مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         بالوثائق ..قائد من قبائل آيتوسى حكم باقليم خريبكة سنة 1900 - فيديو             مداخلة قوية لمدير موقع الصحراء نيوز في اليوم الدراسي حول الاعلام             بالفيديو .. يوم دراسي حول الادماج المهني للاشخاص في وضعية إعاقة             قصيدة شعرية و تصريحات في زيارة وفد اقليم خريبكة الصحراوي لطانطان             تصريح ابراهيم حيسون احد ساكنة منطقة تافراوت جماعة تلمزون             تصريح أحد أعيان قبائل ايتوسى في بومكاي             طانطان .. صلة الرحم التاريخي بين أبناء قبائل ايتوسى بتافروات بومكاي             وفاة المرشد العام السابع لجماعة الإخوان المسلمين في سجون السيسي             رواية جديدة حول مقتل الزعيم المغربي المهدي بن بركة             نقابة التّعليم بطانطان تطلق النار على حصّاد             معوقات المصالحة مبهمةٌ و ذرائعها محيرةٌ             لهذا السبب يتواجد والي جهة العيون بوجدور بطانطان!؟             برنامج توعوي عن أخلاقيات التعامل مع الأيدي العاملة            متظاهرون في كتالونيا يعتبرون الشرطة الإسبانية قوات احتلال            كم تستغرق صواريخ كوريا الشمالية إلى المدن الأميركية ؟            مندوب كوريا الشمالية يخرج من قاعة الجمعية العامة قيل كلمة ترامب            فخ مرعب نصبته فتاة لأفعى كبيرة            ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
tv الصحراء نيوز

برنامج توعوي عن أخلاقيات التعامل مع الأيدي العاملة


متظاهرون في كتالونيا يعتبرون الشرطة الإسبانية قوات احتلال


كم تستغرق صواريخ كوريا الشمالية إلى المدن الأميركية ؟


مندوب كوريا الشمالية يخرج من قاعة الجمعية العامة قيل كلمة ترامب


فخ مرعب نصبته فتاة لأفعى كبيرة


تكريم الطالب لمين لكصير ابن كلميم وادنون الحاصل على 3 ميداليات ذهبية


كواليس طرد الأمير هشام العلوي من تونس

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

من طرائف اللغة.. البيض و البيظ !

 
التنمية البشرية

إقبال كبير وارتفاع ملحوظ في عدد المقاعد بمركب التكوين المهني بطانطان

 
طلب مساعدة

رسالة من محارب قديم الى عامل اقليم سيدي افني


مواطن من العيون يناشد المحسنين مساعدته على العلاج

 
قضايا و حوادث

رواية جديدة حول مقتل الزعيم المغربي المهدي بن بركة


معاناة الكَسَّابَة بكلميم مع الأدوية البيطرية


انتحار شابة بعد شربها أقراص سم الفئران حزنا على أخيها


انتحار خمسيني شنقاً بطانطان هذا ما وقع


حصرياً .. هذا سبب انقطاع خطوط الهاتف و الانترنيت بطانطان

 
بيانات وتقارير

نقابة التّعليم بطانطان تطلق النار على حصّاد


الاضراب المفتوح عن الطعام بمقر بلدية السمارة


نقابة الأطباء والصيادلة و جراحي الأسنان تقرر خوض اضراب انذاري


المهابة الدرعي يشكي رجل الشرطة الذي هدده بالتصفية الجسدية


رسالة مفتوحة من مواطن سنيغالي إلى وزير العدل والحريات

 
كاريكاتير و صورة

المسكوت عنه استغلال المعاقين في الرياضة
 
شخصيات صحراوية

بالوثائق ..قائد من قبائل آيتوسى حكم باقليم خريبكة سنة 1900 - فيديو

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
جالية

الأستاذة كوثر بدران تنظم أول مؤتمر دولي بإيطاليا تحت عنوان "حقوق المرأة"

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حصري .. ساحة بطانطان في حاجة إلى تأهيل عاجل

 
جماعات قروية

جماعة افران الاطلس الصغير اقليم كلميم تفاصيل الدورة الاستثنائية

 
أنشطة الجمعيات

الفن في خدمة التنمية بالرباط


اتحاد جمعيات تامونت بتنسيق مع جماعة تيمولاي يحتفيان بالمتفوقين دراسيا


الفاعل الجمعوي لحبيب كيا.. فوائد كثيرة للتبرع بالدم - فيديو

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

8 شيوخ الى السجن وامر باستجلاب بوعماتو

 
تهاني ومناسبات

فراش الصديق لحمام محمد يزدان بمولود جديد

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

حبة واحدة فقط من اكناري من هده الفاكهة العجيبة ستجعلك أصغر

 
تعزية

لهذا السبب يتواجد والي جهة العيون بوجدور بطانطان!؟

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فضيحة صحية و امنية و قانونية بطانطان امرأة تناشد الملك


بورتريه.. أول إمراة تمتهن مهنة المفوض القضائي من مراكش إلى الداخلة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

تعرف علي هدية الفنان محمد جبيري للجريدة الاولى صحراء نيوز - فيديو

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..مواطنة بطانطان تقول انها تعرضت لمعاملة سيئة داخل السجن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح


أقوى لحظات غضب لوفي قبعة القش


عمر الصعيدي و بناته لين و مايا يتألقون في المغرب

 
عين على الوطية

حصيلة مراحل المُخيّم الصيفي للاطفال بالوطية - فيديو


مواطن بالوطية يناشد المحسنين لمساعدته في إجراء عملية - فيديو


تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو


فضيحة .. في الوطية استغلال أطفال في عالم التسولّ؟

 
طانطان 24

بالفيديو .. تعثر تهيئة شارع بطانطان فمن المسؤول؟


كتبيو طانطان يشتكون من آفة مزدوجي الوظيفة


خذوا المناصب و المكاسب و ريكيات النقل لكن خلولي جامعة وحدة

 
 

احتجاجات أفراد الجالية المغربية المقيمة بليبيا عقب مصادرة حقهم في التظاهر
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 مارس 2012 الساعة 02 : 22


الصحراء نيوز - عبد الحكيم الرويدي

الجالية المغربية بليبيا

 

بيان مظاهرة أفراد الجالية المغربية

أمام السفارة المغربية بليبيا

في 8 مارس 2012

 

        نحن أفراد الجالية المغربية المقيمة بليبيا ممثلة في جمعيات ونوادي المجتمع المدني وطلبة وحرفيين ومهنيين المشاركون في هذه المظاهرة السلمية يوم الخميس الماضي 8 مارس،  التي مرت بشكل حضاري وراقٍ، فقمنا برفع لافتات وترديد شعارات بر عن مطالبنا المشروعة، ممارسين بذلك حقنا في التظاهر بعدما مُنِعنا لعقود من ذلك بسبب النظام الليبي السابق.


لقد  تظاهرنا لنوصل صوتنا للحكومة المغربية الجديدة حتى يتم الالتفات لمطالبنا وإنهاء حالة الالتفاف عليها، المطالب التي عبرنا عن بعضها في مذكرة توضيحية لمشاكل ومطالب الجالية المغربية.

إن تجاهل مطالب هذه الجالية المغربية في ليبيا وعدم النظر في مشاكلها المعقدة والمعروفة منذ عقود مضت يُسَبِّب احتقاناً، والاحتقان يسبب ضغطاً لا نعلم عواقبه. الذي سيكون سببه طريقة المعاملة السيئة لبعض موظفي القنصلية وسوء التنظيم والفوضى السائدة داخل مقر القنصلية وعدم التعاون بشكل ملائم مع المواطنين والتدخل في الشؤون الخاصة لمؤسسات المجتمع المدني المغربي بليبيا.

        وأكثر ما آلمنا هو محاربة بعض موظفي القنصلية المغربية وعلى رأسهم نائب القنصل للشؤون الاجتماعية عبد الحفيظ الداودي لحقنا في التظاهر السلمي بتخويف وترهيب المواطنين وتشويه سمعة المشاركين في المظاهرة، فهل ذلك بأمر من القنصل العام مباشرة أم هو ناشئ بسبب قلة خبرته في العمل الاجتماعي، أم لعدم علمه بأن ذلك الحق مكفول في دستور بلدنا؟!!، فكيف إذن يسمح لنفسه أن يتصل هاتفياً بكثير من المواطنين المغاربة بليبيا ويصور لهم بأن المظاهرات هي خرق للقانون وسيتعرضون للمساءلة إذا تظاهروا؟!.  بل والأكثر من هذا أنه يتفاخر بين زملائه بأنه قادر على إحباط المظاهرة.

       إن ذلك جعلنا نشك بأن القنصلية المغربية تضم موظفين أمنيين واستخباراتيين وبوليس لقمع المظاهرات وليسوا موظفين إداريين أو اجتماعيين وطنيين جاءوا ليساعدوا هذه الجالية المغربية التي عانت ظروفاً صعبة زادها تأزماً الالتفاف على مطالبها.

تصريحات بعض أفراد الجالية المغربية المقيمة في ليبيا بخصوص معاناتهم جراء الأوضاع الحالية

 

1)    محمد أحمد الوكيلي، طباخ مغربي بطرابلس، رئيس جمعية المهنيين والحرفيين (المغربية) بطرابلس:


 

متى يصبح الحق في التظاهر جريمة !؟

 

إذا كنت في المغرب فلا تستغرب !!

لعل القائل مند عدة قرون مضت لديه نظرة مستقبلية لواقع المنطقة ولعقلية الإنسان ابن هذه البيئة ، الذي ينقل ثقافته المتحجرة إلى الأجيال اللاحقة ، مهما تطور الفكر السياسي وتحررت الشعوب بفضل المفكرين، خاصة مفكري القرن الثامن عشر ، إلى أن بعض موظفي الإدارة المغربية الموفدون للعمل بالقنصلية العامة للمملكة المغربية بطرابلس أبوا إلا أن يجروا عربة التقدم إلى الخلف، ليقفوا حجر عثرة أمام أي نقلة نوعية تخدم الوطن، خاصة بعد التحول الديمقراطي في ظل الدستور المغربي الجديد، ونخص بالذكر السيد عبد الحفيظ الداودي رئيس المصلحة الاجتماعية ومستشاره السيد مجاهيد الذي يلازمه ويملي عليه الأفكار التي يواجه بها المطالب الشرعية للجالية المغربية بقولهما أن كل من يطالب ويحتج ويتظاهر هو ضد النظام .

وهنا نتساءل :إذا كان السيد رئيس المصلحة الاجتماعية ، قد اعتُمِد للعمل بهذه القنصلية لتقديم الخدمات الاجتماعية والرفع من مستوى الوعي الثقافي والحقوقي بين صفوف أفراد الجالية، والدفاع عن حقوقهم لإدماجهم في النسيج الاجتماعي والاقتصادي بليبيا بما لا يتعارض مع القانون المغربي ، فإننا نتساءل أولا عن المؤهلات لأداء هذه المهمة الاجتماعية الصعب!

إذا كان الجواب نعم، فما هي القضايا التي أنجزها طيلة فترة وجوده؟، وإذا كان بالنفي فلماذا هدر المال العام؟، في الوقت الذي نحتاج فيه إلى أطر مؤهلة مختصة في المجال الاجتماعي لتقديم الخدمات للمواطنين الأوفياء ليضمنوا العيش الكريم ويستفيدوا من كامل الحقوق التي يكفلها لهم الدستور المغربي الجديد.

إن اعتباره بعض الجمعيات ضد النظام والتعليق على ممارسة الجالية لحقها في التظاهر، هو اتهام سيتحمل فيه مسؤوليته السيد رئيس المصلحة الاجتماعية و مستشاره، وهو تصريح تمَّ أمام مجموعة من الفاعلين الجمعويين.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

جمعية المهنيين والحرفيين المغاربة، يوم الأربعاء 14/03/2012

 

2) أحمد العثماني، أستاذ لغة انجليزية، رئيس نادي النجمة الخضراء (المغربي)  الاجتماعي الثقافي الرياضي للتضامن والتعاون بمدينة الزاوية:

 

            نظراً للتهميش والاستهزاء بمقدرات هذه الجالية المغربية بليبيا من قِبل موظفي القنصلية والسلطات المغربية، قمنا بالتظاهر أمام السفارة المغربية بطرابلس يوم 8 مارس 2012 لإيصال مطالبنا للحكومة المغربية الجديدة حتى تلتفت لمشاكل وهموم هذه الجالية التي يُنظَرُ إليها بازدراء، المظاهرة التي تضمنت النشيد الوطني المغربي وهتافات تؤكد تمسك منظميها بملكهم وتعلقهم بوطنهم، والتي مرت بشكل حضاري ومنظم وسلمي.

            إننا نحن، أعضاء ومنخرطي نادي النجمة الخضراء البالغ عددهم 671 منخرط، نؤيد وبشدة المطالب المشروعة التي جاءت في المذكرة التوضيحية عن مشاكل ومطالب الجالية المغربية بالكامل، ونؤكد على ما جاء فيها من تجاوزات خاصة الفوضى الإدارية داخل القنصلية المغربية بطرابلس وعدم الرد على المراسلات السابقة الموجهة للسلطات المغربية والالتفاف على مطالبنا بكثرة التسويف والوعود الزائفة، لذا نطالب باهتمام أكثر بهذه الجالية المغربية والتعاون معها للحصول على حقوقها المشروعة.

            كما لا نسمح لأحد أن يطعن في مواطنتنا أو تعلقنا بمملكتنا المغربية ملكاً ووطناً، ولا نقبل المزايدة على ذلك، فرصيدنا الأدبي يشهد بكل فخر بذلك.

 

3) عبد السلام الشنتوفي، دبلوم جامعي PM من جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس:


 

            لقد شاركْتُ في مظاهرة 8 مارس 2012 لأنني عندما قرأتُ المذكرة التوضيحية لمشاكل ومطالب الجالية المغربية وجدتها تعبر ولأول مرة إلى حد كبير عن هموم هذه الجالية المهمشة التي يعاني أفرادها من مشاكل نفسية واجتماعية واقتصادية وغيرها، والتي عجزت القنصلية المغربية في حل معظمها، كما أننا سئِمنا من تدخل بعض موظفي القنصلية في شؤون لا تعنيهم ومن الفوضى الإدارية التي تسود أجواء القنصلية المغربية وعدم تنظيم العمل بداخلها وعدم إلمام معظم موظفيها بما تعانيه هذه الجالية وطبيعة وخصوصية العمل الاجتماعي هنا في ليبيا، وما زاد الطين بِلَّةً هو اتصال نائب القنصل للشؤون الاجتماعية السيد: عبد الحفيظ الداودي بأشخاص أعرفهم ومحاولة تخويفهم من حضور المظاهرة بأنها ستحدث مشاكل وصراعات، بل وقد تصل إلى أزمة سياسية بين البلدين، كما هدد بعضهم بمساءلة قانونية إذا حضر المظاهرة، بالرغم من أن التظاهر السلمي حق من حقوق المواطن لا يجوز التدخل فيه، فكيف يتدخل السيد الداودي في ما لا يعنيه؟!، فهل هو رئيس مكتب اجتماعي أم رئيس لاجتماع مكاتب عدة منها الاستخبارات والدعائي والقضائي؟!، حيث أنه بدأ يصدر الأحكام بتحليل شخصي وقرارات ارتجالية، مع العلم أن المظاهرة مرت بطريقة سلمية تؤكد وعي منظميها بالمسؤولية، ونحن نحتاج لمن يتعاون معنا فنتعاون معه لا أن يقمعنا فيصطدم بصلابة بنا.

 

4) محمد جغلاف، طالب دراسات عليا، قسم الفيزياء، جامعة طرابلس:

 

موظفو قنصلية أم شرطة قمعية؟!

 

       لعل معرفة الموظفين الإداريين القادمين ضمن البعثة الدبلوماسية المغربية بجهل هذه الجالية المغربية بليبيا بحقوقها جعلت بعضهم يتجرؤون عليها لقمعها وتخويفها حتى لا تمارس حقها في التظاهر السلمي وتطالب بحقوقها المشروعة في المواطنة الكاملة بكل معنى الكلمة، وما سهل المهمة هو سجل التعسفات المتراكمة لديهم التي عانوها في الماضي عبر عقود مضت في المغرب في الحقبة السابقة قبل حضورهم إلى ليبيا وخشيتهم من الموظف الإداري، حيث أنه بسهولة يستطيع بعض موظفي القنصلية المغربية تخويفهم من التظاهر السلمي والمطالبة بحقوقهم.

       إن ذلك يتضح من خلال تدخل الموظف القنصلي الحديث العهد بالقنصلية (نائب القنصل للشؤون الاجتماعية!!)، عبد الحفيظ الداودي، في شؤون لا تعنيه بطريقة غير لائقة، طريقة بوليسية قمعية، حيث نظمت مجموعة من الجالية المغربية ممثلة في جمعيات المجتمع المدني والطلبة والحرفيين والمهنيين مظاهرة أمام السفارة المغربية بطرابلس يوم 8 مارس 2012، التي مرت بطريقة حضارية وراقية سلمية أكدت ارتباط منظميها بالمملكة المغربية ملكاً ووطناً، نُفاجئُ بأن السيد عبد الحفيظ الداودي كان يتصل بمواطنين ومواطنات مغربيات ويهددهم ويُخَوِّفهم من حضور المظاهرة، حيث قال لهم أنه سيحدث فيها اقتتال بالأسلحة أو حرق للعلم المغربي أو مطالبات سياسية غير مقبولة، وقال لهم أيضاً أن من يحضر المظاهرة سيكون مسؤول قانونياً عن حاله واتهم منظمي المظاهرة ومنهم بعض الجمعيات بمعارضة النظام بالرغم من أنها قامت بنشاطات في السابق تثبت تعلقها بملكها ووفائها لوطنها، مما جعل الكثيرين لا يحضرون المظاهرة.

       وهنا نتساءل: هل هذا من عمل السيد الداودي، هل هو مسؤول اجتماعي أم موظف أمني استخباراتي جاء ليتدخل ويَفُضَّ المظاهرات ببعض من الألاعيب التي تعلمها قديماً في المغرب ليستخدمها حديثاً مع أفراد هذه الجالية المغربية؟! أليس الدستور المغربي الجديد يكفل حقَّ التظاهر السلمي وإعلان المطالب المشروعة، أم أن هذا الحق المُسطَّر في الدستور المغربي الجديد لا يعجب السيد الداودي؟!

       إننا كمؤسسات المجتمع المدني ومواطنون عاديون سنمارس حقاً مكفولاً آخر وهو اللجوء للقضاء بدلائل وشهادات مواطنين مكتوبة وموقعة ومدعومة ببصمات ليتم النظر في هذا الخرق، فكفى سكوتاً عن هذا التسلط على هذه الجالية ويكفي استهزاءً بها.

 

 

 

5) فاطمة الزهراء الويزي، طالبة دراسات عليا، قسم لغة انجليزية، أكاديمية الدراسات العليا، جنزور (ضواحي طرابلس):

 

موظفو قنصلية أم شرطة قمعية؟!

 

أفراد الجالية المغربية في ليبيا حقوقهم مهضومة ومهمشون من قبل بعض موظفين القنصلية والسفارة المغربية، وبما أنني من الطلبة المغاربة المقيمين في ليبيا أود أن أشير إلي بعض المشاكل التي تعاني منها الجالية المغربية وخصوصاً التي نعاني منها نحن كطلبة . فالمغاربة هنا يعانون من التهميش وسوء المعاملة والاستغلال وعدم الاهتمام بمشاكلهم. وأولئك الأشخاص موظفو القنصلية يظهرون أمام الدولة المغربية أنهم يعانون ويبذلون قصارى جهدهم ويسهرون على تقديم المساعدات للجالية وهذه الادعاءات ليس لها أي أساس من الصحة، بالإضافة إلى التقليل من مستوى الطالب الدراسي الذي يُعامل على أنه دون المستوى ولا قيمة لدراسته في هذا البلد وكأننا اقترفنا ذنبا لأننا ندرس في ليبيا، مع العلم أنه هناك طلبة لهم مستويات مشرفة في التعليم ولكن للأسف لا دولتنا ولا الدولة التي نقيم فيها تمنحهم أي امتيازات كالتي يستفيد منها الطلبة الدارسون بالدول الأخرى. والشيء الوحيد الذي توصلنا به من بلدنا وهو المنحة الدراسية لسنة واحدة فقط وباقي المنح فنحن الآن نعاني الأمرين كي نحصل عليها ولا ندري إن كان ذلك سوف يحدث أم لا، لأن السفارة كل يوم تطلب من الطلبة تصديقات وشهادات وتعريفات من الصعب الحصول عليها، بمعنى أصح طلبات تعجيزية، حتى حقنا الوحيد الذي قدمته لنا بلدنا لا يريدوننا أن نحصل عليه ويحاولون أن يعرقلونا بشتى الطرق كي نيأس ولا نطالب به مرة أخرى. وأريد أن أضيف شيئا بالنسبة لرئيس المصلحة الاجتماعية (عبد الحفيظ الداودي) أعتقد أنه له دور تقديم الخدمات الاجتماعية والثقافية والالتفات إلى مشاكل الجالية والدفاع عن حقوقهم، ولكن للأسف فنحن لا نرى أي مساعدة أو دعم أو إرشاد يقدم من قبله في هذا المجال، فهذا الشخص وأمثاله دائما يضعون حاجزاً بينهم وبيننا ويعاملوننا على أننا أقل منهم شئنا ومستوى وكأنهم قادمون من عالم آخر، مع العلم أنهم لا يستطيعون العمل بدون مساعدتنا ومساعدة المجتمع المدني المغربي هنا. وأخيراً أريد أن أشير إلى أننا نحن هنا كجالية مغربية مقيمة في ليبيا نحتاج إلى أطر مؤهلة ومستعدة لتقديم الخدمات للجالية وتمكننا من الاستفادة من الحقوق التي يكفلها لنا الدستور الجديد.

 

6) محمد صياد، طالب دراسات لغة فرنسية، أكاديمية الدراسات العليا بجنزور، مترجم لغات (فرنسية، انجليزية وعربية):

 

هربنا من معاناة الداخل

فوجدنا معاناة أكبر في الخارج!!

 

        عند بداية ثورة 17 فبراير الليبية عُدْتُ إلى وطني المغرب بعد غياب دام سنوات، فبعدما قمت بمعادلة شهادتي والمواد التي درستها (Equivalation) لدى المصالح المعنية، حاولت إكمال مراحل البحث الذي بدأته في الديار الليبية التي كنت أظن أنها سهلة ما دُمت في بلدي وبين أهلي، ولكن وجدتُ بعد فترة أنني أدور في دوامة لا آخر لها، فكل إدارة ترسلني لأخرى وتلقيت وعوداً من مسؤولين لإدماجي في إحدى المؤسسات التعليمية المغربية للدراسات العليا لإكمال بحثي، ولكنني اكتشفت بعد مرور شهور أنه لا فائدة من ذلك، فلم أتحصل على سكن اقتصادي لا أنا ولا غيري الذي وُعدنا به نحن العائدون من ليبيا جراء الحرب بعد سلسلة من الماراطونات بين الإدارات والمصالح والوعود الكاذبة التي تستخدم فقط لامتصاص الغضب، فوجدت نفسي في حرب أكثر ضراوة من التي هربت منها في ليبيا، فعُدت إلى ليبيا (قبل شهرين)، ووجدت الطلبة المغاربة يُعانون من قطع المنحة الدراسية عليهم من قِبل السلطات المغربية بعذر الأزمة الليبية بالإضافة إلى الفوضى الإدارية في القنصلية المغربية وعدم الاهتمام بمشاكل الجالية المغربية من قِبَلِها بشكل ملائم، وسوء المعاملة فقررت المشاركة في المظاهرة يوم 8 مارس 2012 أمام السفارة المغربية بطرابلس التي نؤيد كل مطالبها، مع العلم أم موظفي السفارة المغربية تجاهلونا ولم يحاولوا الإنصات لمطالبنا، كما حاول بعض موظفي القنصلية المغربية فض المظاهرة قبل تنظيمها بالتهديد والتخويف، لقد تعبنا من هذا الخبث الدبلوماسي ونناشد كل أحرار وطننا أن ينقذوا الوطن من هؤلاء البيروقراطيين السلبيين الذين تهمهم العملة قبل العمل والوطن.

 

7) زكرياء رزقي، مهندس الكتروميكانيكي، استشاري لعدة شركات هندسية

 

تعالوا إلى كلمة سواء

 

        هذا شعارنا، شعار مؤسسات المجتمع المدني، الحقيقة الحرة والفاعلين الجمعويين الذين يضحون بوقتهم ومالهم وأفكارهم من أجل إرساء كلمة الحق والعدالة والتنمية البشرية الحقيقية وليست المزيفة بأبواق وإعلام لا يسمن ولا يغني من جوع.

        لطالما نادينا بإتباع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة حول التنمية البشرية، لكن أظن هذا النوع من المصطلحات لا يرضي الإدارة المغربية، أظنها لم تتعود على هذا الأسلوب، والأدهى من ذلك أنها تريد إحباط محاولات المجتمع المدني في ذلك لدرجة أن السيد القنصل العام لهذه الإدارة أصبح يتحكم بها حتى ولو كان في إجازة في أرض الوطن، لأن سكرتيرته الكريمة تبلغه عن كل صغيرة وكبيرة بالهاتف، حيث يدفع المواطن المغربي فاتورته، فمن الأحسن أن يأخذ مفتاح القنصلية معه، على الأقل فذلك لأقل مصاريف، وليتصرف الفاعلون الجمعويون بالبحث عن مكان يجتمعون فيه لإدارة أزمتهم وحل مشاكل الناس عندما تدير الإدارة ظهرها عنهم.

         أين السفير المغربي بليبيا؟، أين الوزارات التي تكلف الدولة أموالاً طائلة؟، أليس استثمار المواطن المغربي في التنمية البشرية أحسن استثمار ويدر أرباحاً طائلة؟، بغض النظر عن رسوم الجوازات والتصديقات والسلب والنهب، اتقوا الله في أنفسكم لا فينا.

         كل هذا وذلك مغلوب عليه إلا أن يبعث الملحق الاجتماعي (عبد الحفيظ الداودي) لوناً جديداً من الفن والطرب، موسيقى حديثة عتيقة، لكن أعتقد أن لون موسيقاه لم يطرب المواطن المغربي المثقف والحر، إنه يلعب على إيقاع الجهلة والطغاة، سياسة الترهيب والتشتيت والتخويف، شخص يتلذذ ويفرح بادعائه إحباط وإيقاف مظاهرة مشروعة يخولها الدستور، ويبدو أن المغرب تجاوز هذه التصرفات منذ أن ترسخ صاحب الجلالة على عرشه ووعد بدولة الحق والقانون، دولة ديمقراطية، أظن هذا الشخص استفاق من سبات عميق على فكر قديم وعتيق.

         سوف ينتصر الحق عاجلاً أم آجلاً بإذنه تعالى، يدنا في يد ملكنا لتنظيف الإدارة المغربية من الفاسدين والفاشلين، وإنما النصر من عند الله.


بسم الله الرحمن الرحيم                                                                     08\03\2012

من: الجالية المغربية بليبيا مممثلة في فعاليات المجتمع المدني والطلبة الجامعيين ومهنيين وحرفيين ومواطنين

                  مذكرة توضيحية عن مشاكل ومطالب الجالية والطلبة المغاربة بليبيا


 

        نُهيب إليكم بأن الجالية المغربية، بما فيهم الطلبة المغاربة الدارسين بالجامعات والمعاهد العليا، يعانون عدة مشاكل تراكمت عبر عقود وزادها تعقيداً الأحداث التي عاشتها ليبيا منذ بداية الثورة وإلى تاريخ التحرير وسوء المعاملة غير المسؤولة مِن قِبَل بعض موظفي القنصلية والسفارة المغربية بطرابلس علاوة على لامبالاة السلطات المغربية بمطالب وحقوق هذه الجالية، ونلخص هذه المشاكل في النقاط التالية:

1)  عدم التوافق في تحديد المسؤوليات بين القنصلية والسفارة المغربيتين وصراع واضح بينهما وتشاحن وتوجيه متبادل للاتهامات بينهما يدفع ثمنها المواطن المغربي، وهو مُلاحظ في موضوع مِنح الطلبة.

2)  ارتفاع رسوم الدمغة لجواز السفر وكل المعاملات الإدارية والمطالبة بإجراءات معقدة من ضمنها جلب عقود الازدياد من المغرب لإكمال المعاملات الإدارية في القنصلية المغربية، لذا نطالب بتسهيل الإجراءات وتخفيض هذه الرسوم المالية لتصبح في متناول المواطن المغربي وإعفاء الطلبة منها.

3)  احترام حق المواطنة الكامل للمغاربة بليبيا وتضمينهم في الاستفادة من كامل الحقوق التي يكفلها لهم الدستور المغربي وكل اللوائح المعمول بها بالمملكة المغربية وعدم الالتفاف على المطالب المشروعة لهم.

4)  تُطالب السفارة المغربية بليبيا الطلبة المغاربة بفتح حساب مصرفي خاص، وهذا غير ممكن في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها ليبيا نظراً لإجراءات تتعلق بذلك لم تكتمل المؤسسات المسؤولة عنها من عملية التجهيز لبدء العمل.

5)  تدخُّل بعض موظفي القنصلية وعلى رأسهم القنصل العام في العمل الجمعوي ومحاولة بث الفتنة بين مكوناته ومنع اجتماع المواطنين والطلبة من قبل القنصل العام داخل قاعة القنصلية المخصصة لذلك ومعاملة الطلبة بطريقة غير لائقة وامتهانهم، بل ومنعهم من دخول القنصلية بالاستعانة بأمن تابع لشركة أمنية ليبية خاصة وتفتيشهم، رغم أنهم كانوا يريدون فقط تحرير رسالة داخلها بالتشاور، علماً بأن سفير المملكة المغربية أعطى تعليماته بأن تلك القاعة رهن إشارة أفراد الجالية في أي وقت.

6)   معظم موظفي القنصلية غير مؤهلين وتنقصهم الخبرة والكفاءة والمصداقية، كما يوجد عدم توافق بينهم وعدم التنظيم والعشوائية والفوضى في العمل الإداري داخل القنصلية، كما أنهم بالإضافة لمعظم موظفي السفارة المغربية غير متعاونين بالشكل الكافي مع مطالب الجالية المغربية، لذا نطالب بإدماج الكوادر المغربية في ليبيا في العمل الاجتماعي والثقافي والقانوني مع السلك الدبلوماسي المغربي هنا.

7)   اللامبالاة الممنهجة مِن قِبل السلطات المغربية في حق الجالية المغربية بليبيا في فترة الأزمة الليبية وعدم الاعتناء بها بالشكل الكافي وتعويضها حق التعويض، وعدم المتابعة الميدانية لمشاكلهم بما فيهم العائدين لأرض الوطن، بحيث أن كل ما قامت به السلطات المغربية هو المشاركة فقط في عملية عودة بعضهم الاضطرارية إلى المغرب.

8)   عدم الاستجابة للمطالب التي طُرحت في المظاهرات السابقة حيث تمَّ إرسال العديد من المراسلات في ما مضى للسلطات المغربية عن طريق القنصلية المغربية ومباشرة ومحاولة الالتفاف عليها وتهميشها.

9)   إن تأخر المنح إلى ما بعد شهر شتنبر يزيد من تأزم الطالب المغربي، عليه نطالب بالاستفادة من هذه المنحة في نفس الموعد أسوةً بالطلبة في أرض الوطن.

10)  التأخر الكبير في عملية إنجاز المركز الثقافي المغربي بليبيا وطول مدة الوعود بقرب بدء عمله، لذا نطالب بالتعجيل في فتحه فعلياً، وإدماج الكفاءات المغربية المقيمة في ليبيا ضمن هذه الأطر التي ستعمل داخل هذا المركز.

11)  تعيين ملحق ثقافي كفؤ بالسفارة المغربية، ونؤكد أن يكون من ضمن الكفاءات المغربية المقيمة بليبيا.

12) إشراك الطلبة المغاربة المتميزين بليبيا في دراستهم عند عودتهم للمغرب في برنامج المملكة المغربية العام للبعثات إلى الخارج لإكمال دراستهم العليا (الماجستير والدكتوراة) أسوةً بإخوانهم داخل الوطن.

13)  تفعيل منشور الوزير الأول، الصادر في شهر 1 لعام 2011 والمعمم على كافة البعثات الدبلوماسية بالخارج، وذلك في ما يتعلق بتقديم تسهيلات إدارية لكافة أفراد الجالية المغربية.

14)  القنصلية المغربية في حاجة إلى موظفين إداريين يتناسب عددهم مع عدد أفراد الجالية المغربية، إذ لوحظ أن القنصلية بها عدد من نواب القنصل العام، وهو ما لا تحتاجه الجالية مقابل عدد قليل من الموظفين الإداريين، علاوة على وجود أعوان محليين.

15)  نطلب وبإلحاح حضور لجنة تفتيش مختصة من المغرب للوقوف على الوضع الإداري المتردي داخل القنصلية، كما نطلب حضور مختصين في المجال الاجتماعي للوقوف على الوضع الاجتماعي الذي تعيشه كل فئات الجالية المغربية.

16)  توفير خدمات تصوير المستندات للمواطنين المغاربة داخل القنصلية المغربية أسوةً بقنصليات مغربية في دول أخرى وقنصليات أجنبية أخرى في ليبيا.

17)  الاستفسار حول الرسائل السابقة التي تم إرسالها للسلطات المغربية من خلال القنصلية المغربية والتي لم نتوصل برد بخصوصها، لذا نطالب بالرد والتوضيح.

18)  تفعيل اتفاقيات مجانية الدراسة الجامعية بين المغرب وليبيا وكل الاتفاقيات الأخرى.

19)  توفير كل ما تحتاجه الجالية المغربية من معلومات في ما يخص حقوقها في كل المجالات، والمعلومات اللازمة لكل الإجراءات الإدارية في الدائرة القنصلية، وذلك في إطار نشر الوعي الثقافي والحقوقي بين صفوف أبناء الجالية المغربية في ليبيا، كما نطالب بتنظيم العمل الإداري داخل القنصلية وفصل المهام لمكاتبها وفصل الإعلانات الاجتماعية عن الإعلانات الإدارية والثقافية وغيرها.

20)  التنسيق مع كل الجهات المعنية من وزارات وإدارات سواء في المغرب أو ليبيا لحل المشاكل والصعوبات التي تعاني منها الجالية المغربية في ليبيا ومن ضمنها موضوع الإقامات الذي لا يوجد لموضوعها قوانين قارة أو مساطر واضحة.

21)  التأكيد على الجانب الاجتماعي الذي يعاني من ضغط كبير من جانب المواطنين المغاربة نتيجة تنوع وصعوبة مشاكلهم الاجتماعية وقلة موظفي القنصلية في هذا المجال وقلة إمكانياتهم، إذ يحتاج هذا الجانب اهتماماً أكبر، ويمكن تلخيص بعض هذه المشاكل في ما يلي:

‌أ.        بقاء بعض جثث المتوفين المغاربة في الثلاجات التابعة للمستشفيات الليبية لمدة طويلة دون علم أو متابعة.

‌ب.  وجود معتقلين مغاربة والمغرر بهم في السجون الليبية الذين يحتاجون لمتابعة لحالتهم من كل النواحي، الإنسانية منها والقانونية.

‌ج.     وجود بعض المحتجزين في بعض المراكز دون توجيه تهم لهم أو حتى التصريح باحتجازهم.

‌د.       الحيف الذي تعاني منه بعض المواطنات المغربيات المتزوجات من ليبيين.

‌ه.   الحيف الذي يتعرض له المغاربة في المنافذ خاصة البرية وخاصة مدخل رأس اجدير بين تونس وليبيا من قِبل الموظفين التونسيين والليبيين في هذه المنافذ.

‌و.  يُطالَبُ أولياء أمور التلاميذ إحضار إقامة لتسجيل أبنائه في المدارس العامة، أما المدارس الخاصة فهي باهضة الثمن ولا ندري ما هو برنامج السلطات المغربية لدعم موضوع التمدرس في ليبيا لهذه السنة.

‌ز.  يعاني الشباب المغاربة الذين عاشوا لمدة طويلة هنا في ليبيا من نقص في عملية التواصل الاجتماعي الذي لا يرقى إلى المستوى الذي يعيش فيه إخوانهم في أرض الوطن، ونقص في المعلومات التاريخية حول بلادهم، بل وهناك من لا يعرف حتى نشيد وطنه وخريطته، لذا نؤكد على الإسراع في عملية فتح المركز الثقافي وتنظيم نشاطات ثقافية توعوية وربط أسس التواصل بالموطن الأصلي المغرب، وكل المعلومات التي تهمهم مثل حقوقهم ومكونات بلادهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية وغيرها.

‌ح.    المطالبة بتفعيل اتفاقيات الضمان الاجتماعية وتوفير معلومات كافية حول هذا الموضوع للمواطنين المغاربة.

‌ط.  المشاركة في إعادة المغاربة الذين اضطروا للخروج أثناء الأزمة الليبية من ليبيا وترك منازلهم ومعظم حوائجهم، وذلك أسوة بإخوانهم الذين تم إعادتهم إلى اليابان ومصر وساحل العاج.

‌ي.  خلق فضاء تعاون بين السلطات المغربية والجمعيات المغربية المُفعَّلة بليبيا في كل المجالات الاجتماعية والثقافية والرياضية، وتوضيح الإطار القانوني الذي ستتعامل ضمنه الجمعيات مع القنصلية والسفارة والسلطات المغربية.

ونطلب من فعاليات المجتمع المدني بما فيهم الصحافة ومنظمات حقوق الإنسان أن تلتفت أكثر لهذه الجالية المغربية المهمشة في ليبيا من قَبل السلطات المغربية لإيصال معاناتها إلى الجهات المختصة، فقد طفح الكيل وبلغ السيل الزُّبى واستُهزِئ بمقدراتها لعقود مضت، وتَمَّ المرور على مشاكلها مَرَّ الكرامِ المتفرجين وكثيرٌ منهم المستهزئين.

 




 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ............................

عبدالعالي

السلام عليكم ...الرجاء إعادة النظر في منح الطلبة بليبيا.......لأنهم يستحقون منحهم كباقي سائر الجاليات الأخرى..وشكرا.

في 26 ماي 2012 الساعة 00 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

عامل إقليم أسا الزاك يقطع ارزاق العائلات

رسالة مفتوحة إلى عامل إقليم أسا- الزاك

زاكورة : اعتصام اطر مؤسسات الرعاية الاجتماعية احتجاجا على تردي الأوضاع المهنية و المعيشية

معطلوا سيدي افني يقطعون طرق الميناء كخطوة تصعيدية

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

تلاميذ اعدادية النهضة بالطانطان يحتجون على غياب الاساتذة

تقرير عن إحتجاج مجموعة الأطر العليا الصحراوية المهجرة قسرا، أمام ملحقة وزارة الداخلية

قراءة في الشهادة المدرسية لرئيس بلدية بوجدور

أقا :احتجاجات شعبية مطالبة برحيل الباشا و مندوب الصحة

احتجاجات أفراد الجالية المغربية المقيمة بليبيا عقب مصادرة حقهم في التظاهر

20 سنة لمتهم بقتل زوجته بالصويرة

حصري : غموض يحيط بظروف احتراق منزل في طانطان





 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
استطلاع رأي
ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟

ضعف أجهزة المراقبة و ممثلي الساكنة
عدم مراعاة البعد البيئيّ في التخطيط العمرانيّ
عدم الالتزام بالتشريعات البيئية
ضعف التوعية البيئية و انتشار الجردان


 
النشرة البريدية

 
البحار

في ميناء العيون رحلة صيد مثمرة بعد عيد الفطر صـــور


تعرَّفوا على فوائد السّمك في رمضان


حصري .. إيقاف شاحنة محملة بالسمك المهرب بطانطان


بالفيديو .. نقابة تنتفض بالمديرية العامة للمكتب الوطني للصيد

 
كاميرا الصحراء نيوز

بالفيديو .. يوم دراسي حول الادماج المهني للاشخاص في وضعية إعاقة


تصريح ابراهيم حيسون احد ساكنة منطقة تافراوت جماعة تلمزون


تصريح أحد أعيان قبائل ايتوسى في بومكاي


نادي الامل للدرجات اين هي حافلات المجالس و الدعم الرياضي بطانطان - فيديو


تميّز نادي الامل للدراجات الهوائية عائدٌ إلى تحدي الإكراهات - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

حملة طبية لعلاج الأسنان بالداخلة


عميد الصحفيين أوس رشيد يناقش واقع الصحافة الاليكترونية الصحراوية


المعتقل السياسي المرخي عبد الخالق يضرب عن الطعام لهذا السبب


وفاة رئيس جماعة بكلميم


وأخيراً تعيين مسؤول أمني جديد على رأس المنطقة الأمنية بكلميم

 
مقالات

معوقات المصالحة مبهمةٌ و ذرائعها محيرةٌ


المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ


القدس الموحدة أم القدس المهودة


حين ترقص النقابات على معاناة بطانطان


المنظمات الطلابية و استغلالها لطلبة في الجزائر


اعتقال علماء الوهابية في دولة القمع الأعمى

 
تغطيات الصحراء نيوز

مداخلة قوية لمدير موقع الصحراء نيوز في اليوم الدراسي حول الاعلام


قصيدة شعرية و تصريحات في زيارة وفد اقليم خريبكة الصحراوي لطانطان


طانطان .. صلة الرحم التاريخي بين أبناء قبائل ايتوسى بتافروات بومكاي


يوم دراسي حول الإعلام يكسب الرهان بمقر جهة كلميم وادنون


فيديو خطير .. شاهد كيف يتم التلاعب في فاتورة الماء بطانطان

 
jihatpress

المناخ هو سبب تعفن الأضاحي؛ هل يستطيع أخنوش أن يقنع بذلك أعلى سلطة في البلاد؟


بالفيديو : المندبة أمام المجلس الجماعي لتارودانت


اجتماع السيد وزير الثقافة والاتصال مع الهيئات النقابية العاملة بقطاع الثقافة

 
حوار

حوار مع السيد الخليل ملد رئيس جماعة كلتة زمور

 
الدولية

وفاة المرشد العام السابع لجماعة الإخوان المسلمين في سجون السيسي


السر و الودوافع الحقيقيه وراء اعتقال علماء السعودية


مجلس النواب العراقي يصوت على رفض استفتاء كردستان

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

و هل تفوق الرئيس باراك أوباما على سابقيه؟

 
رياضة

مشاريع تنشّط الرياضة باقليم طانطان تصريحات شباب الوطية لكرة السلة

 
سياحة

بلاغ صحفي حول مهرجان انزكان للفنون الشعبية


أندري أزولاي يسلم جائزة الفرابي لرشيدة طلال


الثقافة الحسّانية حاضرة بأكادير خلال مهرجان قبائل الصحراء


الأنغام الإفريقية الأمازيغية والحسانية تصدح في مهرجان صيف الأودية

 
فنون و ثقافة

مؤلف جديد يقارب الأمن البيئي في منطقة المتوسّط

 
تربية و ثقافة دينية

القصيدة التي اشتهرت عند أهل الصحراء صَــــــلاَةُ رَبِّــــي

 
لا تقرأ هذا الخبر

اغتصاب هندية وقتلها بسبب معاشرتها لرجل عربي!

 
تحقيقات

تعرف على الاسرار و الهدايا المقدمة في للا لعروسة لمنعم ونسرين ممثلي طانطان

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

السفير السعودي في موريتانيا يدعو الى ايجاد حل لقضية الصحراء

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

فلسطينية تقول شعرا رائعا في مهرجان ايت مسعود - فيديو

 
 شركة وصلة