مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         الصحة و الإعلام و اشياء اخرى على طاولة دورة استثنائية لـمجلس جهة كلميم             Tinariwen             لقاء تواصلي بين البحارة و صندوق الضمان الاجتماعي بطانطان             الغرفة تدشن مقرها الجديد في كلميم و تتخد مجموعة من القرارات+ فيديو             بيان توضيحي من لجنة سائقي الكويرات             عاجل .. تعيين صحراوية في منصب سامي             العثور على طنين من المخدرات بطرفاية             هل 18 نونبر هو يوم استقلال المغرب ؟؟             معبر رفح اختبار المصالحة و امتحان السلطة             فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية             عملة bitcoin الخطر الذي يهدد الإقتصاد المغربي لا يحظى باهتمام وزير المالية بوسعيد             ارتسامات و مشاهد الدورة الأولى لطواف طانطان للدراجات             لقــــاء صحراء نيوز مع مـواطنيــن عرب             مداخلات ندوة صحفية لجبهة محاربة الفساد بكليميم            احسن شعر رياضي صحراوي عن طانطان            تتويج عثمان عافي من نادي الفتح الرباطي بطواف طانطان            تصريح رئيس جمعية قوافل الصحراء للجريدة الاولى صحراء نيوز             ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

لقــــاء صحراء نيوز مع مـواطنيــن عرب


مداخلات ندوة صحفية لجبهة محاربة الفساد بكليميم


احسن شعر رياضي صحراوي عن طانطان


تتويج عثمان عافي من نادي الفتح الرباطي بطواف طانطان


تصريح رئيس جمعية قوافل الصحراء للجريدة الاولى صحراء نيوز


احتفالات ساكنة سيدي بيبي اكادير بفوز المنتخب الوطني


أرملة جندي بطانطان تتقاضى 5020 ريال

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

من طرائف اللغة.. البيض و البيظ !

 
التنمية البشرية

إقبال كبير وارتفاع ملحوظ في عدد المقاعد بمركب التكوين المهني بطانطان

 
طلب مساعدة

الساخي عيسى بطانطان .. رسالة طلب مساعدة لاصحاب القلوب الرحيمة


العيون .. الأمنية الأخيرة لفتاة مصابة بمرض الثلاسيميا + فيديو

 
قضايا و حوادث

العثور على طنين من المخدرات بطرفاية


سنتان حبسا نافذا في حق رئيس بلدية انزكان


حصري .. شاب يقتل خاله بطانطان


10 سنوات سجنا لشاب تمسَّك بالجهاد أمام استئنافية الرباط


مقاومة عنيفة لرجال الأمن انتهت باعتقال ..حرحرة

 
بيانات وتقارير

بيان توضيحي من لجنة سائقي الكويرات


بلاغ حول التكوين الصحفي والتأهيل الإعلامي بجهة كلميم وادنون


نقابة بطانطان تُصعد لهجتها و تنخرط في إضرابات وطنية


هكذا سيحتفل المجلس الجماعي لبئر كندوز بالمسيرة الخضراء


انتخاب عزيز الوحداني أمينا إقليميا للصحافة و الإعلام

 
كاريكاتير و صورة

المسكوت عنه استغلال المعاقين في الرياضة
 
شخصيات صحراوية

نبذة عن المجاهد محمد رشيد و لد عمر اندور

 
جالية

انعقاد اول مؤتمر اقتصادي وتجاري في إيطاليا حول افريقيا والحقوقية بدران تدعو للاستثمار في المغرب

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

طاطا : التدبير والتسيير بجماعة أديس والمعايير الموضوعة في شان توزيع المنح

 
أنشطة الجمعيات

كلميم: محاضرة حول البحث التدخلي المؤطر بمسلك الإدارة التربوية


طانطان .. حفل تكريم متطوعو المسيرة الخضراء بثانوية القدس


مسيرة رمزية تجوب مدرسة المرابطين بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

نواكشوط : شيوخ وأئمة يقرون عمليا بالزواج دون ولي ويطبقونه على بنات الغير

 
تهاني ومناسبات

شاهد لحظة تكريم الجريدة الاولى صَّحْرَاءُ نْيُوزْ

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

لماذا لا ينصح بأكل اليمون في فترة العادة الشهرية اكتشف السبب مع دكتور الفايد

 
تعزية

عاجل .. جثمان المحجوب لحمر يصل بعد قليل لطانطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

بالفيديو .. نساء بطانطان في لقاء مع صحراء نيوز يشتكين ..


بالفيديو .. شاهد الرسالة المؤثرة التي وجهتها أخت عامل نظافة بطانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

Tinariwen

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح


أقوى لحظات غضب لوفي قبعة القش


عمر الصعيدي و بناته لين و مايا يتألقون في المغرب

 
عين على الوطية

مشاركة نساء الرحمة في النسخة الاولى لطواف طانطان لسباق الدراجات


تكوين شباب من حاملي المشاريع لاقتحام عالم الشغل بالوطية


صفقة تجهيز مكاتب المجلس الجماعي للوطية على المحك


حصيلة مراحل المُخيّم الصيفي للاطفال بالوطية - فيديو

 
طانطان 24

نشطاء بطانطان يطلقون حملة لإنقاذ حياة الساخي عيسى


مستشار جماعي : تكريم العسري سليمان اعترافٌ بثقافة النضال الطانطاني


هل يُجسد الطريق السيّار باقليم طانطان استثمار أم حصار؟

 
 

اليوم العالمي للمرأة و سياقه التاريخي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 مارس 2012 الساعة 01 : 00


الصحراء نيوز- محمد عالي الحيسن*
إلى كل امرأة جادة

ما معنى ذكرى 8 مارس من كل سنة و ما هو مدلولها التاريخي؟

 
لقد تجند المجتمع المدني الناشئ في أوروبا و أمريكا لمناصرة قضايا المرأة. فكان انعقاد المجلس العالمي للنساء سنة 1888 التي هي أول منظمة نسوية دعت إلى تخويل حق التصويت للمرأة. كما أن الاحتفال بيوم 8 مارس كيوم عالمي للمرأة كان له شأن على المستوى الدولي. بحيث نظمت اللجنة الوطنية للمرأة التابعة للحزب الاشتراكي الأمريكي مظاهرة حول حق المرأة في التصويت في شهر فبراير سنة 1909، و قد تقرر خلال المظاهرة الاحتفال بيوم 8 مارس من كل سنة كيوم عالمي للمرأة ، و هكذا ستحذو النساء الأوروبيات حذو الأمريكيات سنة 1910 على اثر انعقاد المؤتمر الدولي الثاني للنساء الاشتراكيات في كوب نهاكن. و بفضل هذا النضال تم الإقرار بمبدأ المساواة بين الرجل و المرأة و التنصيص عليه في ميثاق الأمم المتحدة سنة 1945، و في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان سنة 1948، و في سنة 1979 بكوب نهاكن صدرت اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة. و قد شكل مؤتمر بكين شتنبر 1995 هاجسا جديدا شغل الحركة النسائية في قضايا المرأة هو مقاربة النوع الذي أصبحت المرأة بفضله لا تنظر إلى المشاكل التي تعاني منها بقدر ما أصبحت تنظر إلى المشاكل الدولية من زاوية خصوصيات مقاربة النوع الذي يهتم بالكيفية التي تجعل المشاكل الدولية تطال النساء و كيف يمكنهن المساهمة في حلها.
المحطات التاريخية لنضال الحركة النسوية
و بالرجوع إلى تاريخ الحركة النسائية هناك ثلاث محطات أسست لمطالب هذه الحركة.
* = المحطة الأولى: ظهر في أوربا في القرن 19 مصطلح النسوية Féminisme خاصة في فرنسا كتيار ثقافي و اجتماعي يعمل على تحرير المرأة من قيود سلطة النظام القائم،و نيل بعض الحقوق العامة من قبيل المساواة بين الجنسين.
