مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع             مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا             مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز             لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟             موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة             روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي             رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب             الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا             الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان             ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟             فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها             البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي             طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس            من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس


من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا


عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين

 
بيانات وتقارير

بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع


قمة دكار الثانية حول تمويل البنيات التحتية في إفريقيا


ميتا تختبر علامة التوثيق المدفوعة لفيسبوك و إنستاجرام


لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

الحديث عن مشروع النفق البحري بين إسبانيا والمغرب

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز

 
تهاني ومناسبات

رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

اليوم العالمي للسرطان : الاسر الفقيرة الصحراوية تتحمل أعباء الإصابة

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة ليلى زاهر تقتحم الساحة الغنائية بأغنية كلمة أخيرة


شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

الدكتور بوصوف يقدم الكتاب الأبيض للسلوك الديني المتسامح
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 ماي 2017 الساعة 37 : 16


 صحراء نيوز - الدكتورة نعيمة المدني

منذ كتاب الأشكال الأولية للحياة الدينية لدوركايم وكتاب الأخلاق البروتستانتية وروح الرأسمالية لماكس فييبر لم يعرف الفكر الاجتماعي إصدار كتب مؤثرة في رصد الظاهرة الدينية،  لذلك أعتبر كتاب الدكتور عبد الله بوصوف حول الدين والمشترك الانساني  من أهم الكتب التي عرفها العصر الحديث حول الدين كظاهرة انسانية. 

لقد استغرق الخطاب السوسيولوجيوالأنتربولوجي حول الدين تاريخا طويلا في فهم الظاهرة الدينية ، بمعنى الفهم والتفسير العلمي للظاهرة الدينية دون الالتفات إلى الفهم الاجتماعي للظاهرة الدينية ، ولاشك أن التمثلات الاجتماعية حول الدينو ليس الدين في حد ذاته  هو ما سبب في وجود ظواهر مثل التطرف مقدمة نفسها باسم الدين في حين هي مرتبطة بالتدين وليس الدين ، مرتبطة بالبنيات الذهنية التي تتمحور حول الدين ، هذه البنيات التي تنقسم، حسب الأبحاث التي انصبت عليها، إلى بنى مركزية تعتبر من الثوابت و بنى هامشية قابلة للتغيير و التعديل.

لقد سببت الظواهر السلبية المرتبطة بالتدين في صياغة تاريخ دموي اختلط فيه على المفكرين تاريخ الدين بتاريخ التدين، ولعل الوضع الشائك كان يحتاج إلى إجابة تاريخية من مفكركبير مثل الدكتور عبد الله بوصوف الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج ، حيث استقى من التاريخ صورا وأحداثا تاريخية تساهم في تصحيح الصورة التي أصبح يشوبها الكثير من الأفكار الخاطئة التي تربط الدين وخصوصا الاسلام بالارهاب و التشدد.

 وقد أكد الدكتور بوصوف غيرما مرة أن الارهاب هو ظاهرة اجماعية وليس دينية صرفة وقدم دلائل من خلال عدة أمثلة لأشخاص ارتكبوا مجازر إرهابية دون أن يكون الدين هو دافعهم إليها، وقد لقيت أفكاره تلك اهتماما كبيرا داخل المغرب وخارجه  نظرا لاعتباره من المفكرين المرموقين حول الظاهرة الدينية في العالم العربي والإسلامي قاطبة.

لقد تعدى خطاب الدكتور بوصوف مرحلة التشخيص ، تشخيص بيت الداء في السلوك الديني إلى مرحلة تقديم الحلول من خلال جرعة فكرية على قدر كبير من النبل والروعة .

أبدع الدكتور بوصوف في إعادة صياغة  مفاهيم انسانية كادت تفقد معناها في العصر الحديث، حيث قام بإعادتها إلى سياقها الديني الأول ، باعتبار أن الدين وخاصة الدين الاسلامي يعتبر اللبنة الأساسية التي تتحقق بها التنشئة الاجتماعية.

حيث نجح الأستاذ في رصد ثنائيات متعارضة برع الاسلام في تعويض بعضها ببعض ،  حيث دعا إلى التعايش عوض التصادم، التسامح عوض التعصب،  التعارف لا النكران، التفاعل عوض التقاتل من خلال العديد من الايات القرآنية والأحاديث الشريفة.

لقد أكد الدكتور بوصوف على بناء الاسلام لمفهوم جديد للتعايش القائم على الشمولية ، حيث لم يقتصر على المعنى المباشر للتعايش من خلال اليومي، بل تعداه ليشمل نواحي عديدة اقتصادية، سياسية وغيرها، كما استدل من أجل ذلك بالعديد من الايات والأحاديث التي تؤكد بعد الشمولية في الدين الاسلامي، فالشمولية في الاسلام تعني الاحتواء والتضمين وشمولية الاسلام تعني اشتمال رسالته لكل ما يحتاجه الانسان، وقد تمكن الدكتور بوصوف من إغناء مفهوم الشمولية في الاسلام من خلال إسقاطها على موضوع التعايش ، بحيث بين كيف أن الاسلام  أرسى قواعد التعايش مع الاخر في جميع المجالات دون أن يقتصر الأمر على التعامل اليومي.

قدم الدكتور بوصوف أيضا تدقيقا لمصطلح العدل في الاسلام والذي وضعه كأساس للاستخلاف في الأرض ، ولعل الباحث هنا يؤكد ما جاء به ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع و علم العمران البشري عندما نص أن العدل هو أساس العمران، بمعنى أن العدل هو اساس قيام المجتمعات الانسانية وبقاءها وبدونه فهي معرضة للخراب، وقد أثارني أن الأستاذ بوصوف طبق مفهوم العدل على السلوك الانساني من خلال التأكيد على الاعتدال في  التصرفات الانسانية.

كما قام الدكتور بوصوف بإعادة تعريف العديد من المصطلحات التي قد يعتقد المرء أنها تحمل معان مباشرة في حين أنها مرتبطة بمصطلحات أخرى و  لا يكتمل معناها إلا بها ، فالتقوى في الاسلام لا تكتمل إلا بالعدل والعدل لا يكتمل إلا بحسن التعامل مع الآخر، بهذا دم الدكتور بوصوف إضافة جديدة إلى تحديد المفاهيم كلحظة علمية ملقيا الضوء على بعض المفاهيم العنقودية في الاسلام والتي يرتبط بعضها ببعض ويحيل بعضها على بعض .

بلغة رفيعة المستوى، قام الدكتور بوصوف بإعادة قراءة تاريخ الاسلام من خلال التركيز على مجموعة من اللحظات التاريخية التي سجلت دروسا في التعايش والتسامح من قبل المسلمين، مقدما الصورة الحقيقية للدين الاسلامي مقابل السيمولاكر ( النسخة المشوهة) التي صيغت بفعل تمثلات خاطئة وإعلام مغرض.

 
 

لقد نفض الدكتور بوصوف الغبار عن إحدى نفائس تاريخ التسامح في العالم الاسلامي، يتعلق الأمر بالرسالة القبرصية الشهيرة التي أرسلها ابن تيمية إلى ملك قبرص، والتي تعكس حقيقة فكر ابن تيمية كفكر قائم على حوار الأديان، فضلا عن إدراجه لشخصية تاريخية تعتبر نموذجا يحتدى في احترام الدين كمشترك إنساني إنه صلاح الدين الأيوبي الذي عرف بحسن تعامله مع أهل الذمة الدين اانتصر عليهم في فتح القدس الشريف .

ولعل تناول الدكتور بوصوف لمثل هذه الشخصيات لمن يكن اعتباطيا بل كان نتيجة أبحاث علمية عديدة قام بها كمتخصص في تاريخ الأديان، من أجل انتقاء الأمثلة التي تصلح  أن تؤثث النواة المركزية التي تكون التمثلات الاجتماعية حول الدين ، مدعما هذه الأمثلة بأخرى عديدة من الدولة الأموية، العباسية والعثمانية، فضلا عن تقديم المغرب كنموذج يحتذى في التسامح من خلال ما تحضى به الطائفة اليهودية المغربية من وضع اعتباري جعلها تعيش دائما وعبر التاريخ، في ظروف يطبعها التسامح والتعايش بينها وبين المسلمين.

لقد خلف مؤلف الدكتوربوصوف أثرا طيبا داخل المغرب وخارجة، حيث تعالت أصوات مطالبة بترجمته إلى لغات عديدة،و قد ثمن مبادرته الانسانية والفكرية تلك بتنظيم قافلة للتسامح والتعايش لصالح الشباب في الأحياء الهامشية.

* أستاذة علم الاجتماع والانتربولوجيا بجامعة القاضي عياض بمراكش





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المستحيلات الخمسة

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

الجزائريون ينصبون "غوغل" طبيبهم الأول توفيرا للمال

عبد الرحيم بوعيدة يدعو الشباب لمحاربة " أصحاب رؤوس الأموال المتعفنة" بكليميم

كلميم : الشاب محمد عند الله يستنكر فيه مؤامرة مصادرة حقه في الترشح

عبد الباري عطوان " الاسلام السياسي " وأخطاره المفترضة

اكادير : افتتاح أول مدرسة دكتوراة داخل مؤسسة جامعية حرة بالمغرب

عقد الزواج بالطانطان 800 درهم ورئيس المحكمة الابتدائية يتفرج

الفيلم الوثائقي 'كلمات كالرصاص': محاولة التوثيق لتجربة مجموعة 'ازنزارن' الغنائية

الدكتور بوصوف يقدم الكتاب الأبيض للسلوك الديني المتسامح





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اتفاق موريتاني مغربي في مجال الصيد


عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا


ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟


الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موجة البرد .. مؤسسة محمد الخامس توزع المساعدات بالحسيمة


موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟


موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة


روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

السنغال تتوج ببطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان


"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة