مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع             مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا             مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز             لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟             موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة             روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي             رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب             الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا             الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان             ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟             فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها             البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي             طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس            من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

طرد الفرنسيين في إفريقيا لأجل الروس


من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

مواطنة مغربية ضحية زلزال تركيا


عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين

 
بيانات وتقارير

بلاغ اعلامي : الإتحاد الوطني للمقاول الذاتي و التتبع


قمة دكار الثانية حول تمويل البنيات التحتية في إفريقيا


ميتا تختبر علامة التوثيق المدفوعة لفيسبوك و إنستاجرام


لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

الحديث عن مشروع النفق البحري بين إسبانيا والمغرب

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مستجدات محاكمة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز

 
تهاني ومناسبات

رسالة من لاجئ فلسطيني الى د . طلال ابو غزاله : اصلك من ذهب

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

اليوم العالمي للسرطان : الاسر الفقيرة الصحراوية تتحمل أعباء الإصابة

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة ليلى زاهر تقتحم الساحة الغنائية بأغنية كلمة أخيرة


شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

موقع القضاء الإداري من خلال قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يونيو 2018 الساعة 16 : 02


صحراء نيوز - عاشور رشيد

أعاد قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون النقاش حول موقع القضاء الإداري، ودوره في ضمان إستقلالية الجماعات الترابية، وكذا دوره في تنظيم العلاقة بين المجالس المنتخبة، وممثلي السلطة المركزية، كما أعاد مسألة تداخل وتنازع الإختصاص فيما بين هذه الجهات.
فالقرار رقم 1528.18 المنشور بالجريدة الرسمية عدد 6675 بتاريخ 21 ماي 2018 أثار نقاشا قانونيا، أكاديميا وسياسيا، جهويا ووطنيا لإعتبارات كثيرة، منها أن الجهة اليوم أصبحت في مركز الصدارة في التنظيم الترابي للمملكة، بموجب دستور 2011، إلى جانب إعتبارها المدخل الأساسي للدفع بالمشروع الجهوي، بالإضافة إلى كونه أول قرار اتخذ بعد صدور القوانين التنظيمية الخاصة بالجهات.
وجاء هذا القرار في سياق توقف أشغال مجلس الجهة لمدة تزيد عن سنتين، بسبب صراع بين الأغلبية والمعارضة. ورفض مجلس الجهة التصويت بالإيجاب على جل النقط المدرجة بجدول أعمال الدورات خلال سنتي 20172018، وهو ما أثر على السير العادي للمرافق التابعة لمجلس الجهة منذ انتخابه سنة 2015.
ومن خلاله نطرح السؤال حول موقع القضاء الإداري من قرار التوقيف؟ هل القرار تجاوز مؤسساتي للنص القانوني؟ أم تأويل سياسي لوضعية المجلس؟
يظهر من فصول الدستور ومواد القانون التنظيمي المتعلقة بالجهات، والذي جاء إلى جانب القانونين التنظيميين المتعلقين بالعمالات والأقاليم والجماعات، لتفعيل مقتضيات الدستور ومضامينه، والتخفيف من "الوصاية" لصالح القضاء الإداري، كما أن المشرع أعطى موقعا أساسيا للمحاكم الإدارية من خلال مواد عدة من القانون التنظيمي 111.14، ومنح لها اختصاصات جديدة في البت في النزاعات التي تثور بين السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية، من خلال ممثيلها في الجماعات الترابية، والمجالس المنتخبة في إطار الرقابة على الجماعات الترابية، وهو ما شكل تطورا في مجال الرقابة القضائية على المجالس المنتخبة.
فبقراءة قانونية هذه، نرى أن قرار التوقيف هذا والذي أصدرته وزارة الداخلية، يدخل ضمن اختصاص القضاء الإداري أساسا، وبشكل مباشر، وهو ما يتبين من مواد القانون التنظيمي المنظم للجهات. فمن خلال المادة 66 والتي نصت على إختصاص القضاء بعزل أعضاء المجلس، وكذلك بالتصريح ببطلان مداولاته، وكذا ايقاف تنفيذ المقررات والقرارات التي تشوبها عيوب قانونية... فهذه المادة تبقى محورية ضمن مواد أخرى، تحدد قيمة ودور القضاء الإداري في علاقته بالسلطة الحكومية المكلفة بالداخلية، وكل نزاع بينها وبين المجالس المنتخبة حول شرعية قرارات ومقررات مجالس الجهة، يحال على المحكمة الإدارية للبت فيه.
ونصت المادة 67 على أنه "إذا ارتكب عضو من أعضاء مجلس الجهة غير رئيسها أفعالا مخالفة للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل، تضر بأخلاقيات المرفق العمومي ومصالح الجهة، قام والي الجهة عن طريق رئيس المجلس بمراسلة المعني بالأمر للإدلاء بتوضيحات حول المنسوب إليه داخل أجل لا يتعدى 10 أيام، ونفس الأمر ينطبق على رئيس المجلس... ويجوز للسطة الحكومية المكلفة بالداخلية أو لوالي الجهة بعد التوصل بالإيضاحات الكتابية أو عند عدم الإدلاء بها بعد انصرام الأجل إحالة الأمر إلى المحكمة الإدارية، وذلك لطلب عزل عضو المجلس المعني بالأمر من مجلس الجهة، أو عزل الرئيس أو نوابه من عضوية المكتب أو المجلس، وتبت المحكمة في الطلب داخل أجل لا يتعدى شهرا من تاريخ توصلها بالإحالة، وفي حالة الإستعجال داخل أجل 48 ساعة... " هذه المادة تؤكد على الدور الرقابي للمحاكم الإدارية على الجماعات الترابية، من خلال توقيع الجزاءات التأديبية على أعضاء مجلس الجهة، في حالة إخلالهم بمهاهم سواء الرئيس أو نوابه أو بقية الأعضاء، حيث يتم العزل والتوقيف بمقتضى حكم قضائي، بدل قرار إداري كما كان في السابق، والذي تتخذه سلطات الوصاية. فهو إختصاص جديد مسند للمحاكم الإدارية.
وحسب المادة 112 من القانون التنظيمي الخاص بالجهات، وفي الباب المتعلق بالمراقبة الإدارية ، وتطبيقا للفصل 145 من الدستور، "فوالي الجهة يمارس المراقبة الإدارية على شرعية قرارات رئيس المجلس ومقررات مجلس الجهة، وكل نزاع في هذا الشأن تبت فيه المحكمة الإدارية..." ومراعاة لمقتضيات المادة 114 من القانون التنظيمي، التي نصت في فقراتها على أنه "لوالي الجهة أن يتعرض على النظام الداخلي للمجلس، وعلى المقررات التي لا تدخل في صلاحيات مجلس الجهة أو المتخذة خرقا لأحكام القانون التنظيمي، والنصوص التشريعية، والتنظيمية، الجاري بها العمل ويبلغ تعرضه معللا إلى رئيس مجلس الجهة... وإذا أبقى المجلس المعني على المقرر موضوع التعرض، أحالت السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية الأمر إلى القضاء الإستعجالي لدى المحكمة الإدارية الذي يبت في طلب ايقاف التنفيذ داخل أجل 48 ساعة..."
وبالرجوع إلى القانون التنظيمي للجهات نجده أيضا ينص على إختصاص القضاء وحده بحل مجلس الجهة في حالات محددة، والتي تجيز اللجوء للمحكمة الإدارية لطلب الحل وهي:
إذا رأت السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية أن مصالح الجهة مهددة لأسباب تمس بحسن سير مجلسها، فعليها أن ترفع الأمر إلى المحكمة الإدارية لمباشرة مسطرة حل المجلس المادة 75.
إذا رفض المجلس القيام بمهامه بمقتضى القانون أو رفض التداول واتخاذ المقرر بالميزانية أو بتدبير المرافق العمومية، أو وقع إختلال في السير العادي للمجلس. المادة 76. والملاحظ على هذه الحالات أنها تبدو فضفاضة، حيث لم يدقق في المقصود منها تحديدا.
كما تضمنت المادة 44 من القانون، صلاحية "والي الجهة في التعرض على كل نقطة مدرجة في جدول الأعمال لا تدخل في إختصاصات الجهة أو صلاحيات المجلس، ويبلغ تعرضه معللا إلى رئيس مجلس الجهة، وعند الإقتضاء يحيل الوالي تعرضه إلى القضاء الإستعجالي بالمحكمة الإدارية للبت فيه داخل أجل 48 ساعة... وكل إخلال متعمد بأحكام المادة يوجب تطبيق الإجراءات التأديبية، من عزل للأعضاء، أو توقيف، أو حل للمجلس، انسجاما مع المادتين 67 و76 اللتان تمنحان الإختصاص للقضاء الإداري".
إضافة إلى أن أحكام الفقرتين الأولى والرابعة من المادة 77 من القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات والتي تضمنت مصطلح التوقيف، ولم تسند الإختصاص لوزارة الداخلية أو ممثيلها المحليين، وإنما نصت تعيين لجنة يعهد إليها بتصريف الأمور الجارية لمجلس الجهة في الحالات المحددة وهي: إذا وقع توقيف أو حل المجلس، إذا استقال نصف عدد أعضائه المزاولين، إذا تعذر انتخاب أعضاء المجلس الجهوي لأي سبب من الأسباب. وتتكون اللجنة من خمسة أعضاء برئاسة والي الجهة. وتنتهي مهمتها بعد انصرام مدة توقيف المجلس أو فور إعادة انتخابه، كما أن تصرفاتها لا يمكن أن تلزم أموال الجهة.
والواضح أن المادة حددت الحالات التي يمكن من خلالها تعيين لجنة خاصة تحل محل المجلس المنتخب لمدة معينة، ولم تنطبق أي منها على وضعية المجلس، وبالتالي من خلالها تطرح مسألة شرعية القرار المتخد.
هذه المقتضيات وغيرها الواردة في القانون التنظيمي المنظم للجهات، تبين أن التدخل القانوني لتدبير مختلف وضعيات مجلس الجهة من حل وعزل... اختصاص للقضاء الإداري، وبناء عليه يمكن القول على أن هذا التدخل يتنافى مع مضامين القانون التنظيمي 111.14 ومع مضمون وروح بعض فصول الدستور الجديد، خاصة الفصل 145، وهو ما يفتح المجال أمام إمكانية الطعن في القرار.
وختاما، ورغم أهمية هذه الترسانة القانونية سواء الوارة في القانون التنيظيمي رقم 111.14 أو في مضامين الدستور، إلا أنه من خلال قرار التوقيف هذا المثير قانونيا، يبدو أن إشكال الشرعية، وحدود الإختصاص لا يزال مطروحا، بشكل يجعل ثقل السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية، تفوق قوة النص القانوني المؤطر لإختصاص القضاء الإداري في هذا المجال.
المراجع المعتمدة:
الدستور المغربي لسنة .2011
القانون التنظيمي المتعلق بالجهات رقم 111.14.
عبد الواحد القريشي التنظيم الإداري المغربي، سلسلة إضاءات في الدراسات القانونية العدد 4، 2016
مولاي ادريس الحلابي الكتاني، مسطرة التقاضي الإدارية، منشورات المجلة المغربية للإدارة المحلية والتنمية، العدد 17، 1998
عبد الرحيم العلام، أربع ملاحطات على قرار توقيف مجلس جهة كلميم، منشور عبر الأنترنيت بتاريخ 23 ماي 2018 19:28
الداودي عادل، دور القضاء الإداري في تحقيق التوازن بين السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية والمجالس المنخبة، مجلة منازعات الأعمال، موفع الكتروني.

*باحث في سلك الدكتوراه تخصص القانون العام
كلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية
جامعة ابن زهر أكادير





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بوادر توتر بإقليم طاطا بين قبيلتين

عامل إقليم أسا الزاك يقطع ارزاق العائلات

الداخلة : توضيح في بيان للاتحاد المحلي المنضوي تحت ال ك,د,ش

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

تنسيقية عائلات الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجن سلا 2 توجه نداء إلى أحرار العالم

. التغيير بالطانطان وتداعياته علي الانتخابات المقبلة

رئيس بلدية "الزاك" يمنع بناء بيوت الله ويشجع دور الدعارة والعامل في سبات عميق

"إتصالات غربية" مع "معارضين أردنيين" في الخارج وتقرير يكشف عن مخطط قريب للخلاص من "الملك"

اختراق البريد الاليكتروني الخاص لموقع الصحراء نيوز

انطلاق الحملة الانتخابية و تضارب حول نسبة المشاركة المتوقعة

إسبانيا ترضخ للقاعدة وتسلم عائلة موريتانية مدانة قضائياً إلى نواكشوط

القصة الكاملة وراء حرق المعطل "عبد الوهاب زيدون" لذاته

شرطية إنجليزية ترفض خلع الحجاب بعد إسلامها

صفة " الانفصال" لكل ناشط في مجال الصيد البحري للتستر على أعداء الثروة السمكية الصحراوية

مينتو حيدر تتهم الجنرال حسني بن سليمان بارتكاب جرائم ضد الإنسانية أمام القضاء الإسباني

عهد جديد على مقاس بنكيران

تظلم من موظف بمصلحة النقل طانطان

عرض حول : الاعتداء المادي للادارة

البوليساريو يراهن على نجوم عالميين في فرنسا للتأثير على موقف باريس في نزاع الصحراء

مرسي يهتف لغزة مع بداية جلسة محاكمته في “اقتحام السجون”





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اتفاق موريتاني مغربي في مجال الصيد


عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

الإرهاب ونطاقات الحركة في إفريقيا


ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟


الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موجة البرد .. مؤسسة محمد الخامس توزع المساعدات بالحسيمة


موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

لماذا كان زلزال تركيا وسوريا مدمرا إلى هذا الحد؟


موريتانيا والسنغال ومالي.. خطة جديدة لتأمين الحدود المشتركة


روسيا : الغرب بتبني نهج استعماري تجاه مالي

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

السنغال تتوج ببطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان


"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة