مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         شاب يطعن قاتل الداعية السعودي عبد العزيز التويجري في غينيا حتى الموت             بيان حول مصير الغرقى قبالة سواحل جزر الكناري             لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران             حصري .. العزم و الصمود في حراك طانطان             شرتات المقاهي             حصري .. حراك طانطان.. مواجهات و مطاردات خلال قمع وقفة ثالثة امام المستشفى             حصري .. الآلاف تابعوا حراك طانطان في بث مباشر في هذه الصفحة             حصري .. قيادات نسائية في حراك طانطان             تعزية في وفاة الام فاطمة حسنة الحسين واعلي             منظمة دولية تطالب بإطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             تفسيرسورة الفاتحة             فاطمة البحرية عاصرت الملوك الثلاثة وانهاء معاناة ساكنة طانطان بيد الملك محمد السادس+ فيديو             شاهد تلوث ضواحي طانطان             التهميش خلق تدمرا وامتعاضا شديدين في أوساط العاملين بالقطاع الصحي بطانطان            لقـاء مع طبيبة بطانطان دكتورة هجر المجدوب            شعر في زمن انتكاسة قطاع الصحة بطانطان             فاطة البحرية تناشد الملك لفك العزلة عن مستشفى طانطان            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

شاهد تلوث ضواحي طانطان


التهميش خلق تدمرا وامتعاضا شديدين في أوساط العاملين بالقطاع الصحي بطانطان


لقـاء مع طبيبة بطانطان دكتورة هجر المجدوب


شعر في زمن انتكاسة قطاع الصحة بطانطان


فاطة البحرية تناشد الملك لفك العزلة عن مستشفى طانطان


الفنان مولود الجعبة يتضامن مع حراك ساكنة طانطان


شهادة مؤثرة و تاريخية في حق المرحوم بوشتى اخراز

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

هذه بعض أعطاب النموذج التنموي بالصحراء

 
طلب مساعدة

مناشدة عاجلة من مريض بطانطان الى الرئيس و الجهات المسؤولة


الساخي عيسى بطانطان .. رسالة طلب مساعدة لاصحاب القلوب الرحيمة

 
قضايا و حوادث

المحكمة الإدارية ترفض طلب حزب الحمامة بكلميم لتجريد عضوية عضوين


طانطان .. هذه آخر مستجدات قضية محاولة قتل شرطي المرور + فيديو


مستجدات الحالة الصحية للشرطي ضحية طعنة سكين غادرة


حصري .. طعن شرطي بسكين في محيط القصر الملكي بطانطان


بهد جريمة سرقة سيارة بكلميم .. عصابة تستهدف سيارات بعدة أحياء بأكادير

 
بيانات وتقارير

بيان حول مصير الغرقى قبالة سواحل جزر الكناري


بلاغ حقوقي حول مدينة جرادة


حراك المستشفى .. فضيحة حرمان أبناء طانطان من العلاج وسط السجون


تأسيس تنسيقية لحاملي الشواهد بطانطان


بلاغ تضامني

 
كاريكاتير و صورة

قطاع الصحة باقليم طانطان طمــــــــوح وطـــــــــن و امال امـــــــــــة
 
شخصيات صحراوية

شهادة محمد الريفي في حق المناضل الفقيد بوشتى اخراز

 
جالية

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

مواطن يناشد محمد السادس رئيس جماعة يهددوني - فيديو

 
أنشطة الجمعيات

المنظمة الديمقراطية للتعليم بطانطان تُعزز صفوفها


الفلسفة و إيديولوجية الدولة باقليم طانطان


روبورتاج .. خلية مناهضة العنف ضد النساء و الاطفال تعقد اجتماعا بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

رئيس الحزب الحاكم يجتمع بوفد من حزب العدالة والتنمية المغربي

 
تهاني ومناسبات

أسرة الجريدة الاولى صحراء نيوز تتمنى لكم سنة سعيدة

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

فضيحة و بالفيديو غياب المجالس المنتخبة بطانطان عن حملة طبّية لتصحيح البصر لفائدة 200 تلميذ

 
تعزية

تعزية في وفاة الام فاطمة حسنة الحسين واعلي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

مسؤولة ترسم صورة مشرّفة للإدارة بطانطان


شاهد أول مسابقة قرآنية للنساء في زاوية قبائل ايتوسى بكلميم

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

تاغلاغالت ن إيويز" مجموعة قصصية لياسين مالك

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الكابتن ماجد يعود في كأس العالم 2018


مغامرات الطفل و المحتل


نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح

 
عين على الوطية

دموع ودعوات في تشييع جثمان الفقيد بوشتى اخراز .. تصريح الحاج محمد الزغاري


بالفيديو.. المئات يُشيعون جثمان المرحوم بوشتى اخراز بالوطية


هذا هو موعد تشييع جنازة المرحوم بوشتى اخراز بالوطية


حين تفقد مدينة الوطية رجالاتها .. اخراز بوشتى في ذمة الله

 
طانطان 24

حصري .. العزم و الصمود في حراك طانطان


حصري .. الآلاف تابعوا حراك طانطان في بث مباشر في هذه الصفحة


حصري .. قيادات نسائية في حراك طانطان

 
 

القيادة العراقية الحالية وتحدياتها الأمنية في المنطقة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 نونبر 2016 الساعة 23 : 15


صحراء نيوز - عميرة أيسر

عَرف، العراق منذ الغزو الأمريكي له سنة 2003 وإسقاط نظام البعث العراقي بقيادة " صدام حسين" عدَّة منعطفات، ومنعرجات ومراحل سياسية هامة في تاريخه الحديث ميزهَا إعادة صياغة دستور عراقي توافقي حاول، ومراحل سياسية هامة في تاريخه.

الحَديث ميَّزه إعادة صياغة دستور عراقي توافقي حاول من خلاله العراقيون إعادة بناء الدولة المدنية الحديثة، وخاصة بعد نجاح المقاومة العراقية بمختلف أطيافهَا وتركيباتهَا السياسية والطائفية والمذهبية وبغض النظر عن أجنداتها الخفية ،أو المعلنة تمكنت من دحر أرتال الجيوش الأمريكية بعد عجز الرئيس باراك اوباما عن تحمل التكاليف المادية. وضغوط الديمقراطيين من ارتفاع أعداد القتلى في صفوف القوات الأمريكية بشكل مطرد وكبير ليعرف العراق نوعا من الاستقلال السياسي، والأمني والعسكري وخاصة بعد إعادة تشكيل القوات العراقية ،وعلى رأسها الجيش العراقي الذي أشرف على إعادته الهيكلية ضباط ومستشارين أمريكان في المقام الأول في ظل اتهامات داخلية وخارجية بأنه جيش طائفي يسيطر عليه قادة الميليشيات الشيعية في المقام الأول خاصة بعد الأحداث الأمنية الأخيرة التي ضربت مناطق سنية بالأساس أهمها : "مذبحة مصعب بن عمير" في ديالي واتهام أطراف سياسية أبرزها: "اتحاد علماء العراق" "الجَيش" "وقوات الشرطة" بالتقاعس في حماية المدنيين العراقيين في ظل أوضاع أمنية وسياسية صعبة .


وغَير مستقرة وخصوصًا بعد سيطرة تنظيم داعش الإرهابي وتنظيمات متطرفة كالقاعدة على مناطق واسعة جدَا من الأراضي العراقية قدرها بعضهم أنها بمساحة دولة بريطانيا حاليًا، وتتمركز في "محافظات الأنبار" و"صلاح الدين" و"الفلوجة" رغم ما قام به أفراد و"عناصر الحشد الشعبي" من جهود مضنية من أجل تطهير أجزاء واسعة من هذه المناطق من سيطرة داعش التي تتهم عراقيًا .بأنها الذراع الأمريكية الصهيونية الجديدة في المنطقة بما فيها العراق من أجل ابتلاعها وإعادة تركيبها في ظل استراتيجيه الفوضى الخلاقة، ولا ننسي أنه في ظل العراق الفيدرالي الحالي واستقلال إقليم كردستان العراقي ذاتيا فانه يصبح من الصعب جدًا أقرار أي "قانون فيدرالي" في "مَجلس النواب العراقي" الذي يرأسه الدكتور الشاب "سليم الجبوري" عن التحالف الوطني العراقي وذلك منذ سنة 2014دون موافقة باقي مكونات المشهد السياسي العراقي وخاصة بعد هزيمة الجيش العراقي في عهد نوري المالكي في الاحتفاظ بمدينتي الموصل والسليمانية واتهام "نوري المالكي" "رئيس الوزراء العراقي" الأسبق و"رئيس حزب الدعوة الإسلامي العراقي" بأنه من سهَّل لداعش السيطرة عليهمَا وأمره لمُحافظ الشرطة وقتها "مهدي الغزاوي" بالانسحاب وعدم المقاومة وكذلك بتهم الفساد المالي حيث فشل في عهدتين متتاليتين20062014 من الحدِّ من هروب رؤوس الأموال خارجياَ فيما قدرت أوساط عراقي أكاديمية مطلعة "كالأستاذ والمُحلل السياسي" "حسين العادلي" أنَ مُجمل ما نهب من أموال في عهد حكومة المالكي فاق 250مليار دولار كأرقام تَقريبية .

وأنه كرس للطائفية ودعم الميليشيات الشيعية المتطرفة "كعصائب أهل الحق" والمجلس إضافة إلى "فيلق بدر" الذي تأسس سنة 1982 في إيران من الهاربين من كوادر الجيش العراقي من حكم حزب البعث وكان بقيادة باقر الحكيم الذي وتشير التقديرات إلى أن عدد منتسبيه فاق 100ألف مقاتل وقد تم اغتيال المرجع الشيعي محمد باقر الحكيم بتفجير دموي في مدينة النجف الأشرف العراقية سنة 2003 وذهب ضحية الانفراج حوالي 83 شخصا إضافة إلى جرح ما لا يقل عن 230 جريحا وكان هذا الانفجار بمثابة إعلان حرب ضد هذا التنظيم بجناحه السياسي المتمثل في "المجلس الأعلى للثورة الإسلامية" بقيادة "هادي العامري" إضافةَ إلى سيطرة المالكي على ميليشيات "حزب الله العراقي" و"لواء اليوم الموعود" و"جماعة أنصار الإسلام"، وغيرها من الجماعات الطائفية التي أصبحت في ظل حكومته تتمتع بنفوذ قوي وكبير جدًا في أجهزة الدولة العراقية المختلفة، وخاصة في قطَّاعات حيوية "الأمن، والجيش ،والشرطة" وبوصول الرئيس حيدر ألعبادي الذي ينتمي إلى نفس التيار السياسي الذي جاء منه نوري المالكي أي "حزب الدعوة العراقي" ذو الميول الشيعية والذي تتهمه أطراف كثيرة بأنه واجهة إيران ووجهها السياسي في بلاد الرافدين.



ولكنَ التَّغييرات التي قام بها حيدر ألعبادي في قيادات المؤسسات الأمنية وتعيينه لوزير دفاع سني وهو خالد ألعبيدي الذي يحمل شهادة الماجستير في العلوم العسكرية إضافة إلى شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية وهو ضابط عسكري سابق في الجيش العراقي مشهود له بالكفاءة والانضباط كما أنه سياسي محنك وكان نائبا بالبرلمان العراقي إضافة إلى أنه أكاديمي وأستاذ جامعي وشهاداته كلها من جامعات دولية وكليات حربية مرموقة وهذا كما يقول الإعلامي والكاتب العراقي الأستاذ علاء حسين الخطاب من أهم أسباب دحر داعش عن مدينة الموصل ومساهمته الفعالة إضافة إلي قوات الحشد الشعبي في استعادة أجزاء كبيرة من الأراضي التي تسيطر عليها داعش في قلب المثلث السني وتحظي حكومة حيدر ألعبادي بإجماع داخلي وخارجي لم تحظي به منذ 1921اذ أن البرلمان العراقي منتخب بطريقة ديمقراطية إضافة إلى توافق معظم الكتل السياسية العراقية حول الدكتور حيدر ألعبادي فلأول مرة منذ 2003 يستقبل رئيس دولة قطر رئيس البرلمان العراقي إضافة إلى إسراع ملك الأردن عبد الله في فتح سفارة للأردن في العراق منذ سقوط العاصمة بغداد في ظل اتهامات من أطراف سنية بأن حكومة حيدر ألعبادي تخدم الأجندة الأمريكية الإيرانية في المنطقة وتفرض حظرا على النشطاء السياسيين الذين يعارضون التوجه السياسي لها في ظل عدم مساءلة المالكي عن جرائمه بحق الشعب العراقي وترقيته إلى منصب نائب أول لرئيس "الجمهورية العراقي" "فُؤاد المعصوم" وهذا ما زاد من الشكوك حول من يقف خلف حيدر ألعبادي، ولم يبدد ذلك قيام البرلمان العراقي بعد شهرين من تعيينه باستجواب "صالح المطلق" "نائب رئيس الوزراء العراقي" في عهد المالكي.


ومطالبة فئات واسعة من النخب والشرائح السياسية العراقية بمحاكمة المالكي ،واستعادة الأمن كاملا في كل محافظات العراق في ظل حديث رئيس أركان الجيش الأمريكي السابق "مارتن ديبسي" على أن أمريكا مستعدة لإيفاد 100 ألف خبير أمني لانتشال العراق أمنيًا مما هو فيه من أوضاع صعبة تهدد بتفككه رغم ما تناقلته وسائل إعلام أمريكية مطلعة ومنها صحيفة "يوأس أي توداي" من أنَ أمريكا رصدت ميزانية قدرها حوالي 501دولار أمريكي لتدريب أكثر من 3000 جندي سوري من قوات المعارضة ذهبت منها أكثر من 384مليون دولار إلى داعش بطرق مباشرة أو من خلال هروب هؤلاء وتسليم أسلحتهم الأمريكية المتطورة إليها في مقابل ضمان حياتهم ويضيف التقرير أنه مع فشل هذا البرنامج العسكري التدريبي الأمريكي الذي لم ينجح سوى في تدريب 200عراقي فقط فإن جزءا كبير من هذه الأسلحة والمعدات هربت عبر الحدود السورية إلى العراق ،ووصلت إلى أيدي مقاتلي التنظيم هناك في ظل تخوف عراقي أن تمتد العمليات العسكرية الروسية ضده إلى مناطقها الحدودية بعد فشل قوات التحالف الأمريكية، بعد أشهر طويلة من دحره أو القضاء عليه نهائيا فطبوغرافية العسكرية .

ومساحة العراق الشاسعة توجد صعوبات جمة لقواتهَا المسلحة إضافة إلى عدم جدية أمريكا في القضاء على داعش . لأنها تستعملها كأداة حيويَة في "مشروع الشرق الأوسط الجديد" ،والذي يعتبر العراق حامي البوابة الشرقية للعرب مثلما يقول " الكاتب اللبناني" و"رئيس جريدة الحياة" "غسان شربل" في كتابه "صدام مر من هنا و العراق من حرب إلى حرب" فهل ستشهد العمليات الأمَنية العسكرية في العراق وتيرة متسارعة من أجل تدمير قدرات الإرهاب فيها ،وإعادة اللحمة لمختلف أطياف، ومكونات المجتمع أم أنَ البلاد تتَّجه نحو سيناريوهات أمنية أسوء لا قدر الله هذا ما ستجيب عنه الأشهر والسنوات القادمة

كاتب جزائري





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الفنان الصحراوي الناجم علال يغني ضد الفساد

المغربي ابراهيم تقي الله يدخل موسوعة غينيس بفضل قدميه الأكبر في العالم

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

إلقاء القبض على العقيد معمر القذافي في سرت

تجار الفتن بالأقاليم الصحراوية

أخيرا ..فعلتها المخابرات المغربية

لماذا الان , وبأي ديمقراطية يؤمن الهالكي ؟

التكييف القانوني لوثائق ويكيليس في القانون الدولي ..

خطورة الدور الإيراني على المشرق العربي

وفاة المهندس محمد حسين برزمهر من سكان ليبرتي في العيادة العراقية للمخيم نتيجة الاهمال

استشهاد المجاهد رضا نصيري و استمرار الحصار الطبي على المجاهدين الساكنين في أشرف وليبرتي

حرب واشنطن على تنظيم داعش

سقوط الغول!

من اختطفوا جثمان طارق عزيز هم نموذج للكراهة والطائفية واعداء للتعايش والكرامة الانسانية

قطر تتحفظ على بيان للجامعة العربية ينتقد الضربات التركية في شمال العراق

العراق على كف عفريت





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الفن
الكفاءة المهنية
الهجرة


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو


بالفيديو .. بحار بميناء طانطان يحكي عن معاناته


رسالة بحار إلى الوزيرة المنتدبة في الصيد البحري امباركة بوعيدة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ضد التيار مواطنة تطالب بعودة مدير مستشفى طانطان المنكوب لمنصبه - فيديو


حصري .. أطفال القمر في طانطان .. ضحايا الشمس و التهميش الصحي


جمعوي يندد باحالة عرائض صحة طانطان على سلة مُهملات بالرباط


بالفيديو: وقفة حاشدة في ساحة مستشفى طانطان ورفع شعار الشعب عاق وفاق


تصريحات في ختام تكوين بطانطان حول تعديل السلوك لذوي التوحد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

بالفيديو .. جبهة محاربة الفساد تضامن بكليميم وترحيل بالرباط


الشرطة القضائية بكلميم تستدعي الناشط محمد مشيح


ضحايا سياسة قطع الارزاق بكلميم يحطون الرحال بالعاصمة الرباط


هذا هو المنصب الجديد لـ “ ماء لعينين ماء لعينين ”


أرباب سيارات رباعية الدفع يقومون بوقفة احتجاجية أمام مديرية الضرائب بالعيون

 
مقالات

أمن السلطة يجهض غضبة القدس ويطعن ظهر الشعب


رام الله لا تشبه القدس لمن لا يفهمون


الخلايا الإرهابية الذائبة ومأزق أطفال ونساء مغاربة داعش


اليمن السَّعيد الذي دمره الكره الخليجي الأمريكي لتاريخه القومي العريق


المجلس المركزي اجتماعٌ تاريخي وقرارٌ مصيري


ترامب يؤجج معركة القدس ويشعل نار الكراهية

 
تغطيات الصحراء نيوز

حصري .. حراك طانطان.. مواجهات و مطاردات خلال قمع وقفة ثالثة امام المستشفى


مكتب كفاءات الجنوب ينظم ندوة صحفية استعدادا للملتقى الجهوي لريادة الأعمال والإدماج المهني للشباب


حصري .. الاطر الطبية بطانطان تبارك الحراك و تُدين التشهير


ساكنة طانطان ترفع شعار الموت ولا المذلة في مستشفى الحسن الثاني


الصهيونية بطانطان

 
jihatpress

تندرارة : تأخر وصول سيارة الإسعاف يشعل فتيل الإحتجاجات


المكتب الوطني قطاع الكهرباء...الرسائل المجهولة تنكشف خيوطها في انتظار موقف المدير العام


شكاية رفعتها عائلة مولاي لحسن حموش الشلح إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية سيدي قاسم

 
حوار

كلمات مؤثرة في حق الفقيد عيسى الساخي مقبرة الشيخ الفضيل بطانطان

 
الدولية

شاب يطعن قاتل الداعية السعودي عبد العزيز التويجري في غينيا حتى الموت


منظمة دولية تطالب بإطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً


تطور سلاح المدرعات الصهيوني بين حربي 1967م1973م

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

دوري المرحوم الحاج أوس محمد لكرة القدم بطانطان‎

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة


جوائز FIESAD توزع بين بولونيا ألمانيا وإيطاليا والمكسيك تظفر بالجائزة الكبرى


لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين


مكناس تعلن عن برنامج النسخة 2 لمهرجانها احتفالا بالتراث الإنساني العريق

 
فنون و ثقافة

اللقاء الشهري بمكناس مع المؤرخ والكاتب بعد السلام الشدادي

 
تربية و ثقافة دينية

تفسيرسورة الفاتحة

 
لا تقرأ هذا الخبر

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

مقاتلات مغربية تحلق فوق الگرگارات و تعود لقواعدها

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

ايناكوفن أو les déraciné اصدار جديد للكاتب محمد أوسوس

 
 شركة وصلة