مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         بيان حول تصفية الحسابات مع مناضلي النقابة الوطنية لأرباب وسائقي الشاحنات             عام التسامح في الامارات             عمال الانعاش الوطني يطالبون بالإدماج في الوظيفة العمومية             إدانة زعيمة حراك الريف نوال بن عيسى             بلاغ إدانة لممارسات باشا             بين جهوية .. أول منافسة رياضية نسائية بمدينة العيون             الاعتناء بالمواطن المغربي             تسعةُ أعوامٍ مضت على استشهاد الرجل المسكون بالمقاومة العاشق للقتال             الأعرج يستقبل المكتب الوطني لشبكة المقاهي الثقافية بالمغرب             ضريبة 20000 درهم على السيارات : والي جهة العيون يدخل على الخط             ابتدائية اكادير تدين سعودي وصاحب موقع اليكتروني وكاتب مقال             أحمد الريفي يكشف كواليس اغلاق الحدود بجهة كلميم             هتلر والعرب والإسلام            تعرّق الرئيس المصري السيسي بـ60 دقيقة            جمعية رمال للتنمية الاسرية : المربي المبدع مباردة تغرس في وادنون            لقاء صحراء نيوز مع مدير برنامج المربي المبدع             نزهة بدوان و العداءة مخليص في جماعة تغجيجت            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

هتلر والعرب والإسلام


تعرّق الرئيس المصري السيسي بـ60 دقيقة


جمعية رمال للتنمية الاسرية : المربي المبدع مباردة تغرس في وادنون


لقاء صحراء نيوز مع مدير برنامج المربي المبدع


نزهة بدوان و العداءة مخليص في جماعة تغجيجت


طارق المليح بكلميم


هل فعلاً أمريكا خذلت الأكراد؟

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

طانطان .. سفينة سيدنا بينار

 
التنمية البشرية

سلسلة مشاريع سياحية متنوعة و طاقية بطانطان و الجهة

 
طلب مساعدة

فيديو : عائلة المقاوم زغراد تتشبث بالعيش الكريم وتناشد الملك ورجال الصحراء


مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان

 
قضايا و حوادث

مؤثر..قتلى في حادث سير مروع ووفاة شاب أضرم النار في جسده بطانطان


اعتقال أحد أفراد عصابة قامت بخطف وتعذيب مدون بالعيون


اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين


الداخلة : شبكة دولية لتهريب الكوكايين في قبضة القوى الأمنية


شقق مفروشة بالوطية تتعرض إلى مداهمة بسبب شبهة المخدرات

 
بيانات وتقارير

بيان حول تصفية الحسابات مع مناضلي النقابة الوطنية لأرباب وسائقي الشاحنات


عمال الانعاش الوطني يطالبون بالإدماج في الوظيفة العمومية


إدانة زعيمة حراك الريف نوال بن عيسى


بلاغ إدانة لممارسات باشا


المجلس الإقليمي أسا الزاك دعم الابتكار وتعزيز القابلية والأثر الإيجابي للمشاريع

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

أحمد الريفي يكشف كواليس اغلاق الحدود بجهة كلميم

 
جالية

إيطاليا : كلمة الدكتورة كوثر بدران في المنتدى القانوني للمرأة المغربية في ظل المدونة

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

أحبُّ طانطان : نحو أنشطة جمعوية لتدبير النفايات المنزلية

 
جماعات قروية

جمع عام باسم اراضي سلاليّة يعمق خلافات ساكنة جماعة بطاطا

 
أنشطة الجمعيات

مواطنين يتقاسمون البؤس والتشرد بشوارع طانطان


فريق علمي يبحث ابتكارات تلاميذ ثانوية محمد الخامس بطانطان


مغرب جديد بالطنطان ترْسمُ البسمة على وجه العمل الجمعوي ..

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

إشادة لمن يستحق.. مستشفى طانطان

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

الحروق ودرجاتها من الأولى حتى الثالثة

 
تعزية

تعزية في وفاة والد الاخت بشرى داني

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جميلة العماري بملتقى قبيلة تجكانت : الصحراء فضاء للحضارة والإبداع


سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية في بلادي ظلموني

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية

 
طانطان 24

ياربي سلامة : شاب أخر يضرم النار في جسده بطانطان


هل سيتم إغلاق الحدود أمام مسؤولين بطانطان؟


عاجل : شاب يحرق نفسه في طانطان وحالته خطيرة ..

 
 

التكييف القانوني لوثائق ويكيليس في القانون الدولي ..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 ماي 2012 الساعة 44 : 00


الصحراء نيوز / بقلم الدكتور : السيد مصطفي أحمد أبو الخير*
في 22 من شهر اكتوبر عام 2010م نشر موقع ويكيليكس وثائق تخص حرب الخليج الثالثة لعام 2003م بلغت أربعمائة ألف وثيقة وعن حرب أفغانستان حوالي سبعين ألف وثيقة، ويتردد حاليا عن قرب نشر حوالي ثلاثة ملايين وثيقة أخري عن حرب العراق الأخيرة، تحتوي هذه الوثائق علي جرائم أرتكبت في حق العراقيين، خلال الفترة التي حددتها الوثائق وهي الفترة الممتدة من يناير عام 2004م حتي ديسمبر عام 2009م، وذكرت هذه الوثائق أن عدد القتلي من العراقيين بلغ (109032 ) منهم (66081) مدنيا منهم (15 ألف) مفقود، وقتل من الأعداء المقاتلين (2398) و(15196) من العراقيين و(3771) من قوات التحالف الدولي.
علما بأن جريدة الشرق الأوسط في عددها رقم(10657) الصادر في الأول من فبراير عام 2007م، ذكرت أن عدد القتلي العراقيين بين مارس 2003م وأغسطس 2007م حوالي مليون وثلاثة وثلاثين ألف قتيل) وذكرت إحصائيات صادرة عن مؤسسات بريطانية محايدة تؤكد أن عدد القتلى العراقيين منذ بداية الغزو الأميركي للعراق سنة 2003 حتي 2008م تجاوز مليون شخص، وأن العراق فقد حوالي 3% من نسبة سكانه منذ الاحتلال الأميركي.
ففي استطلاع أجراه مركز (ORB) استند على مقابلات ميدانية تبين أن حصيلة القتلى العراقيين بلغت 1.033مليون قتيل منذ الاحتلال عام 2003. وتغطي نتائج الاستطلاع فترة تمتد من مارس/ آذار 2003 حتى أغسطس/ آب 2007، ويقدر هامش الخطأ فيه بنسبة 1.7%.

ولأسباب أمنية لم يشمل الاستطلاع الأنبار وكربلاء كما منعت السلطات الكردية فرق الاستطلاع من إجراء عملها في أربيل. وفي بغداد وحدها فقدت 40% من الأسر أحد ذويها، كما أن نسبة 40% من القتلى أصيبوا بالرصاص الأميركي ونسبة 21% ماتوا بسبب سيارات مفخخة و8% قتلوا في غارات جوية ونسبة 4% أودوا بسبب صدامات طائفية بينما أودت نسبة 4% بسبب حوادث.وتقوم القوات الأميركية بـ5000 دورية يوميا ويقدر من يقتل من العراقيين بحدود 300 يوميا أي ما يناهز 10 آلاف قتيل شهريا([1]).
(ومن أشهر الدراسات التي تناولت أعداد القتلى العراقيين وظروف قتلهم والمسؤول عن موتهم تلك التي أجرتها مجلة لانسيت. وقد اعتمدت المجلة على دراسة قام بها أطباء عراقيون تحت الإشراف المزدوج لمدرسة “بلومبيرغ” للصحة العامة وجامعة جونز هوبكينز بولاية ميرلاند ونشرتها في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2006وقد أدى الغزو الأميركي للعراق حسب إحصائيات 2006 إلى مقتل 655 ألف شخص، ومن بين هذا العدد مات 55 ألف ميتة طبيعية (بسبب الأمراض وكبر السن وموت الأطفال).وتقدر دراسة مجلة لانسيت أن عدد القتلى العراقيين يفوق 12 مرة ما تذكره الإحصاءات الأميركية التي تجعل عددهم سنة 2006 يتراوح بين 25 و30 ألف قتيل. وتبلغ نسبة القتلى العراقيين 2.5% من عدد السكان.
ويقدر معدل القتلى في الـ39 شهرا الأولى من الاحتلال الأميركي للعراق بـ15 ألف قتيل شهريا.وتذهب دراسة مجلة لانسيت إلى أن 56% من الضحايا قتلوا نتيجة الرصاص الأميركي، و13% بسبب سيارات مفخخة و13% بالقصف الجوي و14% نتيجة القصف بالمدافع الثقيلة وبالدبابات، وقد نتج عن هذا القتل 4 إلى 5 ملايين يتيم تعيلهم 1.5 مليون أرملة حسب إحصاءات اليونيسيف. أخيرا، تجاوز عدد من قتل من العراقيين منذ الغزو الأميركي في بعض الإحصاءات المذابح التي جرت برواندا سنة 1994 بين مجموعتي التوتسي والهوتو التي بلغت 800 ألف قتيل من الجانبين.) والتي شكل مجلس الأمن محكمة لمحاكمة المتهمين عام 2004م، لماذا لم يشكل مجلس الأمن محكمة للقتلي العراقيين!؟.
بينما ذكر مكتب المساءلة الحكومية وهو فرع التحقيقات غير الحزبي في الكونجرس الأمريكي يعلن في تقريره عام 2006م أن الحرب علي العراق 2003م أعادت العراق للقرون الوسطي، وقد ذكر جورج تينت مدير المخابرات الأمريكية في مذكراته (في قلب العاصفة) عام 2007م، أن الحرب علي العراق 2003م جاءت لإعادة تشكيل المجتمع العراقي، وذكرت أخر الاحصائيات أن عدد القتلي من العراقيين في الحرب بلغت مليونان قتيل وأكثر من مليونين جريح، وتم تهجير خمسة ملايين عراقي خارج العراق، ومليون أرملة وأربعة ملايين يتيم.
وذكرت وثائق ويكيليكس ( أن معظم حوادث القتل والتخريب من فعل "عراقيين ضد عراقيين"، أو من فعل قوي التخريب والأرهاب القادمة من دول الجوار) وهذه الجملة أهم ما ورد في هذه الوثائق، واعتقد أنها الغرض الرئيس من نشر هذه الوثائق، ومرجع ذلك لكون هذه الجملة تبرئ ساحة الولايات المجرمة الأمريكية وقوات التحالف من كافة الجرائم التي أرتكبتها في العراق كدولة مستقلة ذات سيادة وفي حق العراقيين أنفسهم، علما بأن الجرائم التي أرتكبتها الولايات المجرمة الأمريكية موثقة بالصوت والصورة في كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقرؤه، منذ بداية الحرب في مارس 2003م حتي الآن.
ويؤكد ذلك أن هذه الوثائق لم تتحدث لا من قريب أو بعيد عن الشركات العسكرية والأمنية الدولية الخاصة، ولم تذكر أي شيئ عن الجرائم التي ارتكبتها تلك الشركات وخاصة "بلاك ووتر "وأهم هذه الجرائم أحداث الفالوجة التي أدانها المجتمع الدولي ومؤسسات المجتمع المدني، لماذا لم توضح هذه الواثائق دور هذه الشركات وما هو وما حدوده ونطاقه وما هي المسئوليات والمهمات العسكرية واللوجستية التي أوكلت إليها أو التي قامت بها، وهل لها نصيب من القتلي أم لا، ولم تكشف هذه الوثائق عن حقيقة دور هذه الشركات، وما مدي مسئوليتها في الجرائم التي ارتكب في العراق كدولة مستقلة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، والجرائم التي ارتكبت ضد الشعب العراقي جرائم الحرب وجرائم الابادة والجرائم ضد الانسانية.
اعتقد أن نشر هذه الوثائق يرمي إلي تحقيق هدفين هما:
الأول: التقليل من عدد القتلي العراقيين، والتهوين من عملية القتل.
الثاني: تبرئة ساحة قوات التحالف الدولي وخاصة الولايات المجرمة الأمريكية، وإخلاء مسئوليتها الجنائية والمدنية عن الجرائم الدولية التي أرتكبت ضد العراق كدولة وهي جريمة العدوان طبقا للمادة الخامسة للنظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية الفقرة، والفقرة الأولي من قرار تعريف العدوان الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم (3314) لعام 1974م، وباقي الجرائم الواردة بالمادة الخامسة سالفة الذكر وهي جرائم الحرب وجريمة الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية، ولكنها لاتنفي نفيا قاطعا ارتكاب جرائم ضد العراق وخاصة جرائم حرب.
الثالث: أخفاء الدور المشبوه للشركات العسكرية والأمنية الخاصة في الجرائم المرتكبة ضد الشعب العراقي وخاصة جرائم شركة "بلاك ووتر"، وغيرها من الشركات التي تفننت في أرتكاب الجرائم الدولية بكافة أركانها المادية والقصد الجنائي العام والخاص، وهي جرائم الحرب وجرائم الإبادة والجرائم ضد الإنسانية، ولا استبعد أن هذه الشركات مولت هذه الموقع لهذا الغرض.
وهناك أهداف سياسية يرجي تحقيقها من وراء نشر هذه الوثائق هي:
الأول: لمحاربة تفوق الحزب الجمهوري علي الحزب في الديمقراطي في انتخابات التجديد النصفي بالولايات المجرمة الأمريكية.
الثاني: استكمال الهدف الذي لم يتحقق من تزوير الانتخابات العراقية السابقة، والتي ظهرت نتيجتها فوز قائمة المالكي بفارق بسيط جدا عن قائمة أياد علاوي، والتي كان الهدف من ورائها أشتعال فتنة طائفية بين العراقيين، وذلك باتهام الحكومات العراقية المتعاقبة بالأشتراك في عمليات القتل بين العراقيين.
الثالث: أفشال كل المحاولات التي تبذل لوحدة الصف العراقي، وبناء دولة في العراق.
الرابع: نشر هذه الوثائق يعتبر حلقة من حلقات محاصرة إيران سياسيا، حيث أرجعت الوثائق أن معظم القتلي كان بسبب تدخل دول مجاورة، والمقصود منه إيران، وتأكيدا ودعما لاستراتيجية الولايات المجرمة الأمريكية التي تتبعها ضد إيران.
الغريب في الأمر أنني لم أجد أي محاولة من العراقيين أشخاصا ومؤسسات لمحاكمة الولايات المجرمة الأمريكية ودول التحالف الدولي، علي الجرائم الدولية التي أرتكبوها في حق العراق كدولة مستقلة ذات سيادة وضد العراقيين كأشخاص، الجرائم الواردة في المادة الخامسة من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وهي جريمة العدوان وجرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية،علي أي صعيد سواء وطني أو إقليمي أو عالمي، علما بأن القانون الدولي وفر لهم عدة آليات قانونية لذلك ولكن لم يتم استخدامها لا من الأشخاص ولا من المؤسسات الرسمية أو مؤسسات المجتمع المدني.
لماذا صمت المجتمع الدولي بأشخاصه وآلياته علي هذه الجرائم وعلي مرتكبيها، لماذا لم يتحرك مجلس الأمن لتشكيل محكمة كما فعل مع يوغسلافيا عام 1993م ورواندا عام 1994م، علما بأن عدد القتلي فاق وزاد عن الدولتين، لا يمثل الفيتو عقبة في ذلك، لأنه يمكن الرجوع إلي الجمعية العامة عن طريق الاتحاد من أجل السلم الذي نص في المادة الأولي منه علي أن اختصاص مجلس الأمن ينتقل للجمعية العامة إذا فشل المجلس في اتخاذ قرار بسبب استخدام الفيتو.
أين جامعة الدول العربية، وأين معاهدة الدفاع العربي المشترك، وأين دور الدول العربية في الأمم المتحدة لماذا صمتوا ولم يتحركوا، لماذا لم تشكل جامعة الدول العربية محكمة لمحاكمة هؤلاء القتلة، كافة الدول العربية مصدقة علي اتفاقيات جنيف الأربع التي تطالب في المادة (49) من الاتفاقية الأولي والمادة (50) من الاتفاقية الثانية والمادة (129) من الاتفاقية الثالثة والمادة (146) من الاتفاقية الرابعة والمادة (85) من البروتوكول الإضافي الأول لعام 1977م لاتفاقيات جنيف، باتخاذ كافة الإجراءات التشريعية لملاحقة ومحاكمة ومعاقبة مرتكبي الانتهاكات الخطيرة لهذه الاتفاقيات ةالبروتوكولين الإضافيين لهم، ولماذا لم تتخذ الدول العربية هذه الخطوات التشريعية، ولماذا لم تصدق الدول العربية علي النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وأين الأردن المصدقة عليه لماذا لم تتقدم برفع الدعوي.
أين منظمة المؤتمر الإسلامي البالغ عدد الدول الأعضاء فيها أكثر من خمسين دولة، لماذا لم تتحرك علي الصعيد الدولي العالمي والإقليمي، أين الحكام العرب والمسلمين مما حدث ويحدث وسوف يحدث في العراق، لماذا وافقوا جميعا ودعموا جهارا نهارا علي محكمة لبنان لمحاكمة قتلة الحريري أو بالأصح لمحاكمة منهج المقاومة في المنطقة الممثلة في حزب الله.
ليس القانون الدولي بفروعه المختلفة وآلياته المتعددة هو السبب في عدم محاكمة الولايات المجرمة الأمريكية ودول التحالف، علي الجرائم الدولية التي ارتكبوها بحق العراق دولة وشعبا وأفغانستان دولة وشعبا وفلسطين دولة وشعبا ولبنان دولة وشعبا ولكن السبب الأول والأخير أن استخدام هذه الآليات القانونية بيد أشخاص تآمروا وخانوا وباعوا الشعوب والأوطان مقابل ليس حياتهم ولكن لشراء حياة أشد الناس عداوة لهم ولأمتهم.
—————
استاذ القانون الدولي العام*





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مسؤول أمني في «حالة سكر» يقتل خضار بتازة

طانطان : انطلاق حملة " كلنا طنطانيين ضد الفساد " لإسقاط عضوين بالبلدية

الفوضى الخلاقة دليل إفلاس

التكييف القانوني لوثائق ويكيليس في القانون الدولي ..

دستور الحقوق والعرس الديمقراطي المستمر... !

سياسة الادانة المعتمد مع سبق الاصرار والترصد للحقوقيين الصحراويين

بعد قضية نائب وكيل الملك بميدلت، نواب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطانطان في قفص الاتهام

بيان تنويري للرأي العام : جمعية شباب الخيمة الدولية بهولندا تكشف سر النكسات الدبلوماسية المغربية

التقرير الأدبي للتعاضدية العامة عدم الترابط

حضور باهت لأبناء قبيلة أولاد دليم في الملتقى الوطني الرابع لإحياء التراث بمراكش

بيان الكونفدرالية الديمقراطية للشغل المجلس الوطني لقطاع الثقافة

التكييف القانوني لوثائق ويكيليس في القانون الدولي ..

" اتفاقية الصيد البحري الأوروبي الموريتاني" أو الدرس الموريتاني للجيران..

توطيد حق الآجراء في التنظيم النقابي " الجزء الاول"

وضعية العقار بالعيون

في قاعة الجنائية رئيسان أفريقيان… واحد مَثُل بإرادته والثاني في انتظار القبض عليه

الأستاذة كوثر بدران توقع اتفاق للدفاع عن المعتقلين المغاربة في السجون الإيطالية

فيديو .. احتجاج عاملات في ميناء طانطان ضد عقد معمل الطّاليَانِي

قرينة البراءة في القانون الجزائري

أيها الصحافيون اتحدوا لأن قانونكم بات في حكم المنسوخ





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises

 
كاميرا الصحراء نيوز

تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان


تصريح المستشار القانوني المعتمد من طرف المركز الدولي للوساطة والتحكيم


فيديو : تصريحات حول دورة تكوينية في الوساطة الاسرية بطانطان


فيديو : صحراء نيوز تقضي ليلة في العراء بمعتصم عائلة المقاوم زغراد


التعاضدية العامّة تفتح أبواب التطبيب أمام موظفي اقليم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

ضريبة 20000 درهم على السيارات : والي جهة العيون يدخل على الخط


مهاجرون مغاربة يطالبون بالعدالة في جهة كلميم وادنون..


مصلحة طب الأطفال بمستشفى بويزكارن تقفل أبوابها


مندوب الصحة بكليميم لم يترشح لمنصب المدير الجهوي لكلميم وادنون


البرلماني بطانطان خمود بعد هيجان اسبوع الانتخابات وسكون لسنوات يصنع توتر اجتماعي

 
مقالات

عام التسامح في الامارات


الاعتناء بالمواطن المغربي


تسعةُ أعوامٍ مضت على استشهاد الرجل المسكون بالمقاومة العاشق للقتال


حزب وزير الصحة يتضامن مع الطبيبة رقية الدريوش


آفاق قضية الصحراء بين الرهانات الوطنية والتحديات الإقليمية والمستجدات الأممية


جزرةُ سنا كجك تخيفُ أرانبَ أفيخاي أدرعي

 
تغطيات الصحراء نيوز

في ذِكرى وثيقة الاستقلال تكريمات وأنشطة متنوعة بطانطان


الملتقى الدولي العاشر لقبيلة تجكانت بالعيون


تنسيقية الطليعة في ندوة صحفية تطالب بالعيش الكريم والانتفاع بخيرات الطنطان


رئيس جماعة سيدي إفني يدشن مُغامَرةً مَحفوفةً بالمَخاطِر و المعارضة تنتفض - فيديو


الحفل الختامي للدورة التدريبية الاولى حول الوساطة الأسرية بطانطان

 
jihatpress

ابتدائية اكادير تدين سعودي وصاحب موقع اليكتروني وكاتب مقال


خلفيات عرقلة إصدار بيان يطالب بوقف متابعة حامي الدين


افتتاح التسجيل في الجامعة الشتوية الشبابية الدورة السابعة

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع أشهر كولونيل بالصحراء

 
الدولية

مقتل 3 متظاهرين سودانيين


تفاصيل انقلاب عسكري في الغابون


داعش الارهابي يتبنى قتل السائحتين الدانماركية والنرويجية

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الحنين إلى بروسلي و جاكي شان وأمجاد الكونغ فو العظيم

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

بين جهوية .. أول منافسة رياضية نسائية بمدينة العيون


إقليم آسا الزاك .. الملتقى الدولي حول الواحات في دورته الخامسة


إنطلاق مشروع " سينما " بورزازات بهدف تطوير جودة التعليم في المجال السينمائي


احتفاء بفعاليات بوجدة عاصمة الثقافة العربية مدينة وجدة تستضيف الأيام الثقافية المصرية

 
فنون و ثقافة

الأعرج يستقبل المكتب الوطني لشبكة المقاهي الثقافية بالمغرب

 
تربية و ثقافة دينية

شاهد كلِمَة العامل علي المزليقي في حق المرحوم عمر بوعيدة

 
لا تقرأ هذا الخبر

معلومات و بيانات خاطئة تُعكّرُ جو ناشط جمعوي بطانطان

 
تحقيقات

عامل اقليم طانطان مطالب بإنجاز لوائح جديدة للدقيق المدعم و وضع حد لاقتصاد الريع

 
شؤون قانونية

حماية المرأة الحامل من الفصل عن العمل


منتدى المحامين بكلميم يكرم ابن وادنون الدكتور علال فالي

 
ملف الصحراء

قطر والسعودية تتوددان لجبهة البوليساريو

 
sahara News Agency

نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان

 
ابداعات

الصورة والتصوير في مجموعة البلح المر

 
 شركة وصلة