مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان             الملكة رانيا العبدالله قد تُطيح بمقعد النائب الأردني             فضيحة غياب الأمصال بطانطان ..أفعى تلدغ راعي غنم وتضعه في المستشفى باكادير             مئة عام من اللاعزلة..مئة عام من التخييم 2018-1918             بعد مرور 5 سنوات على مصادرته عبد الخالق المرخي يتسلّم جواز سفره             بالفيديو : محاولة قتل وسط مقهى بالسمارة             تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني             هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟             فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان             تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي             بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا             سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان             كرنفال موسم طانطان            خيمة قبيلة الركيبــــــات            خيمة قبائل أيت باعمران            خيمة قبائل آيتوسى            خيمة قبيلة آيت لحسن            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

كرنفال موسم طانطان


خيمة قبيلة الركيبــــــات


خيمة قبائل أيت باعمران


خيمة قبائل آيتوسى


خيمة قبيلة آيت لحسن


خيمة قبيلة يكــــــــــــــوت


السيرك .. متعة و إثارة متنفس لسكان طانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بَغْلَةُ البلدية

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


مواطن يقطن في قنطرة بطانطان حملية تضامنية و نداء انساني + فيديو

 
قضايا و حوادث

فضيحة غياب الأمصال بطانطان ..أفعى تلدغ راعي غنم وتضعه في المستشفى باكادير


بالفيديو : محاولة قتل وسط مقهى بالسمارة


حصري : وفاة جندي و مطاردة المهاجرين السريين بضواحي كلميم


أمن تطوان .. توقيف مبحوث عنه من أجل الاتجار الدولي في المخدرات


ميكانيكي ينجو من محاولة قتل بطانطان

 
بيانات وتقارير

بعد مرور 5 سنوات على مصادرته عبد الخالق المرخي يتسلّم جواز سفره


سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان


بيان..بعد انتحار امرأة سلالية بسبب الفقر حقوقيون يطالبون


عاجل : شعراء يطالبون بالمشاركة في خيمة الشعر


AMDH تدخلات أمنية عنيفة ضد متظاهرين بالعيون

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

المحامية الدولية كوثر بدران في ضيافة الفاتكان

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

أسباب تبول الأطفال أثناء النوم

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى


فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان

 
عين على الوطية

فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان


الزيارة الميدانية لدار لفليج بالوطية


للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية

 
طانطان 24

هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟


مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان


مشاركة ثانوية القدس في فعاليات حفل التميز باقليم طانطان

 
 

تقرير حول أحداث سجن العيون يوم الأربعاء 17 شتنبر 2014
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 شتنبر 2014 الساعة 32 : 22


صحراء نيوز - العيون

بثت القناة الثانية المغربية لقطات مرئية، لحادث إقدام نزيل بسجن العيون على جرح جسده بأداة حادة بين يديه، حيث تلاه تصريح للسيد والي ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء وعامل عمالة العيون، يفند من خلاله ما ادعته بعض وسائل الإعلام وتنظيمات حقوقية وطنية ودولية حول تعرض سجناء للتعذيب من طرف حراس بسجن العيون، كون الأمر لا يعدو أن يكون عملا فرديا من أحد نزلاء السجن من تلقاء نفسه.

وبعد اطلاع المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) على ما تم نشره، سواء من قبل الإعلام المغربي، أو ما أذيع عبر وسائل إعلام دولية كقناة فرنسا 24 أو ما صدر من قبل منظمة العفو الدولية.

وبعد إجراء التنسيق مع ممثلي المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بكل من العيون وطرفاية، حيث اتضح أنه من الضروري الوقوف على حقيقة ما جرى، من خلال تحقيق محايد وموضوعي، وتنوير الرأي العام الوطني والدولي بنتائجه بكل شفافية ونزاهة.

وبناء عليه، قرر المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)، بإجماع أعضائه، تشكيل لجنة للتقصي، حيث عهد للإخوة، قيادات وكوادرالمركز بكل من العيون وطرفاية مهمة تشكيل فريق ميداني، ينكب على جمع المعطيات على الأرض، كما تم تشكيل فريق مركزي، لمواكبة التحقيقات وجمع المعطيات، حتى تتضح الصورة كاملة، وصياغة تقرير على ضوء ذلك، لعرضه على الرأي العام.

ومن ضمن ما تم الاتفاق عليه، تنظيم زيارة ميدانية لسجن العيون، حتى يتمكن الفريق الميداني، الذي تشكل في إطار لجنة التقصي والتحقيق حول الحادثة، من مقابلة المعنيين بالأمر، حيث راسل المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) السيد المندوب العام لإدارة السجونوإعادة الإدماج بهذا الشأن، يوم الإثنين 22 شتنبر 2014، من أجل أخذ الإذن بالزيارة، إلا أن السيد المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج رد على موفد المكتب التنفيذي، الأخ رؤوف عقيل، على لسان السيد مدير سجن العيون، من خلال اتصال هاتفي لهذا الأخير يوم الأربعاء 24 شتنبر 2014، على الساعة 11 صباحا، بكونه يتعذر السماح للوفد بزيارة السجن، مستحضرا المادة 84 من القانون رقم 98-23المنظم للسجون، حيث أكد، حسب تأويله لمضمون تنحصر مضمون المادة، حيث لا يسمح إلا للزيارات التي تهدف إلى تقوية وتطوير المساعدة التربوية المقدمة لفائدة المعتقلين، وتقديم الدعم الروحي والمعنوي والمادي لهم ولعائلتهم عند الاقتضاء...، ونعتبر بدورنا ما جاء على لسان المسؤول رفضا لزيارة السجن ومقابلة المعتقلين، كما أنه لم يتم السماح لموفد المركز بلقاء أحد المدراءالمركزيين أو أحد رؤساء الأقسام بالمندوبية العامة قصد اطلاعهم بمهمة لجنة التقصي، دون أن تقدم مبررات موضوعية إزاء هذا المنع.

وبالرغم من عدم تجاوب المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، مع مطلب المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)، فقد تقرر إنجاز العملية بكل حزم وبذل ومسؤولية، في إطار من الموضوعية والاستقلالية، حيث لم يذخر الفريق الميداني جهدا من أجل تأمين عملية جمع المعطيات التفصيلية، دون السقوط في التهويل أو التبخيس.

رصد الأحداث :

اعتمادا على ما توصلت به لجنة التقصي حول حادثة سجن العيون ليوم الأربعاء 17 يوليوز 2014، يعلن المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) للرأي العام ما يلي :

-         النزلاء المعنيون بالحادث سبعة، وهم :

  • عليين الموساوي
  • عبد السلام اللومادي
  • محمود الحيسن
  • عبد الفتاح الدلال
  • عبد الكريم بوشنكة
  • عبد المطلب سرير
  • محمد بابير

دخل المعتقلون السبعة في إضراب "عن الطعام" حسب ما صرح به أحدهم، قبل حادثة يوم الأربعاء 17 شتنبر 2014، وذلك من أجل تحقيق المطالب التالية :

-         حسن المعاملة، واحترام كرامة المعتقلين السبعة وعدم التحريض ضدهم

-         تنقيلهم من حي "السلام"، التي وصفوها بالمتعفنة والوسخة  إلى حي نظيفة،

-         جمع المعتقلين السبعة بدل تشتيتهم وتوزيعهم على زنازين متفرقة

-         تحسين التغذية

-         السماح للأقارب بزيارتهم

-         السماح لهم بارتداء الزي الصحراوي، حيث أكدوا أنهم يحرمون من ارتدائه بشكل متعمد

في يوم الأربعاء 17 ستنبر 2014، بينما كان ثلاثة من المعتقلين السبعة يحتسون الشاي، نادى حارس من حراس السجن على المعتقل محمود الحيسن للالتحاق بإدارة السجن، بدعوى الاستماع لمطالب المضربين، فيما تم إخبار المعتقل عليين الموساوي بضرورة مراجعة صاحب دكان المواد الغذائية داخل السجن لوجود دين بذمته، أما عبد السلام اللومادي، فقد تم إخراجه من الزنزانة من طرف حارسي السجنوتم جره إلى مكان بعيد عن الزنزانة، فيما لم يسفر اللقاء مع مدير السجن عن أي شيئ يذكر، وبعد عودة المعتقلين الثلاثةإلى زنزانتهم، تبين لهم بأن كل حاجياتهم قد تم رميها في باحة خارج الزنزانة، بدعوى البحث عن محمول مختبأ لدى المعتقلين، حسب إخبارية وصلت إلى مدير السجن، مما اكتشف معه المعتقلون الثلاثة بأن العملية برمتها لم تكن مناقشة المطالب، ولكنالإمعان في إذلالهم، وتشتيت حاجياتهم، بدعوى وجود محمول مختبأ لدى أحدهم، وتحت وابل من السب والقذف في حق المعتقلين الثلاثة، استشاط أحد المعتقلين غضبا، وهو المعتقل عليين الموساوي، الذي ثم توعده بتلفيقه تهمة ضرب أحد حراس السجن، مما دفعه إلى الدخول في حالة من الهستيريا، دفعت به إلى تناول كأس زجاجي، كان يستعملها المعتقلون أثناء جلسة الشاي، ثم كسرها، وأخذ جزءا منها وبدأ في جرح جسده بعنف، معربا عن تذمره من الإذلال وامتهان الكرامة، الذي تعرض له هو وباقي المعتقلين معه، ثم قام المعتقل عبد المطلب سرير، بخلع غطاء الصرف الصحي، ورميه بعيدا، بعد ذلك دخل ثلاثة من الحراس، يحمل أحدهم عصا طويلة بيده، ثم قاموا بإدخال الثلاثة من الباحة، نحو إدارة السجن، حيث تعرض عليين للتعنيف، وبعد ذلك، تبين بأن المعتقل عليين الموساوي أصيب بجروح في بطنه وصدره، وكسر على مستوى أصبعه، ولا يزال يعاني من آلامه، حيث تلقى إسعافات من قبل ممرض السجن، (عبارة عن دواء أحمر حسب ما توصلت إليه اللجنة من معلومات) فيما ظلت حوائج المعتقلين مرمية هناك.

في يوم الثلاثاء 23 شتنبر 2014، أوقف المعتقلون السبعة إضرابهم، بعدما تمت الاستجابة لأهممطلب للمعتقلين، المتمثل في تنقيلهم إلى حي آخر أكثر نظافة، وهوحي "الغفران"، كما تم جمعهم في نفس الزنزانة حسب المعطيات التي استقتها لجنة التقصي.

استنتاجات أولية :

على ضوء ما استقاه فريق لجنة التقصي الميدانية، يستنتج ما يلي :

-         إن المعتقلين عليين الموساوي، ومحمد الحيسن عبد السلام اللومادي وعبد المطلب سرير قد تعرضا بالفعل لتعسفات و مضايقات سبقت حادثة يوم الأربعاء، كان وراءها مدير السجن حسب إفادات المعتقلين،

-         فيما يتعلق بالحادثة التي تم بسببها استفزاز وامتهان كرامة المعتقلين، لم يثبت للجنة التقصي دليل بوضع اليد على أي هاتف محمول مختبأ لدى أحد المعتقلين حسب ما تم زعمه من قبل إدارة السجن.

-         يؤكد المعتقلون الذي ظهروا في الشريط المصور بأن أحد حراس السجن هو من تكفل بتسجيل المقطع، كما أكدوا بأن العملية كان مدبرا لها من قبل، حيث عرض مدير السجن المعتقلين المعنيين، لاستفزازات تمس بكرامتهم، وتهز نفسيتهم بشكل عنيف، مما سيدفعهم إلى القيام بردود فعل عنيفة وغير متوقعة، الشيئ الذي جعلهم يهيئون عملية تصوير المشهد كما لو أن الأمر لا يعدو أن يكون تسيبا وممارسات فردية وجبت معاقبة فاعليها.

-         يؤكد كل المعتقلين الذين قدموا تصريحاتهم بأن السجن يعرف تجاوزات خطيرة، تمس بكرامة السجناء، نورد أهمها حسب ما توصلنا به من تصريحات :

  • تحريض سجناء على سجناء آخرين، ولا يقتصر الأمر على استهداف المعتقلين الانفصاليين، مثلما يسعى البعض إلى ترويجه، بل كافة شرائح المعتقلين على حد سواء.
  • انتشار مظاهر التعنيف والتضييق في حق بعض المعتقلين، ومحاولة إذلالهم والنيل من كرامتهم، بسبب أو بدون سبب، وذلك بإيعاز من مدير السجن.
  • نقص الحصة الغذائية لكل فرد، خاصة الخبز، دون أن يعرفوا أي يتم التخلص منها تم حرمانهم منه.
  • انتشار عمليات البيع والشراء في الهواتف المحمولة، وبأثمنة عالية.
  • انتشار مواد وأدوات بين السجناء من شأنها أن تشكل خطرا على حياة السجناء، أو أن تستعمل في أمور قد تربك السير العادي للمؤسسة السجنية.
  • انتشار المخدرات وحبوب الهلوسة (القرقوبي) بين السجناء، بتواطؤ مع بعض الحراس،
  • استعمال السباب النابي، والقذففي شرف أمهات وأخوات بعض المعتقلين، بطرق غير أخلاقية من قبل بعض حراس السجن ومدير السجن بنفسه.
  • انتشار الرشوة والزبونية والانتقائية في تطبيق القانون داخل السجن بشكل واسع.
  • منع الزيارات واستعمال الكاشو لأسباب انتقامية ذاتية، لا ترتبط بالضرورة بارتكاب المستهدفين لأفاعل يمنعها القانون كالعصيان أو التمرد.
  • نقص التطبيب، حيث لا يتوفر السجن سوى على ممرض واحد، حسب تصريحات بعض المعتقلين، ولا يزور الطبيب المعتقلين سوى مرة في أسبوعين أو شهر.
  • تمت مصادرة غالبية الوسائل الرياضية والترفيهية، التي تقدمها بعض جمعيات المجتمع المدني لفائدة نزلاء السجن، فيما لا يستفيد من بعضها سوى المحظوظين من المعتقلين.
  • تسود حالة من التذمر لدى الكثير من حراس السجن، بسبب ممارسات مدير السجن، ويعتبرون سوء تدبيره للسجن سببا مباشرا في الاحتقان السائد داخل السجن.

خلاصات التقرير :

وبناء على ما سلف، يؤكد المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بأن المسؤول المباشر لما جرى يوم الأربعاء وما قبله، هو مدير السجن، ويعتبر ممارساته ترقى إلى المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة، التي لا تخلو من تعنيف في حق المعتقلين السبعة.

-         يؤكد أن الممارسات الحاطة من الكرامة، والتضييق المستمر والتعسفات لا تخص المعتقلين ذوي الميولات الانفصالية لوحدهم، بل تمارس على مختلف المعتقلين، وبشكل مستمر.

-         يؤكد بأن هذه الممارسات التعسفية والحاطة من الكرامة، غير محسوبة العواقب، والتي يبدو أنها لا تقتصر على السجن  المحلي بالعيون، تسيئ إلى سمعة المغرب وتمثل انتكاسة محبطة لمساعي تطوير منظومة حقوق الإنسان ببلادنا، وتعطي المبررات لأطراف لها أجنداتها السياسية والإمبريالية التحكمية من أجل النيل من المغرب.

توصيات لجنة التقصي :

ت يطالب المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بما يلي :

-         السيد المندوب العام ب :

  • فتح تحقيق فوري وشفاف في ممارسات مدير السجن المحلي بالعيون، الذي توجه له كافة أصابع الاتهام إزاء ممارساته غير القانونية والحاطة من كرامة المعتقلين وذويهم، والإخلال بالقانون.
  • ضرورة مراقبة مدى احترام حقوق السجناء داخل السجن المحلي بالعيون وباقي السجون المغربية، خاصة حماية أرواحهم وكرامتهم، وذلك بشكل دوري ومنتظم.
  • حضر مظاهر الاستفزاز والتعذيب النفسي، المفضي إلى تقويض نفوس السجناء، ودفعهم لمزيد من الاحتقان والتطرف في السلوك، والذي يعتبر تصرفا يمارس على أوسع نطاق، يناقض أهداف الإدماج التي يراد تحقيقها من الاعتقال.
  • ضرورة الانفتاح على منظمات المجتمع المدني، وخصوصا المنظمات الحقوقية، وعدم نهج سياسة الإقصاءواللامبالات في حقها، والسماح لها بزيارة المعتقلين والاستماع إلى تظلماتهم بكل حرية.

-         يطالب السيد وزير العدل والحريات بفتح تحقيق حول ما تعرض له المعتقل عليين الموساوي من تعنيف من قبل أحد الحراس، والأسباب التي دفعته إلى إذاية جسده، وتحديد المسؤوليات القانونية المترتبة على ذلك الفعل، بما يضمن مبدأ دولة الحق والقانون.

-         يطالب بالإسراع بإحداث الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب.

-         يطالب الحكومة المغربية بالتسريع في إعادة النظر في السياسة الجنائية، وتوفير السبل الكفيلة لوضع العقوبات البديلة قيد التنفيذ، من أجل مواجهة الاكتظاظ في السجون، ووضع حد للخيار الموسع في تطبيق الاعتقال الاحتياطي الممنوح للنيابة العامة، والذي يتسبب بشكل غير مباشر في إشاعة حالة من الضغط والتذمر في نفوس القائمين على إدارة  السجون، ودفعهم إلى ممارسة التعنيف في حق السجناء وممارسة انتهاكات حقوق الإنسان في حقهم.

التقرير تم توقيعه من قبل أعضاء لجنة التقصي:

الأخ رؤوف عقيل  - الأخ لحبيب إشعبان – الأخ محمد العريب – الأخ مولاي رشيد الفاطمي - الأخت لبنى العريبي – الأخ البشير اليزيدي - الأخ لغضف لعسيري والأخ عبد الإله الخضري

تمت المصادقة على التقرير من قبل المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- التعميم

احمد بوفرس

أطالب المركز المغربي للحقوق الا نسان أن يحقق في باقي سجون المملكة وليس فقط في سجن العيون فهدا في حده حيف وإقصاء

في 26 شتنبر 2014 الساعة 44 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- بنت الصحراء المغربية ,,, مغربية حرة

afrique.lec@gmail.com

السلام عليكم و رحمةالله تعالى و بركاته ... هذا التقرير هو منحاز للجهة الصحراوية او ما يسمون انفسهم انفصاليين و بطريقة فظيييعة و ظاهرة للعيان . بغض النظر عن الاتهامات و الفلسفة الزائدة فهناك رسائل بين الاسطر ... و لاصحح لك ياكاتب هذا المقال ف ان من تدعوهم معتقلين ليسوا معتقلين لكنهم مسجوونين يقضون عقوبات سجنية على اثر ارتكابهم جرائم يعاقب عليها القانون المغربي الذي يحكم الصحراء المغربية ... لذا كفاكم تزويرا و تغييرا للحقائق .

في 27 شتنبر 2014 الساعة 20 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

زاكورة : اعتصام اطر مؤسسات الرعاية الاجتماعية احتجاجا على تردي الأوضاع المهنية و المعيشية

تقرير عن إحتجاج مجموعة الأطر العليا الصحراوية المهجرة قسرا، أمام ملحقة وزارة الداخلية

مجرد سؤال برلماني ...

حقوق الانسان العراقي وديمقراطية التحالف الوطني!

"إتصالات غربية" مع "معارضين أردنيين" في الخارج وتقرير يكشف عن مخطط قريب للخلاص من "الملك"

النظام المغاربي الجديد في ظل استمرار نزاع الصحراء.

النظام المغاربي الجديد في ظل استمرار نزاع الصحراء

تقرير حول وقفة الأطر العليا الصحراوية المعطلة بمدشر كليميم يوم 20/11/2011

الأقاليم الصحراوية للمملكة تحفظ ماء وجه المغرب أمام العالم

لا لتجريم كفاح كادحي تازة... الثورة المغربية قادمة

واقع العدالة في عهد "دستور الحقوق"...

المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يتابع مجريات الجلسة الثانية لمحاكمة معتقلي كديم إزيك

بيان المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الانسان جهة فاس حول أحدات جامعة ظهر المهراز

بعد تقرير amdh الصادم : "الوسيط" و"عدالة" توفدان لجنة للتقصي حول أحداث العيون

بلاغ وزارة الداخلية عقب تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعيون

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تثمن عمل فروعها وتستنكر لغة التهديد والوعيد

بيان المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الانسان حول أحداث النصب التذكاري بمصر

قبائل ايتوسى بكليميم : حقنا الشرعي في الرد المناسب على"الاهانة" في الوقت والمكان المناسبين

كليميم : السلطات المغربية تقمع بقوة المواطنين الصحراويين المتضامنين مع جماهير أسا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني


تصريح في الندوة الدولية للإستثمار بالوطية


بالفيديو : الركّادَة بموسم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان


ندوة التّبراعْ تنصُّ على طرْح مشروع معهد الثقــافة الحسّانيّة


تعبئة مؤسسة فوسبوكراع من أجل صحة ساكنة المناطق الجنوبية


طانطان .. مدرسة يوسف بن تاشفين تحتفي بعطاءات التلاميذ المتفوقين + الاسماء


تنصيب رجال السلطة الجدد بولاية الداخلة وتعيين مدير ديوان إبن وادنون

 
مقالات

الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين


البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


و كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ


تدويل قطاع غزة إنسانياً واقتصادياً


نظرة فلاسفة علم اللاهوت المسيحي إلى التوراة

 
تغطيات الصحراء نيوز

الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين


موسم طانطان .. مسابقة الإبل الأكثر إنتاجا للحليب


الكأس الممتازة للفرق الفائزة بالدوريات الرمضانية

 
jihatpress

وزير النقل والتجهيز ينفي تقليص كمية الأسماك بسبب جرف الرمال


فصل ملف المهداوي عن معتقلي حراك الريف


بيان من أجل إلغاء نتائج مهزلة ماسمي بانتخابات المجلس الوطني للصحافة ومجزرة اغتيال الديمقراطية

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

الملكة رانيا العبدالله قد تُطيح بمقعد النائب الأردني


بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا


فيديو : صورة طانطان في تُمْبُـكتُو

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

مئة عام من اللاعزلة..مئة عام من التخييم 2018-1918

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام


موقع القضاء الإداري من خلال قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة