مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الاستعدادات لاسترجاع حركية النشاط السياحي بجهة درعة تافيلالت             التقنيون الإداريون بقطاع الصحة يطالبون بالاعتراف بدورهم وإنصافهم             النخبة السياسية بين الانتمائين القبلي والحزبي             الحسين البشير إبراهيم أمعضور يرفض محاكمته باستعمال تقنية الفيديو             ضبط ما يقارب طن ونصف من المخدّرات بجماعة اخفنير             قراءة في متابعة الصحفي سليمان الريسوني             كيف تسببت مباراة ليفروبول و أتلتيكو في تفشي كورونا؟             تفاصيل الإفراج عن المدون و الحقوقي عمر جاكوك             توجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز، بعودة سفير المملكة لدى العراق             تفسير سورة مريم             يومُ القدسِ العالمي ويومُ القدسِ اليهودي             بيان للرأي العام جماعة تغجيجت نتيجة تعنت الرئيس و من معه،             أستاذات بالجهة يُواجهن زحف كورونا بمجلة تحسيسية            التاريخ العسكري الروسي             حرفي يشتكي قائدة باليوسفية            سيداتي السلامي مواعظ وحكم نوادر وعبر            محمد صياد يطلق "صرخة الفنان"            اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

أستاذات بالجهة يُواجهن زحف كورونا بمجلة تحسيسية


التاريخ العسكري الروسي


حرفي يشتكي قائدة باليوسفية


سيداتي السلامي مواعظ وحكم نوادر وعبر


محمد صياد يطلق "صرخة الفنان"


غياب تابليت يعيق دراسة تلاميذ حي الشعب بطانطان


أمن طانطان ينجح في ضيط الحَجر الصحي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بيا سيسينيروس الحلقة 2

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

طلب مساعدة طبية عاجلة باقليم طانطان + فيديو


طلب مساعدة اجتماعية تسبب في أزمة عائلية بطانطان

 
قضايا و حوادث

ضبط ما يقارب طن ونصف من المخدّرات بجماعة اخفنير


حجز أطنان من الحشيش بـالكركرات


اعتقال شخصين متلبسين بحيازة أختام إدارات عمومية


أفعال إجرامية تُفضي إلى إيقاف خمسة أشخاص بالعيون و كلميم


حصري .. القصة الكاملة لمحاولة انتحار شاب بطانطان

 
بيانات وتقارير

التقنيون الإداريون بقطاع الصحة يطالبون بالاعتراف بدورهم وإنصافهم


الحسين البشير إبراهيم أمعضور يرفض محاكمته باستعمال تقنية الفيديو


بيان للرأي العام جماعة تغجيجت نتيجة تعنت الرئيس و من معه،


إيقافُ حقوقي بسبب مريض بالسرطان + بيان تضامني


تسجيل 3 إصابات مؤكدة بجهة الداخلة

 
كاريكاتير و صورة

اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء
 
شخصيات صحراوية

مالا تعرفه عن الشيخ سيداتي السلامي اشاد به الجنرال فرانكو و اعتقله المغرب ..

 
جالية

المحامية كوثر بدران الوحيدة على لائحة دعم الجالية المغربية بإيطاليا مجانا في زمن كورونا

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

جماعة أنجيل : قنص الغزلان في عز كورونا..

 
أنشطة الجمعيات

نداء استغاثة من حي الشعب بطانطان


جمعية بطانطان تدعم صندوق كورونا


حملة تحسيسية بمخاطر فيروس كورونا لفائدة سكان إقليم اسا الزاك

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الزواج السريع من دون معرفة مسبقة – قناة الموريتانية

 
تهاني ومناسبات

حظر التنقل الليلي في رمضان

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

التحليل النفسي مكوفرا و جديد العداء الكوفيدي

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم ابراهيم البوهي ولد مولود

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جمعية مسار تنظم حفل نسائي يتوِّج قياديات بمناسبة عيد المرأة


لايف حول المرحومة جميلة التي سقطت في حوض أسيد بمعمل للأسماك في طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

اغنية حسانية اهداء للجريدة الاولى صحراء نيوز

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

لايف : الاختلالات التي شابتْ الاستفادة من تَابْلِيتْ بطانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

نشيد شمل يحلو .. فائدة و ترفيه‬


ذكريات اغاني ايام الطفولة


موت سبونج بوب اغنية حلمى تحطم واختفى

 
عين على الوطية

فيروس كورونا .. إغلاق جماعة الوطية في وجه العموم


باشا الوطية يرفض تسلم اخبار وقفة احتجاجية ضد المجلس الاقليمي


الترامي على الأراضي بالوطية يُشعل غضبا شعبيا


في أجواء راقية جمعية طموح الوطية تحتفي بعيد المرأة العالمي

 
طانطان 24

تفاصيل الإفراج عن المدون و الحقوقي عمر جاكوك


سابقة : استقالة مرتقبة لرئيس مجلس منتخب بطانطان


وحش كورونا الفساد بطانطان

 
 

عمر بوزلماط : شركة "SAN LEON" النفطية..تباشر الحفر بموقع غير واعد قرب"فم الواد/بالعيون- ‼
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 شتنبر 2015 الساعة 15 : 19


صحراء نيوز - عمر بوزلماط - مراسلة خاصة :                                                                

أعلن مدير شركة النفطSan Leon Energy    البريطانية, أن أنشطة الحفر قد بدأت بالفعل وميدانيا, على مسافة 14 كلم من "مرسى أُوسيـپي"..قرب فم الواد ضاحية العيون..يومه 21 غشت 2015..وحيث أشار ذات المسئول أن الشركة حائزة على حصة 75%, وكما استعمل كلمة "ما تبقى" للمغرب..    The remaining interest for Moroccoيعني الحصة المنبوذة المتبقية والمتمثلة في 25% للمغرب"صاحب الأرض.

وللإشارة,  فقد وضح  مدير شركة " سان ليون إنردجي" أن عملية الحفر ستستمر لمدة زمنية لا تتعدى 30 يوما فقط..يعني, ستنتهي في حدود يوم 21 سبتمبر 2015..

وحسب تصريحه, فقد اعتبر ذات المدة, كافية لبلوغ الهدف في عمق لا يتجاوز 2000 متراً..وكما حدد الموقع ببعده      مسافة 14 كلم عن "مرسى أوسيپي"Marsa OCP    "..وقرب "فم الواد" ضاحية العيون بالصحراء الجنوبية المغربية..

وكما أنني بمجرد انتهائي من قراءة المقال المنشور بموقع الشركة..وتحديده لذات الموقع..فقد تذكرت أوتوماتيكيا الحقل الغازي "الغير مجدي اقتصاديا, والذي اكتشفته إبان شهر غشت 2009..ومن المرجح, أنهم سقطوا في ذات الحقل الغازي نفسه..لكني أؤكد أنه غير مجدي اقتصاديا..وحيث لا يوجد أي حقل ثان قرب" فم الواد" المركز..وهو الوحيد..مما يعني, أن الحفر فوق ذات المنطقة غير واعد..في حين, أن هذا لا يعني, أن العيون فقيرة في مجال الطاقة الأحفوورية بحرا وبرا.

وللإشارة, فقد يمتد ذات الحقل الغازي..انطلاقا من شرق مدينة العيون-◄اتجاه "لَمْسِيـَّد/بوجدور..لكنه لم يصل إلى"قرية لمْسِيَّد"..في حين تمدد  بمحاذاة حافة الساحل الأطلسي..وحيث  تبعد حافة المحيط الأطلسي".. بخط طول الحقل الغازي الأيمن, بقرابة 9 إلى 11 كلم..وهي مسافة تقديرية فقط..لذا, فمن يقف فوق الحقل الغازي..قد يرى مياه المحيط الأطلسي في مشهد بانورامي نظير..

~معلومات حول الحقل الغازي"الغير قابل للاستغلال"قطعيا".

~الطول : قرابة 56 كلم.

~العرض : مرجح بين 4 إلى 4,5 كلم..وبمساحة تقديرية في حدود 200 كلم2.

~سُمك طبقة الصهارةépaisseur couche de magma   , لا يتعدى 11 مترا فقط..

وهي صهارة ضعيفة للغاية..وكما تعتبر "بالمصدر الأول والأخير ودون سواها..والمزودة بالحرارة والضغط داخل الحقول الهيدروكاربونية عموما..وعبر طول وعرض الكوكب الأزرق..وحيث تجهلها الموسوعات النفطية..وكما لم تشر إلى هذه الصهارة قطعيا في جل منشوراتها العالمية..وقد نشرت مقالا في ذات الصدد سنة 2013.

~طبقة الصخور الأم : لا تتعدى : 19 متراً..حيث تعتبر ضعيفة جدا..وهي طبقة لا  يمكن استغلالها قطعيا..حيث توجد في الأعماق السحيقة للأرض..لكن, عنها يتولد النفط والغاز..ومن ثم يرحل إلى الخزانات العليا..في حين, أن جل الشركات العالمية..تبحث على مستوى الخزانات العليا..وكلما كانت "طبقة الصخور الأم ذات سُمك قوي وفاحشة الثراء..سوف يرحل عنها إلى الأعلى نفطا وغازا وفيرا وهائلا..وهذا هو دورها المحوري.

وكما تبقى"طبقة الصخور" المولدة للنفط والغاز..طبعا, بالمزودة الرئيسية بالغاز والنفط" للخزانات العليا" أثناء عملية الهجرة الجيولوجية للهيدروكاربورات..وهنا, سنصطدم بمقولة "الثري.. يُزوّد..‼ وفاقد الشيء..لا يعطيه..‼

مع ألإشارة, انه دوما أثناء هجرة المواد الهيدروكاربورية إلى الأعلى, فلا يصل منها إلا قرابة النصف, أو أكثر من النصف..إلا إذا كان سُمك الصهارة قويا, ومن طبيعة الحال سيفرض ضغطا قويا..وهذا لا يهم من يبحثون عن الخبر فقط, لكن يهم من يبحثون عن الخبر والمعرفة العلمية الجيولوجية" في نفس الوقت..وحتى يكون المقال عبارة" عن خبر ومعرفة.

~ طبقة المياه : 10 أمتار فقط"..وهنا وجب تتبع حالة المسامات..حيث سأشرحها أسفله, لأنها تخص طبقة الغاز والطبقة المائية مجتمعتين..وكما دون الانتظار, فهي طبعا رديئة جدا.

~طبقة الخزان الغازي : متأرجحة بين 8 و10 أمتار فقط..لكن المشكلة, وهو أن انتشار المياه و   »الغاز  »   ليس عبر المسامات الجيدة المعروفة..والتي تشبه الإسفنج  Ce n’est pas une bonne porosité qui ressemble à l’éponge.  "  

بل عبارة عن صخور صلدة متراصةSous forme d’amoncellement de rochers   , تخترق جوانبها شبكة فجوات ضيقة, وحيث تجتمع فيها الغازات والمياه بطريقة عشوائية وغير منتظمة, وهي مغلقة من جوانب أخرى, حيث لا تسمح بتمدد الغازات بطريقة شاملة وعلى امتدادات شاسعة, حتى يمكن اصطيادها بوفرة..وعبر حفرة واحدة..

وكما هو الشأن "للمسامات التي تشبه "الإسفنج éponge  "..وهنا..سنجد أن سُمك الغاز الذي أشرت إليه أعلاه والمتأرجح ما بين 8 و10 أمتار, فهو ليس كله سُمكا غازيا, بل يجب احتساب الصخور المتراصة  ..والتي ساهمت في إعلاء قياس السُّمك بلا جدوى..وهذا ما يجب معرفته..

فلو كانت الشركة وبمعية طاقمها من مهندسين وخبراء  يدرون ما أدري..لما فكروا أبدا في واقع الحفر فوق هذا الحقل الغازي الذي وُلد ميتا.  .وهنا, ستستوعبون جيدا ما أقول..ودعونا نطرح سؤالا محوريا, وكما سطع الأضواء على عامل" يصنع الفارق".. لماذا تستغل شركة "سيركل أويل" بمنطقة الغرب" سُمك غاز لا يتعدى 4 أمتار..في حين لا يمكن استغلال سُمك 10 أمتار بالعيون "موقع الحفر؟  لأن "طبقة المسامات التي تشبه" الإسفنج" تعتبر رائدة في احتضان الغاز والنفط والمياه..عكس الصخور الصلدة المتراصة, وذات تجويفات ضيقة وغير منتظمة.

فهذا ما يساعد" شركة سيركل أويل لاستغلال غاز الغرب..رغم أن سُمك الطبقة الغازية في بعض الأحوال, لا يتعدى 4 أمتار, وبه, يعتبر ضعيفا بدوره..في حين, نجد سُمك نفط الحقل الأطلسي العملاق, الواقع جنوب البيضاء صوب الصويرة بالمياه الأطلسية العميقة, يتوفر على مسامات شبيهة بالإسفنج..وسمكها  يبدأ من 38 متر إلى50 حتى 65 متر..وبسُمك صهارة في حدود 70 متر, وتدرجا حراريا رهيبا, وضغطا خارج المألوف..ومساحة تناهز 7000 كلم2..فشتان بين هذا..وذاك ؟

هنا  ستدرون جيدا, أن موهبتي الفطرية, قد تجاوزت حدود "الكفاءة" المشحونة تقليديا في شبكة أدمغة الخبراء والمهندسين الضليعين والميدانيين في مجال النفط..وكما سوف تلمسون هذا..على أرض الواقع قريبا..وفي قادم الأيام..وبمشيئة الله وحفظه.

وعلى أية حال..ستصبح الشركة" أمام موقفين..أحلاهما مرُّ..

الموقف الأول: إذا باشرت الحفر خارج الحقل الغازي..سيعني" مصيرها الفشل..

الموقف الثاني : وإذا أصابت الحقل الغازي..سيعني مصيرها الرحيل الحتمي, لعدم الجدوى الاقتصادية من ذات الحقل الغازي.

وكما سأفيدكم لاحقا, بموقع حفر الشركة..إن كانت فعلا فوق الحقل الغازي أم خارجه..رغم أن الهدف من النتيجة قد أصبحت بين أيديكم منذ بداية الحفر..ودون انتظار شهر كامل..وهو لا جدوى اقتصادية وراء الأنشطة الحالية للشركة "قرب فم الواد" ضاحية العيون..اللهم" إذا حصلت معجزة..وتبين أنهم بصدد الحفر فوق حقل غاز ثان لم استطع اكتشافه إبان شهر غشت 2009..

لكن, حتى لا افتح أبواب التأويل..فإن حصل ذلك..فاعلموا جيدا, أن مقالا سيستبق الشركة..وكما أنني سأنشر نتيجة الحفر النهائية الإستباقية حتميا..وقريبا جدا"إن شاء الله.

لكن, لا أظن أبدا..أن يكون قد أفلت من قبضتي أي حقل غاز ثان محاذ"لموقع الحفر الحالي"..وإبان شهر غشت 2009..وهو يوم اكتشافي "لذات الحقل الغازي" الغير مجدي اقتصاديا, على مقربة "فم الواد/ضاحية العيون..رغم أنه طوال الست سنوات المنصرمة, فقد حصل تطورا مذهلا جدا في مجال الموهبة الاستكشافية, وأقوى وكما اُعدُّ..أول من اكتشف "صهارة" الحقول النفطية والغازية عبر العالم..ونشرت مقالا صحفيا في ذات الصدد سنة 2013..لكن, طالما أننا نعيش في دولة متخلفة..فلا يمكن إلا  أن نواجهه أعاصير التعتيم والتهميش..وهذا غير خاف على أحد..لكن, سأكون بالمرصاد..وسأفرض الاعتراف بطرقي الحضارية..طالما, أن صوت الحق في الأوطان المتخلفة..يصم الآذان..ونور الموهبة الرهيبة..تعمي البصيرة..ومجال النفط..يرهب من يهمهم الأمر..‼

 بكثير من السابق, وهو ما جعلني أحصد المزيد من الحقول النفطية والغازية الرهيبة..والتي لم أكشف عنها إلى حدود الساعة..

لذا, فموعدنا سيتجدد مع مقال جديد..وفي أقرب وقت..وحيث سينهي الجدل وإلى الأبد..وبمشيئة الله وحفظه.

والله ولي التوفيق.

عن : عمر بوزلماط

صاحب موهبة فريدة عالميا في مجال اكتشاف النفط والغاز "عن بُعد وبالمباشر".

[email protected] 

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

حوار الجهوية الموسعة والضيقة في الصحراء وعقدة النخب التقليدية

متى يصل ( الربيع العربي ) الى مساجد المسلمين في امريكا

لماذا الان , وبأي ديمقراطية يؤمن الهالكي ؟

الرد رقم 2 " رائحة الغبار والبارود وانوزلا الجديد "

طاطا : ساكنة إكضي ترفض لقاء العامل "عبد الكبير طاحون" و تطالب بلقاء والي الجهة

قراءة في صحف السبت و الاحد

الاحتقان الاجتماعي ببوجدور منذ 2005 م:الدوافع والحلول

عندما يتحول الاحسان الى استثمار سياسي

تفاصيل ما حدث في “مذبحة بورسعيد”!

عمر بوزلماط : شركة "SAN LEON" النفطية..تباشر الحفر بموقع غير واعد قرب"فم الواد/بالعيون- ‼





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

من يصبُّ الزيت على النار في معركة بحّارة طانطان ؟


مامفاكينش.. إعتصام 1400 بحار ضد السخرة و الإسترقاق بطانطان


الأخطبوط يعزز الحملات الأمنيّة بميناء طانطان


احتجاج بحّارة طانطان ..لاتنازل عن القضية بالميناء

 
كاميرا الصحراء نيوز

الفرق بين السياسيين بطانطان ولاَس بالماس - فيديو


بحار من الطانطان يدعو إلى إحداث قنوات تلفزية جهوية تعزز الولوج للمحتوى التعليمي


رشيد بيناهو : معاناة التّجّار بآسا الزاك تكون كبيرة في الصيف


كلمة رئيس جمعية ذاكرة الطنطان الرياضية


كلمات معبرة وهادفة بمعاني عظيمة في جمع ذاكرة طانطان - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مستجدات فيروس كورونا المستجد بكلميم


رغم كورونا : الترامي على اراضي يزعج سكان جماعة افركط


شعيرة النحيرة و كورونا .. قيم المجتمع تندثر بطانطان


تفاصيل الحالة الوبائية بكلميم و إنزكان آيت ملول


عاجل : حالتين سلبيتين من مشتبهي كورونا باقليم طانطان

 
مقالات

النخبة السياسية بين الانتمائين القبلي والحزبي


قراءة في متابعة الصحفي سليمان الريسوني


يومُ القدسِ العالمي ويومُ القدسِ اليهودي


أي اقتصاد وطني بعد الحجر الصحي ؟


آراءٌ شعبيةٌ في دراما التطبيعِ العربية


الفلسطينيون يترقبون ليلةَ القدرِ ويحيونَها

 
تغطيات الصحراء نيوز

حتى لا يكون المواطن وقودًا للحملات الانتخابية.. جمعية تفضح جماعة طانطان + فيديو


مبادرة تُساند مرضى القصور الكلوي بطانطان


تعقيم حي ودعمه غذائيا بطانطان + فيديو


طائرات مسيّرة درُون لمراقبة حدود طانطان


قتل الكلبة ليندا يخلف صدمة في طانطان

 
jihatpress

مراكش : اعتقال شاب صور معاناة فقراء داخل فنادق تقليدية


أسباب تفشي كورونا في الريش إقليم ميدلت


أكادير: والي جهة سوس- ماسة و الطلبة اية مقاربة في زمن كورونا ؟

 
حوار

حوار مع لينا العبد عن فيلمها .. ابراهيم : إلى أجَلٍ غير مُسمّى

 
الدولية

توجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز، بعودة سفير المملكة لدى العراق


وزارة الثقافة : الدولة الأردنية قامت على الانفتاح والتعددية


الشرطة الإسرائيلية تعلن سبب وفاة السفير الصيني

 
بكل لغات العالم

La coopérative « Al Jil Al Jadid », soutenue par Act4Community Phosboucraa, obtient la certificati

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

كيف تسببت مباراة ليفروبول و أتلتيكو في تفشي كورونا؟

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الاستعدادات لاسترجاع حركية النشاط السياحي بجهة درعة تافيلالت


الصويرة تحتضن الدورة 13 للملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه


توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات


مهرجان الفنون والثقافة الاسلامية بمانشستر ببريطانيا

 
فنون و ثقافة

العيون تكسر رتابة الحجر الصحي بالثقافة والفن

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة مريم

 
لا تقرأ هذا الخبر

منتخب يمارس عمل الطلاسم بطانطان

 
تحقيقات

كورونا يعيد فتح ملفات تاريخ الأوبئة و الجوائح

 
شؤون قانونية

إحداث منصة إلكترونية لاستقبال شكايات ضحايا العنف بطانطان


جريمة الإثراء غير المشروع في مشروع القانون الجنائي

 
ملف الصحراء

انباء متضاربة حول إصابة موظفي بعثة المينورسو بفيروس كورونا

 
sahara News Agency

التنشيط عن بُعد في زمن كورونا مسابقة تحفز الأطفال بجهات الصحراء


وقفة احتجاجية ضدّ بوعيدة تنذرُ بإشعال شرارة حراك إعلامي بجهة كلميم


نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان

 
ابداعات

في لحظة ضعف

 
قلم رصاص

طانطان بعد 20 ماي المعركة مستمرة ضد الفيروس

 
 شركة وصلة