مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         البرلماني بطانطان خمود بعد هيجان اسبوع الانتخابات وسكون لسنوات يصنع توتر اجتماعي             عامل إقليم طانطان يواصل إطلاق المشاريع ..             الأيام الثقافية الفلسطينية ضمن برنامج فعاليات وجدة عاصمة الثقافة العربية             الحكومة تصادق على مشروع مرسوم شرطة المقالع             سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد             منظمة العفو الدولية : يجب أن يحقق استئناف حراك الريف العدالة في أعقاب عيوب جسيمة             المخزن والعدل والإحسان             لقاء صحراء نيوز مع الكولونيل المتقاعد عالي رقيب             تصريحات لاعبات النهضة الصحراوية النسوية اثر الهزيمة ..             اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين             الداخلة : شبكة دولية لتهريب الكوكايين في قبضة القوى الأمنية             القصة القصيرة جدا 4 : الثالوث المحرم في مجموعة ..عندما يزهر الحزن             إستقبال المعتقل السياسي الصحراوي عبدالله فردوس            شاهد فيلم ايوب القمر بطانطان            مختصون يحللون قانون محاربة العنف ضد النساء بورزازات            الأساتذة بكلميم يستقبلون وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي بالاحتجاج             قافلـــــة التواصـــل والخدمــــات: اليــــــــوم الإعلامـــي لمدينـــــــة كلميم            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

إستقبال المعتقل السياسي الصحراوي عبدالله فردوس


شاهد فيلم ايوب القمر بطانطان


مختصون يحللون قانون محاربة العنف ضد النساء بورزازات


الأساتذة بكلميم يستقبلون وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي بالاحتجاج


قافلـــــة التواصـــل والخدمــــات: اليــــــــوم الإعلامـــي لمدينـــــــة كلميم


غزلان .. الحكم حرمنا من هدفين صحيحين أمام نجاح سوس !


حارسة مرمي النهضة النسوية : لن نصمت على مهزلة التحكيم

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

طانطان .. سفينة سيدنا بينار

 
التنمية البشرية

عامل إقليم طانطان يواصل إطلاق المشاريع ..

 
طلب مساعدة

فيديو : عائلة المقاوم زغراد تتشبث بالعيش الكريم وتناشد الملك ورجال الصحراء


مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان

 
قضايا و حوادث

اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين


الداخلة : شبكة دولية لتهريب الكوكايين في قبضة القوى الأمنية


شقق مفروشة بالوطية تتعرض إلى مداهمة بسبب شبهة المخدرات


ادرج ملف طعن حزب المصباح في قرار الداخلية بالمحكمة


العثور على رضيعة حديثة الولادة متخلى عنها داخل كيس أسفل الواد الواعر

 
بيانات وتقارير

منظمة العفو الدولية : يجب أن يحقق استئناف حراك الريف العدالة في أعقاب عيوب جسيمة


بلاغ المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي كلية الآداب والعلوم الإنسانية-سايس فاس


في الذكرى السبعين لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بيان منظمة العفو الدولية


ندوة جهوية حول قانون محاربة العنف ضد النساء بورزازات


كلمة رئيسة منظمة "ماتقيش ولدي" السيدة نجاة أنوار

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

الجزء الثاني من ذاكرة رحيل المقاوم المنسي الحسين ولد خطاري ولد كركب

 
جالية

إيطاليا : كلمة الدكتورة كوثر بدران في المنتدى القانوني للمرأة المغربية في ظل المدونة

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

رفع اللواء الأخضر الدولي للبيئة بمدارس سيدي إفني

 
جماعات قروية

عامل الاقليم يستفسر رئيس المجلس الجماعي حول استغلال سيارة في ملك الجماعة لاغراض شخصية

 
أنشطة الجمعيات

طانطان : نشاط مدرسي بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


جمعية مغرب جديد بالطنطان تنظم يوم تحسيسي حول السيدا


دورة تكوينية حول أساليب التربية الوالدية بالداخلة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

فعاليات غيورة تُكَرِّم السيد أمبارك حسنا امبيرة بالطنطان

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

تخلص من نظارتك بدون عمليات جراحية..هل هذا ممكن؟

 
تعزية

تأبينيه الأستاذ المربي محمد العزازي رحمه الله

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد


تصريح الأديبة نزيهة أبا كريم في ملتقى أورير الوطني للشعر الأمازيغي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية في بلادي ظلموني

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2


قصة جمال خاشقجي برسوم كرتونية

 
عين على الوطية

مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية

 
طانطان 24

الشواهد الإدارية تـُغضب مواطنين ..زلزال قريب يهز طانطان


فيديو .. مظاهرات رهيبة بطانطان ضد الساعة الاضافية!! ...


عاجل حالة استنفار قصوى..ماذا سيقدم اناس الدكالي وزير الصحة في زيارة لمستشفى طانطان

 
 

مساءلة السلطة العربية و البحث عن البدائل
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 أكتوبر 2018 الساعة 48 : 21


التحول الديمقراطي الحقيقي يُبقي نظام الحكم مستقرا، والثورة الديمقراطية ركيزتها الأساسية هي المساواة على حساب الامتيازات الفئوية، والشعوب جميعها تتطلع إلى المساواة، بما فيها من مطالب معنوية ضمن دوامة الوعي الذاتي الهيغلية، الفرد الذي يرغب في الاعتراف بآدميته وحفظ كرامته ومنزلته الوجودية وحظوظه الاجتماعية، ضمن أطر الدولة المدنية الحديثة.

وكما اعتبر منظر حتمية الديمقراطية ألكسيس دي توكفيل فإننا إذا ما وجهنا أنظارنا صوب أي جهة، لاحظنا أن الثورة مستمرة في جميع أنحاء العالم، ثورة مطالب المساواة والعدالة الاجتماعية، وحتى فترات السكون الجماهيري ما هو إلا تعبئة حركة، وإن كانت الديمقراطية قد حطمت قلاع الإقطاع وانتصرت على الملكية في أوروبا، فهل يمكن أن تتوقف الآن بعد أن أصبحت شديدة البأس وخصومها في موقف الضعف؟

النظام الديمقراطي إذن قادر على اكتساح جميع أنظمة الحكم السياسية، مثلما اكتسح الأنظمة الاقطاعية الأرستقراطية والملكية المطلقة، ويفترض العمل الديمقراطي الهادئ تثبيت مؤسسات ديمقراطية حقيقية، قادرة على توفير قدر من الرفاهية لأفراد الشعب، ومثلما أكد جون ديوي، فإن غرض الحكومات الوحيد المشروع، هو توفير أكبر قسط من السعادة للذين تحكمهم، ويرتبط ذلك بالإيمان بأن الله تعالى قد خلق الناس ليكونوا سعداء، ما داموا يُلمون بالمعرفة اللازمة بسنن الكون والنظام الطبيعي، ويرعون في سلوكهم ما تقتضيه المعرفة أن يعملوه. والسؤال المطروح هل تحقق شيء من هذا عربيا؟ الجواب بالطبع من المدركات البديهية، فالنظام السياسي العربي لا يرغب في أن يسلك هذا الطريق الشاق الوعر، وفئات واسعة من الجماهير العربية مازالت تعاني من ممارسات السياسة الحكومية في أي بلد عربي، ويتم دعسهم بلا شفقة نتيجة حكم الدولة الذي يتم عبر العلاقات الشخصية وليس عبر سيادة القانون، والأخطر من ذلك كله أن غالبية الدول العربية، إنما هي أقطار طاردة للسكان، تقصي كفاءاتها وتلغي إمكانيات تفوقها، ولا تُوفر أدنى شروط الرفاه الاجتماعي، ما بالك بالأدمغة التي تستقطبها الدول الغربية معطلة بذلك مسارا كاملا من إمكانيات التقدم في حُكم معلن بالإفلاس الفكري والمادي.

الأنانية التي تملكت النخب الحاكمة انسحبت بدورها على الجماهير التي فقدت روح التضحية من أجل الوطن ومؤسساته

ويتم التستر بمفاهيم فضفاضة تخدم الفرد الحاكم ويُطوع بها الجميع حسب خياراته، وهي سياقات لم يغادر فيها الوعي الجمعي الأطر المشوشة والملتبسة، التي جعلت كل طائفة أو تيار سياسي يصدر عنه تصور للدولة مغاير لتصور الآخر ومرجعيته، إضافة إلى إحساس كثيرين بأن الدولة لا تُمثلهم، وتمسك البعض الآخر بالجماعة الأهلية التي تُميز نفسها عن الدولة، سواء كانت ذات طابع عشائري قبلي أو طائفي مذهبي. والسبب الحقيقي لهذا الانشطار أو التشظي هو فساد الدولة العربية الراهنة، كمؤسسة تُقدم نفسها نظريا، آلية جامعة وحاضنة للكل المتمايز، الأمر الذي يجعل التناقض حاصلا في الفُهوم ضرورة بين أقلية تحتكر الدولة لمصالحها الذاتية المطلقة وأكثرية ترى حقوقها مُستلبة بفعل وسائل السلطة وأجهزتها المختلفة ومؤسساتها المصادرة. وأصبحت في النهاية معظم الشعوب العربية تُساق من قبل إقطاعيات حاكمة شبيهة بالقرون الوسطى، وباتت أجهزة الدولة جميعها تعمل لحساب الحاكم صاحب الأمر والنهي، وفاعلين من خارج الأطر الرسمية. ومثل هذا التكريس للرداءة السياسية ضمن أنظمة الحكم والتسيير خلف حالة من اللامبالاة والضياع التام لدى أغلب جماهير الأمة، التي أصبحت تهتم بشؤونها الذاتية ولا تعير شأنا للمجال العام.

 وتلك الأنانية التي تملكت النخب الحاكمة انسحبت بدورها على الجماهير التي فقدت أي نوع من أنواع التضحية من أجل الوطن ومؤسساته، لأنها ببساطة فقدت الثقة في مثل تلك المؤسسات لفساد الساسة وتعفن السياسة. ومثل هذا الانسجام مع مطالب التغول والديكتاتورية غيب سؤال مصير الأمة ومطالبها الوطنية والقومية، بفعل نخب سياسية حاكمة حرصت على القطيعة بين الثقافي والسياسي، بكيفية نفعية انتهازية حيدت الإعلام الحر لصالح إعلام يُباع ويشترى، وفق نشاطات العلاقات العامة التي تشتغل أيضا على شراء الذمم وتوجيه الانتخابات ونتائجها، وهو أمر ينكشف في كل محطة انتخابية عربية، كما أن مجتمع الشركات والاقتصاد الريعي يستطيع أن يطمس شخصية المثقف بشراء المفكرين وتوجيههم صوب الطابور المدافع عن أشكال الانتهازية الرأسمالية، وأيديولوجيا النيوليبرالية الشعار المتأخر لاقتصاد السوق المُعولم الذي وجد فيه سماسرة المال والسياسة ما يخدم مصالحهم الذاتية في تنكر تام لمطالب الدولة الوطنية الجامعة ورهانات تقدمها. ومثل هذا المذهب السائد اليوم ما هو إلا الصورة المعاصرة للصراع المحلي بين الطبقة الغنية والطبقة الفقيرة، ولصراع الشمال والجنوب، خاصة مع اشتداد أزمة الحضارة القائمة التي طوعت الديمقراطية وجعلتها شكلا من أشكال التدجين الجماهيري تدفع بها انتهازية النخب السياسية والثقافية والمالية. وقد نحتاج اليوم إلى كم هائل من الاستنطاق والمساءلة الدائمة تغييبا لمعطى التسليم ولموثوقية المسلمات .

كاتب تونسي





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

لماذا تخاف الادارة المغربية السلوك الديموقراطي؟

. التغيير بالطانطان وتداعياته علي الانتخابات المقبلة

أخيرا ..فعلتها المخابرات المغربية

مرتزقة القذافي اعتقدوا أن هناك صفقة سرية مع الناتو للحفاظ على حياته

طانطان : تكريم المدرس على الطريقة المخزنية

الداخلية تعرض النسخة رقم 2 لاشبال الحسن الثاني على تنسيقية اكديم ايزيك

خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 36 للمسيرة الخضراء

"أيامات الركينة" اقدم حي هامشي في جهة كلميم -السمارة

الجزائريون ينصبون "غوغل" طبيبهم الأول توفيرا للمال

عامل إقليم طاطا يستنجد بالنسيج الجمعوي من اجل الرفع من نسبة المشاركة في الانتخابات

السمارة و اسئلة مابعد الانتخابات..

مافيا مدينة السمارة تعرض الوظائف الهزيلة في المزاد العلني

نقد العقـل السياسي المغربـي

السمارة فشل الإدارة في حل مشكل الموظفين الأشباح

السكن في السمارة حلال عليهم حرام علينا .!!!

بعض اخطاء السلطة بالصحراء

في مدينة أطار الموريتانية : السلطات تفشل في اعتقال قاتل "ولد إفيل "

تقرير مفصل حول قمع الوقفة الاحتجاجية للمعطلين بالسمارة

رسالة للكبار فقط ...





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises

 
كاميرا الصحراء نيوز

تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان


تصريح المستشار القانوني المعتمد من طرف المركز الدولي للوساطة والتحكيم


فيديو : تصريحات حول دورة تكوينية في الوساطة الاسرية بطانطان


فيديو : صحراء نيوز تقضي ليلة في العراء بمعتصم عائلة المقاوم زغراد


التعاضدية العامّة تفتح أبواب التطبيب أمام موظفي اقليم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

البرلماني بطانطان خمود بعد هيجان اسبوع الانتخابات وسكون لسنوات يصنع توتر اجتماعي


فيديو .. الدولة تفقد قدرتها الفعلية بالعيون


الملك يفعل مكتسبات علم الاجتماع الحضري حول أطفال الشوارع


لقاء تواصلي تعبوي لفائدة الفاعلين الاقتصاديين بإقليم بوجدور


المنطق الديمقراطي وجدلية مجلس جهة كلميم وادنون

 
مقالات

المخزن والعدل والإحسان


الاردن الى اين.. سؤال يحتاج الى حسم ؟


مَن ينتظر مَن في الأردن ولماذا قوات البادية؟


للثورة ألوانٌ عديدة: السترات الصفراء ومستقبلٌ من الانتفاضات


الإنصاف الإجتماعي ولو في حده الأدنى من منظور عجائبي؟


الصحافة في الجزائر ليست جريمة يا أهل السُّلطة

 
تغطيات الصحراء نيوز

رئيس جماعة سيدي إفني يدشن مُغامَرةً مَحفوفةً بالمَخاطِر و المعارضة تنتفض - فيديو


الحفل الختامي للدورة التدريبية الاولى حول الوساطة الأسرية بطانطان


هذه تفاصيل .. تكوين بطانطان لنشر ثقافة الحوار الأسري والصلح


قدماء العسكريين يحتجون ضد المعاناة بطانطان - فيديو


تكريم و دعم عائلات قدماء المقاومين في إقليم طانطان

 
jihatpress

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم شرطة المقالع


الايام التكوينية في التعليم الأولي: نحو تفتح علمي للطفل بجهة طنجة تطوان الحسيمة


أكادير: تدشين ملاعب القرب وتحديث شبكة اللإنارة العمومية

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع الكولونيل المتقاعد عالي رقيب

 
الدولية

انتفاضَة السُّترات الصَّفراء ..الشعب يريد اسقاط الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون؟


السيسي يمنع بيع السترات الصفراء


57 دولة قالت لا رفض أممي لإدانة حماس..

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

تصريحات لاعبات النهضة الصحراوية النسوية اثر الهزيمة ..

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

احتفاء بفعاليات بوجدة عاصمة الثقافة العربية مدينة وجدة تستضيف الأيام الثقافية المصرية


حضور وازن لفرق دولية في النسخة السادسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة


الملتقى الدولي حول المدن والتراث في الدول العربية بالصويرة


إنطلاق فعاليات مهرجان أكبار بوجدور

 
فنون و ثقافة

الأيام الثقافية الفلسطينية ضمن برنامج فعاليات وجدة عاصمة الثقافة العربية

 
تربية و ثقافة دينية

شاهد كلِمَة العامل علي المزليقي في حق المرحوم عمر بوعيدة

 
لا تقرأ هذا الخبر

شاهد: فضيحة المغنية الجزائرية صباح خلال استحمامها +18

 
تحقيقات

عامل اقليم طانطان مطالب بإنجاز لوائح جديدة للدقيق المدعم و وضع حد لاقتصاد الريع

 
شؤون قانونية

منتدى المحامين بكلميم يكرم ابن وادنون الدكتور علال فالي


في مفهوم المخزن المغربي: الأصول والاتجاهات

 
ملف الصحراء

ملف الصحراء : نتائج المائدة المستديرة بجنيف + تصريحات أطراف التفاوض

 
sahara News Agency

نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان

 
ابداعات

القصة القصيرة جدا 4 : الثالوث المحرم في مجموعة ..عندما يزهر الحزن

 
 شركة وصلة