مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الفنانة هناء التاغي تطرح كليب ..حنا هما حنا             ماذا بقي من الثقافة و المثقف؟             هم الأحزاب السياسية السودانية السلطة وليس الشعب             الحسيمة: المطالبة بخلق مراكز القرب لإجراء الامتحانات الجامعية             المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي.. وضعف السياحة الداخلية             تبخر تطير .. جديد محترف مسرح المدينة بخريبكة             دراسة تظهر احتمال وقوع كارثة نفطية كبرى بسبب ناقلة النفط صافر             مجندة إسرائيلية تعتدي بالضرب على فتاة فلسطينية             وفاة الممثلة الفرنسية إتشيكا شورو             أصحاب ولا أعز .. فضائح الفنانة المصرية منى زكي             حبس المتحدث باسم الجيش المصري             عمليات روسيا في شبه جزيرة القِرم وشرق أوكرانيا             مشعوذ من الكاميرون يتحدث للصحافة الرياضية            الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى             تيك توك            بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي            مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة            الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

مشعوذ من الكاميرون يتحدث للصحافة الرياضية


الآيات التي ذكر فيها نبي الله موسى


تيك توك


بلاغة الخطاب السياسي .. توقيع كتاب للكاتب محمد الصديقي


مظاهرات متجددة ضد التلقيح الاجباري و غلاء المعيشة


الشركة المصرية بائعة الأوهام .. مشروع الشبيكة السياحي


فاطمة البحرية تطالب من رئيس الحكومة الوفاء بوعوده

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

الحسيمة: تقديم حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

حبس المتحدث باسم الجيش المصري


الهجرة السرية بأمگريو التابعة لإقليم طرفاية .. توقيف عناصر من القوات المساعدة


بحجة غسل العار يوتيوبر يقتل طفلته المراهقة


بتهم ثقيلة ..توقيف شرطيان بكلميم


ملف الجنس مقابل النقط بسطات.. إعادة طالبتين لكرسي الدراسة

 
بيانات وتقارير

المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم يدعو للحد من ظاهرة الجنس مقابل النقط


المنظمة الديمقراطية للشغل .. حول تقييم حصيلة 100


أبلاضي تدعو وزير التربية الوطنية إلى إنصاف أساتذة التعليم الابتدائي الذين تم حرمانهم من الترقية


بـــــــلاغ : مستجدات مطالب ناشري الصحف الخاصة بالإعلانات القانونية والإدارية


بيان مشترك عن اجتماع الهيأت الممثلة للقطاع بوزير النقل

 
كاريكاتير و صورة

الانتخابات ليست للتجديد وانما للتغيير
 
شخصيات صحراوية

مطالب بتخليد أسماء الشخصيات والرجالات بطنطان

 
جالية

الزلزولي يختار حمل قميص المنتخب الإسباني

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

دراسة تظهر احتمال وقوع كارثة نفطية كبرى بسبب ناقلة النفط صافر

 
جماعات قروية

زاكورة : هل ستدخل طريق تازرين ضمن اهتمامات الرئيس الجديد؟

 
أنشطة الجمعيات

أمسية ثقافية احتفاءً برأس السنة الامازيغية الجديدة


تجديد الثقة في الحبيب الطلاب رئيسا للجمعية المستقلة للصحافة والإعلام


5 خطوات تمكن جمعيتكم من الحصول على تمويل لمشاريعها

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الجمارك الموريتانية تخلد يومها الدولي

 
تهاني ومناسبات

مؤسسة محمد السادس بجمهورية مالي تمنح درع السلام والتسامح لسنة 2022

 
وظائف ومباريات

وزارة الأوقاف القطرية تفتح فرص عمل للإمامة والأذان

 
الصحية

احذر.. مشروبات تسبب سرطان الأمعاء

 
تعزية

تعزية في وفاة العم الفاضل ليديغبي ناجي ولد المخطار

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

مجندة إسرائيلية تعتدي بالضرب على فتاة فلسطينية


"لمياء لعمال" مهندسة مغربية ناجحة تطمح للعالمية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

الجراد ينضم إلى قائمة الطعام في دول الاتحاد الأوروبي

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة هناء التاغي تطرح كليب ..حنا هما حنا


هيثم الهلالي يطرح كليب أغنيته الجديدة


باب القفص ..الفنانة المغربية وسيمة تحقق نجاحا كبيرا


العشران.. أول إصدارات زكرياء الغفولي في سنة 2022

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

نحتاج ّلإرادة استباقية .. تخريب يطال مواقع أثرية ثمينة بإقليم طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة


شرشبيل الكريم - السنافر


شمل يحلو - اناشيد أطفال

 
عين على الوطية

احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية


لهذا السبب الدرك الملكي يستدعي ناشط حقوقي بالوطية


تلوث الهواء يقض مضجع الوطية .. و تنظيم حقوقي يستنكر

 
طانطان 24

الانعاش الوطني بالطانطان : محاولة انتحار بتسلق عمود كهربائي


إسدال الستار على الدورة السادسة للكوميديا الحسانية بالسمارة


طانطان .. محنة حامل في قسم ولادة

 
 

التجارة الداخلية ورهانات التنمية .. أشغال المناظرة الجهوية لغرفة جهة بني ملال خنيفرة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 أبريل 2019 الساعة 53 : 15


صحراء نيوز- بني ملال :  سعيد العيدي 

نظمت غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة بني ملال خنيفرة بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار و الاقتصاد الرقمي المناظرة الجهوية للتجارة تحت شعار: "التجارة الداخلية ورهانات التنمية بالجهة" و ذلك يوم الجمعة 19 أبريل 2019 بالقاعة الكبرى التابعة لمقر مجلس جهة بني ملال خنيفرة، لقاء جمع مختلف المتدخلين والفاعلين الإقتصاديين لطرح وملامسة واستفاء مختلف الإشكالات المحيطة بأنشطة القطاع التجاري وذلك بحضور فعلي للسيد مولاي حفيظ العلمي وزير التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، وبرئاسة السيد خطيب الهبيل والي جهة بني ملال خنيفرة والسيد خالد المنصوري رئيس الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بجهة بني ملال خنيفرة، وبحضور السيد إبراهيم مجاهد رئيس مجلس الجهة والسادة عمال الأقاليم بالجهة والسادة رؤساء المصالح الخارجية ، والسادة المنتخبون وأعضاء الغرفة الجهوية والمدراء والإداريون، والسادة المهنيون، والسادة رؤساء الجمعيات المهنية، والسادة ممثلو المجتمع المدني، والسادة ممثلو الصحافة ووسائل الإعلام.

حيث تم في بداية المناظرة الجهوية تقديم الكلمات الرسمية للمناظرة الجهوية من لدن السيد خالد المنصوري رئيس الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بجهة بني ملال خنيفرة، والسيد خطيب الهبيل والي الجهة، والسيد إبراهيم مجاهد رئيس مجلس الجهة والسيد نائب رئيس جامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات التي تطرقت في مجملها إلى الأهمية القصوى التي يكتسيها موضوع اللقاء نظرا لارتباطه بقطاع التجارة الذي يعد من الركائز الأساسية للاقتصاد الوطني، إذ يحتل الرتبة الثانية في إحداث مناصب الشغل على المستوى الوطني بعد الفلاحة، كما يمثل نسبة مهمة من الساكنة النشيطة بالمغرب.

وانطلاقا من هذه الأهمية، يأتي عقد هذه المناظرة والتي تشكل مناسبة من أجل تأكيد الدور الحيوي الذي يلعبه قطاع التجارة والتجار في الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما تهدف المناظرة الجهوية من خلال الكلمات إلى تشخيص الوضعية الراهنة لقطاع التجارة قصد إيجاد الحلول الملائمة وذلك تنفيذا للإستراتيجية الوطنية المتخذة في هذا المجال وجذب الاستثمارات.

ويأتي تثمين ودعم عقد هذه المناظرة الهامة لكونها تتناول موضوعا وقطاعا هاما وحيويا ألا وهو قطاع التجارة الداخلية الذي أضحى من الرهانات الوطنية خاصة في المجال الاجتماعي لما يوفره من فرص للشغل، ولكونه يعد عنصرا من العناصر الأساسية ضمن النسيج الاقتصادي الجهوي والوطني.

ولا شك أن محطة المناظرة الجهوية للتجارة الداخلية ببني ملال، وبقدر ما كانت مناسبة للنقاش والتشاور حول مختلف الإكراهات والمشاكل التي يعاني منها قطاع التجارة والخروج بتوصيات بخصوصها، فقد كانت فرصة أيضا لإبراز مختلف الجهود المبذولة لتنمية هذا القطاع التي برزت بشكل مستفيض من خلال المداخلة القيمة للسيد مولاي حفيظ العلمي وزير التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والتي تعتبر خارطة الطريق لحلحلة المشاكل التي يعرفها قطاع التجارة الداخلية بالأساس والتي ستعرف نقاشا مستفيضا خلال المناظرة الوطنية للتجارة الداخلية بمراكش لجمع التصورات والاقتراحات العملية التي سيتم تقديمها هي الأخرى إلى أشغال المناظرة الوطنية للضرائب المنظمة مطلع شهر ماي المقبل.

 وقد عرفت المناظرة الجهوية للتجارة الداخلية تقديم توصيات اللقاءات الإقليمية بالجهة والتي ناهزت 43 توصية والمصادقة عليها، حيث تكلف بإلقاءها السيد عبد الصماد نسيم المدير الجهوي للغرفة والتي سلمها السيد خالد المنصوري رئيس الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بجهة بني ملال خنيفرة بدوره للسيد مولاي حفيظ العلمي وزير التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، على أن تعرض على أشغال المناظرة الوطنية للتجارة والتي ستنظم يومي 24 و 25 أبريل الجاري بمدينة مراكش.

حيث يتركز المحور الأول المرتبط بالقوانين والتشريعات والضرائب والذي ضم 17 توصية همت النقط التالية:

-       تعديل وتحيين القوانين الحالية وسد الفراغ التشريعي في مدونة التجارة وقانون الالتزامات والعقود والقوانين المختلفة للشركات والقوانين الضريبية وقانون المنافسة وغيرها، بوضع قوانين تواكب التطور الرقمي الذي تعرفه التجارة والمقاولة الالكترونية.

-       تفعيل المادة 4 من القانون الأساسي المنظم للغرف بحث مختلف الجهات والمؤسسات التي لها صلة مباشرة بالحقل الاقتصادي على وجوب إشراك الغرفة في إبداء رأيها في القضايا المتصلة باختصاصاتها.

-       إصدار مختلف المراسيم المرتبطة بالتغطية الصحية والتقاعد والسكن الاجتماعي للتجار الصغار والمتوسطين.

-       إعادة النظر في قانون الصفقات العمومية وإقرار تحفيزات لفائدة المهنيين والشركات ومراجعة عملية تصنيفها وترتيبها، وتفعيل حصة 20% من الصفقات العمومية لفائدة المقاولات الصغرى والمتوسطة.

-       إصدار قانون خاص ينظم التجارة الداخلية وتجارة القرب، يحدد الفوارق بين التاجر الصغير والتاجر المتوسط والتاجر بالجملة، وكذلك الشأن بالنسبة للتاجر (الشخص الذاتي) والمقاولة التجارية المهيكلة ( الشخص المعنوي).

-       تقنين القطاع الغير المهيكل لما له من عواقب سلبية اتجاه التجارة المنظمة بالجهة.

-       تبسيط وتسريع مسطرة التشطيب من السجل التجاري، ومسطرة الإنقاذ الخاصة بالمقاولة في وضعية صعبة.

-       وضع قانون تنظيمي للمعارض يخول للغرف صلاحية الترخيص لتنظيمها، مع تفعيل الدورية الوزارية المتعلقة بتنظيم المعارض التي تدعو إلى إشراك الغرف المهنية في إبداء رأيها  في الموضوع.

-       وضع المساطر الضرورية لعقد شراكات بين الغرف والمصالح الضريبية  للوساطة في حل وتسوية ملفات المراجعة الضريبية والمنازعات.

-       تعزيز وتقوية الغرف بإعادة تمثيليتها من جديد  في المجالس الجهوية والإقليمية.

-       إعادة النظر في تمثيلية الغرف في مجلس المستشارين برفعها إلى 12 مستشارا عوض 6 مستشارين، على أساس عضو واحد عن كل جهة.

-       إقرار عدالة ضريبية وجبائية تتماشى وخصوصيات كل منطقة على حدة،  خاصة بالنسبة للمناطق  القروية  والجبلية بالجهة،  يراعى فيها مستوى دخل المهنيين.

-       رفع سقف الضريبة على القيمة المضافة من1مليون إلى 2 مليون درهم.

-       رفع السقف الجبائي للنظام الجزافي من  مليون درهم إلى 2 مليون  درهم بالنسبة للتجارة، ومن 500 ألف درهم إلى مليون درهم بالنسبة للخدمات، ومن 2 مليون درهم إلى 4 ملايين درهم بالنسبة لتجارة التبغ.

-       إعادة النظر في قانون الجبايات المحلية وتقليص عدد الضرائب وتفادي ازدواجية الإخضاع لنفس الوعاء بين الضريبة المحلية والضريبة المستحقة لميزانية الدولة.

-       تمديد آجال إلغاء الذعائر وغرامات  التأخر عن الأداء الضريبي المنصوص عليه في قانون المالية لسنة 2018 مع منح التجار تسهيلات في أداء الضريبة و جدولة المديونية.

-       ضرورة الرفع من هامش الربح من 5% إلى% 15 بالنسبة لتجار التبغ.

في حين ركز المحور الثاني الذي هم إنعاش القطاع التجاري على المستوى المؤسساتي والذي ضم 11 توصية همت النقط التالية:

-       إنشاء مرصد جهوي للتجارة بالغرفة لتجميع المعطيات وتحليلها وتتبع المؤشرات الاقتصادية الخاصة بالقطاع.

-       وضع برامج حكومية في مجال دعم التجارة الداخلية مع إرساء آليات الدعم المباشر لاقتناء تجهيزات عصرية لفائدة  التجار.

-       وضع تحفيزات ضريبية للتجار الراغبين في عصرنة ورقمنة الخدمات.

-       خلق محاكم تجارية جهوية لتقريب القضاء التجاري من المهنيين.

-       خلق شراكات فيما بين الغرفة والمجالس المنتخبة لإعداد برامج إنعاش ودعم القطاع التجاري.

-       الالتزام باحترام القوانين والمواصفات والشروط المتعلقة بالمحلات التجارية الكبرى من خلال وضع دفاتر التحملات لضمان منافسة عادلة بين مختلف الفاعلين في القطاع.

-       تأهيل أسواق الخضر والفواكه بالجملة وتحسين طرق تدبيرها وتسييرها.

-       تشجيع الاستثمار العمومي وتوجيه الاستثمارات الكبرى للقطاع الخاص نحو الجهة وخاصة في مجالات الصناعات الغذائية والمهن الجديدة للمغرب.

-       إشراك الغرف في عملية تسليم الرخص المتعلقة بمزاولة الأنشطة المهنية. 

-       وضع برامج تمويلية بشروط تفضيلية بشراكة مع صندوق الضمان المركزي تتماشى وخصوصيات التجار خاصة منهم الصغار والمتوسطين.

-       خلق شراكات بين الغرف والقطاعين الخاص والعمومي من أجل دعم مداخيل الغرفة من خلال تسليم شواهد المنشأ.

أما المحور الثالث والأخير المرتبط بالتخطيط والبنيات التحتية والتكوين والذي ضم 15 توصية همت النقط التالية:

-       إنجاز دراسات جهوية وإقليمية حول قطاع التجارة والتوزيع.

-       إنجاز تصميم مديري للتجارة الداخلية على مستوى الجهة والأقاليم.

-       تمكين الغرفة من انجاز نظام خرائطي جغرافي "SIG" للأنشطة الاقتصادية والتجارية لمختلف المراكز بالجهة.

-       تدعيم البنيات التحتية ذات الارتباط بنقل السلع والبضائع من خلال التسريع بإحداث الخط السككي وادي زم بني ملال عبر الفقيه بن صالح.

-       مراجعة واجبات الطريق السيار بني ملال الدار البيضاء لتخفيض تكاليف نقل السلع والبضائع إلى مختلف الأقاليم بالجهة.

-       خلق فضاء خاص بالمعارض والندوات والمؤتمرات من طرف الغرفة لتنشيط  الدينامية الاقتصادية بالجهة.

-       إحداث منصة تجارية جهوية خاصة بالحبوب والقطاني.

-       إحداث منصات لوجيستية بالجهة لأهميتها في تدبير تدفق وتخزين السلع والبضائع بين نقاط الإنتاج والاستهلاك، خاصة المختصة في المنتوجات الفلاحية، ومنتوجات الصناعة الغذائية ومواد البناء.

-       إحداث منطقة حرة للتصدير بالجهة لأهميتها القصوى في تحفيز واستقطاب الاستثمارات المصدرة ذات القيمة المضافة العالية، وإنعاش سوق الشغل بالجهة.

-       خلق أسواق مركزية بمختلف مدن الجهة.

-       حث الجماعات الترابية الحضرية على برمجة فضاءات الاستقبال الخاصة بالأنشطة الاقتصادية.

-       إنجاز مخطط جهوي للتكوين في الأنشطة الاقتصادية لفائدة المهنيين والعاملين في القطاع.

-       وضع برنامج وطني لدعم قدرات الجمعيات والمنظمات المهنية الخاصة بالتجار تحت إشراف الغرف وبشراكة مع مغرب المقاولات.

-       دعم برامج التكوين المستمر لمواكبة منتسبي الغرفة في مختلف المستجدات الحاصلة بالحقل الاقتصادي.

-       عقد شراكات بين الغرفة وباقي مؤسسات التكوين.

 وفي الأخير وبعد استخلاص برنامج وفقرات أشغال اللقاء تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص من لدن السيد لحسن بيداني رئيس جمعية موظفي الغرفة والتي وقعها وبعتها السيد خالد المنصوري رئيس الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بجهة بني ملال خنيفرة للسدة العالية بالله صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس، وانتهت المناظرة الجهوية الأولى من نوعها حول قطاع التجارة الداخلية في جو يسوده الهدوء والإلتزام والمسؤولية.

 

 

 

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كيفية الغسل الصحيح للجنابة

دورة عادية ثالثة بالطانطان

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

لقاء مع السيد مصطفى بن ليمام رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم السمارة

الطانطان تحت رحمة المجرمين و المختلين

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الثانية)

عدد الأكباش المعروضة للعيد في الأسواق الوطنية يقدر بستة ملايين رأس

إحراق سيارتين تابعتين لمرشحين في البرلمان بالطانطان

كفانا ..من الكذب السياسي

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

بوادر توتر بإقليم طاطا بين قبيلتين

" أولاد الشهداء فالمغرب ماعندهم حق ، هما غير ضحايا"

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

تدخل أمني استفزازي في حق الأطر العليا الصحراوية

تقرير عن إحتجاج مجموعة الأطر العليا الصحراوية المهجرة قسرا، أمام ملحقة وزارة الداخلية

رصد مخطط بوليساريو لاختراق البرلمان المغربي..؟

وزارة الداخلية تحاصر الأحزاب الصغيرة في تكوين اللوائح الانتخابية الوطنية

"قبلية" ربع ساعة الأخيرة بالعيون





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

غرق مركب صيد بطانطان


اسا : تنقذ مهاجرين قبالة شواطئ طانطان


بحار يطالب من الإدارة المركزية لشركة أومنيوم المغربي للصيد..؟


إنقاذ مهاجرين سريّين بالطنطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

طانطان.. المنظمة الديمقراطية للشغل تتدارس مع المدير الإقليمي للتعليم قضايا القطاع


ماستر المنظومة الجنائية والحكامة الامنية بجامعة ابن زهر تكرم الصحفي عبد الله جداد من العيون


بسب الفقر احتجاجات نساء أشبال الحسن الثاني تعود من جديد


تأهيل مطار الحسن الأول بالعيون


مستجدات قضية الإمام سعيد أبوعلين

 
مقالات

ماذا بقي من الثقافة و المثقف؟


هم الأحزاب السياسية السودانية السلطة وليس الشعب


المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي.. وضعف السياحة الداخلية


تساؤلات حول واقع الجامعة ومدى خطورة وضعها؟


التحول الناعم من مناضل الى مسخ


موريتانيا ومالي شعب واحد في كيانين!

 
تغطيات الصحراء نيوز

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم باقليم طانطان تجدد هياكلها


متحف البستان يجر قافلة تضامنية من العيون لجماعة بني شيكر


عاجل : بطانطان اجتماع حزبي في قضية شيك بدون رصيد


لقاء هام للفيدرالية المغربية لناشري الصحف


طنجة : افتتاح متحف القصبة فضاء الفن المعاصر

 
jihatpress

الحسيمة: المطالبة بخلق مراكز القرب لإجراء الامتحانات الجامعية


نوفل العواملة من الإعلام الرياضي إلى البرامج السياسية


البيان الختامي للجمع العام التأسيسي لفرع جهة فاس مكناس الفيدرالي

 
حوار

لقاء خاص مع صانعة تقليدية

 
الدولية

عمليات روسيا في شبه جزيرة القِرم وشرق أوكرانيا


رجل أعمال روسي يرحب بالانقلاب في بوركينافاسو


كلمة المغرب في الجامعة الدول العربية

 
بكل لغات العالم

كلمات إسبانية مسروقة من الإنجليزية

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

منع المعلق الرياضي حفيظ دراجي من استعمال الفيس بوك

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

مغربي .. جديد أحلام جبار تكريما للفاعلين في القطاع السياحي


مهنيو القطاع السياحي ينتفضون ضد إعلانات رئيس المجلس البلدي لورززات


رياض المهدية تكرم الركاكنة في ملتقى سينما الشباب الأول


الفنادق المملوكة لشركة كاسادا تحصد شهادة إدج

 
فنون و ثقافة

تبخر تطير .. جديد محترف مسرح المدينة بخريبكة

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة التين

 
لا تقرأ هذا الخبر

أصحاب ولا أعز .. فضائح الفنانة المصرية منى زكي

 
تحقيقات

أقوال وأمثال المغاربة في منازل فصل الشتاء

 
شؤون قانونية

مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.


مبرّرات سحب مشروع تعديل القانون الجنائي.. واقعية أم محاولة لتهدئة الضجة؟

 
ملف الصحراء

مباحثات بين بوريطة ودي ميستورا بالرباط

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

ما هي البصمة الرقمية ؟ عبده حقي

 
قلم رصاص

قِصَّة العربة المَفقُودَةُ في الوحل

 
 شركة وصلة