مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         في زمن التلون الحزبي تجريد عضو المجلس البلدي ببوجدور من العضوية             هذه حقيقة اردوغان التي يحاول الإخوان في الجزائر إخفائها             مشرد يقتحم مؤسسة تعليمية طانطان             نشاط مدرسي بجماعة ابطيح             توصيات الملتقى الدولي للمصور الصحفي بالعيون             كواليس اعتصام النسوة اللواتي لم يجدن قسط من التنميّة بطانطان             ذ. المعاشي محمد: علاوة الأقدمية Prime d'Ancieneté وكيفية احتسابها             إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك             كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟             أوري أفنيري بين الاستعمار الصليبي والصهيوني             حمدي ولد الرشيد خطوات نحو الاعتراف بمهنة المُساعد الاجتماعي بالعيون             الصورة الرياضية تُبلّغ آلاف الكلمات في ملتقى دولي بالعيون             قمع وقفة سلمية بمستشفى طانطان            تصريح عمر جاكوك حول قمع حراك ساكنة طانطان             مدرسة الشريف الادريسي بطانطان في اليوم الوطني للسلامة الطرقية             صادم الإجهاض السري بالمغرب            فاعلة جمعوية تقود صلح عائلي بكلميم             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

قمع وقفة سلمية بمستشفى طانطان


تصريح عمر جاكوك حول قمع حراك ساكنة طانطان


مدرسة الشريف الادريسي بطانطان في اليوم الوطني للسلامة الطرقية


صادم الإجهاض السري بالمغرب


فاعلة جمعوية تقود صلح عائلي بكلميم


وقفة احتجاجية لمرضى القصور الكلوي أمام ولاية بكلميم


حراك طانطان بلغة حقوقية

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

شرتات المقاهي

 
التنمية البشرية

توزيع درجات هوائية على التلاميذ بجماعة بنخليل

 
طلب مساعدة

سيدة من طانطان تناشد المحسنين مساعدتها على علاج إبنتها


مناشدة عاجلة من مريض بطانطان الى الرئيس و الجهات المسؤولة

 
قضايا و حوادث

في زمن التلون الحزبي تجريد عضو المجلس البلدي ببوجدور من العضوية


مشرد يقتحم مؤسسة تعليمية طانطان


معطيات جديدة في حادث انتحار الجندي بالسمارة


مسجد توبالت بطانطان يستغيث من الإهمال


إدانة الشرطي المشهور هشام الملولي بسنة سجنا نافدة

 
بيانات وتقارير

طانطان تشارك في مسيرة الغضب العمالي بالرباط +فيديو


تظاهرة دولية للمصور الصحفي بالعيون


تأسيس لجنة الشهيد إبراهيم بونان - فيديو


هذا هو موعد عقد جمع عام تأسيسي للمكتب الإقليمي لمهني وسائقي الشاحنات بإقليم طانطان


بلاغ حول الحملة الوطنية للمطالبة باسترجاع سبتة و مليلية

 
كاريكاتير و صورة

قطاع الصحة باقليم طانطان طمــــــــوح وطـــــــــن و امال امـــــــــــة
 
شخصيات صحراوية

شهادة محمد الريفي في حق المناضل الفقيد بوشتى اخراز

 
جالية

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

تنظيم لقاء كروي بطانطان


جمعية الخيرية الإسلامية بكلميم تعقد جمعها العام + فيديو


ميلاد ذراع نقابي بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وفاة الشاعر الموريتاني الكبير محمد كابر هاشم عن 65 عاماً

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة زفاف السيد المهدي فراح

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

المنصوري: نصف المغاربة يعانون من الضعف الجنسي و"الرجولة" ليست في القضيب

 
تعزية

تعزية في وفاة والد الأستاذ شبيهنا ماء العينين

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

كواليس اعتصام النسوة اللواتي لم يجدن قسط من التنميّة بطانطان


بالفيديو .. مستشارة تقدم استقالتها

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

طلعة للشاعر نافع ولد لعبيد ولد العربي عن الطنطان و أهله

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الكابتن ماجد يعود في كأس العالم 2018


مغامرات الطفل و المحتل


نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح

 
عين على الوطية

حصرياً : الطوبيس عقدة جماعة الوطية و هذا هو مطلب سكان اقليم طانطان + فيديو


بالفيديو.. وِجْهَةُ نَظَرٍ معطلة حَوْلَ أَزْمَةِ التسيير فِي جماعة الوطية اقليم طانطان


في مسيرة احتجاجية معطلو الوطية يطالبون بالوظيفة العمومية - فيديو


دموع ودعوات في تشييع جثمان الفقيد بوشتى اخراز .. تصريح الحاج محمد الزغاري

 
طانطان 24

حكايتي مع مستعجلات طانطان


دائما حصرياً .. احتجاج عمال بطانطان


بالفيديو ..حراك طانطان حقوقيون ونساء و معطلون يحتجون ليلا في 10 فبراير

 
 

محمد مرسي أول رئيس لمصر بعد الثورة بحصوله على 51.73 بالمئة من الاصوات
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يونيو 2012 الساعة 57 : 16


الصحراء نيوز / متابعة

أعلن رئيس اللجنة الإنتخابية العليا في مصر فاروق سلطان فوز مرشح "الإخوان المسلمين" محمد مرسي بالرئاسة المصرية بعد تقدمه على منافسه أحمد شفيق بحصوله على 51,73 بالمئة من أصوات المقترعين.

وأشار سلطان إلى أن إجمالي عدد الناخبين المقيدين هو 50 مليونا و958 ألفا و794 ناخبا، وإجمالي الذين أدلوا بأصواتهم بلغ 26 مليونا و420 ألفا و763 ناخبا نسبة حضور 51،85 بالمئة، ومنهم 25 مليونا و577 ألفا و511 صوتا صحيحا، وقد حصل المرشح أحمد شفيق على 12 مليونا و347 ألفا و380 صوتاً بنسبة 48,27%، بينما حاز محمد مرسي على 13 مليونا و230 ألفا و131 صوتاً بنسبة 51,73 بالمئة من الناخبين، وبالتالي يكون مرسي هو الفائز بالانتخابات.


وكان سلطان قد إستهل كلمته في خلال إعلان النتائج الرسمية للإنتخابات الرئاسية المصرية، بالشرح لكامل العملية الإنتخابية التي جرت فأوضح أنه "التقي بكم اليوم في نهاية مرحلة مهمة في تاريخ بناء ديمقراطيتنا الناشئة. التقي بكم لإعلان الرئيس الأول للجمهورية المصرية الثانية، وكان أملي أن يكون اليوم هو يوم احتفال بحصاد ما غرسه شعب مصر العظيم، الذي أثبت أنه كفء لكل تحدي".
وأشار إلى أن "اللجنة العليا للانتخابات المصرية بدأت عملها في منتصف شهر شباط معاهدة ربها أن لا تخشى سواه وأن لا ترجو ألا هو، ونهجها هو الدستور وسبيلها القانون. كنت أتمنى أن يتم إعلان الانتخابات بظروف هادئة، فقد أتى يوم الحصاد ترنو إليه أجواء من الشحن"، موضحا أن "لجنة الانتخابات واجهت منذ اللحظة الأولى حربا شعواء وحملات التخوين من قبل العديد من القوى السياسية. ووسط هذه الأجواء العاصفة بدأت اللجنة عملها وإستمرت معرضة عن كل الترعات ومترفعة عن الصغائر ولم تدع شيئا يشغلها عن عملها".


ولفت إلى أن "اللجنة خاضت غمار هذه الأجواء متسلحة بإيمان بالله وثقة بغير حد في مساندة شعب مصر مراهنة على كفاءة ونزاهة قضاة مصر، وقد طبقت اللجنة أحكام القانون حينما فحصت أوراق المرشحين، فقبلت من قبلت وإستبعدت من إستبعدت وفق أحكام القانون، واللجنة أعلنت أنها لا تخشى وعيدا وتهديدا".


وزاد "تحملت اللجنة صابرة مترفعة عن محاولات جرها إلى خصومات، ورأت من منطلق إستشعارها بواجباتها وثقة في قرارها ضرب المثل في إحترام أحكام القضاء"، متابعا "لقد أجريت إنتخابات الإعادة وصارت في أجواء مشحونة دفعت اللجنة والقضاة المشرفون على الانتخابات إلى مضاعفة جهودهم، وقاموا باستبعاد بطاقات مضبوطة مزورة، ولم يثبت أن أيا منها وصل الى صناديق الاقتراع سوى حالة واحدة وكانت إستبعاد الصندوق وإبطال الأصوات به واستمرت الأصوات باللجنة بصندوق بديل. وتم تعديل عدد من النتائج لوجود أخطاء حسابية بها كما لفت نظر اللجنة وجود 3 لجان في محافظة قنا لم يصوت بها أحد".


وإستطرد "بحثت اللجنة عن المعلومات عن منع المواطنين المسيحيين في صعيد مصر من الإدلاء بأصواتهم وتبين للجنة أن "هذه اللجان للسيدات، لم يصوت بها أحد، وهذا هو النهج كان في إنتخابات الشعب والشورى سابقا".


وأوضح سلطان في إعلانه أن "الطعون توالت من المرشحين وبلغت 456 طعنا تلقت اللجنة 36 منها قبل منتصف ليل الاربعاء بخمس دقائق، واستعمت اللجنة الى الطعون وانكبت على تمحيص الطعون، وطلبت أوراق عدد من اللجان وأعادت فرز الأصوات في عدد آخر وإنتهت الى قبول بعضها ورُفض أغلبها على النحو الذي سيرد لاحقا، غير أن اللجنة إهتمت بطعنين رئيسيين الاول يتعلق بتزوير اوراق الاقتراع بالاشارة عليها باحد المطابع لاحد المرشحين، والثاني منع المسيحيين من الوصول الى لجان الاقتراع لمباشرة حقهم الدستوري وخصوصا في المنية، وقد قامت اللجنة بطلب كل المعلومات المتاحة المتعلقة بالامرين ولم يصل للجنة سوى تحريات جهة واحدة وفي ضوء المعلومات، التي وردت للجنة توصلت الى أنه فيما يتعلق بالتأشير على أوراق الإقتراع داخل المطابع، فإن الثابت هو ضبط الفين و154 فقط وأن التحريات لم تصل الى التأشير على بطاقات أخرى أو الى تسربها الى لجان أخرى غير التي ضُبطت بها، ولما كان الاصل في الاجراءات صحتها، فإنه رفضت اللجنة هذا الوجه من أوجه الطعن وإعتمدت النتيجة في المحافظات التي قيل تسرب الاوراق المشار اليها سلفا".


وعما أشيع عن منع المسيحيين من الاقتراع فكشف أن "التحريات المؤيدة أوردت أنه "لم يستطع التعرف على مرتكب محاولة المنع أو أنه وصل الى نتيجة محاولته، مما جعل اللجنة تلتفت الى هذا الوجه من هذا الطعن. وقد أسفر الفحص في الطعون الى أنه "أولا وفي محافظة القاهرة فقد إكتشفت اللجنة خطأ في كشف التجميع الواردة من اللجنة العامة، الجلنة العامة رقم 38 في إسم شرطة حلوان ورد إجمال الحضور غير صحيح في كشف التفريغ، وتم تصحيحه، وفي محافظة المنوفية: اللجنة العامة رقم 5 اكتشفت خطأ في التجميع وتبين ان ما حصل عليه المرشح احمد شفيق بزيادة 1579 صوتا وما حصل عليه مرسي بالنقص 2073 صوتا.

وفي محافظة الجيزة: اكتشفت اللجنة خطأ في كشف التجميع، وفي محافظة الاسكندرية: اكتشفت اللجنة خطأ في كشف التفريغ بعدد الأصوات التي حصل عليها مرسي بأن أثبت 50 الف و228 صوتا بينما الفارق 200 صوت وتم اضافتها للمرشح المذكور. وفي محافظة قنا: اكتشفت اللجنة خطأ في التجميع من قبل اللجنة العامة وتم تصحيحها واضيف للمرشح شفيق 879 صوتا ولمرسي 380 صوتا. وفي محافظة اسيوط: اكتشفت اللجنة خطأ في كشف التجميع في عدد الاصوات التي حصل عليها المرشح شفيق بأن أثبت 42 الف 507 في حين صحته فارق 100 صوت تم اضافتها للمرشح المذكور، اكتشفت اللجنة ايضا خطأ في كشف التجميع بعدد الاصوات التي حصل عليها المرشح مرسي بأن اثبت 75 الف 858 في حين ان صحته 75 الف 758 بفارق مئة صوت تم حذفها من المرشح المذكور، ما أسفر عنه الفرز في الطعون المقدمة من شفيق. وفي الاسكندرية تقدم المرشح بطعن على نتيجة اللجنة الفرعية رقم 2 طالبا ابطال نتيجتها وتبين ان بطاقات الاقتراع تزيد عن توقيعات الناخبين بعدد 76 بطاقة وقررت لجنة الانتخابات الغاء نتيجة تلك اللجنة".


وتابع "أسفر الفصل بالطعون المقدمة من رمسي على: في محافظة القاهرة: تقدم بطعن طالبا إبطال اللجنة رقم 15 وبالفحص أن عدد بطاقات الاقتراع التي وجدت بالصندوق تزيد عن عدد توقيعات الناخبين بست بطاقات وقررت لجنة الانتخابات الغاء نتيجة اللجنة الفرعية رقم 15. وفي محافظة الشرقية: اللجنة العامة رقم 15: تقدم مرسي بطعن في نتيجة اللجنة الفرعية رقم 7 طالبا ابطالها، وتبين أن عدد بطاقات الاقتراع التي وجدت في الصندوق تقل عن عدد توقيعات الناخبين بـ48 توقيع وقررت الجلنة قبول الطعن والغاء نتيجة اللجنة الفرعية رقم 7 . وفي محافظة البحيرة: تقدم مرسي بطعن بنتيجة اللجنة رقم 42، وتبين للجنة صحة اجراءات اللجنة الفرعية وسلامة الاجراءات فيها وقررت اعتماد لجنة الفرز".

 

يُذكر ان محمد مرسي وُلد عام 1951 في إحدى قرى محافظة الشرقية لأب فلاح وأم ربة منزل، وله من الأشقاء أختان وثلاثة من الإخوة، تزوج عام 1978 من نجلاء علي، ورزق بخمسة أبناء بينهم اثنان يحملان الجنسية الأميركية، وله 3 أحفاد.


حصل مرسي على بكالوريوس الهندسة من جامعة القاهرة عام 1975، ثم ماجستير في هندسة الفلزات من نفس الجامعة عام 1978، كما حصل على الدكتوراه في الهندسة من جامعة جنوب كاليفورنيا عام 1982،
وعقب عودته من الولايات المتحدة عاد إلى هيئة التدريس بهندسة القاهرة، ثم أصبح رئيسا لقسم علم المواد بهندسة الزقازيق.


وفي عام 2000 دفعت به الجماعة لانتخابات مجلس الشعب، حيث أصبح نائبا في المجلس ورئيس الكتلة البرلمانية لجماعة "الإخوان المسلمين".


تعرض مرسي للاعتقال أكثر من مرة، ففي عام 2006 شارك في مظاهرة لتأييد حركة القضاة المطالبة باستقلال القضاة، فاعتقل مع 500 من أعضاء الإخوان، ليقضي 7 أشهر خلف القضبان، كما اعتقل صباح يوم 28 كانون الثاني2011 "جمعة الغضب" ضمن عدد من قيادات "الإخوان" على مستوى المحافظات لمنعهم من المشاركة في جمعة الغضب.

 





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ايوا من بعد

ابن طانطان

الحكام العرب غير الكذابة و الديكتاتوريون يذهب منافق وياتي كذاب

في 24 يونيو 2012 الساعة 18 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المستحيلات الخمسة

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

مسؤول أمني في «حالة سكر» يقتل خضار بتازة

دورة عادية ثالثة بالطانطان

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

العقيد القذافي يصل جثة هامدة إلى مصراتة بعد اعدامه في سرت

انتفاضة " تيوغزة" تستنفر قبائل ايت باعمران

الداخلة : توضيح في بيان للاتحاد المحلي المنضوي تحت ال ك,د,ش

محمد مرسي أول رئيس لمصر بعد الثورة بحصوله على 51.73 بالمئة من الاصوات

العسكر والقضاء و فراعنة المغرب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الفن
الكفاءة المهنية
الهجرة


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان


بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو


بالفيديو .. بحار بميناء طانطان يحكي عن معاناته

 
كاميرا الصحراء نيوز

مشاهد حية من حراك طانطان


منع وقفة حراك طانطان امام قصر البلدية تصريح الناشط البارودي


تصريح السيد عمر بومريس في أزمة البلوكاج الجهوي


فيديو : السيول تغطي شوارع طانطان


بالفيديو ..دورة تدريبية لجمعية طانطان للتنمية الذاتية لذوي الاعاقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

توصيات الملتقى الدولي للمصور الصحفي بالعيون


حمدي ولد الرشيد خطوات نحو الاعتراف بمهنة المُساعد الاجتماعي بالعيون


رغم كيد الكائدين ومكر الماكرين حراك طانطان يصنع رؤية نضالية موحدة تعيد الاعتبار للانسان الطانطاني


فيديو .. عمليَّة إطلاق طائر الحجل بطانطان جريمة


حي النسيم الأكثر هشاشة وتهميشا في كلميم ؟

 
مقالات

هذه حقيقة اردوغان التي يحاول الإخوان في الجزائر إخفائها


إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك


أوري أفنيري بين الاستعمار الصليبي والصهيوني


ابتسامة عمر العبد لا تطفئها المؤبدات الأربعة


رسالة ودية من كاتب إلى حاسوبه


ذنوبنا في ذاكرة الأخرين ..!

 
تغطيات الصحراء نيوز

الصورة الرياضية تُبلّغ آلاف الكلمات في ملتقى دولي بالعيون


فيديو .. مطالب ضرير في حراك طانطان


حصري .. حراك طانطان يتحدى العسكرة ويساءل المجلس الجماعي


القافلة الطبية المتعددة التخصصات بجماعة لمسيد


حراك طانطان .. ينبعث من جديد في وقفة احتجاجية بالشارع الرئيسي + فيديو

 
jihatpress

اخر المستجدات الإصلاحية المتخذة من طرف المجلس الجماعي اولاد الطيب برسم شهر فبراير


خبير اقتصادي: لهذه الأسباب الموضوعية يجب أن تسقط حكومة العثماني على وجه السرعة


هل يعلم وزير الداخلية أن باشا تطوان يوجه المشتكين إلى الأمم المتحدة؟

 
حوار

كلمات مؤثرة في حق الفقيد عيسى الساخي مقبرة الشيخ الفضيل بطانطان

 
الدولية

ما الذي يعنيه إسقاط طائرة اف 16 اسرائيلية بنيران سورية؟


واجب جديد لرجال الشرطة بالاردن ..إقناع مواطنين بعدم الإنتحار


إسرائيليون : يطالبون بدعم قانون لمقاطعة المستوطنات

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

بعد الفوز على فالنسيا أتلتيكو مدريد يواصل مطاردة البارصا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

سلمى بناني تواصل محاربة السمنة بالأقاليم الجنوبية والدورة الثامنة تحتضنها سيدي افني


الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة


جوائز FIESAD توزع بين بولونيا ألمانيا وإيطاليا والمكسيك تظفر بالجائزة الكبرى


لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين

 
فنون و ثقافة

كلمة السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال في حفل تسليم جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الفلق

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ذ. المعاشي محمد: علاوة الأقدمية Prime d'Ancieneté وكيفية احتسابها


آليات و مساطر إبرام الصفقات العمومية

 
ملف الصحراء

مقاتلات مغربية تحلق فوق الگرگارات و تعود لقواعدها

 
sahara News Agency

دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان


تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد

 
ابداعات

"تافاسكا ن ترّوكزا" رواية لجميلة إرزي

 
 شركة وصلة