مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         أمسية تضامنية مع الاستاذة ضحايا التعاقد بطانطان             كتاب حول أنظمة التقاعد بالمغرب، للمهندس حسن المرضي             وفد صحفي إسباني يطلع على المؤهلات السياحية بورزازات             برامج تأهيل الجماعات الترابية أبطيح و لمسيد و تلمزون             على الرغم من كل شيء إنتصرت جوهرة الصحراء             تحية إجلال لرئيسة وزراء نيوزيلندا             رسالة الى الملك محمد السادس: لا بديل عن الاستعانة بالكفاءات وإلغاء القائمة السوداء             العاصمة العلمية تحتضن مهرجان المسرح العربي في دورته الثامنة             الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف بين التشريع والانفاذ             بلاغ حول إلغاء المقرر الأممي لاستقلال القضاء والمحاماة زيارته للمغرب             تنديد بكل أساليب التضليل و الشيطنة في حق الأساتذة ضحايا التعاقد             تقديم ديوان أشواق نافرة لمحمد السايحي بالقنيطرة             بشرط اعتذار عمال رسمياً لقطر بالزاك            بطانطان تكريم معلمتين قضائيتين عريقتين             قطار الحياة موريتانيا            التنمية البشرية بطانطان على المحك .. وسماسرة الانتخابات أبرز المعيقات            جهاديات أجنبيات هربن من تنظيم الدولة الإسلامية            كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

بشرط اعتذار عمال رسمياً لقطر بالزاك


بطانطان تكريم معلمتين قضائيتين عريقتين


قطار الحياة موريتانيا


التنمية البشرية بطانطان على المحك .. وسماسرة الانتخابات أبرز المعيقات


جهاديات أجنبيات هربن من تنظيم الدولة الإسلامية


المَرَاعِي تهدد السلم الاجتماعي باسا الزاك


جمهورية ارض الصومال

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

منت البار ..قصة من القصص الغرامية الخالدة في مجتمع البيظان!!

 
التنمية البشرية

الوزير اعمارة يُكسّر صمت الحكومة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين


نداء انساني عاجل أيتاماً وأراملَ تحت منزل مهدد بالانهيار يستغيثون

 
قضايا و حوادث

جدل حول تسجيل طفل مُتَخلَّى عنه بإسم ‘لقيط’


مطلق النار فى كلميم حاول سابقاً اقتحام القصر الملكي


طانطان .. حجز كمية مهمة من المخدرات محملة على متن شاحنة للنقل


ظاهرة الكريساج تُرْعب ساكنة تيكوين


إحراق سيارة ناشط حقوقي بجماعة صبويا

 
بيانات وتقارير

بلاغ حول إلغاء المقرر الأممي لاستقلال القضاء والمحاماة زيارته للمغرب


تنديد بكل أساليب التضليل و الشيطنة في حق الأساتذة ضحايا التعاقد


الأورو-متوسطية للحقوق تدعو الى دعم القرار المتعلق بضمان المساءلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة


نيوزيلندا: الهجمات على المسجدين تمثل لحظة حاسمة تستدعي محاسبة سياسة الشيطنة


إدانة منع وقفة احتجاجية أمام السفارة الإسبانية بالرباط

 
كاريكاتير و صورة

كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا
 
شخصيات صحراوية

أحمد الريفي يكشف كواليس اغلاق الحدود بجهة كلميم

 
جالية

تجربة مجلس جماعة آسرير في الصرف الصحي تثير استياء وغضب الجمعيات و الجالية

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة تنظيف واسعة بواد بن خليل

 
جماعات قروية

ساكنة دوار البرج بإقليم ورزازات : تندد باستبداد وشطط قائد قيادة وسلسات

 
أنشطة الجمعيات

ورش تكويني بطانطان حول تقديم الملتمسات والعرائض..


درس تعلــــــيمـى يتّجه دائماً نحو الأمام بطانطان


في شهر مارس المقبل الملتقى التوجيهي دورة مريم أمجون بجماعة تغجيجت

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

تهنئة المنظمة الديمقراطية للنقل واللوجيستيك متعدد الوسائط على نجاح المؤتمر

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طانطان من اجل آليـة لسد العجز ومعالجة الاحتياج الصحي للسكان

 
تعزية

الحاجة فاطمة محارقة في ذمة الله

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جمعية مسار ..تكريم للنساء وتنويه بأدوارهن باقليم طانطان


شاهدوا.. انواع لملاحف الصحراوية و الاكسوارات التقليدية و العصرية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

FESTIVAL TARAGALTE

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

متشرّد يعرقل السير باقليم طانطان


مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !

 
طانطان 24

أمسية تضامنية مع الاستاذة ضحايا التعاقد بطانطان


برامج تأهيل الجماعات الترابية أبطيح و لمسيد و تلمزون


معاق يشتكي سوء المـــــعاملة وقطع الرزق بطانطان

 
 

الإصلاح بين الحقيقة والوهم : الحق في الإعلام نموذجا.
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 أبريل 2012 الساعة 08 : 04


الصحراء نيوز - بقلم : ذ. المصطفى سنكي
منطلقات دستورية:

 

يقول الفصل"27": "للمواطنين والمواطنات حق الحصول على المعلومات، الموجودة في حوزة الإدارة العمومية، والمؤسسات المنتخبة، والهيئات المكلفة بمهام المرفق العام.".
ويقول الفصل"165": "تتولى الهيئة للاتصال السمعي البصري السهر على احترام التعبير التعددي لتيارات الرأي والفكر، والحق في المعلومة في الميدان السمعي البصري، وذلك في إطار احترام القيم الحضارية الأساسية وقوانين المملكة.".
نخلص من الفصلين إلى:
حق المواطنين والمواطنات في الحصول على المعلومات.
هيئة الاتصال السمعي البصري مطالبة باحترام الحق في المعلومة باعتبارها هيئة مكلفة بمرفق عام ومؤسسة عمومية: الخبر مقدس.
خروقات دستورية:
تم التسويق للحكومة الحالية بكونها ذات اختصاصات وسلط تنفيذية، وأن مهمتها الأساس تنزيل مضامين الدستور تجسيدا ل"لإصلاح" الذي انخرط فيه المغرب، وأطره خطاب 9مارس2011. وفي الوقت الذي تعالت فيه أصوات تنبه إلى شكلية التعديل الدستوري، كان الراكبون قطار النظام يبشرون الشعب المغربي بعهد يرفل فيه بالحقوق والحريات والعدالة الاجتماعية والتداول الحقيقي على السلطة.
وحسبنا في هذا المقال أن نقف عند حق بسيط، لا علاقة له بالأزمة الاقتصادية العالمية أو بالجفاف والصقيع اللذين "تحالفا" لعرقلة أداء الحكومة والتشويش عليها ؛ إنه الحق في المعلومة، والمعلومة فقط. وفي هذا السياق نعدد بعض حالات خرق هذا الحق الدستوري:
تحول راتب الناخب الوطني لكرة القدم إلى سر من أسرار الدولة، يهدد ربما كشفه أمن البلاد واستقرارها، وفي هذه الحالة، وكما ورد في الفصل "27" من الوثيقة الدستورية:"لا يمكن تقييد الحق في المعلومة إلا بمقتضى القانون، بهدف حماية كل ما يتعلق بالدفاع الوطني، وحماية وأمن الدولة الداخلي والخارجي..."
التعتيم الإعلامي على الحراك الشعبي عموما، والاحتجاجات الاجتماعية التي شهدتها تازة والحسيمة وضواحيها خصوصا، بحيث تدخل وكالة المغرب العربي للأنباء على الخط متأخرة لتخبر أن الهدوء عاد في هذه المنطقة أو تلك.
الكيل بمكيالين في تغطية المسيرتين التضامنيتين مع القدس اللتين شهدتهما الرباط يوم الأحد25مارس والبيضاء يوم الأحد 1أبريل.
وهْمُ الإصلاح:
تركة ثقيلة تلك أنتجتها عقود الاستبداد، فساد في فساد في فساد، وحيثما وليت الوجه لا ترى غير الفساد، وإلا بالله عليكم دلوني على مجال لم يغزه بل لم يعشش فيه الفساد. والغريب العجيب أن من آلت له السلطة أو بعضها يدعي أن الشروط مواتية للإصلاح، وان الإرادة السياسية متوفرة جسدها دستور أعطى صلاحيات واسعة للحكومة ورئيسها.
نقف وقفة مع قطاع الإعلام السمعي البصري الذي ربما لا يتطلب إمكانيات مالية وربما موارد بشرية إضافية لتصحيح مساره لينخرط في مشروع الإصلاح، ونسأل عن حاله كيف كان قبل فاتح يوليوز2011؟ وكيف أصبح بعد انصرام 100 يوم على تولي الحكومة تدبير شأن البلاد العام ؟
لا أعتقد أن تغييرا طرأ على قطاع السمعي البصري في التعامل مع الأحداث واحترام حق المواطن في معرفة الخبر أو المعلومة وفق قاعدة "الخبر مقدس والتعليق حر".
تابع الجميع نهج التعتيم الذي يعض عليه الإعلام الرسمي في تعاطيه مع الحراك الشعبي منذ 20فبراير2011، وبنفس العقلية تعامل مع أحداث تازة والحسيمة وغيرهما: تعتيم وسكوت مطبق، وأمام انفضاح الأحداث بالوسائط الحديثة يتدخل برواية أمنية كالعادة مشككا فيما تداوله الإعلام الالكتروني أو بعض الجرائد المستقلة ومتوعدا بالويل والمتابعة القضائية من يبث الفتن ويختلق الأزمات في زعمه.

وجاءت المسيرات التضامنية مع القدس لتؤكد أن قطاع السمعي البصري قلعة مخزنية يتعذر اختراقها، وأن ما نص عليه الدستور من حق المواطنين في التوصل إلى المعلومة ادعاء وزيف، كذبته مسيرة 25مارس التي لم يشفع لها حسن التنظيم وكثافة الحضور أن تسوق سلوكا حضاريا في الاحتجاج السلمي، مقابل تغطية إعلامية أرضية وجوية لمسيرة فاتح أبريل، ولولا أن الاستجابة الشعبية رغم ما وفر من دعاية وتسهيلات للتنقل بالحافلات أو القطار لم ترق إلى المتوقع من طرف منظمي مسيرة فاتح أبريل التي أريد لها أن تكون شعبية، لأنجزت في التسويق لها ومدحها قصائد من عيار معلقات الشعر الجاهلي.
يروى عن الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله تعليقا على مشروع إصلاح قطاع السمعي البصري من طرف وزير الاتصال السابق العربي المساري، موجِّها الكلام للوزير الأول عبد الرحمن اليوسفي، أنه قال: "لا تنس أن التلفزيون هو جزء من دار المخزن". لذلك، وبمقتضى القانون التنظيمي الذي حدد المؤسسات والهيئات الاستراتيجية التابعة لسلطة الملك مباشرة اعتُبِر القطاع ووكالة المغرب العربي للأنباء مؤسسة استراتيجية، بمعنى أدق: لا سلطة للحكومة على القطاع، ومهمة وزير الاتصال هي تدبير شؤون القطاع المالية والإدارية، تدقيقا في دفتر التحملات؛ بل إن صحيفة حزب رئيس الحكومة تستغرب قبل أسبوع في افتتاحيتها تمسك القناة الثانية وجمودها على نفس خطها قبل تعديل الدستور وقبل انتخابات 25نونبر ورئاسة حزب المصباح للحكومة.
وانكشف الوهم:
انكشف الوهم وظهر الزيف، وبدا أن الحديث عن الحقوق، ومنها الحق في الخبر والمعلومة كذب وبهتان، فما أبعد الشُّقة بين منطوق النص الدستوري الفصلان:  27و165 وبين الواقع! إن الحق في الإعلام النزيه من أهم حقوق الانسان احتراما لذكائه وتقديرا لمشاعره.
إن مركزية الحق في الإعلام ضمن منظومة الحقوق كانت أحد أسباب خسارة الوزير الأول البريطاني السابق طوني بلير في الانتخابات هو اتهامه بتغليط الرأي العام البريطاني في موضوع امتلاك عراق صدام أسلحة الدمار الشامل، وتوريط بريطانيا في حرب العراق التي كانت في غنى عنها.

فكيف يفسر وزير الاتصال تجاهل حدث من عيار مسيرة 25مارس بالرباط تناقلته وسائل الإعلام الأجنبي بما فيها إعلام العدو الصهيوني، وتسلط الأضواء الكاشفة الفاضحة لمسيرة فاتح أبريل بالبيضاء التي شاركت فيها الحكومة في شخص رئيسها ووزيري الاتصال والعدل؟ هل معنى ذلك أن القطاع ممخزن تبعية وتدبيرا، وبالتالي لا حق لمعارضي النظام في الإعلام؟ أم أن ممارسة الحقوق ترتبط بدرجة الولاء للمخزن؟
إن خطورة هذا القصور الحكومي في تدبير شأن عمومي كقطاع الإعلام يؤشر على محدودية الصلاحيات الحقيقية المخولة للحكومة، وهذا ما يفرض عليها وقد شرعت في ذلك أن تتخصص في تبرير النكسات والإخفاقات، فمِن تنازل عن الإشراف على المؤسسات ذات التأثير الكبير في النسيج الاقتصادي الفوسفاط مثلا إلى الاكتفاء بقراءة بيانات الأجهزة الأمنية تفكيكا للخلايا النائمة والمُنومة وتبريرا لوقائع معينة وفاة شاب تازة بعد مطاردته من طرف رجال الأمن نموذجا مرورا بعدم معرفة ظروف تسلل مدير مخابرات القذافي إلى المغرب والجهل بالجهة التي سلمت تأشيرة الدخول لممثل الكيان الصهيوني ومشاركته في الملتقى المتوسطي...
لذلك، فالحكومة التي قطعت على نفسها العهد ألا تقبل تحمل المسؤولية بصلاحيات منقوصة مطالبة بعد انقضاء100على توليها شؤون العباد والبلاد أن تعيد النظر في شكل تدبيرها للشأن العام للبلاد وتتجاوز مرحلة الشعارات المطمئنة وإظهار النوايا الحسنة وهي ليست موضوع شك أو تساؤل إلى المنجزات الميدانية تلمسا لتغيير فعلي يجد المواطن أثره وتأثيره في مختلف القطاعات الحيوية في الإدارة كما في الصحة، وفي التعليم كما في قطاع الإعلام تأكيدا على جدية الإصلاح، كسبا لثقة الشعب واسترجاعا لهيبة الدولة ومصداقيتها.
sangmust@yahoo.fr





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المقاطعة

مريم معطلة

الاعلام المخزني يهدف الى تدويخ الشغب و الضحك على الضدوق كما يقول المثل . ابيع القرد و يضحك على ليشراه يجب مقاطعة وسائل اعلام المخزن بجميع اشكالها لان هدفها واحدة اطالة عمر الطغيان و الاستبداد و الفساد.

في 03 أبريل 2012 الساعة 27 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- و.م.ع للبهتان

اعلامية

من الابواق التي تزيف الحقييقة باعتماد مجموعة من المخبرين المنتشرين عبر كل ارجاء التراب الوطني وكالة المغرب العربي للكذب و البهتان متناقضة أصلا مع اسمها لانها ترقل باخبارها المزيفة بناء المغرب العربي.

في 03 أبريل 2012 الساعة 12 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كيفية الغسل الصحيح للجنابة

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

قبيلة القذاذفة تطالب بتسليم جثمان القذافي قصد دفنه

مجرد سؤال برلماني ...

أخيرا ..فعلتها المخابرات المغربية

إسبانيا ترضخ للقاعدة وتسلم عائلة موريتانية مدانة قضائياً إلى نواكشوط

مرتزقة القذافي اعتقدوا أن هناك صفقة سرية مع الناتو للحفاظ على حياته

رئيس بلدية "الزاك" يمنع بناء بيوت الله ويشجع دور الدعارة والعامل في سبات عميق

الإصلاح بين الحقيقة والوهم : الحق في الإعلام نموذجا.

انطلاق فعاليات حوار قرية بنقاش حاد بين الجمعويين حول الطرق الناجعة للنهوض بتنمية منطقة آيت رخاء

طانطان : مركز الصحراء للتربية والطفولة ينظيم يوم دراسي يومه السبت 07 يوليوز بالقصر البلدي

زيارة العاهل المغربي للصحراء وتحديد المصير المغاربي؟

حـلـيـمـة الـعـسـالـي.. من روث البهائم إلى قيادة الحركة الشعبية

العلامة الشيخ محمد الأمين بن العلامة المحدث الشهير الشيخ محمد الخضر بن مايأبى الشنقيطى





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية


مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

تصريح رئيسة جمعية مسار للتربية و التكوين و التنمية الاجتماعية


كلمة رئيس المحكمة الابتدائية بطانطان


طانطان .. اليوم الوطني للسلامة الطرقية بمؤسسة المجد - فيديو


صحراء نيوز ترصد تصريحات قدماء العسكريين بكلميم


تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في أشغال منتدى كرانس مونتانا


مكانة المرأة المغربية في النصوص الشرعية والقانونية - مدونة الأسرة نموذجا..ندوة علمية ببوجدور


حصري .. الرگيبات تستضيف قبائل أيتوسى بالسمارة


أمكراز : الزعامات الحقيقية تُصنع بمواقفها


طانطان .. محاولة انتحار فتاة في زمن المسغبة الوطنية!

 
مقالات

تحية إجلال لرئيسة وزراء نيوزيلندا


رسالة الى الملك محمد السادس: لا بديل عن الاستعانة بالكفاءات وإلغاء القائمة السوداء


مذبحة الساجدين.. أين مسيرة شارلي إبيدو؟


الشعب الجزائري يرفض كل أشكال التدخل الأجنبي


مجزرة صلاة الجمعة المروعة في نيوزيلاندا ..


جزائر ما بعد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

 
تغطيات الصحراء نيوز

شاهد : احتجاج صاخب للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بطانطان


سعودي يدعو لتشخيص شمولي لمُشكلات سكان طانطان...


أمن طانطان يحْتفي بالشرطيات في عيد المرأة


الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية بإقليم طانطان


بالفيديو .. قدماء المحاربين بطانطان يُلوّحون بمسيرة أمام القصر الملكي

 
jihatpress

لقاء مع المدير العام للوكالة الحضرية للبيضاء: الفيدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين تبسط رؤيتها متج


ثانوية نجيب محفوظ التأهيلية تحتفل باليوم العالمي للمرأة


تداعيات المقاطعة .. مريم بنصالح تكشف خسائرها

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

مَن هو «ملتهم الأتراك» الذي كتب إرهابي نيوزيلندا اسمه على رشاشه؟


بعد مجزرة مسجدى نيوزلاندا .. مطالب بتصنيف حركات اليمين المتطرف كتنظيمات ارهابية


ترامب يتجنب ذكر المسلمين في تغريدته عن مذبحة نيوزيلندا

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

على الرغم من كل شيء إنتصرت جوهرة الصحراء

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

وفد صحفي إسباني يطلع على المؤهلات السياحية بورزازات


الطبعة 12 من المهرجان السينمائي الدولي الامازيغي


المعرض الدولي للدراجات النارية، الكهربائية والهوائية مابين 29 مارس ي و7 أبريل بمراكش


60 فيلما يعرض في مهرجان تطوان للسينما المتوسطية

 
فنون و ثقافة

العاصمة العلمية تحتضن مهرجان المسرح العربي في دورته الثامنة

 
تربية و ثقافة دينية

مطالب لإحداث مركز إعادة تأهيل مدمن المخدرات بالطنطان

 
لا تقرأ هذا الخبر

شاهد بالفيديو رضيع بالصين يفاجئ الجميع ويتكلم

 
تحقيقات

استطلاع رأيٍ قيمٍ ..مكناس بين تاريخ مشرق وحاضر مقلق

 
شؤون قانونية

كتاب حول أنظمة التقاعد بالمغرب، للمهندس حسن المرضي


الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف بين التشريع والانفاذ

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

تسليم دبلومات الكفاءة المهنية في مجال الصحافة باقليم طانطان


جمعية