مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         الجهوية دستوريا و تنظيميا : قراءة في علاقة التأثير والتأثر بين سلطة التعيين والانتخاب             عزيز رباح .. المغرب نموذج متميز في كهربة العالم القروي             الحَيْسن : اقليم طانطان عاش "جرائم حرب" و ينتظر جبر الضرر الجماعي             حجز 10 طن من المخدرات بالداخلة             حماماً عمومياً بطانطان يتعرض للسرقة             اليوم العالمي للصحة النفسية 2019: التركيز على منع الانتحار             فوز كبير لقيس سعيّد برئاسيات تونس             توقعات صحراء نيوز : قيس سعيّد سيفوز بالانتخابات الرئاسية في تونس             اللقاء بوزير الداخلية أهون على سكان تطوان من اللقاء بالعامل             رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام             غموض وضبابية في الرؤية يخيمان على قطاع الاتصال بعد إلغاء وزارته             أمنيستي تكشف استهداف حقوقيين مغاربة ببرنامج تجسس إسرائيلي             وثائقي : حرب أكتوبر            السيسي سيسقط قريبا و الكونغرس يؤيد عزله            حقوقي.. الفضائح تجلب ملايين الدراهم للفساد بكلميم            نشطاء يقيّمون لقاء حزب الديمقراطيين الجدد بطانطان            اجتماع بفرنسا .. قبائل تكنة لن تبقى وليمة للغير            في إطار التتبع والمواكبة المباشرة             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

وثائقي : حرب أكتوبر


السيسي سيسقط قريبا و الكونغرس يؤيد عزله


حقوقي.. الفضائح تجلب ملايين الدراهم للفساد بكلميم


نشطاء يقيّمون لقاء حزب الديمقراطيين الجدد بطانطان


اجتماع بفرنسا .. قبائل تكنة لن تبقى وليمة للغير


قصص من انواع الفساد في المجتمع


معطلين يقتحمون مقر وزارة الطاقة و المعادن بالعيون

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الغراب شرتات الطنطان

 
التنمية البشرية

كلمة عميد الصحافيين خلال نهائي دوري المرحوم احبيبي محمودي

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

حجز 10 طن من المخدرات بالداخلة


حماماً عمومياً بطانطان يتعرض للسرقة


اعتقال رئيس جماعة وإيداعه السجن بتهم ثقيلة بكلميم


صورة حصرية : أمن كلميم يحاصر شاحنة محملة بالمخدرات


سنة حبسا نافذا للصحفية هاجر الريسوني

 
بيانات وتقارير

أمنيستي تكشف استهداف حقوقيين مغاربة ببرنامج تجسس إسرائيلي


المنظمة الديمقرطية للتعليم بالطنطان تدق ناقوس الخطر


ورقة تعريفية لوزير الشباب والرياضة والثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة


صحراء نيوز تنشر اللائحة الرسمية للحكومة الجديدة


بيان حول الأوضاع الكارثية التي يشهدها مستشفى بالعيون

 
كاريكاتير و صورة

في إطار التتبع والمواكبة المباشرة
 
شخصيات صحراوية

الحَيْسن : اقليم طانطان عاش "جرائم حرب" و ينتظر جبر الضرر الجماعي

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة تنظيف و تجميل بمحيط المقاطعة 4 بطانطان

 
جماعات قروية

يُغضبُ سكّانًا بسيدي افني ..جماعة قروية في جنح الظلام!

 
أنشطة الجمعيات

نجاح القافلة التكوينية البيجهوية


قافلة بيجهوية من تنغير الى الداخلة للاستكشاف وتبادل الخبرات


مطالب بتفعيل برنامج مغرب مبادرات بأقاليم جهة درعة تافيلالت

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مسؤول يسقط ويفقد الوعي أمام رئيس الجمهورية

 
تهاني ومناسبات

عائلة بطانطان تطلق اسم ممرض على مولودها الجديد

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

اليوم العالمي للصحة النفسية 2019: التركيز على منع الانتحار

 
تعزية

تعزية و مواساة في وفاة الفقيدة اغليجيلها ارجدال

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

مواطنة تقصف الطريقة الصديقية الشاذلية


منح لقب شاعرة فراشة الحمامة البيضاء للشاعرة التطوانية إمهاء مكاوي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

حلوة السميدة و الكوك

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

سدوم و الخليفة بيك التلواد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

هل سيتدخل المندوب العام لإدارة السجون لإنهاء معاناة معتقل احتياطي ..

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

أنشودة الحروف


ماشا و الدب - اليوم الأول في المدرسة


تعطل الصنبور | أناشيد للأطفال

 
عين على الوطية

مشاهد من حفل تخرج الدفعة الاولى لطلبة جامعة الوطية


إضراب عام للتجار حتى لا يُسوِّد الشمكَارة مدينة الوطية


الاحتقان الاجتماعي يُحاصر لوبي الفساد بميناء طانطان


جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو

 
طانطان 24

الكثير من الجدل حول الصّنك بطانطان


شاحن للهاتف النقال يتسبب في اندلاع حريق بطانطان


وقفات مستمرة لطلبة طانطان احتجاجاً على العبث الإداري | ..

 
 

إقبال متزايد على السياحة الجبلية المركز الاصطيافي لقطاع الاتصال نموذجا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 غشت 2019 الساعة 39 : 18


 


صحراء نيوز - عبدالفتاح المنطري
المركز الاصطيافي لوزارة الاتصال بإيموزار كندر وفضاءا الاصطياف بمراكش ومارينا كولف بأصيلا قبلة مختارة لمنسوبي القطاع بين أحضان الجبال والهضاب الأطلسية، ترقد عروس باهية المنظر وباهرة الجمال ومثيرة للإعجاب،لا يمل ولا يكل من جمالها ومن حبها من رتب لزيارتها صيفا أوربيعا أوشتاء أوخريفا،ماؤها عذب زلال وأشجارها ملئت تفاحا وخوخا وتلالها تزينت بالعيون المائية الرقراقة وهي تستند في عنفوانها وخيلائها إلى جبل كندر, داعية المغاربة والأجانب جميعهم الى الاستمتاع فيها بسحر الطبيعة الخلابة التي تحيط بها من كل جانب.إنها المدينة الأمازيغية الجميلة إيموزار كندر، وبين أحضانها وعلى بعد حوالى ثلاثة كيلومترات من مركز المدينة سيرا في اتجاه أختها مدينة الثلوج إفران، يتراءى لك المركز الاصطيافي لقطاع الاتصال وهو يطل بهندسة معماره العصرية وباتساع مساحته المرتبة بإحكام وبخضرة حدائقه وأشجاره المتنوعة الثمار المتناسقة جنبا إلى جنب مع نباتات وأعشاب طبية كالخزامى وإكليل الجبل والأزهار والورود اليانعة ذات الألوان الزاهية.
وفي عز فصل الصيف وخلال فصول السنة أيضا،يتزايد الإقبال على مراكز الاصطياف التابعة لقطاع الاتصال في كل من مدينة النخيل مراكش الحمراء ( 3 شقق بمنتجع القرية السياحية الرفيع- بريميوم فيلاج أوف مراكش) وفق تسعيرة 300 أو 250 درهم لليلة الواحدة لفائدة منخرطي جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة الاتصال ومدينة القطب السياحي والثقافي أصيلا أو أزيلا التاريخية(3 شقق ب -مارينا كولف أصيلا) بنفس التسعيرة السالفة الذكر ولفائدة نفس المنخرطين،وقد تم منذ سنوات توفير هذه الشقق للاصطياف بهذه المدينة السياحية والتاريخية التي شهدت على مدى عقود خلت توافد السياح والمثقفين والشعراء على مهرجانها الثقافي المشهور وعلى شاطئها الساحر المتميز بالهدوء و أجواء من الرومانسية الحالمة استدعت مخرجين إلى تصوير أفلام وأشرطة تلفزية هناك ,و كذلك محبوبة الأطلس مدينة إيموزار كندر،وذلك بفضل ماهو متاح لمنسوبي القطاع من خدمات وتجهيزات سياحية قد تستجيب لمعظم رغبات المصطافين والمصطافات ولذويهم من صغار السن و من كبارهم وفق أسعار محددة ومصنفة حسب انتماء كل فئة للأجهزة المرتبطة بقطاع الاتصال في إطار خدمات الأعمال الاجتماعية المقدمة للمنخرطين وللمنخرطات فيها, وتهم أساسا موظفي ومتقاعدي ومستخدمي وأعوان الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والقناة الثانية ووكالة المغرب العربي للأنباء،والمركزالسينمائي المغربي،والمكتب المغربي لحقوق المؤلف وصاحبة مشروع مركز إيموزار كندر،جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة الاتصال ومن المديريات الجهوية للوزارة الموزعة على تراب المملكة وكذا من قطاع الصحافة الوطنية المكتوبة .ويبذل هنا المدير المسير للمركز الاصطيافي لقطاع الاتصال بإيموزار كندر،هشام رخصي بمساعدة العناصر النشيطة المتعاونة معه ليل نهار (منهم حسن وعبداللطيف وعزالدين و"السوفياتي"وآخرون من المكلفين بأمن وسلامة ونظافة وصيانة المركز،كل في مجال اختصاصه)،قصارى جهدهم لحسن استقبال وخدمة نزلاء ونزيلات المركز. فتحية شكر وتقدير لهم جميعا على ذلك وتعود بنا ذكرى التأسيس لمركب إيموزار كندر الجميل- حسبما نقله موقع "أدرار" للزميل الصحفي حسن أولفقر- إلى تاريخ تدشين وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة آنذاك خالد الناصري والذي وافق الثلاثاء فاتح نونبر 2011بايموزار كندر, للمركب الإصطيافي لقطاع الاتصال المنجز بغلاف مالي يقدر ب 37 مليون درهم. ويعد هذا المركب السياحي, الذي سهرت على إنجازه جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة الاتصال, ثمرة شراكة متعددة بين الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية ووكالة المغرب العربي للأنباء والمركز السينمائي المغربي والمكتب المغربي لحقوق المؤلف والمعهد العالي للإعلام والاتصال. ويمتد هذا المركز الاصطيافي على مساحة تقدر ب 1,5 هكتار منها ستة آلاف متر مربع مبنية ويضم 34 مسكنا من الصنف الرفيع " شاليه" مع حديقة خاصة لكل مسكن.ويتضمن أيضا هذا المركب, مطعما يسع ل80 شخصا وقاعة متعددة الوسائط وقاعتين للرياضة وقاعة للمعلوميات ومسبح وملعب رياضي لكرتي السلة والقدم وفضاء للأطفال ومرآب للسيارات بالإضافة إلى فضاء إداري. وقد أكد السيد الناصري الذي كان مرفوقا آنذاك بعامل إقليم صفرو السيد عبد السلام زوكار - بهذه المناسبة-، على أن هذا المجمع هو تتويج لسنوات من الشراكة والتنسيق بين مختلف مكونات قطاع الاتصال،مضيفا بأن هذا اليوم سيظل يوما خالدا محفورا في ذاكرة كل أعضاء الأسرة الكبيرة لقطاع الاتصال لما بذلوه من جهود نبيلة لتحقيق هذا المبتغى.
وأعيد التذكير هنا بما سبق أن نشر حول مركز إيموزار كندر بالذات وما يتوفر عليه من تجهيزات ومؤهلات طبيعية وسياحية خلابة ،وما يوفره من خدمات ترفيهية ورياضية بفضل الجهود المبذولة على قدم وساق من قبل جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة الاتصال التي يرأسها الدكتور محمد الركراكي الكاتب العام للمعهد العالي للإعلام والاتصال ويساعده في الاضطلاع بهذا القطب الاجتماعي المهم تحت إمرة ووصاية السيد وزير الثقافة والاتصال الدكتور محمد الأعرج،فريق متكامل من أطر الوزارة ومن موظفيها وأعوانها،والشكر موصول أيضا لنائب رئيس الجمعية عبدالعزيز الصقلي الذي يعود له الفضل أيضا في الرفع من وتيرة النمو بالمشروع الاجتماعي نحو أعلى المراتب بقطاع الاتصال، كما لا ينبغي أن ننسى ما تقوم به في صمت وتفان الآنسة نجية ورفيقتها بمكتب الجمعية بإقامة" بسم الله" بحي أكدال بالرباط،من ترتيبات يومية ضرورية تهم المنخرطين والمنخرطات الراغبين في الاستفادة من  فترة الاصطياف أو من سائر خدمات الجمعية حسب اختصاص كل عنصر على حدة مع التنسيق بالطبع مع الأطر المشتغلة بالجمعية كعبدالعزيز الشارد الكاتب العام للجمعية و عبدالحميد ويسعدن وغيرهم ممن يعملون بصفة منتظمة وجادة أيضا على حسن تسيير هذا المرفق الاجتماعي الضروري جدا في حياة الموظف والمتقاعد
ولإلقاء نظرة على فسيفساء هذه الباكورة التي أثلجت صدور العديد من المنخرطين وذويهم بجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارةالاتصال وبالجمعيات القطاعية ذات الشراكة بقطاع الاتصال، نعود بذاكرتنا إلى الوراء،وتحديدا إلى ىسنة 2011،حيث تناقلت بعض الصحف الوطنية ومنها يومية" لوبينيون" الخبرالسارالذي أفاد توفرأسرة قطاع الاتصال بالمغرب لأول مرة منذ سنوات طويلة على مركب للاصطياف بمدينة إيموزاركندر،إذ أوردت" لوبينيون"(بتصرف) أن وزير الاتصال،الناطق الرسمي باسم الحكومة،خالد الناصري،آنذاك قام بتدشين مركب للاصطياف خاص بقطاع الاتصال بمدينة إيموزاركندر،بني بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي37مليون درهم،وأن صاحبة مشروع هذا المجمع السياحي هي جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الاتصال تمخض عن عدة شراكات أبرمت بين الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة(التلفزة)،والقناة الثانية،ووكالة المغرب العربي للأنباء،والمركزالسينمائي المغربي،والمكتب المغربي لحقوق المؤلف والمعهد العالي للإعلام والاتصال .ويمتد هذا المركب الاصطيافي على مساحة إجمالية تقدرب 1,5 هكتار،يشتمل على ما مجموعه 34 من الشاليهات منها الدوبلكس،تزينها حدائق خاصة ومشتركة،كما يتوفر هذا المرفق الجديد على مقهى ومطعم،وقاعة متعددة الأغراض،وصالة رياضية وقاعة متعددة الوسائط ،وحمام سباحة، وملعب رياضي لكرةالقدم المصغرة وكرة السلة،وحديقة الألعاب للأطفال، وقاعة للألعاب الإلكترونية تقع فوق مقر المقهى والمطعم ،ومواقف للسيارات ومرافق إدارية, وقد أكد السيد الناصري بهذه المناسبة،على أن هذا المجمع هو تتويج لسنوات من الشراكة والتنسيق بين مختلف مكونات قطاع الاتصال،مضيفا أن هذا اليوم سيظل يوما خالدا محفورا في ذاكرة كل أعضاء الأسرة الكبيرة لقطاع الاتصال لما بذلوه من جهود نبيلة لتحقيق هذاالمبتغى .
ومن أجل الاطلاع عن كثب عما يخبئه هذا المركب الاصطيافي الذي يشبه المنتجع في هيئته وصورته عن بعد،من مفاجآت لرواده وزواره،ارتأيت أن أجالس مسيره السيد هشام رخصي الذي يعمل جاهدا على محاولة إرضاء شغف الصغاروالاستجابة لجل رغبات زوارورواد الموقع قدرالمستطاع على مدارالساعة -كان الله في عونه - بما توفر لديه من حنكة و بعد نظروحسن تواصل مع الجميع .ومما أنارني به من معلومات حول المركب الذي يعيش الآن موسمه الثامن أنه يتكون من 24 شاليه من صنف 6 أفراد و8 شاليهات من صنف 8 أفراد و2 من الشاليهات مخصصة للشخصيات المهمة جدا. كل هذه الشاليهات مجهزة من الداخل بكل الضروريات المتعلقة بالراحة والنوم ووسائل إعداد المطبخ والاستحمام والتدفئة والتسخين وقاعة للمحاضرات وملعب لكرتي القدم والسلة ومسبحين أحدهما للصغاروقاعة للتكوين ومسجد مجهز يتوفرعلى الماء الساخن ومقهى ومطعم وقاعة شاي وحديقة الألعاب ومرافق إدارية وحدائق الاستراحة والاستجمام وقاعة للتمريض وقاعة علوية للألعاب الإلكترونية وألعاب الفيديو ووسائل الترفيه والتسلية
كما يتوفرالمصطافون المغرمون بالإبحارعبرشبكة الويب على إمكانية الربط الإلكتروني من خلال الحصول على القن السري مجانا داخل محور لا يتجاوزموقع إدارة المركز،إذ أنه استجابة لطلبات العديد من الآباء الوافدين على المركزوالفارين من مساوئ الويفي المحتملة على أطفالهم، لم ترغب الجمعية في تعميم الربط بالشبكة داخل شاليهات المركز
وحينما تكتسي مدينة إيموزاركندرحلتها البيضاء وتكسو الثلوج المركز بكامله من رأسه إلى أخمص قدميه،يأتي الزواربكثافة للاستمتاع بجمال الطبيعة, عندها ترتدي جوهرة الأطلس لباس العروس وتغني:الجو جميل وبارد وشاعري
ويضيف السيد هشام رخصي أن جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة الاتصال تساهم في المشروع ب46 في المئة في حين تتوزع النسبة المئوية المتبقية على مساهمات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والقناة الثانية ووكالة المغرب العربي للأنباء،والمركزالسينمائي المغربي،والمكتب المغربي لحقوق المؤلف .ومع ذلك،فإن الجهود قائمة على قدم وساق يوميا بفضل حسن إدارة المركز والشركة المتعاقد معها التي تسهرعلى الأمن ليل نهاروعلى أعمال البستنة والتنظيف والمساعدة في التجهيز والتسيير بالشاليهات ومرافقها والاستجابة لطلبات وحاجيات المصطافين في وقت قياسي يقل أن ترى مثله في مراكز اصطياف أخرى ،كما أن معلم السباحة يقضي وقته النهاري في مراقبة ومد يد العون لزوارالمسبح، وبالليل عندما تسكن الأرواح، تجد هناك من يحرس المكان بعين يقظة
وبخصوص المسبح أيضا الذي يكثر عليه الطلب المتزايد وقت اشتغاله بين شهري يونيو وشتنبر،فإنه يلقى عناية خاصة من قبل إدارة المركز،إذ يستعمل فيه ماء البئر ويتم بشكل يومي اختبارعينات مكوناته ومعالجته كيميائيا بأغلى منتجات التنقية والتصفية الموجودة بالسوق والمتوفرة على شهادة الجودة المعترف بها،ومن نافلة القول هنا أيضا أن نشير إلى أن هذا المركز يحظى بعناية خاصة من الزوار من الشخصيات الكبرى،إذ  زاره سموالأميرسلمان وزاره أوقضى فيه ليله وزراء الاتصال كمصطفى الخلفي ومحمد نبيل بنعبد الله وخالد الناصري،ومحمد الأعرج، كما أن فرق التغطية التلفزية لقناة الرياضية والفرق المكلفة بالروبورتاج التلفزي للقناة الأولى على مستوى جهة إقليم صفرو،تقيم هناك في الغالب الأعم إلى أن تنتهي من مهمتها الإعلامية.ويأتي طلبة المعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما بالرباط التابع لوزارة الاتصال،كل سنة للإقامة بالمركزمن أجل إنجازتدريبات بالميدان في المجالين السمعي البصري والسينمائي، كما أن المكتب المغربي لحقوق المؤلف التابع لوزارة الاتصال أيضا أجرى دورة تكوينية بالقاعة المخصصة لذلك داخل المركز
وقد قامت جمعية إيموزار كندر بوابة الأطلس بتنظيم قافلة طبية لمختلف التخصصات أواخر يونيو 2018 لفائدة 1415 مستفيد، وكان للمركز الاصطيافي لقطاع الاتصال دور مشكور في هذه العملية الإنسانية بفضل مسيره هشام رخصي
ويتم تنظيم أيام دراسية من شهر لآخر وفي كل سنة تقريبا داخل هذا المركز المتسع صدره أيضا للسياحة الثقافية
وللبحث العلمي وللأفكار البناءة ذات البعد التواصلي ،إذ تفضل عدد من النخب المثقفة عقد ندوات فكرية داخل المركز لما له من جاذبية سيكولوجية في تناغم العقل والقلب في آن واحد، تجعل الأفكار تنساب بطواعية وسط تلكم الطبيعة الخلابة المتناسقة والمتنوعة الألوان والأشكال
وقد قام بزيارته خلال هذه السنة أيضا عدد من الشخصيات المحلية والجهوية منهم السادة: الوالي والعامل ووكيل الملك ورئيس المجلس الجماعي والمدير الجهوي للمياه والغابات كما وفد إليه أساتذة الجامعيون من جامعة محمد بن عبدالله بفاس. وتبقى الحاجة ماسة إلى فقرات تنشيطية حية ومباشرة ومسابقات ثقافية ورياضية ورقصات فولكلورية وليالي سمروسرد حكائي،بعضها للصغار وبعضهاالآخرللكبار، بعضهاللذكوروأخرى للإناث،يمكن أن تضطلع  بها فرق شابة من جمعيات المجتمع المدني بالجهة
وبداخل الخيمة التقليدية الجميلة والمنصوبة خلف المسبح أثاث يحاكي الزمن البعيد، تنسج فيها حكايات وحكايات وتربط أواصر المحبة و تعقد عرى التواصل بين رواد المركز

 

المركز الاصطيافي لموظفي وزارة الاتصال - إيموزار كندر

 


روبورتاج القناة الأولى حول المركز الاصطيافي
وأثناء تجوالنا بفضاء هذا المركز الجميل، التقينا بمحمد الغشوي (44 سنة) الملقب بالسوفياتي لشبهه الكبير بالروس، وهو المعروف بالمنطقة بتربيته للنحل،فاغتنمنا الفرصة لاستكشاف عالم النحل وأسراره وأصناف العسل المستخرج من المنطقة، حيث أنه يمتلك عدة مو اقع لإنتاج العسل بكل من إفران وبويبلان وبئر طمطم وصفرو ،كما أنه يزود معارفه حسب الطلب بحبوب اللقاح وبالغذاء الملكي(غذاء ملكة النحل) وبسم النحل لأغراض طبية طبيعية لما تحتويه من فيتامينات ومعادن ومقويات تقهر أمراضا مستعصية على العلاج مصداقا لقوله تعالى عز من قائل في سورة النحل: ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ۚ،يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)
ويقول "الغشوي" أنه يستخرج كل سنة ما بين خمسمائة وستمائة كيلوغرام من العسل لبيعها لمعارفه وزبائنه ليس بغرض تجارة السوق، إذ يعمل على النوع والكيف وليس على الكم من أجل الحفاظ على العسل مصفى حرا بغرض الاستشفاء فقط. ومن أصناف العسل التي يعدها من بطون النحل المربى عنده ،نجد منها المستخلص من الخزامى ومن الزعيترة و من نبتتي "الكبار" و"البوشنيخة" ومن السدر(النبق) ومن العصفور والتين الشوكي ومن التفاح والخروب ومن إكليل الجبل (الأزير) وعسل المريوة أيضا.وتتراوح الأثمنة بالكيلوغرام الواحد حسب نوعية العسل المصفى بين مائتي درهم وستمائة درهم، وهنا ينصح  "الغشوي" مستعملي العسل
لأغراض طبية بعدم مزج الملاعق المأخوذة منه بالماء أو الشاي أو أي مشروب آخر ،وعدم تناول الأكل بعده إلا بعد مرور ساعة أو ساعتين على الأقل ريثما يؤثر مفعوله في الجسد العليل. وبالليل يمكن مزج العسل بالماء الدافئ أو الساخن وتناوله قبل الخلود إلى النوم، أو في الصباح الباكر، ويتوافد على أنواع العسل المستخرجة من المواقع التي يمتلكها "السوفياتي" عدد لا يستهان به من معارفه  المقيمين بألمانيا ومن الريف ومن جبال الأطلس ومن عدة مدن بالمغرب
ومن عجائب النحل - حسب "الغشوي"- أنه يستشعر خطر العاصفة الرعدية قبل حدوثها بربع ساعة، فيسرع إلى الاختباء منها، وأن لسعاته تفيد كثيرا مرضى التهاب المفاصل والروماتيزم إذا ما داوم عليها المريض،وعالم النحل مختلف ومن بين أصنافها العاملات والملقحون والحراس والجنود،إلخ
قالوا عن السياحة والسفر
سافروا تصحوا
السفر يقهر التحيز والتعصب وضيق الأفق
مافي المقامِ لذي عقلٍ وذي أدبِ++++مِنْ رَاحَة ٍفَدعِ الأَوْطَانَ واغْتَرِبِ
سافر تجدعوضاً عمَّن تفارقهُ وَانْصِبْ ++++فَإنَّ لَذِيذَ الْعَيْشِ فِي النَّصَبِ
إني رأيتُ وقوفَ الماء يفسدهُ ++++ إِنْ سَاحَ طَابَ وَإنْ لَمْ يَجْرِ لَمْ يَطِبِ
والأسدُ لولا فراقُ الأرض ما افترست++++والسَّهمُ لولا فراقُ القوسِ لم يصب
والشمس لو وقفت في الفلكِ دائمة++++ ً مَلَّهَا النَّاسُ مِنْ عُجْمٍ وَمِنَ عَرَبِ
والتَّبْرَ كالتُّرْبَ مُلْقَى ً في أَمَاكِنِهِ++++ والعودُ في أرضه نوعً من الحطب
فإن تغرَّب هذا عزَّ مطلبهُ ++++ وإنْ تَغَرَّبَ ذَاكَ عَزَّ كالذَّهَبِ

 كاتب صحافي

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

خطري ولد سعيد الجماني

خدعوك فقالوا : لدينا لحوم حلال..

حوار الجهوية الموسعة والضيقة في الصحراء وعقدة النخب التقليدية

معطيات جديدة في الساحل تهدد أمن الجزائر

الصحراء والربيع العربي

كيف تكشف التزوير في الانتخابات؟

شراء الأصوات ينتقل إلى " الحمامات "بالطانطان

انتخابات ساخنة بطانطان ومرشح الميزان الأوفر حظا للفوز بالمرتبة الأولى

إقبال متزايد على السياحة الجبلية المركز الاصطيافي لقطاع الاتصال نموذجا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تفاصيل انتشال جُثّة بَحّار بطانطان


فيديو .. انتشال جثة بحّار من طاقم مركب بالداخلة


خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين في حفل دوري الصحفي احبيبي محمودي


الانضباط الحزبي و الرجلَ كلمةٌ قيمٌ سقطت في جهة كلميم - فيديو


شاهدوا .. خيمة الشعر في موسم طانطان


صور حية من موسم طانطان


فيديو .. الشاعر محمد بوسحاب اجغاغة الفوز في موسم طانطان له طعم خاص

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

نتمنى ألا يكون هذا أخر لايف للمناضل عمر الهرواشي - فيديو


سباح فقد الوعي بعد إضرابه عن الطعام !


نساء مجلس جهة كلميم وادنون يتنفسون الصعداء


طلبة جامعيين بطانطان ينتفضون في وجه الحكومة


هذا هو تاريخ الإفراج عن الناشط عمر جاكوك

 
مقالات

غموض وضبابية في الرؤية يخيمان على قطاع الاتصال بعد إلغاء وزارته


خيوط رفيعة بين المهنية والانحياز الإعلامي


ليبرمان يصفُ خصومَه وينعتُ منافسيه


حينما يُهدّد ترامب بالحرب الأهلية في أميركا!


القنص الجائر


حكايات من الماضي الثقافي الجميل بعاصمة الصحافة المغربية

 
تغطيات الصحراء نيوز

محمد ضريف : الأمريكيون يهتمون بالبلديات و الفساد أدخل المغاربة في الإلحاد السياسي


الميزانيّة تعيد المجلس الجهوي للعمل مجددا


حفل جمع الفرقاء السياسيين باقليم طانطان


هذا ماقاله حمدي ولد الرشيد عن المؤتمر الخطابي بطانطان


نزار بركة : إقليم طانطان يدفع ضريبة فشل الحكومة

 
jihatpress

عزيز رباح .. المغرب نموذج متميز في كهربة العالم القروي


اللقاء بوزير الداخلية أهون على سكان تطوان من اللقاء بالعامل


لعنة طانطان .. التقدم والاشتراكية يتخلص من وزير الصحة

 
حوار

أول خرجة إعلامية للناشطة فاطمتو الزعمة بعد لايف جنيف

 
الدولية

فوز كبير لقيس سعيّد برئاسيات تونس


توقعات صحراء نيوز : قيس سعيّد سيفوز بالانتخابات الرئاسية في تونس


رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

أمم أفريقيا 2019.. المغرب يسحق جنوب أفريقيا بهدف قاتل- فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إسني ن ورغ تنظم الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف الفيلم


اختتام فعاليات النسخة السابعة من المهرجان السنوي السنوسية


البهجة تغمر زوَّار مهرجان اركان تغيرت اقليم سيدي افني


الرماية بسلاح القنص و الكرة الحديدية في مهرجان السنوسية

 
فنون و ثقافة

نتائج جائزة المغرب للكتاب دورة 2019

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الإنسان

 
لا تقرأ هذا الخبر

صحراء نيوز تنشر قائمة أفضل 10 دول تمنح رواتب للمعلم

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

الجهوية دستوريا و تنظيميا : قراءة في علاقة التأثير والتأثر بين سلطة التعيين والانتخاب


قراءة في أهم مستجدات مسودة مشروع القانون الجنائي

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات


الصحفي أحبيبي محمودي يبرز مواهب واعدة بالطنطان


نجاح متميّز لدوري المرحوم احبيبي محمودي و صحراء نيوز تفوز باللقب

 
ابداعات

عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!

 
 شركة وصلة