مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         موريتانيا تتأهل للمرة الأولى إلى كأس الأمم الأفريقية             نشاط رياضي بطانطان للتحسيس بأخطار المخدرات             مهرجان الزيتون بتگانت - فيديو             حفل اعذار جماعي ناجح باقليم طانطان- فيديو             سرقة الأراضي بواد لو من أصحابها بواسطة عقود عرفية مشبوهة             و خامسهم كلبهم ...!             عودة بصغار مؤسسة الرسالة التربوية إلى استكشاف ملحمة المسيرة الخضراء             الجمعية المغربية لخريجي الجامعات و المعاهد السوفييتية تمثل المملكة المغربية بمصر             حضور وازن لفرق دولية في النسخة السادسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة             ولي النعمة ..إصدار جديد للكاتبة سلمى مختار أمانة الله             رسالة مفتوحة الى الرفيق مشيج القرقري عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي             النقابة الوطنية للشباب والرياضة بكلميم تطالب الوزارة بتفعيل مخرجات اجتماعات القرب             هكذا احتفل موريتاني بالتأهل لكأس الأمم الأفريقية             غرق مركب للصيد بميناء أكادير             حفل إعذار جماعي بطانطان            امرأة تشكو بطانطان مندوبية الانعاش الوطني آذتني كثيرا             احتجاج معطّلين امام بلدية كليميم            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

هكذا احتفل موريتاني بالتأهل لكأس الأمم الأفريقية


غرق مركب للصيد بميناء أكادير


حفل إعذار جماعي بطانطان


امرأة تشكو بطانطان مندوبية الانعاش الوطني آذتني كثيرا


احتجاج معطّلين امام بلدية كليميم


حفل توقيع كتاب الإبل في الثقافة الحسانية للباحث مبارك زيغام


الشاعر لحبيب الجميعي في مهرجان تغراوين

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

حوار مع الوطية؟

 
التنمية البشرية

مشروع مُدِرّ للدَّخل للشاب رحال أحمد يرى النور بطانطان

 
طلب مساعدة

مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان


فساد الإنعاش الوطني .. ينسف مجهودات مُضْنية بطانطان - نداء

 
قضايا و حوادث

طانطان ..اعتداء بسيف في شارع محمد الخامس


اعتقال متهم بالاغتصاب تحت التهديد بطانطان


اعتقال حارسة عامة بعدما حولت تلميذاتها إلى عاهرات


من يحاسب وكالات أليا تور السعودية التي تحتال على الحجاج وتسلبهم أموالهم تحث غطاء تأشيرات المجاملة


عقدة الطرق المغربية فج اكني إمغارن..مصرع 3 أشخاص بعد انقلاب سيارتهم ..

 
بيانات وتقارير

رسالة مفتوحة الى الرفيق مشيج القرقري عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي


النقابة الوطنية للشباب والرياضة بكلميم تطالب الوزارة بتفعيل مخرجات اجتماعات القرب


سابقة : مستشــار جماعي يوجه رسالة إلى عامل إقليم طرفاية الجديد


طانطان : لقاء حزبي بمندوب التجهيز والنقل واللوجيستيك


حزب الفيل يدعو حكومة العثماني للتفاعل مع مطالب سكان طانطان...

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

التاريخ الطبي .. وجه لا يغيب عن الذاكرة الصحراوية بطانطان

 
جالية

إفتتاح معرض الأندلس للفنانة التجريدية لمياء منهل

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

تدهور بيئي : حرق عشوائي للنفايات يخنق سكان طانطان

 
جماعات قروية

عامل الاقليم يستفسر رئيس المجلس الجماعي حول استغلال سيارة في ملك الجماعة لاغراض شخصية

 
أنشطة الجمعيات

نشاط رياضي بطانطان للتحسيس بأخطار المخدرات


طانطان : خبير التنمية الذاتية يحل ضيفا على ثانوية القدس التأهيلية


تلاميذ ينخرطون في حملة نظافة بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا تتأهل للمرة الأولى إلى كأس الأمم الأفريقية

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زفاف الشيخ المختار

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

الحفاظ على صحة البروستات - د. أحمد فريد غزال

 
تعزية

تعزية في وفاة الأم تيزة حدهم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

فيديو : من اروع ماقيل في الشعر الحساني حول الضّبُع

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2


قصة جمال خاشقجي برسوم كرتونية

 
عين على الوطية

تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية


نواة جامعية بطانطان.. تشرع في صناعة النُخب المحلية

 
طانطان 24

الشواهد الإدارية تـُغضب مواطنين ..زلزال قريب يهز طانطان


فيديو .. مظاهرات رهيبة بطانطان ضد الساعة الاضافية!! ...


عاجل حالة استنفار قصوى..ماذا سيقدم اناس الدكالي وزير الصحة في زيارة لمستشفى طانطان

 
 

كشف المستور عن غمة الرباط من احداث تدور ( بيان)
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 ماي 2012 الساعة 55 : 14


الصحراء نيوز - الرباط
توصلت الصحراء نيوز ببيان توضيحي  من  الطلبة الصحراويين بالرباط معنون ب كشف المستور عن غمة الرباط من احداث تدور ، ننشره كما توصلنا به :
يقول وزير الاعلام الفاشي الالماني جوزيف غوبلز :"اكذب ثم اكذب ثم اكذب لعل شيء يعلق بالاذهان"، هو المنهج المتبه من طرف رموز الطابور الخامس بالاستخبارات المخزنية لنسج خيوط التحريف والتضليل على حقائق الاحداث الدامية التي يشهدها الموقع الجامعي الرباط من اجل تغطية الحقيقة الساطعة سطوع الشمس يوم الوقيض.
ان ما يتعرض له الطلبة الصحراويون اليوم من هجوم دموي خطير حيكت خيوطه باحترافية من طرف الاستخبارات المخزنية لتنفده اياد اثمة لانتزاع جذوة النضال الوطني ،فصله الاول بالموقع الجامعي الرباط واكيد بقية فصوله لامحالة ببقية المواقع الاخرى، ليفرض علينا من باب المسؤولية التاريخية والوطنية ان نكشف غطاءه ونظهر حقائق الاحداث امام التاريخ وشعبنا الابي وتنكشف ضبابية الرؤية التي عمد هذا الطابور الى نسجها بأحكام مستعينا بأدوات البروباغندا الدعائية ، بتلوين صحراوي من خلال وتر القبلية والاقليمية تارة، ودفع الظلم والعدوان تارة ثانية، والدفاع عن قيم الوطن والوطنية تارة اخرى،فما حقيقة الوضع الكارثي بالموقع الجامعي الرباط !.
يعلم القاصي والداني انه وبعد المد النضالي الطلابي الصحراوي بالمواقع الجامعية والذي وصل اوجه مع اندلاع انتفاضة الاستقلال بعاصمة الوطن المحتل 21-05-2005 اظهرت الطليعة الطلابية مكانة راقية في الفعل النضالي اربكت حسابات المحتل وحولت ساحات الجامعات المغربية الى واجهات جديدة ومساحات اضافية لتدبير الصراع من المحتل ، تطاير صداها الى اقصى ارجاء المعمورة ، وبات الطالب الصحراوي رقما صعبا في المعادلة الصدامية مع النظام الاستعماري المغربي.
هذا التطور في المد النضالي والذي اعطى فيه الطالب الصحراوي ضريبة غالية من دمائه الزكية الطاهرة من خيرة الشهداء وقوافل من المعتقلين والجرحى والمعطوبين في وجه الة القمع المغربية.
والتي لم تزدنا الا اصرارا على مسيرتنا النضالية الوطنية ، فما كان من نظام الاحتلال واستخباراته الفاشية الا ان تعكف على نهج سياسات التفريق والتجزيئ لتفتيت قوة الطالب الصحراوي وحصر مده النضالي من خلال اللعب على اوتار العصبيات الاقليمية والجغرافية ، ساندها في ذلك اياد سجل لها التاريخ بمداد السوء والاجرام في حق شعبنا ما تنأ عن حمله الجبال من امثال" خليهن ولد الرشيد" وزبانيته و مجموعة من البرلمانيين و ناهبي ثروات الصحراء و مصاصي دماء شعبنا ، لاعداد طابور جديد يقتحم الصف الطلابي الصحراوي الذي اصبح هذا الاخير يتلقى اوامر منهم من اجل خدمة مصالح السياسة و الاقتصادية و مساوات تلك الفئة مع الدولة المغربية من تنازلها ، وضرب مده النضالي بأيادي خائنة اجرامية الهوى ، شوفينية الهوية ، تولي ولاءاتها لمن يدفع اكثر ، لتبدأ في نخر الجسم الطلابي من خلال اللعب على اوتار القبلية الاثنية والجغرافية ، وتشتيت الصرح الطلابي الصحراوي.
امام هده المخططات التصفوية الجهنمية ، ظلت القوى التقدمية داخل الصف الطلابي الصحراوي تعمل بلا كلل او ملل من اجل سد الابواب امامها في ظل عدم استيفاء شروط الحسم الثوري ، ولتلافي الصدام معها تحصينا للذات السياسية ، وحماية للشعور الوطني ، ودفعا للمد النضالي الطلابي في مسيرة النضال الوطني الشامل.
الا ان هذا الطابور وامتداد امراضه العبثية داخل الساحة الطلابية الصحراوية ، اثر بشكل جلي على مسيرة النضال ، فباتت المسيرة الكفاحية الطلابية الصحراوية بين ليلة وضحاها من مسارها الصدامي الطلائعي ، الى مسارات التشرذم والدونكيشوطية، شهدتها مختلف المواقع الجامعية ، اصبحت تفرض بالضرورة الخيار الثوري للحسم مع هذه الطفيليات المرضية التي تتغطى بالوان الوطنية ، وتعمل بالمخططات التفكيكية المغربية في تشتيت واضعاف الفعل الطلابي ، فكانت محطات : مراكش-اكادير –الرباط في السنوات الماضية برهانا قاطعا على وجوب اجتثاث هده الطفيليات وكشف غطائها الأيديولوجي الذي يمتح حد الثمالة بالامراض القبلية والذات المرضية، قبل ان تصيب السكتة هدا الجسد الذي بات منخورا.
فجاءت احداث الرباط لتشهد على خطورة الوضع من خلال الاحداث الفاجعة –الا انها ضرورية لكشف الغطاء وايضاح الحقيقة للرأي العام الطلابي والوطني الصحراوي –والتي بذأت حبكة تفاصيلها من خلال مايلي:
*- يوم 7 ماي 2012: حدث تنظيم ندوة الحكم الذاتي من طرف العميل المدعو" المكي رئيس تنظيم ما يسمى "جمعية انصار الحكم الذاتي احد اذرع الاستخبارات المغربية العلنية الموجهة لتصفية الفكر الوطني التحرري الصحراوي ،بالمكتبة الوطنية بالرباط بحضور هذا الطابور ابرزهم المدعو التروزي الحبيب، المدعو الحالي ،المدعو "السلامي ابيه"، المدعو الفيلالي محمد"، المدعو حبدي الخاطر".
*- يوم10 ماي2012:قدوم هده الشرذمة بزعامة الاسماء السابقة وتنظيمها لحلقية تخليدية بمناسبة ذكرى 10 ماي، كغطاء تستري لتنفيذ مخططها الاجرامي –وانظرو كيف تعمل هده الشرذمة البوليسية بجميع الاوان من "حكم ذاتي "الى "10 ماي"-لإيهام الراي العام الطلابي بمايتها وانخراطها الظاهري في الملاحم النضالية ، ولكن سرعان ما سينكشف الغطاء، وتنكسف حقيقة عملها من خلال اثارة النعرات القبلية والشوفينية الرجعية ،واحداث البلبلة داخل الجسم الطلابي واشعال النار التي لا تبقي ولا تذر .
*-مباشرة بعد الانتهاء من الشكل ، يعمد المدعو "التروزي الحبيب"/ وهو احد اقطاب الشوفين المرتبط عضويا بالمخابرات المغربية من خلال اخوه القائد بالداخلية الى التلفظ بألفاظ نابية في حق بعض الطلاب وتسفيه انتماءاتهم القبلية لإشعال المواجهة الدامية ، فما كان من الطلبة التقدميين بالصف الطلابي الصحراوي الا تبني الخيار الثوري لحسم واقتلاع هذا الطابور من الجسم الطلابي.
*-فرار فلول الطابور الشوفيني من الحي الجامعي والالتحاق بالفلول المتواجدة بالموقع الجامعي الدار البيضاء بزعامة الكلب الاستخباراتي "بيبان محمد عالي" الذي يسجل له التاريخ جرائمه الدامية التي سالت بسببها الكثير من الدماء البريئة بالعديد من المواقع الجامعية ، والذي لا تربطه بالجامعة الا رابطة السهر على تكوين ورعاية امتداد الاستخبارات بالمواقع الجامعية ليتم حشد العديد من الطلبة الصحراويين تحت زعم الصراع القبلي والجغرافي ، مستغلين الترسبات الماضوية ، وادخال الطالب خصوصا المبتدأ في دوامة عنف راحت وستروح فيها الكثير من الدماء البريئة.
*-11-05-2012:بعد محاولات من بعض الاطراف لايجاد ارضية لطي الصراع ، وحقن دماء الطالب الصحراوي ، وبعد قبول الطلبة الصحراويين للحوار من اجل سد باب امام محاولات تحويله من صراع طلابي صحراوي ضد امتداد المخابرات المغربية بالصف الطلابي الى صراع طلابي صحراوي-صحراوي، يعمد شرذمة الشوفين مابين الساعة 10 والساعة 11 ليلا الى كسر باب الحي الجامعي الخلفي بسيارة رباعية الدفع تحمل شارة Mحمراء تابعة للداخلية وخلفها اكثر من 90 فردا ممن غرر بهم تحت تأثير النزعة القبلية من اجل تحويل الصراع الى صراع اثني عرقي ، فكانت مواجهات دامية ، انسحب بعدها الطلبة الصحراويين من الحي الجامعي ، ليتم اعادة تنظيم الصفوف والعودة الى الحي مع 4 صباحا ليدخلوا في مواجهات حامية الوطيس فر بعدها شرذمة الشوفين مولين الادبار للمرة الثانية.
*- 12-10-2012،تدخل تنسيقية الاطر العليا الصحراوية على الخط من اجل وقف نزيف الصراع والبحث عن حل يبعد شبح الصراع الاثني الذي نجح الى حد كبير المد الشوفيني في اشعاله : ولقطع دابر مخططاته يعمد الرفاق الى الموافقة على اجراء الحوار لحصر الصراع مع شرذمة الشوفين ، والحيلولة دون تحوله الى صراع عرقي ، لكن و لان الحوار سيرفع الغطاء عن ادعاءاتهم ومحاولاتهم المتواصلة لجعله صراع قبلي بامتياز/ وانكشاف حقيقة مخططات اسيادهم بأقبية المخابرات المخزنية وفيلات حي الرياض سيعمد الشوفين الى الى محاولة اخرى لاقتحام الحي باكثر من 120 عنصرا مسلحا اغلبهم من المجرمين المغاربة تم استقدامهم من الدرا لابيضاء ، ولتسهيل عملية التخريب تم امداد كل واحد منهم بلثام ابيض لتمييزهم عن باقي الطلبة الصحراويين ،لتحدث المواجهات جديدة مابين الساعة 10.30 الى حوالي منتصف الليل ، ونزول مكثف للاجهزة القمع بمحيط الحي لمنع الطلبة الصحراويين من العودة الى الحي وترك الشوفين يعمدون الى تدمير وحرق كل ما يقع تحت ايديهم، بحماية ومباركة الاجهزة القمعية التي وجدت نفسها مضطرة الى تقديم يد العون لهم بعد فشل محاولاتهم السابقة، لينسحبوا بعد ذلك تلبيه لاتصال من يسيرهم و يقدم لهم الدعم المادي و المعنوي .
هده الاحداث الدامية والتي حاول المد الشوفيني التابع للاستخبارات المخزنية تكثيف شبكة من الاغطية الواهنة على تحركاته من اجل اخفاء حقيقتها امام الطالب الصحراوي تنكشف تباعا من خلال اعتمادهم على الدعاية المغرضة لبث روح القبلية والعصبية والاثنية الجاهلية ،وتارة من خلال الادعاء بحماية القضية الوطنية التي تباع عندهم بابخس الاثمان ، ولعل محطة "ندوة الحكم الذاتي"لخير دليل ، وتارة باللجوء الى اجهزة القمع المغربية وتسجيل شكايات كيدية ضد ابطال الصف الطلابي في تناقض صارخ بين الصدام مع الاحتلال كما يدعون واللجوء اليه والاستقواء به على طلبتنا الاشاوس، وتارة من خلال الحملات الاعلامية المضللة لبث روح القبلية والعصبية الاثنية النتنة، تساندهم في ذلك الة اعلامية ضخمة من يسخرها النظام لهم .
اننا امام هده الحقائق الدامغة انما ننظلق من قناعاتنا الوطنية بحفظ الوحدة الوطنية والوحدة الطلابية للجسم الطلابي الصحراوي، وسد الباب امام دعاة العصبيات المرضية المرفوضة ،لنوجه دعوة صادقة الى كل العقول النيرة لطلبتنا الاشاوس بكل تواجداتهم وبكل انتماءاتهم الجغرافية والاثنية الى ضرورة التفطن الى هده المخططات والابتعاد عن بث روح العنصرية الشوفينية وشد ازر وحدتنا الوطنية ،كما نؤكد على ان صمام امان هده الوحدة لن يتحقق الا باجتثاث شرذمة الشوفين الرجعية ،الامتداد الطبيعي للاستخبارات المخزنية داخل جسمنا المنهك ،فلابد من تنقية الساحة الوطنية من كل الشوائب.






 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

قبح الله سعيكم

اتق الله ايها الكداب المنافق دعاة التفرقة والعنصرية
شهادة ناس يتقون الله
الطلبة الانفصاليين
من بدا بالسب والشتم
ودخلوا خلسةعلى الطالب الصحراوي ليرموه من الشرفة
هدا ماسبب الاحتقان
انتبهوا
هده هي الفئة التي تريد ان تفرق المغاربة عن بعضهم
لاتعرف الا القتل وسفك الدماء
قتلة لاضمير لكم

في 16 ماي 2012 الساعة 51 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

كواليس جماعة لبيرات.

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

أغرب فرض محروس في تاريخ التعليم

مقتل معمر القذافي على أيدي الثوار الليبيين في سرت

قراءة في الشهادة المدرسية لرئيس بلدية بوجدور

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الثانية)

كواليس جماعة لبيرات. .

خطري ولد سعيد الجماني

الربيع العربي والفن : علاقة التأثير والتأثر

كشف المستور عن غمة الرباط من احداث تدور ( بيان)

وهل الرئيس أوباما أكذب من سلفه بوش؟

وأين سينتهي المطاف بالربيع العربي

تفسير سورة الواقعة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الهجرة
الكفاءة المهنية
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises

 
كاميرا الصحراء نيوز

التعاضدية العامّة تفتح أبواب التطبيب أمام موظفي اقليم طانطان


فيديو : ثقافة الرحل شاهد خبيط الشارة الممنوعة في موسم طانطان


طانطان تحتفي بالمدير الاقليمي السابق وتنظم حفلا تكريميا..فيديو


صرخة و مطالب قدماء العسكريين.. فيديو


تصريحات متقاعدي القوات المسلحة الملكية بكلميم لصحراء نيوز

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

فيديو ..بسبب الساعة احتجاجات و اقتحام مؤسسة بالعيون


تفاصيل انتخابات مكتب جامعة غرف التحارة والصناعة والخدمات بالمغرب


غير مسبوق : انتخاب الحسين عليوة رئيساً لجامعة الغرف المغربية


المجلس الاقليمي لطرفاية يستقبل فريق طبي بلجيكي سيقوم بحملة طبية


حصري .. إضرابين متزامنين بطانطان

 
مقالات

عودة بصغار مؤسسة الرسالة التربوية إلى استكشاف ملحمة المسيرة الخضراء


من سيرضى بهزالة العرض التمييزي المقترح من لدن الزعيم؟


فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى


إستراتيجية الفعالية القيمية تتحكم بالسّياسة الخارجية الأمريكية


غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ


ابعثوا الروح في الحوار الاجتماعي امتثالا للتوجيهات الملكية السامية

 
تغطيات الصحراء نيوز

مهرجان الزيتون بتگانت - فيديو


حفل اعذار جماعي ناجح باقليم طانطان- فيديو


افتتاح مركز الانامل الذهبية بطانطان


حصري : مواجهات بين القوات العمومية و التلاميذ بطانطان - فيديو


تدشينات باقليم طانطان في ذكرى المسيرة الخضراء .. فيديو

 
jihatpress

سرقة الأراضي بواد لو من أصحابها بواسطة عقود عرفية مشبوهة


محطة أم مجزرة ..؟


حرق العلم الوطني أمام البرلمان

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

الجمعية المغربية لخريجي الجامعات و المعاهد السوفييتية تمثل المملكة المغربية بمصر


حصري : الصفقة المصرية في قضية خاشقجي و هذا ماقدمه السيسي


نداء باليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

رياضة الكراف ماغاوفن الدفاع عن الذات

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حضور وازن لفرق دولية في النسخة السادسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة


الملتقى الدولي حول المدن والتراث في الدول العربية بالصويرة


إنطلاق فعاليات مهرجان أكبار بوجدور


الاتزان النفسي للطفل موضوع الدورة التاسعة من '' فضاء العائلة''

 
فنون و ثقافة

افتتاح مقهى ثقافي بتاوريرت

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة العاديات عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

صحراويين شاركوا في سهرة الشيخة الطراكس مع الخليجين المغاربة - فيديو

 
تحقيقات

عامل اقليم طانطان مطالب بإنجاز لوائح جديدة للدقيق المدعم و وضع حد لاقتصاد الريع

 
شؤون قانونية

في مفهوم المخزن المغربي: الأصول والاتجاهات


قراءة في المادة 70 من القانون التنظيمي 14-113 المتعلق بالجماعات

 
ملف الصحراء

المينورسو : مجلس الأمن يؤجل التصويت على اللائحة إلى يوم الأربعاء القادم

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

و خامسهم كلبهم ...!

 
 شركة وصلة