مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         أستاذ خريبكة.. نقابة بطانطان تتضامن و تدق طبول التصعيد ضد مذكرة وزارية             اعتقال المخابرات المغربية لممول لحزب الله كشف تزويد البوليساريو بالسلاح             تقرير مصير مجلس جهة كلميم واد نون             مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات وزارة الثقافة والاتصال بلاغ صحافي             هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج             الأعرج يترأس حفل تنصيب الكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)             إفتتاح النسخة السابعة لبطولة جمعية الأوراش الصحراوية للصحافة و التواصل دوري المرحوم لحسن نبيه             حميد شبار يقدم أوراق اعتماده سفيرا للمغرب لدى موريتانيا             الجرحى و المصابون رحلةٌ بين العجز و الموت             مستشفى جديد يرى النور قريباً بسيدي افني             النجامي هناك عائلات بالصحراء لازالت تقطن دْيُور España             بنكيران يزور الملك ويعبر عن استعداده للتعاون مع الدولة             تقليم النخيل بطانطان حتى تبقى جميلة             تدشين عملية توزيع 6800 قفة رمضانية باقليم طانطان             شاهد: طفلة فلسطينية تتحدى تنظيم الدولة الصهيوني            استعراض و إحتفال الامن الوطني بالذكرى 62 لتأسيسه بالطانطان            اليهود المغاربة بكلميم            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

تقليم النخيل بطانطان حتى تبقى جميلة


تدشين عملية توزيع 6800 قفة رمضانية باقليم طانطان


شاهد: طفلة فلسطينية تتحدى تنظيم الدولة الصهيوني


استعراض و إحتفال الامن الوطني بالذكرى 62 لتأسيسه بالطانطان


اليهود المغاربة بكلميم


المؤتمر الإقليمي لحزب المصباح بطانطان


الاحتفال بالذكرى 13 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

فيديو في عزّ الحراك الشعبي ...صرخة و نداء لعامل اقليم طانطان


سيدة من طانطان تناشد المحسنين مساعدتها على علاج إبنتها

 
قضايا و حوادث

كواليس إختطاف و تعذيب الشاب ابن الطانطان في اكادير


وفاة امرأة مُسنة في ضواحي مدينة طانطان


حصري .. درك الوطية يعثــر علــى الشاب ضحية عملية اختطاف


اعتداء على مُسِنّ بجماعة لگصابي كليميم


وفاة امرأة و جنينها بمستشفى طانطان

 
بيانات وتقارير

أستاذ خريبكة.. نقابة بطانطان تتضامن و تدق طبول التصعيد ضد مذكرة وزارية


بلاغ تطورات ملف الصحفي حميد المهداوي


بــــــلاغ اليوم العالمي لحرية الصحافة 2018


التنسيقية المحلية للمعطلين بالطنطان بلاغ للرأي العام حول المشاريع المدرة للدخل


بيان .. تنسيق قبلي يدعم قضية احداث عمالة المحبس

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

الحقوقية كوثر بدران تزور معرضا للوحات المرأة المعنفة و تتطلع إلى إقامته بالمغرب

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

الداودي البشير مسؤولا نقابيا بارزا بطانطان


دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية


مسابقات ثقافية بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

رمضان غداً الخميس

 
وظائف ومباريات

ابتداء من مستوى التاسعة إعدادي يمكنكم العمل ببريد المغرب بهذه الشروط والوثائق

 
الصحية

قافلة طبية تقرب خدمات علاجية من سكان طانطان

 
تعزية

بحضور والي العيون جنازة مهيبة لفقيد أهل بوشعاب

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

بعد 10 سنوات من النضال ..هذه هي مطالب الناشطة فتيحة بوسحاب


منظمة المرأة التجمعية بسيدي إفني تحتفي بالمرأة البعمرانية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

فيديو : أسرة بطانطان تشتكي عجز السلطات حمايتها

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

موسيقى طوارق

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان


كلمات اغنية السراب


سبونج بوب... هل تضرّ الرسوم المتحركة السريعة الإيقاع بتفكير طفلك؟

 
عين على الوطية

للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية


طموح النادي الرياضي أنصار الوطية لكرة السلة


حصرياً : الطوبيس عقدة جماعة الوطية و هذا هو مطلب سكان اقليم طانطان + فيديو

 
طانطان 24

فيديو : في يوم التنمية البشرية مياوم يميط اللثام عن أسرار جماعة طانطان


تصريح رئيس العمل الاجتماعي بالسجن المحلي بطانطان


لقاء صحراء نيوز مع الموسيقيّين في فاتح ماي

 
 

معركة فجر الجرود وإنهاء الوجود الإرهابي في لبنان
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 شتنبر 2017 الساعة 04 : 19


صحراء نيوز - بقلم : عميرة أيسر

معركة فجر الجرود والتي انتهت كليةَ بتاريخ 30 آب/أوت الماضي أين أعلن السيّد حسن نصر الله في خطاب التاريخي النصر المشترك مع الجيش اللبناني في جرود الفاكهة والقاع وجرود بعلبك، وسقط لجيش اللبناني وحزب الله اللبناني حوالي 40 شهيداً واستطاعت القوات اللبنانية أن تحرر كامل الشَّرط الحدودي مع الجانب السّوري الممتد على طول أكثر من 4700 كلم، المعارك التي خاضها الجيش اللبناني لتطهير حدوده وأرضه رافقتها من الجهة الأخرى على الجانب السّوري معارك طاحنة مع عناصر داعش المتمركزين في منطقة القلمون واستطاعت هذه القوات اللبنانية والسّورية وقوات المقاومة اللبنانية حصر مسلحي داعش في منطقة حدودية ضيقة، اضطرت قوات داعش على إثرها إلى التفاوض مع حزب الله والسَّماح لقوات المحاصرة بالخروج إلى منطقة البوكمال السورية في مقابل تنفيذ مجموعة من الشروط التي فرضها الحزب بالتشاور مع السُّلطة اللبنانية وعلى رأسها الكشف عن مصير الجنود والعسكريين 9 الذين اختطفتهم داعش في شهرآب/أوت 2014 عندما شنت هجوماً واسعاً على بلدة عرسال وقامت بخطف حوالي 40 عسكرياً وامتنع الجيش اللبناني وقتها عن التدخل لتحريرهم بطلب من حكومة دولة الرئيس تمام سلام الذي ترك الوساطة لمشايخ علماء السّنة وعلى رأسهم الشيخ علي الحجيري و تمّ إطلاق النار عليهم ونقلتهم قوات العميد شامل روكز الذي كان وقتها قائد فوج المغاوير إلى المستشفى صباح اليوم الموالي واستغلت قوات داعش الفرصة وقامت بتهريب الأسرى إلى جرود عرسال، وتوقفت العلميات الإرهابية في بلدة عرسال ضدَّ الجيش بعد أن سيطر العميد شامل روكز على تلة السَّرح بعد تاريخ 14 شباط 2014، وثارت في تلك الأثناء زوبعة إعلامية وسياسية كبيرة بعد أن صوَّر البعض أن هجوم الجيش في بلدة عرسال كان يستهدف إشعال حرب طائفة ضدَّ السنة في المنطقة وخرج الشيخ الشهال إعلامياً ليحرض شباب السُّنة على عدم الالتحاق بقوات الجيش اللبناني وشنوا حرباً شعواء على وزير الدفاع السيِّد فايز غصن عندما أكد على وجود قاعدة إرهابية لقاعدة هناك وبأنها تشكل خطراً داهماً على كل مناطق البقاع وبعلبك ولكنه جوبه بحرب سياسية وإعلامية شنَّها عليه تكتل 14 آذار/مارس السِّياسي ونواب تيار المستقبل على وجه التحديد، ولتَّنصل من تحمل المسؤولية في تلك الفترة قبل 3 سنوات صرَّح النائب الحالي السيِّد بطرس حرب الذي كان وزيراً ضمن طاقم حكومة دولة رئيس الحكومة السَّابق تمام سلام، كما نقلت عنه ذلك جريدة الديار اللبنانية بأنَّ مجلس الوزراء امتنع عن إصدار قراره لجيش بالهجوم وتحرير المختطفين بعد أن أخبرهم قائد الجيش اللبناني السَّابق العميد  (جون قهوجي ) بأنَّ عملية تحريرهم ستؤدي إلى سقوط حوالي 100 شهيد وبأنَّ التكاليف البشرية والمادية ستكون مرتفعة و هو ما أدى إلى صرف نظرهم عن تبني خيار الحلِّ العسكري آنذاك. علماً أن الدَّولة اللبنانية كانت تمر بفراغ رئاسي استدعى التمديد لمجلس النواب لفترتين متتاليتين دون إجراء انتخابات نيابية كما تنصُ على ذلك بنود الدُّستور اللبناني في موعدها المحدد لذلك.




ولكن بعد أن تمَّ انتخاب العماد ميشال عون رئيساً لجمهورية بتوافق إقليمي وداخلي بين فرقاء الأمس تغيَّرت المعادلات السِّياسية كثيراً خصوصاً وأن الرجل ذو خلفية عسكرية وكان يهمه أن يحقٍّق نصراً يضاف إلى رصيده العسكري باعتباره القائد الأعلى لقوات المسلحة، إذ كان يتابع تفاصيل المعارك والعمليات العسكرية التي تجري على الأرض مع كبار ضبَّاطه ومستشاريه السِّياسيين والعسكريين وعلى رأس هؤلاء الضباط قائد الجيش اللبناني العميد جوزيف عون والذي أعلن ميشال عون خطاب النصر بعد يوم واحد من انتهاء العمليات العسكرية لجيش اللبناني رفقته في إشارة سياسية ذات دلالة رمزية واضحة بأنه الآمر الناهي وبأنه المسئول الأول عن كل صغيرة وكبيرة في الجيش أو الدولة، وكما هي العادة في لبنان منذ إعلان تحرير الجنوب سنة 2000 وربما منذ إعلان اتفاق الطائف سنة 1989 والاتفاق على تقاسم السُّلطة وإقرار معادلة المحاصصة الطائفية بين أعداء الحرب الأهلية، لم تمر مناسبة النصر المآزر ضدَّ جبهة النصرة في جرود عرسال وخروج أكثر من 300 مسلح مع عائلاتهم باتجاه الأراضي السُّورية ومنطقة إدلب وبعده النصر المحقق ضدَّ الدواعش في جرود الفاكهة والقاع وبعلبك دون سجال سياسي وإعلامي وكما هي العادة دائماً فأنَّ ريمة عادت لعادتها القديمة وشنت أجهزة سياسية وإعلامية هجوماً شرساً ضدًّ أمين عام حزب الله السيِّد حسن نصر الله وانتقدت بشدًّة السماح لمقاتلي داعش وعائلاتهم بالخروج واتهمت عناصر وقيادات حزب الله أنهم عقدوا صفقة سرية سياسية مع داعش رغم تأكيد السيِّد رفيق الحريري رئيس الوزراء الحالي عندما كان في زيارة رسمية لفرنسا لبحث تقديم مساعدات عسكرية فرنسية لقوات الجيش اللبناني لصحيفة لوموند الفرنسية، بأنه والرئيس ميشال عون هما من سمحاَ لقوات داعش بالخروج مع أسلحتهم من المنطقة في مقابل أن يدلَّهم عناصرها على مكان رفاه جثث الشهداء الأبطال الذين تمَّ إختطافهم في 2014، وأمر الرئيس ميشال عون القضاء بفتح ملف الشهداء الذين تمَّ إعدامهم قبل أشهر بدم بارد، و لا يزال الجدل السِّياسي وعملية الشِّد والجذب متواصل خصوصاً بعد مقابلة الرئيس السًّابق ميشال سليمان مع الإعلامية بولا يعقوبيان والتي أكد فيها بأنه استدعى الوزير فايز غصن أمام جلسة لمجلس الدِّفاع الأعلى بتاريخ 28 كانون الأول/ ديسمبر 2011 وجمع عدد من قادة الأجهزة الأمنية والذين أكَّدوا بأنه لا وجود لمراكز القاعدة في منطقة عرسال وما جاورها وانتقد صفقة التفاوض بينَ حزب الله وداعش وكيفية التعاطي مع الجماعات الإرهابية، وملف الشهداء وسط تصريح صادم لنَّاطق باسم أهالي الشهداء الذين عاشوا في خيام أمام ساحة رياض الصلح لمدة حوالي 3 سنوات منتظرين أخبار سارة عن أبنائهم الذين ارتقوا شهداء خدمة لوطن ودفاعاً عن حياضه، إذ صرح السيِّد حسين يوسف بأنه كان يتمنى أن يبقى ابنه مخفياً في التراب 100 سنة على أن يسلم بتلك الطريقة التي اعتبرها مهينة ومذلة، لأن أبو مالك التَّلي وغيره من إرهابي النصرة وكذلك داعش خرجوا بأموالهم وأسلحتهم دون أن يعاقبوا على الجرائم التي ارتكبوها ضدَّ أبناء الجيش اللبناني ليس في عرسال، أو مناطق القاع وبعلبك لوحدها، بل في نهر البارد والضِّنية وعبرة. لأنَّ هذه الجماعات الإرهابية كانت امتداداً لتلك الجماعات والخلايا التي قضى الجيش اللبناني على معظمها في عمليات نوعية ومهمَّة كان لها آثار إقليمية في التأكيد على قوَّة الجيش اللبناني و بالتالي فيجب على الدول الإقليمية والدولية التي يهمُّها استقراره، المسارعة في إمداده بأحدث أنواع الأسلحة النوعية التي ستجعله متفوقاً على الصَّعيد العسكري في أي مواجهات مستقبلية مع الجماعات والمجاميع التكفيرية الإرهابية المسلحة.



الانتصار الذي حققه الجيش اللبناني والمقاومة على الإرهاب في لبنان يجب أن يكون درساً وعبرة لكل الكتل السِّياسية اللبنانية بغض النظر عن اختلافاتها الطائفية أو الدِّينية أو ارتباطاتها الإقليمية بأنَّه يجب عليهم الالتفاف حول الجيش وعدم توجيه بنادقهم إلى بعضهم البعض لأنَّ هذا يضعفهم قبل أن يضعف الإرادة القتالية والروح المعنوية لقادة وعناصر القوات اللًّبنانية المسلحة مع ضرورة تحسين العلاقات مع كل دول الجوار التي تعتبر عمقاً استراتيجياً لا غنى عنه لحماية أمن الدَّولة القومية، فمكتب التنسيق والتعاون الذي تمَّ تنصيبه قبل سنوات بينَ الجيشين السوري واللبناني كان له دور فعَّال في كسب المعركة مع الإرهاب بما أفاد كلاَ الدَّولتين وعلى هذا المنوال يجب أن تكون علاقات لبنان الأمنية والعسكرية وقبلها السِّياسية. فهناك مشاكل كبيرة تهدِّد بتفجير الوضع الاجتماعي في لبنان بسبب مشاكل عالقة مع سوريا وغيرها قد تستغلها الجماعات الإرهابية كورقة مساومة مع بعض الأطراف الإقليمية لاستعادة قواها وتنظيمها استعداداً لهجوم جديد قد يكون بعد سنوات من اليوم ولا ننسى بأنَّ القاعدة قبل 30 سنة كانت في أفغانستان فقط فأصبحت بمسمَّياتها وروافدها المختلفة منتشرة في كل دول العالم تقريباً وداعش ليست استثناء طبعاً.

كاتب جزائري





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طانطان: منع تلاميذ مؤسسة تعلمية من التضامن مع المعطلين

مراسلة اخبارية خاصة من تونس لصحراء نيوز

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

مقتل معمر القذافي على أيدي الثوار الليبيين في سرت

انتفاضة " تيوغزة" تستنفر قبائل ايت باعمران

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

اسا: مسيرة ليلية حاشدة و المحتجون ينددون بانتهاكات حقوق الإنسان

الطواغيتُ العرب عناترٌ قبل السقوط جرذانٌ بعده

الصحراء والربيع العربي

عبد الرحيم بوعيدة يدعو الشباب لمحاربة " أصحاب رؤوس الأموال المتعفنة" بكليميم

معركة فجر الجرود وإنهاء الوجود الإرهابي في لبنان





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الهجرة
الفن
الكفاءة المهنية


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو

 
كاميرا الصحراء نيوز

في ختام الدوري الكروي تصريح للصحراء نيوز رئيس جمعية 9 مارس


شاهد ما قاله الوزير عزيز رباح لصحراء نيوز بطانطان


فيديو : مشرد بطانطان يسرد لصحراء نيوز مؤامراتٍ حرمته من سكن


فيديو : لحظة استهداف مراسل صحراء نيوز خلال قمع المعطلين


تصريح المناضل النقابي العسري سليمان في مسيرة فاتح ماي

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

تقرير مصير مجلس جهة كلميم واد نون


مستشفى جديد يرى النور قريباً بسيدي افني


النجامي هناك عائلات بالصحراء لازالت تقطن دْيُور España


متى سيتم القبض على قتلة الطالب الصحراوي عبد الرحيم بدري ؟


إحتفالات الذكرى 62 لتأسيس الأمن الوطني بالسمارة

 
مقالات

الجرحى و المصابون رحلةٌ بين العجز و الموت


غزة في حاجةٍ إلى غيرِ الدواءِ و الغذاءِ


الاثنين المشهود و اليوم الموعود


قصفُ الكيانِ حلمٌ والنيلُ منه شرفٌ


رواية الوجه الآخر للبياض الوجه الآخر للحياة الفلسطينية


الهولوكوست إيذانٌ بالظلم و جوازٌ بالقتل

 
تغطيات الصحراء نيوز

الأمن الوطني يخلد ذكرى التأسيس بالطانطان


حزب المصباح بطانطان يمر بمرحلة صعبة


فيديو : صرخة المُتقاعدين بطانطان


الدورة التكوينية حول حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية بالعيون


صحفيون بالعيون يطالبون بنفس امتيازات المغرب النافع

 
jihatpress

الأعرج يترأس حفل تنصيب الكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)


بنكيران يزور الملك ويعبر عن استعداده للتعاون مع الدولة


الدارالبيضاء تحتضن ناديها الأول للرشاقة الجسمانية و اللياقة

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

المودن تستعرض امام مجلس الشعب الايطالي جهود المملكة الحقوقية


الانفصالي المتشدد يواكيم تورا رئيساً لإقليم كاتالونيا


بعد إسقاط إف 16 : صواريخ إيران تدحض مفعول القبة الحديدية الإسرائيلية

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

إفتتاح النسخة السابعة لبطولة جمعية الأوراش الصحراوية للصحافة و التواصل دوري المرحوم لحسن نبيه

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو


سلمى بناني تواصل محاربة السمنة بالأقاليم الجنوبية والدورة الثامنة تحتضنها سيدي افني

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات وزارة الثقافة والاتصال بلاغ صحافي

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

النيابة العامة تطلق خطا هاتفيا للتبليغ عن الابتزاز و الفساد


إصدار غير مسبوق حول التركات الإسلامية الميراث والوصية

 
ملف الصحراء

اعتقال المخابرات المغربية لممول لحزب الله كشف تزويد البوليساريو بالسلاح

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة