مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         في زمن التلون الحزبي تجريد عضو المجلس البلدي ببوجدور من العضوية             هذه حقيقة اردوغان التي يحاول الإخوان في الجزائر إخفائها             مشرد يقتحم مؤسسة تعليمية طانطان             نشاط مدرسي بجماعة ابطيح             توصيات الملتقى الدولي للمصور الصحفي بالعيون             كواليس اعتصام النسوة اللواتي لم يجدن قسط من التنميّة بطانطان             ذ. المعاشي محمد: علاوة الأقدمية Prime d'Ancieneté وكيفية احتسابها             إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك             كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟             أوري أفنيري بين الاستعمار الصليبي والصهيوني             حمدي ولد الرشيد خطوات نحو الاعتراف بمهنة المُساعد الاجتماعي بالعيون             الصورة الرياضية تُبلّغ آلاف الكلمات في ملتقى دولي بالعيون             قمع وقفة سلمية بمستشفى طانطان            تصريح عمر جاكوك حول قمع حراك ساكنة طانطان             مدرسة الشريف الادريسي بطانطان في اليوم الوطني للسلامة الطرقية             صادم الإجهاض السري بالمغرب            فاعلة جمعوية تقود صلح عائلي بكلميم             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

قمع وقفة سلمية بمستشفى طانطان


تصريح عمر جاكوك حول قمع حراك ساكنة طانطان


مدرسة الشريف الادريسي بطانطان في اليوم الوطني للسلامة الطرقية


صادم الإجهاض السري بالمغرب


فاعلة جمعوية تقود صلح عائلي بكلميم


وقفة احتجاجية لمرضى القصور الكلوي أمام ولاية بكلميم


حراك طانطان بلغة حقوقية

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

توزيع درجات هوائية على التلاميذ بجماعة بنخليل

 
طلب مساعدة

سيدة من طانطان تناشد المحسنين مساعدتها على علاج إبنتها


مناشدة عاجلة من مريض بطانطان الى الرئيس و الجهات المسؤولة

 
قضايا و حوادث

في زمن التلون الحزبي تجريد عضو المجلس البلدي ببوجدور من العضوية


مشرد يقتحم مؤسسة تعليمية طانطان


معطيات جديدة في حادث انتحار الجندي بالسمارة


مسجد توبالت بطانطان يستغيث من الإهمال


إدانة الشرطي المشهور هشام الملولي بسنة سجنا نافدة

 
بيانات وتقارير

طانطان تشارك في مسيرة الغضب العمالي بالرباط +فيديو


تظاهرة دولية للمصور الصحفي بالعيون


تأسيس لجنة الشهيد إبراهيم بونان - فيديو


هذا هو موعد عقد جمع عام تأسيسي للمكتب الإقليمي لمهني وسائقي الشاحنات بإقليم طانطان


بلاغ حول الحملة الوطنية للمطالبة باسترجاع سبتة و مليلية

 
كاريكاتير و صورة

قطاع الصحة باقليم طانطان طمــــــــوح وطـــــــــن و امال امـــــــــــة
 
شخصيات صحراوية

شهادة محمد الريفي في حق المناضل الفقيد بوشتى اخراز

 
جالية

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

تنظيم لقاء كروي بطانطان


جمعية الخيرية الإسلامية بكلميم تعقد جمعها العام + فيديو


ميلاد ذراع نقابي بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وفاة الشاعر الموريتاني الكبير محمد كابر هاشم عن 65 عاماً

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زفاف السيد المهدي فراح

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

المنصوري: نصف المغاربة يعانون من الضعف الجنسي و"الرجولة" ليست في القضيب

 
تعزية

تعزية في وفاة والد الأستاذ شبيهنا ماء العينين

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

كواليس اعتصام النسوة اللواتي لم يجدن قسط من التنميّة بطانطان


بالفيديو .. مستشارة تقدم استقالتها

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

طلعة للشاعر نافع ولد لعبيد ولد العربي عن الطنطان و أهله

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الكابتن ماجد يعود في كأس العالم 2018


مغامرات الطفل و المحتل


نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح

 
عين على الوطية

حصرياً : الطوبيس عقدة جماعة الوطية و هذا هو مطلب سكان اقليم طانطان + فيديو


بالفيديو.. وِجْهَةُ نَظَرٍ معطلة حَوْلَ أَزْمَةِ التسيير فِي جماعة الوطية اقليم طانطان


في مسيرة احتجاجية معطلو الوطية يطالبون بالوظيفة العمومية - فيديو


دموع ودعوات في تشييع جثمان الفقيد بوشتى اخراز .. تصريح الحاج محمد الزغاري

 
طانطان 24

حكايتي مع مستعجلات طانطان


دائما حصرياً .. احتجاج عمال بطانطان


بالفيديو ..حراك طانطان حقوقيون ونساء و معطلون يحتجون ليلا في 10 فبراير

 
 

اليوم العالمي للمرأة و سياقه التاريخي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 مارس 2012 الساعة 01 : 00


الصحراء نيوز- محمد عالي الحيسن*
إلى كل امرأة جادة

ما معنى ذكرى 8 مارس من كل سنة و ما هو مدلولها التاريخي؟

 
لقد تجند المجتمع المدني الناشئ في أوروبا و أمريكا لمناصرة قضايا المرأة. فكان انعقاد المجلس العالمي للنساء سنة 1888 التي هي أول منظمة نسوية دعت إلى تخويل حق التصويت للمرأة. كما أن الاحتفال بيوم 8 مارس كيوم عالمي للمرأة كان له شأن على المستوى الدولي. بحيث نظمت اللجنة الوطنية للمرأة التابعة للحزب الاشتراكي الأمريكي مظاهرة حول حق المرأة في التصويت في شهر فبراير سنة 1909، و قد تقرر خلال المظاهرة الاحتفال بيوم 8 مارس من كل سنة كيوم عالمي للمرأة ، و هكذا ستحذو النساء الأوروبيات حذو الأمريكيات سنة 1910 على اثر انعقاد المؤتمر الدولي الثاني للنساء الاشتراكيات في كوب نهاكن. و بفضل هذا النضال تم الإقرار بمبدأ المساواة بين الرجل و المرأة و التنصيص عليه في ميثاق الأمم المتحدة سنة 1945، و في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان سنة 1948، و في سنة 1979 بكوب نهاكن صدرت اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة. و قد شكل مؤتمر بكين شتنبر 1995 هاجسا جديدا شغل الحركة النسائية في قضايا المرأة هو مقاربة النوع الذي أصبحت المرأة بفضله لا تنظر إلى المشاكل التي تعاني منها بقدر ما أصبحت تنظر إلى المشاكل الدولية من زاوية خصوصيات مقاربة النوع الذي يهتم بالكيفية التي تجعل المشاكل الدولية تطال النساء و كيف يمكنهن المساهمة في حلها.
المحطات التاريخية لنضال الحركة النسوية
و بالرجوع إلى تاريخ الحركة النسائية هناك ثلاث محطات أسست لمطالب هذه الحركة.
* = المحطة الأولى: ظهر في أوربا في القرن 19 مصطلح النسوية Féminisme خاصة في فرنسا كتيار ثقافي و اجتماعي يعمل على تحرير المرأة من قيود سلطة النظام القائم،و نيل بعض الحقوق العامة من قبيل المساواة بين الجنسين.
* = المحطة الثانية: تطلعت إلى البحث عن إطار نظري أعمق و أشمل يحمل إيديولوجية معبرة عن طموحات و تطلعات الحركة النسوية و الدعوة إلى استقلالية المرأة و ضرورة تكوين مجتمعات نسوية مستقلة عن الرجال تكون فضاء لتكريم المرأة و الاحتفال بأنوثتها و تقييم خصائصها الجوهرية و إعادة اكتشاف الذات.
* = المحطة الثالثة: عرفت هذه المرحلة مخاضا نظريا و نضالا مستميتا للدفاع عن حقوق المرأة و تثبيتها، تحمل قيم العدل و المساواة و تكافؤ الفرص و تطالب بتحرر المرأة من أغلال الماضي.فكان السؤال: هل الرجال وحدهم من بنى الحضارة؟ هل يختلف حقا الرجال عن النساء؟
من خلال الدراسات التي أنجزت على مشاريع التنمية خلال العقود ثلاث الأخيرة تبين أن فشل هذه كان من ورائه تكريس عدم المساواة بين الفئات الاجتماعية و بين الجهات و أيضا بين الرجال و النساء.عدم المساواة هذه اعتبرت إحدى المشكلات بل إحدى المعضلات التي تعيق التنمية في مضمونها،ذلك أن رهان التنمية ليس فقط رهانا اجتماعيا بل هو رهان استراتيجي.
مفهوم النوع الاجتماعي
مفهوم النوع يعتبر وليد حقل معرفي جديد آخذ في التشكل نتيجة الدراسات التي انصبت على مشاريع التنمية و التي أبانت عن قوة مقاربة النوع التي ستفرض نفسها في كل المجالات الحياتية. فالأبحاث الاجتماعية تستعمل مصطلح " النوع الاجتماعي" لوصف مميزات محددة اجتماعيا للرجال و النساء.. و هكذا عملت على إحداث قطيعة مع الدراسات السابقة التي تناولت المرأة كموضوع .ذلك أن البراديكمParadigme تناول المرأة ليس كمجموعة اجتماعية منعزلة ،بل إدراج مفهوم النوع كوحدة أساسية لتحليل الأدوار و العلاقات التي تنشأ عنها سواء المتعلقة بالنساء أو تلك المتعلقة بالرجال مفترضة أن كل المزايا و المصالح غير موزعة بالتساوي لتصبح مقاربة النوع الإطار التحليلي للتعرف على حاجات المجتمع و تقييمها قصد توجيه مجهودات التنمية المبنية على العدالة الاجتماعية و الاقتصادية إلى الأفراد الذين يحتاجون إليها أكثر، لتترجم مقاربة النوع عمليا في الحد من اللامساواة بين الجنسين اجتماعيا و إشراك الجميع نساء و رجالا كمعنيين ببرامج التنمية في التخطيط و التنفيذ و التقويم و أيضا قي اقتسام المنافع؛ همها مشاركة الناس ،فالمشاركة تعني في مجال التنمية القوة و القدرة على اتخاذ القرار، و هي تعني أيضا تنظيم جهود النساء و الرجال لتوسيع دائرة القرار السياسي . لأن النساء مستقبل الرجال, و كل عام و المرأة بألف خير.


*رئيس منتدى الرأي لحقوق الإنسان و التنمية.
طانطان.





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- lhakika

figo

tantan akid kant lahi t3od kif eropa yahgar ila salkat manak yachafar ya lhasni ji3an nta whadok chlahbiya li fal3amala hgar dyal l9artas mabgawlak ghar la3layat bahgi tansab 3lihom rani 3araf 3anak waHad man jawasis lapolizario

في 12 مارس 2012 الساعة 08 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تكلموا تعرفوا

عبد الله الدقاق

يقال في المثل .الطيورعلى اشكالها تقع. من خلال قراءة الموضوع يتضح ان صاحب المقال قد احاط موضوعة المراءة بروئية غربية بامتياز ونحن نتمنى ان يعطى للموضوع واقعيته وجغرافيته حتى نعطي للمراءة الصحراوية مكانتها الخاصة داخل مجتمعها الحساني الدي يعتبر رائدا في مجال حقوق المراة حيث نرى ان ما وصلت له المراة البدوية الصحراوية من قوة شخصية و فرض الدات من خلال مشاركتها الرجل بمنتهى الندية والمساواة الاجتماعية .فهي في مجتمعها تعيش معززة و مكرمة لدرجة ان المراة الصحراوية لها استقلال داتي خالي من كل مظاهر العنف او السيطرة .... فهي التي تفنن الصناع في صنع هودجها ونضم الشعراء روائع قصائدهم في مدحها و غزلها . وهي التي تقام لها الحفلات والسهرات بعد انتهاء عدتها ان كانت مطلقة وللاشارة فالمطلقة في المجتمع الحساني قد لا نجد بينها وبين العازبة اي فرق يدكر...و ماحققته المراة الغربية بعد 1945 م من انجازات في مجال حقوق الانسان وما حققته المغربية في سنوات التسعينات  (مدونة الاسرة ).نجد انه جاء متاخرا مقارنة مع المراءة البضانية التي قد نجزم انها كانت السباقة في فرض داتها وشخصيتها رغم الظروف والمناخ والترحال و طبيعة مجتمعها البدوي بامتياز.

في 13 مارس 2012 الساعة 29 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- المراة

hamza ma3nawi

القد حكمت علاقة الرجل والمرأة في المجتمع الصحراوي صيغة النضج والتفاعل، الا ان اوجه العلاقة التقليدية بينهما لم تتلاشى وهذه على صلة بالخلفية الاجتماعية والثقافية للمجتمع، والملفت في الانتفاضة هم ان الدور الملموس والفاعل والمتكامل والمتمازج الذي اسقط الحاسية التقليدية لدور المراة وضوابطه في الانتفاضة ، ادى ايضا الى ذوبان الفوارق الشكلية بين المراة و الرجل في الفعل الجماهيري حتى ان تقييما نضاليا جديدا للعمل برز من خلال الانتفاضة بين الرجل و المراة اعطى المراة الصحراوية دورا بارزا ومتقدما لايستطيعه الرجل، فمثلا اعتقال الاطفال والشباب في المدن المحتلة فالنساء وحدهم يتكبدون مشقة تخليصهم من بين ايدي سلطات الاحتلال وما يرافق ذلك من قمع وتنكيل حاطيين بالكرامة.

في 14 مارس 2012 الساعة 01 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- تذكير

111

بمناسبة ما يسمى عند الأوروبيين باليوم العالمي للمرأة  ( يوم 8 مارس  )، نذكر أخواتنا المسلمات بأن الله تبارك و تعالى خصص لهن سورة في القرأن سُميت بسورة " النساء ".فالمرأة المسلمة في طفولتها لها حق الرضاع، وإحسان التربية، و إذا تزوجت وجب على الزوج الإنفاق عليها والإحسان إليها،أما إذا صارت أمّاً وجب برُّها وإذا كانت أختاً وجب على الأخ صلته لها والغيرة عليها.وإذا كانت خالة كانت بمنزلة الأم في البر والصلة.وإذا كانت جدة فلا يكاد يُرد لها طلب.المرأة في الإسلام لها حق الإرث والتملك، والإجارة، والبيع، والشراء، وسائر العقود، ولها حق التعلم، والتعليم، بما لا يخالف دينها. كما أن إسلامها يوجب عليها الحجاب ليكون لها حجاباً من الأذى و العذاب في الدنيا و الآخرة.

هناك قنوات إعلامية تظلم المرأة وتصور لها العفة تطرفاً و إرهاباً والسفور والاختلاط مدنية ً و انفتاحاً و تحضراً. وكم تُظلم المرأة حينما يقال لها إن من العيب أن يكفلها أبوها و ينفق عليها زوجها وأنَّ الواجب عليها أن تكد و تجد لتتخلص من قوامة الزوج. كم تظلم المرأة حينما يعتدى على مالها وحجابها وحيائها باسم التحضر. و كم تظلم المسكينة حينما يتم توظيفها بشكل فاضح في القنوات الفضائحية و اللوحات الإشهارية و الألعاب الرياضية و حينما تستخدم سلعةً رخيصة في الإعلانات التجارية و المواقع الإلكترونية المشبوهة. و تُظلم المرأة كذلك حينما يُزَجُّ بها في عمل لا يتلاءم مع أنوثتها .

في 15 مارس 2012 الساعة 10 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- طانطان

صحراوي


لم بيق لك من شغل سوى تناوب موضوع المراة فلا غرابة في ذلك لانه لا مكانة لك بين الرجال فأنت مفقودة الثقة فيك ولست سوى متملف وبركاك.

في 15 مارس 2012 الساعة 28 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- رد اعتبار لتعليق تم رفضه

محمد بن المختار الادريسي

بمناسبة ما يسمى عند الأوروبيين باليوم العالمي للمرأة  ( يوم 8 مارس  )، نذكر أخواتنا المسلمات بأن الله تبارك و تعالى خصص لهن سورة في القرأن سُميت بسورة " النساء ".فالمرأة المسلمة في طفولتها لها حق الرضاع، وإحسان التربية، و إذا تزوجت وجب على الزوج الإنفاق عليها والإحسان إليها،أما إذا صارت أمّاً وجب برُّها وإذا كانت أختاً وجب على الأخ صلته لها والغيرة عليها.وإذا كانت خالة كانت بمنزلة الأم في البر والصلة.وإذا كانت جدة فلا يكاد يُرد لها طلب.المرأة في الإسلام لها حق الإرث والتملك، والإجارة، والبيع، والشراء، وسائر العقود، ولها حق التعلم، والتعليم، بما لا يخالف دينها. كما أن إسلامها يوجب عليها الحجاب ليكون لها حجاباً من الأذى و العذاب في الدنيا و الآخرة.

هناك قنوات إعلامية تظلم المرأة وتصور لها العفة تطرفاً و إرهاباً والسفور والاختلاط مدنية ً و انفتاحاً و تحضراً. وكم تُظلم المرأة حينما يقال لها إن من العيب أن يكفلها أبوها و ينفق عليها زوجها وأنَّ الواجب عليها أن تكد و تجد لتتخلص من قوامة الزوج. كم تظلم المرأة حينما يعتدى على مالها وحجابها وحيائها باسم التحضر. و كم تظلم المسكينة حينما يتم توظيفها بشكل فاضح في القنوات الفضائحية و اللوحات الإشهارية و الألعاب الرياضية و حينما تستخدم سلعةً رخيصة في الإعلانات التجارية و المواقع الإلكترونية المشبوهة. و تُظلم المرأة كذلك حينما يُزَجُّ بها في عمل لا يتلاءم مع أنوثتها

في 19 مارس 2012 الساعة 00 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

المستحيلات الخمسة

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

كواليس جماعة لبيرات.

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

تاجيل محاكمة رشيد نيني إلى جلسة يوم 18 أكتوبر

صرخة "عــــــانس"...

تدخل عنيف في حق ابناء الشهداء الصحراويين المعتصمين في الرباط

بوادر توتر بإقليم طاطا بين قبيلتين

رئيس بلدية بوجنيبة يفتح مخبزة بدون ترخيص

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

مجرد سؤال برلماني ...

رسالة الى وزير الداخلية لفتح تحقيق حول مقتل ابنة لاجئ سياسي

طانطان: تأجيل محاكمة نشطاء حركة 20 فبراير الى يوم فاتح دجنبر

نسبة الاصابة بداء السيد بجهة سوس تصل الثلث، و مهتمون يدقون ناقوس الخطر.

السمارة : إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان ، مطالب بإسقاط الاستبداد وكشف مصير المختطفين

السمارة : إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان

السمارة : رئيس جماعة أمكالة والنهب المتواصل للمال العام

شباب من سيدي إفني يتخلون عن الجنسية المغربية

كوبا تمنح مساعدة إنسانية قدرها 350 طن من السكر لفائدة اللاجئين الصحراويين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الفن
الكفاءة المهنية
الهجرة


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو


بالفيديو .. بحار بميناء طانطان يحكي عن معاناته

 
كاميرا الصحراء نيوز

مشاهد حية من حراك طانطان


منع وقفة حراك طانطان امام قصر البلدية تصريح الناشط البارودي


تصريح السيد عمر بومريس في أزمة البلوكاج الجهوي


فيديو : السيول تغطي شوارع طانطان


بالفيديو ..دورة تدريبية لجمعية طانطان للتنمية الذاتية لذوي الاعاقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

توصيات الملتقى الدولي للمصور الصحفي بالعيون


حمدي ولد الرشيد خطوات نحو الاعتراف بمهنة المُساعد الاجتماعي بالعيون


رغم كيد الكائدين ومكر الماكرين حراك طانطان يصنع رؤية نضالية موحدة تعيد الاعتبار للانسان الطانطاني


فيديو .. عمليَّة إطلاق طائر الحجل بطانطان جريمة


حي النسيم الأكثر هشاشة وتهميشا في كلميم ؟

 
مقالات

هذه حقيقة اردوغان التي يحاول الإخوان في الجزائر إخفائها


إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك


أوري أفنيري بين الاستعمار الصليبي والصهيوني


ابتسامة عمر العبد لا تطفئها المؤبدات الأربعة


رسالة ودية من كاتب إلى حاسوبه


ذنوبنا في ذاكرة الأخرين ..!

 
تغطيات الصحراء نيوز

الصورة الرياضية تُبلّغ آلاف الكلمات في ملتقى دولي بالعيون


فيديو .. مطالب ضرير في حراك طانطان


حصري .. حراك طانطان يتحدى العسكرة ويساءل المجلس الجماعي


القافلة الطبية المتعددة التخصصات بجماعة لمسيد


حراك طانطان .. ينبعث من جديد في وقفة احتجاجية بالشارع الرئيسي + فيديو

 
jihatpress

اخر المستجدات الإصلاحية المتخذة من طرف المجلس الجماعي اولاد الطيب برسم شهر فبراير


خبير اقتصادي: لهذه الأسباب الموضوعية يجب أن تسقط حكومة العثماني على وجه السرعة


هل يعلم وزير الداخلية أن باشا تطوان يوجه المشتكين إلى الأمم المتحدة؟

 
حوار

كلمات مؤثرة في حق الفقيد عيسى الساخي مقبرة الشيخ الفضيل بطانطان

 
الدولية

ما الذي يعنيه إسقاط طائرة اف 16 اسرائيلية بنيران سورية؟


واجب جديد لرجال الشرطة بالاردن ..إقناع مواطنين بعدم الإنتحار


إسرائيليون : يطالبون بدعم قانون لمقاطعة المستوطنات

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

بعد الفوز على فالنسيا أتلتيكو مدريد يواصل مطاردة البارصا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

سلمى بناني تواصل محاربة السمنة بالأقاليم الجنوبية والدورة الثامنة تحتضنها سيدي افني


الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة


جوائز FIESAD توزع بين بولونيا ألمانيا وإيطاليا والمكسيك تظفر بالجائزة الكبرى


لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين

 
فنون و ثقافة

كلمة السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال في حفل تسليم جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الفلق

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ذ. المعاشي محمد: علاوة الأقدمية Prime d'Ancieneté وكيفية احتسابها


آليات و مساطر إبرام الصفقات العمومية

 
ملف الصحراء

مقاتلات مغربية تحلق فوق الگرگارات و تعود لقواعدها

 
sahara News Agency

دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان


تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد

 
ابداعات

"تافاسكا ن ترّوكزا" رواية لجميلة إرزي

 
 شركة وصلة