مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         انفلات أمني في واضحة النهار والساكنة تطالب باسترجاع الأمن للمنطقة             مسيرة نضال امرأة أمازيغية، حرة ومناضلة ..             من أجلِ أمنِ إسرائيلَ وسلامةِ شعبِها             هجمات بطائرات مسيّرة على أرامكو             براعم الرسالة التربوية يخلدون ذكرى عاشوراء العظيمة             أول جلسة محاكمة هاجر الريسوني و ماء العينين تنتقد حزب المصباح و القانون الجنائي             تعزية في وفاة أخت الزميل عبد الكبير اخشيشن             حفل يسعد أطفالا بالتعليم الأولي في طانطان             آفة الإجرام : خلقنا الله لنعيش لا لنقتل بعضنا             إسني ن ورغ تنظم الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف الفيلم             مدير مؤسسة تعليمية يمنع قصَّات الشعر الغريبة بطانطان             بيان طلبة طانطان ..غياب مقومات الإدارة الحديثة             المقاول محمد علي يفضح السيسي            مواطن يدق ناقوس الخطر حول أوضاع القطاع الصحي بطانطان            شكايات المواطنين بجماعة الوطية براً و بحراً             مهرجان الأَرْكَانُ تِغِيرْتْ            محاولة انتحار بالوطية             تصوير الكوارث لتصل حرارتها الى كل المواطنين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

المقاول محمد علي يفضح السيسي


مواطن يدق ناقوس الخطر حول أوضاع القطاع الصحي بطانطان


شكايات المواطنين بجماعة الوطية براً و بحراً


مهرجان الأَرْكَانُ تِغِيرْتْ


محاولة انتحار بالوطية


حفل توزيع جوائز مهرجان السنوسية بقرية با محمد


بكلميم الاحتجاج بالسباحة في نافورة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

من مذكرات رئيس جهة فريدة .. الحلقة الثانية

 
التنمية البشرية

كلمة عميد الصحافيين خلال نهائي دوري المرحوم احبيبي محمودي

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

أول جلسة محاكمة هاجر الريسوني و ماء العينين تنتقد حزب المصباح و القانون الجنائي


الشيعة يحتفلون بذكرى عاشوراء بكلميم


عدد الضّحايا في فاجعة تارودانت أكثر مما تمّ إعلانه


كواليس صراع بين قبيلتين حول مجال ترابي بطانطان ..


أمن طانطان يحرص على إشاعة السلامة

 
بيانات وتقارير

بيان طلبة طانطان ..غياب مقومات الإدارة الحديثة


فتح باب التقديم لجائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع في نسختها الثانية


رابطة حقوقية تتهم الحكومة بالتخلف في نظم الإنذار المبكر


العثور على جثة مفقود فاجعة تيزرت بإقليم تارودانت


بلاع إدانة اعتقال ومتابعة سلاليين وحقوقيين بالقنيطرة

 
كاريكاتير و صورة

تصوير الكوارث لتصل حرارتها الى كل المواطنين
 
شخصيات صحراوية

كلمة في الملتقى السنوي تافروات بومكاي

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة نظافة وتوعية للتحسيس بأهمية المحيط البيئي بشاطئ الوطية

 
جماعات قروية

يُغضبُ سكّانًا بسيدي افني ..جماعة قروية في جنح الظلام!

 
أنشطة الجمعيات

نجاح القافلة التكوينية البيجهوية


قافلة بيجهوية من تنغير الى الداخلة للاستكشاف وتبادل الخبرات


مطالب بتفعيل برنامج مغرب مبادرات بأقاليم جهة درعة تافيلالت

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مجموعة شبابية تقدم مطالبها للسلطات الموريتانية للحد من حوادث السير

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة أداء العمرة و العودة المباركة للأب جباري حسن

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

للوقاية من سرطان القولون.. راقب نفسك وانتبه لهذه الأمور

 
تعزية

تعزية في وفاة أخت الزميل عبد الكبير اخشيشن

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

مسيرة نضال امرأة أمازيغية، حرة ومناضلة ..


شاعرة تثير الجدل بسبب ما وصفتها أزمة فحولة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

عصير بدون فواكه رائع مع كيك بالكرعة الحمراء

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

سدوم و الخليفة بيك التلواد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

أنشودة الحروف


ماشا و الدب - اليوم الأول في المدرسة


تعطل الصنبور | أناشيد للأطفال

 
عين على الوطية

مشاهد من حفل تخرج الدفعة الاولى لطلبة جامعة الوطية


إضراب عام للتجار حتى لا يُسوِّد الشمكَارة مدينة الوطية


الاحتقان الاجتماعي يُحاصر لوبي الفساد بميناء طانطان


جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو

 
طانطان 24

شاحن للهاتف النقال يتسبب في اندلاع حريق بطانطان


وقفات مستمرة لطلبة طانطان احتجاجاً على العبث الإداري | ..


هذه مستجدات الحالة الصحية لمندوب الصحة باقليم طانطان

 
 

تاجر السلاح اللبناني تقي الدين يفضح فساد شيراك وساركوزي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 مارس 2012 الساعة 50 : 18


الصحراء نيوز - بقلم : عثمان تزغار

فجَّر تاجر السلاح اللبناني زياد تقي الدين قنبلة موقوتة، يتوقع المراقبون أن تكون بمثابة زلزال يهدّد أركان اليمين الفرنسي، في عز الحملة الرئاسية. وكان «الصديق الثقيل»، كما يسمي نفسه في كتابه الصادر هذا الأسبوع، قد فتح النار قبل أشهر على الرئيس السابق جاك شيراك، ورئيس حكومته دومينيك دوفيلبان، كاشفاً اختلاسهما عمولات غير قانونية بلغت ملياراً و385 مليون فرنك فرنسي، في صفقة «الصواري 2» المتعلقة ببيع فرقاطتين إلى السعودية عام 1994. وكان لافتاً أنه تفادى آنذاك كشف أي معلومات مريبة من شأنها أن تورط نيكولا ساركوزي والمقربين منه. لكن تنكر أصدقائه الساركوزيين له دفع به إلى فتح النار على نزيل الإليزيه ومستشاريه باريس طوال أشهر.

كان زياد تقي الدين يعدّ «حليفاً موضوعياً» للمعسكر الموالي لنيكولا ساركوزي في «حرب ملفات الفساد»، التي تفجّرت مطلع الصيف الماضي بين الرئيس الفرنسي الحالي وغريمه المقرّب من جاك شيراك، رئيس الحكومة السابق دومينيك دوفيلبان. ركّز تاجر السلاح اللبناني هجماته، طوال أشهر، على «الشيراكيين»، وخاصة في ما يتعلق بصفقة «الصواري 2» السعودية؛ فإثر فوزه بالرئاسة، عام 1995، اشتبه شيراك بأن جزءاً من العمولات المرتبطة بتلك الصفقة استُعملت سرّاً لتمويل الحملة الانتخابية لغريمه إدوار بالادور، ما دفعه إلى إصدار قرار كرئيس بوقف تسديد ما بقي من تلك العمولات للوسطاء السعوديين.

لكن زياد تقي الدين اكتشف أن شيراك استولى على تلك العمولات لاحقاً، بعد إبعاد الوسطاء الأصليين، عبر شركة سويسرية اسمها «Parinvest» وأخرى في جزر الباهاماس اسمها«Issham». يقول تقي الدين إن تحرياته كشفت أن الشركتين المذكورتين تابعتان لمجموعة «البغشان» السعودية، التي يديرها رجل الأعمال خالد البغشان، المقرّب من فيليب دوفيبلان. ويضيف أنه حين اكتشف ذلك، وجّه خطاباً طويلاً إلى رئيس الحكومة اللبناني الراحل رفيق الحريري، في تموز 1996«عبر صديقي فارس بويز» (وزير الخارجية اللبناني آنذاك). اشتكى تقي الدين للحريري ما لحقه من ضرر بسبب قرار صديقه شيراك الاستحواذ على تلك العمولات. فقام الحريري بتسديد مستحقات تقي الدين من تلك العمولات المقدرة بـ 130 مليون دولار .

أما علاقات تقي الدين بالمعسكر الساركوزي، فقد عرفت منعطفاً حاسماً، إثر قرار القاضي رونو فان رامبيك استدعاءه، في منتصف أيلول الماضي، للتحقيق معه في قضايا الفساد المرتبطة بصفقات الأسلحة الفرنسية مع السعودية وباكستان.

الشيء الذي أربك المقربين من ساركوزي، وخصوصاً أن الخلافات المالية التي تفجرت بين تقي الدين وطليقته البريطانية نيكولا جونسون دفعت بالأخيرة إلى الانتقام من خلال إمداد موقع «mediapart»، الذي يديره رئيس تحرير «لوموند» السابق إيدوي بلانر، المعروف بعدائه الشديد لساركوزي، بالكثير من الصور والوثائق والمراسلات الشخصية التي تثبت ارتباط تاجر السلاح اللبناني (يرفض تقي الدين هذه التسمية في كتابه، ويقول إن تجار السلاح هم رؤساء الدول والحكومات، أما «نحن» فمجرد وسطاء) بصلات وثيقة مع عدد من أقرب معاوني ساركوزي، شأن وزير الداخلية الحالي، كلود غيون، وسلفه في الوزارة ذاتها، بريس أورتوفو، والأمين العام للحزب الرئاسي الموالي لساركوزي، جان فرانسوا كوبي.

لم يكشف زياد تقي الدين للقاضي أي أسرار محرجة عن أصدقائه الساركوزيين. لكن تسرّب تلك الوثائق إلى الصحافة، واستدعاء طليقته البريطانية من قبل قاضي التحقيق، وضع مستشاري الرئيس الفرنسي في موقف حرج اضطرهم إلى إنكار الصداقة التي تجمعهم بتقي الدين. وكان الأكثر حدّة في إنكار صلاته بـ«الصديق اللبناني الثقيل» هو كلود غيان، الذي قال لوسائل الإعلام في تشرين الأول الماضي، إثر إصدار القضاء الفرنسي قراراً باحتجاز كافة ممتلكات تقي الدين: «لست صديقاً لزياد تقي الدين، ولا تربطني أي صلة به، لأنه شخص يتصرف تصرفاً غير أخلاقي»، وهو ما أثار حفيظة تقي الدين، فكشف في كتابه أن غيون كان يستقبله في بيته «في حضور زوجته الطيبة، التي كان لا يخفي عنها أي أسرار». وذهب إلى حد القول إن وثوق الصلات بينه وبين غيون جعل هذا الأخير «يكوي بنطالي بنفسه، خلال إحدى زياراتنا العديدة إلى الرياض».

من الواضح أن زياد تقي الدين لم يكشف كل ما يعرف عن أسرار ساركوزي المالية، خشية أن ينعكس ذلك عليه شخصياً في التحقيق القضائي المتعلق بالفساد المرتبط بصفقات الأسلحة مع السعودية وباكستان. لكنه وجّه إشارات قوية إلى الفريق الرئاسي الفرنسي، للدلالة على أنه لن يصمت حيال «محاولات جعلي كبش فداء»، قائلاً في مقدمة الكتاب: « أنا رجل ظل بعيداً عن السيرك الإعلامي، لكنني غير متورط في أي ممارسات غير قانونية. لذا، لا أخشى على الإطلاق من كشف الحقائق». من بين الحقائق التي كشفها تقي الدين في كتابه عن «أسرار الساركوزية»، خفايا قضية إطلاق سراح الممرضات البلغاريات في ليبيا. كانت تلك أحد «الإنجازات الفاقعة» للدبلوماسية الساركوزية، بعد أسابيع قليلة من الفوز الرئاسي. في الظاهر، قُدِّمت القضية للرأي العام على أنها إنجاز إنساني حققته السيدة الأولى السابقة سيسيليا ساركوزي. كان ساركوزي يأمل أن يؤدي البريق الإعلامي الذي واكب إطلاق الممرضات بزوجته السابقة إلى التمسك بدور «السيدة الأولى»، والعدول عن رغبتها في الطلاق للزواج بعشيقها ريشار أتياس. لكن زياد تقي الدين يقول إن ما صوِّر على أنه إنجاز إنساني حققته السيدة الأولى، كان في الواقع مشروطاً بصفقة مالية سرية؛ إذ اشترط العقيد القذافي أن تدفع فرنسا 130 مليون دولار من التعويضات لـ«جمعيةالأطفال الليبيين مرضى الإيدز».

وبعد رفض الطرف الليبي اقتراحاً بأن يُقتطع ذلك المبلغ من عمولات الصفقات المستقبلية للشركات الفرنسية في ليبيا، واشتراط العقيد القذافي أن يكون الدفع قبل إطلاق الممرضات، يقول تقي الدين إنه اقترح على كلود غيون، الذي رافقه والسيدة الأولى الفرنسية السابقة إلى طرابلس، أن يطلب ساركوزي من صديقه أمير قطر أن يتولى دفع المبلغ المطلوب نيابة عن فرنسا. وبالفعل، اتصل الرئيس الفرنسي بالحاكم القطري، في الثانية من فجر 24 تموز 2007، وتعهد القطريون للقذافي تسديد المقابل المالي، ما مهّد لعودة السيدة الأولى إلى باريس، بعد ساعات، برفقة الممرضات البلغاريات. ويضيف تقي الدين أنه علم من عبد الله السنوسي، الرجل الثاني في نظام القذافي، أن المبلغ الذي سدّده القطريون لم يكن 130 مليون دولار، كما اشترط القذافي، بل 300 مليون. لكن «الوسيط اللبناني» لم يكشف المزيد عن مصير الفائض المقدَّر بـ170 مليون دولار: هل استولى عليه وسطاء ليبيون؟ أم حطّ سرّاً في جيوب فرنسية؟

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

المستحيلات الخمسة

أحكام قاسية في حق المتابعين على خلفية أحداث الداخلة

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

دورة عادية ثالثة بالطانطان

البرلمان المقبل بالعيون بين طموح الشباب والحرس القديم

معطلوا سيدي افني يقطعون طرق الميناء كخطوة تصعيدية

طلب مساعدة عاجلة

40 كليومتر خطيرة على السائقين في الطريق الرابطة بين كلميم وطانطان

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الثانية)

القبض على بطل "علي زاوا" اثر محاولته اغتصاب قاصر بالدار البيضاء

طانطان : إعتداء على عون بالمجلس البلدي يدخله المستشفى وإتهامات "لحسن أوبركا"

لقطات من حملة انتخابات برلمان الطانطان

خمسة أشخاص يغتصبون فتاة بمدينة بوزنيقة

شرطة " تيكوين" بأكادير تحمي مغتصب فتاة قاصر

الأسد عازم على إسقاط مزيد من الأرواح وإسالة الدماء

طانطان : اعتداء بالسلاح الأبيض على مواطن يعمل في مجال البناء

السمارة : تعرض أستاذ بالسمارة لاعتداء شنيع من طرف تلميذ بالثانوية الإعدادية المسيرة الخضراء

بعد تغطية الصحراء نيوز ، أخير شرطة " تيكوين" بأكاديرتلقي القبض على مغتصب الفتاة سكينة

الحكم 3 سنوات حبسا نافذا في الطلبة الصحراويون المعتقلون بسجن سلا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تفاصيل انتشال جُثّة بَحّار بطانطان


فيديو .. انتشال جثة بحّار من طاقم مركب بالداخلة


خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين في حفل دوري الصحفي احبيبي محمودي


الانضباط الحزبي و الرجلَ كلمةٌ قيمٌ سقطت في جهة كلميم - فيديو


شاهدوا .. خيمة الشعر في موسم طانطان


صور حية من موسم طانطان


فيديو .. الشاعر محمد بوسحاب اجغاغة الفوز في موسم طانطان له طعم خاص

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

نساء مجلس جهة كلميم وادنون يتنفسون الصعداء


طلبة جامعيين بطانطان ينتفضون في وجه الحكومة


هذا هو تاريخ الإفراج عن الناشط عمر جاكوك


باقليم طانطان إحياء حفل فني بمناسبة عيد العرش


المديرية الإقليمية للثقافة بالسمارة تحتفي بعيد العرش

 
مقالات

من أجلِ أمنِ إسرائيلَ وسلامةِ شعبِها


آفة الإجرام : خلقنا الله لنعيش لا لنقتل بعضنا


ماذا يجري في دهاليز الأزمة الإيرانية ـ الأمريكية؟


هل ستكون الجزائر أمام لعنة الانتخابات مرة أخرى؟


جراح الشعب لم تندمل بعد بسبب استنزاف المال العام


تغيير المقررات الدراسية..هي فوضى !

 
تغطيات الصحراء نيوز

حفل يسعد أطفالا بالتعليم الأولي في طانطان


الملتقى السنوي تافروات بومكاي بإقليم طانطان


حفل تنصيب ابراهيم لغزال رئيساً لحقوق الإنسان بجهة كلميم وادنون


مهرجان الجمل : عروض التبوريدة والأنشطة الثقافية والترفيهية والسهرات الفنّية


قبيلة ايت حماد بفاصك تجمعُ قبائل تكنة

 
jihatpress

انفلات أمني في واضحة النهار والساكنة تطالب باسترجاع الأمن للمنطقة


براعم الرسالة التربوية يخلدون ذكرى عاشوراء العظيمة


بمدينة وادي لو .. نكتة تنشيط الحركة الثقافية والفنية والرياضية

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

هجمات بطائرات مسيّرة على أرامكو


العفو الدولية تطالب المغرب بالإفراج عن الصحفية هاجر الريسوني


حالة الرعب التي يعيشها نِتنياهو استهداف الآليّة وفي قلبِ قاعدةٍ عسكريّةٍ

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

أمم أفريقيا 2019.. المغرب يسحق جنوب أفريقيا بهدف قاتل- فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إسني ن ورغ تنظم الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف الفيلم


اختتام فعاليات النسخة السابعة من المهرجان السنوي السنوسية


البهجة تغمر زوَّار مهرجان اركان تغيرت اقليم سيدي افني


الرماية بسلاح القنص و الكرة الحديدية في مهرجان السنوسية

 
فنون و ثقافة

وزير الثقافة والاتصال يشرف وكاتبه العام بقطاع الاتصال على تكريم التلاميذ المتوجين

 
تربية و ثقافة دينية

مدير مؤسسة تعليمية يمنع قصَّات الشعر الغريبة بطانطان

 
لا تقرأ هذا الخبر

نيكي ميناج تفاجئ جمهورها وتعلن اعتزال الغناء

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

هل يحق للمغربي التخلي عن جنسيته قانونيا !!


خطوات تقديم العرائض للسلطات العمومية والجماعات الترابية

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات


الصحفي أحبيبي محمودي يبرز مواهب واعدة بالطنطان


نجاح متميّز لدوري المرحوم احبيبي محمودي و صحراء نيوز تفوز باللقب

 
ابداعات

عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!

 
 شركة وصلة