* = المحطة الثانية: تطلعت إلى البحث عن إطار نظري أعمق و أشمل يحمل إيديولوجية معبرة عن طموحات و تطلعات الحركة النسوية و الدعوة إلى استقلالية المرأة و ضرورة تكوين مجتمعات نسوية مستقلة عن الرجال تكون فضاء لتكريم المرأة و الاحتفال بأنوثتها و تقييم خصائصها الجوهرية و إعادة اكتشاف الذات.
* = المحطة الثالثة: عرفت هذه المرحلة مخاضا نظريا و نضالا مستميتا للدفاع عن حقوق المرأة و تثبيتها، تحمل قيم العدل و المساواة و تكافؤ الفرص و تطالب بتحرر المرأة من أغلال الماضي.فكان السؤال: هل الرجال وحدهم من بنى الحضارة؟ هل يختلف حقا الرجال عن النساء؟
من خلال الدراسات التي أنجزت على مشاريع التنمية خلال العقود ثلاث الأخيرة تبين أن فشل هذه كان من ورائه تكريس عدم المساواة بين الفئات الاجتماعية و بين الجهات و أيضا بين الرجال و النساء.عدم المساواة هذه اعتبرت إحدى المشكلات بل إحدى المعضلات التي تعيق التنمية في مضمونها،ذلك أن رهان التنمية ليس فقط رهانا اجتماعيا بل هو رهان استراتيجي.
مفهوم النوع الاجتماعي
مفهوم النوع يعتبر وليد حقل معرفي جديد آخذ في التشكل نتيجة الدراسات التي انصبت على مشاريع التنمية و التي أبانت عن قوة مقاربة النوع التي ستفرض نفسها في كل المجالات الحياتية. فالأبحاث الاجتماعية تستعمل مصطلح " النوع الاجتماعي" لوصف مميزات محددة اجتماعيا للرجال و النساء.. و هكذا عملت على إحداث قطيعة مع الدراسات السابقة التي تناولت المرأة كموضوع .ذلك أن البراديكمParadigme تناول المرأة ليس كمجموعة اجتماعية منعزلة ،بل إدراج مفهوم النوع كوحدة أساسية لتحليل الأدوار و العلاقات التي تنشأ عنها سواء المتعلقة بالنساء أو تلك المتعلقة بالرجال مفترضة أن كل المزايا و المصالح غير موزعة بالتساوي لتصبح مقاربة النوع الإطار التحليلي للتعرف على حاجات المجتمع و تقييمها قصد توجيه مجهودات التنمية المبنية على العدالة الاجتماعية و الاقتصادية إلى الأفراد الذين يحتاجون إليها أكثر، لتترجم مقاربة النوع عمليا في الحد من اللامساواة بين الجنسين اجتماعيا و إشراك الجميع نساء و رجالا كمعنيين ببرامج التنمية في التخطيط و التنفيذ و التقويم و أيضا قي اقتسام المنافع؛ همها مشاركة الناس ،فالمشاركة تعني في مجال التنمية القوة و القدرة على اتخاذ القرار، و هي تعني أيضا تنظيم جهود النساء و الرجال لتوسيع دائرة القرار السياسي . لأن النساء مستقبل الرجال, و كل عام و المرأة بألف خير.


*رئيس منتدى الرأي لحقوق الإنسان و التنمية.
طانطان.





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- lhakika

figo

tantan akid kant lahi t3od kif eropa yahgar ila salkat manak yachafar ya lhasni ji3an nta whadok chlahbiya li fal3amala hgar dyal l9artas mabgawlak ghar la3layat bahgi tansab 3lihom rani 3araf 3anak waHad man jawasis lapolizario

في 12 مارس 2012 الساعة 08 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تكلموا تعرفوا

عبد الله الدقاق

يقال في المثل .الطيورعلى اشكالها تقع. من خلال قراءة الموضوع يتضح ان صاحب المقال قد احاط موضوعة المراءة بروئية غربية بامتياز ونحن نتمنى ان يعطى للموضوع واقعيته وجغرافيته حتى نعطي للمراءة الصحراوية مكانتها الخاصة داخل مجتمعها الحساني الدي يعتبر رائدا في مجال حقوق المراة حيث نرى ان ما وصلت له المراة البدوية الصحراوية من قوة شخصية و فرض الدات من خلال مشاركتها الرجل بمنتهى الندية والمساواة الاجتماعية .فهي في مجتمعها تعيش معززة و مكرمة لدرجة ان المراة الصحراوية لها استقلال داتي خالي من كل مظاهر العنف او السيطرة .... فهي التي تفنن الصناع في صنع هودجها ونضم الشعراء روائع قصائدهم في مدحها و غزلها . وهي التي تقام لها الحفلات والسهرات بعد انتهاء عدتها ان كانت مطلقة وللاشارة فالمطلقة في المجتمع الحساني قد لا نجد بينها وبين العازبة اي فرق يدكر...و ماحققته المراة الغربية بعد 1945 م من انجازات في مجال حقوق الانسان وما حققته المغربية في سنوات التسعينات  (مدونة الاسرة ).نجد انه جاء متاخرا مقارنة مع المراءة البضانية التي قد نجزم انها كانت السباقة في فرض داتها وشخصيتها رغم الظروف والمناخ والترحال و طبيعة مجتمعها البدوي بامتياز.

في 13 مارس 2012 الساعة 29 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- المراة

hamza ma3nawi

القد حكمت علاقة الرجل والمرأة في المجتمع الصحراوي صيغة النضج والتفاعل، الا ان اوجه العلاقة التقليدية بينهما لم تتلاشى وهذه على صلة بالخلفية الاجتماعية والثقافية للمجتمع، والملفت في الانتفاضة هم ان الدور الملموس والفاعل والمتكامل والمتمازج الذي اسقط الحاسية التقليدية لدور المراة وضوابطه في الانتفاضة ، ادى ايضا الى ذوبان الفوارق الشكلية بين المراة و الرجل في الفعل الجماهيري حتى ان تقييما نضاليا جديدا للعمل برز من خلال الانتفاضة بين الرجل و المراة اعطى المراة الصحراوية دورا بارزا ومتقدما لايستطيعه الرجل، فمثلا اعتقال الاطفال والشباب في المدن المحتلة فالنساء وحدهم يتكبدون مشقة تخليصهم من بين ايدي سلطات الاحتلال وما يرافق ذلك من قمع وتنكيل حاطيين بالكرامة.

في 14 مارس 2012 الساعة 01 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- تذكير

111

بمناسبة ما يسمى عند الأوروبيين باليوم العالمي للمرأة  ( يوم 8 مارس  )، نذكر أخواتنا المسلمات بأن الله تبارك و تعالى خصص لهن سورة في القرأن سُميت بسورة " النساء ".فالمرأة المسلمة في طفولتها لها حق الرضاع، وإحسان التربية، و إذا تزوجت وجب على الزوج الإنفاق عليها والإحسان إليها،أما إذا صارت أمّاً وجب برُّها وإذا كانت أختاً وجب على الأخ صلته لها والغيرة عليها.وإذا كانت خالة كانت بمنزلة الأم في البر والصلة.وإذا كانت جدة فلا يكاد يُرد لها طلب.المرأة في الإسلام لها حق الإرث والتملك، والإجارة، والبيع، والشراء، وسائر العقود، ولها حق التعلم، والتعليم، بما لا يخالف دينها. كما أن إسلامها يوجب عليها الحجاب ليكون لها حجاباً من الأذى و العذاب في الدنيا و الآخرة.

هناك قنوات إعلامية تظلم المرأة وتصور لها العفة تطرفاً و إرهاباً والسفور والاختلاط مدنية ً و انفتاحاً و تحضراً. وكم تُظلم المرأة حينما يقال لها إن من العيب أن يكفلها أبوها و ينفق عليها زوجها وأنَّ الواجب عليها أن تكد و تجد لتتخلص من قوامة الزوج. كم تظلم المرأة حينما يعتدى على مالها وحجابها وحيائها باسم التحضر. و كم تظلم المسكينة حينما يتم توظيفها بشكل فاضح في القنوات الفضائحية و اللوحات الإشهارية و الألعاب الرياضية و حينما تستخدم سلعةً رخيصة في الإعلانات التجارية و المواقع الإلكترونية المشبوهة. و تُظلم المرأة كذلك حينما يُزَجُّ بها في عمل لا يتلاءم مع أنوثتها .

في 15 مارس 2012 الساعة 10 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- طانطان

صحراوي


لم بيق لك من شغل سوى تناوب موضوع المراة فلا غرابة في ذلك لانه لا مكانة لك بين الرجال فأنت مفقودة الثقة فيك ولست سوى متملف وبركاك.

في 15 مارس 2012 الساعة 28 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- رد اعتبار لتعليق تم رفضه

محمد بن المختار الادريسي

بمناسبة ما يسمى عند الأوروبيين باليوم العالمي للمرأة  ( يوم 8 مارس  )، نذكر أخواتنا المسلمات بأن الله تبارك و تعالى خصص لهن سورة في القرأن سُميت بسورة " النساء ".فالمرأة المسلمة في طفولتها لها حق الرضاع، وإحسان التربية، و إذا تزوجت وجب على الزوج الإنفاق عليها والإحسان إليها،أما إذا صارت أمّاً وجب برُّها وإذا كانت أختاً وجب على الأخ صلته لها والغيرة عليها.وإذا كانت خالة كانت بمنزلة الأم في البر والصلة.وإذا كانت جدة فلا يكاد يُرد لها طلب.المرأة في الإسلام لها حق الإرث والتملك، والإجارة، والبيع، والشراء، وسائر العقود، ولها حق التعلم، والتعليم، بما لا يخالف دينها. كما أن إسلامها يوجب عليها الحجاب ليكون لها حجاباً من الأذى و العذاب في الدنيا و الآخرة.

هناك قنوات إعلامية تظلم المرأة وتصور لها العفة تطرفاً و إرهاباً والسفور والاختلاط مدنية ً و انفتاحاً و تحضراً. وكم تُظلم المرأة حينما يقال لها إن من العيب أن يكفلها أبوها و ينفق عليها زوجها وأنَّ الواجب عليها أن تكد و تجد لتتخلص من قوامة الزوج. كم تظلم المرأة حينما يعتدى على مالها وحجابها وحيائها باسم التحضر. و كم تظلم المسكينة حينما يتم توظيفها بشكل فاضح في القنوات الفضائحية و اللوحات الإشهارية و الألعاب الرياضية و حينما تستخدم سلعةً رخيصة في الإعلانات التجارية و المواقع الإلكترونية المشبوهة. و تُظلم المرأة كذلك حينما يُزَجُّ بها في عمل لا يتلاءم مع أنوثتها

في 19 مارس 2012 الساعة 00 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

المستحيلات الخمسة

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

كواليس جماعة لبيرات.

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

تاجيل محاكمة رشيد نيني إلى جلسة يوم 18 أكتوبر

صرخة "عــــــانس"...

تدخل عنيف في حق ابناء الشهداء الصحراويين المعتصمين في الرباط

بوادر توتر بإقليم طاطا بين قبيلتين

رئيس بلدية بوجنيبة يفتح مخبزة بدون ترخيص

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

مجرد سؤال برلماني ...

رسالة الى وزير الداخلية لفتح تحقيق حول مقتل ابنة لاجئ سياسي

طانطان: تأجيل محاكمة نشطاء حركة 20 فبراير الى يوم فاتح دجنبر

نسبة الاصابة بداء السيد بجهة سوس تصل الثلث، و مهتمون يدقون ناقوس الخطر.

السمارة : إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان ، مطالب بإسقاط الاستبداد وكشف مصير المختطفين

السمارة : إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان

السمارة : رئيس جماعة أمكالة والنهب المتواصل للمال العام

شباب من سيدي إفني يتخلون عن الجنسية المغربية

كوبا تمنح مساعدة إنسانية قدرها 350 طن من السكر لفائدة اللاجئين الصحراويين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟

ضعف أجهزة المراقبة و ممثلي الساكنة
عدم مراعاة البعد البيئيّ في التخطيط العمرانيّ
ضعف التوعية البيئية و انتشار الجردان
عدم الالتزام بالتشريعات البيئية


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

لقاء تواصلي بين البحارة و صندوق الضمان الاجتماعي بطانطان


ضُبَّاط و بحارة الصيد ميناء طانطان في لقاء تواصلي مع مؤسسة الضمان الاجتماعي


في ميناء العيون رحلة صيد مثمرة بعد عيد الفطر صـــور


تعرَّفوا على فوائد السّمك في رمضان

 
كاميرا الصحراء نيوز

فعاليات كلميم تحتج على قطاع الصحة : كلاوها كروش لحرام - فيديو


بالفيديو .. عامل نظافة بطانطان طردوني مع ابني من عملي وفقدت ثقتي ..


بالفيديو .. عامل نظافة بطانطان يطالب بمحاكمة مسؤولين شردوا الناس


ماذا يحدث بجماعة طانطان 5 لتر لكل سيارة نظافة - فيديو حصري


بالفيديو .. متصرِّفين يحتجون بكلميم لهذه الأسباب

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

الصحة و الإعلام و اشياء اخرى على طاولة دورة استثنائية لـمجلس جهة كلميم


لهذا السبب الصحراويين ينتزعون مكاسب وسط صراع الأغلبيّة و المعارضة بمجلس مدينة الرباط


ندوة صحفية لجبهة محاربة الفساد بكليميم


لهذا السبب ..حياة عبد الخالق المرخي في خطر


حصري .. قبيلة يكوت تشارك بقوة بمهرجان زاوية أسا

 
مقالات

هل 18 نونبر هو يوم استقلال المغرب ؟؟


معبر رفح اختبار المصالحة و امتحان السلطة


بسم الله الرحمن الرحيم الوطنيَّة الحَقَّة


الموت في المستشفى!


شهر الإرادة الوطنية المغربية


تعويم سعر صرف الدرهم .. لا مجال للمغالطات

 
تغطيات الصحراء نيوز

الغرفة تدشن مقرها الجديد في كلميم و تتخد مجموعة من القرارات+ فيديو


حصري .. النتائج الكاملة لطواف طانطان للدراجات 2017


حفل تكريم بطانطان يستحضر مواقف العسري سليمان


بالفيديو .. رسالة رئيس جماعة الطاح لوالي جهة كلميم وادنون الناجم ابهي


مشروع اجتماعي رائد لمنتدى الجنوب للصحافة و الإعلام يُتوج باتفاقيات تاريخية لصالح رجال الاعلام

 
jihatpress

عملة bitcoin الخطر الذي يهدد الإقتصاد المغربي لا يحظى باهتمام وزير المالية بوسعيد


تفاصيل صراع جديد في حزب الملياريدر اخنوش


مولاي حفيظ العلمي يخلط بين العمل الحكومي والبيزنس.. الشقة مقابل التأمين

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع السيد عبد القادر اطويف مخرج مسرحية الموسوس

 
الدولية

ماذا سيحدث حين يغادر الحريري السعودية؟


السعودية توجه الدعوة للاعبي تونس والمغرب لأداء العمرة


السفير اشرف ابراهيم يستقبل بعثة المنتخب المصري المشاركة في بطولة افريقيا للغوص والانقاذ

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

و هل تفوق الرئيس باراك أوباما على سابقيه؟

 
رياضة

ارتسامات و مشاهد الدورة الأولى لطواف طانطان للدراجات

 
سياحة

لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين


مكناس تعلن عن برنامج النسخة 2 لمهرجانها احتفالا بالتراث الإنساني العريق


خريبكة تستضيف الدورة الخامسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح


بلاغ صحفي حول مهرجان انزكان للفنون الشعبية

 
فنون و ثقافة

روح التشكيلي محمد القاسمي تحلق في سماء المكتبة الوطنية

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الضحى عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

اغتصاب هندية وقتلها بسبب معاشرتها لرجل عربي!

 
تحقيقات

تعرف على الاسرار و الهدايا المقدمة في للا لعروسة لمنعم ونسرين ممثلي طانطان

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

عاجل .. تعيين صحراوية في منصب سامي

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

قصيدة شعرية رائعة في بطولة جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل + فيديو

 
 شركة وصلة