مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         تفاصيل تورط إيران في هجمات أرامكو             سكان لمعاضيد يشيعون شهداء فاجعة واد الدرمشان             الجلسة الثالثة .. ملف الزميلة هاجر الريسوني بين القانون والحسابات ..             تساؤل مشروع : لماذا لا يعفى آباء المتعلمين بالقطاع الخاص من أداء بعض الضرائب؟             تعزية و مواساة في وفاة الفقيدة اغليجيلها ارجدال             منح لقب شاعرة فراشة الحمامة البيضاء للشاعرة التطوانية إمهاء مكاوي             نتائج الانتخابات التونسية : تصويت عقابي لصالح الوجوه الجديدة             أول خرجة إعلامية للناشطة فاطمتو الزعمة بعد لايف جنيف             سباح فقد الوعي بعد إضرابه عن الطعام !             أول تدوينة لمندوب الصحة باقليم طانطان بعد حادثة سير ..             الغراب شرتات الطنطان             الأفعى الصهيونيةُ تختنقُ بما تَبلعُ وتُقتَلُ بما تجمعُ             ناشط بيئي يشنّ هجوماً لاذعاً على لوبي العقار بالوطية            المقاول محمد علي يفضح السيسي            مواطن يدق ناقوس الخطر حول أوضاع القطاع الصحي بطانطان            شكايات المواطنين بجماعة الوطية براً و بحراً             مهرجان الأَرْكَانُ تِغِيرْتْ            تصوير الكوارث لتصل حرارتها الى كل المواطنين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

ناشط بيئي يشنّ هجوماً لاذعاً على لوبي العقار بالوطية


المقاول محمد علي يفضح السيسي


مواطن يدق ناقوس الخطر حول أوضاع القطاع الصحي بطانطان


شكايات المواطنين بجماعة الوطية براً و بحراً


مهرجان الأَرْكَانُ تِغِيرْتْ


محاولة انتحار بالوطية


حفل توزيع جوائز مهرجان السنوسية بقرية با محمد

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الغراب شرتات الطنطان

 
التنمية البشرية

كلمة عميد الصحافيين خلال نهائي دوري المرحوم احبيبي محمودي

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

الجلسة الثالثة .. ملف الزميلة هاجر الريسوني بين القانون والحسابات ..


فك لغز سرقة مبلغ مالي يفوق 17 مليون بطانطان ..


أول جلسة محاكمة هاجر الريسوني و ماء العينين تنتقد حزب المصباح و القانون الجنائي


الشيعة يحتفلون بذكرى عاشوراء بكلميم


عدد الضّحايا في فاجعة تارودانت أكثر مما تمّ إعلانه

 
بيانات وتقارير

أول تدوينة لمندوب الصحة باقليم طانطان بعد حادثة سير ..


بيان طلبة طانطان ..غياب مقومات الإدارة الحديثة


فتح باب التقديم لجائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع في نسختها الثانية


رابطة حقوقية تتهم الحكومة بالتخلف في نظم الإنذار المبكر


العثور على جثة مفقود فاجعة تيزرت بإقليم تارودانت

 
كاريكاتير و صورة

تصوير الكوارث لتصل حرارتها الى كل المواطنين
 
شخصيات صحراوية

كلمة في الملتقى السنوي تافروات بومكاي

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة نظافة وتوعية للتحسيس بأهمية المحيط البيئي بشاطئ الوطية

 
جماعات قروية

يُغضبُ سكّانًا بسيدي افني ..جماعة قروية في جنح الظلام!

 
أنشطة الجمعيات

نجاح القافلة التكوينية البيجهوية


قافلة بيجهوية من تنغير الى الداخلة للاستكشاف وتبادل الخبرات


مطالب بتفعيل برنامج مغرب مبادرات بأقاليم جهة درعة تافيلالت

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مجموعة شبابية تقدم مطالبها للسلطات الموريتانية للحد من حوادث السير

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة أداء العمرة و العودة المباركة للأب جباري حسن

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

للوقاية من سرطان القولون.. راقب نفسك وانتبه لهذه الأمور

 
تعزية

تعزية و مواساة في وفاة الفقيدة اغليجيلها ارجدال

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

منح لقب شاعرة فراشة الحمامة البيضاء للشاعرة التطوانية إمهاء مكاوي


مسيرة نضال امرأة أمازيغية، حرة ومناضلة ..

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

عصير بدون فواكه رائع مع كيك بالكرعة الحمراء

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

سدوم و الخليفة بيك التلواد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

أنشودة الحروف


ماشا و الدب - اليوم الأول في المدرسة


تعطل الصنبور | أناشيد للأطفال

 
عين على الوطية

مشاهد من حفل تخرج الدفعة الاولى لطلبة جامعة الوطية


إضراب عام للتجار حتى لا يُسوِّد الشمكَارة مدينة الوطية


الاحتقان الاجتماعي يُحاصر لوبي الفساد بميناء طانطان


جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو

 
طانطان 24

شاحن للهاتف النقال يتسبب في اندلاع حريق بطانطان


وقفات مستمرة لطلبة طانطان احتجاجاً على العبث الإداري | ..


هذه مستجدات الحالة الصحية لمندوب الصحة باقليم طانطان

 
 

دفاعا عن صاحب أحضي راسك ..ومع الحفاظ على أخلاقيات مهنة الطب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 غشت 2019 الساعة 35 : 19


صحراء نيوز - عبدالفتاح المنطري
أثارت حلقة من برنامج "أحضي راسك" بالإذاعة الوطنية تحت عنوان "الخيانة الطبية" والتي أذيعت مباشرة في الوقت المعتاد للبرنامج يوم السبت على الساعة 11 صباحا، رد فعل قوي من لدن هيئة الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء التي وجهت شكاية إلى رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، بخصوص حلقة البرنامج “أحضي راسك”,وهو برنامج إذاعي تحسيسي وتوعوي مهم موجه للمواطنين لأخذ الحيطة وتوخي الحذر في كل قراراتهم وتصرفاتهم الحياتية،وأوضحت،في شكايتها “أن حلقة من برنامج “أحضي راسك” بثت يوم السبت 24 غشت وهو الذي يقدمه الإذاعي “محمد عمورة” قد تخللتها مجموعة من الألفاظ والمصطلحات التي تم تداولها من طرف مقدم الحلقة، تعتبر أحكام قيمة وتهما مجانية حول مهنة الطب في كل القطاعات، من قطاع خاص بمصحاته، وقطاع عام
قبل ذلك ،نستحضر هنا بعض ما جاء في قسم أبقراط الذي هو ليس ملزما للأطباء سوى من الناحية الأخلاقية والأدبية مع وجود قوانين ومواثيق شرف عصرية تؤطر للمهنة، رغم أن هذا القسم يضم في ثناياه مبادئ التعامل الإنساني والأخلاقي المثالي تجاه المرضى وبين الأطباء أنفسهم .يقول أبقراط في قسمه: سوف أحافظ على مصلحة المرضى ضمن قدراتي ومعرفتي ، وأدافع عنهم من كل أذية وظلم
لن أزود أحدا بالسم. وإن طلبوا مني ذلك ولن أبادر بالاشارة إليه، ولن أضع كذلك فرزجة (حاجز) إجهاضية لامرأة أيا كانت.
وسوف أكرس حياتي في ممارسة مهنتي النبيلة بأمانة وتقوى
لن أمارس عمليات جراحية لمرضى الحصى وأترك ذلك الى من كانت حرفته هذا العمل.
أدخل البيوت لمنفعة المرضى، مبتعدا عن اي إساءة واستغلال، ومبتعدا عن إغواء النساء والفتيان، أحرارا كانوا أم عبيدا.
أسكت عن كل ما أراه وأفهمه في الحياة العامة ومن خلال ممارستي لمهنتي وخارجها أيضا ما لم يكن ضروريا إفشاؤه، واعتبر كتمان سر هذه الحالات، والحالات المثيلة لها. واجباً وظيفياً، وأن لا تقبل لي شهادة، وتصبح حياتي غير سعيدة، اذا ما كسرت هذا القسم
:متابعة الحلقة على الرابط التالي


 أحضي راسك مع محمد عمورة || الخيانة الطبية
وفي أول رد فعل من محمد عمورة على الضجة التي خلقتها حلقته المخصصة  لما وصفه بالخيانة الطبية في برنامج “أحضى راسك” وهي التي أغضبت الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء لما اعتبر في نظرها قذف وسب في حق المهنة، نفى هذا الإذاعي المرموق الذي يحظى بمتابعة مستمعيه بشكل واسع ،جميع ما جاء في شكاية الهيئة التي وجهتها لـ”الهاكا”
وقال محمد عمورة في تصريح لأحد المنابر الإلكترونية أنه  لا يستطيع  الخوض كثيرا في هذا الموضوع؛ لكن رده على الشكاية جاء كالتالي :"إنني كررت في الحلقة المذكورة أربع مرات في فترات متفرقة من عمر الحلقة أنني لا أعمم و أنني أوجه تحية خاصة للأطباء الشرفاء وقدمت صور التلاعب بصحة المواطنين من قبل عدماء الضمير منهم “. مضيفا  في حديثه “أنه و في ختام الحلقة وجهت نداء إلى هيئة الأطباء من أجل العمل على تنقية القطاع من المسيئين لمهنة الطب النبيلة، وأنا في الحلقة كنت واضحا فقسمت ممتهني الطب إلى صنفين: صنف شريف ونزيه وصنف ليس له ضمير”
و تساءل الصحفي عمورة في تصريحه عن “الشكاية التي أصدرتها الهيئة حول الفئة التي تحميها قائلا : تحمي من؟ وباسم من؟ هل هي باسم الصنف الأول أو باسم الصنف الثاني، وهي مطالبة بتوضيح للرأي العام عن أي صنف تتحدث وتدافع، فإذا كانت تتحدث عن الصنف الأول، فأنا لم أقل إلا خيرا فيهم بل وأشد على أيديهم وعلى مهنيتهم، أما إذا كانت تتحدث باسم الصنف الثاني الذي لا ضمير له والذي يمتص دماء المغاربة فهذه حكاية أخرى”
لقد تتبعت الحلقة المذكورة مثار الضجة وأعدت الاستماع إليها بموقع اليوتيوب، ووجدت بالفعل أن محمد عمورة قد حاول معالجة ما وصفه بالخيانة الطبية التي يقوم بها بعض "عدماء الضمير" من الذين يلهثون وراء المال ولا شيء سوى المال،وبالمقابل، كان يزيح الستار عن شرفاء المهنة ويقدر جهودهم وأخلاقهم الرفيعة.قد يكون بالغ في قدح المنتسبين إلى هذه المهنة النبيلة من الذين مرغوا بقسم أبقراط في التراب ، لكن
الواقع نفسه يفرض ذلك من خلال شهادات المواطنين التي وردت عليه ومما تفضحه الوقائع الاجتماعية المؤلمة التي لا تخفى على أحد ببلادنا والتي
حدثت بسبب أخطاء أو كوارث طبية كانت مسرحها عيادات أو مصحات خاصة همها أولا تحقيق الربح ولو على حساب المريض الزبون.المهم في هذا أن كل مهنة تجمع الصالح والطالح والمحسن والمسيء والطيب والخبيث ،وكل مهنة يجب أن تبقى مبدئيا مؤطرة بمواثيق أخلاقية وقوانين تنظيمية لحمايتها من الدخلاء
وبخصوص هذا الموضوع الحساس الذي يمس المواطن/الزبون في صحته وفي جيبه،نورد هنا سؤالا كتابيا سبق أن وجهه لوزير الصحة سنة 2017 النائب البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية محمد الحافظ حول مراقبة تكاليف العلاج بالمصحات الخاصة، قال فيه :"يعيش المواطنون معاناة حقيقية ببعض المصحات الخاصة بمختلف مدن المملكة، والتي تستغل الظروف الصحية للمرضى للاغتناء الغير مشروع، هذا بالإضافة إلى ابتزازهم عند نهاية فترة العلاج، حيث يجدون أنفسهم أمام تكاليف باهظة لم يتم الإتفاق عليها مسبقا، لا مع المريض ولا مع عائلته وذويه، ليتفاجأ في الأخير، بفاتورة تحمل مبالغ خيالية تتضمن فحوصات وعمليات جراحية لا ضرورة لها، يعجز المريض عن تسديدها في ظل غياب أي تغطية صحية أو اجتماعية للبعض منهم، ناهيك، عن التلاعبات والإبتزازات التي يتعرض لها المستفيدون من التغطية الصحية الإجبارية. لذا، فإننا نسائلكم السيد الوزير، عن استراتيجيتكم لاجتثاث مثل هذه الظواهر الابتزازية التي يقدم عليها بعض أرباب وسماسرة المصحات الخاصة التي يلجأ إليها المواطن أثناء قصده الاستفادة من خدماتها الصحية، وهل هناك من مراقبة لهذه المصحات التي تشتغل بمنطق خاص بها، الهدف منه هو الإغتناء والربح السريع دون مراعاة للظروف النفسية والإجتماعية والصحية للمرضى، كما نسائلكم، عن التدابير التي ستتخذونها لمراقبة أثمنة تكاليف العلاج الباهظة التي يخبر بها المريض يوم مغادرته المستشفى، دون علم مسبق بها، وماهي التدابير المتخذة من طرفكم كقطاع وصي بخصوص إلزامية وضع "شيك ضمانة" من طرف المريض قبل أن يلج المستشفى، في الوقت الذي يفترض فيه أن ينقذ حياة المواطنين قبل أن يطلب تأديتهم لواجبات العلاج."وهذا واحد من الأدلة التي يمكن أن يحاجج بها في مواجهة بعض أرباب المصحات الخاصة التي تستنزف جيوب المواطنين،ولا شك
أن الواقع اليومي قد يكشف حالات متعددة من الاستهتار بصحة المواطنين وبقدرتهم الشرائية بالمصحات الخاصة
: من الحكم الرائجة عن الطب والأطباء
يبدأ الطبيب حياته المهنية بأن يصف عشرين دواء لكل مرض و بعد سنوات من الخبرة ينتهي إلى أن يصف دواء واحداً لعشرين مرض
ولكن لا شيء أمتع في حياة الطبيب من لحظات غروره وثقته بنفسه عندما ينجح في علاج حالة تعرض عليه
الطبيب هو رجل يحارب مصدر رزقه
ربما يستقيم الأمر إذا أدرك المخبر أنه ليس كل مريض مجرما و أدرك الطبيب أنه ليس كل مجرم مريضا
أشد الآلام على النفس : آلام لا يكشفها الطبيب ولا يستطيع أن يتحدث عنها المريض
صدر الطبيب مقبرة للأسرار لا تُنبش أبداً
لو عالج الطبيب جميع المرضى بنفس الدواء لمات معظمهم
الله يشفي، والطبيب يأخذ الأجر

 كاتب صحافي





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تدخل عنيف في حق ابناء الشهداء الصحراويين المعتصمين في الرباط

عدد الأكباش المعروضة للعيد في الأسواق الوطنية يقدر بستة ملايين رأس

خدعوك فقالوا : لدينا لحوم حلال..

شركة للنقل تخلق ازمة اجتماعية باقليم سيدي افني

طانطان: تأجيل محاكمة نشطاء حركة 20 فبراير الى يوم فاتح دجنبر

سلا : وضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين تزداد خطورة نتيجة الاضراب المفتوح

حزب العدالة والتنمية يحتل المرتبة الأولى و طنيا و يفضح الانتخابات السابقة

تخليد الذكرى 55 لانطلاق عمليات جيش التحرير بالطانطان

دكاترة قطاع التعليم المدرسي يخوضون إضرابا وطنيا يومي 05 و 06 دجنبر2011

( ك د ش – ف د ش – ا و ش م ) تخوض إضراب بطاطا لمدة 72 ساعة أيام 12 – 13 و 14 دجنبر

كسابة يطالبون بالماء في موسم طانطان

دفاعا عن صاحب أحضي راسك ..ومع الحفاظ على أخلاقيات مهنة الطب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تفاصيل انتشال جُثّة بَحّار بطانطان


فيديو .. انتشال جثة بحّار من طاقم مركب بالداخلة


خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين في حفل دوري الصحفي احبيبي محمودي


الانضباط الحزبي و الرجلَ كلمةٌ قيمٌ سقطت في جهة كلميم - فيديو


شاهدوا .. خيمة الشعر في موسم طانطان


صور حية من موسم طانطان


فيديو .. الشاعر محمد بوسحاب اجغاغة الفوز في موسم طانطان له طعم خاص

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

أول خرجة إعلامية للناشطة فاطمتو الزعمة بعد لايف جنيف


سباح فقد الوعي بعد إضرابه عن الطعام !


نساء مجلس جهة كلميم وادنون يتنفسون الصعداء


طلبة جامعيين بطانطان ينتفضون في وجه الحكومة


هذا هو تاريخ الإفراج عن الناشط عمر جاكوك

 
مقالات

تساؤل مشروع : لماذا لا يعفى آباء المتعلمين بالقطاع الخاص من أداء بعض الضرائب؟


الأفعى الصهيونيةُ تختنقُ بما تَبلعُ وتُقتَلُ بما تجمعُ


من أجلِ أمنِ إسرائيلَ وسلامةِ شعبِها


آفة الإجرام : خلقنا الله لنعيش لا لنقتل بعضنا


ماذا يجري في دهاليز الأزمة الإيرانية ـ الأمريكية؟


هل ستكون الجزائر أمام لعنة الانتخابات مرة أخرى؟

 
تغطيات الصحراء نيوز

حفل يسعد أطفالا بالتعليم الأولي في طانطان


الملتقى السنوي تافروات بومكاي بإقليم طانطان


حفل تنصيب ابراهيم لغزال رئيساً لحقوق الإنسان بجهة كلميم وادنون


مهرجان الجمل : عروض التبوريدة والأنشطة الثقافية والترفيهية والسهرات الفنّية


قبيلة ايت حماد بفاصك تجمعُ قبائل تكنة

 
jihatpress

سكان لمعاضيد يشيعون شهداء فاجعة واد الدرمشان


انفلات أمني في واضحة النهار والساكنة تطالب باسترجاع الأمن للمنطقة


براعم الرسالة التربوية يخلدون ذكرى عاشوراء العظيمة

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

تفاصيل تورط إيران في هجمات أرامكو


نتائج الانتخابات التونسية : تصويت عقابي لصالح الوجوه الجديدة


هجمات بطائرات مسيّرة على أرامكو

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

أمم أفريقيا 2019.. المغرب يسحق جنوب أفريقيا بهدف قاتل- فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إسني ن ورغ تنظم الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف الفيلم


اختتام فعاليات النسخة السابعة من المهرجان السنوي السنوسية


البهجة تغمر زوَّار مهرجان اركان تغيرت اقليم سيدي افني


الرماية بسلاح القنص و الكرة الحديدية في مهرجان السنوسية

 
فنون و ثقافة

وزير الثقافة والاتصال يشرف وكاتبه العام بقطاع الاتصال على تكريم التلاميذ المتوجين

 
تربية و ثقافة دينية

مدير مؤسسة تعليمية يمنع قصَّات الشعر الغريبة بطانطان

 
لا تقرأ هذا الخبر

نيكي ميناج تفاجئ جمهورها وتعلن اعتزال الغناء

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

هل يحق للمغربي التخلي عن جنسيته قانونيا !!


خطوات تقديم العرائض للسلطات العمومية والجماعات الترابية

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات


الصحفي أحبيبي محمودي يبرز مواهب واعدة بالطنطان


نجاح متميّز لدوري المرحوم احبيبي محمودي و صحراء نيوز تفوز باللقب

 
ابداعات

عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!

 
 شركة وصلة