مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         5 نساء على متن سيارة إسعاف .. الاهمال يُسبب وفيات مواليد بطانطان             كيف تفاعل عالمنا المتصدع، شعوبا و حكومات، مع وفاة رئيس منتخب ديمقراطيا ؟             صحراء نيوز تنشر مقدمة مذكرات عبد الرحيم بوعيدة             تهنئة بمناسبة أداء العمرة و العودة المباركة للأب جباري حسن             طِيْبَة القلب             جهات بطانطان تفوّت وعاء عقاريا لمسجد إلى المِلك الخاصّ             مؤامرة أخرى تستهدف اقوى مجلس اقليمي بجهة كلميم وادنون             تنظيم الدورة الثالثة للمهرجان الثقافي لجهة الدار البيضاء سطات             انطلاق النسخة الثانية من الحملة البيطرية للإبل بإقليم السمارة             شرفُ المقاطعةِ وعارُ المشاركةِ في مؤتمرِ المنامةِ             أكادير : المخرج أحمد بايدو ضيف جلسات فوتوغرافية             نتائج الانتخابات الموريتانية بعد فرز حوالي 98 بالمائة             بنت طانطان تحصد أعلى نقطة في مستوى البكالوريا بالدانمارك             الحشرة القرمزية تهدد الصبار بجماعة تلوين اسكا            تألّق رمضان الجميعي في تنشيط سهرات الموسم             طهران تعرض حطام الطائرة الأميركية            فيسبوكي يُحرج عضو في جماعة طانطان            كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

بنت طانطان تحصد أعلى نقطة في مستوى البكالوريا بالدانمارك


الحشرة القرمزية تهدد الصبار بجماعة تلوين اسكا


تألّق رمضان الجميعي في تنشيط سهرات الموسم


طهران تعرض حطام الطائرة الأميركية


فيسبوكي يُحرج عضو في جماعة طانطان


نعيمة كوكو تحضر أول دورة للغرفة


سهرة شعرية في ختام انشطة ذاكرة طانطان الإنسان والمكان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

منت البار ..قصة من القصص الغرامية الخالدة في مجتمع البيظان!!

 
التنمية البشرية

كلمة عميد الصحافيين خلال نهائي دوري المرحوم احبيبي محمودي

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

حصري ..هكذا دشن بوعيدة معركته ضد وزارة الداخلية


نجاة مسؤول ترابي من حادث بطانطان ..


حجز كمية مهمة من المخدرات محملة على متن قارب بطانطان


إعـادة تمـثيل جـريمة قتـل الشيخ صاحب سيارة لاندروفيل بالعيون


التفاصيل الكاملة لجريمة قتل الشيخ لحسن الزروالي

 
بيانات وتقارير

انطلاق النسخة الثانية من الحملة البيطرية للإبل بإقليم السمارة


بيان للرأي العام .. عبد الرحيم بوعيدة كيف تم التوصل ومِن من


بلاغ البروفسور إسماعيل رموز أستاذ التعليم العالي بكلية الطب والصيدلة


حزب المصباح يتمسك بالشرعية لحل الأزمة بالجهة


بلاغ الرابطة حول إضافة الساعة

 
كاريكاتير و صورة

كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا
 
شخصيات صحراوية

ولد أحمد العيلال يقيم حفل عشاء فاخر على شرف الوفد الموريتاني

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

طانطان .. غياب خطوات لإنهاء حرق النفايات في الهواء الطلق - فيديو

 
جماعات قروية

قبيلة بجنوب شرق المغرب تهدد بالعودة إلى عهد السيبة

 
أنشطة الجمعيات

تكريم فعاليات إفطار عابر سبيل بالعيون


حفل إفطار جماعي لفائدة نزلاء السجن المحلي بطانطان


ندوة تحت عنوان الوجه الأخر لرمضان : صوم و صحة بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

نتائج الانتخابات الموريتانية بعد فرز حوالي 98 بالمائة

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة أداء العمرة و العودة المباركة للأب جباري حسن

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

5 نساء على متن سيارة إسعاف .. الاهمال يُسبب وفيات مواليد بطانطان

 
تعزية

الرئيس محمد مرسي تحرر وأصبح رمزا للحرية والعدالة والكرامة الإنسانية

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

نعيمة كوكو .. أوّل امرأة تكسر ذكورية غرفة التجارة والصناعة والخدمات


هذا هو واجبنا تجاه الحفاظ على ثقافتنا المحلية - فيديو

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

عصير بدون فواكه رائع مع كيك بالكرعة الحمراء

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

اغنية اماراتية رائعة بطانطان - فيديو

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تفسير سورة التين للأطفال


شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة

 
عين على الوطية

الاحتقان الاجتماعي يُحاصر لوبي الفساد بميناء طانطان


جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو


عشرات الأطفال يستفيدون من إعذار جماعي بالوطية


إحباط محاولة انتحار شاب في شاطئ طانطان

 
طانطان 24

نزوح معطّلين جراء جشعُ رؤساء مجالس منتخبة بطانطان


احتجاجات ضد نائب برلماني بطانطان


حصري ..براءة الناشط عصام البستاني من التهم التي نسبت إليه

 
 

مساءلة السلطة العربية و البحث عن البدائل
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 أكتوبر 2018 الساعة 48 : 21


التحول الديمقراطي الحقيقي يُبقي نظام الحكم مستقرا، والثورة الديمقراطية ركيزتها الأساسية هي المساواة على حساب الامتيازات الفئوية، والشعوب جميعها تتطلع إلى المساواة، بما فيها من مطالب معنوية ضمن دوامة الوعي الذاتي الهيغلية، الفرد الذي يرغب في الاعتراف بآدميته وحفظ كرامته ومنزلته الوجودية وحظوظه الاجتماعية، ضمن أطر الدولة المدنية الحديثة.

وكما اعتبر منظر حتمية الديمقراطية ألكسيس دي توكفيل فإننا إذا ما وجهنا أنظارنا صوب أي جهة، لاحظنا أن الثورة مستمرة في جميع أنحاء العالم، ثورة مطالب المساواة والعدالة الاجتماعية، وحتى فترات السكون الجماهيري ما هو إلا تعبئة حركة، وإن كانت الديمقراطية قد حطمت قلاع الإقطاع وانتصرت على الملكية في أوروبا، فهل يمكن أن تتوقف الآن بعد أن أصبحت شديدة البأس وخصومها في موقف الضعف؟

النظام الديمقراطي إذن قادر على اكتساح جميع أنظمة الحكم السياسية، مثلما اكتسح الأنظمة الاقطاعية الأرستقراطية والملكية المطلقة، ويفترض العمل الديمقراطي الهادئ تثبيت مؤسسات ديمقراطية حقيقية، قادرة على توفير قدر من الرفاهية لأفراد الشعب، ومثلما أكد جون ديوي، فإن غرض الحكومات الوحيد المشروع، هو توفير أكبر قسط من السعادة للذين تحكمهم، ويرتبط ذلك بالإيمان بأن الله تعالى قد خلق الناس ليكونوا سعداء، ما داموا يُلمون بالمعرفة اللازمة بسنن الكون والنظام الطبيعي، ويرعون في سلوكهم ما تقتضيه المعرفة أن يعملوه. والسؤال المطروح هل تحقق شيء من هذا عربيا؟ الجواب بالطبع من المدركات البديهية، فالنظام السياسي العربي لا يرغب في أن يسلك هذا الطريق الشاق الوعر، وفئات واسعة من الجماهير العربية مازالت تعاني من ممارسات السياسة الحكومية في أي بلد عربي، ويتم دعسهم بلا شفقة نتيجة حكم الدولة الذي يتم عبر العلاقات الشخصية وليس عبر سيادة القانون، والأخطر من ذلك كله أن غالبية الدول العربية، إنما هي أقطار طاردة للسكان، تقصي كفاءاتها وتلغي إمكانيات تفوقها، ولا تُوفر أدنى شروط الرفاه الاجتماعي، ما بالك بالأدمغة التي تستقطبها الدول الغربية معطلة بذلك مسارا كاملا من إمكانيات التقدم في حُكم معلن بالإفلاس الفكري والمادي.

الأنانية التي تملكت النخب الحاكمة انسحبت بدورها على الجماهير التي فقدت روح التضحية من أجل الوطن ومؤسساته

ويتم التستر بمفاهيم فضفاضة تخدم الفرد الحاكم ويُطوع بها الجميع حسب خياراته، وهي سياقات لم يغادر فيها الوعي الجمعي الأطر المشوشة والملتبسة، التي جعلت كل طائفة أو تيار سياسي يصدر عنه تصور للدولة مغاير لتصور الآخر ومرجعيته، إضافة إلى إحساس كثيرين بأن الدولة لا تُمثلهم، وتمسك البعض الآخر بالجماعة الأهلية التي تُميز نفسها عن الدولة، سواء كانت ذات طابع عشائري قبلي أو طائفي مذهبي. والسبب الحقيقي لهذا الانشطار أو التشظي هو فساد الدولة العربية الراهنة، كمؤسسة تُقدم نفسها نظريا، آلية جامعة وحاضنة للكل المتمايز، الأمر الذي يجعل التناقض حاصلا في الفُهوم ضرورة بين أقلية تحتكر الدولة لمصالحها الذاتية المطلقة وأكثرية ترى حقوقها مُستلبة بفعل وسائل السلطة وأجهزتها المختلفة ومؤسساتها المصادرة. وأصبحت في النهاية معظم الشعوب العربية تُساق من قبل إقطاعيات حاكمة شبيهة بالقرون الوسطى، وباتت أجهزة الدولة جميعها تعمل لحساب الحاكم صاحب الأمر والنهي، وفاعلين من خارج الأطر الرسمية. ومثل هذا التكريس للرداءة السياسية ضمن أنظمة الحكم والتسيير خلف حالة من اللامبالاة والضياع التام لدى أغلب جماهير الأمة، التي أصبحت تهتم بشؤونها الذاتية ولا تعير شأنا للمجال العام.

 وتلك الأنانية التي تملكت النخب الحاكمة انسحبت بدورها على الجماهير التي فقدت أي نوع من أنواع التضحية من أجل الوطن ومؤسساته، لأنها ببساطة فقدت الثقة في مثل تلك المؤسسات لفساد الساسة وتعفن السياسة. ومثل هذا الانسجام مع مطالب التغول والديكتاتورية غيب سؤال مصير الأمة ومطالبها الوطنية والقومية، بفعل نخب سياسية حاكمة حرصت على القطيعة بين الثقافي والسياسي، بكيفية نفعية انتهازية حيدت الإعلام الحر لصالح إعلام يُباع ويشترى، وفق نشاطات العلاقات العامة التي تشتغل أيضا على شراء الذمم وتوجيه الانتخابات ونتائجها، وهو أمر ينكشف في كل محطة انتخابية عربية، كما أن مجتمع الشركات والاقتصاد الريعي يستطيع أن يطمس شخصية المثقف بشراء المفكرين وتوجيههم صوب الطابور المدافع عن أشكال الانتهازية الرأسمالية، وأيديولوجيا النيوليبرالية الشعار المتأخر لاقتصاد السوق المُعولم الذي وجد فيه سماسرة المال والسياسة ما يخدم مصالحهم الذاتية في تنكر تام لمطالب الدولة الوطنية الجامعة ورهانات تقدمها. ومثل هذا المذهب السائد اليوم ما هو إلا الصورة المعاصرة للصراع المحلي بين الطبقة الغنية والطبقة الفقيرة، ولصراع الشمال والجنوب، خاصة مع اشتداد أزمة الحضارة القائمة التي طوعت الديمقراطية وجعلتها شكلا من أشكال التدجين الجماهيري تدفع بها انتهازية النخب السياسية والثقافية والمالية. وقد نحتاج اليوم إلى كم هائل من الاستنطاق والمساءلة الدائمة تغييبا لمعطى التسليم ولموثوقية المسلمات .

كاتب تونسي





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

لماذا تخاف الادارة المغربية السلوك الديموقراطي؟

. التغيير بالطانطان وتداعياته علي الانتخابات المقبلة

أخيرا ..فعلتها المخابرات المغربية

مرتزقة القذافي اعتقدوا أن هناك صفقة سرية مع الناتو للحفاظ على حياته

طانطان : تكريم المدرس على الطريقة المخزنية

الداخلية تعرض النسخة رقم 2 لاشبال الحسن الثاني على تنسيقية اكديم ايزيك

خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 36 للمسيرة الخضراء

"أيامات الركينة" اقدم حي هامشي في جهة كلميم -السمارة

الجزائريون ينصبون "غوغل" طبيبهم الأول توفيرا للمال

عامل إقليم طاطا يستنجد بالنسيج الجمعوي من اجل الرفع من نسبة المشاركة في الانتخابات

السمارة و اسئلة مابعد الانتخابات..

مافيا مدينة السمارة تعرض الوظائف الهزيلة في المزاد العلني

نقد العقـل السياسي المغربـي

السمارة فشل الإدارة في حل مشكل الموظفين الأشباح

السكن في السمارة حلال عليهم حرام علينا .!!!

بعض اخطاء السلطة بالصحراء

في مدينة أطار الموريتانية : السلطات تفشل في اعتقال قاتل "ولد إفيل "

تقرير مفصل حول قمع الوقفة الاحتجاجية للمعطلين بالسمارة

رسالة للكبار فقط ...





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تفاصيل انتشال جُثّة بَحّار بطانطان


فيديو .. انتشال جثة بحّار من طاقم مركب بالداخلة


خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية

 
كاميرا الصحراء نيوز

شاهدوا .. خيمة الشعر في موسم طانطان


صور حية من موسم طانطان


فيديو .. الشاعر محمد بوسحاب اجغاغة الفوز في موسم طانطان له طعم خاص


لهذا السبب ورثة يحضيه العسري ينتقدون جماعة طانطان .. فيديو


فيديو .. حزب المصباح يُضرب به المثل فَالرَّجْلَة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مؤامرة أخرى تستهدف اقوى مجلس اقليمي بجهة كلميم وادنون


مواطنة تَحْتج وسط الشارع العام بطانطان


وزير الثقافة والاتصال..الموكار بطانطان يحمل معاني اللقاء و الطابع الأصلي


الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية : موسم طانطان ينبع من روح مسؤولية مشتركة


فاضل بنيعيش : موسم طانطان يجسد التعاون الاستراتيجي المغربي الموريتاني

 
مقالات

طِيْبَة القلب


شرفُ المقاطعةِ وعارُ المشاركةِ في مؤتمرِ المنامةِ


حرب ترامب على إيران مؤجلة


سلام الله عليك أيها السيد الرئيس


تفاصيل مرعبة حول أبعاد المؤامرة بجهة كلميم وادنون


أول رئيس مدني شرعي يوحد مشاعر المغاربة

 
تغطيات الصحراء نيوز

مهنيو الصناعة التقليدية يلتئمون في موسم طانطان – فيديو


مشاهد من كرنفال موسم طانطان


طانطان يا دار الكرم


حصري .. مشادات كلامية في المجلس الاقليمي بطانطان


قبل موسم طانطان : كسابة ينتفضون ضد انتهاكات الدعم الفلاحي + فيديو

 
jihatpress

أكادير : المخرج أحمد بايدو ضيف جلسات فوتوغرافية


الملياردير مصطفى عزيز يترأس احياء الذكرى الرابعة لرحيل الأسطورة لحسن جاخوخ


مخرجات التوصيات والاتفاقيات المنبثقة عن المنتدى المغربي للتجارة بمراكش

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

كيف تفاعل عالمنا المتصدع، شعوبا و حكومات، مع وفاة رئيس منتخب ديمقراطيا ؟


موسم طانطان ..آفاق واسعة و زخم كبير للعلاقات المغربية الموريتانية


تفاصيل وفاة محمد مرسي، الرئيس المصري السابق

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

دوري أحبيبي محمودي .. طانطان تعيشُ أجواء رياضية أخوية

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

تنظيم الدورة الثالثة للمهرجان الثقافي لجهة الدار البيضاء سطات


معرض الرباط فيليكس 2019 ينفرد عالميا بتنظيم مسابقة المسكوكات


الفنانة الكامرونية لوغنواغ في حفل بالمعهد الفرنسي بمراكش


شهر التراث بجهة فاس ـ مكناس

 
فنون و ثقافة

في انتظار عودته للكتابة .. من يكون عبد الحميد بنداوود

 
تربية و ثقافة دينية

هِيّ لَيلةٌ خَيرٌ مِن ألفِ شهْر

 
لا تقرأ هذا الخبر

ترامب يزعم أن الملك سلمان قبّل زوجته ميلانيا بنهم! + فيديو

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

كتاب حول أنظمة التقاعد بالمغرب، للمهندس حسن المرضي


الحقوق المجاورة لحقوق المؤلف بين التشريع والانفاذ

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

نجاح متميّز لدوري المرحوم احبيبي محمودي و صحراء نيوز تفوز باللقب


كلمة الأُسْطُورة الريفي في دوري المرحوم احبيبي محمودي


كلمة في بطولة الصحفي المرحوم احبيبي محمودي بطانطان

 
ابداعات

صحراء نيوز تنشر مقدمة مذكرات عبد الرحيم بوعيدة

 
 شركة وصلة