مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         تفاصيل تورط إيران في هجمات أرامكو             سكان لمعاضيد يشيعون شهداء فاجعة واد الدرمشان             الجلسة الثالثة .. ملف الزميلة هاجر الريسوني بين القانون والحسابات ..             تساؤل مشروع : لماذا لا يعفى آباء المتعلمين بالقطاع الخاص من أداء بعض الضرائب؟             تعزية و مواساة في وفاة الفقيدة اغليجيلها ارجدال             منح لقب شاعرة فراشة الحمامة البيضاء للشاعرة التطوانية إمهاء مكاوي             نتائج الانتخابات التونسية : تصويت عقابي لصالح الوجوه الجديدة             أول خرجة إعلامية للناشطة فاطمتو الزعمة بعد لايف جنيف             سباح فقد الوعي بعد إضرابه عن الطعام !             أول تدوينة لمندوب الصحة باقليم طانطان بعد حادثة سير ..             الغراب شرتات الطنطان             الأفعى الصهيونيةُ تختنقُ بما تَبلعُ وتُقتَلُ بما تجمعُ             ناشط بيئي يشنّ هجوماً لاذعاً على لوبي العقار بالوطية            المقاول محمد علي يفضح السيسي            مواطن يدق ناقوس الخطر حول أوضاع القطاع الصحي بطانطان            شكايات المواطنين بجماعة الوطية براً و بحراً             مهرجان الأَرْكَانُ تِغِيرْتْ            تصوير الكوارث لتصل حرارتها الى كل المواطنين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

ناشط بيئي يشنّ هجوماً لاذعاً على لوبي العقار بالوطية


المقاول محمد علي يفضح السيسي


مواطن يدق ناقوس الخطر حول أوضاع القطاع الصحي بطانطان


شكايات المواطنين بجماعة الوطية براً و بحراً


مهرجان الأَرْكَانُ تِغِيرْتْ


محاولة انتحار بالوطية


حفل توزيع جوائز مهرجان السنوسية بقرية با محمد

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الغراب شرتات الطنطان

 
التنمية البشرية

كلمة عميد الصحافيين خلال نهائي دوري المرحوم احبيبي محمودي

 
طلب مساعدة

العيون ..مناشده من مريض بالسرطان - فيديو


بيت آخر مهدد بالسقوط بطانطان ..معاناة مطلّقة تناشد المحسنين

 
قضايا و حوادث

الجلسة الثالثة .. ملف الزميلة هاجر الريسوني بين القانون والحسابات ..


فك لغز سرقة مبلغ مالي يفوق 17 مليون بطانطان ..


أول جلسة محاكمة هاجر الريسوني و ماء العينين تنتقد حزب المصباح و القانون الجنائي


الشيعة يحتفلون بذكرى عاشوراء بكلميم


عدد الضّحايا في فاجعة تارودانت أكثر مما تمّ إعلانه

 
بيانات وتقارير

أول تدوينة لمندوب الصحة باقليم طانطان بعد حادثة سير ..


بيان طلبة طانطان ..غياب مقومات الإدارة الحديثة


فتح باب التقديم لجائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع في نسختها الثانية


رابطة حقوقية تتهم الحكومة بالتخلف في نظم الإنذار المبكر


العثور على جثة مفقود فاجعة تيزرت بإقليم تارودانت

 
كاريكاتير و صورة

تصوير الكوارث لتصل حرارتها الى كل المواطنين
 
شخصيات صحراوية

كلمة في الملتقى السنوي تافروات بومكاي

 
جالية

المؤتمر القانوني الدولي بإيطاليا : المرأة و الحقوق في حوض البحر الأبيض المتوسط

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة نظافة وتوعية للتحسيس بأهمية المحيط البيئي بشاطئ الوطية

 
جماعات قروية

يُغضبُ سكّانًا بسيدي افني ..جماعة قروية في جنح الظلام!

 
أنشطة الجمعيات

نجاح القافلة التكوينية البيجهوية


قافلة بيجهوية من تنغير الى الداخلة للاستكشاف وتبادل الخبرات


مطالب بتفعيل برنامج مغرب مبادرات بأقاليم جهة درعة تافيلالت

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

مجموعة شبابية تقدم مطالبها للسلطات الموريتانية للحد من حوادث السير

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة أداء العمرة و العودة المباركة للأب جباري حسن

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

للوقاية من سرطان القولون.. راقب نفسك وانتبه لهذه الأمور

 
تعزية

تعزية و مواساة في وفاة الفقيدة اغليجيلها ارجدال

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

منح لقب شاعرة فراشة الحمامة البيضاء للشاعرة التطوانية إمهاء مكاوي


مسيرة نضال امرأة أمازيغية، حرة ومناضلة ..

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

عصير بدون فواكه رائع مع كيك بالكرعة الحمراء

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

سدوم و الخليفة بيك التلواد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

أنشودة الحروف


ماشا و الدب - اليوم الأول في المدرسة


تعطل الصنبور | أناشيد للأطفال

 
عين على الوطية

مشاهد من حفل تخرج الدفعة الاولى لطلبة جامعة الوطية


إضراب عام للتجار حتى لا يُسوِّد الشمكَارة مدينة الوطية


الاحتقان الاجتماعي يُحاصر لوبي الفساد بميناء طانطان


جامعة الوطية تحتضن يوما ثقافيا - فيديو

 
طانطان 24

شاحن للهاتف النقال يتسبب في اندلاع حريق بطانطان


وقفات مستمرة لطلبة طانطان احتجاجاً على العبث الإداري | ..


هذه مستجدات الحالة الصحية لمندوب الصحة باقليم طانطان

 
 

حالة الرعب التي يعيشها نِتنياهو استهداف الآليّة وفي قلبِ قاعدةٍ عسكريّةٍ
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 شتنبر 2019 الساعة 34 : 23


صحراء نيوز - د. أم الفضلي

نشرت صحيفة التايمز تقريرا كتبه، ريتشارد سبنسر، من بيروت يقول فيه إن إسرائيل أظهرت ضحايا مزيفين من أجل وقف هجوم حزب الله اللبناني.

وذكرت الصحيفة أن السلطات الإسرائيلية نشرت شريط فيديو مزيفا يظهر جنودا إسرائيليين مصابين لإقناع حزب الله بأن هجومه على عربة عسكرية حقق أهدافه.

وأضافت أن الشريط المزيف كان ضمن حملة تضليل إعلامي يهدف إلى التهوين من الخسائر الإسرائيلية، وبالتالي تجنيبها الحاجة إلى رد عسكري واسع على هجوم حزب الله.

ويبدو أن الحملة الإسرائلية نجحت، حسب التايمز، ولكن الكشف عن تزييف المعلومات، أثار نقاشا في إسرائيل ما إذا كانت هذه الخطة ستضر بمصداقية الجيش الإسرائيلي لدى الرأي العام.

وكانت ضربات حزب الله على شمال إسرائيل مرتقبة إذ أن الأمين العام للحزب، حسن نصر الله، توعد بالرد على سلسلة من العمليات استهدفت فيها إسرائيل مواقع لحزب كانت آخرها على موقع قرب دمشق، أدى إلى مقتل اثنين من عناصر الحزب.

فعندما بدأ الهجوم الأحد أعلن حزب الله أنه استهدف عربة عسكرية وقتل أو أصاب راكبيها.
وظهرت بعدها طائرة عمودية تحط قرب موقع الهجوم وتنقل ضحيتين. وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور للجنديين ينقلان إلى مستشفى في حيفا، شمالي إسرائيل. وبعدها أوقف حزب الله النار.

ثم أعلنت الحكومة الإسرائيلية إنه لم يكن هناك أي ضحايا في الهجوم.
وأوضحت أن العربة العسكرية كان فيها جنود قبل الهجوم بنصف ساعة، ولكنها كانت فارغة وقت الهجوم.

واعتمد حزب الله على الصور التي ظهر فيها الضحايا المفترضون للتأكيد على أن هجومه أصاب جنودا إسرائيليين.

ولم يعترف الجيش الإسرائيلي صراحة بعملية التزييف إذ قال إن الجنود نقلوا إلى قسم الرعاية المركزة في المستشفى، وخرجوا دون تلقي أي علاج.

وذكرت صحف إسرائيلية بعدها أن عملية التضليل الإعلامي وقعت فعلا، اعتمادا على مصادر عسكرية. وأشار بعض الصحفيين إلى أن الجيش الإسرائيلي وعد بعدم اللجوء إلى عمليات تضليل للرأي العام وحتى الأعداء باستعمال الأخبار الملفقة.

وحذر ضباط سابقون الجيش الإسرائيلي من اندلاع حرب بين إسرائيل وحزب الله على الرغم من تصريحات الطرفين بعدم رغبتهما في نزاع مباشر الآن. (بي بي سي)
كتب الصحافي ايليا ج. مغناير مقالا في صحيفة “الراي” الكويتية’، ناقش فيه استراتيجية حزب الله في الرد على العدوان الاسرائيلي، وتباين وجهات النظر بشانها في محور المقاومة خارجيه.

وفيما يلي نص المقال:

“نَظَرَ الشرق الأوسط بطرق مختلفة ومتفاوتة إلى “معركة ما بين الحروب” التي نشبتْ بين إسرائيل و”حزب الله” في لبنان في الأسبوع الأخير من الشهر الماضي. فبينهم مَن أراد رؤية دماء كثيرة تُسال ومنهم مَن إنتقد “حزب الله” لضربه إسرائيل كردّ على إعتدائها على لبنان. إلا أن الهجوم الذي قام به الحزب أول من أمس أسّس لمرحلةٍ جديدة تثبّت إستراتيجية الردّ وتفرض من جديد قواعد الإشتباك وتوجّه رسائل يفْهمها الطرفان جيداً.

كل هذا لأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أراد تجربة حظّه بإرسال طائرات مُسَيَّرة مفخّخة إلى الضاحية الجنوبية (فجر 25 اغسطس). ولكن من سوء حظه، تعطّلت واحدة فكشفت عن خطته الجديدة بالضرْب والهرَب وعدم تحمّل المسؤولية فكُرِسَّت معادلةٌ جديدة ستدوم سنوات إذا لم تنشب حرب بين إيران وأميركا. وبحسب المعلومات المتوافرة عما حصل في الضاحية وقبْلها بساعات قليلة في عقربا السوري، أن مجموعة من “حزب الله” والمقاومة الرديفة ذهبتْ إلى الجولان المحتل، من منطقة قريبة، لتُطْلِق طائرةً مُسَيّرة إلى داخل فلسطين. ورصدتْهم الطائرات المُسَيّرة الإسرائيلية وتبعتْهم إلى مركزهم قرب مطار دمشق ليأتي الردّ بعد ساعات من وصولهم بقصْف الموقع (ليل 24 – 25 اغسطس) ويُقتل فيه اثنان من مقاتلي “حزب الله” كما أعلن الحزب رسمياً. وقرابة الثانية والنصف من فجر 25 اغسطس توجهت طائرات مُسَيَّرة إسرائيلية مفخّخة إلى الضاحية الجنوبية في بيروت لتنقضّ على أحد مراكز التخزين لهذه الطائرات. إلا أن تَعَطُّل أحداها ووقوعها في يد “حزب الله” كشف أسلوب نتنياهو الجديد في ضرْب أهداف “لمحور المقاومة” (حلفاء إيران) بطائرات مفخَّخة لا تترك أثًراً وراءها.

ولو لم يَخُنْ الحظ نتنياهو، لكان وضْع “حزب الله” أصعب لو قرّر الرد على إسرائيل ولَما كان تَمَتَّع بالدعم شبه المطلق من رئيس الجمهورية اللبناني ورئيس الوزراء وأعضاء كُثر من الحكومة الموالية لأميركا وليس لحلف المقاومة، لو أراد إستهداف دورية إسرائيلية رداً على مقتل مقاتليْه في سورية. فهناك فئة غير صغيرة من اللبنانيين لا تدعم تدخل “حزب الله” في سورية ولا تقبل بأن يُجر لبنان إلى حربٍ مع إسرائيل لأجل قرار دعم الحكومة السورية. ولكان نتنياهو نجا من فعلته إلى أمد طويل وبدأ بتدمير مخازن “حزب الله” واحداً تلو الآخر من دون ترك أثر ولا ضرورة الإعتراف بما يفعله. أما اليوم، فإن أي إنفجار أي مستودع لـ “حزب الله” من مستودعاته الكثيرة المنتشرة في لبنان سيؤدي إلى إتهام إسرائيل بهذا الفعل. وبالتالي فإن أي مسؤول إسرائيلي سيأتي، نتنياهو أو غيره، فإنه سيلتزم بمبدأ إحترام قواعد الإشتباك ولن يأخذ المبادرة بضرب أهداف لحزب الله إلا إذا أراد الحرب المفتوحة، وهذا مستبعَد في المدى القصير والمتوسط.

وهناك نقطةٌ أخرى مهمّة: كيفية ضرْب “حزب الله” للهدف الإسرائيلي والحصيلة. وقد تناقلتْ مواقع التواصل الإجتماعي فرضيات خيالية ذهب بعضُها للحديث عن وجود إتفاق بين حزب الله وإسرائيل على ضربة شكلية أو أن الحزب أخذ في الإعتبار الضغوط الدولية على لبنان وعليه وبالتالي “خفّف الضربة” التي أسفرت عن بعض الإصابات أو عدم سقوط إصابات كما قالت وسائل إعلام الجيش الإسرائيلي. أما المقاربة الفعلية، فعبّرت عنها معلومات لـ “الراي” عن أن زورقاً إسرائيلياً ممتلئاً بالجنود خرق المياه الإقليمية اللبنانية وإلتقطته رادارات “حزب الله” وتوجهت نحوه الصواريخ الحديثة المضادّة للسفن. إلا أن أمر القيادة مَنَعَ حدوث العملية (التي تعرف إسرائيل اليوم والتوقيت) لأن من شأنها أن تُغْضِب إسرائيل فتخرج عن السيطرة وتطالب بدماء مقابل هذا الهدف.

ووفق المعلومات نفسها، فإن ما حصل في مستعمرة أفيفيم بعد ظهر الأحد ان “حزب الله” إستخدم كما يبدو إسلوب إسرائيل نفسه. فضرَب صاروخاً قبل ناقلة الجنود وبعدها بثوانٍ ضرَب صاروخاً آخَر على الناقلة لحرقها وتدميرها. وهذا تماماً ما تفعله إسرائيل في سورية أمام الشاحنة التي تنقل سلاحاً لحزب الله لمنع حدوث خسائر بشرية.

وبالتالي فإن حزب الله وجّه رسالة أقوى بكثير لإسرائيل من قتل جندي أو إثنين أو ثلاثة.
فقد رَفَع نفسه الى مستوى الدولة وردّ مثلما تردّ إسرائيل ليقول إن الحرب على نقل السلاح ستستمر ولكن دون خسائر بشرية وإلا فإن المعادلة لن تحترم في المرة المقبلة إذا خُرقت. “حزب الله” يعلم منذ إنشائه أن إسرائيل تستهدف وتغتال كل مسؤول فيه عمل مع القيادة الفلسطينية. وقد قتلت العديد ونجا البعض لغاية اليوم مع العلم أنها حاولت إستهداف هؤلاء كلهم. وأرادت إسرائيل ايصال هذه الرسالة إلى حزب الله عندما إستهدفت مقرّه في سورية لأنها لا تسمح باللعب في ملعبها.
وأرسل حزب الله رسالةً بأنه فرض الرد الإستراتيجي على أي ضربة إسرائيلية. وفَرَضَ اختباء الجيش الإسرائيلي لأسبوع. وفَرَضَ معادلة ضرب أهداف خارج مزارع شبعا وأصبحت بالتالي أي نقطة في إسرائيل هدفاً في أي معركة بين الحروب المقبلة. وفَرَضَ معادلة منْع ضرب أي فرد من “حزب الله” في سورية ولبنان بعد اليوم لأنه سيردّ.

وبالتالي فقد فَرَضَ معادلة جديدة تمنع الإغتيالات. لقد ربح على صعد كثيرة وفقدت إسرائيل الكثير مما كانت تتمادى فيه سابقاً ليصبح لبنان أكثر أمناً. كل هذا بسبب سوء حظ نتنياهو. لقد كلّفته طائرة مُسَيَّرة واحدة أصيبت بعطل ثمناً باهظاً جداً لم يكن ليتصوّره”.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

المستحيلات الخمسة

استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

الطغاة المستبدون بجماعة عوينة إيغمان

القبض على بطل "علي زاوا" اثر محاولته اغتصاب قاصر بالدار البيضاء

كواليس جماعة لبيرات.

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

تاجيل محاكمة رشيد نيني إلى جلسة يوم 18 أكتوبر

صرخة "عــــــانس"...

طانطان : كواليس نهب مقالع الأحجار بجماعة تلمزون

طانطان : amdh-بيان عاجل حول وضعية مجموعة النساء النازحات

صحفي يتعرض للتعنيف ومصادرة آلة تصويره بسبب تغطيته لمعركة بالسيوف بطانطان

ولد عبد العزيز مصر على إجراء الانتخابات و المعارضة تمتنع من المشاركة

الإجهاض السري في المغرب يثير جدلا حقوقياً وسياسياً

انتفاضة الكرامة (68) الإسرائيليون يتذمرون والشرطة تشكو حكومتها

انتفاضة الكرامة(69) حصاد الانتفاضة من المنظور الإسرائيلي

حالة الرعب التي يعيشها نِتنياهو استهداف الآليّة وفي قلبِ قاعدةٍ عسكريّةٍ





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تفاصيل انتشال جُثّة بَحّار بطانطان


فيديو .. انتشال جثة بحّار من طاقم مركب بالداخلة


خافرة الإنقاذ أسا .. تنقذ 60 بحاراً بطانطان


سابقة : صناعة قارب صيد طانطاني بمواصفات دولية

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين في حفل دوري الصحفي احبيبي محمودي


الانضباط الحزبي و الرجلَ كلمةٌ قيمٌ سقطت في جهة كلميم - فيديو


شاهدوا .. خيمة الشعر في موسم طانطان


صور حية من موسم طانطان


فيديو .. الشاعر محمد بوسحاب اجغاغة الفوز في موسم طانطان له طعم خاص

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

أول خرجة إعلامية للناشطة فاطمتو الزعمة بعد لايف جنيف


سباح فقد الوعي بعد إضرابه عن الطعام !


نساء مجلس جهة كلميم وادنون يتنفسون الصعداء


طلبة جامعيين بطانطان ينتفضون في وجه الحكومة


هذا هو تاريخ الإفراج عن الناشط عمر جاكوك

 
مقالات

تساؤل مشروع : لماذا لا يعفى آباء المتعلمين بالقطاع الخاص من أداء بعض الضرائب؟


الأفعى الصهيونيةُ تختنقُ بما تَبلعُ وتُقتَلُ بما تجمعُ


من أجلِ أمنِ إسرائيلَ وسلامةِ شعبِها


آفة الإجرام : خلقنا الله لنعيش لا لنقتل بعضنا


ماذا يجري في دهاليز الأزمة الإيرانية ـ الأمريكية؟


هل ستكون الجزائر أمام لعنة الانتخابات مرة أخرى؟

 
تغطيات الصحراء نيوز

حفل يسعد أطفالا بالتعليم الأولي في طانطان


الملتقى السنوي تافروات بومكاي بإقليم طانطان


حفل تنصيب ابراهيم لغزال رئيساً لحقوق الإنسان بجهة كلميم وادنون


مهرجان الجمل : عروض التبوريدة والأنشطة الثقافية والترفيهية والسهرات الفنّية


قبيلة ايت حماد بفاصك تجمعُ قبائل تكنة

 
jihatpress

سكان لمعاضيد يشيعون شهداء فاجعة واد الدرمشان


انفلات أمني في واضحة النهار والساكنة تطالب باسترجاع الأمن للمنطقة


براعم الرسالة التربوية يخلدون ذكرى عاشوراء العظيمة

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع مدربة التنمية البشرية كوتش خديجة خويا

 
الدولية

تفاصيل تورط إيران في هجمات أرامكو


نتائج الانتخابات التونسية : تصويت عقابي لصالح الوجوه الجديدة


هجمات بطائرات مسيّرة على أرامكو

 
بكل لغات العالم

وصمة عار على السلطات الجزائرية.. وفاة ناشط بعد إضرابه لأكثر من 50 يوماً

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

أمم أفريقيا 2019.. المغرب يسحق جنوب أفريقيا بهدف قاتل- فيديو

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إسني ن ورغ تنظم الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف الفيلم


اختتام فعاليات النسخة السابعة من المهرجان السنوي السنوسية


البهجة تغمر زوَّار مهرجان اركان تغيرت اقليم سيدي افني


الرماية بسلاح القنص و الكرة الحديدية في مهرجان السنوسية

 
فنون و ثقافة

وزير الثقافة والاتصال يشرف وكاتبه العام بقطاع الاتصال على تكريم التلاميذ المتوجين

 
تربية و ثقافة دينية

مدير مؤسسة تعليمية يمنع قصَّات الشعر الغريبة بطانطان

 
لا تقرأ هذا الخبر

نيكي ميناج تفاجئ جمهورها وتعلن اعتزال الغناء

 
تحقيقات

كيف نقرأ التراث

 
شؤون قانونية

هل يحق للمغربي التخلي عن جنسيته قانونيا !!


خطوات تقديم العرائض للسلطات العمومية والجماعات الترابية

 
ملف الصحراء

مغاربة يدعون لمقاطعة الحج

 
sahara News Agency

إشادة و تقدير لجريدة صحراء نيوز باقليم تاونات


الصحفي أحبيبي محمودي يبرز مواهب واعدة بالطنطان


نجاح متميّز لدوري المرحوم احبيبي محمودي و صحراء نيوز تفوز باللقب

 
ابداعات

عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!

 
 شركة وصلة