مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         مستشفى جديد يرى النور قريباً بسيدي افني             النجامي هناك عائلات بالصحراء لازالت تقطن دْيُور España             بنكيران يزور الملك ويعبر عن استعداده للتعاون مع الدولة             متى سيتم القبض على قتلة الطالب الصحراوي عبد الرحيم بدري ؟             الداودي البشير مسؤولا نقابيا بارزا بطانطان             إحتفالات الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني بالسمارة             المودن تستعرض امام مجلس الشعب الايطالي جهود المملكة الحقوقية             حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب             بلاغ تطورات ملف الصحفي حميد المهداوي             غزة في حاجةٍ إلى غيرِ الدواءِ و الغذاءِ             الأمن الوطني يخلد ذكرى التأسيس بالطانطان             رمضان غداً الخميس             استعراض و إحتفال الامن الوطني بالذكرى 62 لتأسيسه بالطانطان            اليهود المغاربة بكلميم            المؤتمر الإقليمي لحزب المصباح بطانطان            الاحتفال بالذكرى 13 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بطانطان            تصريحات في تكوين بالعيون حول حرية الصحافة و الممارسة الحقوقية             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

استعراض و إحتفال الامن الوطني بالذكرى 62 لتأسيسه بالطانطان


اليهود المغاربة بكلميم


المؤتمر الإقليمي لحزب المصباح بطانطان


الاحتفال بالذكرى 13 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بطانطان


تصريحات في تكوين بالعيون حول حرية الصحافة و الممارسة الحقوقية


استقبال دراجين بالطانطان


قبل القمع شعارات مدوية للمعطلين بطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

فيديو في عزّ الحراك الشعبي ...صرخة و نداء لعامل اقليم طانطان


سيدة من طانطان تناشد المحسنين مساعدتها على علاج إبنتها

 
قضايا و حوادث

كواليس إختطاف و تعذيب الشاب ابن الطانطان في اكادير


وفاة امرأة مُسنة في ضواحي مدينة طانطان


حصري .. درك الوطية يعثــر علــى الشاب ضحية عملية اختطاف


اعتداء على مُسِنّ بجماعة لگصابي كليميم


وفاة امرأة و جنينها بمستشفى طانطان

 
بيانات وتقارير

بلاغ تطورات ملف الصحفي حميد المهداوي


بــــــلاغ اليوم العالمي لحرية الصحافة 2018


التنسيقية المحلية للمعطلين بالطنطان بلاغ للرأي العام حول المشاريع المدرة للدخل


بيان .. تنسيق قبلي يدعم قضية احداث عمالة المحبس


جمعية الخيمة الدولية بهولندا تتضامن مع المناضل الإعلامي و الحقوقي الفنيش

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

الحقوقية كوثر بدران تزور معرضا للوحات المرأة المعنفة و تتطلع إلى إقامته بالمغرب

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

الداودي البشير مسؤولا نقابيا بارزا بطانطان


دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية


مسابقات ثقافية بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

السفارة المغربية بنواكشوط تعلن تجديد البطاقة الوطنية ...

 
تهاني ومناسبات

رمضان غداً الخميس

 
وظائف ومباريات

ابتداء من مستوى التاسعة إعدادي يمكنكم العمل ببريد المغرب بهذه الشروط والوثائق

 
الصحية

قافلة طبية تقرب خدمات علاجية من سكان طانطان

 
تعزية

بحضور والي العيون جنازة مهيبة لفقيد أهل بوشعاب

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

بعد 10 سنوات من النضال ..هذه هي مطالب الناشطة فتيحة بوسحاب


منظمة المرأة التجمعية بسيدي إفني تحتفي بالمرأة البعمرانية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

فيديو : أسرة بطانطان تشتكي عجز السلطات حمايتها

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

موسيقى طوارق

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان


كلمات اغنية السراب


سبونج بوب... هل تضرّ الرسوم المتحركة السريعة الإيقاع بتفكير طفلك؟

 
عين على الوطية

للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية


طموح النادي الرياضي أنصار الوطية لكرة السلة


حصرياً : الطوبيس عقدة جماعة الوطية و هذا هو مطلب سكان اقليم طانطان + فيديو

 
طانطان 24

فيديو : في يوم التنمية البشرية مياوم يميط اللثام عن أسرار جماعة طانطان


تصريح رئيس العمل الاجتماعي بالسجن المحلي بطانطان


لقاء صحراء نيوز مع الموسيقيّين في فاتح ماي

 
 

اطمئنوا لم نحتفل بعيد الحبّ
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 فبراير 2015 الساعة 27 : 22


صحراء نيوز : احمودي / حمادي

فكيف بمسلم رزين العقل أن يحتفل بعيد لا يمت لدينه بصلة وكله أساطير وخرافات غير أنّ من النصارى من لا يحتفل به!
قد يتحجج البعض بأننا لا نقصد بنوايانا أن نُخَلِّدَ ذكري وثنية ولنكن أكثر رقيا فالحب شيء جميل! .. نعم الحب شيء جميل ولا أحد نفى ذلك وما خُلقت هذه الدنيا وكل ما فيها إلا بالحب والرحمة ولكن أي نوع من الحب تقصدون؟
حب الله أسمى حب وأجمله وأعذبه يليه حب نبيه صلوات ربي وسلامه عليه وبعدها حب الصحابة والتابعين والمسلمين أجمعين والوالدين والاخوة والأخوات والحب في الله كذلك حب سامٍ راقٍ، وهناك أيضا حب الزوجة لزوجها والعكس وحب الأبناء ، فهذا كله حب مشروع مالم يُقدم على حب الله ورسوله .
لنأتي الآن إلى الحب الذي يكون بين الفتاة والشاب وهذا هو أكثر دواعي الاحتفال بما يسمى "عيد الحب" لأنهم يجدون فيه مناسبة لاظهار مشاعر الحب والهيام لبعضهما البعض ويا ترى هل سألتم أنفسكم أصلا هل هذا الحب حلال عليكم؟ كثير منكم يعلم أنه حرام بنصوص من القرآن والسنة وأن الحب لا يُحفظ إلا بين طرفين يربطهما "ميثاق غليظ" الزواج حيث لا يضيع حق كل واحد منهما.

أما الفتيات اللواتي يتفقن على لبس الأحمر في هذا العيد المزعوم فما هو إلا من قلة الثقافة والفهم فالأحمر ما هو عند الكفار إلا دليل على الفاحشة وحتى هو في ديننا لون لا يجوز للمرأة أن ترتديه أمام الأجانب..والعجب كل العجب أن ترى فتيات يرتدين الحجاب ويخترن الأحمر للبسه في هذا اليوم..كيف يا بنت الإسلام وأنت المحجبة العفيفة.

و من المعلوم أن هذا العيد يصادفه نوع من الاندفاع لدى الشباب,بالاحتفال,حيث يخططن لنوعية الاحتفال و كيف و مكان الاحتفال,و يسجل في ليلة العيد الكثير من الخروقات و الخروج عن المألوف و التقاليد و العادات و المبادئ و الأخلاق و القيم,وحوادث السير و تروج عدة قنوات عربية للعيد منذ يوم أمس,و يتخذ الشباب العربي من العيد ذكرى سنوية للاحتفال بروابطهم العاطفية و إحياء ذكرى حبهم القديم و تقديم هدايا ترمز إلى حجم الحب الذي يجمعهم و مدى بعده العاطفي و النفسي,و إذا كان هذا العيد لا يجوز للشباب المسلم الاحتفال به,إلا أن الشباب العربي أخذوه مأخذ كبير و دليلهم العاطفي,إذ بات من المشروع لديهم الاحتفال به رفقة شريكة حياتهم رغم أن الشرع يحرم عليهم ذلك.

أما كان من الأجدر للمسلمين أن ينظموا ندوات دعوية و إرشادية,تزامنا مع يوم العيد,مناوئة له و دعوة الشباب لها,لإبطال الاحتفال بذكرى صهيونية, أليس من الغباء أن يتناسى الإنسان دينه وأن يتلاعب به أليس من حق النفس أن تعشق لكن بشروط شريعة الإسلامية لا يمكن لأيا كان أن يحرم على النفس البشرية عدم الخوض في الحب فبحب تبدأ الحياة وتسعد البشرية لكن حب الشرعي وليس حب النصرة اليهودية,تائهون هم شباب المسلمين,يقلدون كل جديد,لا شيء يمنعهم,ولا يتمسكون بأي فكرة تمنعهم يخالفون دينهم و يتهربون منه,و يرتكبون أبشع أنواع الجرائم البشرية,رغم أن كل واحد منهم يحفظ سورة من كتاب ربه العزيز الحكيم,و من المعروف أن أعياد المسلمين ثلاثة عيد الأضحى عيد الفطر عيد المولود,و على أبناء المسلمين أجيال المستقبل الكف عن تقليد اليهود في أعيادهم,و أفكارهم الخبيثة,و على الهيئات الدعوية و الإسلامية تنظيم محاضرات و ندوات ينعشها أبرز العلماء لتوجيه الشباب توجيه واعي و ناضج و مصلح, و صناعة أجيال دينية تهتم بقضايا الأمة و لا تقلد و لا تمثل الغرب مهما كان الأمر,و ليس شيئا سخيفا كهذا.

مصيبة المسلمين في شبابهم,و تقليد كل جديد,و الإبتعاد عن شرع الله و هجر القرآن,و التمثل بعادات طارئة على مجتمعنا كالتفسخ و الاحتفال بالأعياد الصهيونية,و الخروج عن المألوف و تطبيق أفكار الغرب و إعجاب بما يصنعون و هذا هو السري الحقيقي في فشل العرب و عدم تقدم لأن الخير كله في الشباب و الشر كله في الشباب و الشباب العربي مغيب و مفلس و متأخر و نائم لا يصلح للبناء و لا لتقدم و لا للازدهار و هذا نتيجة غياب التوجيه و الوعي لدى الشباب المسلم, قاطعوا لفلنتاين.

 كاتب موريتاني

Istaylo.hamoudi@gmail.com





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مصيبة المسلمين اليوم في أبتعادهم عن دينهم الاسلامي

الحسني

صدقت يأخي بارك الله فيك وفي مقالك المفيد .ولي قيمته في هذا الموضوع اجعل مقالي هوخاتمة مقالك نعم: مصيبة المسلمين في شبابهم,و تقليد كل جديد,و الإبتعاد عن شرع الله و هجر القرآن,و التمثل بعادات طارئة على مجتمعنا كالتفسخ و الاحتفال بالأعياد الصهيونية,و الخروج عن المألوف و تطبيق أفكار الغرب و إعجاب بما يصنعون و هذا هو السر الحقيقي في فشل العرب و عدم تقدم لأن الخير كله في الشباب و الشر كله في الشباب و الشباب العربي مغيب و مفلس و متأخر و نائم لا يصلح للبناء و لا لتقدم و لا للازدهار و هذا نتيجة غياب التوجيه و الوعي لدى الشباب المسلم, قاطعوا لفلنتاين.
اسألك يألله أن ترد بالمسلمين إلبك ردا جميلا

في 17 فبراير 2015 الساعة 37 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بنكيران يتحايل على منظمات المجتمع المدني بالخارج باسم رئيس الحكومة و يهين أحد الضحايا داخل مقر حزبه

توصيفات و تحليلات و حلول و عقاقير سياسية

رسالة مفتوحة من نجل اللاجئ السياسي أمين حمودا الى السيد ماماي باهيا عامل إقليم سيدي إفني

هـــل يعلم الجنرال حسني بنسليمان ما يجري بسيدي إفني ؟

سلامة بوشامة يكتب : الضربة التي لا تقتلني تقويني

وهل حرب واشنطن وحلفائها في خطر؟

قضية أخرى في مسلسل المعانات (الإهانات)

سلطات الدولة ، التنظيم، الحزب والحركة والفصيل

اطمئنوا لم نحتفل بعيد الحبّ

أفاطم … مجرّد حبّ

اطمئنوا لم نحتفل بعيد الحبّ





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الهجرة
الفن
الكفاءة المهنية


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو

 
كاميرا الصحراء نيوز

في ختام الدوري الكروي تصريح للصحراء نيوز رئيس جمعية 9 مارس


شاهد ما قاله الوزير عزيز رباح لصحراء نيوز بطانطان


فيديو : مشرد بطانطان يسرد لصحراء نيوز مؤامراتٍ حرمته من سكن


فيديو : لحظة استهداف مراسل صحراء نيوز خلال قمع المعطلين


تصريح المناضل النقابي العسري سليمان في مسيرة فاتح ماي

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مستشفى جديد يرى النور قريباً بسيدي افني


النجامي هناك عائلات بالصحراء لازالت تقطن دْيُور España


متى سيتم القبض على قتلة الطالب الصحراوي عبد الرحيم بدري ؟


إحتفالات الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني بالسمارة


هذه دلالات التضامن مع بوعيدة + اسماء الموقعون على هذا البيان

 
مقالات

غزة في حاجةٍ إلى غيرِ الدواءِ و الغذاءِ


الاثنين المشهود و اليوم الموعود


قصفُ الكيانِ حلمٌ والنيلُ منه شرفٌ


رواية الوجه الآخر للبياض الوجه الآخر للحياة الفلسطينية


الهولوكوست إيذانٌ بالظلم و جوازٌ بالقتل


المغرب.. دبلوماسية عقلانية

 
تغطيات الصحراء نيوز

الأمن الوطني يخلد ذكرى التأسيس بالطانطان


حزب المصباح بطانطان يمر بمرحلة صعبة


فيديو : صرخة المُتقاعدين بطانطان


الدورة التكوينية حول حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية بالعيون


صحفيون بالعيون يطالبون بنفس امتيازات المغرب النافع

 
jihatpress

بنكيران يزور الملك ويعبر عن استعداده للتعاون مع الدولة


الدارالبيضاء تحتضن ناديها الأول للرشاقة الجسمانية و اللياقة


كبرى النقابات تدخل القصر الملكي

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

المودن تستعرض امام مجلس الشعب الايطالي جهود المملكة الحقوقية


الانفصالي المتشدد يواكيم تورا رئيساً لإقليم كاتالونيا


بعد إسقاط إف 16 : صواريخ إيران تدحض مفعول القبة الحديدية الإسرائيلية

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

ختام رائع للبطولة الكروية للفئات الصغرى بطانطان

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو


سلمى بناني تواصل محاربة السمنة بالأقاليم الجنوبية والدورة الثامنة تحتضنها سيدي افني

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

الاستاذة أسماء الخمسي تطرح تجربة نموذجية و مبتكرة في مجال بيداغوجيا اللعب

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

النيابة العامة تطلق خطا هاتفيا للتبليغ عن الابتزاز و الفساد


إصدار غير مسبوق حول التركات الإسلامية الميراث والوصية

 
ملف الصحراء

المغرب يطرد السفير الإيراني

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة