مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         حُكْرَة عَامل نظافة قبل العيد بطانطان             خبراء الأمم المتحدة البحرين تنتهك حقوق الانسان             المجلس الجماعي لطانطان يرد             تفسير سورة الكوثر عدد آياتها 3             ضبط عون سلطة متلبس برشوة             في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ             حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات             عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال             بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال             شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية             حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises             والدة الشيخ أسامة بن لادن .. ماذا قالت عن زعيم تنظيم القاعدة؟             قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية            آية إياك أن تنساها الشيخ أبو بكر الجزائري            أبو بكر جابر الجزائري أين ولد وكيف تربى وعاش ؟            اخنيك مسعود منطقة زيني            سيناء.. حروب التيه ج2            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية


آية إياك أن تنساها الشيخ أبو بكر الجزائري


أبو بكر جابر الجزائري أين ولد وكيف تربى وعاش ؟


اخنيك مسعود منطقة زيني


سيناء.. حروب التيه ج2


مأساة أُمّ ..أسرة مهددة بالتشرد بكلميم


مهرجان الجمل و الفقر بكلميم

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الحانة ليست عقدة الطانطاني .. سفينة طانطان معلمة تاريخية تنتظر الترميم

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان

 
قضايا و حوادث

ضبط عون سلطة متلبس برشوة


حصري .. العثور على جثة بأحد أحياء الوطية


سابقة .. المجلس الجهوي للحسابات يُعَري جماعة طانطان


الاعتداء على خضار بطانطان يسائل غياب الامن و جماعة طانطان ...


موجة سرقات تجتاح طانطان

 
بيانات وتقارير

عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال


بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال


مهم للغاية..إشعاعات و انقطاعات لخدمات بدون إشعار تستنفر تنظيم نقابي بطانطان


بنك المغرب يصدر قطعة نقدية تذكارية فضية بقيمة 250 درهما


الملك يدعو الى حركة تصحيحية تحمّلُ الحس الوطني داخل الاحزاب السياسية

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

حصري .. مطالب جالية وادنون في اليوم الوطني للمهاجر

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة بيئية لتنظيف شاطئ الوطية بإقليم طانطان

 
جماعات قروية

طاطا : قائد قيادة الكوم يهدم بيت ارملة بدوار فم الواد

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة ازدياد فيصل في بيت اجدال محمود

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

مــشـا كــَل نــقـَـص الأكَسجين بطانطان

 
تعزية

تعزية في وفاة والد رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الماسة الزرقاء الحلقة الاولى


النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى

 
عين على الوطية

شــــــكايــات جديدة بالوطية لحماية المستهلكين


تَجنُّب لَمْس أعمدة الإنارة العمومية بكورنيش الوطية


اعتقال قاصر سرق هاتفين نقّالين بالوطية


فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان

 
طانطان 24

حُكْرَة عَامل نظافة قبل العيد بطانطان


المجلس الجماعي لطانطان يرد


العنوسة تمسّ الفتيات باقليم طانطان وهذه أبرز المسبّبات ..

 
 

طانطان : تلميذة تعود الى الدراسة رغم اعتدائها على مديرة مؤسسة تعليمية أمس
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 ماي 2012 الساعة 25 : 23


الصحراء نيوز - د. أم الفضلي

كتصحيح وتصويب للخبر ، أقدمت مديرة اعدادية المسيرة الخضراء على  االصلح مع التلميدة العسيري سكينة الثالثة اعدادي، رغم ضرب التلميذة المذكورة  للسيدة المديرة أمام جمع من التلاميذ والاطر داخل حرم المؤسسة، حسب ما أكدته عدة مصادر متطابقة ل الصحراء نيوز .

كما تم تبليغ الشرطة المدرسية بالحادثة  لتدخل
حرم المؤسسة بشكل رسمي لمتابعة التحقيقات وتوضيح ملابسات القضية وتفاصيلها أكثر،  وبفعل تجربة و كفاءة مديرة المؤسسة فقد تنازلت عن حقها و  سمحت للتلميذة التي لاتتوفر على سوابق بالرجوع الى القسم و اكمال مشوارها الدراسي. باشراف مباشر من نائبة التعليم. التي حالت دون تفجر  القضية و اخدها ابعاد اخرى.

ونشير في الاخير أن اعدادية المسيرة الخضراء من خيرت المؤسسات بالمدينة حسب عدة مصادر متطابقة.

و خلال حفل الذكرى 56 لتأسيس الأمن الوطني بالطانطان  الذي شاركت فيه نائبة التعليم تمت الاشادة بتراجع مهم جدا في نسبة الحوادث المدرسية بفعل التنسيق المهم بين نيابة التعليم والشرطة المدرسية وهذا يعتبر  نقطة مهمة في منجزات اكاديمية الجهة.





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الردع

قائل حق

اولا اشهد شهادة حق بان السيدة المديرة من خيرة الملتزمين بعملها فبعد ان نشرت عنها اقوال كتيرة فلا يهم المهم هو انها ملتزمة بعملها بجد و اجتهاد مند ادارتها لاعدادية الفتح و قبل تنقيلها الى اعداديةالمسيرة التي كانت من اسيب الاعداديات في الطنطان فانضر لحالحها بعد وصول المديرة لقد اصبحت اعدادية المسيرة يضرب بها المتل في الانضباط لا فيما يخص التلاميد و كدا الاساتدة و التلميدة المدكورة من شر خلق الله و من اراد التكد فليسال عنها في تيكيريا

في 16 ماي 2012 الساعة 52 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- كلمة حق

شاهد

الحقيقة أن السيدتين المحترمتين المديرة والنائبة محسودتان على الجدية و التفاني في العمل .ولهما غيرة على القطاع .المديرة تستحق التنويه حيث حولت الاعدادية إلى مرفق تربوي في المستوى نظاما و نظافة و انضباطا.حولت إعدادية الفتح جنة خضراء ومثالا في العمل وحققت المؤسسة في عهدها رتبا عليا من حيث النتائج الدراسية على الصعيد الجهوي كما الوطني لتميزها في المجموعات الصوتية.اذهبوا الآن إلى إعدادية الفتح فالمستوى متدني ولا نطام و لا انضباط إلا كثرة السيارات الداخلة و الخارجة بين القاعات الدراسية ولها وضعية من حيث النظافة لاتحسد عليها.فالمنظفات يحضرن ثم يغادرن في رمشة عين كأنهن يسجلن الحضور . وتسمع من العاملين بها و من الآباء :فينك يا نعيمة المديرة يا ليتك بقيت في المؤسسة.وكلمة حق:المديرة تستحق نائبة أو مديرة أكاديمة في وحه الحساد الجاحدين للنعمة.وعين الحسود فيها عود و الحسود لايسود

في 16 ماي 2012 الساعة 44 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ويل لمن أشارت اليه الاصابع ولو بالخير

ملاحظ

إن النائبة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بطانطان شجرة مثمرة ثقلت أغصانها بالثمار الزاهية المغذية مما جعلها تتعرض باستمرار للقذف بالحجارة.
ولاشك أن مايوجه لها ظلما وعدوانا وحسدا لا لشيء إلا لأنها تكرس حياتها للعطاء والتضحية ونكران الذات من أجل وطن تقدسه، لاشك أن كل ذلك لن يزيدها إلا تقربا من الله وتفان في العمل، وسأقف عند كلمات وردت في هذا المقال المجحف الجائر وهي كلمات: مسؤوليات متناقضة  + جمعوية فاعلة . فالتعلم أيها القارئ أنه وباسم الجمعية عقدت شراكات في مجال محاربة الأمية والتعليم الأولي والتكوينات والثقافة الحسانية والمنتوجات المحلية والحدائق التربوية، وهي مجالات تتطابق مع أهداف وزارة التربية الوطنية.
والتعلم أيضا أيها القاريء أن هذه النائبة وفداء للعمل الجمعوي وتشجيعا لمشاريع مدرة للدخل وضعت منزلها الشخصي بتجزئة الراحة بالعيون رهن إشارة الجمعية منذ تعيينها نائبة للوزارة على إقليم السمارة.

في 16 ماي 2012 الساعة 23 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- ياأستاذتي الفاضلة الجيدة، ياجبل مايهزك ريح.

مدرس

لاشك أنه انطبق عليك دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم "الله اكثر حسادك".
لاشك أنك ستستهدفين من طرف من يستهدف حزب الاستقلال ولا شك أنك ستستهدفين من طرف من يستهدف الاطر الصحراوية ولاشك أنك ستستهدفين من طرف كل منيستهدف أهل الرشيد وكل من تحركه القبلية ويستهدف قبيلة "الركيبات" أو "التهالات"بصفة خاصة ولاشك أنك ستستهدفين من طرف من يستهدف المدافعين عن مغربية الصحراء، ولكن لاتنسي قوله تعالى:"إن ينصركم الله فلا غالب لكم".


في 16 ماي 2012 الساعة 25 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- A Mme la délégué et mme naima Affane

citoyenne marocaine

Aujourd'hui, contrairement à l'article d'hier, je suis réellement touchée par ces interventions franches et sans maquillage. Je crois que la majorité qui a repoussé le contenu de l"article précédent appartient au corps enseignant et qui mieux que nous pourrait évaluer le travail de ces deux honorables femmes? Mesdames ,soyez tranquilles,quoi que feront ceux qui ont l'habitude de critiquer sans raison, vous êtes respectées par plusieurs d'entre nous. La preuve lisez ici et vous aurez le coeur gonflé de joie car les gens sérieux sont reconnus par leur travail et le votre a laissé des traces. Personnellement, je reconnais que que vous êtes un exemple de femmes qui ont su montrer que le bon travail et la bonne récolte ne vient pas que du sexe masculin,que vous êtes capables de guider , de mener votre barque et ramener votre équipage à bon bord, soyez certaines que ceux et celles qui vous critiqueront sont des fainéants qui n'aiment pas le sérieux et que vous avez matés. Pour ma part je suis témoin de vos efforts, de votre dynamisme dans les multiples taches que vous accomplissez, comme ,j'ai eu l'occasion car j'ai eu l'occasion de travailler dans des activités que vous avez louées Mme la délégué et je sais que vous agissez ainsi avec tous ceux qui ont des objectifs nobles et encourageants .merci donc de ne pas vous en faire de ces critiques gratuites et continuez votre noble travail et soyez sûres que Dieu récompensera vos efforts. e

في 17 ماي 2012 الساعة 34 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- من يريد إسقاط الأستاذ؟

ولد سيدي يوسف بن علي مراكش


من يراقب حركية الإعلام في الشهور الأخيرة، ومن يتتبع التطورات المجتمعية ومستجدات الشأن التربوي في السنوات الماضية، فسيكتشف أن صورة رجل التربية والتعليم قد سقطت من المكانة الرمزية التي كانت فيها. وتقهقرت عن الموقع الاعتباري الذي كانت تحتله. وأحاطها ضباب كثيف في مجتمع فقد بوصلته، فعجز عن تحديد سلم أولوياته
فأصبح جسد الأستاذ كيسا يطبق فيه بعض التلاميذ آخر ما حصلوه في حصص فنون الحرب، وما استجد من صيحات السب والشتم التي أفرزها القاموس “الزنقوي” الغني باستمرار. كما تطبق عليه الحكومة قراراتها وقوانينها قبل المصادقة عليها وتمريرها إلى القطاعات الأخرى. كما هو الشأن في الاقتطاعات التي مست الرواتب مؤخرا بسبب الإضرابات، مع أن قانون الإضراب لا زال رهن النقاش. أما بعض الموظفين في الوزارة الوصية فيحرصون على تمرير شيء من سلطويتهم المفتقدة على رجل التعليم. فيطبخون القرارات في المكاتب المكيفة، ويصدرون المذكرات في طقس “عسكري” غريب عن مجال التربية والتكوين، ويطلبون التنفيذ في ميدان تكون فيه عواقب التجريب وخيمة. أما بعض وسائل الإعلام فلا تجد هذه الأيام في الأستاذ إلا “مغتصبا للطفولة”، و”قناصا للإضرابات”، و”باحثا عن متعة عابرة”، أو مادة دسمة للفكاهة “الباسلة”  (بتسكين السين ). يضاف إلى كل ذلك صورة باتت راسخة في التفكير الشعبي المعمم، عن رجل التعليم الذي يكنز الأموال، ويشترك مع زملائه في “براد أتاي” على أرصفة المقاهي، ويوزع أيام الأسبوع بين “عدس” و”صيام” و”زيارة الأهل والأقارب” (… ). وليس هذا إلا القليل مما يعيشه من كاد بالأمس أن يكون رسولا، فأصبح اليوم عِرْضا مشاعا تلوكه الأقلام، وموضوعا سائبا بين أيدي من يتطفلون على الإبداع
غير أن السؤال الحقيقي الذي يُطرح بإلحاح ووضوح في هذا الشأن، هو : من يريد إسقاط صورة الأستاذ في زمن تشتد فيه الحاجة للقيم والقامات، لبناء الحاضر وصنع الأمل في المستقبل، وتعميق الشعور بالمسؤولية وقيم التسامح والمواطنة في بلد نتقاسم جميعا حبه؟
فهل هي الوزارة الوصية التي أعيتها “سخونية راس” الأساتذة فأرادت أن تجعل همهم في أقسامهم، وتفكيرهم لا يتجاوز العشر الأواخر من كل شهر. لعلهم يلتهون عن مناقشة السلالم والرتب والدرجات، وينصرفون عن تشريح ارتباكات السياسات التربوية على صفحات الجرائد والمواقع الإلكترونية؟
أم هي السلطة، التي لا تزال ترى في الأستاذ طاقة تعبيرية فائضة، ومؤججا للمشاعر ومحركا للاحتجاجات. وفي طليعة المطالبين بالديمقراطية والمساواة وحقوق الإنسان، في وقت توارى فيه المثقفون وراء جدار المصالح المادية و المواقع السياسوية؟
أم هي اللوبيات المستفيدة من تراجع دور المدرسة العمومية، فأرادوا ضرب رجل التعليم، وهم يعلمون أنه العمود الذي تقوم عليه، والأساس الذي يشد أركانها. فشتتوا شمله بين النقابات ، ووزعوا دمه بين المسؤولين، ونادوا في الناس أن الأستاذ لم يعد كما كان، والمدرسة لم تعد كما كانت؟
أيها السادة الأفاضل، إن إسقاط “قيمة رجل التربية” هو إسقاط لكل القيم الإيجابية في المجتمع؛ هو إسقاط لقيمة الأسرة، وقيمة العلم والثقافة، وقيمة الكلمة الصادقة
إن إسقاط “هبة رجل التعليم” في قسمه وفي محيطه؛ هو إسقاط لهبة الأب في البيت، وهبة رجل السلطة في الشارع، وهبة الخطيب في المسجد
إن إسقاط صورة الأستاذ وتراجع مكانته وتقهقر مهمته التربوية، سيحصد المجتمع بكامله نتائجَه الوخيمة، بانتشار الظواهر السلبية وتفاقم العنف والكراهية، مما نشهد بوادره اليوم بين جحافل المراهقين على نطاق واسع

في 17 ماي 2012 الساعة 07 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- na3ima 3afan

RABAB ELHOUSNI

el modira na3ima 3afan to3tabar men afedal al modirat ana men bayn atalamid ala din daraso fi al massira el khadera fi al fatera ala ti kant tatara ase fiha al modira al mo assasa . fa ina telk almodira hadafoha al wahid howa tatewir fiker atalamid wa manehihim kol adorof al mola ima lii dirassa fa ana ohayeha fiha hada al majhod laki kol ihetiram wa ta9dir icha allah an yakon kol al assatida w atalamid methloki telmida rabab al housni .... ana hadafi al wahid fi hadihi al hayat howa an oha9i9 o maniyat o setada afan ala ti 9lat li o ridoki an ara isemaki fi al bacalorya ma3a al awail.... FACHOKRAN LAKI O  SETADA

في 07 دجنبر 2013 الساعة 58 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تخلي شركتين عن شعارهما بطانطان

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي

المجلس البلدي بالطانطان يرخص لمعمل شركة عجائب البحر

إصلاح 5 كليومتر من الطريق الوطنية رقم1

مضخة تابعة للوكالة الوطنية للموانئ تسبب كارثة بيئية بميناء طانطان

كارثة بيئية بميناء طانطان

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

صور جديدة من الكارثة البيئية بميناء طانطان

طانطان: منع تلاميذ مؤسسة تعلمية من التضامن مع المعطلين

" أولاد الشهداء فالمغرب ماعندهم حق ، هما غير ضحايا"

طانطان : تلميذة تعود الى الدراسة رغم اعتدائها على مديرة مؤسسة تعليمية أمس





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية

 
كاميرا الصحراء نيوز

فيديو : فسبوكي يشخص تظلمات سكان طانطان من الإدارة الصحية


مشاهد من : أسبوع الجمل بكلميم


صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

ورقة تعريفية عن المدير الاقليمي للتعليم بالطانطان


حفل الولاء .. بوعيدة و انصاره يحتجون على الوالي ابهي


رسالة من مَحْكُور بكلميم .. إنهم يسيئون للملك و للمواطن - فيديو


الكنتاوي حمدي.. الباشا الجديد لمدينة آسا


أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان

 
مقالات

في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


ترامب : الهُراء المتلفز الذي يستهلكه نصف أمريكا


البالونات الحارقة تهديدٌ اقتصادي وقلقٌ سكاني


غياب ثقافة التسامح المجتمعي في الجزائر


أنقذوا غزة وأجيروا أهلها


الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين

 
تغطيات الصحراء نيوز

مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان


تعهد العامل يرفع اعتصام في المستشفى الإقليمي بطانطان - فيديو


الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين

 
jihatpress

حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات


الكاتب العام لودادية الفضاء الأحمر بمراكش ضربني وبكى ..سبقني وشكى


مؤشرات الإصلاحات الإيجابية بجماعة واد لو...

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

خبراء الأمم المتحدة البحرين تنتهك حقوق الانسان


والدة الشيخ أسامة بن لادن .. ماذا قالت عن زعيم تنظيم القاعدة؟


بالفيديو.. تشييع الشيخ أبو بكر الجزائري إلى مثواه الأخير

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية


حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة

 
فنون و ثقافة

الأعرج : الثقافة رافعة أساسية للتنمية بإقليم وارزازات

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الكوثر عدد آياتها 3

 
لا تقرأ هذا الخبر

70 ألف دولار مكافأة لقتل كلبة!

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان


ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة