مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         البرلماني بطانطان خمود بعد هيجان اسبوع الانتخابات وسكون لسنوات يصنع توتر اجتماعي             عامل إقليم طانطان يواصل إطلاق المشاريع ..             الأيام الثقافية الفلسطينية ضمن برنامج فعاليات وجدة عاصمة الثقافة العربية             الحكومة تصادق على مشروع مرسوم شرطة المقالع             سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد             منظمة العفو الدولية : يجب أن يحقق استئناف حراك الريف العدالة في أعقاب عيوب جسيمة             المخزن والعدل والإحسان             لقاء صحراء نيوز مع الكولونيل المتقاعد عالي رقيب             تصريحات لاعبات النهضة الصحراوية النسوية اثر الهزيمة ..             اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين             الداخلة : شبكة دولية لتهريب الكوكايين في قبضة القوى الأمنية             القصة القصيرة جدا 4 : الثالوث المحرم في مجموعة ..عندما يزهر الحزن             إستقبال المعتقل السياسي الصحراوي عبدالله فردوس            شاهد فيلم ايوب القمر بطانطان            مختصون يحللون قانون محاربة العنف ضد النساء بورزازات            الأساتذة بكلميم يستقبلون وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي بالاحتجاج             قافلـــــة التواصـــل والخدمــــات: اليــــــــوم الإعلامـــي لمدينـــــــة كلميم            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

إستقبال المعتقل السياسي الصحراوي عبدالله فردوس


شاهد فيلم ايوب القمر بطانطان


مختصون يحللون قانون محاربة العنف ضد النساء بورزازات


الأساتذة بكلميم يستقبلون وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي بالاحتجاج


قافلـــــة التواصـــل والخدمــــات: اليــــــــوم الإعلامـــي لمدينـــــــة كلميم


غزلان .. الحكم حرمنا من هدفين صحيحين أمام نجاح سوس !


حارسة مرمي النهضة النسوية : لن نصمت على مهزلة التحكيم

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

طانطان .. سفينة سيدنا بينار

 
التنمية البشرية

عامل إقليم طانطان يواصل إطلاق المشاريع ..

 
طلب مساعدة

فيديو : عائلة المقاوم زغراد تتشبث بالعيش الكريم وتناشد الملك ورجال الصحراء


مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان

 
قضايا و حوادث

اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين


الداخلة : شبكة دولية لتهريب الكوكايين في قبضة القوى الأمنية


شقق مفروشة بالوطية تتعرض إلى مداهمة بسبب شبهة المخدرات


ادرج ملف طعن حزب المصباح في قرار الداخلية بالمحكمة


العثور على رضيعة حديثة الولادة متخلى عنها داخل كيس أسفل الواد الواعر

 
بيانات وتقارير

منظمة العفو الدولية : يجب أن يحقق استئناف حراك الريف العدالة في أعقاب عيوب جسيمة


بلاغ المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي كلية الآداب والعلوم الإنسانية-سايس فاس


في الذكرى السبعين لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بيان منظمة العفو الدولية


ندوة جهوية حول قانون محاربة العنف ضد النساء بورزازات


كلمة رئيسة منظمة "ماتقيش ولدي" السيدة نجاة أنوار

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

الجزء الثاني من ذاكرة رحيل المقاوم المنسي الحسين ولد خطاري ولد كركب

 
جالية

إيطاليا : كلمة الدكتورة كوثر بدران في المنتدى القانوني للمرأة المغربية في ظل المدونة

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

رفع اللواء الأخضر الدولي للبيئة بمدارس سيدي إفني

 
جماعات قروية

عامل الاقليم يستفسر رئيس المجلس الجماعي حول استغلال سيارة في ملك الجماعة لاغراض شخصية

 
أنشطة الجمعيات

طانطان : نشاط مدرسي بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


جمعية مغرب جديد بالطنطان تنظم يوم تحسيسي حول السيدا


دورة تكوينية حول أساليب التربية الوالدية بالداخلة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

فعاليات غيورة تُكَرِّم السيد أمبارك حسنا امبيرة بالطنطان

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

تخلص من نظارتك بدون عمليات جراحية..هل هذا ممكن؟

 
تعزية

تأبينيه الأستاذ المربي محمد العزازي رحمه الله

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد


تصريح الأديبة نزيهة أبا كريم في ملتقى أورير الوطني للشعر الأمازيغي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية في بلادي ظلموني

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2


قصة جمال خاشقجي برسوم كرتونية

 
عين على الوطية

مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية

 
طانطان 24

الشواهد الإدارية تـُغضب مواطنين ..زلزال قريب يهز طانطان


فيديو .. مظاهرات رهيبة بطانطان ضد الساعة الاضافية!! ...


عاجل حالة استنفار قصوى..ماذا سيقدم اناس الدكالي وزير الصحة في زيارة لمستشفى طانطان

 
 

و للتحليل أوجه وللحديث شجون مع احترامي للبرلمان المغربي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 أكتوبر 2018 الساعة 25 : 22


صحراء نيوز - بشرى عبد الدائم
   

 كلما شردت بنا السبل في تحليلاتنا  لظاهرة العزوف السياسي كالبسطاء أو الجهابذة لا نتوصل من خلال البحث الميداني أو الملاحظة التشاركية إلا إلى نتيجة واحدة تلخص ما نتحصل عليه من نتائج هو أن الخصوصية المغربية او الاستثناء الذي تشكله التجارب السياسية بمخاضاتها و ارهاصاتها ميزة و ماركة مسجلة  لا بد من الاقتناع بوجودها .

، و لست ساخرة من هذا الاستثناء بقدر ما أنا مقتنعة بتلويناته و نكهاته المستمرة في الزمان و الإنسان و لا محيد للمغاربة من الإحاطة بمسبباته التي قد لا تكون في جل أهدافها في خدمة واستقرار الوطن و أمانه .

     و لعل السلوك الانتخابي للمواطن المغربي  يعتبر الساعة مجالا خصبا لمواصلة التمحيص و البحث الميداني اعتبارا من  كونه أبرز أسباب الحيرة التي تخالج جل الباحثين في مجال علم الاجتماع السياسي و غيره من العلوم الإنسانية، هذا  فيما إذا توجهت إرادة الدولة إلى فتح أفاق للبحث العلمي و عملت على تشجيعه  .

    و لست في طرحي هذا بدارجة على القواعد أو مسائلة مناهج  العلوم الاجتماعية و السياسية ، لأن المقال لا يتسع للتحليلين الوظيفي و الوصفي للظاهرة ، توخيا منا بسط الأدوار التي لعبتها المقاطعة في فرز إشكالات مهمة ما كانت لتبرز عبر الزمن الحالي لولا أنها جاءت نتيجة لخلط الأوراق بين العزوف السياسي و مقاطعة الأحزاب ، فالواضح من خلال ما يحدث في الخريطة السياسية و خروجها من نسق التخطيط المسبق إلى شرعنة الواقع المحتوم في فرضية التحكم في مجرياته ، تكون أدوار المقاطعة الحزبية إحدى مسبباته  ،في حين أن العزوف لا يعني المقاطعة حيث أن العالم الإفتراضي انتج فئات- من مختلف الأعمار و من الجنسين بمستويات تعليمية متفاوتة -منخرطة سياسيا و تلعب دورا مهما في تحليل الواقع من جميع مستوياته  و التأثير من خلال البحث عن التأشير و المصادقة الافتراضية و تمرير أفكارها و تعزيز  أطروحاتها .. و هو أمر لعب بقوة في إرجاح كفة الإسلاميين لكونهم كانوا أكثر اضطلاعا و مواكبة لهذا العالم و من خلاله استطاعوا قلب موازين القوى بانخراط كتائبهم في المواقع الإجتماعية الافتراضية للدعوة لحزبهم و أيضا لإضعاف خصومهم السياسيين وتشويه سمعة قياداتهم و دعم و مساندة من سقط من قاداتهم مهما جسامة أخطاءهم و آثامهم وترسيخ دور الحزب الضحية الذي تتحالف كل مؤسسات الدولة و الاحزاب السياسية على مسحه من الخريطة في أذهان البعض، وهو ما لخصوه في كلمة التحكم  و محاربة الفساد...و هنا تبدو الصورة عادية و منافسة يشرعنها و يؤسس لها طموح هذا الحزب الإسلامي  في الوصول إلى مقاعد حكومية ، لكن ما لا يدع الشك باليقين على أن المستقبل المغربي  يتهدده  طموح أكثر جموحا و أكبر من مجرد حزب يبحث عن خدمة الوطن ..و الخروج به من أزمة اقتصادية.

 و المؤكد  أن المقاطعة لم تكن سياسية بقدر ما كانت عزوفا عن ممارسة السياسة من داخل بعض الأحزاب المفتقرة إلى رؤية قاصرة عن فهم متغيرات تجتاح المجتمع المغربي و خصوصا الشباب فيه و نشوء فئة لا يمكن إقناعها إلا بملامسة وضعيتها الاجتماعية و الاقتصادية ، و الأمر الثاني  أن تصدر العدالة و التنمية للمرتبة الأولى لم يكن نتاج تصويت الشعب المغربي بالأغلبية بل نتيجة عمل منظم و منضبط للمؤسسة الحزبية التي تعزز دور الأسر المنتمية داخلها بتسجيل ابنائها  الراشدين و تأطيرهم من داخل الأسرة و تعمل أيضا على استقطاب المتعاطفين و الانصار و تسجل الشباب الذي غابت عن أزقته الأحزاب الأخرى ، بالإضافة إلى قنوات العالم الافتراضي التي  جذبت بعض الشباب لصفه ..

       فبالرغم من ارتفاع أصوات و تغريدات ضد السياسات العمومية للحزب الحاكم و مكونات الحكومة و المطالبة بمقاطعة الانتخابات و  التحليلات الارتجالية و الأكاديمية تدعو لضرورة التصويت على حزب الأصالة و المعاصرة كبديل قوي عن حزب العدالة و التنمية ، الذي حقق نتائج مهمة   افضل بكثير من حزب العدالة و التنمية اعتبارا من نتائجه التي تضاعفت بالمقارنة مع استحقاقات 2011،  لكن  بالرغم مما عبر عنه المغاربة عبر المواقع الالكترونية من احتاج و تنديد لقرارات ابن كيران رئيس الحكومة وخصوصا غضبهم ضد الاقتطاعات التي كانت في شهر الحملة الانتخابية ، وما توقعه المتتبعون من نزول  المغاربة المناهضين لسياسة الحكومة للتصويت العقابي ،جاءت  المفاجأة صادمة للحالمين بغد بدون سياسة "عفا الله عما سلف من ناهبي المال العام"  ، لتزف ليلة 7 اكتوبر مخالفة للتوقعات و يتربع حزب الاسلاميين الرتبة الأولى و بالتالي ولاية ثانية بدون منازع عبر انتخابات مرت في ظروف عادية و بشكل ديمقراطي بوجود مراقبين دوليين ووطنيين .

  والأكيد ، أن المسار الديمقراطي الذي انخرط فيه المغرب يشكل استثناء حقيقا و الإصلاحات المقترنة بالدستور و المقاربات المتبناة عملت على تغيير الوجه السياسي للمغرب و ترسيخ مبدأ التشاركية الديمقراطية مما دعم مشاركة المرأة و الشباب في المؤسسات التمثيلية و الوظائف الإنتخابية ،  فبالرغم من هذا كله  يظل السلوك  االإنتخابي للمواطن المغربي عاديا كون  العزوف و مقاطعة الإنتخابات كان أمرا ملازما للعملية الانتخابية منذ الإستقلال  ،لكن مع تطور الشبكة الافتراضية توضحت أزمة الناخب و أظهرت معها مشهدا سياسيا يفتقد للهوية السياسية و الحكامة الحزبية..

 و هو ما يترجمه السلوك الانتخابي للمواطن المغربي  خاصة بعد استخلاص نتائج استحقاقات 7 أكتوبر حيث يسائل الأحزاب السياسية وبإلحاح و يطرح معه إشكالات كبرى ترتبط بواقعها  : كالهوية الحزبية و الانخراط و إنتاج النخب السياسية ..و يطرح بشدة إشكالية الديمقراطية  بالمغرب مع تدني قيم المواطنة و تزايد  مستوى الفساد الانتخابي حيث  استعمال المال واستغلال السلطة من أجل تحصيل النتائج المتوخاة ,و مما يتأكد معه  باليقين أن صناديق الاقتراع ليست بالأساس دليلا قطعيا على ديمقراطية الانتخابات وعلى نضج ووعي المواطن المغربي كما تدعي بعض الأحزاب السياسية ..كما أن النخب التي أفرزتها صناديق الإقتراع ليست هي بحق من يمثل الفئة الناخبة بالمغرب وباسثناءات نادرة   .وتظل أسئلة كثيرة تطرح حول الديمقراطية باعتبرها  ثقافة و سلوك إجتماعي  و هي بهذا المفهوم الكوني بعيدة كل البعد عن نسختها الممسوخة في مغربنا الحبيب ....


و للتحليل أوجه وللحديث شجون مع احترامي للبرلمان المغربي





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

كواليس جماعة لبيرات.

مسؤول أمني في «حالة سكر» يقتل خضار بتازة

المنتخب المغربي سيضم محمد كمال لاعب ريال مدريد الإسباني

عصابة أغصانها في الطانطان و جذورها في الرباط ( شكاية )

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

كواليس جماعة لبيرات. .

إحراق سيارتين تابعتين لمرشحين في البرلمان بالطانطان

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

عاطلين يخلدون ذكرى اكديم ايزيك بطريقتهم الخاصة

دراسة مقارنة بين البرلماني و السجين في الجزائر

و للتحليل أوجه وللحديث شجون مع احترامي للبرلمان المغربي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises

 
كاميرا الصحراء نيوز

تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان


تصريح المستشار القانوني المعتمد من طرف المركز الدولي للوساطة والتحكيم


فيديو : تصريحات حول دورة تكوينية في الوساطة الاسرية بطانطان


فيديو : صحراء نيوز تقضي ليلة في العراء بمعتصم عائلة المقاوم زغراد


التعاضدية العامّة تفتح أبواب التطبيب أمام موظفي اقليم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

البرلماني بطانطان خمود بعد هيجان اسبوع الانتخابات وسكون لسنوات يصنع توتر اجتماعي


فيديو .. الدولة تفقد قدرتها الفعلية بالعيون


الملك يفعل مكتسبات علم الاجتماع الحضري حول أطفال الشوارع


لقاء تواصلي تعبوي لفائدة الفاعلين الاقتصاديين بإقليم بوجدور


المنطق الديمقراطي وجدلية مجلس جهة كلميم وادنون

 
مقالات

المخزن والعدل والإحسان


الاردن الى اين.. سؤال يحتاج الى حسم ؟


مَن ينتظر مَن في الأردن ولماذا قوات البادية؟


للثورة ألوانٌ عديدة: السترات الصفراء ومستقبلٌ من الانتفاضات


الإنصاف الإجتماعي ولو في حده الأدنى من منظور عجائبي؟


الصحافة في الجزائر ليست جريمة يا أهل السُّلطة

 
تغطيات الصحراء نيوز

رئيس جماعة سيدي إفني يدشن مُغامَرةً مَحفوفةً بالمَخاطِر و المعارضة تنتفض - فيديو


الحفل الختامي للدورة التدريبية الاولى حول الوساطة الأسرية بطانطان


هذه تفاصيل .. تكوين بطانطان لنشر ثقافة الحوار الأسري والصلح


قدماء العسكريين يحتجون ضد المعاناة بطانطان - فيديو


تكريم و دعم عائلات قدماء المقاومين في إقليم طانطان

 
jihatpress

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم شرطة المقالع


الايام التكوينية في التعليم الأولي: نحو تفتح علمي للطفل بجهة طنجة تطوان الحسيمة


أكادير: تدشين ملاعب القرب وتحديث شبكة اللإنارة العمومية

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع الكولونيل المتقاعد عالي رقيب

 
الدولية

انتفاضَة السُّترات الصَّفراء ..الشعب يريد اسقاط الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون؟


السيسي يمنع بيع السترات الصفراء


57 دولة قالت لا رفض أممي لإدانة حماس..

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

تصريحات لاعبات النهضة الصحراوية النسوية اثر الهزيمة ..

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

احتفاء بفعاليات بوجدة عاصمة الثقافة العربية مدينة وجدة تستضيف الأيام الثقافية المصرية


حضور وازن لفرق دولية في النسخة السادسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة


الملتقى الدولي حول المدن والتراث في الدول العربية بالصويرة


إنطلاق فعاليات مهرجان أكبار بوجدور

 
فنون و ثقافة

الأيام الثقافية الفلسطينية ضمن برنامج فعاليات وجدة عاصمة الثقافة العربية

 
تربية و ثقافة دينية

شاهد كلِمَة العامل علي المزليقي في حق المرحوم عمر بوعيدة

 
لا تقرأ هذا الخبر

شاهد: فضيحة المغنية الجزائرية صباح خلال استحمامها +18

 
تحقيقات

عامل اقليم طانطان مطالب بإنجاز لوائح جديدة للدقيق المدعم و وضع حد لاقتصاد الريع

 
شؤون قانونية

منتدى المحامين بكلميم يكرم ابن وادنون الدكتور علال فالي


في مفهوم المخزن المغربي: الأصول والاتجاهات

 
ملف الصحراء

ملف الصحراء : نتائج المائدة المستديرة بجنيف + تصريحات أطراف التفاوض

 
sahara News Agency

نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان

 
ابداعات

القصة القصيرة جدا 4 : الثالوث المحرم في مجموعة ..عندما يزهر الحزن

 
 شركة وصلة