مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         تعزية في وفاة والد الاخت بشرى داني             الشاعر و الإطار التربوي حسن باروطيل في ذمة الله             المجلس الإقليمي أسا الزاك دعم الابتكار وتعزيز القابلية والأثر الإيجابي للمشاريع             طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن             مؤثر..قتلى في حادث سير مروع ووفاة شاب أضرم النار في جسده بطانطان             ياربي سلامة : شاب أخر يضرم النار في جسده بطانطان             الحروق ودرجاتها من الأولى حتى الثالثة             معلومات و بيانات خاطئة تُعكّرُ جو ناشط جمعوي بطانطان             أحبُّ طانطان : نحو أنشطة جمعوية لتدبير النفايات المنزلية             شارة الكابتن ماجد             مقتل 3 متظاهرين سودانيين             لقاء صحراء نيوز مع أشهر كولونيل بالصحراء             هتلر والعرب والإسلام            تعرّق الرئيس المصري السيسي بـ60 دقيقة            جمعية رمال للتنمية الاسرية : المربي المبدع مباردة تغرس في وادنون            لقاء صحراء نيوز مع مدير برنامج المربي المبدع             نزهة بدوان و العداءة مخليص في جماعة تغجيجت            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

هتلر والعرب والإسلام


تعرّق الرئيس المصري السيسي بـ60 دقيقة


جمعية رمال للتنمية الاسرية : المربي المبدع مباردة تغرس في وادنون


لقاء صحراء نيوز مع مدير برنامج المربي المبدع


نزهة بدوان و العداءة مخليص في جماعة تغجيجت


طارق المليح بكلميم


هل فعلاً أمريكا خذلت الأكراد؟

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

طانطان .. سفينة سيدنا بينار

 
التنمية البشرية

سلسلة مشاريع سياحية متنوعة و طاقية بطانطان و الجهة

 
طلب مساعدة

فيديو : عائلة المقاوم زغراد تتشبث بالعيش الكريم وتناشد الملك ورجال الصحراء


مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان

 
قضايا و حوادث

مؤثر..قتلى في حادث سير مروع ووفاة شاب أضرم النار في جسده بطانطان


اعتقال أحد أفراد عصابة قامت بخطف وتعذيب مدون بالعيون


اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين


الداخلة : شبكة دولية لتهريب الكوكايين في قبضة القوى الأمنية


شقق مفروشة بالوطية تتعرض إلى مداهمة بسبب شبهة المخدرات

 
بيانات وتقارير

المجلس الإقليمي أسا الزاك دعم الابتكار وتعزيز القابلية والأثر الإيجابي للمشاريع


مطالب بفتح تحقيق في مدى تورط 24 مسؤولا مركزيا بوزارة التعليم


بيان حول نشر صور مهينة لمواطن بمراكش ولنائبة برلمانية


السلطات الأمنية بالعيون تقمع وقفة احتجاجية لمعطلين صحراويين


بيان حول منع تجسيد وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية جهة العيون

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

القاضي عياض مدرسة المواطنة والتربية على القيم بطانطان

 
جالية

إيطاليا : كلمة الدكتورة كوثر بدران في المنتدى القانوني للمرأة المغربية في ظل المدونة

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

أحبُّ طانطان : نحو أنشطة جمعوية لتدبير النفايات المنزلية

 
جماعات قروية

جمع عام باسم اراضي سلاليّة يعمق خلافات ساكنة جماعة بطاطا

 
أنشطة الجمعيات

مواطنين يتقاسمون البؤس والتشرد بشوارع طانطان


فريق علمي يبحث ابتكارات تلاميذ ثانوية محمد الخامس بطانطان


مغرب جديد بالطنطان ترْسمُ البسمة على وجه العمل الجمعوي ..

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

فعاليات غيورة تُكَرِّم السيد أمبارك حسنا امبيرة بالطنطان

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

الحروق ودرجاتها من الأولى حتى الثالثة

 
تعزية

تعزية في وفاة والد الاخت بشرى داني

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جميلة العماري بملتقى قبيلة تجكانت : الصحراء فضاء للحضارة والإبداع


سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية في بلادي ظلموني

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية

 
طانطان 24

ياربي سلامة : شاب أخر يضرم النار في جسده بطانطان


هل سيتم إغلاق الحدود أمام مسؤولين بطانطان؟


عاجل : شاب يحرق نفسه في طانطان وحالته خطيرة ..

 
 

هل حضر «السيد المسيح» القداس قبل الصلب أم بعده؟!
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 يناير 2015 الساعة 47 : 18


صحراء نيوز - سليم عزوز

لم أشاهد «قداس» عيد الميلاد المجيد هذا العام تلفزيونياً، وربما لم أشاهد قداساً للبابا تواضروس منذ تولى مهام موقعه. وكان للقداس في عهد البابا شنودة مذاقاً خاصاً، ويمكن للمرء من خلاله أن يمارس هوايته في فهم ما بين السطور، فذات قداس حضر جمال مبارك، ولم يكد البابا يذكر اسمه حتى كان التصفيق حاراً، ربما لم ينافسه على حرارة التصفيق سوى السفير الأمريكي في القاهرة!
البابا كان في كل «قداس» يتلو قائمة أسماء كبار الحاضرين المهنئين، ثم يشكر السادة المسؤولين حتى يصل إلى رئيس حي الأزبكية، الذي يقع المقر البابوي في حيزه الجغرافي.
وبعض رؤساء الأحزاب الضعيفة كانوا يذهبون إلى هناك ليذكر البابا أسماءهم، فتتعرف عليهم الجماهير، وإذا جرى انشقاق داخل حزب ما، فأكثرهم فهلوة يذهب إلى هناك ليذكر البابا اسمه متبوعاً بصفته رئيس الحزب، لتشاهد الجماهير العريضة عبر التلفزيون الرسمي، ما يؤكد شرعيته، وكأن البابا هو رئيس لجنة شؤون الأحزاب!
مشاهدة «القداس» تلفزيونيا عادة أقلعت عنها، بسبب الانقلاب، لأن الذهن لم يعد صافياً. وفي اليوم الأول لافتتاح معرض الدوحة للكتاب، قمت بجولة سريعة بين دور النشر، ولم يمكنني التعرف على اهتماماتي، فالقراءة عندي ومنذ قيام الثورة لم تعد مطروحة على جدول أعمالي.. فالكتب التي قرأتها خلال هذه الفترة قليلة، بدأتها بقراءة مذكرات «بلدياتي» الدكتور محمود الربيعي التي صدرت في كتابين: «في الخمسين عرفت طريقي».. و»ما بعد الخمسين». كنت أقرأها في مشوار الذهاب يومياً لمقر الجريدة، إذ أن أهم ما في منصب رئيس التحرير أنه يوفر لشاغله سيارة بالسائق. وقبل الثورة كان رؤساء التحرير من جلساء الرئيس في طائرته وفي «سفرياته» المتعددة. أما بعد الثورة، فلم يمكني المنصب سوى من حضور أول اجتماع للرئيس محمد مرسي برؤساء التحرير، وفي الاجتماعات التالية اكتفى الرئيس بالمؤلفة قلوبهم، والذين سمح لهم بالحديث في اللقاء الأول وبسعة صدر، وكان ينطق أسماءهم مسبوقة بلقب «الأستاذ»، وظل عبد الحليم قنديل يرفع يده طالباً الكلمة دون جدوى، وفي نهاية اللقاء اعتذر له الرئيس، مؤكداً أنه سيعطيه الكلمة في اللقاء التالي فأوغر صدره!
«الربيعي» في قصة حياته كاتب متربع على عرش الكلمة الجميلة، لكني لم أحسده على ذلك، فقد كان حسدي له منصباً على عدم انشغاله بالسياسية، فلا كلمة عن الأحداث التي عاصرها ومن ثورة يوليو/تموز 1952، إلى هزيمة يونيو/حزيران سنة 1967، إلى انتصار أكتوبر/تشرين الأول عام 1973.. يقول فقيه اللغة العربية الدكتور مصطفى رجب، إن «سنة» تذكر عندما تكون الواقعة التي جرت فيها سيئة، في حين أن الـ «عام» يذكر عند ذكر واقعة طيبة حدثت.. وأقرأ الآن في كتاب «اللغة العالية» لفقيه آخر هو «عارف حجاوي».

الإقلاع عن القراءة

الثورة المضادة، شغلتنا عن اهتماماتنا السابقة، فأقلعت عن القراءة المكثفة، كما أقلعت عن التعاطي المكثف لـ «الأرجيلة»، تماماً كما أقلعت عن مشاهدة «القداس»، ولم أعد أكترث بمشاهدة صلاة الجمعة عبر التلفزيون، وهي عادة قديمة لا سيما إذا كان القارئ هو الشيخ محمد محمود الطبلاوي، الذي يقحمه الآن مقدمو البرامج بعيداً عن تخصصه، للحصول منه على تصريح يؤيد من خلاله عبد الفتاح السيسي ويهاجم فيه الرئيس محمد مرسي، متناقضاً مع تصريحات أخرى له في عهد مرسي!
الإنقلاب عمق ظاهرة «المذيع الأمي»، الذين يخبئ العجز في ثقافته بطرح أسئلة سياسية على ضيفه، قارئاً، أو فناناً، أو واعظاً، أو متسولاً.. فصار الكل في مصر الآن يعمل محللاً سياسياً، ولم أسمع طيلة حياتي لشخص الفنان «يوسف شعبان» رأياً في السياسة، لان في زمن الانقلاب وإفرازاته صار طبيعياً أن يستضاف في برنامج تلفزيوني ويُسئل عن رأيه في جماعة الإخوان؟ فيقول إن حسن البنا، من أصول مغربية، وبما أن كل أربعة من المغاربة منهم ثلاثة يهود، فالإخوان إذن حركة يهودية!
هناك مئة سؤال وسؤال، يمكن أن تطرح على «الطبلاوي» وبطبيعة الحال ليس بينها سؤال واحد عن المقامات التي يجهلها الشيخ، مع أنها تدخل في مجال تخصصه، لكن في ظل «الفهلوة الإعلامية»، يستطيع المذيع ان يدخل الأستوديو بدون إعداد، ودون أن يعرف من هو ضيفه، ما دامت الأسئلة تدور حول موضوع واحد، والإجابات واحدة، والاختلاف الوحيد في الصياغة، وهي تدور حول أن السيسي الذي أنقذ مصر، ومرسي الذي كاد أن يضيعها لولا أن العناية الإلهية دفعت بالمخلص.
«المخلص» ليس وصفاً من باب المبالغة لعبد الفتاح السيسي، فالأنبا بولا وصفه بـ»المخلص»، وقال إنه المسيح وقد حضر قداس هذا العام. وقال الأنبا مكاري إن السيسي مذكور في الإنجيل!

إذا حضر السيسي

من عيوب عملية تغير مزاجي العام، أنها كانت سبباً في إقلاعي عن كثير من العادات المكتسبة، ومن بينها مشاهدة «القداس» عبر التلفزيون، فلم أتمكن من مشاهدة لحظة حضور «السيد المسيح»، الذي هو عبد الفتاح السيسي، للقداس. وإن كنت لا أعلم هل حضوره قبل الصلب أم بعده؟ لكن بما أنه المسيح فلا مبرر في حضرته العبادة، إذ قال بولا: «لقد أجلنا العبادة عند وصوله» فمن الواضح أنه تم وقف أعمال «القداس»، ويبدو أنه في المسيحية كما هو في الإسلام قاعدة: «إذا حضر الماء بطل التيمم».
ولأنه السيد المسيح فقد كان حضوره خاطفاً، ولمدة ثلاث عشرة دقيقة فقط، ولأن ثقافتي المسيحية متواضعة، فلا أعرف أيهما أعلى رتبة كهنوتية: المسيح أم البابا؟! فالبابا تواضروس، لم يستقبل السيد المسيح على باب مقره البابوي، فقد استمر في مكانه ليتقدم مجرد خطوات ناحية الحاضر عندما وصل إليه، وهو ما روج مسيحيون له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كدليل على علو مقام البابا.. فهل مقام البابا أعلى من مقام المسيح؟!
ما علينا، اللافت أن الذين كانوا يعترضون على حكم مرسي انحيازاً منهم للدولة المدنية، لم نسمع لهم حتى همساً في مواجهة هذا التحول في صيغة الحكم في مصر، فنحن في مواجهة دولة كهنوتية يحكمها السيد المسيح!
لقد كان لي زميل دراسة مسيحي الديانة، وكنا نصدقه عندما يقسم بالمسيح الحي، ولم أكن أعلم ان المسيح الحي هو عبد الفتاح السيسي. سأعيد مراجعة ما قاله زميلنا مشفوعاً بالقسم، بعد أن تبين أن المسيح الحي هو الذي حضر «القداس» فجأة، كما قال الأنبا بولا: «السيسي هو المسيح، وقد تركنا العبادة من أجله لحظة دخوله الكاتدرائية». يا لها من معجزة!

أرض – جو

- لا يحتاج «محمد ناصر» مذيع «مصر الآن»، إلى استخدام عبارات السب، فهو مذيع مثقف وواع، وقيمته في أنه يستطيع أن يصل للمشاهد من هذا الباب، وليس من باب العمل المثير الذي لا يساوي أكثر من أن يقوم البعض بالترويج له كمقطع على صفحات الفيس بوك
- في ظل ظاهرة الصخب الإعلامي، فإني في دهشة لأن الظاهرة لم تجرف إليها «عمرو خفاجي»، الذي لا يزال قادراً على أن يدير برنامجه بشكل هادئ، ويقدم في مقابلاته ما يفيد. البعض اعتبر أن استضافته للمرموق الدكتور حازم حسني كانت خطأ فوجئ به على الهواء. وأعتقد ان الخيار تم مع سبق الإصرار. – ذهب وفد من قناة النيل للأخبار، إلى إبراهيم محلب، رئيس حكومة الانقلاب ليناقش معه مهمة تطوير القناة. مع أنه لم يثبت لنا يوماً أن المذكور لديه اهتمامات إعلامية، غير قراءة صفحة الوفيات في «الأهرام»، كما لم يثبت لنا أنه يمتلك في منزله جهاز تلفزيون. فثقافته العامة لا تنتجها سوى قناة «موجة كوميدي».

٭ صحافي من مصر
selimazouz@gmail.com





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حقوق الانسان العراقي وديمقراطية التحالف الوطني!

تأسيس الرابطة الإقليمية لجمعيات الآباء والأمهات بالسمارة

تنسيقية ابناء وارامل متقاعدي فوسبوكراع تعقد لقاءا تواصليا مع ممثلي وسائل الإعلام بالعيون

مقدم حضري ينتحل صفة صحافي بشاطئ الطانطان

الشباب الصحراوي : بين وظائف أشبال الحسن الثاني ووظيفة الشيخ والمقدم الحضري

عدم تدريس مادة النشاط العلمي يشعل الاحتجاجات باسا

النائب البرلماني و رئيس المجلس البلدي السالك بولون يقيم مأدبة عشاء على شرف ضيوف موسم أمكار الثامن

اسفي حاضرة المحيط قبلة عمالقة الريشة الجميلة

اجتماع سري للوالي " عبد الله عميمي " مع نقابات كلميم

لائحة الولاة و العمال : عز الدين هلول عامل إقليم طانطان ، عبد الفتاح لبجيوي واليا على الجهة

هل حضر «السيد المسيح» القداس قبل الصلب أم بعده؟!





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises

 
كاميرا الصحراء نيوز

تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان


تصريح المستشار القانوني المعتمد من طرف المركز الدولي للوساطة والتحكيم


فيديو : تصريحات حول دورة تكوينية في الوساطة الاسرية بطانطان


فيديو : صحراء نيوز تقضي ليلة في العراء بمعتصم عائلة المقاوم زغراد


التعاضدية العامّة تفتح أبواب التطبيب أمام موظفي اقليم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مهاجرون مغاربة يطالبون بالعدالة في جهة كلميم وادنون..


مصلحة طب الأطفال بمستشفى بويزكارن تقفل أبوابها


مندوب الصحة بكليميم لم يترشح لمنصب المدير الجهوي لكلميم وادنون


البرلماني بطانطان خمود بعد هيجان اسبوع الانتخابات وسكون لسنوات يصنع توتر اجتماعي


فيديو .. الدولة تفقد قدرتها الفعلية بالعيون

 
مقالات

حزب وزير الصحة يتضامن مع الطبيبة رقية الدريوش


آفاق قضية الصحراء بين الرهانات الوطنية والتحديات الإقليمية والمستجدات الأممية


جزرةُ سنا كجك تخيفُ أرانبَ أفيخاي أدرعي


زيارة مهمة للشيخ محمد بن زايد إلى باكستان


لا تهمّنا حياتها و لن تكون ملَكا ولو حرصت


خطأ تعويم الشاذين فكرياً واحتضان المنبوذين وطنياً

 
تغطيات الصحراء نيوز

في ذِكرى وثيقة الاستقلال تكريمات وأنشطة متنوعة بطانطان


الملتقى الدولي العاشر لقبيلة تجكانت بالعيون


تنسيقية الطليعة في ندوة صحفية تطالب بالعيش الكريم والانتفاع بخيرات الطنطان


رئيس جماعة سيدي إفني يدشن مُغامَرةً مَحفوفةً بالمَخاطِر و المعارضة تنتفض - فيديو


الحفل الختامي للدورة التدريبية الاولى حول الوساطة الأسرية بطانطان

 
jihatpress

خلفيات عرقلة إصدار بيان يطالب بوقف متابعة حامي الدين


افتتاح التسجيل في الجامعة الشتوية الشبابية الدورة السابعة


مشاريع تنموية واجتماعية للمجلس الإقليمي لتارودانت

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع أشهر كولونيل بالصحراء

 
الدولية

مقتل 3 متظاهرين سودانيين


تفاصيل انقلاب عسكري في الغابون


داعش الارهابي يتبنى قتل السائحتين الدانماركية والنرويجية

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الحنين إلى بروسلي و جاكي شان وأمجاد الكونغ فو العظيم

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إقليم آسا الزاك .. الملتقى الدولي حول الواحات في دورته الخامسة


إنطلاق مشروع " سينما " بورزازات بهدف تطوير جودة التعليم في المجال السينمائي


احتفاء بفعاليات بوجدة عاصمة الثقافة العربية مدينة وجدة تستضيف الأيام الثقافية المصرية


حضور وازن لفرق دولية في النسخة السادسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة

 
فنون و ثقافة

افتتاح معرض شمس الضحى الجديد برواق باب الرواح

 
تربية و ثقافة دينية

شاهد كلِمَة العامل علي المزليقي في حق المرحوم عمر بوعيدة

 
لا تقرأ هذا الخبر

معلومات و بيانات خاطئة تُعكّرُ جو ناشط جمعوي بطانطان

 
تحقيقات

عامل اقليم طانطان مطالب بإنجاز لوائح جديدة للدقيق المدعم و وضع حد لاقتصاد الريع

 
شؤون قانونية

حماية المرأة الحامل من الفصل عن العمل


منتدى المحامين بكلميم يكرم ابن وادنون الدكتور علال فالي

 
ملف الصحراء

قطر والسعودية تتوددان لجبهة البوليساريو

 
sahara News Agency

نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان

 
ابداعات

الصورة والتصوير في مجموعة البلح المر

 
 شركة وصلة