مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         المتابعة الجنائية لخازن عمالة مراكش الحالي و استعمال الاحتيال لقلب الحقائق             وزير العدل يطلع على أحوال السجين المغربي الوحيد في سجن فيينا             تفاصيل ندوة دور الأسرة والمدرسة في إرساء قيم المواطنة وحقوق الإنسان بطانطان + فيديو             جماعة اقايغان .. إلى متى سيتم رفع الحصار على دوار تركانت؟             سرقة سيارة في كلميم تستنفر مختلف الأجهزة .. الصورة             توقيع شراكة بين وزارة الصحة و منظمة أوناس الجنوب ..             بالمركب التربوي بطانطان ستنظم ندوة دور الأسرة والمدرسة في إرساء قيم المواطنة وحقوق الإنسان             مؤلّف يرصد نظريّات العلاقات الدّولية وقضاياها المعاصرة             شرف القدس في استانبول على طاولة منظمة التعاون الإسلامي             الشاب الصحراوي بين حلم الماضي..ويقظة الحاضر..وسبات المستقبل             تصريح المعطل حسن أكماش المصاب بتمزق غضروف الركبة اثر تدخل أمني             القمة الاستثنائية لدول منظمة التعاون الإسلامي ..القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين             البرلمانية منينة مودن و سياسة دعم الصناع التقليدين بالأقاليم الجنوبية            تصريح المعطل حسن أكماش ضحية التدخل الامني بكلميم            تحول العادات الغذائية بالمغرب القروي            قمع مناهضو الفساد بكليميم في الذكرى الأممية لحقوق الإنسان            عبد الباري عطوان ترامب ينقل سفارته من اتل ابيب المحتلة إلى القدس المحتلة            ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

البرلمانية منينة مودن و سياسة دعم الصناع التقليدين بالأقاليم الجنوبية


تصريح المعطل حسن أكماش ضحية التدخل الامني بكلميم


تحول العادات الغذائية بالمغرب القروي


قمع مناهضو الفساد بكليميم في الذكرى الأممية لحقوق الإنسان


عبد الباري عطوان ترامب ينقل سفارته من اتل ابيب المحتلة إلى القدس المحتلة


مريضة من العيون تطلب المساعدة


شاهد غرق بَحّارة قبالة سواحل طرفاية

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

اوكلني يَعملني ما ننفعَك..

 
التنمية البشرية

هذه بعض أعطاب النموذج التنموي بالصحراء

 
طلب مساعدة

مناشدة عاجلة من مريض بطانطان الى الرئيس و الجهات المسؤولة


الساخي عيسى بطانطان .. رسالة طلب مساعدة لاصحاب القلوب الرحيمة

 
قضايا و حوادث

سرقة سيارة في كلميم تستنفر مختلف الأجهزة .. الصورة


اعتداءٍ بالسلاح الأبيض بطانطان


مواجهات عنيفة بقرية الصيادين بالداخلة


بوجدور..اعتقال 3 أشخاص بتهمة نبش القبور


إحباط تهريب شحنة مخدّرات شمال طرفاية + فيديو

 
بيانات وتقارير

النقابة المغربية للفنانين التشكيليين المحترفين تجدد دمائها


بيان حول المناجم و المقالع بجهة كلميم وادنون


بمناسبة 10 دجنبر رسالة مفتوحة من تنسيقية المغاربة المسيحيين


بيان حقوقي بجهة سوس ماسة حول الاختطاف ومحاولة الاغتصاب


نقابة الصحافيين المغاربة تصدر بيانا تضامنيا مع الصحفي المحجوب اجدال

 
كاريكاتير و صورة

المسكوت عنه استغلال المعاقين في الرياضة
 
شخصيات صحراوية

نبذة عن المجاهد محمد رشيد و لد عمر اندور

 
جالية

وزير العدل يطلع على أحوال السجين المغربي الوحيد في سجن فيينا

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

جماعة اقايغان .. إلى متى سيتم رفع الحصار على دوار تركانت؟

 
أنشطة الجمعيات

توقيع شراكة بين وزارة الصحة و منظمة أوناس الجنوب ..


بالمركب التربوي بطانطان ستنظم ندوة دور الأسرة والمدرسة في إرساء قيم المواطنة وحقوق الإنسان


محاضرة علمية بثانوية محمد الخامس بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

ظهور أول موريتاني في الليغا الاسبانية

 
تهاني ومناسبات

شاهد لحظة تكريم الجريدة الاولى صَّحْرَاءُ نْيُوزْ

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

فضيحة و بالفيديو غياب المجالس المنتخبة بطانطان عن حملة طبّية لتصحيح البصر لفائدة 200 تلميذ

 
تعزية

هذا هو موعد جنازة المرحوم فروح وليا اليوم بطانطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

بالفيديو .. نساء بطانطان في لقاء مع صحراء نيوز يشتكين ..


بالفيديو .. شاهد الرسالة المؤثرة التي وجهتها أخت عامل نظافة بطانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

يا قدس ..جديد عمر الصعيدي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مغامرات الطفل و المحتل


نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح


أقوى لحظات غضب لوفي قبعة القش

 
عين على الوطية

نادي شباب الوطية بطانطان يرفع دعوى ضد الجامعة الملكية


حصري .. حادث سير مميت بين سيّارة و درّاجة ناريّة بالوطية


مشاركة نساء الرحمة في النسخة الاولى لطواف طانطان لسباق الدراجات


تكوين شباب من حاملي المشاريع لاقتحام عالم الشغل بالوطية

 
طانطان 24

بلدية طانطان .. تصادر مكتسب خدمة ويفي مجانية في ساحات عمومية


لأول مرة : علم إسرائيل تحت أقدام سكان طانطان


محاولة انتحار فراش بطانطان باستعمال شفرة للحلاقة

 
 

مرسي بين التحديات والمؤامرات
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يونيو 2012 الساعة 22 : 14


الصحراء نيوز / بقلم : عبد الباري عطوان

نادرة هي المرات التي تابع فيها المواطنون العرب في كل مكان خطاب رئيس عربي، فهذا التقليد اندثر منذ اربعين عاما تؤرخ لانقراض الزعماء العظام. ولكن خطاب الرئيس المنتخب محمد مرسي الذي القاه الجمعة في ميدان التحرير وسط مئات الآلاف من انصار الثورة، جاء استثناء بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى.
خطاب الدكتور مرسي خطاب رجل دولة، خطاب رئيس جاء من رحم الشعب والى الشعب، خطاب ينضح كرامة وعزة نفس، ويطفح بمعاني التحدي والكبرياء، وهي مفردات اختفت من خطابات ومواقف من سبقوه من القادة المصريين.
لم نتعود ان يأتي رئيس يحذر اي احد كائنا من كان، من ان ينال من كرامة مصر، او كبريائها، او يفكر في ان ينال من كرامة شعبها او رئيسها، بغض النظر عن شخصه، ولم نسمع ان رئيسا مصريا انتصر لكرامة شعبه، وثار ضد اهدارها، وتعهد بالوقوف الى جانب كل ابناء مصر في الوطن والمهجر، ولا يتردد لحظة في ذكر الشيخ عمر عبد الرحمن الاسير في احد السجون الامريكية، وهو الاسير الذي تخلى عنه الرئيس السابق مثلما تخلى عن الكثيرين غيره، تعرضوا لظلم واضطهاد تحت اسباب وذرائع متعددة.
خطاب الرئيس مرسي لم يأت قويا متحديا فقط، وانما جاء مليئا بالرسائل لجهات عدة، نختصرها في النقاط التالية:
' الرسالة الاولى: لاسرائيل التي لم يسمها وقال فيها انه سيرد بل سيمنع اي عدوان على مصر اعتمادا على الشعب المصري.
' الرسالة الثانية: الى امريكا تفيد مفرداتها بحذف اي معنى للتبعية لأي دولة كانت، فمصر باتت حرة مستقلة على ارضها.
' الرسالة الثالثة: الى المجلس العسكري عندما قال ان الشعب مصدر السلطة والشرعية، التي لا تعلو عليها اي شرعية اخرى، وان لا سلطة فوق سلطة الشعب.
يريدونه رئيسا منزوع الدسم، لا يتمتع بأي صلاحيات حقيقية، بالأحرى 'خيال مآتة'،او بمعنى آخر 'خيخة'، ولكنه تعهد بان لا يكون كذلك، وقال انه مصر على رفض اي محاولة لانتزاع سلطة الشعب، كما انه لن يتهاون ولن يفرّط بأي صلاحية من صلاحيات الرئيس او مهامه التي اوكلها له الشعب.

نحن امام لحظة تحوّل تاريخية، ليس في تاريخ مصر فقط وانما المنطقة العربية بأسرها، فمثل هذه اللغة الواضحة المحددة المعبرة، اللغة التي ترتقي الى مكانة مصر ودورها وريادتها، اختفت كليا من ادبيات معظم الزعماء العرب، وليس المصريين فقط.
قد يجادل البعض بأننا نبالغ في حماسنا لهذا الرجل وخطابه، فما زلنا في بداية الطريق، والكلام سهل والاختبار الحقيقي يأتي عندما تبدأ مرحلة ترجمة الأقوال الى افعال، في ظل ظروف مصرية واقليمية صعبة بل متفجرة، وهذا كله صحيح دون ادنى شك، ولكن الرجل جاء عبر صناديق اقتراع في انتخابات حرة نزيهة، والحركة التي ينتمي اليها تملك تراثا عريقا في المعارضة الوطنية، وتحمل اكثر انواع المعاناة شدة وألماً في مسيرتها الطويلة نحو الاصلاح والتغيير.
كنا نتمنى لو ان الرئيس مرسي تحدث في خطابه عن موقفه من اتفاقات كامب ديفيد والحصار على قطاع غزة، وان يعرج على الاحتلال الاسرائيلي، ولكنه لم يفعل، لعلها خطوة تكتيكية 'لدرء المخاطر' وتجنب الصدام مع المجلس العسكري والقوى الخارجية، لأن الآمال المعلقة عليه في التصدي للعربدة الاسرائيلية كبيرة جدا في اوساط المصريين ومعظم العرب.
الايام المقبلة ستكون صعبة بالنسبة الى الدكتور مرسي، لأن عملية وضع العصي في دواليب عربته ستبدأ اعتبارا من اليوم، واولها انهم يريدون تسليمه سلطة وهمية، سلطة بلا سلطة، ويحولونه الى رئيس تشريفات فقط، يستقبل ويودع، ويكثر من الابتسام امام عدسات التلفزة.
هناك ثلاثة تحديات خطــــيرة ستحدد عملـــية التعـــــاطي معها، ليس مستقبله كرئيـــس وانما مستقبل الثورة والعملية الديمقراطية في مصر:
' التحدي الاول: كيفية اخضاع المؤسسة العسكرية لسلطة الرئاسة مثلما كان عليه الحال في زمن جميع الرئاسات السابقة، فالمجلس العسكري يريد ان يكون الدولة، وفي احسن الحالات دولة عظمى داخل دولة صغرى، وبتعبير اخر فوق الدولة، صغيرة كانت او كبيرة.
' التحدي الثاني: ترويض ومن ثم تطهير المؤسسة الامنية التي ما زالت تعيش بعقلية النظام السابق، ويعشش فيها خبراء البلطجة الذين يتعمدون تعميق حالة الانهيار الامني لإفشال الثورة وتكريه المصريين بها.
' التحدي الثالث: انقاذ الاقتصاد من عثراته، وايجاد ملايين الوظائف للعاطلين، وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين، بمن في ذلك 40 مليونا يعيشون تحت خط الفقر.

المجلس العسكري كان يخطط لإعلان الفريق احمد شفيق رئيسا، ووضع جميع السيناريوهات المتوقعة وكيفية مواجهتها، لكن التدخل الامريكي هو الذي حال دون ذلك، وهو تدخل ليس من اجل الانتصار للديمقراطية، وانما لتجنب كارثة في الدولة الاهم في التحالف الاستراتيجي الامريكي في المنطقة، في وقت تتفاقم فيه الأزمة السورية، وتتحول فيه ليبيا الى دولة فاشلة، ويعمق تنظيم 'القاعدة' جذوره في اليمن والعراق وشمال افريقيا والصومال.
رئاسة الدكتور مرسي ستكون شاقة ومليئة بالمطبات وحافلة بالمؤامرات من مختلف الاتجاهات، والعربية منها على وجه الخصوص، وجاءت الطلقة الاولى من الخليج عندما قال الفريق ضاحي خلفان رئيس شرطة دبي انه غير مرحب به وعليه ان يأتي زاحفا الى دولة الامارات. والثانية من المملكة العربية السعودية عندما جاءت برقية التهنئة فاترة ومتأخرة. والثالثة من الثورة المضادة التي اعلنت الحداد وفتحت سرادق العزاء وبدأت رموزها تهرب الى الخارج بأموالها.
قوة الرئيس مرسي تأتي من اعتماده على الشعب، واطمئنانه الى دعمه ومساندته، ولهذا لم يأت الى ميدان التحرير وسط هيصة ابواق مواكب عربات الشرطة، ومرتديا سترة واقية من الرصاص. فالرجل يملأ الايمان قلبه، وجيوبه نظيفـــة، ونواياه حسنة، انه باختصار مشروع شهادة، شهادة من اجل كرامة مصر وعزتها، ومعها الأمتان العربية والاسلامية، ولهذا يستحق الدعم ومن ثم النجاح في مهمته السامية.

Twitter:@abdelbariatwan





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اعداء الثورة

مريم كليميم

الثورة تخرج الحي من الميت و نسبة النجاج مضمونة 100 في المئة بشرط تعطيل مؤمرات اعداء الثورة و المستفيدين مع نظام مبارك .

في 03 يوليوز 2012 الساعة 00 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البرلمان المقبل بالعيون بين طموح الشباب والحرس القديم

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

عائلة الشهيد السويح الحسين تكشف كواليس جديدة

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

تأسيس الرابطة الإقليمية لجمعيات الآباء والأمهات بالسمارة

كلميم : مجموعة الشيلة للمجازين الصحراويين تتحدى القمع و تحتج امام الولاية

النصب على مرشح برلماني في الطانطان

هددت تنسيقية أكديم إيزيك بـ " بتنظيم النسخة الثانية للمخيم في قلب العيون"

آباء و أمهات تلاميذ مدرسة كوم بالمرسى يحتجون ضد الهدر المدرسي

أقا: تلاميذ إعدادية بن سينا يقاطعون الدراسة لليوم السادس على التوالي

مرسي بين التحديات والمؤامرات

خطير : الأمين العام لحزب الاستقلال يتهم رئيس الحكومة بدعم الإرهاب الدولي " فيديو"

هل إنتهى زمن بيع الأوهام بالصحراء؟

شباب ورزازات بين التحديات والتطلعات شعار لقاءا تواصلي بورزازات

الواقع العنيد...





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟

ضعف أجهزة المراقبة و ممثلي الساكنة
ضعف التوعية البيئية و انتشار الجردان
عدم مراعاة البعد البيئيّ في التخطيط العمرانيّ
عدم الالتزام بالتشريعات البيئية


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو


بالفيديو .. بحار بميناء طانطان يحكي عن معاناته


رسالة بحار إلى الوزيرة المنتدبة في الصيد البحري امباركة بوعيدة


فيديو جد صادم ..شوفو الحكرة بميناء طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

هبة بريس بالعيون


تصريح لصحراء نيوز ..رئيس الجهة المشاريع الملكية تحولت الى مشكل اجتماعي


مطالب الشباب في مناظرة النموذج التنموي الجديد بالعيون


حملة تصحيح البصر لفائدة التلاميذ طانطان تصريح مندوبة وزارة الصحة و مستفيد


هذه حقيقة ما جرى في المجلس الإقليمي بطانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

تصريح المعطل حسن أكماش المصاب بتمزق غضروف الركبة اثر تدخل أمني


هكذا تمّ قمع المحتجين بكلميم


كلمة رئيس جهة العيون في مناظرة “النموذج التنموي الجديد”


رسالة رئيس جهة كلميم وادنون للدولة المغربية من اجل البناء و التشييد


جماعة صبويا .. وقفة احتجاجية ضد الاقصاء و التهميش

 
مقالات

شرف القدس في استانبول على طاولة منظمة التعاون الإسلامي


الشاب الصحراوي بين حلم الماضي..ويقظة الحاضر..وسبات المستقبل


 شكرا سيدي الرئيس


السيئ والمتفاقم في المملكة المغربية..يسقط الشعب و يحيا الظلم


الجزائر العدو الصَّامت لإسرائيل


ترامب يدعو العرب المسلمين إلى الهدوء و التعقل

 
تغطيات الصحراء نيوز

تفاصيل ندوة دور الأسرة والمدرسة في إرساء قيم المواطنة وحقوق الإنسان بطانطان + فيديو


معرض الكتاب الجهوي ينطلق ببوجدور تحت شعار الكتاب و القراءة أساس التنمية المستدامة


العيون .. مناظرة وطنية لمناقشة إرساء دعائم الجهوية المتقدمة


الامتيازات في الصحراء غير موجهة لسكانها


موسم زاوية آسا إشعاع تاريخي غنى و تراث لامادي متجذر + فيديو

 
jihatpress

المتابعة الجنائية لخازن عمالة مراكش الحالي و استعمال الاحتيال لقلب الحقائق


مدير دار الصانع يحتمي بحمامة أخنوش للافلات من المحاسبة


إجراء عملية جراحية ناجحة لاستئصال المثانة بالمركز الاستشفائي الجهوي بالراشيدية

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع السيد عبد القادر اطويف مخرج مسرحية الموسوس

 
الدولية

القمة الاستثنائية لدول منظمة التعاون الإسلامي ..القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين


رئيس تركيا ..القدس عاصمة لفلسطين و إسرائيل دولة احتلال وإرهاب


عباس.. القدس زهرة المدائن وارض الاسراء و المعراج ليست مدينة امريكية و هذه هي مطالبه + فيديو

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

تحية إجلال و تعظيم لابناء طانطان .. الساخي يشارك في نهائي دوري الصداقة

 
سياحة

الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة


جوائز FIESAD توزع بين بولونيا ألمانيا وإيطاليا والمكسيك تظفر بالجائزة الكبرى


لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين


مكناس تعلن عن برنامج النسخة 2 لمهرجانها احتفالا بالتراث الإنساني العريق

 
فنون و ثقافة

مؤلّف يرصد نظريّات العلاقات الدّولية وقضاياها المعاصرة

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الضحى عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

الإشارات بدلاً من لوحة المفاتيح قريباً

 
تحقيقات

تعرف على الاسرار و الهدايا المقدمة في للا لعروسة لمنعم ونسرين ممثلي طانطان

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

عاجل .. تعيين صحراوية في منصب سامي

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

قصيدة شعرية رائعة في بطولة جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل + فيديو

 
 شركة وصلة