مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         بالوثائق ..قائد من قبائل آيتوسى حكم باقليم خريبكة سنة 1900 - فيديو             مداخلة قوية لمدير موقع الصحراء نيوز في اليوم الدراسي حول الاعلام             بالفيديو .. يوم دراسي حول الادماج المهني للاشخاص في وضعية إعاقة             قصيدة شعرية و تصريحات في زيارة وفد اقليم خريبكة الصحراوي لطانطان             تصريح ابراهيم حيسون احد ساكنة منطقة تافراوت جماعة تلمزون             تصريح أحد أعيان قبائل ايتوسى في بومكاي             طانطان .. صلة الرحم التاريخي بين أبناء قبائل ايتوسى بتافروات بومكاي             وفاة المرشد العام السابع لجماعة الإخوان المسلمين في سجون السيسي             رواية جديدة حول مقتل الزعيم المغربي المهدي بن بركة             نقابة التّعليم بطانطان تطلق النار على حصّاد             معوقات المصالحة مبهمةٌ و ذرائعها محيرةٌ             لهذا السبب يتواجد والي جهة العيون بوجدور بطانطان!؟             برنامج توعوي عن أخلاقيات التعامل مع الأيدي العاملة            متظاهرون في كتالونيا يعتبرون الشرطة الإسبانية قوات احتلال            كم تستغرق صواريخ كوريا الشمالية إلى المدن الأميركية ؟            مندوب كوريا الشمالية يخرج من قاعة الجمعية العامة قيل كلمة ترامب            فخ مرعب نصبته فتاة لأفعى كبيرة            ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
tv الصحراء نيوز

برنامج توعوي عن أخلاقيات التعامل مع الأيدي العاملة


متظاهرون في كتالونيا يعتبرون الشرطة الإسبانية قوات احتلال


كم تستغرق صواريخ كوريا الشمالية إلى المدن الأميركية ؟


مندوب كوريا الشمالية يخرج من قاعة الجمعية العامة قيل كلمة ترامب


فخ مرعب نصبته فتاة لأفعى كبيرة


تكريم الطالب لمين لكصير ابن كلميم وادنون الحاصل على 3 ميداليات ذهبية


كواليس طرد الأمير هشام العلوي من تونس

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

من طرائف اللغة.. البيض و البيظ !

 
التنمية البشرية

إقبال كبير وارتفاع ملحوظ في عدد المقاعد بمركب التكوين المهني بطانطان

 
طلب مساعدة

رسالة من محارب قديم الى عامل اقليم سيدي افني


مواطن من العيون يناشد المحسنين مساعدته على العلاج

 
قضايا و حوادث

رواية جديدة حول مقتل الزعيم المغربي المهدي بن بركة


معاناة الكَسَّابَة بكلميم مع الأدوية البيطرية


انتحار شابة بعد شربها أقراص سم الفئران حزنا على أخيها


انتحار خمسيني شنقاً بطانطان هذا ما وقع


حصرياً .. هذا سبب انقطاع خطوط الهاتف و الانترنيت بطانطان

 
بيانات وتقارير

نقابة التّعليم بطانطان تطلق النار على حصّاد


الاضراب المفتوح عن الطعام بمقر بلدية السمارة


نقابة الأطباء والصيادلة و جراحي الأسنان تقرر خوض اضراب انذاري


المهابة الدرعي يشكي رجل الشرطة الذي هدده بالتصفية الجسدية


رسالة مفتوحة من مواطن سنيغالي إلى وزير العدل والحريات

 
كاريكاتير و صورة

المسكوت عنه استغلال المعاقين في الرياضة
 
شخصيات صحراوية

بالوثائق ..قائد من قبائل آيتوسى حكم باقليم خريبكة سنة 1900 - فيديو

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
جالية

الأستاذة كوثر بدران تنظم أول مؤتمر دولي بإيطاليا تحت عنوان "حقوق المرأة"

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حصري .. ساحة بطانطان في حاجة إلى تأهيل عاجل

 
جماعات قروية

جماعة افران الاطلس الصغير اقليم كلميم تفاصيل الدورة الاستثنائية

 
أنشطة الجمعيات

الفن في خدمة التنمية بالرباط


اتحاد جمعيات تامونت بتنسيق مع جماعة تيمولاي يحتفيان بالمتفوقين دراسيا


الفاعل الجمعوي لحبيب كيا.. فوائد كثيرة للتبرع بالدم - فيديو

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

8 شيوخ الى السجن وامر باستجلاب بوعماتو

 
تهاني ومناسبات

فراش الصديق لحمام محمد يزدان بمولود جديد

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

حبة واحدة فقط من اكناري من هده الفاكهة العجيبة ستجعلك أصغر

 
تعزية

لهذا السبب يتواجد والي جهة العيون بوجدور بطانطان!؟

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فضيحة صحية و امنية و قانونية بطانطان امرأة تناشد الملك


بورتريه.. أول إمراة تمتهن مهنة المفوض القضائي من مراكش إلى الداخلة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

تعرف علي هدية الفنان محمد جبيري للجريدة الاولى صحراء نيوز - فيديو

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..مواطنة بطانطان تقول انها تعرضت لمعاملة سيئة داخل السجن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح


أقوى لحظات غضب لوفي قبعة القش


عمر الصعيدي و بناته لين و مايا يتألقون في المغرب

 
عين على الوطية

حصيلة مراحل المُخيّم الصيفي للاطفال بالوطية - فيديو


مواطن بالوطية يناشد المحسنين لمساعدته في إجراء عملية - فيديو


تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو


فضيحة .. في الوطية استغلال أطفال في عالم التسولّ؟

 
طانطان 24

بالفيديو .. تعثر تهيئة شارع بطانطان فمن المسؤول؟


كتبيو طانطان يشتكون من آفة مزدوجي الوظيفة


خذوا المناصب و المكاسب و ريكيات النقل لكن خلولي جامعة وحدة

 
 

معركة فجر الجرود وإنهاء الوجود الإرهابي في لبنان
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 شتنبر 2017 الساعة 04 : 19


صحراء نيوز - بقلم : عميرة أيسر

معركة فجر الجرود والتي انتهت كليةَ بتاريخ 30 آب/أوت الماضي أين أعلن السيّد حسن نصر الله في خطاب التاريخي النصر المشترك مع الجيش اللبناني في جرود الفاكهة والقاع وجرود بعلبك، وسقط لجيش اللبناني وحزب الله اللبناني حوالي 40 شهيداً واستطاعت القوات اللبنانية أن تحرر كامل الشَّرط الحدودي مع الجانب السّوري الممتد على طول أكثر من 4700 كلم، المعارك التي خاضها الجيش اللبناني لتطهير حدوده وأرضه رافقتها من الجهة الأخرى على الجانب السّوري معارك طاحنة مع عناصر داعش المتمركزين في منطقة القلمون واستطاعت هذه القوات اللبنانية والسّورية وقوات المقاومة اللبنانية حصر مسلحي داعش في منطقة حدودية ضيقة، اضطرت قوات داعش على إثرها إلى التفاوض مع حزب الله والسَّماح لقوات المحاصرة بالخروج إلى منطقة البوكمال السورية في مقابل تنفيذ مجموعة من الشروط التي فرضها الحزب بالتشاور مع السُّلطة اللبنانية وعلى رأسها الكشف عن مصير الجنود والعسكريين 9 الذين اختطفتهم داعش في شهرآب/أوت 2014 عندما شنت هجوماً واسعاً على بلدة عرسال وقامت بخطف حوالي 40 عسكرياً وامتنع الجيش اللبناني وقتها عن التدخل لتحريرهم بطلب من حكومة دولة الرئيس تمام سلام الذي ترك الوساطة لمشايخ علماء السّنة وعلى رأسهم الشيخ علي الحجيري و تمّ إطلاق النار عليهم ونقلتهم قوات العميد شامل روكز الذي كان وقتها قائد فوج المغاوير إلى المستشفى صباح اليوم الموالي واستغلت قوات داعش الفرصة وقامت بتهريب الأسرى إلى جرود عرسال، وتوقفت العلميات الإرهابية في بلدة عرسال ضدَّ الجيش بعد أن سيطر العميد شامل روكز على تلة السَّرح بعد تاريخ 14 شباط 2014، وثارت في تلك الأثناء زوبعة إعلامية وسياسية كبيرة بعد أن صوَّر البعض أن هجوم الجيش في بلدة عرسال كان يستهدف إشعال حرب طائفة ضدَّ السنة في المنطقة وخرج الشيخ الشهال إعلامياً ليحرض شباب السُّنة على عدم الالتحاق بقوات الجيش اللبناني وشنوا حرباً شعواء على وزير الدفاع السيِّد فايز غصن عندما أكد على وجود قاعدة إرهابية لقاعدة هناك وبأنها تشكل خطراً داهماً على كل مناطق البقاع وبعلبك ولكنه جوبه بحرب سياسية وإعلامية شنَّها عليه تكتل 14 آذار/مارس السِّياسي ونواب تيار المستقبل على وجه التحديد، ولتَّنصل من تحمل المسؤولية في تلك الفترة قبل 3 سنوات صرَّح النائب الحالي السيِّد بطرس حرب الذي كان وزيراً ضمن طاقم حكومة دولة رئيس الحكومة السَّابق تمام سلام، كما نقلت عنه ذلك جريدة الديار اللبنانية بأنَّ مجلس الوزراء امتنع عن إصدار قراره لجيش بالهجوم وتحرير المختطفين بعد أن أخبرهم قائد الجيش اللبناني السَّابق العميد  (جون قهوجي ) بأنَّ عملية تحريرهم ستؤدي إلى سقوط حوالي 100 شهيد وبأنَّ التكاليف البشرية والمادية ستكون مرتفعة و هو ما أدى إلى صرف نظرهم عن تبني خيار الحلِّ العسكري آنذاك. علماً أن الدَّولة اللبنانية كانت تمر بفراغ رئاسي استدعى التمديد لمجلس النواب لفترتين متتاليتين دون إجراء انتخابات نيابية كما تنصُ على ذلك بنود الدُّستور اللبناني في موعدها المحدد لذلك.




ولكن بعد أن تمَّ انتخاب العماد ميشال عون رئيساً لجمهورية بتوافق إقليمي وداخلي بين فرقاء الأمس تغيَّرت المعادلات السِّياسية كثيراً خصوصاً وأن الرجل ذو خلفية عسكرية وكان يهمه أن يحقٍّق نصراً يضاف إلى رصيده العسكري باعتباره القائد الأعلى لقوات المسلحة، إذ كان يتابع تفاصيل المعارك والعمليات العسكرية التي تجري على الأرض مع كبار ضبَّاطه ومستشاريه السِّياسيين والعسكريين وعلى رأس هؤلاء الضباط قائد الجيش اللبناني العميد جوزيف عون والذي أعلن ميشال عون خطاب النصر بعد يوم واحد من انتهاء العمليات العسكرية لجيش اللبناني رفقته في إشارة سياسية ذات دلالة رمزية واضحة بأنه الآمر الناهي وبأنه المسئول الأول عن كل صغيرة وكبيرة في الجيش أو الدولة، وكما هي العادة في لبنان منذ إعلان تحرير الجنوب سنة 2000 وربما منذ إعلان اتفاق الطائف سنة 1989 والاتفاق على تقاسم السُّلطة وإقرار معادلة المحاصصة الطائفية بين أعداء الحرب الأهلية، لم تمر مناسبة النصر المآزر ضدَّ جبهة النصرة في جرود عرسال وخروج أكثر من 300 مسلح مع عائلاتهم باتجاه الأراضي السُّورية ومنطقة إدلب وبعده النصر المحقق ضدَّ الدواعش في جرود الفاكهة والقاع وبعلبك دون سجال سياسي وإعلامي وكما هي العادة دائماً فأنَّ ريمة عادت لعادتها القديمة وشنت أجهزة سياسية وإعلامية هجوماً شرساً ضدًّ أمين عام حزب الله السيِّد حسن نصر الله وانتقدت بشدًّة السماح لمقاتلي داعش وعائلاتهم بالخروج واتهمت عناصر وقيادات حزب الله أنهم عقدوا صفقة سرية سياسية مع داعش رغم تأكيد السيِّد رفيق الحريري رئيس الوزراء الحالي عندما كان في زيارة رسمية لفرنسا لبحث تقديم مساعدات عسكرية فرنسية لقوات الجيش اللبناني لصحيفة لوموند الفرنسية، بأنه والرئيس ميشال عون هما من سمحاَ لقوات داعش بالخروج مع أسلحتهم من المنطقة في مقابل أن يدلَّهم عناصرها على مكان رفاه جثث الشهداء الأبطال الذين تمَّ إختطافهم في 2014، وأمر الرئيس ميشال عون القضاء بفتح ملف الشهداء الذين تمَّ إعدامهم قبل أشهر بدم بارد، و لا يزال الجدل السِّياسي وعملية الشِّد والجذب متواصل خصوصاً بعد مقابلة الرئيس السًّابق ميشال سليمان مع الإعلامية بولا يعقوبيان والتي أكد فيها بأنه استدعى الوزير فايز غصن أمام جلسة لمجلس الدِّفاع الأعلى بتاريخ 28 كانون الأول/ ديسمبر 2011 وجمع عدد من قادة الأجهزة الأمنية والذين أكَّدوا بأنه لا وجود لمراكز القاعدة في منطقة عرسال وما جاورها وانتقد صفقة التفاوض بينَ حزب الله وداعش وكيفية التعاطي مع الجماعات الإرهابية، وملف الشهداء وسط تصريح صادم لنَّاطق باسم أهالي الشهداء الذين عاشوا في خيام أمام ساحة رياض الصلح لمدة حوالي 3 سنوات منتظرين أخبار سارة عن أبنائهم الذين ارتقوا شهداء خدمة لوطن ودفاعاً عن حياضه، إذ صرح السيِّد حسين يوسف بأنه كان يتمنى أن يبقى ابنه مخفياً في التراب 100 سنة على أن يسلم بتلك الطريقة التي اعتبرها مهينة ومذلة، لأن أبو مالك التَّلي وغيره من إرهابي النصرة وكذلك داعش خرجوا بأموالهم وأسلحتهم دون أن يعاقبوا على الجرائم التي ارتكبوها ضدَّ أبناء الجيش اللبناني ليس في عرسال، أو مناطق القاع وبعلبك لوحدها، بل في نهر البارد والضِّنية وعبرة. لأنَّ هذه الجماعات الإرهابية كانت امتداداً لتلك الجماعات والخلايا التي قضى الجيش اللبناني على معظمها في عمليات نوعية ومهمَّة كان لها آثار إقليمية في التأكيد على قوَّة الجيش اللبناني و بالتالي فيجب على الدول الإقليمية والدولية التي يهمُّها استقراره، المسارعة في إمداده بأحدث أنواع الأسلحة النوعية التي ستجعله متفوقاً على الصَّعيد العسكري في أي مواجهات مستقبلية مع الجماعات والمجاميع التكفيرية الإرهابية المسلحة.



الانتصار الذي حققه الجيش اللبناني والمقاومة على الإرهاب في لبنان يجب أن يكون درساً وعبرة لكل الكتل السِّياسية اللبنانية بغض النظر عن اختلافاتها الطائفية أو الدِّينية أو ارتباطاتها الإقليمية بأنَّه يجب عليهم الالتفاف حول الجيش وعدم توجيه بنادقهم إلى بعضهم البعض لأنَّ هذا يضعفهم قبل أن يضعف الإرادة القتالية والروح المعنوية لقادة وعناصر القوات اللًّبنانية المسلحة مع ضرورة تحسين العلاقات مع كل دول الجوار التي تعتبر عمقاً استراتيجياً لا غنى عنه لحماية أمن الدَّولة القومية، فمكتب التنسيق والتعاون الذي تمَّ تنصيبه قبل سنوات بينَ الجيشين السوري واللبناني كان له دور فعَّال في كسب المعركة مع الإرهاب بما أفاد كلاَ الدَّولتين وعلى هذا المنوال يجب أن تكون علاقات لبنان الأمنية والعسكرية وقبلها السِّياسية. فهناك مشاكل كبيرة تهدِّد بتفجير الوضع الاجتماعي في لبنان بسبب مشاكل عالقة مع سوريا وغيرها قد تستغلها الجماعات الإرهابية كورقة مساومة مع بعض الأطراف الإقليمية لاستعادة قواها وتنظيمها استعداداً لهجوم جديد قد يكون بعد سنوات من اليوم ولا ننسى بأنَّ القاعدة قبل 30 سنة كانت في أفغانستان فقط فأصبحت بمسمَّياتها وروافدها المختلفة منتشرة في كل دول العالم تقريباً وداعش ليست استثناء طبعاً.

كاتب جزائري




 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طانطان: منع تلاميذ مؤسسة تعلمية من التضامن مع المعطلين

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

مقتل معمر القذافي على أيدي الثوار الليبيين في سرت

انتفاضة " تيوغزة" تستنفر قبائل ايت باعمران

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

اسا: مسيرة ليلية حاشدة و المحتجون ينددون بانتهاكات حقوق الإنسان

الطواغيتُ العرب عناترٌ قبل السقوط جرذانٌ بعده

الصحراء والربيع العربي

عبد الرحيم بوعيدة يدعو الشباب لمحاربة " أصحاب رؤوس الأموال المتعفنة" بكليميم

معركة فجر الجرود وإنهاء الوجود الإرهابي في لبنان





 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
استطلاع رأي
ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟

ضعف أجهزة المراقبة و ممثلي الساكنة
عدم مراعاة البعد البيئيّ في التخطيط العمرانيّ
عدم الالتزام بالتشريعات البيئية
ضعف التوعية البيئية و انتشار الجردان


 
النشرة البريدية

 
البحار

في ميناء العيون رحلة صيد مثمرة بعد عيد الفطر صـــور


تعرَّفوا على فوائد السّمك في رمضان


حصري .. إيقاف شاحنة محملة بالسمك المهرب بطانطان


بالفيديو .. نقابة تنتفض بالمديرية العامة للمكتب الوطني للصيد

 
كاميرا الصحراء نيوز

بالفيديو .. يوم دراسي حول الادماج المهني للاشخاص في وضعية إعاقة


تصريح ابراهيم حيسون احد ساكنة منطقة تافراوت جماعة تلمزون


تصريح أحد أعيان قبائل ايتوسى في بومكاي


نادي الامل للدرجات اين هي حافلات المجالس و الدعم الرياضي بطانطان - فيديو


تميّز نادي الامل للدراجات الهوائية عائدٌ إلى تحدي الإكراهات - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

حملة طبية لعلاج الأسنان بالداخلة


عميد الصحفيين أوس رشيد يناقش واقع الصحافة الاليكترونية الصحراوية


المعتقل السياسي المرخي عبد الخالق يضرب عن الطعام لهذا السبب


وفاة رئيس جماعة بكلميم


وأخيراً تعيين مسؤول أمني جديد على رأس المنطقة الأمنية بكلميم

 
مقالات

معوقات المصالحة مبهمةٌ و ذرائعها محيرةٌ


المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ


القدس الموحدة أم القدس المهودة


حين ترقص النقابات على معاناة بطانطان


المنظمات الطلابية و استغلالها لطلبة في الجزائر


اعتقال علماء الوهابية في دولة القمع الأعمى

 
تغطيات الصحراء نيوز

مداخلة قوية لمدير موقع الصحراء نيوز في اليوم الدراسي حول الاعلام


قصيدة شعرية و تصريحات في زيارة وفد اقليم خريبكة الصحراوي لطانطان


طانطان .. صلة الرحم التاريخي بين أبناء قبائل ايتوسى بتافروات بومكاي


يوم دراسي حول الإعلام يكسب الرهان بمقر جهة كلميم وادنون


فيديو خطير .. شاهد كيف يتم التلاعب في فاتورة الماء بطانطان

 
jihatpress

المناخ هو سبب تعفن الأضاحي؛ هل يستطيع أخنوش أن يقنع بذلك أعلى سلطة في البلاد؟


بالفيديو : المندبة أمام المجلس الجماعي لتارودانت


اجتماع السيد وزير الثقافة والاتصال مع الهيئات النقابية العاملة بقطاع الثقافة

 
حوار

حوار مع السيد الخليل ملد رئيس جماعة كلتة زمور

 
الدولية

وفاة المرشد العام السابع لجماعة الإخوان المسلمين في سجون السيسي


السر و الودوافع الحقيقيه وراء اعتقال علماء السعودية


مجلس النواب العراقي يصوت على رفض استفتاء كردستان

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

و هل تفوق الرئيس باراك أوباما على سابقيه؟

 
رياضة

مشاريع تنشّط الرياضة باقليم طانطان تصريحات شباب الوطية لكرة السلة

 
سياحة

بلاغ صحفي حول مهرجان انزكان للفنون الشعبية


أندري أزولاي يسلم جائزة الفرابي لرشيدة طلال


الثقافة الحسّانية حاضرة بأكادير خلال مهرجان قبائل الصحراء


الأنغام الإفريقية الأمازيغية والحسانية تصدح في مهرجان صيف الأودية

 
فنون و ثقافة

مؤلف جديد يقارب الأمن البيئي في منطقة المتوسّط

 
تربية و ثقافة دينية

القصيدة التي اشتهرت عند أهل الصحراء صَــــــلاَةُ رَبِّــــي

 
لا تقرأ هذا الخبر

اغتصاب هندية وقتلها بسبب معاشرتها لرجل عربي!

 
تحقيقات

تعرف على الاسرار و الهدايا المقدمة في للا لعروسة لمنعم ونسرين ممثلي طانطان

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

السفير السعودي في موريتانيا يدعو الى ايجاد حل لقضية الصحراء

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

فلسطينية تقول شعرا رائعا في مهرجان ايت مسعود - فيديو

 
 شركة وصلة