مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان             صور أنشطة موسم طانطان             مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان             صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان             أسباب تبول الأطفال أثناء النوم             تهنئة بمناسبة الحصول على دبلوم ماستر ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ             الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين             بَغْلَةُ البلدية             بيان..بعد انتحار امرأة سلالية بسبب الفقر حقوقيون يطالبون             البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ             طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد             فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم             كرنفال موسم طانطان            خيمة قبيلة الركيبــــــات            خيمة قبائل أيت باعمران            خيمة قبائل آيتوسى            خيمة قبيلة آيت لحسن            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

كرنفال موسم طانطان


خيمة قبيلة الركيبــــــات


خيمة قبائل أيت باعمران


خيمة قبائل آيتوسى


خيمة قبيلة آيت لحسن


خيمة قبيلة يكــــــــــــــوت


السيرك .. متعة و إثارة متنفس لسكان طانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بَغْلَةُ البلدية

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

مواطن يقطن في قنطرة بطانطان حملية تضامنية و نداء انساني + فيديو


فيديو في عزّ الحراك الشعبي ...صرخة و نداء لعامل اقليم طانطان

 
قضايا و حوادث

حصري : وفاة جندي و مطاردة المهاجرين السريين بضواحي كلميم


أمن تطوان .. توقيف مبحوث عنه من أجل الاتجار الدولي في المخدرات


ميكانيكي ينجو من محاولة قتل بطانطان


جريمة بقلعة السراغنة..تلميذ يقتل صديقه بسبب الغش !


جريمة قتل بشعة في كلميم

 
بيانات وتقارير

سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان


بيان..بعد انتحار امرأة سلالية بسبب الفقر حقوقيون يطالبون


عاجل : شعراء يطالبون بالمشاركة في خيمة الشعر


AMDH تدخلات أمنية عنيفة ضد متظاهرين بالعيون


تنسيقية المغاربة المسيحيين ترد على وزير من المفروض أنه يرعى حقوق الإنسان

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

المحامية الدولية كوثر بدران في ضيافة الفاتكان

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة الحصول على دبلوم ماستر ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

أسباب تبول الأطفال أثناء النوم

 
تعزية

تعزية و مواساة في وفاة الفقيدتين كليمنة بوغريون و سكينة منت إبراهيم ولد محمد

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى


فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان

 
عين على الوطية

الزيارة الميدانية لدار لفليج بالوطية


للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية


طموح النادي الرياضي أنصار الوطية لكرة السلة

 
طانطان 24

مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان


مشاركة ثانوية القدس في فعاليات حفل التميز باقليم طانطان


تدشين دائرة أمنية جديدة بأخطر المناطق الإجرامية بطانطان

 
 

حوار مع السيدة " الجيدة اللبيك" نائبة التعليم بإقليم طانطان
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 ماي 2012 الساعة 51 : 02


 

الصحراء نيوز  / عن جريدة دعوة الحرية / حاورها : أوس رشيد

 

الجيدة اللبيك : من مواليد 1958 بمدينة كلميم ، مفتشة ممتازة في التخطيط التربوي ، نائبة وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي ،عضو المجلس البلدي للعيون الولاية الثانية ، رئيسة جمعية الساقية الحمراء للنهضة النسوية بالعيون ، رئيسة منتدى القيادات النسائية المغاربية للسلام و الثقافة و التنمية ، باحثة في الثقافة الحسانية و الموروث الثقافي واللامادي .

الاسم الحقيقي العائلي للسيدة النائبة هو "ادخيل" أما اسم اللبيك فهو نسب الأب الذي رباها ، و باسمه التحقت بالمدرسة .

سؤال : أولا انطلاقا من المسار الحافل للسيدة النائبة بالمسؤوليات المتلاحقة ، هل يوجد فرق بين الإطار التربوي و الاطارة التربوية في المهام؟

جواب : المشاكل التي تواجه المرأة المسؤولة هي نفسها التي يواجهها الرجل ، سواء في قطاع التربية و التعليم أو غيرها ، فلا توجد اكراهات خاصة بالمرأة .

التحديات التي يطرحها هذا القطاع تتساوى فيها المرأة و الرجل ، و بالتالي يجب الانتصار على كل تلك التحديات بجميع السبل الممكنة .

سؤال : إذا كان الأمر كذلك فما الفرق بين تجربة السيدة النائبة في تحمل مسؤولية القطاع في مدينتي السمارة و الطنطان؟

جواب : تجربة السمارة خاصة جدا بالنسبة لمساري المهني ، لأن هناك كانت المرة الأولى التي أتحمل مسؤولية النيابة ، خصوصا أن بمدينة السمارة توجد تحديات كبيرة بفعل تداخل عدة أبعاد متشابكة ، فالتلميذ قد يتصرف بشكل مغاير لأن أغلب العائلات توجد لها أهالي في مخيمات تندوف ، و لكن الحمد لله فانتمائي للمنطقة ساعدني في مهامي لعقد اتصالات مباشرة مع التلاميذ و الآباء لضبط الفعل تربوي و توجيه التلميذ نحو مصلحته الشخصية لكي يبني مستقبله ، بالإضافة إلى أنني واجهت هناك عدة مشاكل لها طابع قبلي.

و بالتالي فتجربة السمارة علمتني الكثير خصوصا أني قضيت هناك خمس سنوات ، فدروس مدينة السمارة لن أنساها هي مهمة جدا و أعطتني ثقة في النفس رغم محاولة التشهير و المس بالنزاهة و العطاء و من التجارب نتعلم.

سؤال : على ذكر التشهير و المس بالنزاهة إلى غير ذلك ما علاقة السيدة" الجيدة اللبيك "بالإعلام ؟

جواب : الناس الذين يؤمنون  بالجيدة ، و يعرفون حقيقتها لا تربطهم مع الأسف علاقة مباشرة بوسائل الإعلام ، و أشير هنا إلى أن الصحافة و خصوصا الالكترونية أصبحت وسيلة للانتقام و التشهير و تمرير الإشاعات بأسماء مستعارة ، و من غريب الصدف أن مثل هذه "الجعجعة" و " الزوابع " المفتعلة ، تنطلق مباشرة بعد اتخاذ قرارا متعلقا بالاقتطاعات أو المجلس التأديبي إلى غير ذلك ، و قد نجد الذي يريد امتياز أو منصب و لم يتحصل عليه ، فإنه يجد ضالته لإشفاء غليله بوسائل الإعلام الالكترونية ، رغم أن هذه الفئة من رجال التعليم يعلمون بوجود طرق مشروعة للاحتجاج و مساطر معمول بها في مراجعة القرارات ، فمصلحة التلميذ فوق أي اعتبار ، يجب معالجة مسألة الشواهد الطبية بنوع من الجدية بالإضافة إلى تفعيل الفحص المضاد ، و نقوم بالمراقبة الإدارية كذلك .

سؤال : قاطعتها : و ما دخل الصحافة الالكترونية في ذلك ؟

جواب : الصحافة الالكترونية تكون سلاحا لضرب القانون و الصرامة و مصلحة التلميذ ، بل أكثر من ذلك تخوض في مسائل شخصية و ادعت في بعض الإخبار عن غيابي عن العمل مع العلم أني الأولى التي تلتحق بالمكاتب ، و أخر من ينسحب من مقر النيابة ، و في بعض الأحيان في وقت متأخر .

تشرفت بالمسؤولية في هذا القطاع لأن مثلي يعدون على رؤوس الأصابع ، و أتشرف أكثر لأني منحدرة من الصحراء ، و ارتدي " الملحفة" لأساهم في تربية و تكوين الأجيال التي ستقف عند تجربتي كنموذج في العطاء و التضحية ، فشهادتي أهلتني لأكون نائبة في التعليم مع العلم انه في سنة 1979 بدأت مشواري كأستاذة لمادة الاجتماعيات بإعدادية محمد بن الحسن الحضرمي بكلميم ، و بعد سنتين من التكوين ، في سنة 1988 تخرجت في شهر يونيو مستشارة في التخطيط التربوي ، و هذه الشهادة أهلتني لأشتغل في عدة مناصب بعدة مدن صحراوية ، و إطاري الحالي مفتشة ممتازة في التخطيط التربوي ، و أنا الوحيدة المتخصصة في هذا المجال في الصحراء .

سؤال: شاهدنا في الآونة الأخيرة سيل من البيانات النقابية التي تنتقد و تندد ببعض القرارات التي اتخذتها السيدة النائبة ، كيف تفسرين ذلك ؟

جواب :  أنا أومن بالحوار لأني مع الوضوح و أضع النقط فوق الحروف ، فانا أحرص على بناء علاقة تواصل مع الشركاء الاجتماعيين ، و عند انطلاق كل موسم دراسي ننظم اجتماعات اللجنة الإقليمية المتكونة من النقابات الخمس الأكثر تمثيلية و الإدارة ، و يتم التوافق على مجموعة من الخطوط العريضة التي تخص التعيينات و الحركة الانتقالية و مجموعة من النقط ،و هكذا فالنقابات الأقل تمثيلية تحتج على عدم إشراكها ، و لكن رغم ذلك نتفق معهم على عقد الاجتماعات للتشاور و اطلاعهم على أخر المستجدات ، و خلال هذا الموسم الدراسي وقع لنا مشكل مع كائن جديد أطلق على نفسه " تنسيقية رجال و نساء التعليم بالطنطان ، هذا الإطار الجديد بدأ بالإضرابات ، و طلب عقد لقاء ، و حدد مجموعة من النقط التي تمت معالجتها في إطار جدول أعمال اللجنة الإقليمية بل تمت مناقشة تلك النقط مع النقابات الأكثر تمثيلية ، و بالتالي رفضت النيابة التعامل مع التنسيقية لأنها لا تتوفر على ملف قانوني ، و الاسم الذي تحمله فضفاض يحيل إلى ضم جميع الفئات ، و أكثر من ذلك هذه التنسيقية تقول إلى أن أي اتفاق مع النقابات بصنفيها لا يلزمها بشئ ، و على النيابة في نظرهم  أن تتحاور مع التنسيقية لأنها الممثل الوحيد و الشرعي حسب اعتقادهم للشغيلة التعليمية بالإقليم.

مع العلم أنه من بين مؤسسي هذه التنسيقية من ينتمي إلى مكاتب بعض النقابات .

سؤال : لماذا إذا لم تفتحوا حوار مع تنسيقية رجال و نساء التعليم بطانطان ، خصوصا أنها كانت أكثر تواجدا ميدانيا و نضاليا ؟

جواب: لقد قلت لك سابقا أن هذا الإطار ليس له ملف قانوني ، و رغم ذلك فمن أجل مد جسور الحوار قمنا باستدعاء الأطر التعليمية المعنية كأساتذة لأن منهم من يعرف بالجدية و الكفاءة بالعمل ، غير أنه انخرط بالتنسيقية لأسباب يعرفها كما تعرفها الإدارة غير أنهم رفضوا تلبية الدعوة يالحوار معهم كأساتذة ، و رفضت النيابة استقبالهم كتنسيقية و لجأت للقضاء.

سؤال : و لكنكم واجهتم مشاكل أخرى في عملية تغيير الإطار ،و كثر حولها القيل و القال ، بل هناك من شكك في نزاهة العملية برمتها؟

جواب : بالنسبة لتغيير الإطار عندما توصلنا بالمذكرة المعنية أرسلناها للمؤسسات بعدما توصلنا بمجموعة من الطلبات مقسمة إلى قسمين : الفئة الأولى تعمل بإدارة النيابة حاليا ، هؤلاء ليس لدينا أي مشكل في ملفاتهم ، أما الفئة الثانية هم مجموعة من الأساتذة العاملين  بالمؤسسات التعليمية الذين عززوا ملفاتهم بشواهد إدارية موقعة من طرف رؤساء المؤسسات  التعليمية تثبت أنهم يمارسون أو مارسوا عمل إداري إلى جانب عملهم بالقسم ، هذه العينة هي التي خلقت المشكل و اتهمت النيابة بالتواطؤ ، رغم أن النيابة أرسلت كل الملفات ، و الغريب أن بعض المحتجين لم يتقدموا أصلا بأي طلب من أجل تغيير الإطار ، و كما قلت سابقا فأنا إنسانة أحب الحوار حيث إني عقدت عدة اجتماعات متتالية مع اللجنة الإقليمية ، و أشارت النيابة على أنه نظرا لقلة الملفات  المقدمة من مدينة طانطان ، و بفعل حاجات  الإقليم لأطر إدارية فلماذا لا يتم الاتفاق على اللوائح المعلن عنها ، غير أن بعض النقابات تشبثت بالالتزام بالمادة 109  و المذكرات و المراجعات المقررة في الموضوع.

سؤال : السيدة النائبة كما ذكر في موقع " الصحراء نيوز" أنت تجمعين بين نائبة التعليم و منتخبة وجمعوية فاعلة كيف توفقين بين المستويات الثلاث؟

جواب : أولا مسؤولية نائبة التعليم تعتبر أولى الأولويات في برنامجي اليومي ، لأن الواجب يقتضي إنجاح مهمتي كنائبة ، أما بالنسبة لكوني فاعلة جمعوية فهذه شهادة أفتخر بها ، لأن الجمعية التي اشرف عليها الآن تعد من أكثر الجمعيات نشاطا بمدينة العيون ، من خلال أنشطة يومية سواء تربوية أو ثقافية بالإضافة إلى الأنشطة الموازية التي تستهدف شباب و أطفال تجزئة الراحة و حي الوفاق بالعيون خصوصا أن جمعيتنا حققت عدة شراكات في مجال محاربة الأمية و أخر شراكة أبرمت مع جامعة "جورجيا" بالولايات المتحدة الأمريكية لتبادل الزيارات بين التلاميذ و التعريف بالمؤهلات التي تزخر بها الجهة و تدوين الثقافة الحسانية ، و نفتخر في نفس الوقت بإنجاز مشاريع مدرة للدخل لفائدة النساء المتفوقات ، في برنامج محاربة الأمية . كما أننا ننظم المنتديات المغاربية .

و أشير هنا أن كل هذه الأنشطة التربوية و التنموية ، لا تؤثر على أدائي كنائبة في إقليم طانطان ، لأن جمعية الساقية الحمراء للنهضة النسوية بالعيون منذ تأسيسها ب 14 ماي 2000 استطاعت أن تستقطب مجموعة من الأطر التي تشرف على عمل الجمعية بنظام و انتظام ، و بشكل يومي و في غيابي ، بل إنني احضر بعض الأنشطة الإشعاعية في أخر لحظة ، و غالبا في عطلة نهاية الأسبوع .

سؤال : و بخصوص مهامك كمنتخبة في نفس المدينة التي تتحدثين عنها ؟

جواب : سأدخل للموضوع مباشرة بخصوص مهامي كمنتخبة لدي اتصال دائم و مباشر بساكنة حي الراحة و حي الوفاق عن طريق منخرطي و منخرطات الجمعية ، حيث أتابع عن كثب كل المشاكل و غالبا ما اتصل برئيس المجلس البلدي لحل المشاكل المستعجلة هاتفيا و إدراج أخرى في جدول أعمال دورات المجلس البلدي.

سؤال: تناولت بعض المقالات أن النائبة السيدة " الجيدة اللبيك " محسوبة على حزب الاستقلال ، و بتعبير أدق على " أل الرشيد"؟

جواب : في الحقيقة أتساءل عن المغزى من إقحام هده العبارة عند ذكر اسمي ؟ و أرد على هؤلاء بالقول أنه حصل لي الشرف بان أتلقى دعوة شخصية من الحاج حمدي ولد الرشيد سنة 2003 يدعوني في للإنخراط معه في حزب الاستقلال ، و أن أترشح معه في البلدية باسم الحزب ، و أضيف أن البعض يتعمد عدم ذكر مساري المهني و الدراسي و الجمعوي قبل هذا التاريخ لنية مبيتة من أجل طمس معالم شخصية " الجيدة اللبيك"  العصامية التي كان عليها أن تنحت في الصخر لتصل إلى ما وصلت إليه كمسؤولة في وزارة التربية الوطنية و كفاعلة جمعوية ، و انتماؤها لحزب الاستقلال مع الحاج حمدي ولد الرشيد لا يزيد مكانتها إلا رفعة و عزة.

سؤال : ماذا تعني هذه المفاهيم لسيدة "الجيدة اللبيك " ؟

جواب :

 التلميذة : مشروع مستقبلي للمجتمع.

النقابة : شريك اجتماعي يجب أن يستحضر مصلحة التلميذ.

بنكيران : أتمنى أن يحقق مشروع الحكومة المغربية و يتدارك الحيف الذي وقع في حق الكفاءات النسائية المغربية .

الكوركاس : أتمنى أن تعطى له صلاحيات و إمكانيات و أن تمثل فيه جميع الأطياف  لمكونة للمجتمع الصحراوي دون إقصاء بحجة التمثيلية القبلية.

كلمة أخيرة : شكرا على  إتاحة هذه الفرصة و أتمنى من الناس الذين يوظفون الصحافة الالكترونية في تصفية الحسابات الضيقة ، أن يتناولوا مشاكل حقيقية و موضوعية و اقتراح البدائل و الحلول ، دون الخوض في المشاكل الشخصية و الخاصة للناس ، كما أطالب الجهات المسؤولة بتقنين هذه الصحافة الالكترونية.





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- هنئيا لكي

بعمراني حر

المندوبة في التعليم تشتغل بملاحفتها و وتضحي ليل نهار من أجل الاجيال القادمة ، و الكل يحسدها على منصبها و سموها لان ضريبة النجاح في اعتقادي لابد منها.

في 28 ماي 2012 الساعة 02 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- عابر السبيل

عبد الله الدقاق

صراحة كان الحوار في المستوى وخصوصا مع هده الانسانة التي تتمييز بالتواضع...فهي غنية عن التعريف.. انسانة صحراوية بيضانية بكل ما تحمل الكلمة من مغزي لها روئية شمولية ..تتمتع بفطنة وحنكة في اتخاد البادرة في المواقف المناسبة....فهي مثال حي للمراءة الصحراوية والتي برهنت عبر التاريخ انها تملك شخصية قوية و حاضرة...و نقول بكلام البيضان انسانة متكدمة يعني متقدمة وللاشارة تعيتبر المراءة الصحراوية رائدة وسباقة في ميدان اكتساب الحريات العامة ..ودالك عبر نضال تميز بالفطنة والحكمة والعقل.....و الجيدة اللبيك خبيرة في هدا المجال ولها كتابات في موضوع المراءة تعبر فيها عن المراحل والاشواط التي قطعتها المراءة الصحراوية عبر الزمن لتنعم بما هي عليه............وخير دليل على ما اقول ارى ان الصحراء صراحة قد ولدت فعلا نساء قل مثيلهم من امثال الجيدة وكجمولة ومينتو واغيرهم من النساء الحاضرات المؤثرات الجرئيات





في 28 ماي 2012 الساعة 42 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- Bravo !

citoyenne marocaine

je suis enseignante du français et vous me connaissez bien. J'ai bien lu vos réponses et je ne puis que vous tirer le chapeau pour votre franchise et votre conservation de vos origines et racines; En réalité ,depuis que je vous ai connue j'ai admiré en vous votre dynamisme et votre sérieux.je tiens à dire à ceux qui disent du mal de vous que ce n'est que envie et jalousie; au contraire ,vous honorez votre pays et votre ville par vos continuelles et multiples activités; Pour ce que vous avez dit sur votre présence matinale et votre départ retardé, je jure que c'est vrai parce que personnellement , je ne suis jamais allée à la délégation sans vous trouver en pleine besogne.
En un mot, madame, Félicitations et que dieu vous préserve pour vos enfants et ceux pour qui vous faites des actes bénévoles sans penser à votre personne comme plusieurs parmi nous.

في 28 ماي 2012 الساعة 10 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- النائبة الأولى في التعليم بالجنوب و الصحراء .

lachlach

حوار ممتع و مفيد مع كفاءة تربوية و صحراوية ..تحدت الصعاب و الظروف الاجتماعية لتعيش الحياة بواقعية الانسان الصحراوي المحب للغير و الدي يتوق للحرية و السلام ..كما انها انسانة كما يقول المصريون : بتعرف ربنا ..و صلت لما وصلت اليه عن طريق الجد و المثابرة و معاشرة الافاضل من الناس أو كما يصطلح عليهم : أهل الخيام الكبيرة ..ما زال أمامها اشعاع سياسي قادم ينم عن تواجدها و حضورها الفاعل تربويا و جمعويا و سياسيا ..ينقصها لقب حاجة أتمنى أن تسعى اليه بنية صادقة و الله الموفق .

في 29 ماي 2012 الساعة 23 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- تنويه

جمعية اباء مدرسة المرابطين

صراحة احترمتها لشخصيتها العصامية لما جاء في الحوار و ان قالت انها تفضل الحوار هذه الميزة لمستها فيها شخصيا و اتمنى لها الرقي في مسارها التربوي و الجمعوي و الحزبي

في 30 ماي 2012 الساعة 59 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- الفعل اوضح من الكلام

رئيس جمعية اباء واولاياء تلاميذ مدرسة ابن سيناء

نعم اخوتي القراء كل منا يدلو بدلوه, في اي تعليق حصل من اي جهة كانت سواء مسؤولة او غير مسؤولة, لذا نرى كثير من المعلقين ينساقون وراء الكلام المعسول, قبل التحقق منه هل هو حقيقة ام مجرد تصريح ,يتستر به صاحبه ولكن الحقيقة تكذب واقعه ,ومن هنا ارى الاخت ادخيل النائبةالاقليمية لوزارة التربية الوطنية بطانطان .تتحدث بسلاسة وتجيب بكل اريحية, حول ما طرح عليها ناسية او متجاهلة, ما تعانيه هذه المؤسسة التعليمية من مشاكل ومعانات تتخبط فيها النيابة من تهميش وسوء تدبير الادارة .وخرق القوانين والحاق الضرر بالمتمدرسين وعدم تمحيص شؤونهم التربوية والتعليمية ,داخل المؤوسسة زد على هذا عدم توصل التلاميد بنتائجهم النهائية .لكن هل يعقل لمربي او مربية في مركز القرار ,يتهاون بشكل فظيع حول مهامه المنوط بها وبالتالي .اناشد الاخت النائبة ان تولي رعايتها وتركز على مهامها, حتى تكون قدوة ليس العيب في المطالبة بكثرة المناصب بقدر ماهو عببا في تفريط الامانة ,التي هي على عاتقه وفي الختام لايسعني الى ان اوجه تحية احترام وتقدير, الى كل الغيورين على هذا الاقليم بصفة خاصة والى الوطن بصفة عامة.

في 04 يوليوز 2012 الساعة 22 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- تنويه

جمعية الوحدة لمساندة المراة والمعاق

للنجاح أناس يقدرون معناه وللإبداع أناس يحصدونه
لذا نقدّر جهودك المضنية
فأنت أهل للشكر والتقدير .
.فوجب علينا تقديرك ...

فلك منا كل الثناء والتقدير..

في 10 يوليوز 2012 الساعة 53 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كواليس جماعة لبيرات.

" أولاد الشهداء فالمغرب ماعندهم حق ، هما غير ضحايا"

الرباط : تظاهرة طلابية تضامنا مع الطلبة المعتقلين على خلفية احداث العرفان

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

إلقاء القبض على العقيد معمر القذافي في سرت

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

كواليس جماعة لبيرات. .

وقفة احتجاجية لاباء و امهات تلاميذ مدرسة "الواحة" الابتدائية بالسمارة

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

الصحراء: من حكومة أيت أربعين إلى حكومة 0

حوار مع السيدة " الجيدة اللبيك" نائبة التعليم بإقليم طانطان

المغرب ، وما ادراك ما المراة المغربية

طانطان : عمال وبحارة أومنيوم المغربي للصيد ينقلون المعركة النقابية الى الرباط

لقطات من الدورة التاسعة لموسم للتمور بجماعة تغجيجت

بيان تنديدي للهيئات الحقوقية بكليميم ضد منع السلطات المحلية لوقفة احتجاجية سلمية

بلاغ المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم جهة الدار البيضاء الكبرى بعد تواصلي مع مديرة الأكاديمية

تجمع للايرانيين بباريس : الرئيس الجديد غير مشروع والحل الوحيد هو اسقاط النظام ودعم حركة مريم رجوي

تنديد بالحملة المغرضة التي تستهدف رئيسة المجلس الجماعي لمراكش

ملاحظات على كتاب مجتمع البيظان تاريخ شعب وكفاح أمة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني


تصريح في الندوة الدولية للإستثمار بالوطية


بالفيديو : الركّادَة بموسم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان


ندوة التّبراعْ تنصُّ على طرْح مشروع معهد الثقــافة الحسّانيّة


تعبئة مؤسسة فوسبوكراع من أجل صحة ساكنة المناطق الجنوبية


طانطان .. مدرسة يوسف بن تاشفين تحتفي بعطاءات التلاميذ المتفوقين + الاسماء


تنصيب رجال السلطة الجدد بولاية الداخلة وتعيين مدير ديوان إبن وادنون

 
مقالات

الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين


البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


و كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ


تدويل قطاع غزة إنسانياً واقتصادياً


نظرة فلاسفة علم اللاهوت المسيحي إلى التوراة

 
تغطيات الصحراء نيوز

الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين


موسم طانطان .. مسابقة الإبل الأكثر إنتاجا للحليب


الكأس الممتازة للفرق الفائزة بالدوريات الرمضانية

 
jihatpress

وزير النقل والتجهيز ينفي تقليص كمية الأسماك بسبب جرف الرمال


فصل ملف المهداوي عن معتقلي حراك الريف


بيان من أجل إلغاء نتائج مهزلة ماسمي بانتخابات المجلس الوطني للصحافة ومجزرة اغتيال الديمقراطية

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

فيديو : صورة طانطان في تُمْبُـكتُو


طانطان كقطب مهم و مستقبلي الأكثر جذباً للاستثمار


إقالة المدير العام للأمن الوطني بالجزائر

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الضحى عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام


موقع القضاء الإداري من خلال قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة