مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         كورونا المغرب .. المنحنى بدأ في تصاعد نحو 1000 حالة             ووهان تتحررُ والصينُ تنتصرُ والوباءُ فيها ينحسرُ             مبادرةُ الحوثي نخوةٌ وأصالةٌ ونبلٌ شهامةٌ             في عز الكورونا .. تلاميذ مؤسسة الرسالة التربوية يبدعون شعرا             يعقوب ليتسمان وزيرٌ موبوءُ وجليسٌ نحسُ             في زمن الكورونا .. النقابة الوطنية للشاحنات بكلميم تنديد بالاقصاء             فيروس كورونا السياسي             نشيد شمل يحلو .. فائدة و ترفيه‬             ذكريات اغاني ايام الطفولة             موت سبونج بوب اغنية حلمى تحطم واختفى             جائحة كورونا : مسطرة سحب الإعانات بالنسبة للقطاع غير المهيكل             تاريخ صرف الإعانات للمأجورين التابعين لصندوق الضمان الاجتماعي             تصرفيق مخالفي حالة الطوارئ الصحية            فنان بالعيون يتبرع لصندوق مكافحة فايروس كورونا            مجلس إقليم بوجدور 100 مليون سنتيم لدعم الأسر             درس اللغة العربية : الضّمير السّنة الأولى إعدادي            نصائح حول وسائل وطرق تجنب الاصابة بفيروس كورونا            اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

تصرفيق مخالفي حالة الطوارئ الصحية


فنان بالعيون يتبرع لصندوق مكافحة فايروس كورونا


مجلس إقليم بوجدور 100 مليون سنتيم لدعم الأسر


درس اللغة العربية : الضّمير السّنة الأولى إعدادي


نصائح حول وسائل وطرق تجنب الاصابة بفيروس كورونا


هل كورونا من صنع البشر؟


فتح فرع جمعية مجّاط بالشبيكة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بيا سيسينيروس الحلقة 2

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

طلب مساعدة اجتماعية تسبب في أزمة عائلية بطانطان


نداء للمحسنين .. مابغيتش خويا أموت بالسرطان

 
قضايا و حوادث

النصب والاحتيال بدعوى جمع التبرعات المالية لفائدة ضحايا وباء كورونا


محاولة سرقة محل تجاري بطانطان


بفضل الإجراءات الاحترازية .. إحباط محاولة سرقة سيارة في طانطان


توقيف 4أشخاص بينهم أجانب وفتاة قاصر في وضعية مخلة بالحياء


قضية النصب على أستاذة في مبلغ قدره 13 مليون سنتيم

 
بيانات وتقارير

في زمن الكورونا .. النقابة الوطنية للشاحنات بكلميم تنديد بالاقصاء


جائحة كورونا : مسطرة سحب الإعانات بالنسبة للقطاع غير المهيكل


تاريخ صرف الإعانات للمأجورين التابعين لصندوق الضمان الاجتماعي


جماعة العدل والإحسان تعلن عن توقيف ابن أمينها العام


بوجدور : توضيح صادر عن عائلة المصاب بفيروس كورونا

 
كاريكاتير و صورة

اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء
 
شخصيات صحراوية

لحسن الزردى رجل الصحافة المخضرم

 
جالية

بلاغ صادر عن الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

أبا حنيني يمكِّن تلاميذ من لوحات إلكترونية بالطنطان

 
أنشطة الجمعيات

جمعية بطانطان تدعم صندوق كورونا


حملة تحسيسية بمخاطر فيروس كورونا لفائدة سكان إقليم اسا الزاك


اجتماع ثانوية النهضة الإعدادية بطانطان يروم تفعيل تدابير كورونا

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

ماذا فعل كورونا في شمال إفريقيا؟

 
تهاني ومناسبات

الريفي منسق جهات الصحراء للهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

المغرب يدخل المرحلة الثانية من وباء كورونا

 
تعزية

تعزية في وفاة ام أهل بوعمود

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جمعية مسار تنظم حفل نسائي يتوِّج قياديات بمناسبة عيد المرأة


لايف حول المرحومة جميلة التي سقطت في حوض أسيد بمعمل للأسماك في طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية الهيلالة .. الناجم علال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

دفن المرحومة جميلة الحيمر بقلعة السراغنة بيان نقابة الصحافيين بجهة كلميم وادنون

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

نشيد شمل يحلو .. فائدة و ترفيه‬


ذكريات اغاني ايام الطفولة


موت سبونج بوب اغنية حلمى تحطم واختفى

 
عين على الوطية

فيروس كورونا .. إغلاق جماعة الوطية في وجه العموم


باشا الوطية يرفض تسلم اخبار وقفة احتجاجية ضد المجلس الاقليمي


الترامي على الأراضي بالوطية يُشعل غضبا شعبيا


في أجواء راقية جمعية طموح الوطية تحتفي بعيد المرأة العالمي

 
طانطان 24

مدرسة المرابطين الإبتدائية بطانطان‏ : معاً لمكافحة انتشار فيروس كورونا


سكّان يطالبون بتحسين وضعية جماعة طانطان


طانطان : حالة من الفوضى بمستشفى الحسن الثاني

 
 

حوار مع الكاتب السعودي فيصل الهذلي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 أبريل 2018 الساعة 48 : 20


صحراء نيوز - حوار مع الكاتب السعودي /فيصل الهذلي

الهذلي: دور النشر تبحث عن الأسماء وليس النصوص

فيصل الهذلي قاص وروائي سعودي، ابتكر لغة سردية فريدة قدمها بلغة كتبها بأدوات كانت شعائر "قداس الانصات" الذي عرف به الكتابة في تقديمه لإصداره الأول (قيامة الرماد) وهي مجموعة قصصية نشرها عبر دار طوى في عام ٢٠١٣م.

وفي عام ٢٠١٥م أصدر روايته الأولى (رسول السبت) والتي جعلت الكثير من القراء يراهنون على حرفه.

 

وفي الأسطر التالية نحاور فيصل الهذلي للمرة الأولى

 

من هو فيصل الهذلي؟

 

شخص كان طفلاً تلهمه الجبال الغناء خلف قطيع ماشيته.  أما حاضره فتحتشد فيه أمنية واحدة: أن يعود طفلاً لا يدرك من الشر شيئاً.

 

كيف تصف تجربتك مع السرد؟

 

هي محاولات يائسة للانحياز نحو الانسان، الانسان الذي يصنعه النص دون أن يكون لصانعه عليه سلطه، سوى رصده وهو ينمو ويكبر ويتخلّق: يحب، ويكره، ويبطش ويسالم، ويغني ويتنسك... ثم تأتي الكتابة السردية لتكون الشاهد العليم.

 

كيف تعلمت السرد ومتى اكتشفت أن بإمكانك كتابة قصة؟

 

نشأت في وادٍ تحتضنه الجبال التي توارثت الأساطير الشعبية فكانت الجبال تروي عبر أفواه الجدات تلك الأساطير كل مساء. سرد تلك الأساطير كانت أشبه بقداس سردي يتحلق الأطفال والصبية في حضرته بخشوع وسكينة. وعليه فإن الجدات والآباء والأمهات حققن مشيئة الجبال في أن أكون سارداً، وها أنا ذا أحارب من أجل تلك المشيئة.

 

لماذا هذه العناوين قيامة الرماد ورسول السبت؟

 

قيامة الرماد كانت تجربة سردية ولعلي حين قلت عنها بأنها "قداس انصات" فذلك لأن السرد في رأيي حينها أشبه بمن يصغي إلى الرماد ثم يسرد حكاية تلك الشجرة التي أصبحت اغصانها رماداً في موقد الحياة. ليس حكاية الشجرة فحسب بل كل من عبر بجوارها أو تفيأ ظلها. وأعتقد الآن أن تلك العقيدة السردية كانت مرهقة جداً، على أني مازلت أعتقد بها وتمنيت لو كان في الأمر فسحة!

 

أما "رسول السبت" فكانت محاولة روائية لرصد تقلبات النفس البشرية (سكينتها واضطرابها) وذلك عبر "سعيد بن ظافر" بطل الرواية الذي تحدث عن نفسه وروى سفر حياته من ميلاده حتى عروجه على الصليب الذي تحرر به من خطاياه وفقاً لما قرره هو.

 

تعرف نفسك في صفحتك بهذه الجملة (ولدت من رحم رغيف فتنسكت على أبواب الجياع) والكثير من قصصك تتحدث عن الطين والأودية والجبال فماهو السر وراء ذلك؟

 

أجيبك باقتباس من أحد نصوصي:" سأؤمن على صلوات الفلاحين. سأغني خلف أبواب الفقراء. سأتتبع أقدام الطين. سأغني مع الأطفال. سأشارك في طوابير الرغيف. سأكون صلاة في صدر الحقل وأغانٍ في أفواه الرغيف. أنا معهم. أنا أحدهم".

نشرت قصة قصيرة جداً نصها (ثم انتهت الحرب، لكن النساء لم يعدن إلى الحقول المحاصرة بالفزاعات، والأطفال أصبحوا يتترسون بالأبواب الصدئة، لأن المحاربين لم يعودوا أبداً) وكثير من نصوصك مشبعة بالموت والمآسي، فهل هذا يعكس شيئاً خفياً منك؟

 

ينبغي أن ننتبه إلى أن حضور الكاتب في النص لايستقيم مع تجرده. والموت والمآسي من مسلمات هذا الوجود. وعليه فجوابي هو لا، لا يعكس شيئاً مني.

 

وماذا عن هذا النص؟ (كعود ثقاب تطاول على سرمدية الظلام برأس اشتعل فجأة ثم ترنح الضوء فجأة بل رقص وهو يسقط في هوة ساحقة من السواد.يسقط الاكتئاب. المجد للغناء)

 

هذه الخاطرة كانت استراحة حاولت فيها تشخيص حالة ما، ولو عدت واقتبستها في نص قصصي أو روائي على لسان أحد الشخوص لكانت مما يستعان به من معارف وخبرات في السرد.

 

أين تجد نفسك أكثر في القصة أم في الرواية؟

 

ابتداءً كل قصة هي نواة لرواية، وإذا تجاوزنا تقسيمات الأجناس الأدبية فإن كلاهما مروي وعليه فإن التفرقة بينهما لدي من حيث مساحة النص وما يتبع ذلك من وحدانية الحدث والتكثيف اللغوي أو تعدد الأحداث وتنامي الشخوص وغير ذلك. وجواب سؤالك أجد نفسي في كليهما.

 

 

لماذا توقفت عن النشر واتجهت الى نشر اعمالك في صفحتك في انستقرام؟

 

لأن دور النشر تبحث عن الاسم لا النص، ومن المؤسف أن لا أحد يراهن على اسمي حتى الآن!

 

لكن الأكثر أسفاً أن  دار نشر سعودية  كبيرة احتجزت إحدى رواياتي لديها لثلاثة أشهر ثم أعادتها بالرفض لأسباب تسويقية بالرغم من أن هذه الدار تنشر عناوين يمكن عرضها في محلات التخفيضات في الأسواق الشعبية، ومربط الفرس هنا أن الدور تبحث عن الاسم كما يمكنها تمرير الرديء بالواسطة والمحسوبية لأن السواد الأعظم من دور النشر لاتملك مواثيق مهنية ولا عقائد أدبية. وأؤكد بأن هذا وقت كتب عارضات الأزياء ومشاهير مواقع التواصل. أليس هذا ما ينشر الآن؟    أيهما تخشاه عند الكتابة الناقد أم مقص الرقيب؟  لا أعتقد أن الكاتب الذي يراقب الناقد قد كتب نصاً من صنيعته بل قدم مادة ممسوخة معلبة أشبه بعلب التونة المتشابهة رغم اختلاف صانعيها. الكتابة تجرد من كل شيء، والناقد لاحق للكتابة وهي سبب وجوده فكيف يؤثر المصنوع في الصانع؟!  وقد عرفت وقرأت لعدد كبير من الكتاب في الشبكة العنكبوتية لم يعرفهم أحد ووجدتهم أدباء بالفطرة إلا أن لديهم رهبة كبيرة من "سياط النقاد" وهذا يمكن أسميه بتصنيم الناقد، هذا فضلاً عن أن بعض من يسمون أنفسهم نقاد يعتقدون بأنهم "سدرة المنتهى" فيدخلون جنتهم من شاء ولو كان النص مجرد مذكرات مرحلة المراهقة. إنها فرصة لتصدر المشهد على كل حال!  أما مقص الرقيب فلا أعتقد أننا في السعودية وصلنا إلى حرية التعبير الكاملة، ربما بالإمكان انتقاد رجل دين أو كتابة نص سردي عنه بتجرد لكن قد تكون الكتابة عن رجل مرور برتبة "عريف" تجاوزاً. صحيح أن هناك استثناءات وأملك مايدحضها لكن لا يمكنني الإجابة الآن. 

   لمن تقرأ؟ ومن هو الكاتب الذي تأثرت به؟

 لدي هوس بالقراءة وفي مرحلة سابقة كنت أقرأ أي كتاب يقع في يدي أو أي مادة منشورة في الشبكة العنكبوتية.  قرأت كثيراً في مجال الأديان والمذاهب، وهذا جعلني أراجع الكثير من مسلماتي، ثم في مرحلة لاحقة وجدت أن هذا جعلني أسلك طريق التأمل والسلام الروحي. لذلك أنا ممتن لله تعالى أن أرشدني إلى هذا الطريق.  أما في النص الأدبي فأنا ممتن لله أن كان بيننا "ماركيز" السارد العظيم الذي سيكون تكراره هبة إلهية أخرى.

   ماهو جديدك؟  لدي أربع روايات ومجموعتين قصصيتين قد أنشر بعضها في كتب إلكترونية لتكون متاحة للجميع. 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كواليس جماعة لبيرات.

" أولاد الشهداء فالمغرب ماعندهم حق ، هما غير ضحايا"

الرباط : تظاهرة طلابية تضامنا مع الطلبة المعتقلين على خلفية احداث العرفان

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

إلقاء القبض على العقيد معمر القذافي في سرت

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

كواليس جماعة لبيرات. .

وقفة احتجاجية لاباء و امهات تلاميذ مدرسة "الواحة" الابتدائية بالسمارة

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

ساكنة تيوغزة أيت بعمران تتوجه في قافلة للإعتصام أمام عمالة سيدي إفني

عمالة إقليم طاطا تحت رحمة " السيبة"

تنسيقية المعطلين بالعيون تصدر البيان رقم 2 تحت عنوان :الخليل هرب

طرفاية: عائلة" حمدي ولد فاضل" ولمن ولد فاضل" تتهم عامل الاقليم بالترامي علي أراضهم دون وجه حق

الدستور الجميل الزخرفة التقناوية : هل لتحقيق مضمون كتاب"آخر الملوك"؟

ساكنة طانطان تطالب باعفاء مدير الديوان من مهامه

على هامش الفلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم

عسكري متقاعد مظلوم بكليميم يناشد القصر الملكي ووزير الداخلية ووزير الحريات العامة

تواطؤ القيادة النقابية الفاسدة بالاتحاد المغربي للشغل مع إدارة ليدك في طرد المناضلين الشرفاء

هدية من محمد نقود الى القيادة النقابية بالاتحاد المغربي للشغل و شركة ليدك بمناسبة فاتح ماي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

من يصبُّ الزيت على النار في معركة بحّارة طانطان ؟


مامفاكينش.. إعتصام 1400 بحار ضد السخرة و الإسترقاق بطانطان


الأخطبوط يعزز الحملات الأمنيّة بميناء طانطان


احتجاج بحّارة طانطان ..لاتنازل عن القضية بالميناء

 
كاميرا الصحراء نيوز

رشيد بيناهو : معاناة التّجّار بآسا الزاك تكون كبيرة في الصيف


كلمة رئيس جمعية ذاكرة الطنطان الرياضية


كلمات معبرة وهادفة بمعاني عظيمة في جمع ذاكرة طانطان - فيديو


أول خروج إعلامي لوالي العيون - فيديو


تضامن عميد الصحفيين مع بحارة ميناء طانطان - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

كورونا المغرب .. المنحنى بدأ في تصاعد نحو 1000 حالة


التنسيق بين بين بحريّتَي المغرب و اسبانيا ينقد ارواح أفارقة بطانطان


حالتين يُشتبه في إصابتهما بفيروس كورونا بالداخلة


كورونا يؤجل موسم طانطان


ضد فيروس كورونا معاً للرصد : للإبلاغ عن الوافد الجديد بطانطان

 
مقالات

ووهان تتحررُ والصينُ تنتصرُ والوباءُ فيها ينحسرُ


مبادرةُ الحوثي نخوةٌ وأصالةٌ ونبلٌ شهامةٌ


في عز الكورونا .. تلاميذ مؤسسة الرسالة التربوية يبدعون شعرا


يعقوب ليتسمان وزيرٌ موبوءُ وجليسٌ نحسُ


فيروس كورونا السياسي


عِبَر الطاعون الجارف في زمن كورونا

 
تغطيات الصحراء نيوز

رغم كورونا.. المجلس الاقليمي يفشل في تعميم لوحات إلكترونية بطانطان


قائد جماعة ابطيح يسهر على حالة الطوارئ الصحية بدوار الشيخ عبداتي


أمل جديد بَعثت به مدينة الطنطان


فيروس كورونا يُطاردُ مهاجرين أفارقة


حملات تعقيم واسعة تطال مرافق عمومية بجماعة الوطية الحضرية

 
jihatpress

بالمغرب تسجيل أول وفاة في صفوف الأطباء بسبب كورونا


نتائج تحاليل مخبرية أُجريت على أشخاص اشتُبه بإصابتهم بكورونا


مطالب بإدخال فئات العاطلين ضمن ضحايا كورونا

 
حوار

بيتاس : جهة كلميم وادنون تنتظر مخطّط استثماري بنخب جديدة ومسؤولية الدولة قائمة

 
الدولية

رهاب الكورونا و ثقل المسؤولية .. انتحار وزير مالية ولاية هيسن الألمانية


مشاة البحرية الأمريكية والقوات الإماراتية .. اهداف مناورات عسكرية


ترامب للصحفيين : ينبغي أن نشيد بفحوصاتنا

 
بكل لغات العالم

Communiqué de presse à l'issue de l'assemblée générale de l'ASDHOM

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

رسالة للحكومة : وضعية الرياضة مُخجلة تعكس واقع التنمية بطانطان

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الصويرة تحتضن الدورة 13 للملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه


توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات


مهرجان الفنون والثقافة الاسلامية بمانشستر ببريطانيا


المملكة المغربية تستضيف الدورة الثامنة لقمة الطلبة والشباب الأفارقة

 
فنون و ثقافة

كفاءات الصحراء تطالب بإحداث جامعة مستقلة

 
تربية و ثقافة دينية

أهم 7 نصائح للطلبة أثناء التعلم عن بعد

 
لا تقرأ هذا الخبر

لهذا الأسباب تُزْعج مغامرات المجلس الإقليمي ناشطين فيسبوكيين بطانطان

 
تحقيقات

دروس هامة للمقبلين على الامتحان الجهوي و الوطني للباكالوريا

 
شؤون قانونية

جريمة الإثراء غير المشروع في مشروع القانون الجنائي


دورة تكوينية لفائدة السادة العدول الممارسين والمتمرنين باستئنافية العيون

 
ملف الصحراء

انباء متضاربة حول إصابة موظفي بعثة المينورسو بفيروس كورونا

 
sahara News Agency

وقفة احتجاجية ضدّ بوعيدة تنذرُ بإشعال شرارة حراك إعلامي بجهة كلميم


نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان


هذا مافعلته جماعة طانطان بمعية صحراء نيوز

 
ابداعات

كرونا و فيروساتنا

 
قلم رصاص

الله يعمل آبا يكوشمهم

 
 شركة وصلة