مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         افتتاح مركز الانامل الذهبية بطانطان             مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان             تعزية في وفاة الأم تيزة حدهم             التاريخ الطبي .. وجه لا يغيب عن الذاكرة الصحراوية بطانطان             طانطان : خبير التنمية الذاتية يحل ضيفا على ثانوية القدس التأهيلية             تلاميذ ينخرطون في حملة نظافة بطانطان             طانطان : لقاء حزبي بمندوب التجهيز والنقل واللوجيستيك             عامل الاقليم يستفسر رئيس المجلس الجماعي حول استغلال سيارة في ملك الجماعة لاغراض شخصية             الشواهد الإدارية تـُغضب مواطنين ..زلزال قريب يهز طانطان             حزب الفيل يدعو حكومة العثماني للتفاعل مع مطالب سكان طانطان...             أحكام غيابية دفعة واحدة في حق أربعة اخوة بكلميم             من سيرضى بهزالة العرض التمييزي المقترح من لدن الزعيم؟             امرأة تشكو بطانطان مندوبية الانعاش الوطني آذتني كثيرا             احتجاج معطّلين امام بلدية كليميم            حفل توقيع كتاب الإبل في الثقافة الحسانية للباحث مبارك زيغام            الشاعر لحبيب الجميعي في مهرجان تغراوين            كلمة جدّ مؤثرة في حق الاستاذ الحاج أحمد بلوش            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

امرأة تشكو بطانطان مندوبية الانعاش الوطني آذتني كثيرا


احتجاج معطّلين امام بلدية كليميم


حفل توقيع كتاب الإبل في الثقافة الحسانية للباحث مبارك زيغام


الشاعر لحبيب الجميعي في مهرجان تغراوين


كلمة جدّ مؤثرة في حق الاستاذ الحاج أحمد بلوش


تلاميذ المؤسسات التعليمية بطانطان ينتفضون ضد الساعة ...


الشاعر ولد حيدا يتغنى بشيم أهل الطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

حوار مع الوطية؟

 
التنمية البشرية

مشروع مُدِرّ للدَّخل للشاب رحال أحمد يرى النور بطانطان

 
طلب مساعدة

مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان


فساد الإنعاش الوطني .. ينسف مجهودات مُضْنية بطانطان - نداء

 
قضايا و حوادث

طانطان ..اعتداء بسيف في شارع محمد الخامس


اعتقال متهم بالاغتصاب تحت التهديد بطانطان


اعتقال حارسة عامة بعدما حولت تلميذاتها إلى عاهرات


من يحاسب وكالات أليا تور السعودية التي تحتال على الحجاج وتسلبهم أموالهم تحث غطاء تأشيرات المجاملة


عقدة الطرق المغربية فج اكني إمغارن..مصرع 3 أشخاص بعد انقلاب سيارتهم ..

 
بيانات وتقارير

طانطان : لقاء حزبي بمندوب التجهيز والنقل واللوجيستيك


حزب الفيل يدعو حكومة العثماني للتفاعل مع مطالب سكان طانطان...


أحكام غيابية دفعة واحدة في حق أربعة اخوة بكلميم


نقابة بطانطان تنتقد السرعة الفائقة لإبقاء الساعة الإضافية طول السنة


رسالة مفتوحة : وزير التربية الوطنية و مدير الأكاديمية بالعيون والمدير الإقليمي ببوجدور

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

التاريخ الطبي .. وجه لا يغيب عن الذاكرة الصحراوية بطانطان

 
جالية

إفتتاح معرض الأندلس للفنانة التجريدية لمياء منهل

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

تدهور بيئي : حرق عشوائي للنفايات يخنق سكان طانطان

 
جماعات قروية

عامل الاقليم يستفسر رئيس المجلس الجماعي حول استغلال سيارة في ملك الجماعة لاغراض شخصية

 
أنشطة الجمعيات

طانطان : خبير التنمية الذاتية يحل ضيفا على ثانوية القدس التأهيلية


تلاميذ ينخرطون في حملة نظافة بطانطان


تتويج جمعية المبدعين الشباب بدولة الكويت

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

بالفيديو - موريتانيا تقترب من الظهور لأول مرة في كأس أمم إفريقيا

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زفاف الشيخ المختار

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

الحفاظ على صحة البروستات - د. أحمد فريد غزال

 
تعزية

تعزية في وفاة الأم تيزة حدهم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

فيديو : من اروع ماقيل في الشعر الحساني حول الضّبُع

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2


قصة جمال خاشقجي برسوم كرتونية

 
عين على الوطية

تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية


نواة جامعية بطانطان.. تشرع في صناعة النُخب المحلية

 
طانطان 24

الشواهد الإدارية تـُغضب مواطنين ..زلزال قريب يهز طانطان


فيديو .. مظاهرات رهيبة بطانطان ضد الساعة الاضافية!! ...


عاجل حالة استنفار قصوى..ماذا سيقدم اناس الدكالي وزير الصحة في زيارة لمستشفى طانطان

 
 

لمإذا لا تصبح إيران سوريا أخرى ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يونيو 2018 الساعة 21 : 13


صحراء نيوز -  نقلاً‌ عن موقع مجاهدی خلق

     

https://goo.gl/rRXXg5

جانب من مقابلة محمد محدثين رئيس لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مع قناة الحرية للمقاومة الايرانية (سيماي آزادي) بخصوص سوريا.

قال سيد محدثين رئيس لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في معرض رده على سؤال هل تصبح إيران سوريا ثانية؟:  إن النظام الإيراني واللوبيات التابعة له على الصعيد الدولي الذين ساورهم الخوف من انتفاضة الشعب الإيراني والعزلة الدولية التي يعيشها النظام، ويرون بوادر سقوطه في الأفق، ومن أجل إخافة المواطنين والأطراف الاقليمية والدولية، يروّجون فكرة، مفادها أن إيران ستصبح سوريا أخرى في حال سقوط النظام. يقولون انظروا إلى اليمن وسوريا وإذا أردتم أن لا تصبح حال إيران حال سوريا واليمن، فلا تقوموا بتغيير الوضع الحالي. فهذه السفسطة والحيلة الحقيرة المستخدمة من قبل النظام، ليس بالأمر الجديد، بل كان نظام الشاه يستخدمه أيضا وكان يقول إذا سقطت إيران الشاه، فان إيران ستتجزأ وتصبح «إيران ستان»! والآن ونظرا إلى حساسية المنطقة يسعى النظام أن يروّج هذا الكلام بجدية أكبر.

وهنا النظام يحاول في هذا الظرف استخدام سوريا لغرضين:

أولا هذا النظام هو من حوّل سوريا إلى وضعها الحالي

وفي الوقت نفسه يخيف الآخرين من سوريا ويقول حذار أن تصبح إيران، سوريا ثانية.

هذا الكلام، هو كلام هراء ولا مبرر له لسببين مهمين:

أولا التركيبة الوطنية والدينية للمجتمع الإيراني والبنية القومية المتشكلة في إيران لا يمكن مقارنتها بسوريا ودول المنطقة الأخرى.

ثانيا والأهم أن النظام هو من جعل الوضع في سوريا والعراق واليمن في هذه الحالة السيئة. انه قد فرض أعمال القتل على سوريا. ولو لم يكن النظام الإيراني يرسل قواته في عام 2013 إلى سوريا، لما حصل الحال إلى ما هو عليه الآن وكان بشار الأسد قد سقط. وهذا ما يقوله مسؤولو  النظام أنفسهم. الحرسي همداني – الذي قتل في الحرب في سوريا – قال «كان بشار الأسد مصاباً بالإحباط وأراد أن يرحل من سوريا، ولكن خامنئي أوعزنا وقال اذهبوا وانقذوه ونحن قد ذهبنا».  ولو لم يكن هذا التدخل الإيراني لما كان داعش بهذه الأبعاد ولا تشريد 12 مليون من السوريين و6 ملايين لاجئ و... ولو لم يكن النظام الإيراني لما كانت هذه الأعمال والمجازر في سوريا. إن السبب الرئيسي لهذه المجازر وأعمال الإبادة هو هذا النظام الحاكم في إيران. كما الحال في العراق أيضا. الآن في العراق الكل أدركوا أن الحرب كانت أمرا خاطئا منذ اليوم الأول. أكبر خطأ استراتيجي أمريكي كان فتح أبواب العراق على النظام الإيراني. والآن نرى أن المنطقة كلها يعاني من وجود هذا النظام.

في ديسمبر 2003 وبينما لم يكن النظام يهيمن بعد على المنطقة، قالت السيدة مريم رجوي: «إن خطر تدخلات النظام الإيراني في العراق هو أخطر مئة مرة من خطره النووي». لذلك نرى أن النظام الإيراني إذا سقط، فلا تصبح إيران سوريا، بل تتحسن الأوضاع في العراق واليمن وسوريا أيضا. وإذا كنا نريد أن تتصلح الأمور في سوريا واليمن والعراق و.. فهذا هو طريقه. فجميع مشكلات هذه الدول سوف تتغير بوصلته بسرعة في حال عدم وجود النظام الإيراني.

والعامل الثالث هو وجود ودور بديل لإيران. ففي سوريا والعراق لم يكن بديل. وكان خطأ أمريكا عدم اهتمامها بهذا الموضوع. ولو أن غزو دولة أخرى والهجوم عليها أمر مرفوض في ذاته، ولكن هل كان لمن قام بذلك لديه بديل في العراق؟ هل كانت هناك قوة وطنية وشعبية في هذا البلد، حتى ذهبتم وأسقطتم النظام هناك حتى تعوضون به بدلامنه؟ لم يكن في العراق بديل. وحتى الآن ورغم مضي 15 عاما بعد سقوط العراق، فلا توجد هناك قوة سياسية تستطيع مسك الوضع هناك. وفي سوريا أيضا لم يكن هناك بديل وبعد أن صارت انتفاضة جماهيرية أخذ يظهر بديل تدريجيا. ولهذا السبب أن النظام الإيراني أخذ يصول ويجول في هذه الدول.

ولكن في إيران هناك بديل. قوة سياسية، ومسؤولة وملتزمة لها امتدادها التاريخي تحظى بقاعدة شعبية وبرامج ومشاريع محددة لا تسمح أن يتحول الفراغ في السلطة إلى أزمة وحرب أهلية. لا تسمح بأن يحدث فراغ في السلطة. ان مشروع المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبرنامج الحكومة المؤقتة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، بهذا الصدد، هو وجود برامج لنقل السلطة من نظام الملالي – بعد السقوط – إلى حكومة شعبية منتخبة. في الوقت الذي لا توجد امكانية انتخابات في إيران الحالية فتأتي الشرعية من المقاومة. من يقاوم فلديه المشروعية. وإذا سقط النظام غدا، وتكون هناك امكانية انتخابات حرة، الحكومة المؤقتة التي أوردها المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في برامجها، عملها هو تهيئة الظروف ومتطلبات الأمر لنقل هادئ للسلطة إلى ممثلي الشعب. في برنامج المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية تم التأكيد على هذا الموضوع بأن عمر الحكومة المؤقتة هو 6 أشهر كأقصى حد. وهذه الحكومة من واجباتها إجراء انتخابات حرة لكي يقوم المجلس التأسيسي بصياغة الدستور. ولهذا المجلس واجبان مهمان للغاية:

أولا صياغة دستور لجمهورية جديدة.

ثانيا إدارة شؤون البلد بشكل مؤقت.

وبعبارة أخرى هناك مجلس يتم تأسيسه بأصوات الشعب وهم يشكلون حكومتهم المؤقتة. أي يختارون حكومة مؤقتة تحت اشراف المجلس التأسيسي لإدارة شؤون البلد. وفي الوقت نفسه يقوم المجلس التأسيسي بصياغة الدستور الجديد ثم يتم إجراء استفتاء عليه ويدلي الشعب صوته. الحكومة المقبلة والانتخابات التالية سيتم تشكيلها واجرائها حسب الدستور الجديد.

وبذلك نرى أن بعد سقوط النظام، سيتم نقل السلطة بشكل هادئ وقانوني إلى الشعب. كما أننا وعندما نتحدث عن مريم رجوي بصفتها رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة بعد السقوط، هي العامل الكفيل لعملية نقل السلطة الهادئة من غداة السقوط حتى صياغة الدستور وتشكيل جمهورية جديدة. ان الدستور الذي يقوم المجلس التأسيسي بصياغته سيدخل حيز التنفيذ بعد أصوات ايجابية نتيجة عملية استفتاء عام.

لذلك قلنا هناك ثلاثة أدلة: أولا إيران تركيبتها تختلف من الأساس ولأسباب ثقافية ودينية مع الوضع في سوريا. ثانيا النظام الإيراني هو من فرض هذا الوضع السيئ على المنطقة وسوريا وثالثا هناك في إيران بديل لا يسمح بحدوث هكذا حالة في إيران إطلاقا.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

تدخل عنيف في حق ابناء الشهداء الصحراويين المعتصمين في الرباط

رئيس بلدية بوجنيبة يفتح مخبزة بدون ترخيص

دورة عادية ثالثة بالطانطان

شهادة السكنى تثير غضب تلاميذ باك حر

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

رسالة الى مثقفي الدونيكشوتية الجديدة

خطري ولد سعيد الجماني

كفانا ..من الكذب السياسي

متى نسمع.. عمالة أولاد التايمة؟؟

لمإذا لا تصبح إيران سوريا أخرى ؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الهجرة
الكفاءة المهنية
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises

 
كاميرا الصحراء نيوز

التعاضدية العامّة تفتح أبواب التطبيب أمام موظفي اقليم طانطان


فيديو : ثقافة الرحل شاهد خبيط الشارة الممنوعة في موسم طانطان


طانطان تحتفي بالمدير الاقليمي السابق وتنظم حفلا تكريميا..فيديو


صرخة و مطالب قدماء العسكريين.. فيديو


تصريحات متقاعدي القوات المسلحة الملكية بكلميم لصحراء نيوز

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

فيديو ..بسبب الساعة احتجاجات و اقتحام مؤسسة بالعيون


تفاصيل انتخابات مكتب جامعة غرف التحارة والصناعة والخدمات بالمغرب


غير مسبوق : انتخاب الحسين عليوة رئيساً لجامعة الغرف المغربية


المجلس الاقليمي لطرفاية يستقبل فريق طبي بلجيكي سيقوم بحملة طبية


حصري .. إضرابين متزامنين بطانطان

 
مقالات

من سيرضى بهزالة العرض التمييزي المقترح من لدن الزعيم؟


فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى


إستراتيجية الفعالية القيمية تتحكم بالسّياسة الخارجية الأمريكية


غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ


ابعثوا الروح في الحوار الاجتماعي امتثالا للتوجيهات الملكية السامية


جهة سوس و مرض الهوية الطفولي ..!

 
تغطيات الصحراء نيوز

افتتاح مركز الانامل الذهبية بطانطان


حصري : مواجهات بين القوات العمومية و التلاميذ بطانطان - فيديو


تدشينات باقليم طانطان في ذكرى المسيرة الخضراء .. فيديو


فيديو : عملية إفراغ أسرة مهاجرة بهولندا من منزلها بسيدي افني


الأيام المفتوحة للتعاون الوطني بالطانطان - فيديو

 
jihatpress

محطة أم مجزرة ..؟


حرق العلم الوطني أمام البرلمان


جماعة غياثة الغربية إقليم تازة واستغلال آلياتها للترفيه

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

حصري : الصفقة المصرية في قضية خاشقجي و هذا ماقدمه السيسي


نداء باليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين


مريم مستشفى العقول توقظنا من أحلامنا الافتراضية إلى حلمنا العربي

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

رياضة الكراف ماغاوفن الدفاع عن الذات

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إنطلاق فعاليات مهرجان أكبار بوجدور


الاتزان النفسي للطفل موضوع الدورة التاسعة من '' فضاء العائلة''


اختتام فعاليات الدورة السادسة لملتقى الثقافة العربية بخريبكة دورة الكاتب محمد برادة


فيديو : مهرجان تويزكي لحياة البدو الرحل بإقليم أسا الزاك

 
فنون و ثقافة

افتتاح مقهى ثقافي بتاوريرت

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة العاديات عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

صحراويين شاركوا في سهرة الشيخة الطراكس مع الخليجين المغاربة - فيديو

 
تحقيقات

عامل اقليم طانطان مطالب بإنجاز لوائح جديدة للدقيق المدعم و وضع حد لاقتصاد الريع

 
شؤون قانونية

في مفهوم المخزن المغربي: الأصول والاتجاهات


قراءة في المادة 70 من القانون التنظيمي 14-113 المتعلق بالجماعات

 
ملف الصحراء

المينورسو : مجلس الأمن يؤجل التصويت على اللائحة إلى يوم الأربعاء القادم

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

لكل شيء اذا ماتمّ ( رثاء الأندلس )

 
 شركة وصلة