مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني             هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟             فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان             تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي             بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا             سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان             صور أنشطة موسم طانطان             مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان             صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان             أسباب تبول الأطفال أثناء النوم             تهنئة بمناسبة الحصول على دبلوم ماستر ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ             الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين             كرنفال موسم طانطان            خيمة قبيلة الركيبــــــات            خيمة قبائل أيت باعمران            خيمة قبائل آيتوسى            خيمة قبيلة آيت لحسن            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

كرنفال موسم طانطان


خيمة قبيلة الركيبــــــات


خيمة قبائل أيت باعمران


خيمة قبائل آيتوسى


خيمة قبيلة آيت لحسن


خيمة قبيلة يكــــــــــــــوت


السيرك .. متعة و إثارة متنفس لسكان طانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بَغْلَةُ البلدية

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

مواطن يقطن في قنطرة بطانطان حملية تضامنية و نداء انساني + فيديو


فيديو في عزّ الحراك الشعبي ...صرخة و نداء لعامل اقليم طانطان

 
قضايا و حوادث

حصري : وفاة جندي و مطاردة المهاجرين السريين بضواحي كلميم


أمن تطوان .. توقيف مبحوث عنه من أجل الاتجار الدولي في المخدرات


ميكانيكي ينجو من محاولة قتل بطانطان


جريمة بقلعة السراغنة..تلميذ يقتل صديقه بسبب الغش !


جريمة قتل بشعة في كلميم

 
بيانات وتقارير

سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان


بيان..بعد انتحار امرأة سلالية بسبب الفقر حقوقيون يطالبون


عاجل : شعراء يطالبون بالمشاركة في خيمة الشعر


AMDH تدخلات أمنية عنيفة ضد متظاهرين بالعيون


تنسيقية المغاربة المسيحيين ترد على وزير من المفروض أنه يرعى حقوق الإنسان

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

المحامية الدولية كوثر بدران في ضيافة الفاتكان

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

أسباب تبول الأطفال أثناء النوم

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى


فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان

 
عين على الوطية

فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان


الزيارة الميدانية لدار لفليج بالوطية


للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية

 
طانطان 24

هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟


مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان


مشاركة ثانوية القدس في فعاليات حفل التميز باقليم طانطان

 
 

لماذا تقدم الكيان الصهيوني وتأخرنا يا ترى؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 أبريل 2018 الساعة 48 : 03


صحراء نيوز - عميرة أيسر

بالرغم من أن الكيان الصهيوني هو كان سرطاني قد تمَّ غرزه في جسد الأمة العربية لتقسيمها ومنع التحام وحدة دوله القطرية، وذلك بعد أن أيقن الاستعمار الغربي بأن دوله، لا محالة سوف تأخذ استقلالها عنه، بعد تغير المعادلات الجيواستراتيجية الدولية، بعد نهاية الحرب العالية الثانية، وتراجع دول الاستعمار التقليدي المتمثلة في بريطانيا وفرنسا، وبروز قوى جديدة فاعلة تقاسمت النفوذ في منطقتنا العربية على مدى نصف قرن، ولكن هناك سؤال يطرح الكثير من العرب، ألا وهو لماذا تقدم الكيان الصهيوني، وتأخرت الدول العربية يا ترى؟

صحيح بأن الكيان الصهيوني قد عملت الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، على تقويته وتطويره و حمايته سياسياً، واقتصادياً وعسكرياً، ولكن على العكس من دولنا تماماً، التي عجزت الأنظمة السِّياسية فيها طوال عقود عن بناء مجتمعات حضارية ومنتجة ثقافياً وعلمياً ومادياً، بل ركزت هذه الأنظمة على نشر التخلف والجهل والأمية وتقديس الحاكم، ونشر التدين المحرف المغلوط، وإفقار شعوبها ونهبها، للبقاء لأطول مدة في الحكم، والتجارب التاريخية قد أكدت بأن هذه الأنظمة القمعية التسلطية، لا ترحل إلاَّ عن طريق الانقلابات العسكرية، أو الانتفاضات الشعبية، فهي في معظمها أنظمة قبلية أو عشائرية أو عسكرية، أو ملكية أو طائفية للأسف الشديد، وهذا ما جعلها تركز على ترسيخ مفاهيم الولاء للفرد أو الجماعة الحاكمة، بدل الولاء للوطن والأمة والشعب.

عمل الكيان الصهيوني الغاصب على بناء كيان مؤسساتي يقوم على تكريس مبدأ المواطنة، حتى وإن كانت خاصة بالمواطنين اليهود دون سواهم في معظم الأحيان، ولكن في تل أبيب هناك نظام ديمقراطي تعددي، حيث من حقِّ الجميع أن يختاروا من يحكمهم، دون ضغط أو أكراه من أحد، ودون وجود عمليات تزوير فاضح في نتائج الانتخابات الرئاسية أو البرلمانية، كما يحدث ذلك دائم في دول العالم العربي،أو لنقل في معظمها.

بالإضافة إلى أن الكيان الصهيوني يوجد به قضاء مستقل، لا يخضع للابتزاز أو المساومة السِّياسية عندما يتعلق الأمر بالتحقيق في قضايا فساد داخلي، تورط فيها كبار المسئولين المتواجدين في أعلى هرم السلطة، و سجن أيهود أولمرت رئيس الوزراء السَّابق، وقبله موشي كتساف رئيس الكيان المحتل، و فتح تحقيقات أمنية معمقة قد تطيح برئيس الوزراء الحالي بن يامين نتنياهو مؤخراً تبين مدى الجدية والصرامة التي يتعامل بها القضاء الصهيوني، مع قضايا الفساد السّياسي والمالي في تل أبيب. وهذا لا ينفي إطلاقاً بأن نفس هذا القضاء هو من يحاكم المتعلقين، من أبناء الشعب الفلسطيني بالسجن ولسنوات طويلة، ويمنع عنهم حتى الزيارات العائلية، وحتى تقليهم العلاج المناسب في مستشفيات الاحتلال الصهيوني، وهؤلاء بالنسبة لتل أبيب ليسوا يهوداً، ويعتبرون أعداء بالنسبة لهم. وبالتالي لا تشملهم قوانين هذا الكيان المجرم والعنصري.
وبالرغم من أن الكيان الصهيوني قد قام على القتل والذبح، وارتكاب المجازر الجماعية وتهجير مئات الآلاف من المسلمين، والمسيحيين العرب من أراضيهم التي استولى عليها، ولكن إسرائيل عملت على بناء منظومة تعليمية وصحية، وتكنولوجية وعسكرية متطورة، و استقدمت الخبراء والعلماء اليهود من مختلف أصقاع الأرض ومنحتهم امتيازات خالية، فأصبحت جامعاتها تحتل المراتب الأولى في منطقة الشرف الأوسط، ومراتب متقدمة في التصنيفات العلمية، والأكاديمية البحثية العالمية، كجامعة تل أبيب التي تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط، والمرتبة 165 في التصنيف العالمية لسنة 2018م، ومتواجدة بصفة دائمة ضمن تصنيف أفضل 500 جامعة على مستوى العالم، بالإضافة لجامعة القدس التي تحتل المرتبة 2 في الشرق الأوسط، والمرتبة 195 عالمياً.

وعلى المستوى الصحي تعتبر المستشفيات في إسرائيل، متقدمة جداً بالمقارنة مع نظيراتها في الدول العربية، بل بعضها مثل مستشفى رمبام الحكومي في مدينة حيفا شمال إسرائيل، وهي المنطقة الجغرافية التي بلغ عدد سكانها 2 مليون نسمة في المتوسط، والذي تأسس سنة 1938م في عهد الاحتلال البريطاني. هذا المستشفى الذي عالج فيه حوالي 500 ألف شخص من سكان تلك المناطق، منذ افتتاحه حتى مطلع هذا العام، حاصل على جائزة نوبل للطب، بالإضافة عدد لا يحصى الاختراعات والابتكارات الطبية، والعلاجية المسجلة باسم طاقمه الطبي.

أماَّ على مستوى التقدم التقني والعلمي والتكنولوجي، فهي تحتل المرتبة 3 في الشرق الأوسط في هذا المجال، ويولي الكيان المحتل اهتماماً بالغاً بالتعليم، حيث يوفر كل سبل الراحة المادية والمعنوية لأساتذته. حيث يبلغ متوسط راتب الأستاذ هناك 2500 دولار شهريا، وتحتوي مدارس وجامعات الكيان الصهيوني على أحدث المناهج التعليمية والدراسية في شتى المجالات ومناحي التعليم، بما يضمن اطلاع طلاب الكيان الصهيوني على أحدث ما توصلت إليه أساليب التعليم الحديث في العالم.

وتولي تل أبيب أهمية خاصة للصناعات العسكرية والحربية، وتعتبرها من أهم فروع الاقتصاد الإسرائيلي، ومن أهم مصادر الدخل بالعملة الصعبة، حيث تبلغ صادراتها من الأسلحة حوالي 6.5 مليار دولار سنوياً، وتعتبر إسرائيل من أهم الدول المصنعة والمصدرة لطائرات درونز المسيرة منذ سنة 1985م، ومن ضمن الدول المستوردة لطائرات الدرونر هناك د
ول غربية مصنعة للأسلحة مثل فرنسا، وروسيا، بالإضافة إلى كوريا الجنوبية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة واشنطن بوست، فإن المنظومة العسكرية الصهيونية، عملت على إنتاج وتصدير مختلف أنواع الأسلحة، بما فيها الدوريات الحدودية الروبوتية، ومنظومة آرو الصاروخية الدفاعية، والصواريخ الحرارية الموجهة، وأقمار التجسس الصغيرة، بالإضافة لدبابات الميركافا، وهذا ما يجعل الصناعات العسكرية الإسرائيلية، في تقدم وازدهار دائم لأن تل أبيب استطاعت أن تدخل السوق الدولية، وبقوة وتنافس الكبار في هذا المجال على عكس دولنا العربية التي تستورد معظم أسلحتها من دول الغرب.

ولأن فلسطين المحتلة تعتبر تاريخياً وحضارياً أرضاً مليئة بالآثار التاريخية، والدينية والثقافية ومحجاًّ لأتباع الديانات السَّماوية الثلاث، فإن وزارة السِّياحة الصهيونية عملت على استغلال والترويج لذلك، في مختلف دول العالم، وهذا ما سمح للوكالات السّياحية الحكومية والخاصة في إسرائيل، بجلب حوالي 4 مليون سائح سنوياً، و الذين يأتي معظمهم لزيارة حائط البراق المقدس، أو معلم الرابي شمعون، أو كنيسة السيَدة مريم العذراء أو المسجد الأقصى المبارك.

ولهذا استثمرت تل أبيب الملايين من الدولارات من أجل بناء بنية تحية هيكلية تستوعب هذا الكم الهائل من السّياح الأجانب، فقامت بناء أكثر من 900 فندق على طول منطقة القدس تل أبيب إيلات، مع التكفير مستقبلاً في بناء ناطحات سحاب في منطقة الجولان السوري المحتل، وبناء مدن ثقافية و تكنولوجية متطورة، لزيادة مداخيل الكيان من العملة الصعبة، وتقوية الاقتصاد الإسرائيلي.

فالتطور والتقدم التي يحظى به الكيان الصهيوني لم يأتي من فراغ، وإنما بفضل إستراتيجية تنموية نهضوية ورؤية استشرافية، عملت على إعادة بناء المنظومة السّياسية والاقتصادية والفكرية الثقافية للكيان ككل، واهتمت المؤسسة المجتمعية بالفرد في إسرائيل على جميع الأصعدة والمستويات، على العكس من دولنا العربية التي ينخرها الفساد والرشوة، والبيروقراطية والطائفية، والتي تعمل على تهجير المواطنين قصراً من أوطانهم، وتهمش الكفاءات المبدعة وتدمرها، وهذا ما أوصلنا إلى القاع، وأصبحنا محل سخرية من جميع الدول والشعوب بالتالي.

كاتب جزائري


   








 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

غرفة السمارة مازالت دار لقمان على حالها

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

لماذا تخاف الادارة المغربية السلوك الديموقراطي؟

رسالة الى مثقفي الدونيكشوتية الجديدة

خطري ولد سعيد الجماني

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

حفل خيري بمناسبة ليلة عاشوراء لنزلاء الخيرية الاسلامية بطانطان ( صور + فيديو )

لماذا تقدم الكيان الصهيوني وتأخرنا يا ترى؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني


تصريح في الندوة الدولية للإستثمار بالوطية


بالفيديو : الركّادَة بموسم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان


ندوة التّبراعْ تنصُّ على طرْح مشروع معهد الثقــافة الحسّانيّة


تعبئة مؤسسة فوسبوكراع من أجل صحة ساكنة المناطق الجنوبية


طانطان .. مدرسة يوسف بن تاشفين تحتفي بعطاءات التلاميذ المتفوقين + الاسماء


تنصيب رجال السلطة الجدد بولاية الداخلة وتعيين مدير ديوان إبن وادنون

 
مقالات

الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين


البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


و كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ


تدويل قطاع غزة إنسانياً واقتصادياً


نظرة فلاسفة علم اللاهوت المسيحي إلى التوراة

 
تغطيات الصحراء نيوز

الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين


موسم طانطان .. مسابقة الإبل الأكثر إنتاجا للحليب


الكأس الممتازة للفرق الفائزة بالدوريات الرمضانية

 
jihatpress

وزير النقل والتجهيز ينفي تقليص كمية الأسماك بسبب جرف الرمال


فصل ملف المهداوي عن معتقلي حراك الريف


بيان من أجل إلغاء نتائج مهزلة ماسمي بانتخابات المجلس الوطني للصحافة ومجزرة اغتيال الديمقراطية

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا


فيديو : صورة طانطان في تُمْبُـكتُو


طانطان كقطب مهم و مستقبلي الأكثر جذباً للاستثمار

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الضحى عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام


موقع القضاء الإداري من خلال قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة