مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         تطورات مهمة بخصوص العلاقات السعودية‬ القطرية             إنتصار مواطن             غير المعلن في زيارة وزير الخارجية الأمريكي للمغرب             مؤسسة الرسالة التربوية تخلد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني             الأمين العام لمنظمة العفو الدولية يستقيل من منصبه             نادي الصحراء للاعلام والاتصال يجدد هياكله             حملة تحسيسية للكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم بطانطان             الجزائر: السلطات تصعد من حملة القمع قبل الانتخابات الرئاسية             تقاطر سقف مسجد بسيدي إفني بمياه الأمطار يـُثير استياء المصلين             مهرجان "تاغروين" بالسمارة إكراهات أم سوء تدبير؟             مداخلة السيد المستشار الجماعي مصطفى بوعمود حول المادة 215             قراءة في مضامين المادة التاسعة من مشروع قانون المالية 2020             جدل الافتحاص الداخلي بجماعة طانطان !            فضائح المال العام و العقار بطانطان             رد على رفع علم فلسطين في ملعب القاهرة            رئيس جماعة طانطان يدافع عن حصيلته            مظاهرة أمام منزل الرئيس الموريتاني السابق             لوبي العقار بطانطان            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

جدل الافتحاص الداخلي بجماعة طانطان !


فضائح المال العام و العقار بطانطان


رد على رفع علم فلسطين في ملعب القاهرة


رئيس جماعة طانطان يدافع عن حصيلته


مظاهرة أمام منزل الرئيس الموريتاني السابق


المناضل ويحمان في أقوى تصريح بعد الحرية


موسم زواج الغجر

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الغراب شرتات الطنطان

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

ضبط أسلحة و ذخائر بطانطان


اغتصاب قاصر بالوطية


يتحدون الأمن بطانطان .. زنقة ممر تيشكَـا تتحول إلى وكر للجريمة


وفاة عامل في ورش بناء مسجد بتارودانت


شرطي يستعمل سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص بكلميم

 
بيانات وتقارير

الأمين العام لمنظمة العفو الدولية يستقيل من منصبه


الجزائر: السلطات تصعد من حملة القمع قبل الانتخابات الرئاسية


في جهتنا مُعتَقل..يعاني في صمت


حزب المصباح بكلميم يطالب بتسريع انجاز مشاريع البرنامج الجهوي للتنمية


المنظمة الديمقراطية للثقافة تراسل السيد رئيس الحكومة المغربي

 
كاريكاتير و صورة

لوبي العقار بطانطان
 
شخصيات صحراوية

الحَيْسن : اقليم طانطان عاش "جرائم حرب" و ينتظر جبر الضرر الجماعي

 
جالية

الإتحاد الإشتراكي يقود حملة إنتخابية في أوساط مغاربة إسبانيا

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة تنظيف و تجميل بمحيط المقاطعة 4 بطانطان

 
جماعات قروية

تداعيات الصفقة المشبوهة لجماعة تغيرت

 
أنشطة الجمعيات

نادي الصحراء للاعلام والاتصال يجدد هياكله


آسا.. مهرجان الإبداع التربوي و الثقافي للطفل


دورات تكوينية بطانطان لتقوية قدرات الجمعيات

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الرئيس السابق الموريتاني يغيب عن حفل عيد الاستقلال؟

 
تهاني ومناسبات

الريفي منسق جهات الصحراء للهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

حملة تحسيسية للكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم بطانطان

 
تعزية

بطانطان : جنازة مهيبة للمرحوم الحسان ولد عليات

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

لقاء تواصلي بطانطان حول المشاركة السياسية للنساء و الشباب |


مودن تنوه بحصيلة برنامج الدعم المباشر للأرامل وانصاف ذوي الاحتياجات الخاصة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

الارز باللحم على الطريقة الصحراوية

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

يان إغدرن .. أغنية جديدة للفنانة كلثومة تمازيغت

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

هل سيتدخل المندوب العام لإدارة السجون لإنهاء معاناة معتقل احتياطي ..

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

أنشودة الحروف


ماشا و الدب - اليوم الأول في المدرسة


تعطل الصنبور | أناشيد للأطفال

 
عين على الوطية

الضرائب تهدّد الشركات في طانطان بالإفلاس


مشاهد من حفل تخرج الدفعة الاولى لطلبة جامعة الوطية


إضراب عام للتجار حتى لا يُسوِّد الشمكَارة مدينة الوطية


الاحتقان الاجتماعي يُحاصر لوبي الفساد بميناء طانطان

 
طانطان 24

احتجاج على انقطاع في توزيع الماء بطانطان


مبادرة التنمية البشرية في طانطان موضوع تساؤل..


هذا ما طالبت به نساء من رئيس جماعة طانطان

 
 

تحقيق صحفي عن سحر التعطيل و التفرقة ( قصص واقعية)
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 أبريل 2015 الساعة 20 : 17


صحراء نيوز - متابعة

دعاء بهاء الدين- ريم سليمان- سبق- جدة: (وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله) هذه الآية الكريمة حسمت أمور السحرة والمشعوذين ، إلا أن واقع الحال جعل العديد من النساء يعانين بعض القيود الاجتماعية التي رسمت ملامح واقع مأساوي تعيشه المرأة، ما جعلها تهرب إلى عالم الغيبيات، آملة أن تجد حلولاً لبعض المشاكل التي صعُب على المجتمع أن يعالجها. ومن اللافت أن الطبقات المثقفة في المجتمع تلجأ لتلك الأمور وتقع ضحية للدجالين والمشعوذين.

"سبق" تعرض قصصاً لنساء نزفن ألماً وحسرة من جراء أعمال سحرية وقعت بهن، وتتساءل: هل ضعف المرأة وراء لجوئها لعالم السحرة؟ أم أن حالة الفراغ وتغييب العقل جعلتها فريسة لهؤلاء السحرة؟!

كهرباء في جسدي
في البداية تحدثت إحدى السيدات "تحتفظ "سبق" باسمها" قائلة: أنا الزوجة الثانية لزوجي، وقد وافقت على الزواج منه لأني وجدت فيه الخُلق الطيب والإيمان الحق، وبعد شهر من الزواج بدأت أشعر بالنفور منه وعدم الرغبة في الاقتراب منه، وكذلك عندما أشتم رائحته تنتابني حالة غثيان، اعتقدت أنها أعراض حمل، بيد أن الطبيب نفى لي ذلك.

وتابعت: حار زوجي في أمري، فهو يلبي كل رغباتي ويعاملني أرقى معاملة. واصفة ما تراه عندما يرغب زوجها في علاقتهما الزوجية قائلة: عندما كان زوجي يقترب مني أشعر أني لا أراه وأن حاجزاً كبيراً يمنعني عنه، وأن تماساً كهربياً قد سكن جسدي، وفي إحدى المرات رأيته كأنه قرد أو كلب، فهربت مسرعة من غرفة النوم، وأنا لا أصدق ما يحدث لي.

ثم قالت: علمتُ بوجود شيخ فاضل في مدينتنا يعالج بالقرآن، توكلت على الله وذهبت إليه مع زوجي، وكانت المفاجأة التي صدمتنا أن زوجة زوجي الأولى هي التي سحرتني كي أبتعد عن زوجي، وبفضل الله ثم بمعالجة هذا الشيخ الفاضل لي، عادت علاقتي بزوجي طبيعية.

وردة مسحورة
وبصوت ممزوج بالبكاء وصفت إحدى الأمهات لـ "سبق" معاناة ابنتها قائلة: ابنتي كانت متفوقة في دراستها ودائماً ما تتفوق على صديقاتها وتحصد المركز الأول في المرحلة الثانوية.

وصمتت عن الحديث برهة ثم استكملت حديثها: قبل فترة وجيزة من اختبارات نصف العام تعرضت ابنتي لأزمة صحية، فكانت تشكو من عجزها عن التركيز في المذاكرة، ونسيانها لكل معلومة تقرأها حتى ولو كانت بسيطة، معربة عن أسفها لرسوب ابنتها في الشهادة الثانوية. وتابعت: قدمت ابنتي أوراقها ثلاث مرات لاختبار الثانوية العامة، وللأسف رسبت.

رأى بعض الأقارب أن ابنتي ربما حُسدت أو سُحرت، واقترحوا علينا الذهاب لراق يرقي بالقرآن متمكن، وقد عالج الكثيرات، ذهبنا إليه والخوف يقتلنا أن ندخل في دائرة لا نستطيع الخلاص منها. وقالت: أخبرنا الشيخ أن ابنتي مسحورة سحرين "مشموم ومشروب" عن طريق زميلاتها في المدرسة، وقد تذكرت ابنتي أن إحدى زميلاتها أعطتها وردة جميلة وأخرى أعطتها عصيراً وكان بهما سحر أصاب ابنتي فأعجز ذهنها عن الفهم والاستيعاب.

وأبدت أسفها لتوقف ابنتها عن التعليم وقالت: أخبرنا الشيخ آسفاً أننا تأخرنا في عرضها عليه، لأن السحر تمكن منها فأعجزها عن مواصلة دراستها، بالرغم من تفوقها السابق. وختمت حديثها قائلة: أقرأ دائماً القرآن فيلهمني الصبر والاحتساب، وقد فوضت أمري لله.

سحر التعطيل
إحدى الفتيات تحدثت عن معاناتها قائلة: أنا الحمد لله معلمة، راتبي مميز وعائلتي تحترمني، تقدم لخطبتي ابن عمي وهو أقل مني اجتماعياً وعلمياً، وقد زارتني شقيقتاه لمعرفة رأيي في الزواج، بيد أني رفضته بكل احترام.

وأردفت قائلة: بعد هذه الزيارة لم يتقدم أي شاب لخطبتي، وأحياناً يتقدم لخطبتي شباب ويذهبون بلا عودة، وانهارت باكية ثم قالت: ظللت ثلاث سنوات أعاني نفسياً وأنا أجد زميلاتي يتزوجن، حتى اقترحت علي إحدى زميلاتي الذهاب إلى شيخ فاضل لمعرفة سبب تأخر زواجي، ذهبنا للشيخ وأخبرنا أن بنات عمي سحرنني "سحر التعطيل" كي لا أتزوج، ومع متابعة الشيخ لي تزوجت بفضل الله من شاب متدين، أدعو الله أن يكون زوجي في الدنيا والآخرة.

طليقي سحرني
زوجة أخرى تحدثت عن معاناتها قائلة: تزوجت للمرة الثانية بعد طلاقي من زوجي، وبفضل الله وهبني زوجاً عوضني خيراً عن حياتي البائسة التي عشتها مع زوجي الأول. وتابعت: وهبني الله ثلاث بنات هن زهرات حياتي، بيد أنه عند حملي بـ "ذكر" يموت في بطني، ظللت أعاني من هذا مدة طويلة وأحتسب أجري عند الله، وبعد سنوات عديدة لاحظت أن زوجي تغيرت مشاعره تجاهي، فهو يتمنى إنجاب ولد يحقق به ذاته ويحمل لقبه طول الزمن، استخرت الله وذهبت لشيخ مشهود له بالخلق والإيمان، فأخبرنا أن طليقي سحرني كي أنجب إناثاً فقط وليس ذكوراً، حتى يمل زوجي ويطلقني.

عاطفة المرأة
في البداية أرجع المأذون الشرعي بمنطقة عسير الشيخ عمر العاطفي لجوء المرأة للسحر لفطرتها الطبيعية الضعيفة التي تتأثر بما حولها، ورغبتها أن تصبح الأفضل والأجمل دائماً، موضحاً أن عاطفة المرأة هي المحرك الأول لتلبية رغبتها وأهوائها الشخصية، ما يجعلها تقع في المحظورات الشرعية وتلجأ إلى عالم السحر والدجل.

وأبان العاطفي أن المرأة أكثر عُرضة للحسد والسحر، معللاً ذلك برغبتها المستمرة في التفوق على الأخريات جمالاً وعلماً ومالاً، ولفت إلى أن ذلك يزرع الغيرة في نفسها، ويخرجها من دائرة العقل البشري، فتتبع الهوى والشيطان، فتكره وتحسد وتنزلق إلى هاوية الدجل.

وأفاد أن السحر ثلاثة أنواع: عداوة وانتقام، كره وحقد، هوى وعشق. مبيناً أن المرأة تدور في فلك هذه الأنواع عندما تفضل العاطفة على العقل، ورأى أن النساء بجميع طبقاتهن الاجتماعية والثقافية يلجأن للسحر، وفي القرى والمناطق الشعبية أكثرهن من الطبقات الفقيرة وغير المثقفة.

وحذر المرأة من اللجوء للسحر لتحقيق أهوائها، وطالبها بتقوى الله فقد يبتليها الله بدعاء مظلومة، فتنقلب حسرة عليها، ودعا المرأة المسحورة إلى الصبر والاحتساب، والمعالجة بالطرق الشرعية، وحذرها من اللجوء للمشعوذين لحل مشكلاتها.

ولحماية المرأة من السحر نصحها الشيخ بالمحافظة على الصلاة في أوقاتها، والمواظبة على قراءة الأذكار اليومية، والحرص على الطهارة الدائمة، وحذرها من الغضب لأنه مدخل الجن للإنس، ودعا المرأة إلى لنظر لمن هن أدنى منها وليس للأفضل.

الإحساس بالضعف
من جهتها، رأت استشارية علم النفس الإكلينيكي مها حريري أن المرأة تلجأ بنسبة أكبر من الذكور إلى عالم التنجيم والتبصير ومعرفة الغيب وأمور العين والسحر في العالم العربي، حتى تكمل النقص المشاع بأنها امرأة ضعيفة، ونجدها تلجأ إلى السحرة لتحسن حياتها وتنعم بالهناء من وجهه نظرها، إذ الدافع القوي هو إحساسها بأنها ضعيفة ولا يوجد من يساندها فتستمد قوتها من هؤلاء الدجالين.

وقالت: لا يوجد سبب نفسي واضح يؤدي بالمرأة للجوء للدجالين والمشعوذين، بيد أن هناك عوامل تدفع بالمرأة إلى الإيمان بالعين والسحر، من أهمها الشعور بالضعف والنقص خاصة إذا عوملت معاملة سيئة، كما أن الشخصية التي لديها استعداد فصامي أكثر قابليه للإيمان القاطع لقوة السحر إرجاع كل أمور حياته إلى السحر والعين.

عالم الجهل والظلام
وأفادت أن علم النفس عادة ما يدرس الظواهر النفسية ولا يقتصر على العوامل البيولوجية والفسيولوجية، ولذا تتم دراسة التفكير والتخيل والتصور والإدراك والسلوكيات.

وعن دور المعالج النفسي قالت: نقوم بتعديل الاتجاهات الخاطئة أولاً ثم بعد ذلك نرقب السلوكيات ونحددها وقد نستعين في حالات متقدمة بالأطباء النفسيين خاصة إذا كانت الشخصية فصامية.

ونصحت كل من يعتقد أنه مسحور قائلة: هناك تفاعل عميق بين الجوانب النفسية والجسمية في الإنسان، فالعوامل النفسية تؤثر في الجوانب الجسمية والعكس صحيح، مشيرة إلى أن الفرد إذا كان تحت ظروف معينة تساعده على التأثر بالعوامل الروحانية أو الإيحاء سواء بالسحر أو بالحسد فإنه يتأثر بذالك.
وختمت حديثها بالتأكيد على أن السحر عبارة عن ممارسة لإظهار قوى خفية ليس عن طريق الصلاة أو الدعاء، وقالت: ليس من المنطق أن نرجع كل أمراضنا وما نشعر به إلى أمور السحر والشعوذة، مطالبة بتطبيق المنطق حتى لا نكون صور مكررة لعالم الظلام والجهل.

قيود اجتماعية
بيد أن سيدة الأعمال مضاوي الحسون نفت اهتمام النساء وحدهن بالسحر، مؤكدة لجوء الكثير من الرجال في بعض القطاعات الهامة لأعمال السحر لتحقيق نجاحات وانتصارات يشيد بها الجميع، وأرجعت الحسون أسباب لجوء المرأة للسحر لضعفها، والقيود الاجتماعية التي تحاصرها، وعجزها عن مواجهة مشكلات حياتها القهرية، موضحة أن القائمين بالسحر يرسمون طريقاً وردياً لتحقيق آمال المرأة المقهورة ومن ثم تقع في براثنهم الخادعة.

وتابعت قائلة: المرأة في مجتمعنا تكبلها المشكلات الاجتماعية التي يتأخر كثيراً البت فيها وتحقيق الأمان والعدل لها، معربة عن أسفها لظلم المجتمع للمرأة، وإهداره لحقوقها الاجتماعية والشرعية، وواقعها المرير الذي يوصد أمامها جميع الوسائل المشروعة لتحقيق إنسانيتها المفقودة، ولفتت إلى أن معاناة المرأة سبب رئيسي لهروبها من واقعها المؤلم والتشبث بأذيال الأمل الخادع عن طريق الغيبيات وأعمال السحر.

وعن سبب لجوء بعض المثقفات لأعمال السحر أبانت أن الخوف والقلق من المستقبل والضعف النفسي يجعلان المرأة تلجأ إلى السحر والدجل مهما كان مركزها الاجتماعي والثقافي، مؤكدة تساوي الرجل والمرأة في أسباب إقبالهم على أعمال السحر.

ورفضت سيدة الأعمال لجوء المرأة لهذه الأعمال غير المنطقية لنيل حقوقها، وطالبتها بمواجهة مشكلاتها بواقعية، والتخلي عن العاطفة التي تؤدي بها لهاوية لا تستطيع الفرار منها، وختمت حديثها داعية المرأة للسعي لنيل حقوقها بدلاً من اللهث وراء الغيبيات.

وسيلة تجارية
فيما أكدت أستاذ الإعلام الدكتورة أميرة النمر أن هناك ظاهرة جديدة دخلت إلى عالم الإعلام المرئي، حيث تحولت الفضائيات الخاصة إلى وسيلة لترويج ثقافة الدجل والشعوذة وعالم الغيبيات والأبراج، ما جعل الإعلام يتحول إلى وسيلة تجارية بحتة تجري وراء المادة دون النظر إلى المضمون المقدم.

وأفادت أن الإعلام استطاع أن يستقطب المرأة ويلعب على عاطفتها ما جعل تلك البرامج تلقى صدى كبيراً عند المرأة وبالتالي جعلها تلغي عقلها وتصبح فارغة، مشيرة إلى أن الفضائيات نجحت في استهداف أكبر شريحة من النساء بالخرافات والدجل الذي نسمع عنه الآن، ولم يقتصر الأمر على الطبقات المتوسطة فقط بل هناك طبقات ذات مستوى ثقافي مرتفع وتجدها تتابع الأبراج وتجري وراء معتقدات بالية روجها الإعلام.

ورأت أن الإعلام الخاص أصبحا مروجاً كبيراً لعالم السحر، ضارباً بعرض الحائط كل القيم الأخلاقية، وطالبت بوضع ميثاق شرف لتنظيم العمل في القنوات الخاصة تحديداً.

ونصحت أستاذة الإعلام المرأة بألا تضيع وقتها وراء تلك التفاهات التي تُدخلها إلى عالم الدجل والشعوذة والغيبيات والهدف في النهاية استنزاف الفكر والعقل والمال، وقالت: للأسف بالرغم من كل الحراك المجتمعي الموجود إلا أن هناك نساء ما زلن يلهثن وراء السحرة والمشعوذين.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

مسؤول أمني في «حالة سكر» يقتل خضار بتازة

مضخة تابعة للوكالة الوطنية للموانئ تسبب كارثة بيئية بميناء طانطان

غرفة السمارة مازالت دار لقمان على حالها

احكام سياسية في حق عناصر 20 فبراير ببني ملال

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

الرباط : تظاهرة طلابية تضامنا مع الطلبة المعتقلين على خلفية احداث العرفان

عصابة أغصانها في الطانطان و جذورها في الرباط ( شكاية )

تحقيق صحفي عن سحر التعطيل و التفرقة ( قصص واقعية)





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

فاجعة … تفاصيل فقدان 16 بحارا بسواحل سيدي إفني


بدء تشكيل حزب جديد من الموانئ المغربية


بالطانطان و العرائش : بحار يشتكي من مصادرة حقوقه + فيديو


تفاصيل انتشال جُثّة بَحّار بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

مداخلة السيد المستشار الجماعي مصطفى بوعمود حول المادة 215


مَشاهد .. بعض الاسرار من داخل دورة استثنائية بجماعة طانطان


تجديد المنظمة الديمقراطية للشغل كلمة المناضل المحجوب الداودي


تجديد المنظمة الديمقراطية للشغل كلمة الاستاذ البشير الداودي


كلمة عميد الصحافيين في حفل تجديد المنظمة الديمقراطية للشغل

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

تقاطر سقف مسجد بسيدي إفني بمياه الأمطار يـُثير استياء المصلين


مهرجان "تاغروين" بالسمارة إكراهات أم سوء تدبير؟


استمرار اعتقال الناشطة و الأم محفوظة بمبا لفقير


الحكرة تحوّل حياة سكان زاكورة إلى جحيم


شبهات فساد تطال الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية بكلميم

 
مقالات

إنتصار مواطن


غير المعلن في زيارة وزير الخارجية الأمريكي للمغرب


مؤسسة الرسالة التربوية تخلد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني


قراءة في مضامين المادة التاسعة من مشروع قانون المالية 2020


المواجهة بين عزيز و الغزواني


عزيز ضد موريتانيا

 
تغطيات الصحراء نيوز

تنسيقية تدقّ ناقوس الخطر حول ظاهرة إفلاس المقاولات الصغرى بطانطان


حصري .. عامل إقليم طانطان ينقذ رئيس المجلس الجماعي ويصطدم مع حزب المصباح


باحثة تستضيف خبيرا أنثروبولوجيا دوليا حول لُعَب الأطفال القرويين بشمال إفريقيا


قبل المواجهة المالية و الادارية ..ملاسنات بين أعضاء جماعة طانطان ..


أسرة المقاومة بطانطان تخلد ذكرى انطلاق عمليات جيش التحرير ..

 
jihatpress

المغاربة يستهلكون ما يقارب 70 ألف طن من الشاي


إقليم ورزازات.. تدشين وإعطاء انطلاقة مشاريع تنموية بحوالي 50 مليون درهم


بعد فوزهم بالبطولة الوطنية جماعة أيت ملول تستقبل لاعبي النادي السوسي للصم والبكم

 
حوار

أول خرجة إعلامية للناشطة فاطمتو الزعمة بعد لايف جنيف

 
الدولية

تطورات مهمة بخصوص العلاقات السعودية‬ القطرية


انتخابات انتحارية بالجزائر تحت ضغط الحراك الشعبي المطالب بإسقاط النظام


أبرز الاضطرابات التي شهدها لبنان بعد الحرب الأهلية

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

موريتانيا تفرض على المنتخب المغربي التعادل السلبي

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

بتسع مدن بالمملكة حفل موسيقى الجاز : انبعاث لسامي تيبولت


إسني ن ورغ تنظم الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف الفيلم


اختتام فعاليات النسخة السابعة من المهرجان السنوي السنوسية


البهجة تغمر زوَّار مهرجان اركان تغيرت اقليم سيدي افني

 
فنون و ثقافة

سيرخينتو ينقل ذاكرة الصحراء للمغرب الشرقي

 
تربية و ثقافة دينية

مصطلحات من القران الكريم

 
لا تقرأ هذا الخبر

صحراء نيوز تنشر قائمة أفضل 10 دول تمنح رواتب للمعلم

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

تعيين رئيس جديد للمحكمة الابتدائية بطانطان


الجهوية دستوريا و تنظيميا : قراءة في علاقة التأثير والتأثر بين سلطة التعيين والانتخاب

 
ملف الصحراء

الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني يستقبل مبعوث البوليساريو

 
sahara News Agency

هذا مافعلته جماعة طانطان بمعية صحراء نيوز


إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات


الصحفي أحبيبي محمودي يبرز مواهب واعدة بالطنطان

 
ابداعات

العظيمُ عظيمٌ بأهله قويٌ بشعبه

 
 شركة وصلة