مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان             صور أنشطة موسم طانطان             مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان             صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان             أسباب تبول الأطفال أثناء النوم             تهنئة بمناسبة الحصول على دبلوم ماستر ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ             الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين             بَغْلَةُ البلدية             بيان..بعد انتحار امرأة سلالية بسبب الفقر حقوقيون يطالبون             البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ             طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد             فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم             كرنفال موسم طانطان            خيمة قبيلة الركيبــــــات            خيمة قبائل أيت باعمران            خيمة قبائل آيتوسى            خيمة قبيلة آيت لحسن            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

كرنفال موسم طانطان


خيمة قبيلة الركيبــــــات


خيمة قبائل أيت باعمران


خيمة قبائل آيتوسى


خيمة قبيلة آيت لحسن


خيمة قبيلة يكــــــــــــــوت


السيرك .. متعة و إثارة متنفس لسكان طانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بَغْلَةُ البلدية

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

مواطن يقطن في قنطرة بطانطان حملية تضامنية و نداء انساني + فيديو


فيديو في عزّ الحراك الشعبي ...صرخة و نداء لعامل اقليم طانطان

 
قضايا و حوادث

حصري : وفاة جندي و مطاردة المهاجرين السريين بضواحي كلميم


أمن تطوان .. توقيف مبحوث عنه من أجل الاتجار الدولي في المخدرات


ميكانيكي ينجو من محاولة قتل بطانطان


جريمة بقلعة السراغنة..تلميذ يقتل صديقه بسبب الغش !


جريمة قتل بشعة في كلميم

 
بيانات وتقارير

سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان


بيان..بعد انتحار امرأة سلالية بسبب الفقر حقوقيون يطالبون


عاجل : شعراء يطالبون بالمشاركة في خيمة الشعر


AMDH تدخلات أمنية عنيفة ضد متظاهرين بالعيون


تنسيقية المغاربة المسيحيين ترد على وزير من المفروض أنه يرعى حقوق الإنسان

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

المحامية الدولية كوثر بدران في ضيافة الفاتكان

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة الحصول على دبلوم ماستر ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

أسباب تبول الأطفال أثناء النوم

 
تعزية

تعزية و مواساة في وفاة الفقيدتين كليمنة بوغريون و سكينة منت إبراهيم ولد محمد

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى


فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان

 
عين على الوطية

الزيارة الميدانية لدار لفليج بالوطية


للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية


طموح النادي الرياضي أنصار الوطية لكرة السلة

 
طانطان 24

مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان


مشاركة ثانوية القدس في فعاليات حفل التميز باقليم طانطان


تدشين دائرة أمنية جديدة بأخطر المناطق الإجرامية بطانطان

 
 

أمريكا والمغرب : أزمة الطائرة العمودية وخلخلة الحسابات الجيو - استراتيجية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 أبريل 2012 الساعة 39 : 22


 

الصحراء نيوز / بقلم : بوجمع خرج

1-    لعنة الدماء المغدورة

هل هي لعنة الدماء العراقية تطارد هذه الطائرة الهيليكوبتر الأمريكية العمودية الطيران؟

ربما يليق بنا لأن نتقبل أن الأرض في أديمها البشري تشعر بما يجري فوقها من سفك دماء مغدورة.

وفي اللغة الدينية إن الله لا يحب من يعتدي على عباده فهل هي الأمور كذلك خاصة وأن العقائدي هو الذي كان وراء ما يجير في الشرق الأوسط  والشمال إفريقي؟

وعموما وفي واقع اللغة الحربية وما ترتبط به من اقتصاد ومن تنافس على الريادة والسيادة يبدو على ان الولايات المتحدة تفقد من قوتها في السباق السيادي في الشرق الأوسط والشمال إفريقي علما أن هذه الطائرة ترمز إلى كفائات أمريكية في مجال الطيران التدخل والنقل والإنقاذ البري والبحري.

قد يشكل هذا خسارة كبيرة في ما تعد له الولايات المتحدة والحلف الأطلسي لسوريا ومحيطها الموالي , فهل هذا سيقوي سوريا أكثر وحلفائها في المجال بما يقلب موازين القوة علما أن روسيا تستعد لارساء أدرع منافسة للأذرع الأمريكية ؟

فأما من حيث ما يعنينا مغاربيا فإن المملكة المغربية بدورها تضيع الكثير في سباق المسافات المتعلقة بالقطبية العسكرية التي تسعى إلى تحقيقها في الجهة المغاربية وفي هذا الصدد أكيد أن القوات الملكية تعرف إحباطا قويا في حادثة طائرة طانطان أمام ما تسربه من أخبار تصغر من قوة جيرانها المنافسين لها في السيادة العسكرية بالشمال أطلسي.

2-المعطيــــــــــات

  تحطمت يوم الأربعاء 11 الطائرة الهيليكوبتر بوينغ بيل MV_ 22 أوسبري التابعة للمشاة البحرية ذات الدورات التبديلية أو الإقلاع العمودي  خلال المناورات بالمملكة المغربية مما أسفر عن قتيلين على الأقل وجرح إثنين آخرين من الأمريكين. لم يذكر الشئ الكبير في شأن هذا الحدث وهذا شيئ طبيعي ولكن نظرا لأهمية هذه الهيليكوبتر ورمزيتها لا يسعني إلا أن اطلع القراء على ما يليق بوعيهم .

عن العملية التي تتواجد بها القوات الأمريكية بمدينة طانطان بالمملكة المغربية فهي تدخل في سياق مناورات سنوية تجرى تحت إشراف هيئة الأركان(CJCA) المهيئة من طرف "أفريكوم" .المنفذة من طرف المارينز الإفريقي (MARFORAF) التي تستقبلها القوات الجوية الملكية المغربية .

وتتكون هذه الطائرة من الوحدة 24 القادرة على العمليات الخاصة والوحدة 14 التابعة ل"برج وارث " بالتيكساس.

ولقد ركبها السيد باراك أوباما ذاته في العراق معبرا عن ارتياحه لها ومهماتها لكنها سجلت أحداث سيئة أذكر  منها واحدة سنة 2010 بحيث استهدفها طالبان بما أسفر عن قتل 25 أمريكي كما أنها عرفت أزمة في الصيف المنصرف بأفغانستان بما أدى ب37 روح بشرية وهو ما يفقدها أهميتها التي راهن ولا زال المارينز الأمريكي ولو أنها حسب الحلف الأطلسي تمكنت من عمليت إنقاذ لواحد من رباني طائرة سقطت في ليبيا في مارس 2011 على أن الحقيقة يبقى ملفها السري محرجا لمركز السلامة البحرية الأمريكية علما أن إصلاحاتها كلفت ما يقارب المليار دولار.

ولعل الأهم هو أن حدث طانطان جاء في سياق مناورات تسمى بالاسد الإفريقي التي تشمل الطائرات والمركبات و1200 من مشاة بحرية السفينة USS IWO Jima وأكثر من 900 عسكري مغربي.

وهو طبعا ما يأخذ بالبال تقنيا وتكنولوجيا وتسلحا بحيث أن الجو كان مثاليا للطيران وفق التقرير الصادر عن المركز الأمني للملاحة الأمريكية الذي أكد أن طبيعة الجو بما يصطلح عليه VFR وهو معيار جيد قابلة للمناورات... فهل هو خطأ الربان والقيادة أم هو عطب ميكانيكي أم هو عجز هذه الطائرة التي استنفذت الكثير من الأموال والوقت ؟

مهما كانت الأجوبة ثمة رمزية توضع في الميزان بحيث انها تعتبر الأكثر أمانا في تكتيك الطائرات العمودية الدولية.  لذلك في سياق المنافسة كان قد تم التخلي عن أربعة طائرات نموذجية عرفت كلها حوادث محطمة وهو طبعا ما يؤثر على التوجه المارينزي الأمريكي في رفع مؤشر الخطورة علما أن محركات أوسبري تسببت في العديد من الحرائق ولعل الغريب هو أن " المارينز " مصر على أنه لا يجب اعتبار هذه الأحداث الأحداث في ملف MV-22 رغم الملايين الدولارات التي تكلفها إصلاحاتها.

حاولت بيل وبوينغ إضافة تحسينات كبرى لهذه الطارة الهيليكوبتر بكلفة تجاوزت أكثر من 60 مليون دولار بما فيه المحروقات والقيادة ولكن بقي ما هو أساسي على مستوى التصور لعمودية الطيران الذي حسب الصورة التي توصلت لها كما في الموقع أسفله (مع إشارات بصرية ومقارنة مع تصميم الطائرة.)

http://www.servimg.com/image_preview.php?i=166&u=11876412

يبدو أنه السبب الرئيسي في سقوط طائرة طانطان وهو الأهم خاصة وأنه يضاف إليه مشكل في زمن الإقلاع العمودي وقوة المحرك والميكانيزمات المرتبطة عضويا بالمحرك خلال الطيران علما أن هذه لا يمكن تغييرها.

وعلى ذكر هذه المكونات التي يفترض أنها تشكل كل القيمة التي تتميز بها V-22 فإن حدث يوم 11 أبريل 2012 تزامن مع حددث ربان طائرة مماثلة أجبروا على التوقف لحظة الإقلاع في معمل "بيل" بالتيكساس نظرا لنظام الطيران الذي لم يشتغل بشكل جيد ولم تحدد بعد طبيعة إشكاليته.

3- الحسابات الإستراتيجية

دون شك أن المناورات هذه تجرى تحت شعار الإرهاب وتبادل وجهات النظر في شأن الإستقرار والأمن ولاجل هذا هناك برنامج دقيق يتضمن نظام عمليات OPORD وتصور العمليات CONOPS والقيادة والمراقبة والتداريب المرافقة وتداريب الطيران ATX

والظاهر هو أن القوات العسكرية الجوية للمملكة المغربية توجه جهودها للريادة الجوية والبحرية في استراتيجيات جديدة تعني بالساحل الغربي لإفريقيا بالتركيز على تنمية قواعد الملاحة البحرية والكفائات الطيرانية وهو ما أدى إلى تمويل واستثمار تصل نسبة صعوده إلى 400%  في الخمس سنوات الأخيرة .

وتكتيكيا فغنه يراد من حلال "أسد إفريقيا" أن يتحقق تكوين جيد لتحسين الإنتشار وصيانة القوات والقدرات على إطلاق قوات دقيقة ضد اهداف معينة مع التقليل من الأخطار.

 ولعله الأهم بالنسبة للحلف الأطلسي حسب التصور الذي يتولاه الجنرال الكبير الخبرة السيد دافيد بيتراوس بطريقة حربائية إذا اعتبرنا المحيط السوري الذي هو ألأصل في عجز تنظيم هجوم على سوريا من طرف الحلف الغربي ذلك أن الحفاظ على الإسرائيلين يحتاج إلى مثل هذه التكتيكات والإستراتيجيات لصيانة أرواحهم ولا يهم الأرواح الأخرى..

إنه الشيئ نفسه بالنسبة للشمال الإفريقي الذي يعرف تبخة لازالت لم تجد لها توجها على مستوى الإستقرار بحيث أن تأمين الغازات الإفريقية وفق التصور الذي يراد به ربطه بالبحر الأبيض المتوسط من شواطئ الجزائر قد يزيد شكوكا في القدرات الأمريكية والحلف الأطلسي وهو ما قد يجعلنا نسمع قريبا تدخل الصين الشعبية وروسيا لتحقيق هذا المبتغى الغربي الذي هو من بين أهم دوافع سفك الدماء بشمال إفريقيا.

وعلاقة بهذا اعتقد بين قوسين على أني مطالب لأن أضيف أليست لعنة سفك دماء شمال افريقيا على فقرها هي التي تطارد الهيليكوبتر الأمريكية في ما هي مغدورة لأجل طقوس قد يسكنها شيطان أبى إلا أن يقعد لبني آدم في الطريق وفقط ليكذب الخلق في الطاقة الخالدة بمن ورائها من مهندس؟  

دون شك أن الجنرال بناني المفتش العام للقوات الملكية وقائد المنطقة الجنوبية الذي يبحث عن توسيع مدى أسد إفريقيا إلى ما يرد للمملكة الإعتبار الذي يكاد ينتهي بعد رحيل الملك الحسن الثاني رحمه الله وذلك بتركيز الإهتمام على أفريكوم وضرورة التقاطع في تكاملية متزامنة مع وزارة الدفاع... يعرف إحباطا شديدا يضاف إلى حادثة طائرة مدينة كلميم علما أن مشكلة القواة الملكية ليست في الجنرالات ولكنها في ما دون ذلك من قيادات التكنات في المدن الصحراوية التي غرقت في استنزاف كم من خيرات كانت ستجعل المملكة في الريادة الإفريقية.

وفي هذا كتبت مقالات عدة في سياق اشكالية الصحراء الغربية وعواقبها لكن قد تصح الأقول الناتجة عن التجربة كالذي جاء فيه " نهيه نهيهي وإلى عمى خليه " أي نبهه ولكن إذا أعمي فاتركه !!!!!!!!  إننا اليوم نسمع بالقبطان مصطفى عابد يغير الجنسية المغربية فقط لأنه كشف عن عبث الضباط الكبار... هكذا المملكة ترحل أطرها القوياء والمتحررين.

ولعل المأسف اجتماعيا هو أنه إذا  كان هذا ضروريا في سياق التهديدات الإستراتيجية فأنه يكلف الخزانة الكثير علما أن الوضعية المجتمعية هشة بشكل يصنف المغرب في موقع غير مشرف ولا يلائم هذا الخيار.





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الله اعطينا وجهك

ولد الخير

من يقرا العنوان يظنان الحرب العالمية ستقوم
انها مجرد مناورات
اعتيادية كل طرف يستفيد منها حسب موقعه
اما سقوط طائرة
فلا يحرك في ميزانية الدولة شييئا
والاهم انهده المناورات
تحددمدى فعاليات الاليات
وهدا مغزاها
وهدا افضل من ان تتحطم في ساحة الحرب
الاهم من هدا ان دولة عربية افريقية تتدرب على احدث التكنلوجيات
ريثما يعفو علينا الله
ونصبح نحن من يصدر التكنلوجيا

في 16 أبريل 2012 الساعة 48 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- المسألة أعمق

بوجمع خرج

شكرا على لطفك
ولكن ربما لم أوضح أكثر
تلك الطائرة لم وفقط تكلف ميزانية كبيرة ولا زالت متعثرة ولكنها تضع العلم والمعرفة الفعلية لدولة تريد دائما الزعامة في الميزان بما يهزمها في المنافسة التكنولوجية العسكرية
لذلك فشل هذه الطائرة سيعيد الحسابات الحربية في الشرق ألأوسط لأنها طائرة يعول عليها الحلف الأطلسي في ما لأجله العالم كله يحرك
ٍأتمنى أن اكون قد وفيت
تحية طيبة

في 17 أبريل 2012 الساعة 15 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المستحيلات الخمسة

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

أخيرا ..فعلتها المخابرات المغربية

الطواغيتُ العرب عناترٌ قبل السقوط جرذانٌ بعده

خدعوك فقالوا : لدينا لحوم حلال..

مؤاخذات على التعليم وأساليبه في المغرب (مقصد التعريب ونية التخريب)

متى يصل ( الربيع العربي ) الى مساجد المسلمين في امريكا

أنا أصوت ضد "الفساد " إذن أنا موجود

رئيس أركان‭ ‬الجيش‭ ‬الليبي‮:‬الجزائر ومصر دول معادية

الجزائر تصالح الجماهير "بفوز بلا طعم"

رئيس أركان‭ ‬الجيش‭ ‬الليبي‮:‬الجزائر ومصر دول معادية

الصحافة الجهوية و طواحين الريح

الوحدة ضرورة لصنعِ فضاء مغاربي قوي وبلا حدود

أمريكا والمغرب : أزمة الطائرة العمودية وخلخلة الحسابات الجيو - استراتيجية

إلى قراء الصحراء نيوز: شهادة حق وتوضيح

وادي نون و الصحراء

أصوات من السماء -2- معجزة التلاوة.. الشيخ مصطفى إسماعيل

معطلو سيدي افني يشيعون البرنامج التنموي الاستعجالي 2012/2009

عاجل : عبد الإله بن كيران يسلم الرئيس الموريتاني دعوة رسمية لزيارة المغرب و يطالب بإلغاء التأشيرة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني


تصريح في الندوة الدولية للإستثمار بالوطية


بالفيديو : الركّادَة بموسم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان


ندوة التّبراعْ تنصُّ على طرْح مشروع معهد الثقــافة الحسّانيّة


تعبئة مؤسسة فوسبوكراع من أجل صحة ساكنة المناطق الجنوبية


طانطان .. مدرسة يوسف بن تاشفين تحتفي بعطاءات التلاميذ المتفوقين + الاسماء


تنصيب رجال السلطة الجدد بولاية الداخلة وتعيين مدير ديوان إبن وادنون

 
مقالات

الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين


البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


و كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ


تدويل قطاع غزة إنسانياً واقتصادياً


نظرة فلاسفة علم اللاهوت المسيحي إلى التوراة

 
تغطيات الصحراء نيوز

الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين


موسم طانطان .. مسابقة الإبل الأكثر إنتاجا للحليب


الكأس الممتازة للفرق الفائزة بالدوريات الرمضانية

 
jihatpress

وزير النقل والتجهيز ينفي تقليص كمية الأسماك بسبب جرف الرمال


فصل ملف المهداوي عن معتقلي حراك الريف


بيان من أجل إلغاء نتائج مهزلة ماسمي بانتخابات المجلس الوطني للصحافة ومجزرة اغتيال الديمقراطية

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

فيديو : صورة طانطان في تُمْبُـكتُو


طانطان كقطب مهم و مستقبلي الأكثر جذباً للاستثمار


إقالة المدير العام للأمن الوطني بالجزائر

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الضحى عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام


موقع القضاء الإداري من خلال قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة