مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         ضبط ما يقارب طن ونصف من المخدّرات بجماعة اخفنير             قراءة في متابعة الصحفي سليمان الريسوني             كيف تسببت مباراة ليفروبول و أتلتيكو في تفشي كورونا؟             تفاصيل الإفراج عن المدون و الحقوقي عمر جاكوك             توجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز، بعودة سفير المملكة لدى العراق             تفسير سورة مريم             يومُ القدسِ العالمي ويومُ القدسِ اليهودي             بيان للرأي العام جماعة تغجيجت نتيجة تعنت الرئيس و من معه،             إيقافُ حقوقي بسبب مريض بالسرطان + بيان تضامني             أي اقتصاد وطني بعد الحجر الصحي ؟             وزارة الثقافة : الدولة الأردنية قامت على الانفتاح والتعددية             آراءٌ شعبيةٌ في دراما التطبيعِ العربية             أستاذات بالجهة يُواجهن زحف كورونا بمجلة تحسيسية            التاريخ العسكري الروسي             حرفي يشتكي قائدة باليوسفية            سيداتي السلامي مواعظ وحكم نوادر وعبر            محمد صياد يطلق "صرخة الفنان"            اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

أستاذات بالجهة يُواجهن زحف كورونا بمجلة تحسيسية


التاريخ العسكري الروسي


حرفي يشتكي قائدة باليوسفية


سيداتي السلامي مواعظ وحكم نوادر وعبر


محمد صياد يطلق "صرخة الفنان"


غياب تابليت يعيق دراسة تلاميذ حي الشعب بطانطان


أمن طانطان ينجح في ضيط الحَجر الصحي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بيا سيسينيروس الحلقة 2

 
التنمية البشرية

توقيع العقود المتعلقة بتنفيذ مشروع الرحبة الريحية لبوجدور

 
طلب مساعدة

طلب مساعدة طبية عاجلة باقليم طانطان + فيديو


طلب مساعدة اجتماعية تسبب في أزمة عائلية بطانطان

 
قضايا و حوادث

ضبط ما يقارب طن ونصف من المخدّرات بجماعة اخفنير


حجز أطنان من الحشيش بـالكركرات


اعتقال شخصين متلبسين بحيازة أختام إدارات عمومية


أفعال إجرامية تُفضي إلى إيقاف خمسة أشخاص بالعيون و كلميم


حصري .. القصة الكاملة لمحاولة انتحار شاب بطانطان

 
بيانات وتقارير

بيان للرأي العام جماعة تغجيجت نتيجة تعنت الرئيس و من معه،


إيقافُ حقوقي بسبب مريض بالسرطان + بيان تضامني


تسجيل 3 إصابات مؤكدة بجهة الداخلة


مطالب إدراج مرض كوفيد 19 ضمن قائمة الأمراض المهنية


خطاب التعقيب على رئيس الحكومة

 
كاريكاتير و صورة

اللهم ادفع عنّا الغلاء والوباء
 
شخصيات صحراوية

مالا تعرفه عن الشيخ سيداتي السلامي اشاد به الجنرال فرانكو و اعتقله المغرب ..

 
جالية

المحامية كوثر بدران الوحيدة على لائحة دعم الجالية المغربية بإيطاليا مجانا في زمن كورونا

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

جماعة أنجيل : قنص الغزلان في عز كورونا..

 
أنشطة الجمعيات

نداء استغاثة من حي الشعب بطانطان


جمعية بطانطان تدعم صندوق كورونا


حملة تحسيسية بمخاطر فيروس كورونا لفائدة سكان إقليم اسا الزاك

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الزواج السريع من دون معرفة مسبقة – قناة الموريتانية

 
تهاني ومناسبات

حظر التنقل الليلي في رمضان

 
وظائف ومباريات

التسجيل بالخارج للموسم الجامعي 2020/2019

 
الصحية

التحليل النفسي مكوفرا و جديد العداء الكوفيدي

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم ابراهيم البوهي ولد مولود

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جمعية مسار تنظم حفل نسائي يتوِّج قياديات بمناسبة عيد المرأة


لايف حول المرحومة جميلة التي سقطت في حوض أسيد بمعمل للأسماك في طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

البحث عن المتغيب صلاح الدين الحضري فُقد منذ عودته من مدريد

 
اغاني طرب صحراء نيوز

اغنية حسانية اهداء للجريدة الاولى صحراء نيوز

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

لايف : الاختلالات التي شابتْ الاستفادة من تَابْلِيتْ بطانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

نشيد شمل يحلو .. فائدة و ترفيه‬


ذكريات اغاني ايام الطفولة


موت سبونج بوب اغنية حلمى تحطم واختفى

 
عين على الوطية

فيروس كورونا .. إغلاق جماعة الوطية في وجه العموم


باشا الوطية يرفض تسلم اخبار وقفة احتجاجية ضد المجلس الاقليمي


الترامي على الأراضي بالوطية يُشعل غضبا شعبيا


في أجواء راقية جمعية طموح الوطية تحتفي بعيد المرأة العالمي

 
طانطان 24

تفاصيل الإفراج عن المدون و الحقوقي عمر جاكوك


سابقة : استقالة مرتقبة لرئيس مجلس منتخب بطانطان


وحش كورونا الفساد بطانطان

 
 

براعم الرسالة التربوية يخلدون ذكرى عاشوراء العظيمة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 شتنبر 2019 الساعة 59 : 21


صحراء نيوز - عبدالفتاح المنطري

احتفى براعم مؤسسة الرسالة التربوية بسلا بمقر الفيلا التابعة للمؤسسة بحي اشماعو والمخصصة في معظمها للتعليم الأولي،بذكرى عاشوراء العظيمة، في جو من الفرحة والبهجة زاده حضور البهلوان سرورا وحيوية ونشاطا، واستمتعت بذلك نسائم الورد،وينابيع الرحمة أحباب الرحمان والذين تحيط بهم الملائكة،ولا ريب في ذلك،و في مثل هذه الأيام المباركة المقدسة عند الله تعالى بشهر محرم الحرام، وتحفظهم بإذن الله في سائر أيام الله من شر ما خلق من الجن والإنس وبالفعل، تم الاحتفال مع كتاكيت المؤسسة وفق ما نصت عليه السنة النبوية الزكية والتقاليد المغربية العريقة، إذ غنوا وتغنوا بهذه الشعيرة الإسلامية وحملوا معهم لعبهم المتنوعة وطعاريجهم ودماهم الجميلة وهم أيضا في حلل بهية وزينة مختلفة الألوان والأشكال تأخذ بالألباب، وتناولوا ما شاء لهم من فواكه جافة وتمور وحلويات ،وهي المفيدة صحيا والمغذية جدا للصغار وللكبار بل هي ما ينصح به الأطباء لضمان تغذية سليمة خاصة عند وجبة الفطور، وحبذا لو أخذت مكان ما يروج للصغار كما للكبار من بسكويت وحلويات اصطناعية غنية بالمواد الحافظة والكيماوية المضرة بالجسم والعقل،وياليتهم يصدرون مذكرة وزارية بمنع إدخال مثل هذه المواد الغذائية الاصطناعية بصباحات كل المدارس بالمملكة.
والجدير ذكره أن مؤسسة الرسالة التربوية التي هي اسم على مسمى لتسطر كل سنة برنامجا تربويا كاملا يحفل دوما بكل جديد مفيد وممتع تتميز به إلى حد بعيد عن بعض المؤسسات التعليمية الخاصة والعامة المعروفة كلما حلت مناسبة دينية أووطنية ،إقليمية أو عالمية لتنخرط فيها بكل ما أوتيت من كفاءات تربوية ومؤهلات إدارية ومواهب تلاميذية يشهد لها القاصي والداني ،فهي تسعى كما توضح صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك إلى تحقيق مشروع تربوي يرتكز على تكوين مواطن مسؤول ،يعي حقوقه وواجباته ،متشبث بقيمه الدينية والوطنية ومنفتح على الحضارات الإنسانية ويجيد الحوار والتواصل ويقبل الاختلاف، كل ذلك يجري في إطار مشروع مؤسسة الجودة.
فإلى جانب العملية التعليمية المشهود لها بالكفاءة والجدية المطلوبة ،هناك كم هائل من الأنشطة الموازية والأندية الثقافية والرياضية التي يستفيد منها أطفال المؤسسة،منها ماهو مؤدى عنه بصفة شهرية أو سنوية ومنها ما هو متاح للجميع ويدخل في اختصاصات المؤسسة بغية توسيع مدارك الطفل على المحيط الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والرياضي للبلاد ومن الأندية التي أثث بها فضاء المؤسسة ،نادي البيئة ،نادي تنمية القدرات الذاتية،نادي حقوق الإنسان، نادي المواطنة ،نادي التربية الصحية ،نادي الصحفي الصغير، نادي الإبداع الأدبي ،نادي كرةالقدم وكرةالسلة وهلم جرا.
ووفق ما ورد بموقع وصفحة الفايسبوك ذات الانتشار المقيد في موضوع إحداث الأندية بالمؤسسة،يرى المكلفون بهذا المشروع التربوي أنه من الطبيعي أن تكون أهداف أنشطة الأندية التربوية ذات علاقة وطيدة ومتينة مع ادوار الحياة المدرسية ومقوماتها  وهي أهداف تروم في إطارها العام ، تحقيق تربية سليمة أساسها تعدد الأساليب والأبعاد والمقاربات والمساهمات بفضل نهج تربوي نشيط قائم على إقصاء كل أشكال التلقي السلبي والعمل المفرط في مقابل تشجيع اعتماد التعلم الذاتي بالموازاة مع المشاركة في الاجتهاد الجماعي ،وذلك في إطار رؤية شمولية وتوافقية بين جميع الأطراف الفاعلة والمتدخلة في الحياة المدرسية
إن الوعي بأهداف الأندية التربوية والاستيعاب الايجابي لمضامينها ليعتبر المدخل الرئيسي في تفعيل كل الأنشطة المبرمجة في عمل الأندية ، لذلك لا بد من الوقوف عند هذه الأهداف ومحاولة إبراز معالمها الأساسية التي تتجلى في تنمية أبعاد الشخصية الإنسانية : تساهم أنشطة النادي التربوي في توفير آليات تربوية ونفسية ومهارية ومعرفية التي من شانها تمكين المتعلم من بناء شخصيته وتنميتها على أسس سليمة تنمية القيم والاجتهادات والميول والمهارات : النادي التربوي فضاء لترويج مجموعة من المواقف والاتجاهات الايجابيةزوغرس القيم الإنسانية والوطنية ، وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان والمواطنة تعويد المتعلم على ثقافة التسيير والتدبير : تمنح أنشطة الأندية التربوية فرصة كبيرة وهامشا من الحرية للمتعلم لممارسة عمل التسيير والتدبير لمرفق أو مشروع أو مهمة أو عمل أو بحث يؤهله مستقبلا على الاندماج السليم في دواليب المجتمع وتحمل مسؤولية التسيير المحكم لمؤسساته
نشر مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان « يعتبر النادي التربوي فضاء لممارسة الديمقراطية في ابسط صورها والتشبع بمبادئ ثقافة حقوق الإنسان فالأنشطة المبرمجة في النادي التربوي تشجع المتعلم على إبداء آرائه والتعبير عن أفكاره ، وممارسة كل أشكال النقد الايجابي والبناء ، مع كل ما يتطلب ذلك من احترام رأي الآخر وقبول الاختلاف كما ان من سمات النادي التربوي الاعتماد على ثقافة التسامح والتضامن والتعاون الايجابي والمنافسة الشريفة
ممارسة كل أشكال العمل : إن طبيعة اشتغال الأندية التربوية وخصائص الأدوار والمهام التي تضطلع بها وتنوع الأنشطة التي تبرمجها وتعدد الأهداف التي تحققها ، تفرض على المتعلمين اللجوء إلى أشكال متعددة من العمل تبعا لخصوصية الهدف والنشاط والمهمة
انفتاح المؤسسة على المحيط : تستهدف أنشطة الأندية التربوية تعزيز وتشجيع انفتاح المؤسسة التعليمية على محيطها الخارجي لتأسيس الفعلي للمدرسة الجديدة : إن الأندية التربوية بأنشطتها وأدوارها وأهدافها ،تعزز وظيفة المدرسة كفضاء خصب يمكن المتعلم من تحرير طاقاته الإبداعية وصقل مواهبه في جميع المجالات ، كما تساهم الأنشطة التربوية في تنشيط المدرسة ثقافيا وعلميا ورياضيا وفنيا وإعلاميا ، دون أن ننسى الدور الكبير للأندية التربوية في جعل فضاء المدرسة جذابا ومريحا من خلال نشر ثقافة الاعتناء بفضاءات وتجهيزات المؤسسة
الاستمتاع بحياة التلمذة:تتوخى أنشطة الأندية التربوية تمكين المتعلم من إعمال فكره ، وتوظيف قدراته على الفهم والتحليل والنقاش والنقد والملاحظة والتحليل والاستنتاج ، واغناء مهارات التواصل والاستمتاع والأخذ والعطاء
والشكر موصول لكل الطاقم التربوي والتعليمي المتمرس بكل المستويات الأولية والابتدائية والإعدادية على مجهوداتهم النيرة والمثمرة لفائدة رجال ونساء الغد بمساعدة كل أطياف المؤسسة، وعلى رأسهم صاحب الخبرة البيداغوجية مدير المؤسسة الأستاذ محمد الإدريسي السغروشني و في تناغم تام مع هيئة التدريس نحو السعي إلى بناء جيل قارئ وواع بمسؤولياته الذاتية والأسرية و الوطنية في المستقبل الواعد
ورب مطلع على حجم النجاح والتميز والقدرة على القيادة والتنمية والتخطيط في ظل المشاريع المقترحة والمنجزة لفائدة أبناء المؤسسة ،سوف يندهش لما تتراءى له مؤسسة صغيرة في حجمها كما قال ذات صيف مديرها الأستاذ محمدالإدريسي السغروشني،وهي تبدو كبيرة بمشروعهاالتربوي الذي ينتقل رويدا رويدا من جودةالمشروع إلى مشروع الجودة، تلكم الأنشطة والمبادرات العديدة التي توفر لأبناء المؤسسة وتنال بالطبع في معظمها استحسان آباء وأولياء أمورهم بشكل يثير البهجة والسرور في نفوسهم ،فيعبرون عن مشاعرهم الإيجابية تجاه ذلك بالتعليق والتشجيع والشكر تارة،وبالتنبيه والنقد والتقويم والمعاتبة تارة أخرى
وعودة إلى موضوع الاحتفال بهذا اليوم العظيم من باب”وذكر،فإن الذكرى تنفع المؤمنين” أورد هنا ما جاء في فضله. معنى عاشوراء هو العاشر من شهر محرم ،وذكر القاضي عياض في (مشارق الأنوار) أن عاشوراء اسم إسلامي لا يعرف في الجاهلية، لأنه ليس في كلامهم فاعولاء
وفي ما ورد من تاريخ هذا اليوم أن الله تاب فيه على سيدنا آدم لَما ارتكب معصية الأكل من الشجرة المنهي عن الأكل منها، وهو اليوم الذي نجى الله فيه سيدنا نوح ومن معه في السفينة ،وهو أيضا اليوم الذي نصر فيه سيدنا موسى ومن معه على فرعون وجنده، كما قد قتل فيه شهيدا ومظلوما سيدنا الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما وقد ورد أن موسى عليه السلام كان يصوم هذا اليوم شكرا لله على نجاة نوح عليه السلام وقومه من الطوفان ،وقيل أن السفينة استوت على الجودي في هذا اليوم بالذات فصامه موسى ونوح شكرا لله
ولأنه يوم نصروتمكين من جهة ويوم شكروتمجيد من جهة أخرى ،فقد كانت قريش تعظمه في الجاهلية وتصومه وتكسو فيه الكعبة ،وكان اليهوديصومونه شكرًا لله على نصر موسى على فرعون. وعن عائشة رضي الله عنها قالت : كانت قريش تصوم عاشوراء في الجاهلية وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه فلما هاجر إلى المدينة صامه وأمر بصيامه فلما فرض شهر رمضان قال من شاء صامه ومن شاء تركه .رواه الشيخان
ومن مظاهرالاحتفال الحميد به ،حث الصبيان وتعويدهم على الصوم ،فعن الربيع بنت معوذ، قالت: أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة عاشوراء إلى قرى الأنصار التي حول المدينة :”من أصبح صائما فليتم صومه، ومن كان قد أصبح مفطرا فليتم بقية يومه، فكنا بعد ذلك نصومه ونصومه صبياننا الصغارمنهم.ونذهب المسجد فنجعل لهم اللعب من العهن،أي الصوف( وَتَكُونُ الْجِبَالُ كالْعِهْنِ المَنْفُوشِ)، فاذا بكى أحدهم من الطعام أعطيناه اياه. ولا غرابة في كون أطفال المسلمين يتحينون الفرص في مثل أيام عاشوراء للظفر بأشكال عجائبية من اللعب يبتهجون بها أمام أقرانهم ويلوحون بها من مكان الى آخر حتى ولو كانت أحيانا تشكل خطورة عليهم وعلى غيرهم من فرط سرورهم واحتفالهم بهذه الذكرى العزيزة
و كان المغاربة يخلدونه وهم السنيون الأشاعرة ، بالصوم والافطار الجماعي وكأنه رمضان قد حل وباخراج الزكاة والتصدق على الفقراء والمساكين خصوصا من فئة الأطفال وصلة الأرحام .وأكثرما يلفت النظرفي عاشوراء بالمغرب هو ألوان الطعام المقدمة فيه حيث جرت العادة أن يتوج اليوم بأطباق من الكسكس المعدة بطريقة تقليدية متميزة تقدم الى المساجد، وان كانت بعض الطقوس الشيطانية تستغلها لأغراض سحرية خاصة في مثل هذه المناسبات الدينية . وتعد أسرأخرى أيضا أشكالا من الفواكه اليابسة تقدمها لأفرادها من الصغار والكبار يوم عاشوراء في صحن كبير أو صحون منفردة في جو من البهجة والتوادد والمرح
وقد دأب الكثير خصوصا الصغار منهم على اقتناء اللعب والدمى والدفوف والطعاريج كلما حلت أيام عاشوراء ، كما أن ممارسات أخرى مشينة جدا تنتشر وسط العوام كاشعال النار في العجلات المطاطية واللعب بألسنة النيران والشهب والقنابل والمفرقعات النارية وصب المياه على المارة بدعوى التبرك بماء زمزم الطاهر ونحو ذلك مما لا يجيزه شرع ولا عقل

 كاتب صحافي





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تنظيم سباق في العدو الريفي بحلبة ألعاب القوى بالطنطان بمناسبة عيد المرأة

مشاهد من كرنفال موسم طانطان الثامن 2012

طانطان : النتائج التقنية لسباق مهرجان الوطية لفائدة الناشئين من الذكور والإناث

طانطان : روض الأطفال عين الرحمة التابع للتعاون الوطني ينظم أمسية ترفيهية

إقليم اليوسفية : صبيحة تربوية و توزيع ملابس بفضاء مجموعة مدارس الجدور

جمعية الأبواب الثقافية بمدينة طانطان تنظم نشاطا احتفاليا ( صور)

جمعية الأبواب الثقافية و حركة التوحيد والإصلاح : توزيع قفة رمضان على الأسر المحتاجة بطانطان

من يوقف فرعون الاتحاد الاشتراكي بتيمولاي ؟

الرياضة بالمنطقة الشرقية ... تستغيث ... ؟؟

بلاغ صحفي للفرع الاقليمي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية بطاطا

فتح تحقيق في استفادة صحفيين ومصورين من بطائق الانعاش و رخص النقل

حكامة العقار بين هشاشة التشريع و سطوة الاستيلاء

نقابة تكشف اختلالات التعليم بطانطان .. تفضح أسرار المنتخبين .. تطالب بالحوار مع الطليعة

لماذا ينتهي طغاة الربيع العربي بالطريقة نفسها؟

توشيح التلاميذ الأوائل بمؤسسة الرسالة التربوية بسلا بأوسمة تميز

مريم مستشفى العقول توقظنا من أحلامنا الافتراضية إلى حلمنا العربي

عامل الاقليم يستفسر رئيس المجلس الجماعي حول استغلال سيارة في ملك الجماعة لاغراض شخصية

طانطان .. سفينة سيدنا بينار

جولة تلاميذية بالمؤسسة التشريعية والاطلاع على جديد القضية الوطنية

براعم الرسالة التربوية يخلدون ذكرى عاشوراء العظيمة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

من يصبُّ الزيت على النار في معركة بحّارة طانطان ؟


مامفاكينش.. إعتصام 1400 بحار ضد السخرة و الإسترقاق بطانطان


الأخطبوط يعزز الحملات الأمنيّة بميناء طانطان


احتجاج بحّارة طانطان ..لاتنازل عن القضية بالميناء

 
كاميرا الصحراء نيوز

الفرق بين السياسيين بطانطان ولاَس بالماس - فيديو


بحار من الطانطان يدعو إلى إحداث قنوات تلفزية جهوية تعزز الولوج للمحتوى التعليمي


رشيد بيناهو : معاناة التّجّار بآسا الزاك تكون كبيرة في الصيف


كلمة رئيس جمعية ذاكرة الطنطان الرياضية


كلمات معبرة وهادفة بمعاني عظيمة في جمع ذاكرة طانطان - فيديو

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مستجدات فيروس كورونا المستجد بكلميم


رغم كورونا : الترامي على اراضي يزعج سكان جماعة افركط


شعيرة النحيرة و كورونا .. قيم المجتمع تندثر بطانطان


تفاصيل الحالة الوبائية بكلميم و إنزكان آيت ملول


عاجل : حالتين سلبيتين من مشتبهي كورونا باقليم طانطان

 
مقالات

قراءة في متابعة الصحفي سليمان الريسوني


يومُ القدسِ العالمي ويومُ القدسِ اليهودي


أي اقتصاد وطني بعد الحجر الصحي ؟


آراءٌ شعبيةٌ في دراما التطبيعِ العربية


الفلسطينيون يترقبون ليلةَ القدرِ ويحيونَها


صورة تألق المغاربة بين المواطن والمسؤول

 
تغطيات الصحراء نيوز

حتى لا يكون المواطن وقودًا للحملات الانتخابية.. جمعية تفضح جماعة طانطان + فيديو


مبادرة تُساند مرضى القصور الكلوي بطانطان


تعقيم حي ودعمه غذائيا بطانطان + فيديو


طائرات مسيّرة درُون لمراقبة حدود طانطان


قتل الكلبة ليندا يخلف صدمة في طانطان

 
jihatpress

مراكش : اعتقال شاب صور معاناة فقراء داخل فنادق تقليدية


أسباب تفشي كورونا في الريش إقليم ميدلت


أكادير: والي جهة سوس- ماسة و الطلبة اية مقاربة في زمن كورونا ؟

 
حوار

حوار مع لينا العبد عن فيلمها .. ابراهيم : إلى أجَلٍ غير مُسمّى

 
الدولية

توجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز، بعودة سفير المملكة لدى العراق


وزارة الثقافة : الدولة الأردنية قامت على الانفتاح والتعددية


الشرطة الإسرائيلية تعلن سبب وفاة السفير الصيني

 
بكل لغات العالم

La coopérative « Al Jil Al Jadid », soutenue par Act4Community Phosboucraa, obtient la certificati

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

كيف تسببت مباراة ليفروبول و أتلتيكو في تفشي كورونا؟

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

اطلاق سراح الشاب الذي حاول الانتحار بطانطان


الصويرة تحتضن الدورة 13 للملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه


توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات


مهرجان الفنون والثقافة الاسلامية بمانشستر ببريطانيا

 
فنون و ثقافة

العيون تكسر رتابة الحجر الصحي بالثقافة والفن

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة مريم

 
لا تقرأ هذا الخبر

منتخب يمارس عمل الطلاسم بطانطان

 
تحقيقات

كورونا يعيد فتح ملفات تاريخ الأوبئة و الجوائح

 
شؤون قانونية

إحداث منصة إلكترونية لاستقبال شكايات ضحايا العنف بطانطان


جريمة الإثراء غير المشروع في مشروع القانون الجنائي

 
ملف الصحراء

انباء متضاربة حول إصابة موظفي بعثة المينورسو بفيروس كورونا

 
sahara News Agency

التنشيط عن بُعد في زمن كورونا مسابقة تحفز الأطفال بجهات الصحراء


وقفة احتجاجية ضدّ بوعيدة تنذرُ بإشعال شرارة حراك إعلامي بجهة كلميم


نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان

 
ابداعات

في لحظة ضعف

 
قلم رصاص

طانطان بعد 20 ماي المعركة مستمرة ضد الفيروس

 
 شركة وصلة