مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         أي دور لنقابة المستقبل؟             تفاصيل الصلح بين بن شماش والجماني             فيديو .. هذا هو سبب انتفاضة أربابُ الحافلات بطانطان             فيديو .. شبهات جديدة تحوم حول صفقة محطة طانطان             إضراب الحافلات بطانطان يكشف أهمّ أسباب فشل جماعة طانطان وتدنّي خدماتها - فيديو             بلمو يُوقع رماد اليقين بمعرض الفقيه بنصالح الجهوي للكتاب             ثانوية نجيب محفوظ التأهيلية بآسفي تحتفل باليوم العالمي للكتاب             ورشة دولية حول الحماية الاجتماعية لمهنيي الفنون بالرباط             ندوة علمية بمراكش .. مساهمة مولاي علي الشريف في الهوية المغربية             جماعة تويزكي .. نشاط تربوي ترفيهي             حراك الريف : الآلاف يشاركون في مسيرة نصرة المعتقلين السياسيين             البرنامج الوطني لـسوق التنمية .. بشراكة دولية في جهة كْلْمِيمْ وَادْ نُون             الفنان المغربي ربيع القاطي بطانطان            عرس تركماني في إيران            التحسيس بخطورة المخدرات بطانطان            مناشدة لوزير الصحّة بالتدخل لإنقاذ مريض بالسرطان            مشهد من نضالات الأساتذة المتعاقدين بطانطان            كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

الفنان المغربي ربيع القاطي بطانطان


عرس تركماني في إيران


التحسيس بخطورة المخدرات بطانطان


مناشدة لوزير الصحّة بالتدخل لإنقاذ مريض بالسرطان


مشهد من نضالات الأساتذة المتعاقدين بطانطان


اطفال القمر و حقوق العمال


عُثْمان عيلة في حوار مع الرعاة الرّحل بتزنيت

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

منت البار ..قصة من القصص الغرامية الخالدة في مجتمع البيظان!!

 
التنمية البشرية

الوزير اعمارة يُكسّر صمت الحكومة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

القضاء يُحقّق في مصير أموال تعويض ضحايا حرائق أمسكروض


عائلة المرحوم محمد شكري .. تخرج عن صمتها و تلجأ إلى القضاء


العثور على رضيع متخلّى عنه بطانطان


قتلى و جرحى في حادث خطير بالقنيطرة


تأجيل ملف السويسري الثاني المتابع في جريـمة شمهروش

 
بيانات وتقارير

ورشة دولية حول الحماية الاجتماعية لمهنيي الفنون بالرباط


ندوة علمية بمراكش .. مساهمة مولاي علي الشريف في الهوية المغربية


البرنامج الوطني لـسوق التنمية .. بشراكة دولية في جهة كْلْمِيمْ وَادْ نُون


صحراء نيوز تنشر تفاصيل الشكاية القضائية ضد وزير التعليم


هكذا خلّدت تنسيقيات المعطلين ذكرى الشهيد إبراهيم صيكا

 
كاريكاتير و صورة

كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا
 
شخصيات صحراوية

تعليقا على غياب المسؤولين عن جنازة العقيد عبيد جمال ولد مبارك ولد حماد

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

صادم: طُعم و رائحة الماء تثير سخرية واسعة لدى نساء طانطان..

 
جماعات قروية

جماعة تويزكي .. نشاط تربوي ترفيهي

 
أنشطة الجمعيات

أي دور لنقابة المستقبل؟


لقاء نقابي يدعو إلى النهوض بالموروث الثقافي بطانطان


تكوين بطانطان يقدّم مقومات الأسرة الناجحة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زواج أخ الزميل محسن العسري

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طانطان من اجل آليـة لسد العجز ومعالجة الاحتياج الصحي للسكان

 
تعزية

أحمد فخري عمر في ذمة الله

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جمعية مسار ..تكريم للنساء وتنويه بأدوارهن باقليم طانطان


شاهدوا.. انواع لملاحف الصحراوية و الاكسوارات التقليدية و العصرية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

مولانا يالتواب- الناجم علال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو


عشرات الأطفال يستفيدون من إعذار جماعي بالوطية


إحباط محاولة انتحار شاب في شاطئ طانطان


لهذا السبب اجتمعت قبيلة مجاط بالوطية ..!!

 
طانطان 24

وقفة احتجاجية للأساتذة المتعاقدين بطانطان


قبيلة يكوت تنظم ملتقى الولي الصالح ابا بمنطقة خنيگ اعلي


معطيات جديدة في قضية المواطن الذي عُثر عليه مشنوقا بطانطان

 
 

كشف المستور عن غمة الرباط من احداث تدور ( بيان)
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 ماي 2012 الساعة 55 : 14


الصحراء نيوز - الرباط
توصلت الصحراء نيوز ببيان توضيحي  من  الطلبة الصحراويين بالرباط معنون ب كشف المستور عن غمة الرباط من احداث تدور ، ننشره كما توصلنا به :
يقول وزير الاعلام الفاشي الالماني جوزيف غوبلز :"اكذب ثم اكذب ثم اكذب لعل شيء يعلق بالاذهان"، هو المنهج المتبه من طرف رموز الطابور الخامس بالاستخبارات المخزنية لنسج خيوط التحريف والتضليل على حقائق الاحداث الدامية التي يشهدها الموقع الجامعي الرباط من اجل تغطية الحقيقة الساطعة سطوع الشمس يوم الوقيض.
ان ما يتعرض له الطلبة الصحراويون اليوم من هجوم دموي خطير حيكت خيوطه باحترافية من طرف الاستخبارات المخزنية لتنفده اياد اثمة لانتزاع جذوة النضال الوطني ،فصله الاول بالموقع الجامعي الرباط واكيد بقية فصوله لامحالة ببقية المواقع الاخرى، ليفرض علينا من باب المسؤولية التاريخية والوطنية ان نكشف غطاءه ونظهر حقائق الاحداث امام التاريخ وشعبنا الابي وتنكشف ضبابية الرؤية التي عمد هذا الطابور الى نسجها بأحكام مستعينا بأدوات البروباغندا الدعائية ، بتلوين صحراوي من خلال وتر القبلية والاقليمية تارة، ودفع الظلم والعدوان تارة ثانية، والدفاع عن قيم الوطن والوطنية تارة اخرى،فما حقيقة الوضع الكارثي بالموقع الجامعي الرباط !.
يعلم القاصي والداني انه وبعد المد النضالي الطلابي الصحراوي بالمواقع الجامعية والذي وصل اوجه مع اندلاع انتفاضة الاستقلال بعاصمة الوطن المحتل 21-05-2005 اظهرت الطليعة الطلابية مكانة راقية في الفعل النضالي اربكت حسابات المحتل وحولت ساحات الجامعات المغربية الى واجهات جديدة ومساحات اضافية لتدبير الصراع من المحتل ، تطاير صداها الى اقصى ارجاء المعمورة ، وبات الطالب الصحراوي رقما صعبا في المعادلة الصدامية مع النظام الاستعماري المغربي.
هذا التطور في المد النضالي والذي اعطى فيه الطالب الصحراوي ضريبة غالية من دمائه الزكية الطاهرة من خيرة الشهداء وقوافل من المعتقلين والجرحى والمعطوبين في وجه الة القمع المغربية.
والتي لم تزدنا الا اصرارا على مسيرتنا النضالية الوطنية ، فما كان من نظام الاحتلال واستخباراته الفاشية الا ان تعكف على نهج سياسات التفريق والتجزيئ لتفتيت قوة الطالب الصحراوي وحصر مده النضالي من خلال اللعب على اوتار العصبيات الاقليمية والجغرافية ، ساندها في ذلك اياد سجل لها التاريخ بمداد السوء والاجرام في حق شعبنا ما تنأ عن حمله الجبال من امثال" خليهن ولد الرشيد" وزبانيته و مجموعة من البرلمانيين و ناهبي ثروات الصحراء و مصاصي دماء شعبنا ، لاعداد طابور جديد يقتحم الصف الطلابي الصحراوي الذي اصبح هذا الاخير يتلقى اوامر منهم من اجل خدمة مصالح السياسة و الاقتصادية و مساوات تلك الفئة مع الدولة المغربية من تنازلها ، وضرب مده النضالي بأيادي خائنة اجرامية الهوى ، شوفينية الهوية ، تولي ولاءاتها لمن يدفع اكثر ، لتبدأ في نخر الجسم الطلابي من خلال اللعب على اوتار القبلية الاثنية والجغرافية ، وتشتيت الصرح الطلابي الصحراوي.
امام هده المخططات التصفوية الجهنمية ، ظلت القوى التقدمية داخل الصف الطلابي الصحراوي تعمل بلا كلل او ملل من اجل سد الابواب امامها في ظل عدم استيفاء شروط الحسم الثوري ، ولتلافي الصدام معها تحصينا للذات السياسية ، وحماية للشعور الوطني ، ودفعا للمد النضالي الطلابي في مسيرة النضال الوطني الشامل.
الا ان هذا الطابور وامتداد امراضه العبثية داخل الساحة الطلابية الصحراوية ، اثر بشكل جلي على مسيرة النضال ، فباتت المسيرة الكفاحية الطلابية الصحراوية بين ليلة وضحاها من مسارها الصدامي الطلائعي ، الى مسارات التشرذم والدونكيشوطية، شهدتها مختلف المواقع الجامعية ، اصبحت تفرض بالضرورة الخيار الثوري للحسم مع هذه الطفيليات المرضية التي تتغطى بالوان الوطنية ، وتعمل بالمخططات التفكيكية المغربية في تشتيت واضعاف الفعل الطلابي ، فكانت محطات : مراكش-اكادير –الرباط في السنوات الماضية برهانا قاطعا على وجوب اجتثاث هده الطفيليات وكشف غطائها الأيديولوجي الذي يمتح حد الثمالة بالامراض القبلية والذات المرضية، قبل ان تصيب السكتة هدا الجسد الذي بات منخورا.
فجاءت احداث الرباط لتشهد على خطورة الوضع من خلال الاحداث الفاجعة –الا انها ضرورية لكشف الغطاء وايضاح الحقيقة للرأي العام الطلابي والوطني الصحراوي –والتي بذأت حبكة تفاصيلها من خلال مايلي:
*- يوم 7 ماي 2012: حدث تنظيم ندوة الحكم الذاتي من طرف العميل المدعو" المكي رئيس تنظيم ما يسمى "جمعية انصار الحكم الذاتي احد اذرع الاستخبارات المغربية العلنية الموجهة لتصفية الفكر الوطني التحرري الصحراوي ،بالمكتبة الوطنية بالرباط بحضور هذا الطابور ابرزهم المدعو التروزي الحبيب، المدعو الحالي ،المدعو "السلامي ابيه"، المدعو الفيلالي محمد"، المدعو حبدي الخاطر".
*- يوم10 ماي2012:قدوم هده الشرذمة بزعامة الاسماء السابقة وتنظيمها لحلقية تخليدية بمناسبة ذكرى 10 ماي، كغطاء تستري لتنفيذ مخططها الاجرامي –وانظرو كيف تعمل هده الشرذمة البوليسية بجميع الاوان من "حكم ذاتي "الى "10 ماي"-لإيهام الراي العام الطلابي بمايتها وانخراطها الظاهري في الملاحم النضالية ، ولكن سرعان ما سينكشف الغطاء، وتنكسف حقيقة عملها من خلال اثارة النعرات القبلية والشوفينية الرجعية ،واحداث البلبلة داخل الجسم الطلابي واشعال النار التي لا تبقي ولا تذر .
*-مباشرة بعد الانتهاء من الشكل ، يعمد المدعو "التروزي الحبيب"/ وهو احد اقطاب الشوفين المرتبط عضويا بالمخابرات المغربية من خلال اخوه القائد بالداخلية الى التلفظ بألفاظ نابية في حق بعض الطلاب وتسفيه انتماءاتهم القبلية لإشعال المواجهة الدامية ، فما كان من الطلبة التقدميين بالصف الطلابي الصحراوي الا تبني الخيار الثوري لحسم واقتلاع هذا الطابور من الجسم الطلابي.
*-فرار فلول الطابور الشوفيني من الحي الجامعي والالتحاق بالفلول المتواجدة بالموقع الجامعي الدار البيضاء بزعامة الكلب الاستخباراتي "بيبان محمد عالي" الذي يسجل له التاريخ جرائمه الدامية التي سالت بسببها الكثير من الدماء البريئة بالعديد من المواقع الجامعية ، والذي لا تربطه بالجامعة الا رابطة السهر على تكوين ورعاية امتداد الاستخبارات بالمواقع الجامعية ليتم حشد العديد من الطلبة الصحراويين تحت زعم الصراع القبلي والجغرافي ، مستغلين الترسبات الماضوية ، وادخال الطالب خصوصا المبتدأ في دوامة عنف راحت وستروح فيها الكثير من الدماء البريئة.
*-11-05-2012:بعد محاولات من بعض الاطراف لايجاد ارضية لطي الصراع ، وحقن دماء الطالب الصحراوي ، وبعد قبول الطلبة الصحراويين للحوار من اجل سد باب امام محاولات تحويله من صراع طلابي صحراوي ضد امتداد المخابرات المغربية بالصف الطلابي الى صراع طلابي صحراوي-صحراوي، يعمد شرذمة الشوفين مابين الساعة 10 والساعة 11 ليلا الى كسر باب الحي الجامعي الخلفي بسيارة رباعية الدفع تحمل شارة Mحمراء تابعة للداخلية وخلفها اكثر من 90 فردا ممن غرر بهم تحت تأثير النزعة القبلية من اجل تحويل الصراع الى صراع اثني عرقي ، فكانت مواجهات دامية ، انسحب بعدها الطلبة الصحراويين من الحي الجامعي ، ليتم اعادة تنظيم الصفوف والعودة الى الحي مع 4 صباحا ليدخلوا في مواجهات حامية الوطيس فر بعدها شرذمة الشوفين مولين الادبار للمرة الثانية.
*- 12-10-2012،تدخل تنسيقية الاطر العليا الصحراوية على الخط من اجل وقف نزيف الصراع والبحث عن حل يبعد شبح الصراع الاثني الذي نجح الى حد كبير المد الشوفيني في اشعاله : ولقطع دابر مخططاته يعمد الرفاق الى الموافقة على اجراء الحوار لحصر الصراع مع شرذمة الشوفين ، والحيلولة دون تحوله الى صراع عرقي ، لكن و لان الحوار سيرفع الغطاء عن ادعاءاتهم ومحاولاتهم المتواصلة لجعله صراع قبلي بامتياز/ وانكشاف حقيقة مخططات اسيادهم بأقبية المخابرات المخزنية وفيلات حي الرياض سيعمد الشوفين الى الى محاولة اخرى لاقتحام الحي باكثر من 120 عنصرا مسلحا اغلبهم من المجرمين المغاربة تم استقدامهم من الدرا لابيضاء ، ولتسهيل عملية التخريب تم امداد كل واحد منهم بلثام ابيض لتمييزهم عن باقي الطلبة الصحراويين ،لتحدث المواجهات جديدة مابين الساعة 10.30 الى حوالي منتصف الليل ، ونزول مكثف للاجهزة القمع بمحيط الحي لمنع الطلبة الصحراويين من العودة الى الحي وترك الشوفين يعمدون الى تدمير وحرق كل ما يقع تحت ايديهم، بحماية ومباركة الاجهزة القمعية التي وجدت نفسها مضطرة الى تقديم يد العون لهم بعد فشل محاولاتهم السابقة، لينسحبوا بعد ذلك تلبيه لاتصال من يسيرهم و يقدم لهم الدعم المادي و المعنوي .
هده الاحداث الدامية والتي حاول المد الشوفيني التابع للاستخبارات المخزنية تكثيف شبكة من الاغطية الواهنة على تحركاته من اجل اخفاء حقيقتها امام الطالب الصحراوي تنكشف تباعا من خلال اعتمادهم على الدعاية المغرضة لبث روح القبلية والعصبية والاثنية الجاهلية ،وتارة من خلال الادعاء بحماية القضية الوطنية التي تباع عندهم بابخس الاثمان ، ولعل محطة "ندوة الحكم الذاتي"لخير دليل ، وتارة باللجوء الى اجهزة القمع المغربية وتسجيل شكايات كيدية ضد ابطال الصف الطلابي في تناقض صارخ بين الصدام مع الاحتلال كما يدعون واللجوء اليه والاستقواء به على طلبتنا الاشاوس، وتارة من خلال الحملات الاعلامية المضللة لبث روح القبلية والعصبية الاثنية النتنة، تساندهم في ذلك الة اعلامية ضخمة من يسخرها النظام لهم .
اننا امام هده الحقائق الدامغة انما ننظلق من قناعاتنا الوطنية بحفظ الوحدة الوطنية والوحدة الطلابية للجسم الطلابي الصحراوي، وسد الباب امام دعاة العصبيات المرضية المرفوضة ،لنوجه دعوة صادقة الى كل العقول النيرة لطلبتنا الاشاوس بكل تواجداتهم وبكل انتماءاتهم الجغرافية والاثنية الى ضرورة التفطن الى هده المخططات والابتعاد عن بث روح العنصرية الشوفينية وشد ازر وحدتنا الوطنية ،كما نؤكد على ان صمام امان هده الوحدة لن يتحقق الا باجتثاث شرذمة الشوفين الرجعية ،الامتداد الطبيعي للاستخبارات المخزنية داخل جسمنا المنهك ،فلابد من تنقية الساحة الوطنية من كل الشوائب.






 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

قبح الله سعيكم

اتق الله ايها الكداب المنافق دعاة التفرقة والعنصرية
شهادة ناس يتقون الله
الطلبة الانفصاليين
من بدا بالسب والشتم
ودخلوا خلسةعلى الطالب الصحراوي ليرموه من الشرفة
هدا ماسبب الاحتقان
انتبهوا
هده هي الفئة التي تريد ان تفرق المغاربة عن بعضهم
لاتعرف الا القتل وسفك الدماء
قتلة لاضمير لكم

في 16 ماي 2012 الساعة 51 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

كواليس جماعة لبيرات.

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

أغرب فرض محروس في تاريخ التعليم

مقتل معمر القذافي على أيدي الثوار الليبيين في سرت

قراءة في الشهادة المدرسية لرئيس بلدية بوجدور

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الثانية)

كواليس جماعة لبيرات. .

خطري ولد سعيد الجماني

الربيع العربي والفن : علاقة التأثير والتأثر

كشف المستور عن غمة الرباط من احداث تدور ( بيان)

وهل الرئيس أوباما أكذب من سلفه بوش؟

وأين سينتهي المطاف بالربيع العربي

تفسير سورة الواقعة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية


مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

فيديو .. هذا هو سبب انتفاضة أربابُ الحافلات بطانطان


فيديو .. شبهات جديدة تحوم حول صفقة محطة طانطان


مشاهد من الموسم الديني للولي الصالح الشيخ محمد لمين أباحازم الجكني


مائدة مستديرة : دور الجمعية في المجتمع بطانطان - فيديو


اللهُـمَّ الـسِّيـرك بطانطان - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

بالفيديو .. في غياب المجلس الجماعي حي أمحيريش بكلميم يكابد زمن الظلام


أسا الزاك .. المجلس الاقليمي يتجاوب مع لايف مرضى القُصُور الكُلْوِي + فيديو


بوجدور .. زيارة أطفال المخيم الحضري الربيعي 2019 للمجلس الإقليمي


قوات الأمن تفرّقُ وقفة احتجاجية ضدّ قتلة ابراهيم صيكا + فيديو


الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في أشغال منتدى كرانس مونتانا

 
مقالات

رئيس جهة كليميم وادنون يكتب : التاجر إذا أفلس يبحث في دفاتره القديمة


فئران التبن و الانتخابات ..!


مأزق بريكسيت : هل ماتت الديمقراطية؟


الربيع المغاربي.. الأمازيغ هم قوة التغيير القادمة


فايننشيال تايمز : حفتر يعتمد على كتائب السلفيين!


متى تراعى حقوق دافعي الضرائب بالمنظومات البنكية والصحية والتعليمية ؟

 
تغطيات الصحراء نيوز

إضراب الحافلات بطانطان يكشف أهمّ أسباب فشل جماعة طانطان وتدنّي خدماتها - فيديو


الموسم الديني للعلامة الشيخ محمد الأمين أبا حازم الجكني بالسمارة


حصري .. هذه توصيات مناظرة التجارة بجهة كْلْمِيمْ وَادْ نُون


استقبال حارّ يحتفي بنضال وحدوي حتى إسقاط التعاقد بطانطان


صحراء نيوز تكشف حصريا كواليس ندوة حول الصحافة بطانطان

 
jihatpress

تفاصيل الصلح بين بن شماش والجماني


ثانوية نجيب محفوظ التأهيلية بآسفي تحتفل باليوم العالمي للكتاب


حراك الريف : الآلاف يشاركون في مسيرة نصرة المعتقلين السياسيين

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

جماعات بوذية متشددة وراء إرهاب سريلانكا


الجالية المسلمة في الدانمارك تنظم مسيرة حاشدة لتفعيل قانون إهانة المعتقدات


بعد سقوط البشير وبوتفليقة.. من التالي؟

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

باربعة اهداف اقليم طانطان يفوز على السمارة و يمثل الصحراء وطنياً

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

افتتاح الدورة الأولى لمهرجان إنزكان للتسوق


وفد صحفي إسباني يطلع على المؤهلات السياحية بورزازات


الطبعة 12 من المهرجان السينمائي الدولي الامازيغي


المعرض الدولي للدراجات النارية، الكهربائية والهوائية مابين 29 مارس ي و7 أبريل بمراكش

 
فنون و ثقافة

بلمو يُوقع رماد اليقين بمعرض الفقيه بنصالح الجهوي للكتاب

 
تربية و ثقافة دينية

شاهد .. كيفية التعامل مع ورقة الامتحان

 
لا تقرأ هذا الخبر

ترامب يزعم أن الملك سلمان قبّل زوجته ميلانيا بنهم! + فيديو

 
تحقيقات

استطلاع رأيٍ قيمٍ ..مكناس بين تاريخ مشرق وحاضر مقلق

 
شؤون قانونية

كتاب حول أنظمة التقاعد بالمغرب، للمهندس حسن المرضي


الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف بين التشريع والانفاذ

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

تسليم دبلومات الكفاءة المهنية في مجال الصحافة باقليم طانطان


جمعية تسهر على تنظيف أقدم و أكبر مقبرة بطانطان


نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

 
ابداعات

نقد ما بعد الحداثة والمنهج السوسيولوجي

 
 شركة وصلة