مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         الجمعية المغربية عناية تسلم المستشفى الجهوي الحسن الثاني جهاز متطور             الأوضـاع الاجـتـمـاعـيـة بـخـيـر..!             كلمة رئيس المحكمة الابتدائية بطانطان             عشم ابليس والمسؤول القطري..!             حصري .. إدانة شرطي بطانطان بستة أشهر حبسا             في شهر مارس المقبل الملتقى التوجيهي دورة مريم أمجون بجماعة تغجيجت             تفاصيل يوم دراسي حول السلامة الطرقية من حوادثُ السّير باقليم طانطان             لهذا السبب تلاميذ بطانطان يزرون فاعلة جمعوية في حي النهضة ..             الجمع العام لتجديد مكتب AMDH بطانطان وانتداب المؤتمرين             طانطان .. اليوم الوطني للسلامة الطرقية بمؤسسة المجد - فيديو             خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان             الرشوَة بطانطان .. ملف الشرطي بين القضاء و المجتمع المدني             مظاهرات في عدة ولايات ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة            فوق السلطة .. سعار التطبيع يضع الخليجيّين أمام سخرية عارمة             سيدة أعمال تتبرع بأكثر من مليون دولار للتعليم            ندوة حول السلامة الطرقية باقليم طانطان             مستشار جماعي يفضح اختلالات خطيرة ضواحي كلميم            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مظاهرات في عدة ولايات ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة


فوق السلطة .. سعار التطبيع يضع الخليجيّين أمام سخرية عارمة


سيدة أعمال تتبرع بأكثر من مليون دولار للتعليم


ندوة حول السلامة الطرقية باقليم طانطان


مستشار جماعي يفضح اختلالات خطيرة ضواحي كلميم


ترسخ السلامة الطرقية لفائدة تلاميذ طانطان


متطوعون شباب ينظفون مقبرة بطانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

منت البار ..قصة من القصص الغرامية الخالدة في مجتمع البيظان!!

 
التنمية البشرية

إفتتاح مطبعة بتجهيزات حديثة بطانطان

 
طلب مساعدة

فيديو : عائلة المقاوم زغراد تتشبث بالعيش الكريم وتناشد الملك ورجال الصحراء


مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان

 
قضايا و حوادث

هذا ماوقع لمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه


بطرفاية و الدريوش .. عمليات الدرك لمحاربة الهجرة السرية


مؤثر..قتلى في حادث سير مروع ووفاة شاب أضرم النار في جسده بطانطان


اعتقال أحد أفراد عصابة قامت بخطف وتعذيب مدون بالعيون


اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين

 
بيانات وتقارير

الجمع العام لتجديد مكتب AMDH بطانطان وانتداب المؤتمرين


بــــــــــــــــــــلاغ حول ماوقع للمواطنة البريطانية باقليم طانطان


نقابة الشاحنات بجهة كلميم وادنون نجاح لقاءين مع الجهازين الأمنيين


سوس ماسة : جمعية حقوقية تسائل الرئيس بعد توقيفه عن العمل و هذا ما اتخذه المكتب من قرارات


بلمو وبنهدار يوقعان حمار رغم أنفه بالمعرض الدولي للكتاب

 
كاريكاتير و صورة

كذبَ المنجِّمون ولو صدقوا
 
شخصيات صحراوية

أحمد الريفي يكشف كواليس اغلاق الحدود بجهة كلميم

 
جالية

ليلة حسّانيّة ..حفل فني متميز بالدنمارك

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة تنظيف واسعة بواد بن خليل

 
جماعات قروية

بسبب غياب النصاب القانوني جماعة ابني أجميل تأجل دورة فبراير إلى الأسبوع المقبل

 
أنشطة الجمعيات

في شهر مارس المقبل الملتقى التوجيهي دورة مريم أمجون بجماعة تغجيجت


تقرير صحفي في موضوع الزراعة المستدامة بطانطان


إقليم آسا الزاك .. نقابة تعليمية ترى النور

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

لهذا السبب تلاميذ بطانطان يزرون فاعلة جمعوية في حي النهضة ..

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

طانطان من اجل آليـة لسد العجز ومعالجة الاحتياج الصحي للسكان

 
تعزية

تعزية في وفاة الوالد الفاضل احميدة ولد اسعيد

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جميلة العماري بملتقى قبيلة تجكانت : الصحراء فضاء للحضارة والإبداع


سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

جوليا بطرس .. أنا بتنفس حرية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية

 
طانطان 24

حصري .. إدانة شرطي بطانطان بستة أشهر حبسا


الرشوَة بطانطان .. ملف الشرطي بين القضاء و المجتمع المدني


تفاصيل تأجيل محاكمة شرطي مرتشٍ بطانطان

 
 

و للتحليل أوجه وللحديث شجون مع احترامي للبرلمان المغربي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 أكتوبر 2018 الساعة 25 : 22


صحراء نيوز - بشرى عبد الدائم
   

 كلما شردت بنا السبل في تحليلاتنا  لظاهرة العزوف السياسي كالبسطاء أو الجهابذة لا نتوصل من خلال البحث الميداني أو الملاحظة التشاركية إلا إلى نتيجة واحدة تلخص ما نتحصل عليه من نتائج هو أن الخصوصية المغربية او الاستثناء الذي تشكله التجارب السياسية بمخاضاتها و ارهاصاتها ميزة و ماركة مسجلة  لا بد من الاقتناع بوجودها .

، و لست ساخرة من هذا الاستثناء بقدر ما أنا مقتنعة بتلويناته و نكهاته المستمرة في الزمان و الإنسان و لا محيد للمغاربة من الإحاطة بمسبباته التي قد لا تكون في جل أهدافها في خدمة واستقرار الوطن و أمانه .

     و لعل السلوك الانتخابي للمواطن المغربي  يعتبر الساعة مجالا خصبا لمواصلة التمحيص و البحث الميداني اعتبارا من  كونه أبرز أسباب الحيرة التي تخالج جل الباحثين في مجال علم الاجتماع السياسي و غيره من العلوم الإنسانية، هذا  فيما إذا توجهت إرادة الدولة إلى فتح أفاق للبحث العلمي و عملت على تشجيعه  .

    و لست في طرحي هذا بدارجة على القواعد أو مسائلة مناهج  العلوم الاجتماعية و السياسية ، لأن المقال لا يتسع للتحليلين الوظيفي و الوصفي للظاهرة ، توخيا منا بسط الأدوار التي لعبتها المقاطعة في فرز إشكالات مهمة ما كانت لتبرز عبر الزمن الحالي لولا أنها جاءت نتيجة لخلط الأوراق بين العزوف السياسي و مقاطعة الأحزاب ، فالواضح من خلال ما يحدث في الخريطة السياسية و خروجها من نسق التخطيط المسبق إلى شرعنة الواقع المحتوم في فرضية التحكم في مجرياته ، تكون أدوار المقاطعة الحزبية إحدى مسبباته  ،في حين أن العزوف لا يعني المقاطعة حيث أن العالم الإفتراضي انتج فئات- من مختلف الأعمار و من الجنسين بمستويات تعليمية متفاوتة -منخرطة سياسيا و تلعب دورا مهما في تحليل الواقع من جميع مستوياته  و التأثير من خلال البحث عن التأشير و المصادقة الافتراضية و تمرير أفكارها و تعزيز  أطروحاتها .. و هو أمر لعب بقوة في إرجاح كفة الإسلاميين لكونهم كانوا أكثر اضطلاعا و مواكبة لهذا العالم و من خلاله استطاعوا قلب موازين القوى بانخراط كتائبهم في المواقع الإجتماعية الافتراضية للدعوة لحزبهم و أيضا لإضعاف خصومهم السياسيين وتشويه سمعة قياداتهم و دعم و مساندة من سقط من قاداتهم مهما جسامة أخطاءهم و آثامهم وترسيخ دور الحزب الضحية الذي تتحالف كل مؤسسات الدولة و الاحزاب السياسية على مسحه من الخريطة في أذهان البعض، وهو ما لخصوه في كلمة التحكم  و محاربة الفساد...و هنا تبدو الصورة عادية و منافسة يشرعنها و يؤسس لها طموح هذا الحزب الإسلامي  في الوصول إلى مقاعد حكومية ، لكن ما لا يدع الشك باليقين على أن المستقبل المغربي  يتهدده  طموح أكثر جموحا و أكبر من مجرد حزب يبحث عن خدمة الوطن ..و الخروج به من أزمة اقتصادية.

 و المؤكد  أن المقاطعة لم تكن سياسية بقدر ما كانت عزوفا عن ممارسة السياسة من داخل بعض الأحزاب المفتقرة إلى رؤية قاصرة عن فهم متغيرات تجتاح المجتمع المغربي و خصوصا الشباب فيه و نشوء فئة لا يمكن إقناعها إلا بملامسة وضعيتها الاجتماعية و الاقتصادية ، و الأمر الثاني  أن تصدر العدالة و التنمية للمرتبة الأولى لم يكن نتاج تصويت الشعب المغربي بالأغلبية بل نتيجة عمل منظم و منضبط للمؤسسة الحزبية التي تعزز دور الأسر المنتمية داخلها بتسجيل ابنائها  الراشدين و تأطيرهم من داخل الأسرة و تعمل أيضا على استقطاب المتعاطفين و الانصار و تسجل الشباب الذي غابت عن أزقته الأحزاب الأخرى ، بالإضافة إلى قنوات العالم الافتراضي التي  جذبت بعض الشباب لصفه ..

       فبالرغم من ارتفاع أصوات و تغريدات ضد السياسات العمومية للحزب الحاكم و مكونات الحكومة و المطالبة بمقاطعة الانتخابات و  التحليلات الارتجالية و الأكاديمية تدعو لضرورة التصويت على حزب الأصالة و المعاصرة كبديل قوي عن حزب العدالة و التنمية ، الذي حقق نتائج مهمة   افضل بكثير من حزب العدالة و التنمية اعتبارا من نتائجه التي تضاعفت بالمقارنة مع استحقاقات 2011،  لكن  بالرغم مما عبر عنه المغاربة عبر المواقع الالكترونية من احتاج و تنديد لقرارات ابن كيران رئيس الحكومة وخصوصا غضبهم ضد الاقتطاعات التي كانت في شهر الحملة الانتخابية ، وما توقعه المتتبعون من نزول  المغاربة المناهضين لسياسة الحكومة للتصويت العقابي ،جاءت  المفاجأة صادمة للحالمين بغد بدون سياسة "عفا الله عما سلف من ناهبي المال العام"  ، لتزف ليلة 7 اكتوبر مخالفة للتوقعات و يتربع حزب الاسلاميين الرتبة الأولى و بالتالي ولاية ثانية بدون منازع عبر انتخابات مرت في ظروف عادية و بشكل ديمقراطي بوجود مراقبين دوليين ووطنيين .

  والأكيد ، أن المسار الديمقراطي الذي انخرط فيه المغرب يشكل استثناء حقيقا و الإصلاحات المقترنة بالدستور و المقاربات المتبناة عملت على تغيير الوجه السياسي للمغرب و ترسيخ مبدأ التشاركية الديمقراطية مما دعم مشاركة المرأة و الشباب في المؤسسات التمثيلية و الوظائف الإنتخابية ،  فبالرغم من هذا كله  يظل السلوك  االإنتخابي للمواطن المغربي عاديا كون  العزوف و مقاطعة الإنتخابات كان أمرا ملازما للعملية الانتخابية منذ الإستقلال  ،لكن مع تطور الشبكة الافتراضية توضحت أزمة الناخب و أظهرت معها مشهدا سياسيا يفتقد للهوية السياسية و الحكامة الحزبية..

 و هو ما يترجمه السلوك الانتخابي للمواطن المغربي  خاصة بعد استخلاص نتائج استحقاقات 7 أكتوبر حيث يسائل الأحزاب السياسية وبإلحاح و يطرح معه إشكالات كبرى ترتبط بواقعها  : كالهوية الحزبية و الانخراط و إنتاج النخب السياسية ..و يطرح بشدة إشكالية الديمقراطية  بالمغرب مع تدني قيم المواطنة و تزايد  مستوى الفساد الانتخابي حيث  استعمال المال واستغلال السلطة من أجل تحصيل النتائج المتوخاة ,و مما يتأكد معه  باليقين أن صناديق الاقتراع ليست بالأساس دليلا قطعيا على ديمقراطية الانتخابات وعلى نضج ووعي المواطن المغربي كما تدعي بعض الأحزاب السياسية ..كما أن النخب التي أفرزتها صناديق الإقتراع ليست هي بحق من يمثل الفئة الناخبة بالمغرب وباسثناءات نادرة   .وتظل أسئلة كثيرة تطرح حول الديمقراطية باعتبرها  ثقافة و سلوك إجتماعي  و هي بهذا المفهوم الكوني بعيدة كل البعد عن نسختها الممسوخة في مغربنا الحبيب ....


و للتحليل أوجه وللحديث شجون مع احترامي للبرلمان المغربي





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

كواليس جماعة لبيرات.

مسؤول أمني في «حالة سكر» يقتل خضار بتازة

المنتخب المغربي سيضم محمد كمال لاعب ريال مدريد الإسباني

عصابة أغصانها في الطانطان و جذورها في الرباط ( شكاية )

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

كواليس جماعة لبيرات. .

إحراق سيارتين تابعتين لمرشحين في البرلمان بالطانطان

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

عاطلين يخلدون ذكرى اكديم ايزيك بطريقتهم الخاصة

دراسة مقارنة بين البرلماني و السجين في الجزائر

و للتحليل أوجه وللحديث شجون مع احترامي للبرلمان المغربي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية


مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة رئيس المحكمة الابتدائية بطانطان


طانطان .. اليوم الوطني للسلامة الطرقية بمؤسسة المجد - فيديو


صحراء نيوز ترصد تصريحات قدماء العسكريين بكلميم


تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان


تصريح المستشار القانوني المعتمد من طرف المركز الدولي للوساطة والتحكيم

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان .. محاولة انتحار فتاة في زمن المسغبة الوطنية!


حالات حرق الجسد تتزايد بطانطان ..شاب أخر يحاول إضرام النار في جسده


دورة تكوينية لفائدة مقاولات البناء والأشغال العامة في المناطق الجنوبية


ضريبة 20000 درهم على السيارات : والي جهة العيون يدخل على الخط


مهاجرون مغاربة يطالبون بالعدالة في جهة كلميم وادنون..

 
مقالات

الأوضـاع الاجـتـمـاعـيـة بـخـيـر..!


عشم ابليس والمسؤول القطري..!


لغة التدريس بالمغرب بين لغة الأم و لغة الأمة


الخطر الصاروخي وفكر ملالي إيران


تنغير: شائعات الواتساب والفيسبوك.. كارثة (مختبئة) في رسالة..!


إلاّ الصحراء المغربية يا عَرَبِيَّة إبن سلمان !

 
تغطيات الصحراء نيوز

في ذِكرى وثيقة الاستقلال تكريمات وأنشطة متنوعة بطانطان


الملتقى الدولي العاشر لقبيلة تجكانت بالعيون


تنسيقية الطليعة في ندوة صحفية تطالب بالعيش الكريم والانتفاع بخيرات الطنطان


رئيس جماعة سيدي إفني يدشن مُغامَرةً مَحفوفةً بالمَخاطِر و المعارضة تنتفض - فيديو


الحفل الختامي للدورة التدريبية الاولى حول الوساطة الأسرية بطانطان

 
jihatpress

الجمعية المغربية عناية تسلم المستشفى الجهوي الحسن الثاني جهاز متطور


نبذة عن والي جهة العيون الجديد


رسميًا.. تنصيب بوشعاب يحضيه واليا لجهة تافيلات

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع أشهر كولونيل بالصحراء

 
الدولية

تفاصيل مغادرة المواطَنة البريطانية لطانطان


حزب الله حصل على أرقام هواتف كبار المسؤولين الإسرائيليين وأقام لهم مجموعة واتساب


الجزائر .. مطالب بالإفراج عن الحاج غرمول الذي سُجن بتهمة المساس بمؤسسات عامة

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

قطر تفوز لأول مرة في تاريخها بكأس آسيا - فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

جمعية بادرة تكسب رهان إنجاح مهرجانها الدولي السادس


المهرجان الدولي الوثائقي بزاكورة أبريل المقبل وباب المشاركة مفتوح


عن أشغال الدورة التكوينية تقنيات البحث عن عمل 26و27 يناير 2019


بين جهوية .. أول منافسة رياضية نسائية بمدينة العيون

 
فنون و ثقافة

شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب خلال سنة 2018 مسار تصاعدي متميز

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الفجر

 
لا تقرأ هذا الخبر

شاهد بالفيديو رضيع بالصين يفاجئ الجميع ويتكلم

 
تحقيقات

استطلاع رأيٍ قيمٍ ..مكناس بين تاريخ مشرق وحاضر مقلق

 
شؤون قانونية

تفاصيل يوم دراسي حول السلامة الطرقية من حوادثُ السّير باقليم طانطان


حماية المرأة الحامل من الفصل عن العمل

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

جمعية تسهر على تنظيف أقدم و أكبر مقبرة بطانطان


نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان

 
ابداعات

إشكاليات في القصة القصيرة جدا

 
 شركة وصلة