مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         مهم للغاية..إشعاعات و انقطاعات لخدمات بدون إشعار تستنفر تنظيم نقابي بطانطان             مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان             حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان             مــشـا كــَل نــقـَـص الأكَسجين بطانطان             الماسة الزرقاء الحلقة الاولى             طاطا : قائد قيادة الكوم يهدم بيت ارملة بدوار فم الواد             سابقة .. المجلس الجهوي للحسابات يُعَري جماعة طانطان             الأعرج : الثقافة رافعة أساسية للتنمية بإقليم وارزازات             الكاتب العام لودادية الفضاء الأحمر بمراكش ضربني وبكى ..سبقني وشكى             شــــــكايــات جديدة بالوطية لحماية المستهلكين             تَجنُّب لَمْس أعمدة الإنارة العمومية بكورنيش الوطية             العنوسة تمسّ الفتيات باقليم طانطان وهذه أبرز المسبّبات ..             اخنيك مسعود منطقة زيني            سيناء.. حروب التيه ج2            مأساة أُمّ ..أسرة مهددة بالتشرد بكلميم            مهرجان الجمل و الفقر بكلميم             أغيثوا نبثة الصبار الهَندية في خطر            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

اخنيك مسعود منطقة زيني


سيناء.. حروب التيه ج2


مأساة أُمّ ..أسرة مهددة بالتشرد بكلميم


مهرجان الجمل و الفقر بكلميم


أغيثوا نبثة الصبار الهَندية في خطر


فضائح و غرائب .. أسبوع الجمل يختار الجمل ضيف شرف


مواطن بكلميم أين رزقي؟

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الحانة ليست عقدة الطانطاني .. سفينة طانطان معلمة تاريخية تنتظر الترميم

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان

 
قضايا و حوادث

سابقة .. المجلس الجهوي للحسابات يُعَري جماعة طانطان


الاعتداء على خضار بطانطان يسائل غياب الامن و جماعة طانطان ...


موجة سرقات تجتاح طانطان


طانطان : حادثة سير خطيرة بين سيارة وشاحنة تخلف قتلى وجرحى


حصري : كواليس العثور على جثة شخص في عقده الثالث بطانطان

 
بيانات وتقارير

مهم للغاية..إشعاعات و انقطاعات لخدمات بدون إشعار تستنفر تنظيم نقابي بطانطان


بنك المغرب يصدر قطعة نقدية تذكارية فضية بقيمة 250 درهما


الملك يدعو الى حركة تصحيحية تحمّلُ الحس الوطني داخل الاحزاب السياسية


نقل يحي محمد الحافظ أعزى إلى المستشفى العسكري


نقابيون يعلنون التصعيد إلى غاية تجويد الخدمات الصحية بطانطان

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

حصري .. مطالب جالية وادنون في اليوم الوطني للمهاجر

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة بيئية لتنظيف شاطئ الوطية بإقليم طانطان

 
جماعات قروية

طاطا : قائد قيادة الكوم يهدم بيت ارملة بدوار فم الواد

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة ازدياد فيصل في بيت اجدال محمود

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

مــشـا كــَل نــقـَـص الأكَسجين بطانطان

 
تعزية

تعزية في وفاة والد رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الماسة الزرقاء الحلقة الاولى


النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى

 
عين على الوطية

شــــــكايــات جديدة بالوطية لحماية المستهلكين


تَجنُّب لَمْس أعمدة الإنارة العمومية بكورنيش الوطية


اعتقال قاصر سرق هاتفين نقّالين بالوطية


فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان

 
طانطان 24

العنوسة تمسّ الفتيات باقليم طانطان وهذه أبرز المسبّبات ..


لجنة مركزية تعيد جدل الخدمات الصحية إلى الواجهة بطانطان..


هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟

 
 

النضال بثمن وأجر نضال " مشبوه "
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 مارس 2012 الساعة 15 : 04


الصحراء نيوز - بقلم : الحسان بيشة

طالعنا بعض الزملاء بطنطان من تيارات فكرية صحراوية جوفاء أو بمعنى اخر ضعيفة هدفها الارتزاق والركوب على النضالات الشعبية لساكنة طنطان تأكدوا دائما و أبدا أن في الحياة إما أن نحيا لأجل هدف أو نحيا بدون هدف هذه القوى لم تكن قوى منظمة بل كانت تعبيرات فردية لذلك لم تخلق تيار واسع وعريض داخل الجسم الصحراوي.

كانت هناك بوادر منهم لكن بعد ذلك انقلبوا على أفكارهم , وإنطلاقا من مبدأ حق الرد المكفول يسرنا ان نطلعكم وقراءكم الاعزاء على بعض ما جاء في كلام بعض ما يطلق عليهم نشطاء حقوقين صحراويين بطنطان ولا هم كذلك لمجرد انهم انتهازين آملين أن يتسع صدر هم لانتقادتنا وإن كان في ذلك تجني على حقائق التاريخ " أليد وحدة ماتصفق": لو انهم يلتجؤون لاساليب مصادرة الرأي المحلي والعام وتخديره وخداعه والكذب عليه بطرق ملتوية، وكيف يتم التصنع بامتلاك كاريزمات القادة "الرموز".. المتنفذين .. والأهم من هذا كله و الأخطر؛ نرى تسيّيس الإعلام والمنابر العامة وتحويلها كأداة للسيطرة على العقول وخداع الجماهير،عن طريق عكس الحقائق وتضليل الوقائع، بل والتلاعب بالحقائق وتحريفها وتخوين وتسفيه أبناء طنطان المخلصين ومناضليه بمناسبة أو بدونها، انه زمن التخلف .

إن الذى حدث هى مؤامرة على عقل شباب بطنطان ووجدان ساكنة وامة هى اليوم فى حالة توهان ...فى حالة ضياع... فى حالة فقدان للذاكرة ... فى حالة فقدان للاهلية . فلابد لذلك النموذج المسخ أن يسود ويبرطع فى كل الارجاء ..... ليست القضية هى تلفيق تهمة ولكن القضية هى صناعة بطل من ورق يستطيع تمرير الباقى من أجزاء اللعبة التى هى فى الاساس لعبة التدخل السافرة فنضالات ضد التهميش ومصادرتها في اطار اجندة سياسية ضد توحد الساكنة وتنميتها وضد العيش الكريم والكرامة الاجتماعية.

 إن الإنسان يستطيع أن يكون خيرا، طيبا، متواضعا ومنبعا للرحمة وأهل للثقة والمسؤولية إذا نظر إلى الحياة بفكر راق متواضع وبسيط، ومتشبع بمبادئ وقيم الدين الإسلامي بمثابة مقومات أساسية للحياة، والتي تجعله إنسانا ناضجا متزنا وأهل للمسؤولية، بقدرما يستطيع أن يكون شرا وعديم الفائدة والمسؤولية نجد الكثير من الشباب وما يطلق عليه نشطاء حقوقيين لايفكر إلا بالمنفعة وكأنه لايؤمن إلا بالمادة وغير مكترث بمصدرها، فيصبح بذلك برغماتيا ومن الدرجة الأولى حتى وان كان ذلك على حساب وطنيته ومبادئ وقيم أبائه وأجداده، التي ترفض الذل والاهانة ، هكذا هو حالهم إن الوضع السياسى ناتج عملى وعلمى عن تحركات مشبوهة بدأت من النظام المغربي نفسه في مرحلة السبعينات لمسخ شخصية وهوية المنطقة وتهميش رجالاتها وشيوخها ومسح تاريخها وانتهت بركوب مجموعة من المنتفعيين على أكتاف تلك الطبقة فأخرجتها من الساحة وهى التى كانت تحمى حشاشة عقل الوطن وانتهت بشباب ارتزاقي نفعي لا يعرف الوجود من عدمه أو غير مبال بها حتى، يلتجئ للنضال معك او ضدك انا مع من يعطيني مال المهم المال نجدهم فتيارات فكرية يوما مع المغرب ويوما مع الجبهة الشعبية وفي الحالتين ليس مع المغرب ولا مع الجبهة ولا حتى مع قيم حقوق الانسان اي النفاق الاجتماعي من اجل الانتفاع والتباهي .. يقول المثل الحساني ألي كثر ينفطن لو ...، فيصبح بذلك سوي فاشل اوغير موجود أصلا إن صح التعبير، .

أين العزاء هذا الوطن يباع والوطنية تباع وأنتم تقبضون الثمن هل يجوز أن نتحول جميعا إلى تجار وممثلين ومنافقين من خلال لعبة أننا نطالب بالحرية وكشف الفساد وفى النهاية نجد أنفسنا نحن الفاسدين...

فشعارتنا والتي نؤمن بها **طنطان جماهير مستقلة مع حقوق المواطنيين وضد القمع والتهميش وتتطلع للحفاظ على مكتسباتها التقافية وثرواتها الطبيعية فاطار الاحترام والحوار بعيدا كل البعد عن التبعية العمياء وعن النضالات طنطان ليست للبيع وليست للمتاجرة من اي جهة كانت سواء ..خارجية او داخلية طنطان مثال وليست ثمتال طنطان شباب طموح للتغير وضد الفساد ابناء طنطان ضد النضالات الماجورة وضد المناضل المشبوه وضد العنف أبناء طنطان صالحين و متقفين..وغير فاسدين **

فعندما تصادر إرادة الشعب جهارا و تعسفا باسم "المصلحة العامة" دفاعا عن تماثيل ورقية منصوبة على منصات مبنية فوق تضحيات اهالينا ، و من أجساد ضعفاء الشعب من مواطنين بسطاء تحت ذريعة النضال والعلى ، فإننا وحتى إن تركناها تمر هكذا فهذا لا يعني بأننا متخلفون او غير مطلعين على اللعبة الحقيرة وبأننا سوف نبقى راضون إلى ما لا نهاية عن الواقع الذي سبق وان قلنا انه مرفوض مرفوض.

ولن نقبل بزيادة سنوات أخرى من هكذا وتتستمر الحياة لقلعة طنطان الصامدة ضد اي تيار لايتمشى مع هوية وثرات وكرامة الانسان الطنطاني وفي الصحراء عامة ويبقى المناضل الحر بعيدا عن اي شبهات وفالاخير تبقى كلمات الكاتب عبداتي لبات الرشيد. لها معنى وفي فوجدان اي صحراوي بسيط اينما تواجد.....

زمن المسخ هذا أصبح بمقدور من ليس له كرامة أن يتلاعب بكرامة المواطنين ...

في هذا الزمن المر تتطفل بنت الشهيد عند الرذيل ...

في هذا الزمن التعيس تعيش الذئاب على حصاد الأسود ...

في هذا الزمن الرديء أصبح لكل مطلب رفيع ثمن "سفلي" ...

في هذا الزمن الرخيص يتقدم العمر بآلاف الشابات والشبان دون أن يتزوجوا حتى لا تمتهن كرامتهم أكثر مما هي ممتهنة بفعل تقلبات هذا الواقع المر ...

في هذا الزمن الغير مفهوم يخاطر عشرات الشبان بحياتهم للوصول الى العدو فقط حتى يكونوا بعيدين عن تصرفات مسؤولين ضاقوا ذرعا بهم وبتصرفاتهم ...

في هذا الزمن يدفن الآباء والأمهات الى مثواهم الأخير بعيدا عن أرضهم، بعيدا عن وطنهم بعد أن رحلوا دون حتى بصيص أمل بأن لا يدفن أولادهم وأحفادهم في نفس المكان ...

في زمن المسخ هذا، المر التعيس البائس الرخيص الرديء أصبحت تصرفات أغلب المسؤولين مدعاة للصراخ وبقوة  : ... يا ويلنا ... رانكم أكتلتونا ... رانكم أخليتونا

يا أيتها الرمال المتحركة الجاثمة بين خيامنا وتحت رموش أعيننا لك وحدك القدرة على العاصفة في مخيماتنا التعيسة ... قولي لهم أثناء الهبوب وبكل قوة :"هذا ياسر من الويل ... هذا ياسر من الحقرة ... هذا ياسر من "شين السعد" ... ياسر رانكم أخليتونا الله يخليكم ... رانكم كرهتونا الله إكرهكم ... ورانا أمخليين بينكم أمع مولانا وأخلاص





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- زمن اليأس وحرق الذات

مولود تانولمي

غريبة هي الطنطان منها ينبعث كل شيئ حتى الخيانة انها بالفعل مدينة للعبور عبور الافكار وعبور الشخاص وعبور لقطار التنمية الذي لم يحن بعد لفتح محطة خاصة به يتوقف بها ويبطلق منها ويعود ايها ...
اخي حسا ن مقالك جيد وينم عن تبصر لشباب طنطاني حر يعي السياسة ويعي خبث من يدعي انه حقوقي ومرتزق ..
واقول ان الطنطان ضحية الدولة المغربية وضحية الحقوقيين والمنتخبيين والعيان بينما شبابها يعيش مايسمى التيهان السياسي والغربة الاجتماعية ...

في 26 مارس 2012 الساعة 11 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- زمن الخونة

مريم معطلة

شكرا الاخ حسن على هذه المقال القيم نحن في زمن أصبحت فيه الخيانة و جهة نظر

في 26 مارس 2012 الساعة 28 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- في ضل الانتهازية الحقوقية

ابن طنطان

اشكرك استادي فالنضال المحترم الحسان بيشة
التساؤل الذي يحق لنا أن نطرحه اليوم فهو: هل هناك إرادة مبيتة لخلط كل الأوراق، وتعميم الفساد السياسي والحقوقي الذي يحول دون انخراط نخب نظيفة في الحياة السياسية ليبقى هذا المجال محصورا في «نشطاء» الانتهازية السياسوية الذين يسهل معهم وبهم تركيز السلطة والمال لدى جهة واحدة معينة، وإذا كانت هناك مؤشرات ترجح الجواب الإيجابي على هذا التساؤل، فهل يعني ذلك أنه لا أمل في التطور السياسي والمنظومة الحقوقية الحقة؟
وإذا كان هذا التساؤل يؤرق الغيورين وذوي المصلحة في التغيير وحاملي حلم الانتقال ، فإن الأمل في تجاوز ضبابية وتناقضات الوضع الراهن يبقى قائما، غير أن تحقيق الأمل يبقى رهينا بالخطوات العملية لكل المعنيين بالأمر.ومن وجهة نظري هذا ما يبرر التساؤل عن أسباب النفور من العمل السياسي والامتعاض من الممارسات الغريبة التي أصبحت قاسما مشتركا لمعظم «السياسيين»، أو بالأحرى الانتهازيين المتطفلين على العمل السياسي

في 26 مارس 2012 الساعة 45 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- طنطان النغير واجب فحقوق الانسان والسياسة

منت طنطان الثورية

محاولة جيدة للكاتب والشكر له فنبش اسباب الفشل الحقوقي بطنطان
الحقيقة هي ان بعض الجهلاء من النشطاء الحقوقين بطنطان يقمون بنسف نضال الجماهير من الداخل و نشر السموم في صفوفها و الهجوم على المناضلين الشرفاء محاولين تصوير انفسهم كمدافعين حقوقين عن الصحراويين و الطلاب و الجماهير الصحراوية بشكل عام، وهي تيارات تنهشها التناقضات الداخلية و منقسمة الى كتل و جماعات عديدة تتبادل فيما بينها الإتهامات الباطلة والبوليسية البوليسية أحيانا، ناهيك عن أنهم لا تأثير لهم في صفوف الجماهير، باستثناء بعض المحاولات التي تروج لبضاعتهم القذرة المغلفة بأغلفة ثورية. إن ما تحدثنا عنه يعكس ضعفهم و التشتت الفكري و السياسي الذي يجتاحهم، و بالتالي حتمية فنائهم، لكننا إذ نقر بحتمية فناء المدافعين عن حقوق الانسات بطنطان من حيث هي تيار فكري و سياسي، لا ندعو الرفاق و كل المناضلين الشرفاء الى التوقف عن خوض الصراع ضد هؤلاء على كافة الجبهات، فتغييب هذه المهمة النضالية يعني بوعي أو بغير وعي السماح لهؤولاء الانتهازيين بمواصلة أعمالهم التخريبية.

في 26 مارس 2012 الساعة 04 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- طنطان الضائعة

حقوقي صحراوي

هذه وقاحة من العمل الحقوقي بطنطان المبني على الاجرة والثمن مقابل النضال ، بالنظر إلى الموقف الدبلوماسي الذي يتخذه البعض منهم تجاه الراي العام، لا سيما وأن انتهازية الحقوقي الدي نقصده بالانتهازي هو عكس ما يتبلور الآن في الساحة، أي نشوء حركة ديمقراطية مدنية تتميز بالشجاعة الأدبية،والفكرية حركة ترفض كل الحلول الوسط ومسكنات الفترة الانتقالية. وهدا ما تبين من فرائتي للمقال فالمجال الحقوقي الأني يجسد على العكس فساد المنتمين لهذا المجال . إننا نتمنى أن يركب هؤولاء "قطار الحداثة" – ويحسن بهذا العالم أن يستغني عن الركاب المتسلقين من أمثال هده الطفيليات الحقوقية بطنطان اي الانتهزيين ولا اعمم جميع المناضليين والحقوقيين الشرفاء.

في 26 مارس 2012 الساعة 16 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- طانطان عصية عليهم

منت الصحراء

طنطان مدينة لها تاريخ فالنضال ومنبع الفكر الثوري ورجالاتها لن تنطوي عليهم حيل الانتهازيين والدليل هدا الموضوع الدي يفضح بعض الانتهازيين مثل الهيبة..واجمل ما فالموضوع الجرئة والشجاعة للكاتب انا تمنيت لو يتم فضح هؤولاء الغير شرفاء لان الركوب على نضالات الجماهير يعتبر فحد داثه خيانة للامة وتحقير للمبادئ

في 27 مارس 2012 الساعة 51 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- مجرد تفكير فواقع طنطان تفقد ذاكرتك

domain

موضوع فالصميم الى متى تبقى طنطان مدينة مشتتة الافكار بين فئات شبابية اصبحت تبحت فقط عن العيش الكريم وعن الكرامة الاجتماعية وقد ملوا من تصرفات بعض النشطاء الانتهازيين الدين كانوا الى يوما ما يرون فيهم مدافعيين عنهم وانصدموا مع الواقع المؤلم اي المتاجرة فيهم وفئات التجئت للجمعيات والمنتخبين ونفس السيناريوا منهم من اصبح من سماسرة الانتخابات ومنهم من ينتظر 4 سنوات اواكثر ليتحرك من اجل التغير فالانتخابات وكانه ألة تستعمل من فترة الى فترة الاحتياج وبالتالي رميها فالقمامة وفئات استقطنت العمالة واستغلت فالاجهزة الاستخبارتية بعلمهم او بدون علمهم المهم ضرب شي بشي او سياسة فرق تسود وفئات معطلة وكثيرة نتاضل ولا تجد احدا بساندها ويقف الى جانبها سواءا ما يسمون انفسهم حقوقيين او منتخبين او ..
فاين المفر ..فادا اهينت كرامتك ..فطنطان ..فلأن طنطان ..مدينة .قدم تنازلات لكي تعيش...والا مصيرك..هدا ادا لم تفقد =ذاكرتك وما أكثر من فقد ذاكرته فطنطان

في 27 مارس 2012 الساعة 58 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- قاسم مشترك

عبد القادر

تصفحت العنوان فأعجبني وقرئت المقال فاصتدمت بالواقع اصحراوي والمؤلم ليس فقط فطانطان حتى فخيمات تندوف وفقد كنت الى يوما ما ضد كل صحراوي سياسي يحمل بين افكاره فكرة الانفصال وتقرير المصير فالحياة تعلم اشياء والاحتكاك بالاشخاص يعلمك اكثر معنى العيش وسط مجتمع غير مريح فالطبيعة الايدلوجية فحياة الصحراوين يصعب فهما عندما تقاس بالكرامة الانسانية وعند المجاملة لشخصيات صحراوية يتصور لك عكس دلك فهل المشكل فكرامة الصحراويين ام طبيعة عيشهم المحبة للاستقلال الداتي والشموخ والكبرياء.فاصبت فهم كلامهم لكن لم انجح ففهم اهدافهم .فالسياسة لاتعرف العواطف لكن العواطف تعرف بالامل والشجاعة ففي سردالوقائع او التركبة الحقوقية للدفاع عن كرامة لانسان الصحراوي تشعرك بألم عند الاحساس بالفشل او فهم المغالطات لكن قد انصح بان امم فشلت لكنها لم تهزم وانصح شباب طنطان بالانفتاح على الجمعيات فالحياة السياسية والتكوين الفعلي وعدم الانصياع لمخلفات الجمعيات الوهمية التي هدفها الارتزاق
تضامني معك حسان لغيرتك على طانطان ولو انني لا اعرفك لكنني عرفت معنى الخيانة فالنضال من قبل

في 28 مارس 2012 الساعة 45 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- الطنطان مثال مصغر للصحراء ككل

صحراوي

اخي شكرا جزيلا على المقال رغم كوني اني اختلف مع بعض مما جاء فيه ومن ضمنه التعمييم باصدار احكام على كافة النشظاء الحقوقيين او بالاصح على النشاط الحقوقي ككل فالسبب اخي الكاتب والاخوة المشاركين يكمن في بعض الحقوقيين وهناك من تم ذكر اسمه بالردود كالهيبة والذي لايعدوا الا ان يكون بيدقا طيعا في يد السبب الحقيقي لفشل العمل الحقوقي بالصحراء ككل الا هو علي سالم التامك ذلك المجنون بجنون العظمة ومن خلفه تلك الثلة التي لاتبخل ان توظف اي شئ كالقبلية او الاقليمية او غيرها للوصول الى غايتها وشعارها الدائم الغاية تبرر الوسيلة في تناقض صارخ بين ما يدعون ومايمارسون على ارض الواقع وخير مثال مشاركة محمد الشيخ المتوكل بالانتخابات المغربية ودعوة الجماهير للتصويت لفائدة اخيه وغيرها من الامثلة كثر حدث ولا حرج, وهم الاساس الفعلي لبلقنة العمل الحقوقي وادخاله بوابة الصراع المتبادل وهنا اطرح تساءل للمتتبع الفحيص لمجريات الاحداث من ظل من النشطاء وغيرهم لم يشن علي سالم التامك عليه حملة للتشويه ودخل معه في حرب وصراع الجواب لا يوجد لان هذا الاخير بكل بساطة ليس سوى تاجر حروب لايقتات الا من الصراعات مع باقي الرفاق بل لامبرر لوجوده الا لاستمرار الانشقاق والخلاف وشرذمة العمل الحقوقي فمتى يستفيق اللاهتون خلفه والذي ينتقيهم بعناية وغالبتهم من ذوي الشخصيات الضعيفة التي يسهل عليه ابتلاعه وتحويلهم الى حاملي حقايب ,
فما حدث بالطنطان هو تجسيد لما يحدث بباقي المداشر الصحراوية دون استثناء فمادامت هذه الغدة السرطانية تنخر الجسم الحقوقي سينتشر معها الوباء الى كل الجسم الصحراوي بمختلف شرائحه سواءا منها الطلابية او النقابية اوالتلاميذية وغيرها لذلك وجب التصدي له ولاتباعه فقد بلغ السيل الزبى

في 28 مارس 2012 الساعة 30 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- اشباه رجال.. !

lachlach

اعتقد ان كلمة  (نضال ) لم تعد تساير الحقبة الزمنية التي نعيشها في مدينتنا طانطان خصوصا  ! ! لان هده الكلمة وما تحمله من عنفوان و قيم اخلاقية و وطنية و ما تحتويه من مباديء الرجولة و الشهامة ..اصبحت قليلة الوجود ان لم نقل منعدمة ..و هدا راجع الى غياب ثقافة حقوقية في مجتمعاتنا الصحراوية حيث ينظر دائما للحقوقي بانه انسان مخالف و معارض للدولة  !
بل العكس هو الدي يسود مجتمعنا ..مسؤولو دولة فاسدين ان لم نقل دولة فاسدة في مقابل رعية فقيرة بسيطة مغلوب على امرها تقدر و تحترم سياسة المسؤول على من يرفض القبول و الخضوع لفساد الدولة ..
هده حالة ابناء طانطان الدين رضوا بمغازلة المسؤول و الفوز برضاه ..و هم كثيرو العدد ان لم نقل في تزايد يا اخي حسان ..فما علينا سوى الاستنجاد برب العباد ..

في 28 مارس 2012 الساعة 33 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- ابناء الصحراء الغربية

الرد على الردود رقم 10

لا اظن يا صاحب التعليق رقم 10 قد فهمت معنى النضال فالنضال ليس فقط ضد جهة معينة لكن النضال اطار متماسك لا يقبل المهانة ولو من خيانة صديق قبل العدو انا مع الكاتب من الناحية العامة فالصحراء واضمن له ان النشطاء الحقوقيين فيهم الشرفاءالدين ضحوا بالغالي والنفيس مثل الناشطة الحقوقية منتو حيدار و.. وفيهم الانتهازيين وان هدا المشكل لا يعني طنطان فقط بل مشكل صحراوي عام وخاص لا جدال في كون النضال هو بيت للصحراويين في الداخل والخارج، لكنه اعتبر في الوقت ذاته أن بعض من المتسلقيين مع جمعيات حقوق الانسان قد فقدوا شرعيتهم منذ سنوات، مشيراً إلى أنّ الشعب الصحراوي اختار المقاومة الشعبية من داخل الجسم الصحراوي والدليل اكديم ازيك وانتفاضة الداخلة سابقا وانحاز لصفها، وبالتالي فلا شرعية لأية مؤسسة أو جمعية تتناقض مع خيار الشعب وهو خيار المقاومة من الداخل والمجابهة وليس الدعايات والاشهار المجاني لاشخاص هدفهم القيادة والتلاعب بنضالات الجماهير الفقيرة والارتزاق .

في 29 مارس 2012 الساعة 21 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- ولد كليميم

الاوصولية والمراهقة السياسية


صدقتي اختي منت الطنطان فيما ادليتي به وشرحك للواقع الصحراوي المر المعاش حاليا والذي اصبح من وصفهم سيد الخلق بالرويبضة مدافعين عن حقوق الانسان والاولى بيهم ان يدافعوا عن حقوقهم اولا كاشخاص لهم كيان يستقلون بفعلهم وتصرفاتهم عن املاءات واوامر ما اطلقت عليه نخب الصحراء ومثقفيها الثوريين اكبر المراهقين وسبب البلاء المدعو علي سالم ولد التامك ومن معه اولئك الذين بلقنوا العمل الحقوقي وجعلوا منه مطية لكل من هب ودب ونشروا وباء امراضهم المستعصية باوسع القواعد الجماهيرية وخلقوا لجانا كرتونية يقودها صبية لاهم لهم سوى ارضاء سيدهم وولي نعمتهم ولد التامك اكبر المنافقين ومن سار على دربه وما اللحنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان بكليميم الا دراع من ادرع اخطبوط الفساد التامكاوي الذي سيثبت التاريخ لامحالة انه صنيعة الاستخبارات المغربية فالاولى بامثال هؤلاء اولا معرفة من هم ثم ماذا يريدون وهل تصرفات سيدهم ومولاهم تدل على قوله وادعاءته وهو الذي يديه مدنستان من دماء الصحراويين من من فضحوا تصرفاته وما حالة سويدي تمكليت بغائبة عن الاذهان اقول للشرفاء بتجمع المدافعين عن حقوق الانسان ان لكم ان تنضفوا انفسكم من وسخ الانتهازية والورم السرطاني التامك ومن معه قبل ان يجرف تيار التغيير الاخضر واليابس ويحاكمكم التاريخ بالتستر على هذا الورم والمفسد الاكبر

في 29 مارس 2012 الساعة 27 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- الى صاحب التعليق 11

lachlach

ربما لسنا مختلفين في وجهتي نظرنا ..لان النضال في الاخير هو قناعة واقتناع بما نخوض فيه ..انما لكل شخص هاجزه النفسي و الوجداني قد يوجهه و يرشده في بلوغ و تحقيق و تلبية رغباته  !فمثلا ان اناضل من اجل فكرة تحقيق المصير و انا لا تربطني بالموضوع سوى نخوة الشباب و طيشه لا توازي نضال اخر عاش الحقيقة و سيرورتها الزمنية ..فهناك من يعيش من اجل قضية الحياة ..وهناك من يخلق قضية للحياة  ! !

في 30 مارس 2012 الساعة 00 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- الرد على صاحب التعليق 11

ابناء الصحراء الغربية

انا لا اختلف معك lachlach كما ان الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية نحن نفتقد لمبدأ تقبل الرأي الاخروليس كمن يخالفنا الراي نتهمه بالجهل والخيانة كبعض الجهلة فالنضال . لكن اختلف معك فخصوصية النضال وبلقنته فالتابع لمن يعطيه الاوامر ويشتغل من اجل رضاءه ليس كالذي يناضل من داخل الجماهير يشاركهم همومهم واحزانهم فالاول متلقى ومنفدوتابع لانه يشتغل تحث اطار متحكم فيه ومفروض عليه التواجد فالمحطات احب او كره والتاني مبدع ومتعاون ومتواصل ويعمل انطلاقا من شخصيته ومبادئه وغير متحكم فيه وهدا الاخير هو الاهم لان له قواعد جماهيرية ادا فرق شاسع بين الاتنين فالذي يأطر الجماهير من داخل الجسم الصحراوي من الوطن والجماهير ليس كالذي يريد ارضاء قائده فالنضال مع ان النضال مبادئ وحرية ولا انتماء ضمني ومحددقد نتشارك جمعيةاو مبدأ والجميع يشتغل من اجل المصلحة العامة لكن ان اشتغل من اجل المصلحة الخاصة او من اجل اظهار شخص بانه لولاه لما كان نضال ادا هنا الانانية اوحب الظهور بمظهر الزعامة والباقي عبارة عن قطيع للغنم فالمفروض أن نتغير نحن حتى تتغير الحياه والزمان .. وأن نغير أنفسنا وأن لانعيب زماننا والعيب فينا ..واشكرك اخي كثيرا على حب النقد من اجل النقد الداتي وهدا نوع من النضال الحر واللاخلاقي ..وانا انتظر ردك لي بكل احترام مع اننا غير مختلفيين ونتشارك مفهوم النضال الشريف والنضال من اجل ارضاء الاسياد

في 30 مارس 2012 الساعة 37 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- رد على 14

lachlach

الى  (ابن الصحراء الغربية  ) تحية نضالية لك و لكل المناضلين من اجل الكرامة و العيش الكريم في وطن كريم .

في 31 مارس 2012 الساعة 11 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- منتخبيين فاسدين وعامل مشرف على دلك

ابن طانطان غيور

طانطان مدينة المختلفات والضياع فكل شئ ممنوع ممنوع ناسيس جمعيات تشتغل فاطار محاربة الفساد والمفسديين كل شئ غير منظم طانطان مدينة يكثر فيها الكلام لكن الواقع منعدم والدليل على دلك شباب ضائع بين القيل والقال واصبح متجه نحو المصالح ومن فيهم من بنتظر اي مسؤول ليقدم له اي شئ المهم الظفر بشئ مادي او معنوى لما لا ادا كان المنتخبين يقدمون بنات عمومتهم للدعارة فالشقق المفرشة فالوطية للزوار من الخلجيين والاجانب مقابل المال ليس فقط المنتخبين بل حتى عامل الاقليم ومعه منتخبين تابعين له او بمعنى مشرفين على لجنة الموسم هدا العامل الدي تسلم اموالا طائلة من امير خليجي واقتسمها مع تابع فمقابل القوادة والدعارة والضيافة الحسنة ..كل هده الوقائع فطانطان واكثر من دلك منتخبيين يستغلون هده الاحداث للاستولاء على البقع والمشاريع ..طانطان مدينة استغلال الفرص لا فالمجال الحقوقي فقط حتى فالمجال الاقتصادي

في 01 أبريل 2012 الساعة 13 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تدخل عنيف في حق ابناء الشهداء الصحراويين المعتصمين في الرباط

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

تدخل أمني استفزازي في حق الأطر العليا الصحراوية

انتفاضة " تيوغزة" تستنفر قبائل ايت باعمران

الداخلة : توضيح في بيان للاتحاد المحلي المنضوي تحت ال ك,د,ش

الطالبات الصحراويات يحتجون ضد مدير الحي الجامعي سويسي 2

السمارة : أباء وأولياء وأمهات تلاميذ مدرسة الواحة الابتدائية يطالبون برحيل مديرها

وقفة احتجاجية لاباء و امهات تلاميذ مدرسة "الواحة" الابتدائية بالسمارة

أزمة السياسة

حركة 20 فبراير تخرج لشوارع المملكة قبل خمسة أيام من الانتخابات

النضال بثمن وأجر نضال " مشبوه "





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية

 
كاميرا الصحراء نيوز

فيديو : فسبوكي يشخص تظلمات سكان طانطان من الإدارة الصحية


مشاهد من : أسبوع الجمل بكلميم


صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

ورقة تعريفية عن المدير الاقليمي للتعليم بالطانطان


حفل الولاء .. بوعيدة و انصاره يحتجون على الوالي ابهي


رسالة من مَحْكُور بكلميم .. إنهم يسيئون للملك و للمواطن - فيديو


الكنتاوي حمدي.. الباشا الجديد لمدينة آسا


أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان

 
مقالات

ترامب : الهُراء المتلفز الذي يستهلكه نصف أمريكا


البالونات الحارقة تهديدٌ اقتصادي وقلقٌ سكاني


غياب ثقافة التسامح المجتمعي في الجزائر


أنقذوا غزة وأجيروا أهلها


الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين


البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ

 
تغطيات الصحراء نيوز

مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان


تعهد العامل يرفع اعتصام في المستشفى الإقليمي بطانطان - فيديو


الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين

 
jihatpress

الكاتب العام لودادية الفضاء الأحمر بمراكش ضربني وبكى ..سبقني وشكى


مؤشرات الإصلاحات الإيجابية بجماعة واد لو...


عسكري اجنبي يراسل لادجيد

 
حوار

ذاكرة وادنون شهادة شيخ من قبيلة ايت بعمران

 
الدولية

الملكة رانيا العبدالله قد تُطيح بمقعد النائب الأردني


بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا


فيديو : صورة طانطان في تُمْبُـكتُو

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو

 
فنون و ثقافة

الأعرج : الثقافة رافعة أساسية للتنمية بإقليم وارزازات

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الشرح : ما الذي يحزننا وما الذي يفرحنا ؟

 
لا تقرأ هذا الخبر

70 ألف دولار مكافأة لقتل كلبة!

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان


ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة