مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         ضبط عون سلطة متلبس برشوة             في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ             حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات             عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال             بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال             شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية             حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises             والدة الشيخ أسامة بن لادن .. ماذا قالت عن زعيم تنظيم القاعدة؟             بالفيديو.. تشييع الشيخ أبو بكر الجزائري إلى مثواه الأخير             حصري .. العثور على جثة بأحد أحياء الوطية             مهم للغاية..إشعاعات و انقطاعات لخدمات بدون إشعار تستنفر تنظيم نقابي بطانطان             مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان             قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية            آية إياك أن تنساها الشيخ أبو بكر الجزائري            أبو بكر جابر الجزائري أين ولد وكيف تربى وعاش ؟            اخنيك مسعود منطقة زيني            سيناء.. حروب التيه ج2            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية


آية إياك أن تنساها الشيخ أبو بكر الجزائري


أبو بكر جابر الجزائري أين ولد وكيف تربى وعاش ؟


اخنيك مسعود منطقة زيني


سيناء.. حروب التيه ج2


مأساة أُمّ ..أسرة مهددة بالتشرد بكلميم


مهرجان الجمل و الفقر بكلميم

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الحانة ليست عقدة الطانطاني .. سفينة طانطان معلمة تاريخية تنتظر الترميم

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان

 
قضايا و حوادث

ضبط عون سلطة متلبس برشوة


حصري .. العثور على جثة بأحد أحياء الوطية


سابقة .. المجلس الجهوي للحسابات يُعَري جماعة طانطان


الاعتداء على خضار بطانطان يسائل غياب الامن و جماعة طانطان ...


موجة سرقات تجتاح طانطان

 
بيانات وتقارير

عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال


بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال


مهم للغاية..إشعاعات و انقطاعات لخدمات بدون إشعار تستنفر تنظيم نقابي بطانطان


بنك المغرب يصدر قطعة نقدية تذكارية فضية بقيمة 250 درهما


الملك يدعو الى حركة تصحيحية تحمّلُ الحس الوطني داخل الاحزاب السياسية

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

حصري .. مطالب جالية وادنون في اليوم الوطني للمهاجر

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة بيئية لتنظيف شاطئ الوطية بإقليم طانطان

 
جماعات قروية

طاطا : قائد قيادة الكوم يهدم بيت ارملة بدوار فم الواد

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة ازدياد فيصل في بيت اجدال محمود

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

مــشـا كــَل نــقـَـص الأكَسجين بطانطان

 
تعزية

تعزية في وفاة والد رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الماسة الزرقاء الحلقة الاولى


النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى

 
عين على الوطية

شــــــكايــات جديدة بالوطية لحماية المستهلكين


تَجنُّب لَمْس أعمدة الإنارة العمومية بكورنيش الوطية


اعتقال قاصر سرق هاتفين نقّالين بالوطية


فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان

 
طانطان 24

العنوسة تمسّ الفتيات باقليم طانطان وهذه أبرز المسبّبات ..


لجنة مركزية تعيد جدل الخدمات الصحية إلى الواجهة بطانطان..


هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟

 
 

ترامب : الهُراء المتلفز الذي يستهلكه نصف أمريكا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 غشت 2018 الساعة 31 : 23


صحراء نيوز - ندى حطيط

كان دونالد ترامب قبل فوزه بمنصب رئيس دولة العالم الأعظم مقرباً من مصنع النجوم في هوليوود. بل إن البعض يعتبره نموذجاً تاماً للشخصيّات التلفزيونيّة الفارغة، التي يُصنع منها بجهد موجه ومقصود وهمٌ أكبر من الحياة يُطلقه تجار الصّورة على المشاهدين فلا يعد يمكنهم الخلاص منه مهما فعلوا. لكن هوليوود التي تغلّب عليها بحكم تحالف تمدد لعقود مع المنظومة الليبراليّة الأمريكيّة ما لبثت أن فقدت ودّها القديم مع الرّجل بعد انتخابه، فأغلقت أبوابها دونه، وتعالت انتقادات نجومها ضده بمناسبة أو بدون.

مايكل مور الذي أقلق منامات بوش سيستهدف ترامب

أحد الأصوات العالية ضد الرئيس العتيد كان ملك صناعة الوثائقيّات المتوّج مايكل مور. صانع الوثائقي الشهير (فهرنهيت 9/11) الذي كان ولا يزال يتسبب بأضرار فادحة لمشروع الرئيس السابق جورج بوش وسمعته، أعلن أن عمله المقبل الذي أسماه (فهرنهيت 11/9) – أي التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني، وهو اليوم الذي أعلنت فيه نتائج الانتخابات الأمريكية الأخيرة – سيكون هجاء أمرّ لعهد الرئيس الحالي ترامب، وأنه كذلك يعمل على ما أسماه بـ(مشروع سري) لمقابلة جمعته معه في أحد البرامج الحواريّة، «سيجعلهم يندمون على اليوم الذي قرروا فيه استضافتي معهم»!
الرئيس – النجم التلفزيونيّ السابق – ترامب يُدرك تماماً معنى أن يلوك سيرته فنان مسيّس مثل مور، لا سيّما وأن آخر البرامج الحواريّة التي كانت ما زالت تدافع عن الترامبيّة على قناة رئيسية عامة (Roseanne) أُوقف بعد تورط مقدّمته بكتابة تغريدات عنصريّة شبّهت فيها مساعداً للرئيس السابق باراك أوباما بالقرد، الأمر الذي يعني أن ترامب الذي ما يزال مطروحاً وبقوّة في فضاء (تويتر) أصبح مكشوفاً تماماً على جبهة الصورة. وهو لذلك انطلق في موجة محمومة للحصول على فرص للتصوير مع القلّة من نجوم الصورة الذين بقوا على تأييده، فاستضاف في البيت الأبيض النجم الذي بهت سيلفستر ستالون، وبعدها نجمة الهُراء الأكبر كيم كارديشيان التي التقته – وفق الإعلام – «للتداول بشأن إصلاح السّجون»، قبل أن يعلن عزمه إصدار عفو عن مقدّمة البرامج التلفزيونيّة مارثا ستيوارت، التي كانت أُدينت عام 2004 وسُجنت عدة أشهر لتحايلها على السّلطات الفدراليّة في قضيّة فساد تتعلق بتجارة في الأسهم – ربما تحضيراً لعودتها إلى الشاشة -.
لكن أفتك أسلحة ترامب على الإطلاق في مواجهة مايكل مور ورفاقه ربما لن يكون سوى دانيش دوسوزا مهرّج اليمين الأمريكي المتطرّف الذي سقط على صناعة الأفلام الوثائقيّة سقوطاً، والذي أصدر الرئيس عفواً عنه هو الآخر في جريمة فديراليّة، واستضافه البيت الأبيض مع رجالات الدولة الكبار في حفل توقيع خاص لإطلاق كتابه الأخير «موت أمّة».

مصنع خرافات متنقل صار صانع وثائقيّات

ديسوزا، الذي ولد في بومباي في الهند وهاجر إلى الولايات المتحدة أيّام مراهقته أطلق هذا الأسبوع فيلمه الوثائقي الرّابع، وهو يحمل ذات اسم «موت أمّة» أو «دث أوف أناشين» والذي جاء تماماً على شاكلة أفلامه السابقة كلها: مجموع ترهات وتهويشات تعتمد الانتقاء من المصادر التاريخيّة لتقدّم نظريّات وتصوراً ملفقاً عن العالم والناس والأحداث يناسب عقليّات المتطرفين اليمينيين التي تريد دائماً الاستماع إلى أشياء محددة بغض النظر عن (الحقيقة).
في «موت أمّة» أكوام من ذلك، إذ يصف ديسوزا ترامب بأنه إبراهام لينكولن جديد – أي محرر العبيد في الميثولوجيا الأمريكيّة – يقود حرباً صليبيّة لمواجهة الديمقراطيين الذين هم حزب نشأ أصلاً على العنصريّة وللدّفاع عن (حقوق) مالكي العبيد! وهو يعتبر الاتجاهات اليساريّة على تنوعها – وعلى رأسها الحزب الديمقراطي – نوعاً من الفاشيّة، مدللاً على ذلك بأن أدولف هتلر نفسه كان يساريّاً.
يستخدم ديسوزا في وثائقياته تقنيّات البروبوغاندا التقليديّة بتضمين وقائع مقحمة داخل إطارات غير إطاراتها التاريخيّة ملقياً حولها بادعاءات وتلفيقات حتى لا تكاد تميز الخيال من عدمِه.
فلا يمكن بالطبع قبول ربطه في «موت أمّة» بتاريخ الحزب الديمقراطي الملوّث بمسائل العنصريّة البغيضة قبل 150 عاماً بالحزب الديمقراطي اليوم – الذي ربما يمارس أشكالاً مختلفة من العنجهيات ضد العالم الثالث لكن ليس من بينها العنصريّة ضد العبيد -، كما أن الحجة التي ساقها لتبرير يساريّة هتلر لا تقوم على بناء فكري بل على أساس أن الأخير كان متسامحاً مع الشبان المثليين الذين كانوا يملؤون أروقة مقر قيادة الحزب النازي – على حد زعم ديسوزا دائماً -، وبما أن اليساريين يدعمون المثليين إذن هتلر يساري.
ديسوزا مدمن على تقديم أفكار من هذا الطراز لزبائنه الدّائمين في اليمين المتطرّف، وهو كان شنّ حملة واسعة على الرئيس أوباما فجعل منه مثلياً مسلماً أرسله أبوه لاختراق المنظومة الأمريكيّة من الدّاخل وتدميرها، كما وصنع وثائقيّاً في ذم آل كلينتون أثناء الحملات الانتخابيّة الرئاسيّة الأخيرة التي فاز بها ترامب، خلط فيه الحابل بالنابل لكنه كان إلى حد ما أحد أسباب هزيمة هيلاري كلينتون أمام غريمها.
توقيت«موت أمّة» ليس بريئاً بدوره، فهو يُعرض عشيّة الانتخابات النصفيّة في الولايات المتحدة والتي تعدّ دائماً بمثابة تصويت شعبي على أداء الرئيس الجديد بعد قضائه عامين على سدّة الرئاسة، ولا بدّ أن وثائقياً مثله سيكون في القلب من ماكينة ترامب الدعائيّة ضد الديمقراطيين.

من أي كوكب سقط هذا؟

ديسوزا الذي بدأ حياته المهنيّة محرراً لدوريّة يمينيّة لا يقرأها أحد تقريباً، صعد في الأوساط المحافظة لجرأته الدائمة على قول ما قد لا يتجرأ اليمينيون ذوو البشرة البيضاء على قوله. وهو بدونيته وتملقه لهؤلاء تقدّم في فضاءاتهم فحصل على وظائف داخل مؤسساتهم المؤدلجة وما لبث أن أصدر كتباً متلاحقة ضمّنها من ذات الهراء الذي شاهدناه لاحقاً في الوثائقيّات. على أنّه قرر اقتحام ملعب صناعة الأفلام الوثائقيّة بعد أن صدمه اتساع حجم تأثير مايكل مور في الجمهور الأمريكي وهو أمر لم يعد سراً بالطبع، إذ أن كتبه إذا وصلت لأيدي مليون قارىء من جمهوره، فإن ذات الأفكار معلبة في هيئة وثائقي تصل إلى عشرات الملايين من الذين صوّتوا لترامب مع ما يرافق ذلك من تكاثر العوائد الماديّة. وهكذا انطلق ليكون لليمين كما مايكل مور لليسار.
إستحالةٌ هي مقارنة القيمة الفنيّة لوثائقيات ديسوزا بروائع مور. فهو بغير الأفكار الرثّة التي يطرحها، ينتهج أسلوب تقديمٍ شديد الإزعاج ويعتمد على أساس إلقاء المفاجآت كقنابل متتالية وعلى مدار ساعتين دون السماح للمشاهد بتأمل أي فكرة أو التعمق فيها، ولذا ينتهي مشاهدوه من اليمينيين إلى الاستمرار في قناعاتهم كما هي دون تغيير.

ديسوزا كما نيكي هايلي ملّون مهمته قول ما لا يقال

ترامب بالطبع غير مولهٍ بالملونين عموما وبالمهاجرين خصوصاً أمثال المهاجر الهندي ديسوزا والهنديّة نيكي هيلي – المتحدثة باسم الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدّولي -، لكنّه من الذكاء بمكان ليوظف بعض هؤلاء من المصابين بعقدة الدونيّة واللاهثين لإثبات ولائهم تجاه السيّد الأبيض في الواجهة الإعلاميّة أبواقاً فاجرة لقول ما لا ينبغي أن يقال، وليكونوا حجته بأنه ليس عنصريّاً كارهاً للآخر المختلف كما (يدّعون).
«موت أمّة» إسم على مسمى. فأمّة نصفها يتعاطى هُراء ديسوزا هي حتما أمّة تمشي بقدميها إلى الانحطاط. والمأساة الأكبر أن هؤلاء يمسكون دفة قيادة العالم في أوقاتنا الحالكة السواد هذه.
إعلامية وكاتبة لبنانية بريطانية





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الانتخابات البرلمانية الإيرانية " خامنئي" وقلقه البالغ من التحدي الأمني

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان ترفض قانون الحصانة العسكرية 

الصحراء نيوز تهنئ زوارها بحلول عيد الفطر المبارك ويسعدها نشر التهاني

الجامعة الوطنية للتعليم، تفضح الفساد بشقيه الإداري والمالي بفاس

تعرف على السيدة أنجيلا ميركل

سورى رفض مقايضة حياته باغتصاب زوجته ( فيديو)

تهديد الناشط الحقوقي الصحرواي سالم اطويف بالعيون

بعد المعتقل الصحراوي "محمد بورحيـــــــــــــم" وفاة معتقل صحراوي أخر

طاطا : بيان الجمعية حول نصب برج لاتصالات بحي باني

قطاع الإنعاش الوطني ببوجدور في غرفة الانعاش

ترامب : الهُراء المتلفز الذي يستهلكه نصف أمريكا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية

 
كاميرا الصحراء نيوز

فيديو : فسبوكي يشخص تظلمات سكان طانطان من الإدارة الصحية


مشاهد من : أسبوع الجمل بكلميم


صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

ورقة تعريفية عن المدير الاقليمي للتعليم بالطانطان


حفل الولاء .. بوعيدة و انصاره يحتجون على الوالي ابهي


رسالة من مَحْكُور بكلميم .. إنهم يسيئون للملك و للمواطن - فيديو


الكنتاوي حمدي.. الباشا الجديد لمدينة آسا


أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان

 
مقالات

في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


ترامب : الهُراء المتلفز الذي يستهلكه نصف أمريكا


البالونات الحارقة تهديدٌ اقتصادي وقلقٌ سكاني


غياب ثقافة التسامح المجتمعي في الجزائر


أنقذوا غزة وأجيروا أهلها


الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين

 
تغطيات الصحراء نيوز

مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان


تعهد العامل يرفع اعتصام في المستشفى الإقليمي بطانطان - فيديو


الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين

 
jihatpress

حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات


الكاتب العام لودادية الفضاء الأحمر بمراكش ضربني وبكى ..سبقني وشكى


مؤشرات الإصلاحات الإيجابية بجماعة واد لو...

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

والدة الشيخ أسامة بن لادن .. ماذا قالت عن زعيم تنظيم القاعدة؟


بالفيديو.. تشييع الشيخ أبو بكر الجزائري إلى مثواه الأخير


الملكة رانيا العبدالله قد تُطيح بمقعد النائب الأردني

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية


حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة

 
فنون و ثقافة

الأعرج : الثقافة رافعة أساسية للتنمية بإقليم وارزازات

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الشرح : ما الذي يحزننا وما الذي يفرحنا ؟

 
لا تقرأ هذا الخبر

70 ألف دولار مكافأة لقتل كلبة!

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان


ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة