مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         بيكيه يتحدى شاكيرا ..             كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة             وزارة الداخلية الموريتانية : إنجاز طريق أزويرات تيندوف يقتضي توفير الأمن             الغنوشي يدعو لإقامة اتحاد مغاربي ثلاثي..             اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة             سبأ .. أول أردنية تقود طائرة حربية F16             عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..             السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين             نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة             امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش             إكتشاف مدينة أثرية متكاملة من العصر الروماني في مصر             الملك محمد السادس يعزي في رحيل العلامة محمد المختار ولد أباه             امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي            اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة             الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي            لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة


الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي


هل حققت التنمية البشرية مشاريع مدرة للدخل بطانطان؟


أغنية شكراً يا منتخبنا

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين


امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش


برشيد ..شخص يقتحم مسجدا ويوقف صلاة الجمعة

 
بيانات وتقارير

المجلس الوطني لهيئة الموثقين يستنكر بدوره التدخل السافر للبرلمان الأوروبي


شروط الإعفاء من أداء الضريبة على السيارات التي يفوق عمرها 10 سنوات


الرباط. : انعقاد اجتماع عسكري بين المغرب وإسرائيل


وثيقة : رئاسة النيابة العامة تحفظ شكاية ضد بنكيران


أمازيغ العالم وهيئات مدنية وحقوقية ونسائية يراسلون الملك لترسيم السنة الأمازيغية

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

بروكسيل: حارث بدران يحصل على شهادة البكالوريوس في التجارة والتنمية.

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

الجيولوجيا الهندسية - الحل الممكن لتغير المناخ

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

وزارة الداخلية الموريتانية : إنجاز طريق أزويرات تيندوف يقتضي توفير الأمن

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

الصين تشكف رقما مفاجئا لعدد الوفيات بسبب كورونا

 
تعزية

وفاة أكبر معمرة في العالم

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد


استقالة مديرة بسبب عقد ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد


أغنية المنتخب المغربي بالمونديال

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

وزارة الغض عن السرقات في المغرب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يوليوز 2012 الساعة 07 : 16


الصحراء نيوز / محمد ولد لعروسي

قبل أيام نشر في جريدة المساء أخطر ما تطرق اليه النشر في الشهور الأخيرة بعنوان: المـســاء " تـخـتـرق أخطر مافيات العقار بالدار البيضاء ".
حيث نشر الصحفي المخضرم/ عزيز الحور، ضمن ركن «تحقيق الأسبوع»، تحقيقا موسعا عن "مافيا للاستيلاء على عقارات الأجانب ينشط ضمنها قضاة ومحامون ومحافظون وأمنيون وموثقون ولها امتدادات دولية". ارتكز التحقيق على عشرة ملفات تكشف خيوطا تقود إلى حقيقة وجود شبكات متخصصة في الاستيلاء على عقارات في عدة مدن مغربية، خاصة الدار البيضاء. تكون الطريقة اصطناع وثائق واختلاق مالكين أجانب وهميين لهذه العقارات وصناعة سيناريوهات قانونية محبكة واستصدار أحكام قضائية والحصول، في نهاية المطاف، على قروض بنكية بضمانة هذه العقارات وهما وزوراً.
كما ذكر بالتحقيق استقبال وزير العدل والحريات محامين أجانب ينوبون عن ضحايا وموثقين أجانب أيضا، استعملت أختامهم وبياناتهم في عمليات تزوير وقال الوزير: "لن أقول إنني سأعيد إليكم حقوقكم بنسبة 60 أو 70 في المائة، بل مائة في المائة. الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيراً!!!
وعترض التحقيق الصحفي مؤكدا الوصول إلى حقيقة أضخم ملفات فساد عقاري وعدلي وأمني في الدار البيضاء و في المغرب ككل.

كما انني قد طالعت الكثير عن جريمة العصر الملقبة "باستخدام الموتى في التقاضي" والمتهم فيها كل من المحامي علال الناصري (المتهم الأول) والمحامي مصطفى ابن حجر (المتهم الثاني) والمحامي رزوق الذي اصبح شاهد بعد ذلك لاستصدار حكمين مختلفين على نفس العقار باستخدام اوراق مكتبه. واستصدار المتهم الاول عدد من التقييدات العقارية على جميع املاك اليهودي وبالاخص موضوع الشكاية التقييد الاحتياطي على العقار المسمى فيلا باكي الحامل للرسم العقاري رقم 31411 C من مالكه شركة بولوري بثمن إجمالي قدره 2.85 مليون اورو وذلك بالتواطؤ والمشاركة من المتهم الثاني الذي هو وكيل اليهودي بالاضافة إلى جرائم أخرى قاما بها في حق اليهودي.
وقد ذكر الضحية اليهودي اشتريت في محضر استدلال الشكاية التي تقدم بها امام الفرقة الجنائية الولائية المجموعة الثانية للابحاث في يوم 25 من شهر غشت لسنة 2011 على الساعة 11 و 45 دقيقة ما مفاده :
" كلفت المحامي مصطفى ابن حجر (المتهم الثاني) برفع التقييد الاحتياطي، وهذا المحامى اخبرني أن مدة التقاضي ستطول وأفضل حل هو حل القضية حبيا بتسليمي المحامي علال الناصري (المتهم الأول) ما قدره 500000 درهم لرفع اليد علي العقار. وبالفعل سلمت للمحامي ابن حجر شيكا بنكيا بنفس المبلغ مسحوبا من حساب شركتي (BEN ET BEA)، ورجع لي هذا المحامي بحجة ان الشيك لم يصرف لوجود كشط فسلمته شيك آخر بنفس القيمة ولم استلم منه الشيك الأول وصرف هذا الشيك الاخير من حسابي. وبعد فترة فوجيء اليهودي باستدعاء من الشرطة لاصدار شيك بدون رصيد وعلم ان المحامي ابن حجر قدم فيه شكاية بالشيك السابق ودون وجه حق ولم يجد اليهودي مفر إلا بدفع قيمة الشيك (500000) درهم أخرى لينجو من الحبس وفعلا دفعها أي ان المتهمين استولوا على مليون درهم (قيمة الشيكين).

واستطرد اليهودي يقول: وبعد دلك سلمني المحامي مصطفى ابن حجر رفع اليد عن العقار موضوع البحث وهو مؤرخ في 26 مارس 2009. وعندما انتقلت إلى المحافظة العقارية بانفا من أجل وضع رفع اليد وتحويل الرسم العقاري س 34411 فوجئت بالمحافظ العقاري يرفض طلبي بحجة أن تاريخ التقييد الاحتياطي الموضوع بشهادة رفع اليد هو 09/10/2005 في حين التاريخ الحقيقي هو 09/10/2008 وطلب مني تصحيح الخطأ بخاتم المحامي الناصري وتوقيعه وبالفعل ربطت الاتصال بالمحامي " مصطفى ابن حجر" الذي طلب مني مليوني درهم مقابل تصحيح الخطأ وهو ما رفضته رفضا تماما.
وبتاريخ 28 دجنبر 2009 توصلت من المحامي "مصطفى ابن حجر" بمجموعة من رفع اليد عن عقارات اشتريتها وقد أثار انتباهي أن شهادات رفع اليد التي تسلمتها من المحامي مصطفى ابن حجر مماثلة من ناحية التحرير والشكل والخطوط لتلك المسلمة إلى من طرف المحامي علال الناصري ويتبين أنها صادرة عن مكتب واحد وان هناك اتفاق ما بين المحامي ابن حجر والمحامي علال الناصري - وسلم نسختين شمسيتين لرفع اليد الأولى مؤرخة 28/12/2009 و الثانية في 30/12/2009 .
خلال سنة 2009 كلف ذات اليهودي المحامي ابن حجر بتسوية مشكل بيع أسهم شركة جينرال كونتراكتورز {هناك بحث في الموضوع لازال منظورا هو موضوع أرسالية السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية رقم 160 ش م ق 10 بتاريخ 13/7/2011.}

خلال سنة 2010 فوجيء اليهودي:
- بتقييد احتياطي موضوع من طرف المحامي علال الناصري بمقتضى مقال المقيد بتاريخ 06/04/2010 {سجل 235 عدد 403} لفائدة المسمى هنري اوهايون المتوفي.
- وتقييد احتياطي آخر موضوع من طرف المحامي رزوق بتاريخ 08/04/2010 {سجل 235 عدد 500} لفائدة أندري ديركريكوريان (شركة جينرال كونتراكتورز).
واثبت اليهودي أن هنري اوهيون صديق المحامي علال الناصري متوفى مند 6/10/1999 عن عمر يناهز 65 سنة ويرقد بالمقبرة الاسرائلية بالدار البيضاء – وسلم نسخة شمسية من شهادة الوفاة مؤرخة في 25 نوفمبر 2010 ونسخة شمسية لصورة قبره.

كما اثبت اليهودي في نفس المحضر ان المتهم الثاني المحامي بن حجر كان وكيلا عنه في قضية وسحب انابته عنه بعد حصوله على اجره ودافع مع خصمه في ذات القضية ضد اليهودي مستخدما اوراق من مكتب محامي آخر (المحامي رزوق).

والكثير الكثير من هذه التفاصيل والدعاوى والقضايا التي يشيب لها الولدان هولا ولا تخطر على قلب بشر.

وقد هالني ما ارتكبه المتهمين من تزوير في محررات ومستندات عرفية ورسمية وحتى المحررات العرفية منها بدأت عرفية وانتهت كمحررات رسمية كما اصدرت بناء عليها محررات رسمية تعتبر مزورة مثل شهادات الملكية التي عليها قيود احتياطية وغير حقيقة كذلك أحكام قضائية . هنا يكون المتهمين قد زورا في محررات رسمية وليس محررات عرفية إذ العبرة بما آل اليه المحرر. والطامة الكبرى التي تشج رأس العدل ان النيابة والمحكمة وقاضي التحقيق قيد ووصف هذه التهم بالتزوير في محررات عرفية على خلاف الحقيقة وواقع الحال والقانون.

وايناكم يارجال العدل ويا حماة القانون وايناكِ ياوزارة العدل واين مصالح الضرائب واين وزارة الداخلية واين الأمن وأين الأمان وأين..وأين...وأين...ثم أين؟!!
وزارة العدل على رأسها وزير "العدل والحريات" فنعم ذلك وأبدا. ولنترك الحريات فهل وزارة العدل تحتاج إلى رافعة من العيار الثقيل لكي تتحرك وتضبط ملفات المافيا العقارية ومافيا الفساد أم ان جميع الرافعات التي تقدمت للرفع ليس بها مقعد وثير يشع دفأ في الشتاء وبردا وسلاما بالصيف. هنا نعرف ان المشكلة في الرافعة وليست في الوزارة. اللهم ما الهمنا الصبر والهمنا وسيلة تحرك الوزارة. لقد اهتز عرش العدل وإياكم والمساس بالعدل!! فويل لأمة يهتز ميزان عدلها.

لا يغيب عنا ان الحضارات الانسانية المنصرمة التي تعلم عنها البشرية الراهنة معدودة وباستقراء تاريخها للاحاطة باسباب ازدهارها وعزتها ومن ثم اضمحلالها وأفولها وجدناها جميعها ازدهرت عندما اقامت العدل وخبأت عندما بدأت شمس العدل تخبو في ربوعها وتضمحل رويدا حتى إذا ما توارى العدل اندثرت. وهذه هي السنة الوحيدة الثابتة التي هلكت بها كل من خلت من حضارات.
لما كل هذا الكم من الفساد يابلادي؟! هل ارتكب بأيادي أهلك أم بأيادي أعادي؟!

تفشي الظلم والتجرأ على حقوق الناس وسلبها هو باعث على فيضان الغضب المكبوت ومثير لايقاظ الفتن المدمرة وصدق الله تعالى إذ يقول ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا ( 27 ) يا ويلتى ليتني لم أتخذ فلانا خليلا (28) لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا

هل انحسر العدل عن وزارة العدل فحق تسميتها وزارة الغض من باب غض البصر عن الجرائم وايثار عدم اثارة الشحناء مع مرتكبيها من النافذين واصحاب البذات السوداء ذوي الاطباع الشرسة، ومن باب التآخي بين المجرمين والعامة الطيبين، ومن باب الستر فمن ستر مجرما...! ومن باب "فلا يوجد هناك أي مبرر أو داع لاثارة الشغب مع هؤلاء المجرمين ذوي الشنئان بل الواجب مهادنتهم من باب التسامح الأخوي" وعلى سبيل الحكمة القائلة "إذا لطمك القوي على خدك الايسر فأدر له خدك الأيمن".وهذا ليس من باب تسعير الحز للناس بل من التواضع وطلب السلامة لسان حال وزارة غض البصر وصم الأذن .. اوه نقصد "وزارة العدل" يقول ايها الغافلون ليتكم تدركون أن وراء كل مجرم من هؤلاء المجرمين جيش كامل من المسئولين النافذين لظهور المجرمين حاميين وهم المسئولين القادرين على محو اي وزارة وتسويتها بالارض وتقطيعها إربا إربا وحشها من الوسط حشا، بل واقامة حدائق غناء محل مبانيها يستمتع بها أهل المملكة ويلهوا فيها اطفالهم شما للهواء النقي العليل! بحجة من باب إذا فشلت هذه الوزارة في بسط وضخ نسائم العدل لتستمتع بها الرعية فالأولى هدمها واقامة حدائق بدلا من مبانيها يستمتع فيها العامة واطفالهم بشم نسائم الهواء العليل. وآهي.. كلها متعة وبها نكون قد حققنا المتع للشعب المغلوب على امره وترفيهه فيما عجزت الوزارة المهدومة عن تحقيقه. ولا بد ان يقتنع شعب المملكة اننا نحن المسئولين النافذين حتى وإن نهبنا! فمكشوف عنا الحجاب ولنا سر باتع متمحور في قدرتنا على تحقيق أية رسالة أو أهداف تكون عجزت عن تحقيقها أية وزارة "سيادية كانت ام منسية". نحن المسئولين النافذين اسرارنا وفوائدنا لا تعد ولا تحصى وأي شعب يجرؤ على المطالبة بمحاسبتنا سيصاب بلعنتنا ونحكم عليه بأنه أمة غجرية جدير بسلب الحرية والزج به في غياهب سجون قصية. يأهل المملكة أخانتكم حكمتكم لتتجرؤا علينا.... فاخرسوا هو اولى لكم. ولا نملك إلا ان نخرس وبل نحن الخارسيرن.
ماذا يقول وزراء العدل يوم العرض حينما ينادى عليهم "...يا هذا بماذا جئت ربك؟! وقد كنت مليكا في وزارة محفوفة بغض النظر وغض الطرف عن الجرائم! سترا للمجرمين والترفع عن العدل والاعراض عنه تفريجا لكرب المحقوقين! وإخفاء وجه الحق البين والحكم بما لا يحل من باب تقاسم السراء والضراء بين المتقاضين". واللهم لا عدوان إلا على....! 
يا اصحاب وزارة العدل وملاكها إن العدل هو أقرب صفات التقوى؛ فإذا ما تم التظاهر بارتداء لباس التقوى فلا بد ان يبسط العدل للاقناع بأن أهل هذه الوزارة أتقياء.
وتقول آيات محكم التنزيل : }كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على أن لا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى {

" اللهم لا تجعل مصيبتنا في وزارة غضنا وإليك الماب ".

الدارالبيضاء ‏28‏/06‏/2012





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

أغرب فرض محروس في تاريخ التعليم

تاجيل محاكمة رشيد نيني إلى جلسة يوم 18 أكتوبر

صرخة "عــــــانس"...

بوادر توتر بإقليم طاطا بين قبيلتين

مضخة تابعة للوكالة الوطنية للموانئ تسبب كارثة بيئية بميناء طانطان

الحكم ب 15 سنة سجنا نافذا في حق الشرطي المتورط في جريمة قتل بالعيون

" أولاد الشهداء فالمغرب ماعندهم حق ، هما غير ضحايا"

اهانة فنان تشكيلي صحراوي

وزارة الغض عن السرقات في المغرب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم


الصيد البحري : ارتفاع الكميات المفرغة بنسبة 19 بالمائة

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023


بوصبيع : هناك دينامية مهمة تشهدها الطانطان في عهدة المجلس الجماعي الحالي

 
مقالات

نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!


فرنسا غير مرغوب فيها بالساحل الإفريقي


الحسنية ….تمزيرت إخلا إفيس ….!


المستقبل الرقمي الأردني في عهد الجيل الخامس

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب


هل يتدخل الوالي مهيدية لوقف خروقات السكن الاجتماعي

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

الغنوشي يدعو لإقامة اتحاد مغاربي ثلاثي..


سبأ .. أول أردنية تقود طائرة حربية F16


إكتشاف مدينة أثرية متكاملة من العصر الروماني في مصر

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

بيكيه يتحدى شاكيرا ..

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تتزوج من رجلين في ليلة واحدة..!

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

في ولاية ثانية غالي أمينا عاما للبوليساريو

 
sahara News Agency

"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة