مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الاتحاد المغربي للشغل: الهشاشة والفقر اللذان تعاني منهما المرأة قد زادت من حدتهما ظروف الحجر الصحي             ONEE يحصل على تجديد شهادة ايزو نظام الجودة للمنظومة الكهربائية             AMDH بويزكارن تتضامن مع المعتقل السياسي عزيز الوحيدي             تعزية في وفاة الأم الفاضلة حدهم الكرن منت اسويلم             من سيدشن الرصيف العائم بواد بن خليل ؟             تعزية في وفاة والد الأستاذ محمد الفيجاوي مدير مؤسسة يوسف بن تاشفين             المكتب الوطني للكهرباء والماء بصدد إنشاء غرفة التداول لإدارة المخاطر             مربو الدواجن يطالبون بإعفائهم من الضرائب و تسقيف سعر الأعلاف             وفاة طفل يؤجج الاحتجاجات السلمية بمنطقة اعوينة إغمان             اكتساب اللغة عند الطفل             المغرب يحتضن باقي مباريات كأس الكاف‎             عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية المواقف العربية عامةً والأردنية خاصةً             احتجاجات اجتماعية غير مسبوقة في عوينة ايغمان            جهود رجل سلطة في محاصرة وباء كورونا بطانطان            فعالية شرطة المرور بطانطان            قاعة سرية للقمار بتطوان            الجماهير الصامدة ببلدة عوينة إيغمان            اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

احتجاجات اجتماعية غير مسبوقة في عوينة ايغمان


جهود رجل سلطة في محاصرة وباء كورونا بطانطان


فعالية شرطة المرور بطانطان


قاعة سرية للقمار بتطوان


الجماهير الصامدة ببلدة عوينة إيغمان


مستجدات تهديد بقتل صحفي بسبب لوبي الهمزة والغش


ناشط بطانطان هناك صفّ واحد لمواجهة الفساد

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بيا سيسينيروس الحلقة 2

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

طلب مساعدة طبية عاجلة باقليم طانطان + فيديو


طلب مساعدة اجتماعية تسبب في أزمة عائلية بطانطان

 
قضايا و حوادث

توقيف شخصين يشتبه بتورطهما في ترويج المخدرات


مؤلم.. العثور على رضيعة متخلى عنها بكلميم


ضبط ما يقارب طن ونصف من المخدّرات بجماعة اخفنير


حجز أطنان من الحشيش بـالكركرات


اعتقال شخصين متلبسين بحيازة أختام إدارات عمومية

 
بيانات وتقارير

الاتحاد المغربي للشغل: الهشاشة والفقر اللذان تعاني منهما المرأة قد زادت من حدتهما ظروف الحجر الصحي


AMDH بويزكارن تتضامن مع المعتقل السياسي عزيز الوحيدي


المكتب الوطني للكهرباء والماء بصدد إنشاء غرفة التداول لإدارة المخاطر


وفاة طفل يؤجج الاحتجاجات السلمية بمنطقة اعوينة إغمان


تدخل عنيف همّ احتجاج الطلبة الصحراويين أمام سجن بويزكارن

 
كاريكاتير و صورة

اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء
 
شخصيات صحراوية

الشيخ محمد لمين ولد السيد .. اللهم اشفيه واحفظه يا رب العالمين

 
جالية

سابقة دولية : الأستاذة كوثر بدران تؤسس و تترأس الاتحاد الوطني لأسرة القضاء الإيطالي

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

جماعة أنجيل : قنص الغزلان في عز كورونا..

 
أنشطة الجمعيات

تزويد سكان بالكمامات بطانطان


لقاء حول التحولات لوضعية المرأة في ظل ازمة كورونا بطانطان


نداء استغاثة من حي الشعب بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. منحة مالية من منظمة التعاون الإسلامي

 
تهاني ومناسبات

رسالة شكر لكل من يساعد في مكافحة كورونا بطانطان

 
وظائف ومباريات

مرشحات من الطانطان يتبارين لولوج قطاع الصحة

 
الصحية

12 خطأ قاتل يجب أن تتجنبها عند ارتداء الكمامة

 
تعزية

تعزية في وفاة الأم الفاضلة حدهم الكرن منت اسويلم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

بعدما تبرعت بدمها 61 مرة : حياة إيدر تحصل على شهادة من مركز تحاقن الدم


جمعية مسار تنظم حفل نسائي يتوِّج قياديات بمناسبة عيد المرأة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

بحث عن متغيب من وجدة

 
اغاني طرب صحراء نيوز

Kari 7ankou كاري حنكو

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

تهديدات بالقتل تطال الصّحافيّ المحجوب اجدال ، نقابة ترصد أعطابا حقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

اغنية البداية القناع


سيف النار الحلقة 1


القناع الاخضر الحلقة الأولى 1

 
عين على الوطية

فتح الخط الطرقي بين طانطان و شاطئ الوطية


فيروس كورونا .. إغلاق جماعة الوطية في وجه العموم


باشا الوطية يرفض تسلم اخبار وقفة احتجاجية ضد المجلس الاقليمي


الترامي على الأراضي بالوطية يُشعل غضبا شعبيا

 
طانطان 24

من سيدشن الرصيف العائم بواد بن خليل ؟


طانطان يُسجل 14 إصابة بـكوفيد 19


الحالة الوبائية بطانطان

 
 

بعض أسرار حرب وتحالف واشنطن
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 نونبر 2014 الساعة 25 : 03


صحراء نيوز - العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

وأخيراً بدأت تتسرب بعض الأسرار عن حرب تحالف واشنطن على تنظيم الدولة الإسلامية.

فكثير من الساسة والدبلوماسيين الغربيين محبطين من حال تحالفها الجديد وحربها الجديدة. وسبب إحباطهم من التحالف وحربه على تنظيم الدولة الاسلامية, أوجزوه بهذه الأسباب:

  • فبعض دول التحالف يعصف بأنظمتها وحكوماتها ريح من الخوف والقلق والرعب.

  • والادارة الأميركية يسرها قلق دول التحالف, لأنه يمنحها حرية إضافة أهداف جديدة تخدم مصالحها. ويجعلها الخصم والحكم في كل من  يختلف معها حول هذه الحرب.

  • ومحاولة توحيد صفوف أعضاء التحالف صعبة ومعقدة، وتبقى الحقيقة المرة والمؤلمة.

  • والتركيز على تنظيم الدولة الاسلامية يكلف التحالف نحو مليون دولار يومياً.

  • ودول التحالف تكثف من اجتماعاتها, لإيجاد الاجوبة المثلى للأسئلة التالية:  ما هي أفضل السبل لتضييق الخناق على تنظيم الدولة الاسلامية؟ وكيف يمكن للتحالف أن يكسب قلوب وعقول المسلمين؟  وكيف يمكن لدول التحالف تحديد هدف محدد, مع إصرار السعودية وتركيا على توسيع الحرب لتشمل إسقاط النظام السوري أو الإطاحة بالرئيس السوري على الأقل؟ وهذه معضلات كما يبدوا ليس لها من حل.

  • وملاحظات واشنطن على التحالف حددها دايفيد كوهين مسؤول وحدة استخبارات الإرهاب والتمويل التابعة لوزارة المالية الأمريكية، بقوله: السعودية والإمارات احرزتا تقدماً في خنق تمويل تنظيم الدولة الاسلامية القادم من مجموعات تجارية غنية بالخليج, والتي يشير ِإليها العديدون باعتبار أنها تقدم دعماً للتنظيم. وأن كلا من قطر والكويت تبقيان متساهلتان بموضوع تمويل الإرهاب. وهذا التصريح انتقاداً للكويت بأنها لم تف بعهودها  لواشنطن في محاربتها للإرهاب رغم تأسيسها وحدة للاستخبارات التمويلية. وانتقاداً لقطر بأنها لم تف بعهودها لواشنطن في محاربتها للإرهاب, رغم إصدارها قانون لتنظيم جمع التبرعات من قبل الجمعيات الخيرية.

  • وعدم ارتياح بريطانيا من سياسة قطر. والتي عبر عنها عضو حزب العمال البريطاني دوغلاس الكساندر بتصريح, جاء فيه: إن الضغط على قطر يأتي من جانبي المحيط الأطلسي. وأن زيارة أمير قطر إلى لندن تعتبر أفضل فرصة لوضع المزيد من الضغوط على قطر. ومن المفترض أن يلتقي أمير قطر الشيخ تميم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، لتحديد الإجراءات التي تضعف تنظيم الدولة الاسلامية، ولكن قدرة رئيس الوزراء البريطاني على الميل أكثر على قطر في هذا الخصوص تعتبر معقدة, نظراً لحجم انفاق قطر في بريطانيا, وامتلاكها لمحال هارودز ومبنى شاير, وعدد آخر من الممتلكات الرئيسية في المملكة المتحدة. وهذا معناه أن بريطانيا لاحول لها ولا قوة.

  • وعلاقات قطر متوترة مع  بعض الدول. والتهم الموجهة لقطر كثيرة, ومن هذه التهم:

  1. فالرياض غير راضية عن سياسة قطر. ولا عن نهج وتصرفات فضائية الجزيرة.

  2. والامارات غاضبة من قطر, لأن القرضاوي يهاجم حكام الامارات من قطر.

  3. وعلاقات الدوحة مع القاهرة متوترة, واتهامات القاهرة للدوحة كثيرة ومتنوعة.

  4. وليبيا تتهم الدوحة بأنها ارسلت طائرة  قطرية إلى مطار مصراتة محملة بذخائر ومعدات حربية. وأن الطائرة عادت إلى الدوحة ف بنفس اليوم. وأنها المرة الخامسة التي يتم فيها نقل أسلحة من قطر لمسلحين في مصراته. كما أن رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني أدلى بتصريح, قال فيه: إن قطر أرسلت ثلاث طائرات عسكرية محملة بالسلاح والذخيرة إلى مطار بالعاصمة طرابلس خاضع لسيطرة إحدى الجماعات المسلحة المعارضة.

  5. وانزعاج بعض الانظمة والحكومات من قطر لاستضافتها قيادة حركة حماس. ولعدم بذل الدوحة أي جهد لإنجاح الحوار والمصالحة بين السلطة وحماس.

  6. ودول في  مجلس التعاون الخليجي غاضبون من الانفتاح القطري على إيران وتركيا. ومن التنسيق بين الدوحة وأنقرة لدعم جماعات الإخوان المسلمين.

  7. وأنقرة منزعجة من قطر لرضوخها للضغوط بإبعاد جماعة الاخوان المسلمين.

  8. وعدم فوز حركة النهضة بالانتخابات التونسية أزعج وأغضب تركيا وقطر.

  9. وقلق قطر وأنقرة من نتائج الاستطلاعات التي تتوقع أن الانتخابات الفلسطينية القادمة ستشهد تصويت الفلسطينيين لصالح السلطة الفلسطينية.

  10. وتصاعد وتيرة الخلاف بين واشنطن  وبعض دول التحالف مع انقرة والدوحة بخصوص الحرب  على تنظيم الدولة الاسلامية يقلق تركيا وقطر.

  • والمشهد في الشرق الأوسط بات معقد. ولذلك فإن مسار الحرب والمعارك في المنطقة لا ينفصل عن سياق التدخلات الإقليمية, وعن خارطة صراع المحاور في أكثر من دولة عربية. ويبدو أن القاهرة قد تدخل بقوة على خط هذه الأزمات في المستقبل.

  • وتصريحات بعض المسؤولين في المنظمات الدولية  تنذر بزيادة وتصاعد وتيرة الاعمال الارهابية, وثقتهم بحرب واشنطن الجديدة لمكافحة الارهاب مهزوزة وواهنة. ويعتبرون أن العالم  حالياً ومستقبلاً مقبل على مرحلة تتسم بالخطورة على الأمن والاستقرار.

  • وواشنطن ودول التحالف تريد أن تقوم تركيا بالتعاون مع إقليم كردستان بإغلاق المعابر التي تتم منها عمليات توزيع النفط، وخاصة أن الطرفان تعهدا بتنفيذه.

  • وحرب تحالف واشنطن على تنظيم الدولة الاسلامية تفتقد للشرعية الدولية. فهذه الحرب لم تستند على قرار من مجلس الأمن الدولي. وهذا ما أثار شكوك  وحفيظة قوى دولية فاعلة, حيث اعتبرت أن  واشنطن تريد من هذه الحرب تحقيق مآرب أخرى  تخدم مصالحها ومصالح حلفائها فقط. ودليلهم على ذلك المعطيات التالية:

  1. أن هنالك مستفيدون من هذه الحرب ، ومن الخلاف الروسي الأوكراني. وأن أسهم الشركات العاملة بأنظمة الدفاع قد ارتفعت ارتفاعاً غير مسبوق.

  2. وهذه الحرب أضافت مفهوماً جديداً للاقتصاد خلال النزاع المسلح. ولذلك فشركات أمريكية مثل  Lockheed Martin و Raytheon وGeneral Dynamics وNorthrop Grumman تمتعت بارتفاع مستقر في أسهمها ، كما ارتفعت أسهم عملاق أنظمة الدفاع البريطاني BAE Systems. ويعكس هذا الارتفاع ذاته الذي شهدته أنظمة شركات القطاع نفسها بعد حرب الخليج عام 1991م, وبعد أحداث 11 أيلول 2011م، عندما تدفق المستثمرون على الشركات التي اعتقدوا بأنها ستستفيد من تلك النزاعات. ويعتقد بأن الحالة ذاتها، ولأسباب مختلفة تستمر الآن مع نزاعين على مستوى عالمين يجريان في الوقت ذاته، وفقاً للمحلل الاقتصادي من المركز الدولي للبحوث الأمنية والتنموية تيلمان براك.

  3. ويشير الخبراء بأن أسلوب سياسات الحروب الحديثة لا تتطلب بالضرورة الحصول على الذخيرة والقنابل والصواريخ، فواشنطن وحلفاؤها يملكون ما يكفي من الذخيرة. بل أن تركيز الدول ينصب الآن على أنظمة الدفاع. والمستثمرين يركزون الآن على حاجة أوروبا لتحديث أنظمتها الدفاعية، وفقاً لما أشار إليه تيلمان براك، والذي يعتبر بأن ارتفاع أسهم شركات الدفاع يدل بأن الغرب مدرك إلى أنه قد يكون مقبل لخوض حرب ضد روسيا وحلفائها.

  4. وأن شركات الأنظمة الدفاعية ليست وحدها من يستفيد من هذه الحروب. فعند النظر إلى مصاريف إعادة بناء البنية التحتية في العراق بعد الحرب التي استمرت لشهر عام 2003م، يمكن الاستنتاج بأن الكلفة بلغت 220مليار دولار، وفق تقرير نشره المحامي الأمريكي ستيوارت بوين، والذي عمل مفتشاً ومشرفاً عاماً على عملية إعادة تعمير العراق. وقد صرف 60 مليار دولار من أموال دافعي الضرائب الأمريكيين لإنشاء برامج خلال التسع سنوات التي تلت الحرب، أي ما يعادل 15 مليون دولار يومياً، وقد صبت هذه الأموال في قطاعات الأمن والبنية التحتية والخدمات الأساسية والإدارة والتعليم، وشكل مليار من هذه الأموال دخلاً جيداً للعديد من الشركات. وقد كان أغلى مشروع منها، عقد من دون مناقصة مع شركة  Kellogg Brown& Root بقيمة 7 مليارات دولار، لترميم وإعادة تشغيل منشآت النفط العراقي وفقاً لتقرير بوين. ومما يثير الجدل بأنه ومنذ توقيع العقد وحتى الانفصال عام 2006م، ظلت شركة KBR جزءاً من شركة Halliburton والتي كان يرأسها حينها وزير الدفاع حينها ديك تشيني.

  5. وهذه الحرب تجلب التفاؤل في الغالب لشركات النفط، إذ ترتفع أسعاره غالباً خلال الحروب. فبعد الغزو الأميركي للعراق عام 2003م زاد سعر برميل النفط الواحد من 25 دولاراً عام 2003م، ليبلغ 140 دولاراً للبرميل عام 2008م. وهذه الحرب لم تؤدي بعد إلى ارتفاع سعر النفط بنظر الخبراء. لأن تنظيم الدولة الاسلامية يعمل على تشغيل عدة مصاف للنفط في العراق وسوريا. كما أنه في هذا الوقت يقل الطلب النفطي للصين وأوروبا، وازدياد الإنتاج الأمريكي له. كما أن قدرة  تنظيم الدولة الاسلامية لإنتاج النفط وتوزيعه في السوق السوداء لم يعد كما كان في السابق قبل أشهر قليلة عندما بلغت قدرتهم الإنتاجية 70 ألف برميل من النفط الخام. حيث تراجعت هذه القدرة لتصبح نحو 25 ألف برميل.

  6. والإنترنت لم يعد مجرد أداة لنقل أخبار الحروب بل أصبح سلاحاً بحد ذاته،  حيث يعمل فيه القراصنة على الترويج لأغراضهم من المناطق الساخنة حول العالم. و بتنامي خطورة هذه المجموعات فإن الحكومات بدأت بصرف الأموال لبناء شبكات حماية أمنية قوية، ويتوقع أن تصرف شركات كبيرة حوالي 788 مليون دولار لشبكات أمن إلكترونية بمراحلها الأولى هذا العام.

  7. وهذه الحرب كباقي  الحروب تربة خصبة لازدهار عمليات الفساد وتحقيق الأرباح بطرق غير مشروعة. فتهريب النفط يحقق كسباً بما لا يقل عن مليون دولار يومياً. والمحللون يعتبرون أن منع عمليات تهريب النفط يستوجب فكرة تقبل شراء النفط, ودفع الفدية لتحرير الرهائن, واشنطن ولندن دفعتا الفدية.

  • وواشنطن  تسعى من خلال ضرباتها الجوية على تنظيم الدولة الاسلامية وحربها الجديدة تدمير أكبر قدر ممكن من البنى التحية في سوريا والعراق, لفتح أفاق المجال أمام شركاتها بتكرار مشاريع إعادة الاعمار بعد حربي الخليج الثانية والثالثة.

  • وحرب واشنطن الجديدة يرافقها انسحاب أو هروب تحالف واشنطن من أفغانستان.

  • ورضوخ أوباما لضغوط اجهزة الأمن بعدم تسليح وتدريب المعارضة السورية المعتدلة

  • وواشنطن تريد ربط مشاكل الشرق الأوسط ببعضها البعض, كي تحل جميعها في أي مؤتمر كجينيف لا حل أزمة من أزماتها. مع حل بعض تفرعاتها بمؤتمر طائف جديد.

    والسؤال: هل تسريب الأسرار مقدمة لإطاحة بأوباما وبعض حلفائه بعد تحميلهم المسؤولية؟

            الأحد: 9/11/2014م              العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

    [email protected]

    [email protected]






 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كلميم : خليجيون يستغلون فتيات قاصرات جنسيا

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

تنسيقية عائلات الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجن سلا 2 توجه نداء إلى أحرار العالم

المغرب إلى جانب تونس والغابون والنيجر في Can2012

رسالة الى مثقفي الدونيكشوتية الجديدة

مستشفى الطانطان المنكوب : بين المطار و المندوب و النقابة

أخيرا ..فعلتها المخابرات المغربية

بوجدور :رئيس المجلس البلدي يتنصل من أداء مستحقات الكفاءات المحلية

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

اسا : السلطات تبدأ التزوير قبل يوم 25 نونبر 2011

بعض أسرار حرب وتحالف واشنطن





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

الغموض يلف العثور على جثة بطانطان


بيان حول الوضع الصحي الوبائي كوفيد 19 بميناء سيدي افني


من يصبُّ الزيت على النار في معركة بحّارة طانطان ؟


مامفاكينش.. إعتصام 1400 بحار ضد السخرة و الإسترقاق بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

الفرق بين السياسيين بطانطان ولاَس بالماس - فيديو


بحار من الطانطان يدعو إلى إحداث قنوات تلفزية جهوية تعزز الولوج للمحتوى التعليمي


رشيد بيناهو : معاناة التّجّار بآسا الزاك تكون كبيرة في الصيف


كلمة رئيس جمعية ذاكرة الطنطان الرياضية


كلمات معبرة وهادفة بمعاني عظيمة في جمع ذاكرة طانطان - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

اصحاب الكويرات بين سندان كورونا و مطرقة شرطة المرور


سيدي إفني: انطلاق المرحلة الرابعة من عملية توزيع الدعم الغذائي على الأسر المعوزة و المتضررة


مستجدات فيروس كورونا المستجد بكلميم


رغم كورونا : الترامي على اراضي يزعج سكان جماعة افركط


شعيرة النحيرة و كورونا .. قيم المجتمع تندثر بطانطان

 
مقالات

اكتساب اللغة عند الطفل


عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية المواقف العربية عامةً والأردنية خاصةً


كورونا وتحديات التعليم الرقمي


التنفس في زمن كورونا


عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية المواقف الأوروبية خاصةً والدولية عام


بالونات كيميائية

 
تغطيات الصحراء نيوز

كورونا يغيّر الطقوس و الأجواء بطانطان


نتائج انتخابات بجهة كلميم واد نون .. الفساد يتقهقر و سينتهى وتكسر شوكته


فيديو توضيحي حول إعتقال أعضاء تنسيقية الطليعة بطانطان


نقابة تسلط الضوء على مطالب السُكّان بطانطان


جدال قنطرة واد بنخليل يُصادم السكان و جماعة طانطان

 
jihatpress

ONEE يحصل على تجديد شهادة ايزو نظام الجودة للمنظومة الكهربائية


مخلفات البناء العشوائي بتطوان تثير غضب السكان


استكمال المحطة الأخيرة من عملية التعليم عن بعد

 
حوار

حوار مع لينا العبد عن فيلمها .. ابراهيم : إلى أجَلٍ غير مُسمّى

 
الدولية

مربو الدواجن يطالبون بإعفائهم من الضرائب و تسقيف سعر الأعلاف


تركيا تهاجم ماكرون وتحمله مسؤولية جرائم حفتر في ليبيا


تساؤلات حول عدم محاكمة بوتفليقة

 
بكل لغات العالم

Soulaiman Raissouni

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

المغرب يحتضن باقي مباريات كأس الكاف‎

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الاستعدادات لاسترجاع حركية النشاط السياحي بجهة درعة تافيلالت


الصويرة تحتضن الدورة 13 للملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه


توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات


مهرجان الفنون والثقافة الاسلامية بمانشستر ببريطانيا

 
فنون و ثقافة

الرسم بالقهوة و الحرق في تجربة أبي علي العميري

 
تربية و ثقافة دينية

السعودية تقرر إقامة الحج بأعداد محدودة

 
لا تقرأ هذا الخبر

منتخب يمارس عمل الطلاسم بطانطان

 
تحقيقات

وثائق 1948: إسرائيل أقامت غيتوات للعرب في المدن الساحلية

 
شؤون قانونية

إحداث منصة إلكترونية لاستقبال شكايات ضحايا العنف بطانطان


جريمة الإثراء غير المشروع في مشروع القانون الجنائي

 
ملف الصحراء

المغرب يعبر عن امتعاضه ازاء ادعاءات الرئاسة الجزائرية

 
sahara News Agency

التنشيط عن بُعد في زمن كورونا مسابقة تحفز الأطفال بجهات الصحراء


وقفة احتجاجية ضدّ بوعيدة تنذرُ بإشعال شرارة حراك إعلامي بجهة كلميم


نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان

 
ابداعات

في لحظة ضعف

 
قلم رصاص

طانطان بعد 20 ماي المعركة مستمرة ضد الفيروس

 
 شركة وصلة