مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         الجمعية المغربية عناية تسلم المستشفى الجهوي الحسن الثاني جهاز متطور             الأوضـاع الاجـتـمـاعـيـة بـخـيـر..!             كلمة رئيس المحكمة الابتدائية بطانطان             عشم ابليس والمسؤول القطري..!             حصري .. إدانة شرطي بطانطان بستة أشهر حبسا             في شهر مارس المقبل الملتقى التوجيهي دورة مريم أمجون بجماعة تغجيجت             تفاصيل يوم دراسي حول السلامة الطرقية من حوادثُ السّير باقليم طانطان             لهذا السبب تلاميذ بطانطان يزرون فاعلة جمعوية في حي النهضة ..             الجمع العام لتجديد مكتب AMDH بطانطان وانتداب المؤتمرين             طانطان .. اليوم الوطني للسلامة الطرقية بمؤسسة المجد - فيديو             خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان             الرشوَة بطانطان .. ملف الشرطي بين القضاء و المجتمع المدني             مظاهرات في عدة ولايات ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة            فوق السلطة .. سعار التطبيع يضع الخليجيّين أمام سخرية عارمة             سيدة أعمال تتبرع بأكثر من مليون دولار للتعليم            ندوة حول السلامة الطرقية باقليم طانطان             مستشار جماعي يفضح اختلالات خطيرة ضواحي كلميم            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مظاهرات في عدة ولايات ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة


فوق السلطة .. سعار التطبيع يضع الخليجيّين أمام سخرية عارمة


سيدة أعمال تتبرع بأكثر من مليون دولار للتعليم


ندوة حول السلامة الطرقية باقليم طانطان


مستشار جماعي يفضح اختلالات خطيرة ضواحي كلميم


ترسخ السلامة الطرقية لفائدة تلاميذ طانطان


متطوعون شباب ينظفون مقبرة بطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

منت البار ..قصة من القصص الغرامية الخالدة في مجتمع البيظان!!

 
التنمية البشرية

إفتتاح مطبعة بتجهيزات حديثة بطانطان

 
طلب مساعدة

فيديو : عائلة المقاوم زغراد تتشبث بالعيش الكريم وتناشد الملك ورجال الصحراء


مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان

 
قضايا و حوادث

هذا ماوقع لمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه


بطرفاية و الدريوش .. عمليات الدرك لمحاربة الهجرة السرية


مؤثر..قتلى في حادث سير مروع ووفاة شاب أضرم النار في جسده بطانطان


اعتقال أحد أفراد عصابة قامت بخطف وتعذيب مدون بالعيون


اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين

 
بيانات وتقارير

الجمع العام لتجديد مكتب AMDH بطانطان وانتداب المؤتمرين


بــــــــــــــــــــلاغ حول ماوقع للمواطنة البريطانية باقليم طانطان


نقابة الشاحنات بجهة كلميم وادنون نجاح لقاءين مع الجهازين الأمنيين


سوس ماسة : جمعية حقوقية تسائل الرئيس بعد توقيفه عن العمل و هذا ما اتخذه المكتب من قرارات


بلمو وبنهدار يوقعان حمار رغم أنفه بالمعرض الدولي للكتاب

 
كاريكاتير و صورة

كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا
 
شخصيات صحراوية

أحمد الريفي يكشف كواليس اغلاق الحدود بجهة كلميم

 
جالية

ليلة حسّانيّة ..حفل فني متميز بالدنمارك

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة تنظيف واسعة بواد بن خليل

 
جماعات قروية

بسبب غياب النصاب القانوني جماعة ابني أجميل تأجل دورة فبراير إلى الأسبوع المقبل

 
أنشطة الجمعيات

في شهر مارس المقبل الملتقى التوجيهي دورة مريم أمجون بجماعة تغجيجت


تقرير صحفي في موضوع الزراعة المستدامة بطانطان


إقليم آسا الزاك .. نقابة تعليمية ترى النور

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

لهذا السبب تلاميذ بطانطان يزرون فاعلة جمعوية في حي النهضة ..

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طانطان من اجل آليـة لسد العجز ومعالجة الاحتياج الصحي للسكان

 
تعزية

تعزية في وفاة الوالد الفاضل احميدة ولد اسعيد

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جميلة العماري بملتقى قبيلة تجكانت : الصحراء فضاء للحضارة والإبداع


سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

جوليا بطرس .. أنا بتنفس حرية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية

 
طانطان 24

حصري .. إدانة شرطي بطانطان بستة أشهر حبسا


الرشوَة بطانطان .. ملف الشرطي بين القضاء و المجتمع المدني


تفاصيل تأجيل محاكمة شرطي مرتشٍ بطانطان

 
 

ما وراء أزمة السيدة هند زروق.. ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 يونيو 2012 الساعة 41 : 01


الصحراء نيوز / رشيد شوري

ما وراء أزمة السيدة هند زروق؟
القطاع النسائي للجماعة: نقطة ضعف أم قوة؟
لا يمكن فهم ما حدث للسيدة هند زروق _ و التي نحسبها بريئة و الله أعلى و أعلم و لا نزكي على الله أحدا_ إلا إذا فهمنا السياق العام للصراع المفتوح ما بين المخزن و الجماعة. و سأحاول بكل موضوعية أن أضع النقاط على الحروف و إن كنت من المناهضين للثقافة المخزنية إلا أنني سأضع بين نصب عيني قول الله تعالى" وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى".
الصراع بين المخزن و الجماعة و بحكم متابعتي للشأن الإسلامي أمكنني من وضع و معرفة أن هناك دورات دورية على شاكلة قانون ابن خلدون للصراع، تخف حدتها تارة ثم ترتفع تارة أخرى !و لعل أهم مؤشر للحظة الهجوم و مضاعفة الحصار على الجماعة هو عندما تكثف الجماعة من أنشطتها سيما الأنشطة الدولية ذات البعد الثقيل جدا.

فقبل واقعة السيدة هند رزوق كان الأستاذ محمد حمداوي عضو مجلس إرشاد الجماعة و مسؤول العلاقات الخارجية يُسْتَقبل في غزة المحاصرة من طرف السيد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الشرعية و المنتخبة انتخابات ديمقراطيا لا غبار عليها؛ الزيارة و الاستقبال أقل ما يمكن وصفهما بأنهما زيارة مسؤول دولة لا أقل و لا أكثر! و قبلها زار وفد من الجماعة بقيادة الأستاذ فتح الله أرسلان الناطق الرسمي باسمها و الأستاذ محمد حمداوي و عدد من مسؤولي القطاعات داخل الجماعة تونس و استُقْبِلوا استقبالا رسميا لا يقل عن استقبال الوفود الرسمية ! و كان على رأس المستقبلين رئيس و مؤسس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي.

و مكث الوفد المغربي زهاء أسبوع كامل؛ و قبل أيام فقط دوى صوت الفنان المتألق المحاصر رشيد غلام في العاصمة القطرية الدوحة محتكرا إليه الأضواء احتكارا مشروعا على الرغم من حضور من ثلة من النجوم الذين حضورا الحفل! لا لعذوبة صوته و بديع اختيار كلمتاه فقط! و لكن لأدائه المنصهر و المندمج في القضية، و شتان بين النائحة المستأجرة و الثكالى! لأنه كان يحمل قضية هي قضية الحصار و الظلم الشخصي الذي تعرض له الفنان رشيد غلام سنة 2007 بتهمة "الخيانة الزوجية" أيضا !

في الوقت الذي كان يعد حقائبه للمشاركة في دار الأوبرا بالقاهرة ليجد نفسه بين دهاليز المحاكمات؟ و قبل هذه الأنشطة كتبت عدد من المنابر الإعلامية الممولة مخزنيا عن المؤتمر العالمي الذي ستحتضنه العاصمة العثمانية إستانبول من أجل مدارسة فكر الأستاذ المرشد مؤسس الجماعة، هذه المنابر التي ستجتهد غدا في إبراك عضلاتها بمانشيطات حارقة فاعلة تاركة......

ثم قبل أيام طالعنا موقع ألف بوست المتخصص في العلاقات المغربية الإسبانية عن هزيمة لادجيد في إسبانيا نتيجة قوة الجمعيات التابعة و المتعاطفة مع الجماعة في ملف تسيير الشأن الديني بإسبانيا. إذن أمام هذا "الزحف" بتعبير الإخوان، و هو تعبير نبوي لا يحسب للبشر بقدر ما يحسب لسيد البشر عليه الصلاة و السلام. من جهة..


أما عن جبهة الداخل فسأخصص الحديث على القطاع النسائي للجماعة الذي أهمله المخزن كثيرا مركزا على الدائرة السياسية و القيادات ليكتشف فجأة تنظيما نسائيا قويا موازيا تقوده نساء الجماعة! أكثر من ذلك بدا و بأن التنظيم أكثر يكاد يكون أكثر قوة من التنظيم الرجالي نفسه ؟ لأنه من الصعب جدا تحديد العناصر النسائية و طريقة تحركها و قدرتها الهائلة على الاستقطاب و التحرك و التجمع و الاتصال . و طبعا استقطاب نساء لسن من الطبقات الفقيرة بل من علية القوم سيما من اللاواتي لا يحسن نطق الراء إلا" غاء" ! و أخال أنه من تابع مسيرة يوم 25 مارس 2012 بالرباط و للحجم الهائل للإنزال الأخواتي يخرج بخلاصة مفادها بأن القضية ليست بالسهلة؛ و بأن هناك تنظيما بشريا و حركيا في تزايد و انتشار رغم الحصار و "سنينه بتعبير الكاتب المصري فهمي هويدي المحسوب عنوة على التيار الإسلامي رغم أنه يقول في كل مرة بأنه مفكر و كاتب مسلم يعتز بدينه و عقيدته و لا يحب هذه التقسيمات؟

أمام هذا التحرك و التطور كان لا بد من ردة فعل لا أقول من أجل إيقاف "الزحف" الدولي و الأخواتي القطري و لكن فقط من أجل إرباكه و إظهار قوة المخزن و حضوره المحتشم و بأنه ما يزال يسيطر على الأمور؟ و أظن أن الذي تابع في ماي 2006 تصريح وزير الداخلية السابق شكيب بن موسى لوكالة فرانس برس و تعليله على الحملة القوية التي شُنَّتْ على الجماعة قائلا تلك العبارة الشهيرة :" و لما كثفت الجماعة من أنشطتها"؟ و أنشطتها هي الأبواب المفتوحة التعريفية بالجماعة ثم زيارة وفد حكرة حماس المشارك في مؤتمر الأحزاب العربية المنغقد بالدار البيضاء لأحدى مقرات الجماعة بقيادة الأستاذ أسامة حمدان.و الحال أن عبارة شكيب بن موسى هي أفضل ترجمة لتفسير الواقع و بالضبط دورات المد و الجزر بين المخزن و الجماعة.

أما آخر مسألة فهي ما موقف الحكومة الإسلامية الجديدة "صاحبة الصلاحيات الدستورية الكبيرة و غير المسبوقة" ! أو بتعبير من يحلوا لهم القول صلاحيات النصف؟ سيما و أن وزارة الداخلية تابعة للسيد رئيس الحكومة أو بالتعبير الأدق رئيس الائتلاف الحكومي ؟ اللهم إذا كان القائمون على ملف حصار الجماعة خارج النطاق الحكومي و المسألة الحكومية ككل؟ بل أكثر من ذلك يمكننا أن نفهم لماذا يراد إخراج قانون يعفي المؤسسة العسكرية من المسألة و المحاسبة علما أننا نعيش في أعتاب الديمقراطية و الحريات و الدستور الديمقراطي غير المسبوق؛ و بعيدا عن مناخ 1971 _ 1972 حين كان الطريق إلى السلطة لا يمر إلا عبر الدبابة و البذلة الخضراء! ما يؤشر صراحة بأن هناك حسابات غير مطمأنة على الإطلاق و سيناريوهات لا قدر الله يتوقعها من يقفون وراء إصدار هذا القانون أقل ما يمكن وصفه بأنه يجعلنا دولة نعيش في أدغال إفريقيا السمراء تحت رحمة أصحاب البذل الخضراء و مذرعاتهم....

و إلا لماذا هذا القانون إن لم يكن هناك سيناريو لإمكانية عودة سنوات الرصاص و هذا أكبر دليل على الرؤية السوداء و التي تدحض أي شعارات للاستقرار ؟ و إلا لماذا العودة للعسكر من جديد طالما هناك أمن و أمان و استقرار و رخاء حتى أضحى "لِيبَنَانْ" بتعبير مول البنان فاكهة شعبية في متناول المواطن بدليل أن السيد رئيس الإئتلاف الحكومي يقرنها بالطماطم و البطاطس مؤكدا بأن سعرها لم يتعدى 8 دراهم؟ واش كاين شي رخاء و رفاهية أكثر من هاذ الشي ؟ و الأهم من ذلك واش فهمتوني و لا لا ؟





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

الجريمة بالمغرب

إلى السيد وزير الإتصال ...

ندوة المرشحين 13 بالطانطان : الانتخابات مزورة و لابد من إعادتها ، و تحية لشباب أسا

نقابات التعليم بكلميم : جميعا من اجل إسقاط الفساد و محاسبة كل المفسدين بالنيابة

عامل اقليم السمارة يمارس طقوسه مع المناصب المخصصة للسمارة

عاجل : كواليس محاكمة الشرطي المتورط في قتل الشهيد سعيد دمبر

حوار مع النائبة البرلمانية ابنة مدينة طانطان السيدة أبلاضي خديجة

الصحراء.. سوء الفهم الكبير

ما وراء أزمة السيدة هند زروق.. ؟

الدخول المدرسي وسؤال الإصلاح الموعود !

إدارة الوداد الفاسي تعقد إجتماعا طارئا مع اللاعبين لاحتواء أزمة المستحقات المالية

عاجل : انتهاء أزمة السفينة الجانحة و جرها بعيدا عن ميناء طانطان

لجنة إنقاذ طانطان بباريس تحتج على انقطاع الماء و تتضامن مع الساكنة

ارتسامات و أراء جمعيات في مهرجان الوطية العاشر

عاصفة الحزم العربية ليست حازمة

المغرب والجزائر والأزمة القطرية الخليجية

تعويم سعر صرف الدرهم .. لا مجال للمغالطات

القصة القصيرة جدا 4 : الثالوث المحرم في مجموعة ..عندما يزهر الحزن





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية


مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة رئيس المحكمة الابتدائية بطانطان


طانطان .. اليوم الوطني للسلامة الطرقية بمؤسسة المجد - فيديو


صحراء نيوز ترصد تصريحات قدماء العسكريين بكلميم


تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان


تصريح المستشار القانوني المعتمد من طرف المركز الدولي للوساطة والتحكيم

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان .. محاولة انتحار فتاة في زمن المسغبة الوطنية!


حالات حرق الجسد تتزايد بطانطان ..شاب أخر يحاول إضرام النار في جسده


دورة تكوينية لفائدة مقاولات البناء والأشغال العامة في المناطق الجنوبية


ضريبة 20000 درهم على السيارات : والي جهة العيون يدخل على الخط


مهاجرون مغاربة يطالبون بالعدالة في جهة كلميم وادنون..

 
مقالات

الأوضـاع الاجـتـمـاعـيـة بـخـيـر..!


عشم ابليس والمسؤول القطري..!


لغة التدريس بالمغرب بين لغة الأم و لغة الأمة


الخطر الصاروخي وفكر ملالي إيران


تنغير: شائعات الواتساب والفيسبوك.. كارثة (مختبئة) في رسالة..!


إلاّ الصحراء المغربية يا عَرَبِيَّة إبن سلمان !

 
تغطيات الصحراء نيوز

في ذِكرى وثيقة الاستقلال تكريمات وأنشطة متنوعة بطانطان


الملتقى الدولي العاشر لقبيلة تجكانت بالعيون


تنسيقية الطليعة في ندوة صحفية تطالب بالعيش الكريم والانتفاع بخيرات الطنطان


رئيس جماعة سيدي إفني يدشن مُغامَرةً مَحفوفةً بالمَخاطِر و المعارضة تنتفض - فيديو


الحفل الختامي للدورة التدريبية الاولى حول الوساطة الأسرية بطانطان

 
jihatpress

الجمعية المغربية عناية تسلم المستشفى الجهوي الحسن الثاني جهاز متطور


نبذة عن والي جهة العيون الجديد


رسميًا.. تنصيب بوشعاب يحضيه واليا لجهة تافيلات

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع أشهر كولونيل بالصحراء

 
الدولية

تفاصيل مغادرة المواطَنة البريطانية لطانطان


حزب الله حصل على أرقام هواتف كبار المسؤولين الإسرائيليين وأقام لهم مجموعة واتساب


الجزائر .. مطالب بالإفراج عن الحاج غرمول الذي سُجن بتهمة المساس بمؤسسات عامة

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

قطر تفوز لأول مرة في تاريخها بكأس آسيا - فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

جمعية بادرة تكسب رهان إنجاح مهرجانها الدولي السادس


المهرجان الدولي الوثائقي بزاكورة أبريل المقبل وباب المشاركة مفتوح


عن أشغال الدورة التكوينية تقنيات البحث عن عمل 26و27 يناير 2019


بين جهوية .. أول منافسة رياضية نسائية بمدينة العيون

 
فنون و ثقافة

شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب خلال سنة 2018 مسار تصاعدي متميز

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الفجر

 
لا تقرأ هذا الخبر

شاهد بالفيديو رضيع بالصين يفاجئ الجميع ويتكلم

 
تحقيقات

استطلاع رأيٍ قيمٍ ..مكناس بين تاريخ مشرق وحاضر مقلق

 
شؤون قانونية

تفاصيل يوم دراسي حول السلامة الطرقية من حوادثُ السّير باقليم طانطان


حماية المرأة الحامل من الفصل عن العمل

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

جمعية تسهر على تنظيف أقدم و أكبر مقبرة بطانطان


نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان

 
ابداعات

إشكاليات في القصة القصيرة جدا

 
 شركة وصلة