مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         شاب يطعن قاتل الداعية السعودي عبد العزيز التويجري في غينيا حتى الموت             بيان حول مصير الغرقى قبالة سواحل جزر الكناري             لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران             حصري .. العزم و الصمود في حراك طانطان             شرتات المقاهي             حصري .. حراك طانطان.. مواجهات و مطاردات خلال قمع وقفة ثالثة امام المستشفى             حصري .. الآلاف تابعوا حراك طانطان في بث مباشر في هذه الصفحة             حصري .. قيادات نسائية في حراك طانطان             تعزية في وفاة الام فاطمة حسنة الحسين واعلي             منظمة دولية تطالب بإطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             تفسيرسورة الفاتحة             فاطمة البحرية عاصرت الملوك الثلاثة وانهاء معاناة ساكنة طانطان بيد الملك محمد السادس+ فيديو             شاهد تلوث ضواحي طانطان             التهميش خلق تدمرا وامتعاضا شديدين في أوساط العاملين بالقطاع الصحي بطانطان            لقـاء مع طبيبة بطانطان دكتورة هجر المجدوب            شعر في زمن انتكاسة قطاع الصحة بطانطان             فاطة البحرية تناشد الملك لفك العزلة عن مستشفى طانطان            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

شاهد تلوث ضواحي طانطان


التهميش خلق تدمرا وامتعاضا شديدين في أوساط العاملين بالقطاع الصحي بطانطان


لقـاء مع طبيبة بطانطان دكتورة هجر المجدوب


شعر في زمن انتكاسة قطاع الصحة بطانطان


فاطة البحرية تناشد الملك لفك العزلة عن مستشفى طانطان


الفنان مولود الجعبة يتضامن مع حراك ساكنة طانطان


شهادة مؤثرة و تاريخية في حق المرحوم بوشتى اخراز

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

هذه بعض أعطاب النموذج التنموي بالصحراء

 
طلب مساعدة

مناشدة عاجلة من مريض بطانطان الى الرئيس و الجهات المسؤولة


الساخي عيسى بطانطان .. رسالة طلب مساعدة لاصحاب القلوب الرحيمة

 
قضايا و حوادث

المحكمة الإدارية ترفض طلب حزب الحمامة بكلميم لتجريد عضوية عضوين


طانطان .. هذه آخر مستجدات قضية محاولة قتل شرطي المرور + فيديو


مستجدات الحالة الصحية للشرطي ضحية طعنة سكين غادرة


حصري .. طعن شرطي بسكين في محيط القصر الملكي بطانطان


بهد جريمة سرقة سيارة بكلميم .. عصابة تستهدف سيارات بعدة أحياء بأكادير

 
بيانات وتقارير

بيان حول مصير الغرقى قبالة سواحل جزر الكناري


بلاغ حقوقي حول مدينة جرادة


حراك المستشفى .. فضيحة حرمان أبناء طانطان من العلاج وسط السجون


تأسيس تنسيقية لحاملي الشواهد بطانطان


بلاغ تضامني

 
كاريكاتير و صورة

قطاع الصحة باقليم طانطان طمــــــــوح وطـــــــــن و امال امـــــــــــة
 
شخصيات صحراوية

شهادة محمد الريفي في حق المناضل الفقيد بوشتى اخراز

 
جالية

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

مواطن يناشد محمد السادس رئيس جماعة يهددوني - فيديو

 
أنشطة الجمعيات

المنظمة الديمقراطية للتعليم بطانطان تُعزز صفوفها


الفلسفة و إيديولوجية الدولة باقليم طانطان


روبورتاج .. خلية مناهضة العنف ضد النساء و الاطفال تعقد اجتماعا بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

رئيس الحزب الحاكم يجتمع بوفد من حزب العدالة والتنمية المغربي

 
تهاني ومناسبات

أسرة الجريدة الاولى صحراء نيوز تتمنى لكم سنة سعيدة

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

فضيحة و بالفيديو غياب المجالس المنتخبة بطانطان عن حملة طبّية لتصحيح البصر لفائدة 200 تلميذ

 
تعزية

تعزية في وفاة الام فاطمة حسنة الحسين واعلي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

مسؤولة ترسم صورة مشرّفة للإدارة بطانطان


شاهد أول مسابقة قرآنية للنساء في زاوية قبائل ايتوسى بكلميم

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

تاغلاغالت ن إيويز" مجموعة قصصية لياسين مالك

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الكابتن ماجد يعود في كأس العالم 2018


مغامرات الطفل و المحتل


نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح

 
عين على الوطية

دموع ودعوات في تشييع جثمان الفقيد بوشتى اخراز .. تصريح الحاج محمد الزغاري


بالفيديو.. المئات يُشيعون جثمان المرحوم بوشتى اخراز بالوطية


هذا هو موعد تشييع جنازة المرحوم بوشتى اخراز بالوطية


حين تفقد مدينة الوطية رجالاتها .. اخراز بوشتى في ذمة الله

 
طانطان 24

حصري .. العزم و الصمود في حراك طانطان


حصري .. الآلاف تابعوا حراك طانطان في بث مباشر في هذه الصفحة


حصري .. قيادات نسائية في حراك طانطان

 
 

التحليل السياسي بين الرغبات الذاتية ومعطيات التاريخ والواقع
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 أبريل 2017 الساعة 39 : 00


صحراء نيوز - محمد إنفي

تنحو الكثير من الكتابات - التي يعتبرها أصحابها تحاليل (بينما هي، في واقع الأمر، مجرد آراء، لا تلزم إلا أصحابها)- إلى تقديم الرغبات الذاتية، حتى لا أقول الأهواء الشخصية، كحقائق وكمعطيات، يستندون عليها لإصدار أحكامهم على الأوضاع السياسية الحالية.

ويأخذ هذا التوجه أبعادا خاصة حين يكون موضوع الكتابة، أو لنقل، تجاوزا، موضوع "التحليل"، هو الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وواقعه الحالي، وكذا مواقف قيادته وقراراتها.

لن أهتم، في هذه السطور، بالكتابات المتحاملة والتعاليق المغرضة التي تستهدف الاتحاد الاشتراكي وتهدف إلى تصفية الحسابات، إما ذاتية أو سياسية، مع قيادته الحالية؛ فمثل هذه الكتابات غالبا ما تنزل إلى الحضيض، شكلا ومضمونا، أخلاقيا وسياسيا، ولا تستحق سوى التجاهل "والنَّخَّال"، لكون أصحابها هم بدرجة من الوضاعة والتفاهة، تجعلك تتأفف من التفاعل مع تراهاتهم وسخافاتهم.

 ولن أهتم، أيضا، بتلك التحاليل تحت الطلب التي يقترفها البعض باسم التخصص(محلل سياسي) العلمي والأكاديمي؛ بينما، في واقع الأمر، هي لا تشرف أصحابها لكونها أبعد ما تكون عن التحليل العلمي الرصين وعن العمق الأكاديمي الأصيل.

وسوف أقتصر، هنا، على التناول السريع والعام، بدون ذكر أمثلة ولا أسماء، لبعض المواقف المعبر عنها (كتابة أو شفويا) من قبل بعض المحسوبين على نخب الاتحاد الاشتراكي، إما تنظيميا أو تعاطفا.

ولنحصر الموضوع في الموقف من المشاركة في الأغلبية الحكومية. لن أتحدث عن الموقف الداعم لهذه المشاركة والمسوِّغ لها؛ ذلك أنه ينسجم وقرار اللجنة الإدارية (الجهاز التقريري في الحزب) التي أجمعت على المشاركة بعد تحليل نتائج الانتخابات وكذا الظرف السياسي الداخلي والخارجي؛ بل سوف أكتفي بالموقف (أو المواقف) المعارض(ة) أو غير المتفهم(ة) لهذا القرار.

هناك، داخل الاتحاد، من لم يستسغ قرار المشاركة في الحكومة لاعتبارات، إما عاطفية أو إيديولوجية أو سياسية. وهي كلها اعتبارات مردود عليها بمعطيات من التاريخ ومن الواقع السياسي ببلادنا.

فمن يتهم القيادة الحالية بالاصطفاف إلى جانب الأحزاب الإدارية (وهي التسمية التي أطلقها الاتحاد نفسه على الأحزاب التي أسستها الدولة لتمييع الحياة السياسية والتحكم في الخارطة الانتخابية)، نذكِّره بأن هذا الأمر أصبح، بحكم الواقع، في ذمة التاريخ منذ حكومة المجاهد عبد الرحمان اليوسفي. كما تجدر الإشارة إلى أن القيادة لم تقم إلا بتصريف قرار اللجنة الإدارية التي فوضت للكاتب الأول والمكتب السياسي أمر تدبير مشاورات ومفاوضات المشاركة في الحكومة.    

ومن يتذرع بضرورة التموقع في المعارضة كمكان طبيعي للاتحاد وكموقع يجعله يسترد مكانته في المشهد السياسي، يجب ألا ينسى أن هذا الموقع هو الذي اختاره حزبنا بعد انتخابات نونبر 2011 (أي في الولاية السابقة)؛ وذلك بغية إعادة بناء تنظيماته وتجديد هياكله. وهنا، ينبغي استحضار المجهود السياسي والتنظيمي غير المسبوق، الذي قامت به القيادة المنبثقة عن المؤتمر الوطني التاسع، بحيث تم عقد أكثر من سبعين مؤتمرا إقليميا وعددا محترما من المؤتمرات القطاعية. وقد عرفت هذه المؤتمرات، في غالبيتها، نجاحا كبيرا، إن لم نقل باهرا، سياسيا وإشعاعيا وتنظيميا. غير أن هذا المجهود لم تعكسه النتائج التي حصلنا عليها في الانتخابات التشريعية الأخيرة. بل، بالعكس، تراجعنا، كما تراجعت كل الأحزاب سواء التي كانت في المعارضة أو التي كانت في الأغلبية، باستثناء "البيجيدي" و"البام" (الأول من الأغلبية والثاني من المعارضة).           

أمام هذا الوضع، هل يمكن الاطمئنان إلى ما يقدمه الواقع السياسي من معطيات ومن أرقام من أجل بناء تحليل موضوعي ومقنع؟ طبعا لا. وبما أن السياسة هي فن الممكن، فالشاطر من يعرف كيف يقلب الموازين ويعيد تشكيل الخارطة السياسية، ليس بناء على الأرقام، بل بناء على الرصيد المعنوي(أي الرأسمال اللامادي). وهذا ما نجحت فيه قيادة الاتحاد الاشتراكي بامتياز؛ إذ استطاعت أن تظفر برئاسة مجلس النواب رغم وجود الحزب في الرتبة السادسة من حيث عدد المقاعد النيابية.

وينسى أو يتناسى المدافعون عن بقاء الحزب في العارضة هذا المعطى الذي جعل مسألة المشاركة في الحكومة في حكم "تحصيل حاصل"؛ إذ من غير المستساغ، سياسيا ودستوريا، أن يبقى الحزب الذي يرأس المؤسسة التشريعية (المنصب الثالث في الدولة) خارج الأغلبية الحكومية. وهذا ما لم يستوعبه بنكيران، فتسبب في تعطيل مؤسسات الدولة لأزيد من خمسة شهور.

وإذا كان مفهوما أن يتعرض الاتحاد لهجمة شرسة من قبل الجهة أو الجهات التي أغلق في وجهها ترشيح الأخ الحبيب المالكي كل المنافذ المؤدية إلى رئاسة مجلس النواب، فإنه من الصعب فهم أو تفهُّم موقف بعض الأطر الاتحادية (ومنها من يعتبر نفسه مثقفا)التي تجتهد في تبخيس هذا الانجاز الذي، بفضله، عاد الاتحاد إلى الواجهة السياسية والإعلامية وبقوة. وما الحملة المسعورة التي تشنها عليه أطراف مختلفة إلا دليلا على ما أحدثه هذا الإنجاز من وجع في نفوس خصوم الاتحاد الاشتراكي، بكل أصنافهم.      

 ولا نملك، أمام المجتهدين في تبخيس الانجاز السياسي الكبير وغير المتوقع للقيادة الحزبية، سوى التساؤل عن دوافع وأسباب هذا التبخيس. فقد يكون الموقف عاطفيا وانفعاليا لا أقل ولا أكثر، تمليه الرغبة في رؤية الحزب في المعارضة بحكم الباع الطويل الذي كان له، تاريخيا، في هذا الموقع. وقد يكون الموقف إيديولوجيا وعقديا محضا؛ أي أن المرجعية هي المحدد الوحيد لهذا الموقف؛ وهو ما يعني، من جهة، أنه يخلط بين ما هو استراتيجي وما هو تاكتيكي؛ ومن جهة أخرى، يتجاهل الواقع وتعقيداته. ويمكن أن نرى في الموقف، إلى جانب ما سبق، مجرد تعبير ودليل على الانفصال عن الواقع، خاصة حين يتعلق الأمر بأناس استقالوا من مهامهم التنظيمية وانقطعوا عن الحياة الحزبية وانغمسوا في التنظير المتعالي عن الواقع والمجافي للتحليل الملموس للواقع الملموس.     

وإذا كانت العبرة بخواتم الأمور؛ وإذا كان الأهم في المنافسات الرياضية هو النتيجة، فلا شيء يمنع من إسقاط ذلك على السياسة. فمع احترامي لكل الآراء، لا يسعني، شخصيا، إلا أن أعبر عن إعجابي بكل ما تحقق منذ انطلاق المشاورات مع السيد عبد الإله بنكيران إلى أن تم تشكيل الأغلبية الحكومية مع الدكتور سعد الدين العثماني. لقد أعطت القيادة الاتحادية الدليل على ذكائها الفائق وحنكتها الكبيرة؛ إذ استطاعت أن تحول الفشل إلى نجاح بفعل قراءتها الذكية للواقع السياسي ومعطياته، فسجلت الإصابة في الدقيقة 90.  

في ختام هذه السطور، أود أن أشير إلى أنني لا أنزِّه قراءتي عن الذاتية ولا أعتبرها تحليلا سياسيا، بالمفهوم الأكاديمي، بقدر ما هي رأي يرى أن القفز على معطيات التاريخ والواقع يفسد الاستنتاج ويعيب القراءة، لكونها تعتمد وتتعمَّد البتر والوقوف عند"ويل للمصلين".

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

أغرب فرض محروس في تاريخ التعليم

صرخة "عــــــانس"...

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الاولى)

مندوبية التعاون الوطني بالطانطان بدون مسؤول

طانطان : إعتداء على عون بالمجلس البلدي يدخله المستشفى وإتهامات "لحسن أوبركا"

الداخلة : توضيح في بيان للاتحاد المحلي المنضوي تحت ال ك,د,ش

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الثانية)

وقفة احتجاجية لاباء و امهات تلاميذ مدرسة "الواحة" الابتدائية بالسمارة

طانطان:في اللقاء التنظيمي لفرع الجمعية التأكيد على مواصلة النضال"ضد"المخزن وأذنابه

الصحراء ...قبل ان تكون قضية فهي انتماء؟

ومضات من شهيد الحركة الطلابية الصحراوية لحسن التامك

فرنسا تحشد قواتها للتدخل العسكري في مالي

أزواد بين خيانات " إياد أغ غالي " وطموح المشروع الوطني

العيون : المبعوث الخاص للامين العام كريستوفر روس يصل الى الرباط

خالد مشعل يصل إلى قطاع غزة في زيارة تاريخية

الصحراء .....ماذا بعد تبرير الساسة فشلهم بالصحراء ؟

فضيحة اعلامية أخرى للقناة الثانية و النهج الديمقراطي ممنوع من الإعلام العمومي

" أنا الحكومة ... و الحكومة أنا "





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الفن
الكفاءة المهنية
الهجرة


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو


بالفيديو .. بحار بميناء طانطان يحكي عن معاناته


رسالة بحار إلى الوزيرة المنتدبة في الصيد البحري امباركة بوعيدة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ضد التيار مواطنة تطالب بعودة مدير مستشفى طانطان المنكوب لمنصبه - فيديو


حصري .. أطفال القمر في طانطان .. ضحايا الشمس و التهميش الصحي


جمعوي يندد باحالة عرائض صحة طانطان على سلة مُهملات بالرباط


بالفيديو: وقفة حاشدة في ساحة مستشفى طانطان ورفع شعار الشعب عاق وفاق


تصريحات في ختام تكوين بطانطان حول تعديل السلوك لذوي التوحد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

بالفيديو .. جبهة محاربة الفساد تضامن بكليميم وترحيل بالرباط


الشرطة القضائية بكلميم تستدعي الناشط محمد مشيح


ضحايا سياسة قطع الارزاق بكلميم يحطون الرحال بالعاصمة الرباط


هذا هو المنصب الجديد لـ “ ماء لعينين ماء لعينين ”


أرباب سيارات رباعية الدفع يقومون بوقفة احتجاجية أمام مديرية الضرائب بالعيون

 
مقالات

أمن السلطة يجهض غضبة القدس ويطعن ظهر الشعب


رام الله لا تشبه القدس لمن لا يفهمون


الخلايا الإرهابية الذائبة ومأزق أطفال ونساء مغاربة داعش


اليمن السَّعيد الذي دمره الكره الخليجي الأمريكي لتاريخه القومي العريق


المجلس المركزي اجتماعٌ تاريخي وقرارٌ مصيري


ترامب يؤجج معركة القدس ويشعل نار الكراهية

 
تغطيات الصحراء نيوز

حصري .. حراك طانطان.. مواجهات و مطاردات خلال قمع وقفة ثالثة امام المستشفى


مكتب كفاءات الجنوب ينظم ندوة صحفية استعدادا للملتقى الجهوي لريادة الأعمال والإدماج المهني للشباب


حصري .. الاطر الطبية بطانطان تبارك الحراك و تُدين التشهير


ساكنة طانطان ترفع شعار الموت ولا المذلة في مستشفى الحسن الثاني


الصهيونية بطانطان

 
jihatpress

تندرارة : تأخر وصول سيارة الإسعاف يشعل فتيل الإحتجاجات


المكتب الوطني قطاع الكهرباء...الرسائل المجهولة تنكشف خيوطها في انتظار موقف المدير العام


شكاية رفعتها عائلة مولاي لحسن حموش الشلح إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية سيدي قاسم

 
حوار

كلمات مؤثرة في حق الفقيد عيسى الساخي مقبرة الشيخ الفضيل بطانطان

 
الدولية

شاب يطعن قاتل الداعية السعودي عبد العزيز التويجري في غينيا حتى الموت


منظمة دولية تطالب بإطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً


تطور سلاح المدرعات الصهيوني بين حربي 1967م1973م

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

دوري المرحوم الحاج أوس محمد لكرة القدم بطانطان‎

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة


جوائز FIESAD توزع بين بولونيا ألمانيا وإيطاليا والمكسيك تظفر بالجائزة الكبرى


لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين


مكناس تعلن عن برنامج النسخة 2 لمهرجانها احتفالا بالتراث الإنساني العريق

 
فنون و ثقافة

اللقاء الشهري بمكناس مع المؤرخ والكاتب بعد السلام الشدادي

 
تربية و ثقافة دينية

تفسيرسورة الفاتحة

 
لا تقرأ هذا الخبر

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

مقاتلات مغربية تحلق فوق الگرگارات و تعود لقواعدها

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

ايناكوفن أو les déraciné اصدار جديد للكاتب محمد أوسوس

 
 شركة وصلة