مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         سيدي إفني.. العدالة والتنمية بسبت النابور يدعو لوضع تنمية الجماعة فوق كل الحسابات السياسية الضيقة             مكتب الكهرباء يخلف وعده بافتتاح وكالته التجارية بمدينة بني بوعياش             اعتقال معطل طوق عنقه بالسَّلاسِلِ             كورونا.. تسجيل 24 إصابة جديدة بجهات الصحراء الثلاث             كلميم وادنون.. أزيد من 1246 متدربا بمكتب التكوين المهني يجتازون امتحانات نهاية التكوين             الأوقاف والشؤون الإسلامية تكشف موعد عودة إقامة صلاة الجمعة في المغرب             كورونا.. 3426 حالة شفاء و1376 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية             كلميم واد نون.. حصص للمراجعة والتثبيت حضوريا وفق نظام التفويج             معهد باستور المغرب يؤكد استمرارية إجراء التحاليل المخبرية للكشف عن كورونا             نهائيات الأولمبياد الدولية في المعلوميات دورة 2020.. تتويج تلميذ مغربي بالميدالية النحاسية             نقابة الصحافة تطالب بحقيقة وفاة معتقل بسجن طانطان             الصحة الروسية تحدد قيودا لتلقي اللقاح ضد كورونا             التطوّع يتولى التحسيس والتنظيف بجماعة لقصابي             طانطان على وقع احتجاجات غير مسبوقة            مظاهرات في شوارع مصر تطالب برحيل السيسي            جورج غالاوي .. قافلة التطبيع الإماراتية البحرينية            تنسيقية الحرية تصعد من نضالاتها بالطنطان            التنمية البشرية كاريكاتير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

طانطان.. تماس كهربائي لشاحن هاتف يتسبب في حريق خلف حالة من الرعب والهلع

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

التطوّع يتولى التحسيس والتنظيف بجماعة لقصابي


طانطان على وقع احتجاجات غير مسبوقة


مظاهرات في شوارع مصر تطالب برحيل السيسي


جورج غالاوي .. قافلة التطبيع الإماراتية البحرينية


تنسيقية الحرية تصعد من نضالاتها بالطنطان


تنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين بالطنطان تجسد وقفة احتجاجية


أخر كلمة لشهيد العمل الخيري ابراهيم شيبون ولد العريبي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

فيلم درامي مثير للجدل بالطنطان

 
التنمية البشرية

المبادرة الوطنية تنخرط في تثمين زيت شجر أركان

 
طلب مساعدة

نداء إنساني


طلب مساعدة طبية عاجلة باقليم طانطان + فيديو

 
قضايا و حوادث

توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في الاتجار بالمخدرات و حيازة سلاح الناري


770 كيلوغراما من مخدر الحشيش في سواحل العرائش


شبهة الرشوة تجرّ قائداً إلى التوقيف


جريمة قتل بشعة تهز مدينة أكادير


توقيف أربعة أشخاص بالعيون وبوجدور للاشتباه في تورطهم في الهجرة السرية والاتجار في البشر

 
بيانات وتقارير

سيدي إفني.. العدالة والتنمية بسبت النابور يدعو لوضع تنمية الجماعة فوق كل الحسابات السياسية الضيقة


الأوقاف والشؤون الإسلامية تكشف موعد عودة إقامة صلاة الجمعة في المغرب


معهد باستور المغرب يؤكد استمرارية إجراء التحاليل المخبرية للكشف عن كورونا


نهائيات الأولمبياد الدولية في المعلوميات دورة 2020.. تتويج تلميذ مغربي بالميدالية النحاسية


محمد أنور جمالي مديرا عاما جديدا لـ OCP AFRICA

 
كاريكاتير و صورة

التنمية البشرية كاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

الشيخ محمد لمين ولد السيد .. اللهم اشفيه واحفظه يا رب العالمين

 
جالية

اليوم الوطني للمهاجر بطانطان .. احتفاء بطعم المرارة والبوح

 
رسالة صحراوية

العيون.. الممرضون المجازون يطالبون بتسوية أوضاعهم

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

حملة نظافة و تحسيس بجماعة لقصابي

 
أنشطة الجمعيات

طرفاية.. جميعات حقوقية تكرم فعاليات محلية


طانطان.. رواد التربية والتخييم تبصم على مبادرات نوعية للحد من فيروس كورونا


كلميم.. النسيج الجمعوي يتعزز بميلاد جمعية “انطلاقة للمقاولات الصغرى والمتوسطة”

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الجمهورية الإسلامية الموريتانية تطلق برنامجا اقتصاديا جديدا

 
تهاني ومناسبات

جلالة الملك يبعث برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم الطفل عدنان بوشوف

 
وظائف ومباريات

مرشحات من الطانطان يتبارين لولوج قطاع الصحة

 
الصحية

كورونا.. 3426 حالة شفاء و1376 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية

 
تعزية

حزب الاستقلال ينعى وفاة رئيس جماعة كتامة سابقا السيد عبد السلام العطلاتي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

أبلاضي تُشيد بتجربة الناية وتطالب بتوفِير مشاريع مشرّفة للسكان


بعدما تبرعت بدمها 61 مرة : حياة إيدر تحصل على شهادة من مركز تحاقن الدم

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

بحث عن متغيب من وجدة

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية بكلمات مؤثرة طنطان ..


كيف لا يهم


موسيقي تحتفل بالتراث الفلسطيني


عشاق الراي .. الفنان عصام كمال يعود بعمل جديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

نقابة الصحافة تطالب بحقيقة وفاة معتقل بسجن طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم كتابة الحروف العربية للأطفال وكيفية نطقها


أنشودة الحروف


التمساح و طائر الزقزاق

 
عين على الوطية

نضالات و مطالب تنسيقية الشباب الصحراوي بمدشر الوطية


ابتداء من الغذ..سلطات طانطان تمنع المواطنين من الولوج الكلي لشاطئ الوطية


الوطية .. الترامي على الأراضي يُشعل غضب سكان بحي السلام


طانطان..رغم اللامبالاة شاطئ الوطية ملاذا للهاربين من حرارة الجو

 
طانطان 24

اعتقال معطل طوق عنقه بالسَّلاسِلِ


حصري .. هذا ما قامت به لجنة التفتيش بطانطان


"طانطاني 24" يطلق نداء للتضامن مع اسرة احترق منزلها بسبب تماس كهربائي

 
 

المملكة المغربية : حكمة القيادة ووعي الشعب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 غشت 2020 الساعة 11 : 20


صحراء نيوز - بقلم د. سالم الكتبي

يدرك من يعرف المملكة المغربية الشقيقة بقيادة صاحب الجلالة محمد السادس، أن نهج الشفافية والمكاشفة هو من أساسيات وركائز ومبادىء العمل الوطني والتنموي والسياسي بالمملكة، وأن هذا النهج هو أحد محركات ومحفزات قدرة هذا البلد العربي الكبيرة على الابحار والمضي بنجاح وكفاءة وأمن واستقرار وسط الأنواء والعواصف الإستراتيجية التي تشهدها منطقتنا العربية بشكل عام؛ فطالما كانت الحكمة عنواناً لسياسات المملكة المغربية في المواقف والمناسبات جميعها، وطالما كان في وعي الشعب المغربي دروساً وعبراً للآخرين.

ونحن، كمراقبين، نرى في السياسات المغربية التي يعبر عنها جلالة الملك محمد السادس، داخلياً وخارجياً، نهجاً يميز هذا البلد العربي ويتوافق مع تاريخه وثوابته التي غٌرست في الوعي الجمعي ووجدان الشعب المغربي العريق، حتى صار المغرب قدوة ونموذجاً يحتذى في حب الأوطان والانتماء الشديد للأرض. ولأن التجربة الوطنية المغربية تتكىء منذ بداياتها على الولاء والروابط والوشائج القوية التي تربط الشعب بقيادته الرشيدة،  فهي علاقة قوية لاتنفصم، وطالما كانت، وستظل بإذن الله، حائظ صد قوي يحمي المغرب وأهله من كيد الكائدين وطمع الطامعين.

وعطفاً على ماسبق، أجد أن هذه المقدمة مدخل تحليلي لازم لطرح وجهة نظري، كمراقب، في محتوى الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة محمد السادس إلى الأمة بمناسبة عيد العرش المجيد، الذي صادف الذكري الحادي والعشرين لتربع جلالته على عرش المملكة الشقيقة، فنلحظ أن هذا الخطاب التاريخي قد حرص على ترسيخ أسس العلاقة بين القائد والشعب، والوحدة الوطنية الجامعة التي وصفها جلالته بأنها علاقة "الجسد الواحد"و"البنيان المرصوص في السراء والضراء"، والتأكيد كذلك على أهمية بعض القيم والمبادىء الأصيلة التي تمثل إرثاً تاريخياً عريقاً للشعب المغربي، وفي مقدمتها قيم التضحية والوفاء والثبات على الحق.لذا أجدني مشدوداً للمدخل السياسي اللافت الذي استهل به جلالته خطابه السامي، حين ربط بوعي وطني بالغ بين عناية جلالته بصحة المواطن المغربي، وسلامة عائلته، مشيراً جلالته إلى أن اهتمامه بشعبه وعائلته الوطنية الكبيرة "هي نفسها التي أخص بها أبنائي وأسرتي الصغيرة"

هو خطاب وحديث كاشف وصريح يحدد مستوى الخطر من دون تهويل أو تهوين، ويضع النقاط على الحروف فيما يتعلق بتحدي تفشي وباء "كوفيد 19"في العالم أجمع، فنجد التلازم والسياق الجامع بين القلق والخوف من جهة والثقة والأمل من جهة ثانية، كاشفاً عن اعتزاز وطني بالغ بمستوى الوعي والانضباط والتجاوب الذي كشفت عنه الأزمة في تعامل الشعب المغربي مع هذا التهديد الصحي، وهي نقطة رائعة تحسب للقيادة الرشيدة التي تدرك الأمور وتقدر قيمة الوعي الشعبي في تجاوز مثل هذه المحن، التي لا يمكن لأي جهد رسمي عبورها من دون تكاتف ووعي شعبي واحساس بالمسؤولية الوطنية الجامعة من قبل المواطنين.

ولاشك أن إبراز مستوى التعاون والوعي والتضامن الشعبي في خطاب جلالته مسألة بالغة الأهمية لا تعكس فقط تقدير القيادة لدور الشعب في مثل هذه المحن والأزمات، ولكنه يعكس أيضاً حرصاً قيادياً على إظهار السمات الفريدة التي يتمتع بها الشعب المغربي الشقيق في وقت تعاني فيه بعض الدول بسبب تفشي هذا الوباء، جراء غياب أو محدودية التعاون بين المستويين الرسمي والشعبي وغياب الثقة أو فقدانها بين الطرفين، ما تسبب في بلوغ مستويات وآثار وخسائر فادحة للوباء.

أشعرني ـ شخصياً ـ خطاب جلالة الملك محمد السادس بدقة متابعة جلالته لما يحدث بالشارع المغربي أثناء ذروة أزمة تفشي وباء "كوفيد 19"، يوماً بيوم، بل ساعة بساعة، حيث تطرق جلالته إلى "مشاهد لا تنسى من التعاون والعمل التطوعي بين الجيران، ومع الأشخاص المسنين، والأسر المحتاجة، من خلال توزيع المساعدات وتقديم الدعم والإرشادات"، كما حرص أيضاً على أن يسجل "بكل فخر واعتزاز"ما أكد أنه "لحظات مؤثرة، تجسد روح الوطنية العالية ، خاصة خلال عزف النشيد الوطني من نوافذ المنازل ، وتبادل التحيات بين رجال الأمن و المواطنين"، وهي تفاصيل قد تبدو للبعض بسيطة، ولكنها تعني الكثير في علاقة قيادة تعيش مع شعبها كل تفاصيل الحياة وتضطلع على هذه التفاصيل بدقة واهتمام تحركه عواطف وطنية جياشة ووعي بقيمة هذا الشعب العظيم وحتمية الاضطلاع بكل جوانب المسؤولية القيادية في مثل هذه الظروف الاستثنائية.

أعجبني، كمراقب، أيضاً أن حديث جلالته لم يكن مناسبة احتفالية للتفاخر بالانجازات وسرد الايجابيات والنجاحات فقط، بل كان محكوماً بنهج الشفافية والصراحة والمكاشفة، الذي أراه أحد أبرز سمات الحكم الرشيد للمملكة في عهد صاحب الجلالة محمد السادس، فنرصد في الخطاب السامي تأكيداً لا يخلو من حرص وإحساس بالمسؤولية الوطنية على أن "عواقب هذه الأزمة الصحية ستكون قاسية، رغم الجهود التي نقوم بها للتخفيف من حدتها"، وهناك دعوة للاستنفار والاستعداد لمواجهة أي موجة ثانية من هذا الوباء لا قدر الله، وهناك دعوة لاستخلاص الدروس من هذه المرحلة والاستفادة منها، وهناك ـ وهذا هو الأهم ـ اعتراف  بوجود "مجموعة من النواقص، خاصة في المجال الاجتماعي. ومن بينها حجم القطاع غير المهيكل؛ وضعف شبكات الحماية الاجتماعية، خاصة بالنسبة للفئات الأكثر هشاشة، وارتباط عدد من القطاعات بالتقلبات الخارجية"، ووعد بجعل هذه المرحلة "فرصة لإعادة ترتيب الأولويات، وبناء مقومات اقتصاد قوي وتنافسي، ونموذج اجتماعي أكثر إدماجاً"، وتوجيه للحكومة بالتركيز على التحديات وإعادة رسم الأولويات بناء على مخرجات هذه الأزمة، وتحديد معالم الطريق مثل "إطلاق خطة طموحة للإنعاش الاقتصادي تمكن القطاعات الإنتاجية من استعادة عافيتها، والرفع من قدرتها على توفير مناصب الشغل، والحفاظ على مصادر الدخل"، ووعد بضخ نحو 120 مليار درهم في شرايين الاقتصاد الوطني، واستحداث صندوق للاستثمار الاستراتيجي مهمته دعم الأنشطة الإنتاجية، و"إطلاق عملية حازمة، لتعميم التغطية الاجتماعية لجميع المغاربة، خلال الخمس سنوات المقبلة"، و"تعميم التغطية الصحية الإجبارية، والتعويضات العائلية، قبل توسيعه، ليشمل التقاعد والتعويض عن فقدان العمل"، وغير ذلك من إجراءات دقيقة تعكس مستوى عال من الوعي والتفكير الاستراتيجي الاستباقي، والالمام بالتفاصيل اللازمة للتخطيط التنموي الذي تحتاجه المملكة في الظروف الراهنة.

هو خطاب الصراحة والمكاشفة والإحساس الوطني العميق بالمسؤولية والحرص على توحيد العزائم وتقوية الإرادات والاصطفاف الوطني واستثارة روح المغرب العريق في نفوس أبنائه المخلصين من أجل تجاوز هذا الاختبار والخروج منه بثبات وقوة وتماسك بـ"تضافر جهود كل المغاربة دون استثناء"، وعبر خارطة طريق تتخذ من "المكاسب المحققة في هذا الظرف القصير منعطفاً حاسماً، لتعزيز نقط القوة التي أظهرها المغاربة، وتسريع الإصلاحات التي تقتضيها المرحلة، واستثمار الفرص التي تتيحها".

هو أيضاً خطاب وطني جامع مانع يشتمل على مقومات تحتاجها الدول في مواجهة تحديات صعبة تعاني منها الاقتصادات كافة، لذا فإن الصراحة والمكاشفة ووضع الجميع أمام مسؤولياتهم وواجباتهم واستنهاض الهمم الوطنية في مثل هذه الظروف مسألة تثير التقدير والإعجاب واليقين بأن المملكة المغربية الشقيقة تمضي على درب الاستقرار والتقدم والأمن بجوانبها الشاملة التي باتت تضم تحديات الصحة العامة والتصدي لخطر الأوبئة والأمراض.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

دورة عادية ثالثة بالطانطان

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

لقاء مع السيد مصطفى بن ليمام رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم السمارة

تنسيقية عائلات الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجن سلا 2 توجه نداء إلى أحرار العالم

مجرد سؤال برلماني ...

ماذا يريد " حسن الدرهم " من مدينة الداخلة

خطري ولد سعيد الجماني

حركة 20 فبراير تخرج لشوارع المملكة قبل خمسة أيام من الانتخابات

خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 36 للمسيرة الخضراء

لقاء مع السيد مصطفى بن ليمام رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة كلميم السمارة

تنسيقية عائلات الطلبة الصحراويين المعتقلين في سجن سلا 2 توجه نداء إلى أحرار العالم

خطري ولد سعيد الجماني

النظام المغاربي الجديد في ظل استمرار نزاع الصحراء.

النظام المغاربي الجديد في ظل استمرار نزاع الصحراء

وزير الداخلية يقول : نسبة المشاركة في اقتراع 25 نونبر تُناهز 45 في المائة

السمارة مدينة منكوبة بعد الانتخابات

تأسيس الفرع الجهوي للنقابة المغربية للمراسلين الصحفيين بالطانطان

فريق نهضة طانطان لكرة القدم و ملاعب مدينة السمارة في زمن التغيير

حكاية " وحش" أسا - كلميم الذي نقله الجنرال بنسليمان بمروحية من كلميم إلى الرباط





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

الداخلة.. مندوبية الصيد تمنع من جديد مهنيي الصيد التقليدي من الإبحار


امينيوم المغربي للصيد في اعالي البحار بين اليسر والعسر


الداخلة.. منع قوارب الصيد التقليدي من الإبحار بسبب سوء الأحوال الجوية


قرار إغلاق ميناء العيون يخلق ارتياحا لدى السكان

 
كاميرا الصحراء نيوز

فنانون بالصحراء يَشتكُون الإقصاء و التهميش و يطالبون ..- فيديو


عملية تخريب لخزان مائي بطانطان - فيديو


الفرق بين السياسيين بطانطان ولاَس بالماس - فيديو


بحار من الطانطان يدعو إلى إحداث قنوات تلفزية جهوية تعزز الولوج للمحتوى التعليمي


رشيد بيناهو : معاناة التّجّار بآسا الزاك تكون كبيرة في الصيف

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

كورونا.. تسجيل 24 إصابة جديدة بجهات الصحراء الثلاث


كلميم وادنون.. أزيد من 1246 متدربا بمكتب التكوين المهني يجتازون امتحانات نهاية التكوين


كلميم واد نون.. حصص للمراجعة والتثبيت حضوريا وفق نظام التفويج


كورونا.. المجلس العلمي المحلي بطرفاية يقود حملة تحسيسية


الداخلة.. البحرية الملكية تطلق رصاصات تحذيرية لهذا السبب

 
مقالات

بوعيدة يكتب: الحركة التصحيحية.. اعترافات على هامش أزمة


الرئيس الفلسطيني يدعو المجلس التشريعي للانعقاد


إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على قطاعِ غزةَ


كيف سينعكس اتفاق البيت الأبيض على دول المغرب العربي ؟


الصناديقُ العربيةُ تمولُ المؤسساتِ الإرهابيةَ الصهيونيةَ


غزةُ... ألا مِن حُرٍ يسمعُ صراخَها ويلبي نداءهَا

 
تغطيات الصحراء نيوز

منتدى دكاترة الصحراء بالسمارة في ندوة تبحث تداعيات جائحة كورونا


احتجاج عدد من بائعي الأكباش بالطنطان


صحفي يفضح العبثية و سياسة فَرِّق تَسُدْ بجهة كلميم وادنون


مجلس جهة كلميم وادنون : عرض حول حصيلة قطاع الصحة في الجائحة


كورونا يغيّر الطقوس و الأجواء بطانطان

 
jihatpress

مكتب الكهرباء يخلف وعده بافتتاح وكالته التجارية بمدينة بني بوعياش


نقابة صيادلة المغرب تراسل لفتيت بشأن تداعيات إغلاق دار الصيدلي


توقعات أحوال طقس السبت 19 شتنبر

 
حوار

في حوار صحفي.. شوطى يدعو مصالح وزارة الداخلية للتحقيق في صفقات المجلس الإقليمي بطانطان

 
الدولية

الصحة الروسية تحدد قيودا لتلقي اللقاح ضد كورونا


كورونا اليوم.. العراق يشارك بتجارب لقاح صيني ودراسة تكشف أضرارا كارثية للجائحة على النازحين


كورونا اليوم.. أكثر من 31 مليون إصابة عالميا وتونس تسجل أعلى حصيلة يومية

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

ترتيب أندية البطولة الوطنية بعد إجراء مؤجل من الدورة الـ 21 بين اتحاد طنجة ونهضة بركان

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

المركز الاصطيافي لقطاع الاتصال والسياحة النموذجية بين الجبال بعيدا عن الجائحة


الاستعدادات لاسترجاع حركية النشاط السياحي بجهة درعة تافيلالت


الصويرة تحتضن الدورة 13 للملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه


توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات

 
فنون و ثقافة

صرخة ريشة و قلم .. كتاب جماعي من رحم الحجر الصحي

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة العصر

 
لا تقرأ هذا الخبر

المغرب يجدد بفيينا التأكيد على التزامه الراسخ بروح معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية

 
تحقيقات

باعتباره “قطبا للاستقرار” المغرب يظل “المرتكز” الرئيسي لأوروبا بالحوض المتوسطي وفي أعماق الصحراء الك

 
شؤون قانونية

إحداث منصة إلكترونية لاستقبال شكايات ضحايا العنف بطانطان


جريمة الإثراء غير المشروع في مشروع القانون الجنائي

 
ملف الصحراء

النزاع حول الصحراء المغربية يتوقف أساسا على الجزائر التي تذكيه بطريقة “مكلفة للغاية”

 
sahara News Agency

التنشيط عن بُعد في زمن كورونا مسابقة تحفز الأطفال بجهات الصحراء


وقفة احتجاجية ضدّ بوعيدة تنذرُ بإشعال شرارة حراك إعلامي بجهة كلميم


نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان

 
ابداعات

القدس عروس عروبتكم .. مظفر النوّاب

 
قلم رصاص

أوس يكتب: الكوديسا التي أعرفها ؟

 
 شركة وصلة