد بأن هذه الممارسات التعسفية والحاطة من الكرامة، غير محسوبة العواقب، والتي يبدو أنها لا تقتصر على السجن  المحلي بالعيون، تسيئ إلى سمعة المغرب وتمثل انتكاسة محبطة لمساعي تطوير منظومة حقوق الإنسان ببلادنا، وتعطي المبررات لأطراف لها أجنداتها السياسية والإمبريالية التحكمية من أجل النيل من المغرب.

توصيات لجنة التقصي :

ت يطالب المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بما يلي :

-         السيد المندوب العام ب :

  • فتح تحقيق فوري وشفاف في ممارسات مدير السجن المحلي بالعيون، الذي توجه له كافة أصابع الاتهام إزاء ممارساته غير القانونية والحاطة من كرامة المعتقلين وذويهم، والإخلال بالقانون.
  • ضرورة مراقبة مدى احترام حقوق السجناء داخل السجن المحلي بالعيون وباقي السجون المغربية، خاصة حماية أرواحهم وكرامتهم، وذلك بشكل دوري ومنتظم.
  • حضر مظاهر الاستفزاز والتعذيب النفسي، المفضي إلى تقويض نفوس السجناء، ودفعهم لمزيد من الاحتقان والتطرف في السلوك، والذي يعتبر تصرفا يمارس على أوسع نطاق، يناقض أهداف الإدماج التي يراد تحقيقها من الاعتقال.
  • ضرورة الانفتاح على منظمات المجتمع المدني، وخصوصا المنظمات الحقوقية، وعدم نهج سياسة الإقصاءواللامبالات في حقها، والسماح لها بزيارة المعتقلين والاستماع إلى تظلماتهم بكل حرية.

-         يطالب السيد وزير العدل والحريات بفتح تحقيق حول ما تعرض له المعتقل عليين الموساوي من تعنيف من قبل أحد الحراس، والأسباب التي دفعته إلى إذاية جسده، وتحديد المسؤوليات القانونية المترتبة على ذلك الفعل، بما يضمن مبدأ دولة الحق والقانون.

-         يطالب بالإسراع بإحداث الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب.

-         يطالب الحكومة المغربية بالتسريع في إعادة النظر في السياسة الجنائية، وتوفير السبل الكفيلة لوضع العقوبات البديلة قيد التنفيذ، من أجل مواجهة الاكتظاظ في السجون، ووضع حد للخيار الموسع في تطبيق الاعتقال الاحتياطي الممنوح للنيابة العامة، والذي يتسبب بشكل غير مباشر في إشاعة حالة من الضغط والتذمر في نفوس القائمين على إدارة  السجون، ودفعهم إلى ممارسة التعنيف في حق السجناء وممارسة انتهاكات حقوق الإنسان في حقهم.

التقرير تم توقيعه من قبل أعضاء لجنة التقصي:

الأخ رؤوف عقيل  - الأخ لحبيب إشعبان – الأخ محمد العريب – الأخ مولاي رشيد الفاطمي - الأخت لبنى العريبي – الأخ البشير اليزيدي - الأخ لغضف لعسيري والأخ عبد الإله الخضري

تمت المصادقة على التقرير من قبل المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- التعميم

احمد بوفرس

أطالب المركز المغربي للحقوق الا نسان أن يحقق في باقي سجون المملكة وليس فقط في سجن العيون فهدا في حده حيف وإقصاء

في 26 شتنبر 2014 الساعة 44 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- بنت الصحراء المغربية ,,, مغربية حرة

afrique.lec@gmail.com

السلام عليكم و رحمةالله تعالى و بركاته ... هذا التقرير هو منحاز للجهة الصحراوية او ما يسمون انفسهم انفصاليين و بطريقة فظيييعة و ظاهرة للعيان . بغض النظر عن الاتهامات و الفلسفة الزائدة فهناك رسائل بين الاسطر ... و لاصحح لك ياكاتب هذا المقال ف ان من تدعوهم معتقلين ليسوا معتقلين لكنهم مسجوونين يقضون عقوبات سجنية على اثر ارتكابهم جرائم يعاقب عليها القانون المغربي الذي يحكم الصحراء المغربية ... لذا كفاكم تزويرا و تغييرا للحقائق .

في 27 شتنبر 2014 الساعة 20 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

زاكورة : اعتصام اطر مؤسسات الرعاية الاجتماعية احتجاجا على تردي الأوضاع المهنية و المعيشية

تقرير عن إحتجاج مجموعة الأطر العليا الصحراوية المهجرة قسرا، أمام ملحقة وزارة الداخلية

مجرد سؤال برلماني ...

حقوق الانسان العراقي وديمقراطية التحالف الوطني!

"إتصالات غربية" مع "معارضين أردنيين" في الخارج وتقرير يكشف عن مخطط قريب للخلاص من "الملك"

النظام المغاربي الجديد في ظل استمرار نزاع الصحراء.

النظام المغاربي الجديد في ظل استمرار نزاع الصحراء

تقرير حول وقفة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بمدشر كليميم يوم 20/11/2011

الأقاليم الصحراوية للمملكة تحفظ ماء وجه المغرب أمام العالم

لا لتجريم كفاح كادحي تازة... الثورة المغربية قادمة

واقع العدالة في عهد "دستور الحقوق"...

المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يتابع مجريات الجلسة الثانية لمحاكمة معتقلي كديم إزيك

بيان المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الانسان جهة فاس حول أحدات جامعة ظهر المهراز

بعد تقرير amdh الصادم : "الوسيط" و"عدالة" توفدان لجنة للتقصي حول أحداث العيون

بلاغ وزارة الداخلية عقب تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعيون

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تثمن عمل فروعها وتستنكر لغة التهديد والوعيد

بيان المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الانسان حول أحداث النصب التذكاري بمصر

قبائل ايتوسى بكليميم : حقنا الشرعي في الرد المناسب على"الاهانة" في الوقت والمكان المناسبين

كليميم : السلطات المغربية تقمع بقوة المواطنين الصحراويين المتضامنين مع جماهير أسا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الهجرة
الرياضة
الفن
الكفاءة المهنية


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو

 
كاميرا الصحراء نيوز

رابحة تشتكي من موظف بالسجن المحلي بطانطان - فيديو


بالفيديو : والد التلميذة حفصة أبا حازم في حفل تميز ثانوية القدس


حفل التميز الدراسي بثانوية القدس تصريح المدير الاقليمي


بالفيديو : حفل التميز تكريماً للتلاميذ المتفوقين بكلميم


شاهد مسابقات ثقافية للمؤسسات التعليمية الابتدائية بطانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

توقيع كتاب للإعلامي الدخيل لبات


التوقيع على اعلان العيون في غياب منتخبي جهة كلميم وادنون


استقبال رسمي لفريق وداد السمارة لكرة اليد


العيون : فعاليات قافلة ريادة الاعمال Start-up sud


الإعلان عن تأسيس جمعية آفاق للبحث العلمي والتنمية المستدامة

 
مقالات

لماذا تقدم الكيان الصهيوني وتأخرنا يا ترى؟


الكيان الصهيوني متخوف من رد إيراني وشيك


ياسر مرتجى الصحافي المحلق و الطير المغرد


الاحتلال الصهيوني يواجه مظاهرات يوم الأرض بالقمع والمجازر


فيسبوك .. ماله وماعليه


دونالد ترامب ومستقبل أمريكا الغامض

 
تغطيات الصحراء نيوز

حصري .. محاولة انتحار جماعية بالطانطان + فيديو


نقابيون يحذرون من انهيار منظومة الصحة بطانطان


ثانوية القدس بطانطان تنظم حفل التميّز للتلاميذ المتفوقين


افتتاح مركز للإيواء بطانطان


بالفيديو : نجاح الملتقى الجهوي لريادة الأعمال والادماج المهني للشباب

 
jihatpress

الكتابة وتجربة الحدود في لقاء فكري بالدار البيضاء


اختتام مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بعروض متنوعة


اليوم الإنجليزي والتربوي بمؤسسة الأزهر الخاصة بخريبكة

 
حوار

حوار مع الكاتب السعودي فيصل الهذلي

 
الدولية

قبل ساعة من القصف : موسكو تستخف بالصواريخ الأمريكية


ولاية رابعة لرئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف


استشهاد صحفي فلسطيني وزير الحرب الإسرائيلي يهدد بقصف مواقع تابعة لحماس

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

اتحاد دوبلال يتوج بطلا لدوري العربي بن مبارك

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو


سلمى بناني تواصل محاربة السمنة بالأقاليم الجنوبية والدورة الثامنة تحتضنها سيدي افني

 
فنون و ثقافة

رماد اليقين.. و استراتيجية الاسثمار الجمالي والدلالي لليومي و الواقعي

 
تربية و ثقافة دينية

الاستاذة أسماء الخمسي تطرح تجربة نموذجية و مبتكرة في مجال بيداغوجيا اللعب

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

إصدار غير مسبوق حول التركات الإسلامية الميراث والوصية


ذ. المعاشي محمد: علاوة الأقدمية Prime d'Ancieneté وكيفية احتسابها

 
ملف الصحراء

موريتانيا تدعم حل عادل لنزاع الصحراء

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

بالفيديو الفنان التشكيلي الصحراوي محمد صياد يرسم تجربته

 
 شركة وصلة