مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         فاطمة البحرية عاصرت الملوك الثلاثة وانهاء معاناة ساكنة طانطان بيد الملك محمد السادس+ فيديو             تندرارة : تأخر وصول سيارة الإسعاف يشعل فتيل الإحتجاجات             اللقاء الشهري بمكناس مع المؤرخ والكاتب بعد السلام الشدادي             الحراك الطنطاني             مكتب كفاءات الجنوب ينظم ندوة صحفية استعدادا للملتقى الجهوي لريادة الأعمال والإدماج المهني للشباب             المحكمة الإدارية ترفض طلب حزب الحمامة بكلميم لتجريد عضوية عضوين             ضد التيار مواطنة تطالب بعودة مدير مستشفى طانطان المنكوب لمنصبه - فيديو             حصري .. أطفال القمر في طانطان .. ضحايا الشمس و التهميش الصحي             حصري .. الاطر الطبية بطانطان تبارك الحراك و تُدين التشهير             الان سيتم تشييع جنازة المرحوم بلال مولود الملقب باللود             المنظمة الديمقراطية للتعليم بطانطان تُعزز صفوفها             جمعوي يندد باحالة عرائض صحة طانطان على سلة مُهملات بالرباط             شاهد تلوث ضواحي طانطان             التهميش خلق تدمرا وامتعاضا شديدين في أوساط العاملين بالقطاع الصحي بطانطان            لقـاء مع طبيبة بطانطان دكتورة هجر المجدوب            شعر في زمن انتكاسة قطاع الصحة بطانطان             فاطة البحرية تناشد الملك لفك العزلة عن مستشفى طانطان            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

شاهد تلوث ضواحي طانطان


التهميش خلق تدمرا وامتعاضا شديدين في أوساط العاملين بالقطاع الصحي بطانطان


لقـاء مع طبيبة بطانطان دكتورة هجر المجدوب


شعر في زمن انتكاسة قطاع الصحة بطانطان


فاطة البحرية تناشد الملك لفك العزلة عن مستشفى طانطان


الفنان مولود الجعبة يتضامن مع حراك ساكنة طانطان


شهادة مؤثرة و تاريخية في حق المرحوم بوشتى اخراز

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات طانطان

 
التنمية البشرية

هذه بعض أعطاب النموذج التنموي بالصحراء

 
طلب مساعدة

مناشدة عاجلة من مريض بطانطان الى الرئيس و الجهات المسؤولة


الساخي عيسى بطانطان .. رسالة طلب مساعدة لاصحاب القلوب الرحيمة

 
قضايا و حوادث

المحكمة الإدارية ترفض طلب حزب الحمامة بكلميم لتجريد عضوية عضوين


طانطان .. هذه آخر مستجدات قضية محاولة قتل شرطي المرور + فيديو


مستجدات الحالة الصحية للشرطي ضحية طعنة سكين غادرة


حصري .. طعن شرطي بسكين في محيط القصر الملكي بطانطان


بهد جريمة سرقة سيارة بكلميم .. عصابة تستهدف سيارات بعدة أحياء بأكادير

 
بيانات وتقارير

بلاغ حقوقي حول مدينة جرادة


حراك المستشفى .. فضيحة حرمان أبناء طانطان من العلاج وسط السجون


تأسيس تنسيقية لحاملي الشواهد بطانطان


بلاغ تضامني


مكتب نقابي بمراكش يفضح وضع شاذ بالخزينة يستدعي التحقيق في الأسلوب القمعي و الانتقامي للخازن الإقليمي

 
كاريكاتير و صورة

قطاع الصحة باقليم طانطان طمــــــــوح وطـــــــــن و امال امـــــــــــة
 
شخصيات صحراوية

شهادة محمد الريفي في حق المناضل الفقيد بوشتى اخراز

 
جالية

وزير العدل يطلع على أحوال السجين المغربي الوحيد في سجن فيينا

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

مواطن يناشد محمد السادس رئيس جماعة يهددوني - فيديو

 
أنشطة الجمعيات

المنظمة الديمقراطية للتعليم بطانطان تُعزز صفوفها


الفلسفة و إيديولوجية الدولة باقليم طانطان


روبورتاج .. خلية مناهضة العنف ضد النساء و الاطفال تعقد اجتماعا بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

رئيس الحزب الحاكم يجتمع بوفد من حزب العدالة والتنمية المغربي

 
تهاني ومناسبات

أسرة الجريدة الاولى صحراء نيوز تتمنى لكم سنة سعيدة

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

فضيحة و بالفيديو غياب المجالس المنتخبة بطانطان عن حملة طبّية لتصحيح البصر لفائدة 200 تلميذ

 
تعزية

الان سيتم تشييع جنازة المرحوم بلال مولود الملقب باللود

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

مسؤولة ترسم صورة مشرّفة للإدارة بطانطان


شاهد أول مسابقة قرآنية للنساء في زاوية قبائل ايتوسى بكلميم

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

تاغلاغالت ن إيويز" مجموعة قصصية لياسين مالك

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الكابتن ماجد يعود في كأس العالم 2018


مغامرات الطفل و المحتل


نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح

 
عين على الوطية

دموع ودعوات في تشييع جثمان الفقيد بوشتى اخراز .. تصريح الحاج محمد الزغاري


بالفيديو.. المئات يُشيعون جثمان المرحوم بوشتى اخراز بالوطية


هذا هو موعد تشييع جنازة المرحوم بوشتى اخراز بالوطية


حين تفقد مدينة الوطية رجالاتها .. اخراز بوشتى في ذمة الله

 
طانطان 24

فاطمة البحرية عاصرت الملوك الثلاثة وانهاء معاناة ساكنة طانطان بيد الملك محمد السادس+ فيديو


نقابي .. الوقفة التاريخية بمستشفى طانطان تُدشّن مرحلة جديدة لمواجهة الفساد


فيديو .. هذه أخطاء تعامل الدولة مع سكان طانطان

 
 

التكييف القانوني لوثائق ويكيليس في القانون الدولي ..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 ماي 2012 الساعة 44 : 00


الصحراء نيوز / بقلم الدكتور : السيد مصطفي أحمد أبو الخير*
في 22 من شهر اكتوبر عام 2010م نشر موقع ويكيليكس وثائق تخص حرب الخليج الثالثة لعام 2003م بلغت أربعمائة ألف وثيقة وعن حرب أفغانستان حوالي سبعين ألف وثيقة، ويتردد حاليا عن قرب نشر حوالي ثلاثة ملايين وثيقة أخري عن حرب العراق الأخيرة، تحتوي هذه الوثائق علي جرائم أرتكبت في حق العراقيين، خلال الفترة التي حددتها الوثائق وهي الفترة الممتدة من يناير عام 2004م حتي ديسمبر عام 2009م، وذكرت هذه الوثائق أن عدد القتلي من العراقيين بلغ (109032 ) منهم (66081) مدنيا منهم (15 ألف) مفقود، وقتل من الأعداء المقاتلين (2398) و(15196) من العراقيين و(3771) من قوات التحالف الدولي.
علما بأن جريدة الشرق الأوسط في عددها رقم(10657) الصادر في الأول من فبراير عام 2007م، ذكرت أن عدد القتلي العراقيين بين مارس 2003م وأغسطس 2007م حوالي مليون وثلاثة وثلاثين ألف قتيل) وذكرت إحصائيات صادرة عن مؤسسات بريطانية محايدة تؤكد أن عدد القتلى العراقيين منذ بداية الغزو الأميركي للعراق سنة 2003 حتي 2008م تجاوز مليون شخص، وأن العراق فقد حوالي 3% من نسبة سكانه منذ الاحتلال الأميركي.
ففي استطلاع أجراه مركز (ORB) استند على مقابلات ميدانية تبين أن حصيلة القتلى العراقيين بلغت 1.033مليون قتيل منذ الاحتلال عام 2003. وتغطي نتائج الاستطلاع فترة تمتد من مارس/ آذار 2003 حتى أغسطس/ آب 2007، ويقدر هامش الخطأ فيه بنسبة 1.7%.

ولأسباب أمنية لم يشمل الاستطلاع الأنبار وكربلاء كما منعت السلطات الكردية فرق الاستطلاع من إجراء عملها في أربيل. وفي بغداد وحدها فقدت 40% من الأسر أحد ذويها، كما أن نسبة 40% من القتلى أصيبوا بالرصاص الأميركي ونسبة 21% ماتوا بسبب سيارات مفخخة و8% قتلوا في غارات جوية ونسبة 4% أودوا بسبب صدامات طائفية بينما أودت نسبة 4% بسبب حوادث.وتقوم القوات الأميركية بـ5000 دورية يوميا ويقدر من يقتل من العراقيين بحدود 300 يوميا أي ما يناهز 10 آلاف قتيل شهريا([1]).
(ومن أشهر الدراسات التي تناولت أعداد القتلى العراقيين وظروف قتلهم والمسؤول عن موتهم تلك التي أجرتها مجلة لانسيت. وقد اعتمدت المجلة على دراسة قام بها أطباء عراقيون تحت الإشراف المزدوج لمدرسة “بلومبيرغ” للصحة العامة وجامعة جونز هوبكينز بولاية ميرلاند ونشرتها في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2006وقد أدى الغزو الأميركي للعراق حسب إحصائيات 2006 إلى مقتل 655 ألف شخص، ومن بين هذا العدد مات 55 ألف ميتة طبيعية (بسبب الأمراض وكبر السن وموت الأطفال).وتقدر دراسة مجلة لانسيت أن عدد القتلى العراقيين يفوق 12 مرة ما تذكره الإحصاءات الأميركية التي تجعل عددهم سنة 2006 يتراوح بين 25 و30 ألف قتيل. وتبلغ نسبة القتلى العراقيين 2.5% من عدد السكان.
ويقدر معدل القتلى في الـ39 شهرا الأولى من الاحتلال الأميركي للعراق بـ15 ألف قتيل شهريا.وتذهب دراسة مجلة لانسيت إلى أن 56% من الضحايا قتلوا نتيجة الرصاص الأميركي، و13% بسبب سيارات مفخخة و13% بالقصف الجوي و14% نتيجة القصف بالمدافع الثقيلة وبالدبابات، وقد نتج عن هذا القتل 4 إلى 5 ملايين يتيم تعيلهم 1.5 مليون أرملة حسب إحصاءات اليونيسيف. أخيرا، تجاوز عدد من قتل من العراقيين منذ الغزو الأميركي في بعض الإحصاءات المذابح التي جرت برواندا سنة 1994 بين مجموعتي التوتسي والهوتو التي بلغت 800 ألف قتيل من الجانبين.) والتي شكل مجلس الأمن محكمة لمحاكمة المتهمين عام 2004م، لماذا لم يشكل مجلس الأمن محكمة للقتلي العراقيين!؟.
بينما ذكر مكتب المساءلة الحكومية وهو فرع التحقيقات غير الحزبي في الكونجرس الأمريكي يعلن في تقريره عام 2006م أن الحرب علي العراق 2003م أعادت العراق للقرون الوسطي، وقد ذكر جورج تينت مدير المخابرات الأمريكية في مذكراته (في قلب العاصفة) عام 2007م، أن الحرب علي العراق 2003م جاءت لإعادة تشكيل المجتمع العراقي، وذكرت أخر الاحصائيات أن عدد القتلي من العراقيين في الحرب بلغت مليونان قتيل وأكثر من مليونين جريح، وتم تهجير خمسة ملايين عراقي خارج العراق، ومليون أرملة وأربعة ملايين يتيم.
وذكرت وثائق ويكيليكس ( أن معظم حوادث القتل والتخريب من فعل "عراقيين ضد عراقيين"، أو من فعل قوي التخريب والأرهاب القادمة من دول الجوار) وهذه الجملة أهم ما ورد في هذه الوثائق، واعتقد أنها الغرض الرئيس من نشر هذه الوثائق، ومرجع ذلك لكون هذه الجملة تبرئ ساحة الولايات المجرمة الأمريكية وقوات التحالف من كافة الجرائم التي أرتكبتها في العراق كدولة مستقلة ذات سيادة وفي حق العراقيين أنفسهم، علما بأن الجرائم التي أرتكبتها الولايات المجرمة الأمريكية موثقة بالصوت والصورة في كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقرؤه، منذ بداية الحرب في مارس 2003م حتي الآن.
ويؤكد ذلك أن هذه الوثائق لم تتحدث لا من قريب أو بعيد عن الشركات العسكرية والأمنية الدولية الخاصة، ولم تذكر أي شيئ عن الجرائم التي ارتكبتها تلك الشركات وخاصة "بلاك ووتر "وأهم هذه الجرائم أحداث الفالوجة التي أدانها المجتمع الدولي ومؤسسات المجتمع المدني، لماذا لم توضح هذه الواثائق دور هذه الشركات وما هو وما حدوده ونطاقه وما هي المسئوليات والمهمات العسكرية واللوجستية التي أوكلت إليها أو التي قامت بها، وهل لها نصيب من القتلي أم لا، ولم تكشف هذه الوثائق عن حقيقة دور هذه الشركات، وما مدي مسئوليتها في الجرائم التي ارتكب في العراق كدولة مستقلة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، والجرائم التي ارتكبت ضد الشعب العراقي جرائم الحرب وجرائم الابادة والجرائم ضد الانسانية.
اعتقد أن نشر هذه الوثائق يرمي إلي تحقيق هدفين هما:
الأول: التقليل من عدد القتلي العراقيين، والتهوين من عملية القتل.
الثاني: تبرئة ساحة قوات التحالف الدولي وخاصة الولايات المجرمة الأمريكية، وإخلاء مسئوليتها الجنائية والمدنية عن الجرائم الدولية التي أرتكبت ضد العراق كدولة وهي جريمة العدوان طبقا للمادة الخامسة للنظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية الفقرة، والفقرة الأولي من قرار تعريف العدوان الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم (3314) لعام 1974م، وباقي الجرائم الواردة بالمادة الخامسة سالفة الذكر وهي جرائم الحرب وجريمة الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية، ولكنها لاتنفي نفيا قاطعا ارتكاب جرائم ضد العراق وخاصة جرائم حرب.
الثالث: أخفاء الدور المشبوه للشركات العسكرية والأمنية الخاصة في الجرائم المرتكبة ضد الشعب العراقي وخاصة جرائم شركة "بلاك ووتر"، وغيرها من الشركات التي تفننت في أرتكاب الجرائم الدولية بكافة أركانها المادية والقصد الجنائي العام والخاص، وهي جرائم الحرب وجرائم الإبادة والجرائم ضد الإنسانية، ولا استبعد أن هذه الشركات مولت هذه الموقع لهذا الغرض.
وهناك أهداف سياسية يرجي تحقيقها من وراء نشر هذه الوثائق هي:
الأول: لمحاربة تفوق الحزب الجمهوري علي الحزب في الديمقراطي في انتخابات التجديد النصفي بالولايات المجرمة الأمريكية.
الثاني: استكمال الهدف الذي لم يتحقق من تزوير الانتخابات العراقية السابقة، والتي ظهرت نتيجتها فوز قائمة المالكي بفارق بسيط جدا عن قائمة أياد علاوي، والتي كان الهدف من ورائها أشتعال فتنة طائفية بين العراقيين، وذلك باتهام الحكومات العراقية المتعاقبة بالأشتراك في عمليات القتل بين العراقيين.
الثالث: أفشال كل المحاولات التي تبذل لوحدة الصف العراقي، وبناء دولة في العراق.
الرابع: نشر هذه الوثائق يعتبر حلقة من حلقات محاصرة إيران سياسيا، حيث أرجعت الوثائق أن معظم القتلي كان بسبب تدخل دول مجاورة، والمقصود منه إيران، وتأكيدا ودعما لاستراتيجية الولايات المجرمة الأمريكية التي تتبعها ضد إيران.
الغريب في الأمر أنني لم أجد أي محاولة من العراقيين أشخاصا ومؤسسات لمحاكمة الولايات المجرمة الأمريكية ودول التحالف الدولي، علي الجرائم الدولية التي أرتكبوها في حق العراق كدولة مستقلة ذات سيادة وضد العراقيين كأشخاص، الجرائم الواردة في المادة الخامسة من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وهي جريمة العدوان وجرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية،علي أي صعيد سواء وطني أو إقليمي أو عالمي، علما بأن القانون الدولي وفر لهم عدة آليات قانونية لذلك ولكن لم يتم استخدامها لا من الأشخاص ولا من المؤسسات الرسمية أو مؤسسات المجتمع المدني.
لماذا صمت المجتمع الدولي بأشخاصه وآلياته علي هذه الجرائم وعلي مرتكبيها، لماذا لم يتحرك مجلس الأمن لتشكيل محكمة كما فعل مع يوغسلافيا عام 1993م ورواندا عام 1994م، علما بأن عدد القتلي فاق وزاد عن الدولتين، لا يمثل الفيتو عقبة في ذلك، لأنه يمكن الرجوع إلي الجمعية العامة عن طريق الاتحاد من أجل السلم الذي نص في المادة الأولي منه علي أن اختصاص مجلس الأمن ينتقل للجمعية العامة إذا فشل المجلس في اتخاذ قرار بسبب استخدام الفيتو.
أين جامعة الدول العربية، وأين معاهدة الدفاع العربي المشترك، وأين دور الدول العربية في الأمم المتحدة لماذا صمتوا ولم يتحركوا، لماذا لم تشكل جامعة الدول العربية محكمة لمحاكمة هؤلاء القتلة، كافة الدول العربية مصدقة علي اتفاقيات جنيف الأربع التي تطالب في المادة (49) من الاتفاقية الأولي والمادة (50) من الاتفاقية الثانية والمادة (129) من الاتفاقية الثالثة والمادة (146) من الاتفاقية الرابعة والمادة (85) من البروتوكول الإضافي الأول لعام 1977م لاتفاقيات جنيف، باتخاذ كافة الإجراءات التشريعية لملاحقة ومحاكمة ومعاقبة مرتكبي الانتهاكات الخطيرة لهذه الاتفاقيات ةالبروتوكولين الإضافيين لهم، ولماذا لم تتخذ الدول العربية هذه الخطوات التشريعية، ولماذا لم تصدق الدول العربية علي النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وأين الأردن المصدقة عليه لماذا لم تتقدم برفع الدعوي.
أين منظمة المؤتمر الإسلامي البالغ عدد الدول الأعضاء فيها أكثر من خمسين دولة، لماذا لم تتحرك علي الصعيد الدولي العالمي والإقليمي، أين الحكام العرب والمسلمين مما حدث ويحدث وسوف يحدث في العراق، لماذا وافقوا جميعا ودعموا جهارا نهارا علي محكمة لبنان لمحاكمة قتلة الحريري أو بالأصح لمحاكمة منهج المقاومة في المنطقة الممثلة في حزب الله.
ليس القانون الدولي بفروعه المختلفة وآلياته المتعددة هو السبب في عدم محاكمة الولايات المجرمة الأمريكية ودول التحالف، علي الجرائم الدولية التي ارتكبوها بحق العراق دولة وشعبا وأفغانستان دولة وشعبا وفلسطين دولة وشعبا ولبنان دولة وشعبا ولكن السبب الأول والأخير أن استخدام هذه الآليات القانونية بيد أشخاص تآمروا وخانوا وباعوا الشعوب والأوطان مقابل ليس حياتهم ولكن لشراء حياة أشد الناس عداوة لهم ولأمتهم.
—————
استاذ القانون الدولي العام*





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مسؤول أمني في «حالة سكر» يقتل خضار بتازة

طانطان : انطلاق حملة " كلنا طنطانيين ضد الفساد " لإسقاط عضوين بالبلدية

الفوضى الخلاقة دليل إفلاس

التكييف القانوني لوثائق ويكيليس في القانون الدولي ..

دستور الحقوق والعرس الديمقراطي المستمر... !

سياسة الادانة المعتمد مع سبق الاصرار والترصد للحقوقيين الصحراويين

بعد قضية نائب وكيل الملك بميدلت، نواب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطانطان في قفص الاتهام

بيان تنويري للرأي العام : جمعية شباب الخيمة الدولية بهولندا تكشف سر النكسات الدبلوماسية المغربية

التقرير الأدبي للتعاضدية العامة عدم الترابط

حضور باهت لأبناء قبيلة أولاد دليم في الملتقى الوطني الرابع لإحياء التراث بمراكش

بيان الكونفدرالية الديمقراطية للشغل المجلس الوطني لقطاع الثقافة

التكييف القانوني لوثائق ويكيليس في القانون الدولي ..

" اتفاقية الصيد البحري الأوروبي الموريتاني" أو الدرس الموريتاني للجيران..

توطيد حق الآجراء في التنظيم النقابي " الجزء الاول"

وضعية العقار بالعيون

في قاعة الجنائية رئيسان أفريقيان… واحد مَثُل بإرادته والثاني في انتظار القبض عليه

الأستاذة كوثر بدران توقع اتفاق للدفاع عن المعتقلين المغاربة في السجون الإيطالية

فيديو .. احتجاج عاملات في ميناء طانطان ضد عقد معمل الطّاليَانِي

قرينة البراءة في القانون الجزائري

أيها الصحافيون اتحدوا لأن قانونكم بات في حكم المنسوخ





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الفن
الكفاءة المهنية
الهجرة


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو


بالفيديو .. بحار بميناء طانطان يحكي عن معاناته


رسالة بحار إلى الوزيرة المنتدبة في الصيد البحري امباركة بوعيدة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ضد التيار مواطنة تطالب بعودة مدير مستشفى طانطان المنكوب لمنصبه - فيديو


حصري .. أطفال القمر في طانطان .. ضحايا الشمس و التهميش الصحي


جمعوي يندد باحالة عرائض صحة طانطان على سلة مُهملات بالرباط


بالفيديو: وقفة حاشدة في ساحة مستشفى طانطان ورفع شعار الشعب عاق وفاق


تصريحات في ختام تكوين بطانطان حول تعديل السلوك لذوي التوحد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

بالفيديو .. جبهة محاربة الفساد تضامن بكليميم وترحيل بالرباط


الشرطة القضائية بكلميم تستدعي الناشط محمد مشيح


ضحايا سياسة قطع الارزاق بكلميم يحطون الرحال بالعاصمة الرباط


هذا هو المنصب الجديد لـ “ ماء لعينين ماء لعينين ”


أرباب سيارات رباعية الدفع يقومون بوقفة احتجاجية أمام مديرية الضرائب بالعيون

 
مقالات

أمن السلطة يجهض غضبة القدس ويطعن ظهر الشعب


رام الله لا تشبه القدس لمن لا يفهمون


الخلايا الإرهابية الذائبة ومأزق أطفال ونساء مغاربة داعش


اليمن السَّعيد الذي دمره الكره الخليجي الأمريكي لتاريخه القومي العريق


المجلس المركزي اجتماعٌ تاريخي وقرارٌ مصيري


ترامب يؤجج معركة القدس ويشعل نار الكراهية

 
تغطيات الصحراء نيوز

مكتب كفاءات الجنوب ينظم ندوة صحفية استعدادا للملتقى الجهوي لريادة الأعمال والإدماج المهني للشباب


حصري .. الاطر الطبية بطانطان تبارك الحراك و تُدين التشهير


ساكنة طانطان ترفع شعار الموت ولا المذلة في مستشفى الحسن الثاني


الصهيونية بطانطان


حصري .. خليّة بإقليم طانطان ترصد حالات العنف ضد النساء و الأطفال ..

 
jihatpress

تندرارة : تأخر وصول سيارة الإسعاف يشعل فتيل الإحتجاجات


المكتب الوطني قطاع الكهرباء...الرسائل المجهولة تنكشف خيوطها في انتظار موقف المدير العام


شكاية رفعتها عائلة مولاي لحسن حموش الشلح إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية سيدي قاسم

 
حوار

كلمات مؤثرة في حق الفقيد عيسى الساخي مقبرة الشيخ الفضيل بطانطان

 
الدولية

تطور سلاح المدرعات الصهيوني بين حربي 1967م1973م


سقوط قتلى جرّاء المُظاهرات الشعبيّة في الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة


التميمي لقاض إسرائيلي سألها كيف صفعت الجندي: إنزع الأصفاد من يَدَي لأُريك كيف

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

دوري المرحوم الحاج أوس محمد لكرة القدم بطانطان‎

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة


جوائز FIESAD توزع بين بولونيا ألمانيا وإيطاليا والمكسيك تظفر بالجائزة الكبرى


لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين


مكناس تعلن عن برنامج النسخة 2 لمهرجانها احتفالا بالتراث الإنساني العريق

 
فنون و ثقافة

اللقاء الشهري بمكناس مع المؤرخ والكاتب بعد السلام الشدادي

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة مريم

 
لا تقرأ هذا الخبر

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

مقاتلات مغربية تحلق فوق الگرگارات و تعود لقواعدها

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

ايناكوفن أو les déraciné اصدار جديد للكاتب محمد أوسوس

 
 شركة وصلة