مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         المتابعة الجنائية لخازن عمالة مراكش الحالي و استعمال الاحتيال لقلب الحقائق             وزير العدل يطلع على أحوال السجين المغربي الوحيد في سجن فيينا             تفاصيل ندوة دور الأسرة والمدرسة في إرساء قيم المواطنة وحقوق الإنسان بطانطان + فيديو             جماعة اقايغان .. إلى متى سيتم رفع الحصار على دوار تركانت؟             سرقة سيارة في كلميم تستنفر مختلف الأجهزة .. الصورة             توقيع شراكة بين وزارة الصحة و منظمة أوناس الجنوب ..             بالمركب التربوي بطانطان ستنظم ندوة دور الأسرة والمدرسة في إرساء قيم المواطنة وحقوق الإنسان             مؤلّف يرصد نظريّات العلاقات الدّولية وقضاياها المعاصرة             شرف القدس في استانبول على طاولة منظمة التعاون الإسلامي             الشاب الصحراوي بين حلم الماضي..ويقظة الحاضر..وسبات المستقبل             تصريح المعطل حسن أكماش المصاب بتمزق غضروف الركبة اثر تدخل أمني             القمة الاستثنائية لدول منظمة التعاون الإسلامي ..القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين             البرلمانية منينة مودن و سياسة دعم الصناع التقليدين بالأقاليم الجنوبية            تصريح المعطل حسن أكماش ضحية التدخل الامني بكلميم            تحول العادات الغذائية بالمغرب القروي            قمع مناهضو الفساد بكليميم في الذكرى الأممية لحقوق الإنسان            عبد الباري عطوان ترامب ينقل سفارته من اتل ابيب المحتلة إلى القدس المحتلة            ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

البرلمانية منينة مودن و سياسة دعم الصناع التقليدين بالأقاليم الجنوبية


تصريح المعطل حسن أكماش ضحية التدخل الامني بكلميم


تحول العادات الغذائية بالمغرب القروي


قمع مناهضو الفساد بكليميم في الذكرى الأممية لحقوق الإنسان


عبد الباري عطوان ترامب ينقل سفارته من اتل ابيب المحتلة إلى القدس المحتلة


مريضة من العيون تطلب المساعدة


شاهد غرق بَحّارة قبالة سواحل طرفاية

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

اوكلني يَعملني ما ننفعَك..

 
التنمية البشرية

هذه بعض أعطاب النموذج التنموي بالصحراء

 
طلب مساعدة

مناشدة عاجلة من مريض بطانطان الى الرئيس و الجهات المسؤولة


الساخي عيسى بطانطان .. رسالة طلب مساعدة لاصحاب القلوب الرحيمة

 
قضايا و حوادث

سرقة سيارة في كلميم تستنفر مختلف الأجهزة .. الصورة


اعتداءٍ بالسلاح الأبيض بطانطان


مواجهات عنيفة بقرية الصيادين بالداخلة


بوجدور..اعتقال 3 أشخاص بتهمة نبش القبور


إحباط تهريب شحنة مخدّرات شمال طرفاية + فيديو

 
بيانات وتقارير

النقابة المغربية للفنانين التشكيليين المحترفين تجدد دمائها


بيان حول المناجم و المقالع بجهة كلميم وادنون


بمناسبة 10 دجنبر رسالة مفتوحة من تنسيقية المغاربة المسيحيين


بيان حقوقي بجهة سوس ماسة حول الاختطاف ومحاولة الاغتصاب


نقابة الصحافيين المغاربة تصدر بيانا تضامنيا مع الصحفي المحجوب اجدال

 
كاريكاتير و صورة

المسكوت عنه استغلال المعاقين في الرياضة
 
شخصيات صحراوية

نبذة عن المجاهد محمد رشيد و لد عمر اندور

 
جالية

وزير العدل يطلع على أحوال السجين المغربي الوحيد في سجن فيينا

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

جماعة اقايغان .. إلى متى سيتم رفع الحصار على دوار تركانت؟

 
أنشطة الجمعيات

توقيع شراكة بين وزارة الصحة و منظمة أوناس الجنوب ..


بالمركب التربوي بطانطان ستنظم ندوة دور الأسرة والمدرسة في إرساء قيم المواطنة وحقوق الإنسان


محاضرة علمية بثانوية محمد الخامس بطانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

ظهور أول موريتاني في الليغا الاسبانية

 
تهاني ومناسبات

شاهد لحظة تكريم الجريدة الاولى صَّحْرَاءُ نْيُوزْ

 
وظائف ومباريات

الشهادة المطلوبة للمشاركة في مباراة ولوج الوقاية المدنية برسم سنة 2017 رتبة ملازم ورقيب

 
الصحية

فضيحة و بالفيديو غياب المجالس المنتخبة بطانطان عن حملة طبّية لتصحيح البصر لفائدة 200 تلميذ

 
تعزية

هذا هو موعد جنازة المرحوم فروح وليا اليوم بطانطان

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

بالفيديو .. نساء بطانطان في لقاء مع صحراء نيوز يشتكين ..


بالفيديو .. شاهد الرسالة المؤثرة التي وجهتها أخت عامل نظافة بطانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير حلوة مع حفيضة بوفوس

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

يا قدس ..جديد عمر الصعيدي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مغامرات الطفل و المحتل


نصيحة نفسية للطفل لدخول مدرسي ناجح


أقوى لحظات غضب لوفي قبعة القش

 
عين على الوطية

نادي شباب الوطية بطانطان يرفع دعوى ضد الجامعة الملكية


حصري .. حادث سير مميت بين سيّارة و درّاجة ناريّة بالوطية


مشاركة نساء الرحمة في النسخة الاولى لطواف طانطان لسباق الدراجات


تكوين شباب من حاملي المشاريع لاقتحام عالم الشغل بالوطية

 
طانطان 24

بلدية طانطان .. تصادر مكتسب خدمة ويفي مجانية في ساحات عمومية


لأول مرة : علم إسرائيل تحت أقدام سكان طانطان


محاولة انتحار فراش بطانطان باستعمال شفرة للحلاقة

 
 

الدليل الشرعي في تحريم التدخين
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 يوليوز 2012 الساعة 43 : 19


الصحرء نيوز /  بقلم – الأستاذ علال  المديني*


    تقديم :   من الأمور المعلومة لدى كثير من الناس أن الله سبحانه وتعالى خلف لنا في هدا الكون مطعومات ومشروبات منها ما هو حلال طيب نافع ، ومنا ما هو محرم ضار وخبيث، يقول تعالى" وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ" وقد  بين الله تعالى ذلك في كتابه العزيز الذي لا يأتيه الباطل، وبين لنا الرسول صلى الله عليه وسلم في ما أحل الله لنا وما حرمه علينا، إضافة إلى ذلك ولما كانت النصوص الشرعية محدودة ، والوحي منقطع مع وفاة خير البرية محمد صلى الله عليه وسلم جاءت لنا الشريعة بقواعد عامة تصلح لكل زمان ومكان يسترشد  بها علماء الأمة لاستنباط الأحكام الشرعية لكل النوازل المستجدة.

     فالمسلم عليه قبل أن يقوم بأي فعل أو يقول أي قول أن ينظر ويسأل عن رأي الشارع الحكيم في المسألة،وكقاعدة عامة علينا أن نؤمن بها وهي "أن الشريعة كلها خير وأن  الإسلام جاء لجلب المصالح ودفع المفاسد ، فأينما كانت المصلحة فثمة شرع الله وأينما كانت المفسدة فموقف الشارع الحكيم منها التحريم.

    ومعلوم  أن العلماء عند استقرائهم لنصوص الشريعة خلصوا إلى أن الأحكام الشرعية تقوم  على أساس حفظ الضروريات الخمس وهي " حفظ الدين  وحفظ النفس وحفظ العقل ، وحفظ النسل وحفظ المال"، فكل ما يمس بهذه الضروريات فهو حرام باتفاق العلماء ،  فكان تحريم التدخين في الإسلام بناء على ما يؤدي تعاطيه في المس بهذه الضروريات الخمس كما سنبينه لاحقا إن شاء الله تعالى.

أولا:الدليل الشرعي من الكتاب والسنة والعقل على تحريم التدخين

   قضية التدخين في الإسلام لها ما يكفي من النصوص الشرعية من القرآن الكريم ومن السنة النبوية الشريفة لتحريمها

   فمن القرآن الكريم قوله تعالى "وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إًنَّ اللّهَ كَانَ بًكُمْ رَحًيماً " ولو اكتفينا بهذه الآية الكريمة في مسألة التحريم لكانت دليلا مقنعا وقاطعا للكف عنه والابتعاد منه.  لكن الله سبحانه وتعالى أنزل في  كتابه آيات كثيرة لتأكد  خطورة الإقدام على كل فعل يؤدي إلى المس بضروري من  الضروريات الخمس منها قوله تعالى " وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ   يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ {البقرة:195

*أما السنة النبوية الشريفة فجاءت مؤكدة  ومبينة لما جاء في القرآن الكريم في أحاديث عدة وقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن قتل النفس جريمة لا تغتفر ، والتدخين كما يسميه مجموعة من الأطباء قتل بطيء للنفس ففي الحديث الصحيح :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَتَوَجَّأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا وَمَنْ شَرِبَ سَمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا وَمَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَرَدَّى فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا".

    وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه "بادرني عبدي بنفسه، حرمت عليه الجنة " أي: سابقني بنفسه، وتسبب في قتل نفسه،فحرمت عليه الجنة وهذا دليل على أن الإنسان لا يجوز له أن يتسبب في قتل نفسه والتدخين قتل للنفس وإلحاق الأذى بها.

   و عن أبي سعيد سعد الخدري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "لا ضرر ولا ضرار " وهذا الحديث النبوي الشريف قاعدة عامة من قواعد الشريعة الإسلامية ومعناه أن الله سبحانه وتعالى لم يشرع لعباده ما فيه ضرر  بهم وفوق طاقتهم ،كذلك حرم عليهم إلحاق الضرر بأنفسهم أو بغيرهم  ، والتدخين فيه ضرر بالنفس وبالغير .

   ويقول الدكتور محمد  خبيزة رحمه الله أستاذ مادة أصول الفقه سابقا في كلية الشريعة بفاس " أجمع كل من يعتد برأيه من علماء الشريعة الإسلامية على تحريم تعاطي التدخين والمخدرات حرمة قطعية مستندين في ذلك إلى عدة أدلة قوية منها:


1 أنها من أكبر الخبائث خطرا على الفرد والمجتمع والإنسانية، وصحة وأخلاقا واقتصادا، والله تعالى يقول: (ويحرم عليهم الخبائث) الأعراف .157


2 وإنها من التهلكة الني نهانا الحق سبحانه عن أن نلقي أنفسنا فيها وإليها فقال: (ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة) البقرة .195


3 ولاشك أن تعاطي التدخين والمخدرات نوع من القتل والانتحار البطيء، والله تعالى يقول: (ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما) النساء .29


وقد روى الإمام أحمد في مسنده، وأبو داود في سننه عن أم سلمة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم "نهى عن كل مسكر ومفتر"... قال ابن الأثير: المفتر الذي إذا شرب أحمي الجسد وصار فيه فتور وضعف وانكسار، وقال الخطابي: المفتر كل شراب يورث الفتور والرخاوة في الأعضاء

ومن الفتاوى التي صدرت في مسألة تحريم التدخين نذكر على سبيل المثال فتوى الإمام ابن حجر العسقلاني توفي سنة 852 ه وهو من أئمة شراح الحديث النبوي الشريف قال: من قال إن الحشيشة لا تسكر وإنما تخدر فهو مكابر، فإنها تحدث ما يحدث الخمر من الطرب والنشوة، وإذا سلم عدم الاسكار فهي مفترة.


وقال ابن البطار: إن الحشيشة وتسمى القنب وتوجد بمصر مسكرة جدا إذا تناول الإنسان منها قدر درهم أو درهمين، وقبائح خصالها توجد في الأفيون".


   وأما العقل الصريح فلما عُلم بالتواتر والتجربة والمشاهدة والتقارير الطبية والدراسات العلمية أن ما يترتب على متعاطيه من الضرر في صحته وجسمه وعقله
. وقد ثبت موت وأمراض فتاكة ، كالسعال المؤدي إلى مرض السل الرئوي ومرض القلب والموت بالسكتة القلبية وتقلص الأوعية الدموية بالأطراف .والسرطان وغير ذلك مما يحصل به القطع العقلي أن تعاطيه حرام ، فإن العقل الصريح كما يقضي ولا بد بتعاطي أسباب الصحة والحصول على المنافع ، كذلك يقضي حتما بالامتناع من أسباب المضار والمهالك والمبالغة في مباعدتها ، لا يرتاب في ذلك ذو لب البتة. ولا عبرة بمن استولت الشبهة والشهوة على أداة عقله ، فاستعبدته ، وأولعته بالأوهام والخيالات حتى بقي أسيرا لهواه ، مجانبا أسباب رشده وهداه.


ثانيا:الغاية والمقصد من تحريم التدخين

إن الشرع الحكيم لما حرم التدخين حرمه لما يلحقه هذا الفعل الشنيع بالإنسان من  أضرار متعددة منها:

v     الضرر بجسم الإنسان : لا يجادل اثنان في هذه المسألة فكل الناس بما فيهم المدخنين يعلمون أن التدخين يسبب أمراضا خطيرة على صحة الإنسان فقد كشفت أحدث الدراسات الطبية أن عدد الوفيات في العالم بسبب التدخين بلغ إلى 5ملاين في السنة كما أكدت الدراسات أن  كثير من أمراض الفتاكة سببها التدخين فمثلا سرطان الرئة تظهر نسبة 70% لدى المدخّنين أي أكثر من غيرهم وهو الأمر الذي سيفصل في الأستاذ الفاضل في  محور خاص ب" التدخين وأضراره" والله سبحانه وتعالى يقول " وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا 29 " ووجه الدلالة من الآية أنه قد ثبت في الطب أن تناول الدخان سبب لأمراض مستعصية تئول بصاحبها إلى الموت مثل السرطان، فيكون متناولها قد أتى سببا لهلاكه.

v     الضرر الذي يلحقه بالعقل :إن التدخين يؤدي إلى تدمير خلايا العقل وينهك العقل فالشخص المدخن  أكثر الناس عرضة للعياء ويسبب في غياب التركيز مقارنة مع الشخص غير المدخن

v     الضرر الذي يلحقه  بالنسل :إن فعل التدخين يتعدى ضرره على الشخص الذي ابتلي به إلى غيره من الناس فالمدخن يضر أقرب الناس إليه وخاصة أبنائه وأقاربه ، لذلك يحذر الأطباء الأم من الابتعاد عن التدخين لأنه يشكل خطرا حقيقيا على الجنين.

v     الضرر الذي يلحقه بالمال: والأمر لا يحتاج إلى توضيح فمجتمعنا يعج بحالات كثيرة لأشخاص يحرمون أنفسهم وأهليهم من ضروريات الحياة ويشترون التدخين بل يضطرون في حالات عدة إلى بيع أمتعتهم من أجل شراء سجارة قاتلة ،فَعنْ أبي هريرة، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ يَنْهَاكُمْ عَنْ ثَلاثٍ , عَنْ قِيلَ وَقَالَ , وَعَنْ كَثْرَةِ السُّؤَالِ , وَعَنْ إِضَاعَةِ الْمَالِ " . فالتدخين يأخذ على الأقل ثلث ميزانية الشخص فيصرفها في قتل نفسه وهذا تبذير و إسراف أولا وهو منهي عنه شرعا يقول تعالى:" وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيراً * إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورا}. وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال في حديثه الصحيح "لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه، وعن شبابه فيما أبلاه، وعن علمه ما عمل به، وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه".

v     إلحاق الضرر بالدين:معلوم أن التدخين مخالفة شرعية إضافة إلى ذلك فإنه يؤثر على دين المدخن وذلك بسبب الرائحة التي تنتج عن تعاطي الدخان فيسبب الأذى للأخريين ويؤذي الملائكة كما جاء في الحديث النبوي الشريف:" عَنْ جَابِرِ بنِ عبدِ اللهِ رضي اللهُ عنهما أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : مَنْ أَكَلَ الثُّومَ وَالْبَصَلَ وَالْكُرَّاثَ فَلا يَقْرَبَنَّ مَسْجِدَنَا ، فَإِنَّ الْمَلائِكَةَ تَتَأَذَّى مِمَّا يَتَأَذَّى مِنْهُ بنو آدمَ ."

v     إلحاق الضرر بالأسرة : وهو من أسباب تفكيك الأسرة وتدميرها فحالات الخصام والطلاق في الأسرة يكون التدخين من بين أهم أسبابها،

v     إلحاق الضرر بالبيئة : يحتوي دخان السجائر على العديد من المركبات الكميائية التي تسبب خطرا على البيئة والإنسان  خاصة في بيئة العمل وكثرة استنشاق الدخان المتصاعد من السيجارة يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض. ويتصاعد من السيجارة غاز اولاكسيد الكربون وهو غاز ملوث للبيئة ويسبب أمراض لا حصر لها ويعمل على زيادة نسبه الحرائق والاشتعالات وكوارث كما انه السبب في حدوث العديد من الحرائق

ملاحظة مهمة :التبغ في البلدان الإسلامية تكون نسبة النيكوتين وهي  مادة سامة. أكثر من نسبة التبغ في البلدان الغربية . ولقد تبين أنه دخان السيجارة يشتمل علي ما يزيد عن 4000 مركب كيمائي سام منها 43 مركب مسرطن..

إن التدخين من الوسائل الهدامة التي يستخدمها بعض ضعاف النفوس من الذين يحملون العداء البغيض للإسلام والإنسانية، فشركات التبغ لا يهمها همها الوحيد هو الربح وجمع الثروة أما موت الإنسان أو  مرضه فهو أمر لا يعنيها.

 

* أستاذ مادة التربية الإسلامية بالثاوية التأهيلية طرفاية

allalmadini1982@gmail.com

 





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- عمل دؤؤب

عبد الله الدقاق 2

شكرا للاستاذ الفاضل على المقال القيم جدا ، ينقصنا عمل متواصل و من خلال تفعيل دور الجمعيات للتحسيس بأفة التدخيل ، واستحضر هنا مقولة احد الاطباء الطيبيبن مستشفى العيون الذي قال لي اذا تخصلنل من التدخين سنوفر نصف مسشتشفيات العالم...،

في 02 يوليوز 2012 الساعة 28 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- دخن عليها تنجلي

بطل رياضي صحراوي

نحن في المغرب عندنا شعار واحد /الصدر اللي مايجيب ميدالية اعطي ليه الدخان / وفي مدينة الداخلة /الراجل اللي مايدخن ماهو راجل/ هكدا فالتدخين معيار الرجولة والفحولة والنضج في نقص تام لتقافة الرياضة والتقافة والمسرح ودور الجمعيات الارتزاقية العديمة.

في 02 يوليوز 2012 الساعة 40 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- التدخين حطر

أحب الناس

شكرا للأستاذ الكريم على هذا المقال العلمي والدعوي، الذي نحتاج إليه كثيرا لتوعية شبابنا للإبتعاد عن هذه الأفة الخطيرة التي تهدد الأسرة والمجتمع والصحة
أشاطر الأخ الذي أشار أن هناك بعض الأفكار السلبية في مجتمعنا من تعتبر أن التدخين هو رجولة وشهامة ، وهذه الأفكار خطيرة جدا وتأثر على عقل الشاب وتجعله يقبل على التدخين بحقا على الرجولة واثباة أنه انتقل من الطفولة إلى الرجولة ، الأمر الذي يحتاج إلى توعية مستمرة من طرف الجمعيات والمؤسسات التعليمية والإعلامية بخطورة هذه الأفكار والبحث عن أفكار إيجابية لترسخ في ذهن الناشئة.
وشكرا للجريدة على اتحفها لنا بمثل هذه المقالات التي نحتاج إليها.

في 03 يوليوز 2012 الساعة 25 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- حينما تصبح المقالات لاستعراض الالبسة وربطات العنق

صاحبكم

بارك الله لك لباسك الجديد يعرفك الجميع واعرف عقليتك والاعيبك الاستراتيجيتك لماذا لا تكن جريئا وتزيل عقلية الفقيه هل هي خطة جديدة لكسب مناصرين لنقابتك عفوا لزمرتك اصح بمنظور فقهي ولعنة الله على المنافقين على تعليقاتكم انكم ياuntm انكم ملعونون الى يوم الدين

في 13 يوليوز 2012 الساعة 39 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- العقول الصغـيرة تناقش الأشخاص

اهتم بنفسك

رحــــــــم الله من قــال العقول الصغـيرة تناقش الأشخاص والعقول الكبيرة تناقش الأفكار.
قرأت المقال ولم أجد فيه ما يجسد عقلية الفقيه كما تتصورها أنت بل وجدت عقلية الرجعي المتخلف في تعليقك عندما تصف الناس بالنفاق وتلعنهم دون حياء.
الذي أثارني هو تتبعك لمقالة أسيادك والتعليق عليها دون قراءتها بنفس الأسلوب الذي لا يتوفر سوى على كلمة منافق، وأذكرك أنه يقال الشخص الذي يكثر من ذكر أمر ما تكون من صفاته رغم أني لا أتهمك بذلك لأن الصرائر يعلمها الله.غفر الله للجميع.
أشاركك في كلمتك الأول في حق الأستاذ" بارك الله لك لباسك الجديد يعرفك الجميع".

في 13 يوليوز 2012 الساعة 32 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

صرخة "عــــــانس"...

" أولاد الشهداء فالمغرب ماعندهم حق ، هما غير ضحايا"

اهانة فنان تشكيلي صحراوي

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الاولى)

تجمع الكرامة للمعطلين يقيم معاركه النضالية

لماذا تخاف الادارة المغربية السلوك الديموقراطي؟

أيت بعمران والانتخابات البرلمانية

ماذا يريد " حسن الدرهم " من مدينة الداخلة

كفانا ..من الكذب السياسي

الدليل الشرعي في تحريم التدخين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ماهو السبب الرئيسي لتدهور حالة البيئة في طانطان ؟

ضعف أجهزة المراقبة و ممثلي الساكنة
ضعف التوعية البيئية و انتشار الجردان
عدم مراعاة البعد البيئيّ في التخطيط العمرانيّ
عدم الالتزام بالتشريعات البيئية


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

بَحّارة ميناء طانطان يناشدون الحكومة لإنصافهم - فيديو


بالفيديو .. بحار بميناء طانطان يحكي عن معاناته


رسالة بحار إلى الوزيرة المنتدبة في الصيد البحري امباركة بوعيدة


فيديو جد صادم ..شوفو الحكرة بميناء طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

هبة بريس بالعيون


تصريح لصحراء نيوز ..رئيس الجهة المشاريع الملكية تحولت الى مشكل اجتماعي


مطالب الشباب في مناظرة النموذج التنموي الجديد بالعيون


حملة تصحيح البصر لفائدة التلاميذ طانطان تصريح مندوبة وزارة الصحة و مستفيد


هذه حقيقة ما جرى في المجلس الإقليمي بطانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

تصريح المعطل حسن أكماش المصاب بتمزق غضروف الركبة اثر تدخل أمني


هكذا تمّ قمع المحتجين بكلميم


كلمة رئيس جهة العيون في مناظرة “النموذج التنموي الجديد”


رسالة رئيس جهة كلميم وادنون للدولة المغربية من اجل البناء و التشييد


جماعة صبويا .. وقفة احتجاجية ضد الاقصاء و التهميش

 
مقالات

شرف القدس في استانبول على طاولة منظمة التعاون الإسلامي


الشاب الصحراوي بين حلم الماضي..ويقظة الحاضر..وسبات المستقبل


 شكرا سيدي الرئيس


السيئ والمتفاقم في المملكة المغربية..يسقط الشعب و يحيا الظلم


الجزائر العدو الصَّامت لإسرائيل


ترامب يدعو العرب المسلمين إلى الهدوء و التعقل

 
تغطيات الصحراء نيوز

تفاصيل ندوة دور الأسرة والمدرسة في إرساء قيم المواطنة وحقوق الإنسان بطانطان + فيديو


معرض الكتاب الجهوي ينطلق ببوجدور تحت شعار الكتاب و القراءة أساس التنمية المستدامة


العيون .. مناظرة وطنية لمناقشة إرساء دعائم الجهوية المتقدمة


الامتيازات في الصحراء غير موجهة لسكانها


موسم زاوية آسا إشعاع تاريخي غنى و تراث لامادي متجذر + فيديو

 
jihatpress

المتابعة الجنائية لخازن عمالة مراكش الحالي و استعمال الاحتيال لقلب الحقائق


مدير دار الصانع يحتمي بحمامة أخنوش للافلات من المحاسبة


إجراء عملية جراحية ناجحة لاستئصال المثانة بالمركز الاستشفائي الجهوي بالراشيدية

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع السيد عبد القادر اطويف مخرج مسرحية الموسوس

 
الدولية

القمة الاستثنائية لدول منظمة التعاون الإسلامي ..القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين


رئيس تركيا ..القدس عاصمة لفلسطين و إسرائيل دولة احتلال وإرهاب


عباس.. القدس زهرة المدائن وارض الاسراء و المعراج ليست مدينة امريكية و هذه هي مطالبه + فيديو

 
بكل لغات العالم

Moussem de Tan Tan

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

تحية إجلال و تعظيم لابناء طانطان .. الساخي يشارك في نهائي دوري الصداقة

 
سياحة

الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة


جوائز FIESAD توزع بين بولونيا ألمانيا وإيطاليا والمكسيك تظفر بالجائزة الكبرى


لجان تحكيم المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة تستقطب سينمائيين و مرموقين


مكناس تعلن عن برنامج النسخة 2 لمهرجانها احتفالا بالتراث الإنساني العريق

 
فنون و ثقافة

مؤلّف يرصد نظريّات العلاقات الدّولية وقضاياها المعاصرة

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الضحى عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

الإشارات بدلاً من لوحة المفاتيح قريباً

 
تحقيقات

تعرف على الاسرار و الهدايا المقدمة في للا لعروسة لمنعم ونسرين ممثلي طانطان

 
شؤون قانونية

بعد خطاب العرش .. الحكرة تدفع ضحية الرئيس الأسبق لبلدية الوطية لفضح المستور – فيديو


قرينة البراءة في القانون الجزائري

 
ملف الصحراء

عاجل .. تعيين صحراوية في منصب سامي

 
sahara News Agency

تبرئة مدير موقع صحراء نيوز من تهمة خبر زائف و إدانة واسعة للغرامة المالية


تفاصيل أمسية بطانطان لنصرة صحراء نيوز والتضامن مع الصحفي أوس رشيد


النقابة المغربية للصحافة و الإعلام تتضامن مع صحراء نيوز

 
ابداعات

قصيدة شعرية رائعة في بطولة جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل + فيديو

 
 شركة وصلة