مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         Tinariwen             لقاء تواصلي بين البحارة و صندوق الضمان الاجتماعي بطانطان             الغرفة تدشن مقرها الجديد في كلميم و تتخد مجموعة من القرارات+ فيديو             بيان توضيحي من لجنة سائقي الكويرات             عاجل .. تعيين صحراوية في منصب سامي             العثور على طنين من المخدرات بطرفاية             هل 18 نونبر هو يوم استقلال المغرب ؟؟             معبر رفح اختبار المصالحة و امتحان السلطة             فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية             عملة bitcoin الخطر الذي يهدد الإقتصاد المغربي لا يحظى باهتمام وزير المالية بوسعيد             ارتسامات و مشاهد الدورة الأولى لطواف طانطان للدراجات             ضُبَّاط و بحارة الصيد ميناء طانطان في لقاء تواصلي مع مؤسسة الضمان الاجتماعي             لقــــاء صحراء نيوز مع مـواطنيــن عرب             مداخلات ندوة صحفية لجبهة محاربة الفساد بكليميم            احسن شعر رياضي صحراوي عن طانطان            تتويج عثمان عافي من نادي الفتح الرباطي بطواف طانطان            تصريح رئيس جمعية قوافل الصحراء للجريدة الاولى صحراء نيوز             ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

لقــــاء صحراء نيوز مع مـواطنيــن عرب


مداخلات ندوة صحفية لجبهة محاربة الفساد بكليميم


احسن شعر رياضي صحراوي عن طانطان


تتويج عثمان عافي من نادي الفتح الرباطي بطواف طانطان


تصريح رئيس جمعية قوافل الصحراء للجريدة الاولى صحراء نيوز


احتفالات ساكنة سيدي بيبي اكادير بفوز المنتخب الوطني


أرملة جندي بطانطان تتقاضى 5020 ريال

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

من طرائف اللغة.. البيض و البيظ !

 
التنمية البشرية

إقبال كبير وارتفاع ملحوظ في عدد المقاعد بمركب التكوين المهني بطانطان

 
طلب مساعدة

الساخي عيسى بطانطان .. رسالة طلب مساعدة لاصحاب القلوب الرحيمة


العيون .. الأمنية الأخيرة لفتاة مصابة بمرض الثلاسيميا + فيديو

 
قضايا و حوادث

العثور على طنين من المخدرات بطرفاية


سنتان حبسا نافذا في حق رئيس بلدية انزكان


حصري .. شاب يقتل خاله بطانطان


10 سنوات سجنا لشاب تمسَّك بالجهاد أمام استئنافية الرباط


مقاومة عنيفة لرجال الأمن انتهت باعتقال ..حرحرة

 
بيانات وتقارير

بيان توضيحي من لجنة سائقي الكويرات


بلاغ حول التكوين الصحفي والتأهيل الإعلامي بجهة كلميم وادنون


نقابة بطانطان تُصعد لهجتها و تنخرط في إضرابات وطنية


هكذا سيحتفل المجلس الجماعي لبئر كندوز بالمسيرة الخضراء


انتخاب عزيز الوحداني أمينا إقليميا للصحافة و الإعلام

 
كاريكاتير و صورة

المسكوت عنه استغلال المعاقين في الرياضة
 
شخصيات صحراوية

نبذة عن المجاهد محمد رشيد و لد عمر اندور

 
جالية

انعقاد اول مؤتمر اقتصادي وتجاري في إيطاليا حول افريقيا والحقوقية بدران تدعو للاستثمار في المغرب

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

طاطا : التدبير والتسيير بجماعة أديس والمعايير الموضوعة في شان توزيع المنح

 
أنشطة الجمعيات

كلميم: محاضرة حول البحث التدخلي المؤطر بمسلك الإدارة التربوية


طانطان .. حفل تكريم متطوعو المسيرة الخضراء بثانوية القدس


مسيرة رمزية تجوب مدرسة المرابطين بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

نواكشوط : شيوخ وأئمة يقرون عمليا بالزواج دون ولي ويطبقونه على بنات الغير

 
تهاني ومناسبات

شاهد لحظة تكريم الجريدة الاولى صَّحْرَاءُ نْيُوزْ

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

لماذا لا ينصح بأكل اليمون في فترة العادة الشهرية اكتشف السبب مع دكتور الفايد

 
تعزية

عاجل .. جثمان المحجوب لحمر يصل بعد قليل لطانطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

بالفيديو .. نساء بطانطان في لقاء مع صحراء نيوز يشتكين ..


بالفيديو .. شاهد الرسالة المؤثرة التي وجهتها أخت عامل نظافة بطانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

Tinariwen

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح


أقوى لحظات غضب لوفي قبعة القش


عمر الصعيدي و بناته لين و مايا يتألقون في المغرب

 
عين على الوطية

مشاركة نساء الرحمة في النسخة الاولى لطواف طانطان لسباق الدراجات


تكوين شباب من حاملي المشاريع لاقتحام عالم الشغل بالوطية


صفقة تجهيز مكاتب المجلس الجماعي للوطية على المحك


حصيلة مراحل المُخيّم الصيفي للاطفال بالوطية - فيديو

 
طانطان 24

نشطاء بطانطان يطلقون حملة لإنقاذ حياة الساخي عيسى


مستشار جماعي : تكريم العسري سليمان اعترافٌ بثقافة النضال الطانطاني


هل يُجسد الطريق السيّار باقليم طانطان استثمار أم حصار؟

 
 

و هل تفوق الرئيس باراك أوباما على سابقيه؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يونيو 2015 الساعة 53 : 21


صحراء نيوز - العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

سبق وتوقعت أن الرئيس الأميركي اوباما سيدخل تاريخ بلاده كواحد من المؤسسين التاريخيين. فلقد حقق الرئيس أوباما لبلاده مالم يحققه الكثيرون ممن سبقوه  من باقي الرؤساء الأمريكيين. أستلم الرئاسة والولايات المتحدة الأميركية تعاني  من هزائم منكرة في العراق وافغانستان. وفي وقت كان الشعب الأميركي قلق من عمليات ارهابية تستهدفه, وركود يعصف باقتصاد بلاده, وانفلات سعر النفط وانخفاض سعر الدولار. إضافة إلى ازمات ومصاعب لاحصر لها ولاعد. وخوف يتنامى لدى الأمريكيين على مصير بلادهم من خطر تشظيها إلى عدة دول. و بانتهاء  ولايته الرئاسية الثانية حقق لبلاده وإسرائيل مالم يحققه رئيس من سابقيه, وهذا بعضاً مما حققه: 

  • سيطرة  اميركية مطلقة على النفط. وهذه السيطرة المطلقة لبلاده على النفط التي حققها بربيع نفطي مشابه للربيع العربي والتي لم تشهدها طيلة تاريخها, والتي تجسدت بمايلي:

  1. إنهاء دور وسلطة منظمة الأوبك وتحويلها إلى منظمة هيكيلة لاقيمة لها, وإلى جمعية خيرية تدفع رواتب موظفيها واجور مكاتبها المستأجرة  في بعض الدول.

  2. تحول الولايات المتحدة من دول مستوردة إلى النفط إلى دولة مصدرة له. وبحيث يمكنها التحكم منفردة بأسعار النفط والغاز ومشتقاتهما والتي لم تكن تحلم فيه.

  3. التلاعب بأسعار النفط  بما يخدم مصالح الولايات المتحدة الأميركية وإحباط كل محاولة لتهديد أمن  ومكانة وسلامة وسعر صرف الدولار الأميركي.

  4. تخفيض أسعار النفط بحيث تصبح الدول المصدرة للنفط إلى تصدير كميات كبيرة كي توفر الاموال التي تغطي ميزانيتها التي بنيت على أساس أن سعر برميل النفط يترواح بين 80أو 100دولار. وهذا الضخ المفرط من قبل بعض دول النفط سيوفر للولايات المتحدة الأميركية  الاحتفاظ بمخزون استراتيجي للنفط من خلال  ملء خزانتها الارضية. ويوفر عليها تكاليف استخراج نفطها الصخري. ويجعل منها الدول التي تتحكم بسعره بعد أن صادرت قرار النفط.

  5. وانخفاض سعر النفط سيريح واشنطن من المضاربة على الدولار بحيث سيتم التعامل معه بسلاسة وليونة من خلال دفع اسعار النفط بالدولار. وهذا سيعيد للمصارف الأميركية كتل كبيرة منه مما يمكنها من سحب الكثير من الدولارات التي بدون رصيد من الاسواق والاحتفاظ بها في المصرف المركزي الأميركي.

  • سيطرة أميركية على أنظمة ودول منطقة الشرق الأوسط. فالربيع العربي جعل واشنطن لاعب رئيسي في مانجم عنه من أحداث وأزمات وتعقيدات, وتجلى ذلك بالأمور التالية:

  1. فبعض الأطراف تستمد قوتها ودعمها ومساندتها من واشنطن أو تسولهما منها.

  2. وبعض أطراف المعارضة تتودد لواشنطن حسم الثورات في بلادها لصالحها.

  3. وانظمة عربية واسلامية تتودد لواشنطن لاسقاط انظمة في عداء وحرب معها.

  4. وانظمة تسعى بزج واشنطن وحلفائها بحربها على ارهاب يهددها ويهدد بلادها.

  5. وتركيا وقطر تتودد لواشنطن  كي ترضى بحكم الاخوان المسلمين لبعض الدول. بينما تسعى الرياض والامارات العربية المتحدة والكويت لكسب واشنطن لجانبها  في عدائها لجماعة الأخوان المسلمين والعمل على تصنيفها جماعة إرهابية.

  6. وتخبط بعض الانظمة العربية والاسلامية في مواقفها من ثورات الربيع العربي. حين باتت ازدواجية مواقفهم منها عجيبة وغريبة, حيث يدعم ثورات دول, وبنفس الوقت يقف مع انظمة ضد هذه الثورات في دول اخرى.  ويدعم كل انقلاب  يسقط أي نظام تقوده جماعة الأخوان المسلمين  ولو جاء نتيجة انتخابات حرة.

  7. وأنظمة عربية واسلامية ودولية تفاوض وتنسق مع واشنطن لإيجاد حلول لبعض أزمات الربيع العربي.  أو لتدخلها العسكري او موافقتها على  تدخل حلف الناتو لحسم ثورات او حل نزاعات او إيجاد تسوية لازمات نجمت عن الربيع العربي.

  8. والأنظمة التي جاء بها الربيع العربي  هرولت نحو واشنطن واحلافها وتحالفاتها معلنة أنضمامها لهذه التحالفات او استعدادها للأنضواء بالحرب على الارهاب. وبعض هذه الدول اعادت  معظم الوجوه التي كانت في النظام التي أسقطته.

  • تعزير وتنشيط  الاقتصاد الأميركي ومصانع الأسلحة الاميركية وتجارة السلاح. فالربيع العربي الذي أرسى تحالفات جديدة تقودها واشنطن. وهذه التحالفات بحاجة إلى مايلي:

  1. الكثير من الاموال وصفقات الاسلحة لتمويل تحالفاتها وحروبها وعواصفها.

  2.  وحتى دفع الاموال لواشنطن عن كل ما تتكبده من نفقات لقاء مشاركتها بهذه التحالفات الجديدة سيجبر الدول المشاركة على زيادة ضخ النفط . وهذا سيؤدي نتيجة انخفاض سعر النفط إلى رهن نفط دول كي تتمكن من الحصول على القروض من البنوك لتمويل ميزانيتها  وحروبها في هذه التحالفات الجديدة. وهذا سينعش  كافة معامل وشركات الاسلحة الاميركية وغيرها. وقد يعيدهم إلى حال مصر حين رهن الخديوي اسماعيل قناة السويس لفرنسا وبريطانيا, وحال السلطنة العثمانية حين باعت جزيرة قبرص وغيرها من المناطق لتمويل ميزانيها.

  3.  وبناء الدول التي اجتاحها الربيع العربي  يحتاج إلى مئات مليارات الدولارات لاعادة بناء بنيتها التحتية  وقواتها الأمنية والعسكرية ومؤسساتها الاقتصادية. والمؤسسات والشركات القادرة على هذا البناء نتيجة الحجم الكبير من الخراب هي الشركات الاوروبية والاميركية والروسية والصينية. والتي سيقدم القروض لاعادة البناء هي المصارف الاميركية والاوروبية والروسية والصينية وغيرهم.

  • إجبار اوروبا على الانصياع  للسياسة الأميركية. فالادرات الاميركية السابقة كانت على خلاف مع  الاتحاد الوروبي وبعض دوله. وارتفعت حدته بإتهامهم لأوروبا بان وضعها الحالي والقديم غير مقبول من واشنطن بتاتاً. وبظل إدارة اوباما لوحظت الأمور التالية:

  1. ساد تفاهم تنصاع  من خلاله اوروبا لكافة طلبات وشروط الادارة الاميركية.

  2. تم  إقرار الاتفاق النووي الايراني رغم رفض بعض دول الستة أو إبداء التذمر.  وبعضهم غادر القاعة مرات عدة, إلا انهم  حضروا حفل التوقيع ووقعوا عليه.

  3. ورغم الخلاف البريطاني الاميركي والخلاف الفرنسي الامريكي من ثورات الربيع العربي, وانتقادهم لمواقف واشنطن, إلا انهم في النهاية ايدوها بكل ماترغب.

  •  حشد أنظمة عربية واسلامية ودولية لمحاربة الارهاب:  وأوباما بتحالفاته الجديدة بدد  مخاطر تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة الأميركية. وحقق أمور عدة من اهمها:

  1. إغتيال إدارة اوباما أسامة أبن لادن برواية للبنتاغون تنقضها التسريبات الجديدة.

  2. مشاركة انظمة عربية واسلامية بمحاربة تنظيم القاعدة وكل من لها ارتباطات به كجبهة النصرة وتنظيم الدولة الاسلامية وجماعة بكو حرام على أنها إرهابية.

  3. وهذه التحالفات تحارب نيابة عن الولايات المتحدة الاميركية وتخوض عنها حروبها بدون أن تزج جنودها وقواتها في حروبها. فالآخرون هم من يخوضون هذه الحروب نيابة عنها, وهم من يتحملون ويلاتها ونكباتها. وواشنطن لن تخسر أرواح جنودها. وحتى أنها ستحصل على تكلفة مشاركتها ببعض الضربات والمساهمات العسكرية, لأن مهمتها هي قيادة هذه التحالفات وتوجيهها فقط.

  4. الصراع  المسلح  بين التنظيمات الاسلامية  بسبب مواقفها من مجرى  تطور وتسارع احداث ثورات الربيع العربي. وتبادل الاتهامات فيما بين بعضها البعض بالعمالة لبعض الدول أوبتهمة الارهاب, أو الخروج عن قواعد الشرع الاسلامي.

  5. وهذه التحالفات تحارب نيابة عن الولايات المتحدة الاميركية وتخوض عنها حروبها بدون أن تزج جنودها وقواتها في حروبها. فالآخرون هم من يخوضون هذه الحروب نيابة عنها, وهم من يتحملون ويلاتها ونكباتها. وواشنطن لن تخسر أرواح جنودها. وحتى أنها ستحصل على تكلفة مشاركتها ببعض الضربات والمساهمات العسكرية, لأن مهمتها هي قيادة هذه التحالفات وتوجيهها فقط.

  • ترسيخ القناعة بشرعية المشروع الاميركي للشرق الأوسط الجديد.فالحروب المذهبية وغيرها التي رافقت الربيع العربي, رسخت لدى بعض العرب والمسلمين الأمور التالية:

  1. اتفاقيات سايكس بيكو بحاجة لتعديل وتصحيح لأنها اجهضت حقوق الاكثرية أو الاقليات أو القوميات  في دول. وانه لابد من تقسيم وتجزئة المجزأ, وتعديل أثنيات بعض دول الشرق الأوسط كي تستقيم اوضاع واحوال هذه الدول.

  2. بعض القوميات والأثينيات تعتبر اتفاقية سايكس بيكو هضمت حقوقها التاريخية.

  3. بعض العشائر والأقليات بعد أن اكتشف النفط بمناطقها تعتبر أن من حقها الاستقلال بإمارة على شاكلة امارات الخليج تمكنها الاستفادة من هذه الثروات.

  4. أطراف النزاع في دول الربيع العربي من اقوى المعارضة والموالاة باتت على قناعة أن حل المشكل أو الأزمة بات بحاجة لقرار دولي ومؤتمر دولي بجنييف او اي مكان آخر. وبات جميعهم وقد حزم حقائبه ينتظر عقد مثل هذا المؤتمر.

  • تبديد  الكثير من الاخطار المحتملة التي كانت تهدد إسرائيل.فالصراع في ظل مايطلق عليه تسمية الربيع العربي بات صراع عربي عربي واسلامي اسلامي, وعربي إيراني وصراع مذهبي, وصراع بين الانظمة والمعارضات, وعلماني اسلامي. وهذه الصراعات تقدمت على الصراع العربي الصهيوني الذي تراجع للمركز الأخير. والذي نجم عنه:

  1. تراجع الأخطار المهددة لإسرائيل فكل الفصائل منهمكة بمجريات الربيع العربي.

  2. وأوباما وفر على بلاده مليارات الدولارات كمساعدات عسكرية سنوية لاسرائيل. ونتنياهوا يضغط علىأوباما والكونغرس وإيباك كي لاتنقطع هذه المساعدات.

  3. وأوباما يشترط على حلفائه من الانظمة العربية والاسلامية  بتطبيع علاقاتهم مع إسرائيل والاعتراف بها. وحجته ان الاخطار التي تهدهم هي من داخل بلادهم.

  • توظيف الاعلام لنشر تصرفات جماعات على انها اعمال إرهابية.وإدارة باراك أوباما  استثمرت ماتنقله هذه الوسائط الاعلامية, لاستصدار قرارات من مجلس الأمن باتهام الجماعات الاسلامية على أنها منظمات إرهابية. وحتى جماعة الاخوان المسلمين وكل الحركات التي تنتمي لها والأحزاب التي تتفرع عنها أو أنبثقت عنها باتت معرضة لاتهامهاأو تتعامل معها باتت معرضة للحظر, وحتى اتهامها بأنها فصائل إرهابية.

    ما يحزننا أنهماك بعض الساسة والاعلاميين والمحللين السياسيين في بعض الفضائيات باتهام الرئيس باراك اوباما بأنه رئيس اميركي ضعيف ومتردد وخائف وقلق وجبان. فمتى يصحوا هؤلاء من جهلهم وغبائهم وحمقهم ويتقوا الله. ويدركوا بان الرئيس اوباما يسخر منهم, لأنه بأنتهاء ولايته الرئاسية قد ينظر إليه شعبه كأحد الرؤساء المؤسسين التاريخين للولايات المتحدة الأميركية!!!! 

           السبت: 13/6/2015م                    العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

burhansyria@gmail.com

burhan-km@hotmail.com





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

حملة انتخابية فاشلة سابقة لأوانها لعجائب البحر و البر

حملة انتخابية فاشلة سابقة لأوانها لعجائب البحر و البر

رسالة الى مثقفي الدونيكشوتية الجديدة

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

الجريمة بالمغرب

جريدة أشطاري 17 عاما من شيء ليس متفاصلا..

مبدأ العيش من أجل السياسة

طانطان : عضو مجلس بلدي في قائمة حزب الوحدة و الديمقراطية ( الروبيني ) أمام القضاء

طانطان وسؤال مصداقية امتحانات الكفاءة المهنية لموظفي وزارة الداخلية ؟

و هل تفوق الرئيس باراك أوباما على سابقيه؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟

ضعف أجهزة المراقبة و ممثلي الساكنة
عدم مراعاة البعد البيئيّ في التخطيط العمرانيّ
ضعف التوعية البيئية و انتشار الجردان
عدم الالتزام بالتشريعات البيئية


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

لقاء تواصلي بين البحارة و صندوق الضمان الاجتماعي بطانطان


ضُبَّاط و بحارة الصيد ميناء طانطان في لقاء تواصلي مع مؤسسة الضمان الاجتماعي


في ميناء العيون رحلة صيد مثمرة بعد عيد الفطر صـــور


تعرَّفوا على فوائد السّمك في رمضان

 
كاميرا الصحراء نيوز

فعاليات كلميم تحتج على قطاع الصحة : كلاوها كروش لحرام - فيديو


بالفيديو .. عامل نظافة بطانطان طردوني مع ابني من عملي وفقدت ثقتي ..


بالفيديو .. عامل نظافة بطانطان يطالب بمحاكمة مسؤولين شردوا الناس


ماذا يحدث بجماعة طانطان 5 لتر لكل سيارة نظافة - فيديو حصري


بالفيديو .. متصرِّفين يحتجون بكلميم لهذه الأسباب

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

لهذا السبب الصحراويين ينتزعون مكاسب وسط صراع الأغلبيّة و المعارضة بمجلس مدينة الرباط


ندوة صحفية لجبهة محاربة الفساد بكليميم


لهذا السبب ..حياة عبد الخالق المرخي في خطر


حصري .. قبيلة يكوت تشارك بقوة بمهرجان زاوية أسا


صرخة عائلة منكوبة .. شركة تهدم جدار منزل مواطن بالعيون

 
مقالات

هل 18 نونبر هو يوم استقلال المغرب ؟؟


معبر رفح اختبار المصالحة و امتحان السلطة


بسم الله الرحمن الرحيم الوطنيَّة الحَقَّة


الموت في المستشفى!


شهر الإرادة الوطنية المغربية


تعويم سعر صرف الدرهم .. لا مجال للمغالطات

 
تغطيات الصحراء نيوز

الغرفة تدشن مقرها الجديد في كلميم و تتخد مجموعة من القرارات+ فيديو


حصري .. النتائج الكاملة لطواف طانطان للدراجات 2017


حفل تكريم بطانطان يستحضر مواقف العسري سليمان


بالفيديو .. رسالة رئيس جماعة الطاح لوالي جهة كلميم وادنون الناجم ابهي


مشروع اجتماعي رائد لمنتدى الجنوب للصحافة و الإعلام يُتوج باتفاقيات تاريخية لصالح رجال الاعلام

 
jihatpress

عملة bitcoin الخطر الذي يهدد الإقتصاد المغربي لا يحظى باهتمام وزير المالية بوسعيد


تفاصيل صراع جديد في حزب الملياريدر اخنوش


مولاي حفيظ العلمي يخلط بين العمل الحكومي والبيزنس.. الشقة مقابل التأمين

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع السيد عبد القادر اطويف مخرج مسرحية الموسوس

 
الدولية

ماذا سيحدث حين يغادر الحريري السعودية؟


السعودية توجه الدعوة للاعبي تونس والمغرب لأداء العمرة


السفير اشرف ابراهيم يستقبل بعثة المنتخب المصري المشاركة في بطولة افريقيا للغوص والانقاذ

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

و هل تفوق الرئيس باراك أوباما على سابقيه؟

 
رياضة

ارتسامات و مشاهد الدورة الأولى لطواف طانطان للدراجات

 
سياحة

لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين


مكناس تعلن عن برنامج النسخة 2 لمهرجانها احتفالا بالتراث الإنساني العريق


خريبكة تستضيف الدورة الخامسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح


بلاغ صحفي حول مهرجان انزكان للفنون الشعبية

 
فنون و ثقافة

روح التشكيلي محمد القاسمي تحلق في سماء المكتبة الوطنية

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الضحى عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

اغتصاب هندية وقتلها بسبب معاشرتها لرجل عربي!

 
تحقيقات

تعرف على الاسرار و الهدايا المقدمة في للا لعروسة لمنعم ونسرين ممثلي طانطان

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

عاجل .. تعيين صحراوية في منصب سامي

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

قصيدة شعرية رائعة في بطولة جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل + فيديو

 
 شركة وصلة