مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         فرض الحجر الصحي بتيزي وزو             تنقيلات جديدة في صفوف المسؤولين القضائيين             شباب التغيير طانطان يَخُوضُونَ انتخابات الغرف المهنية             إطلاق الدليل الأخضر وتطبيق الحج والعمرة             الجيش الموريتاني يخصص طائرة للبحث عن مفقودين             أثناء موجة الحر طرق بسيطة ستساعدك على النوم             المغرب يرفض حملة تشويه صورته             معا ضد كوفيد             اعتماد قرار تقدم به المغرب بشأن مناهضة خطاب الكراهية             الصحة العالمية تتوقع هيمنة وانتشارا عالميا لمتحور دلتا             هكذا تفاعل سائق هوندا مع مواطن شرمل ذاته بالطنطان             طنطان : حملة تحسيسية واسعة حول فيروس الكورونا             لم شمل الأسرة الفلسطينية بالمغرب             سبع آيات حولته من الإلحاد للإسلام            عالم الضباع وعلاقتها بالسحر والمخدرات            فنلندا..دولة السعادة            ببساطة - سقراط وافلاطون وارسطو             تضامن صحراء نيوز مع قضية الأساتذة المتعاقدين            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

لم شمل الأسرة الفلسطينية بالمغرب


سبع آيات حولته من الإلحاد للإسلام


عالم الضباع وعلاقتها بالسحر والمخدرات


فنلندا..دولة السعادة


ببساطة - سقراط وافلاطون وارسطو


زوجة الصحفي سليمان الريسوني تسأل أين زوجي ؟


كاس العالم 1986 مباراة تاريخية للمنتخب المغربي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الاعتداء على حمار في مدخل مدينة طانطان

 
التنمية البشرية

لقاء بجهة كليميم وادنون حول النموذج التنموي الجديد : السرطان و الثقة في المؤسسات؟

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

هكذا تفاعل سائق هوندا مع مواطن شرمل ذاته بالطنطان


مصرع 8 أفراد من عائلة واحدة احتراقا بالدار البيضاء


معطيات جديدة حول قضية الكحول المغشوشة التي خلفت عدة ضحايا


سرقة من أجل الإنجاب..الشرطة القضائية تستمع للفنانة لطيفة رأفت


الناظور .. حجز 3 أطنان من مخدر الشيرا وتوقيف 7 أشخاص

 
بيانات وتقارير

تنقيلات جديدة في صفوف المسؤولين القضائيين


إطلاق الدليل الأخضر وتطبيق الحج والعمرة


الصحراء نيوز تهنئ عموم قرائها ومتصفحيها حلول عيد الأضحى المبارك


بمناسبة عيد الأضحى المبارك.. عفو ملكي لفائدة 761 شخصا


النجامي: المشاركة المكثفة في الاستحقاقات القادمة من شأنها محاصرة لوبيات الفساد والتحكم بجهة كلميم

 
كاريكاتير و صورة

تضامن صحراء نيوز مع قضية الأساتذة المتعاقدين
 
شخصيات صحراوية

شباب التغيير طانطان يَخُوضُونَ انتخابات الغرف المهنية

 
جالية

سابقة: الدكتورة بدران تجمع بين أسرة القضاء الإيطالي في مؤتمر افتراضي

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

شاطئ الوطية يلفظ حوتا ضخما

 
جماعات قروية

البحر يلفظ المخدرات بجماعة مولاي عبد الله أمغار

 
أنشطة الجمعيات

طنطان : حملة تحسيسية واسعة حول فيروس الكورونا


اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة كليميم وادنون.. حصيلة متميزة وآفاق واسعة للاشتغال


لقاء تواصلي مع رجال الإعلام بجهة كليميم وادنون

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الجيش الموريتاني يخصص طائرة للبحث عن مفقودين

 
تهاني ومناسبات

الصحراء نيوز تبارك لقرائها رمضان مبارك سعيد

 
وظائف ومباريات

رقم قياسي في مباريات التوظيف بوزارة الشغل

 
الصحية

أثناء موجة الحر طرق بسيطة ستساعدك على النوم

 
تعزية

تعزية في وفاة والد أمينة مال الفيدرالية المغربية لناشري الصحف

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

أصيلة..العدول الشباب يكرمون النساء العدول في جامعتهم الصيفية


المنظمة الديمقراطية للشغل تحتفي بالنساء و تشخص تداعيات كورونا بالطنطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

فوائد فيتامين B3 السحرية

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أحلام تروي حكاية النور وماجد يترجم وصفك الراقي


مول الحانوت أغنية جديدة للفنان لحسن أنير


يلالي محزمها.. اغنية صحراوية رائعة


منت آبه | اكتلت احلامي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

قراصنة يخترقون صفحة صحراء نيوز

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

سورة الضحى للاطفال- قرآن كريم


الغابة الخضراء


حكايات ما أحلاها - علاء الدين

 
عين على الوطية

سكان تمّ حرمانهم من حقّهم في جماعة الوطية..


استقبال المصطافين بجماعة الوطية يفضح المستور


من أجل الحق في الشغل.. اعتصام الناشطين المناهضين للحكرة بالوطية


زيارة تفقدية لمرافق الصيد البحري بالوطية

 
طانطان 24

مطالب بتجديد رخص الصيد بالطنطان


ما الجديد في موسم طانطان..؟


طانطان.. لجنة المفتشية العامة للإدارة الترابية التابعة لوزارة الداخلية تفتح تحقيقا جديدا

 
 

المركز الاصطيافي لقطاع الاتصال والسياحة النموذجية بين الجبال بعيدا عن الجائحة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 غشت 2020 الساعة 31 : 13


صحراء نيوز - عبدالفتاح المنطري

النعمة كالدابة إن لم تقيدها بالشكر،هربت وماعادت إليك مرة أخرى
مع خشية اتساع رقعة فيروس كوفيد-19 على عدد من الشواطئ الوطنية،هرعت أسر مغربية لتصطاف بالمدن الصغيرة بعيدا بين جبال الأطلس حيث تقل بكثير أو تكاد تنعدم نسب درجة انتشار الجائحة،وذلك بمراكز الاصطياف ودور السياحة الخاصة بالمؤسسات العمومية وشبه العمومية و المكاتب الوطنية والشركات الخاصة وإن كانت هذه المراكز السياحية عادة ما تكون مقصد هواة الاصطياف بين أحضان الجبال
وعلى أنغام وكلمات المطرب السوري المرحوم فهد بلان في أغنيته الشهيرة الرائعة :واشرح لها عن حالتي
  

وسلم لي على حبايبي يا مكتوب
خايف تروح وتطول يا مكتوب
وتنسانا على طول المدى
واشرح لها عن حالتي
واشرح لها عن حالتي
روحي عليلة لأجلها هاي، هاي، هاي
روح يا نسيم لأرضها
سلم لي ع اللي بحبها
روح يا نسيم لأرضها
سلم لي ع اللي بحبها
واشرح لها عن حالتي
واشرح لها عن حالتي
    هاي، هاي، هاي
إلى آخر الكلمات الوردية
يستمتع زائر واحد من المراكز الاصطيافية ذات الاستقطاب القطاعي لأسرة الاتصال بالبلدة الحالمة "إيموزار كندر"، إذ أن نوستالجيا الزمن الجميل التي تتدفق كالماء الزلال من ينبوع مثل هذه الأغاني التاريخية الخالدة التي لا تموت ولا تفنى تزيد فئة من قدماء قطاع الاتصال من رواد المركز،حيوية ونشاطا وحبا للحياة قبل الموت ولو أن لكل أجل كتاب
إنه المركز الاصطيافي لقطاع الاتصال الواقع على أرض بجوهرة الأطلس،مدينة "إيموزار كندر"،وذلك بفضل ما هو متاح لمنسوبي القطاع من خدمات وتجهيزات سياحية قد تستجيب لمعظم رغبات المصطافين و المصطافات ولذويهم من صغار السن و من كبارهم وفق أسعار محددة ومصنفة حسب انتماء كل فئة للأجهزة المرتبطة بقطاع الاتصال في إطار خدمات الأعمال الاجتماعية المقدمة للمنخرطين و للمنخرطات فيها, وتهم أساسا موظفي ومتقاعدي ومستخدمي وأعوان الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والقناة الثانية ووكالة المغرب العربي للأنباء،والمركزالسينمائي المغربي،والمكتب المغربي لحقوق المؤلف وصاحبة مشروع مركز إيموزار كندر،جمعية الأعمال الاجتماعية لقطاع الاتصال ومن المديريات الجهوية للقطاع الموزعة على تراب المملكة ومن أطر وأساتذة المعهد العالي للإعلام والاتصال والمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما المرتبطين بالقطاع ذاته وكذا من قطاع الصحافة الوطنية المكتوبة.ويبذل هنا المدير المسير للمركز الاصطيافي لقطاع الاتصال بإيموزار كندر،هشام رخصي بمساعدة العناصر النشيطة المتعاونة معه ليل نهار (منهم البيضاوي خالد عزيزي وعزالدين ورشيد وإدريس وكل المكلفين بأمن وسلامة ونظافة وصيانة المركز،كل في مجال اختصاصه)،قصارى جهدهم لحسن استقبال وخدمة نزلاء ونزيلات المركز
فتحية شكر وتقدير لهم جميعا على ذلك

 ذكرى التأسيس
وتعود بنا ذكرى التأسيس لمركب إيموزار كندر الجميل- حسبما نقله موقع "أدرار" للزميل الصحفي حسن أو لفقر- إلى تاريخ تدشين وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة آنذاك خالد الناصري والذي وافق الثلاثاء فاتح نونبر  2011بايموزار كندر,للمركب الإصطيافي لقطاع الاتصال المنجز بغلاف مالي يقدر ب 37 مليون درهم. ويعد هذا المركب السياحي, الذي سهرت على إنجازه جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة الاتصال, ثمرة شراكة متعددة بين الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية ووكالة المغرب العربي للأنباء والمركز السينمائي المغربي والمكتب المغربي لحقوق المؤلف والمعهد العالي للإعلام والاتصال. ويمتد هذا المركز الاصطيافي على مساحة تقدر ب 1,5 هكتار منها ستة آلاف متر مربع مبنية ويضم 34 مسكنا من الصنف الرفيع " شاليه" مع حديقة خاصة لكل مسكن.ويتضمن أيضا هذا المركب مطعما يسع ل80 شخصا يسيره السيد بدر بدرجة عالية من الفعالية وقاعة متعددة الوسائط و قاعتان للرياضة وقاعة للمعلوميات ومسبحا وملعبا رياضيا لكرتي السلة والقدم وفضاء للأطفال ومرآبا للسيارات بالإضافة إلى فضاء إداري. وقد أكد السيد الناصري الذي كان مرفوقا آنذاك بعامل إقليم صفرو السيد عبد السلام زوكار - بهذه المناسبة-، على أن هذا المجمع هو تتويج لسنوات من الشراكة والتنسيق بين مختلف مكونات قطاع الاتصال،مضيفا بأن هذا اليوم سيظل يوما خالدا محفورا في ذاكرة كل أعضاء الأسرة الكبيرة لقطاع الاتصال لما بذلوه من جهود نبيلة لتحقيق هذا المبتغى
وأعيد التذكير هنا بما سبق أن نشر حول مركز إيموزار كندر بالذات وما يتوفر عليه من تجهيزات و مؤهلات طبيعية وسياحية خلابة ،وما يوفره من خدمات ترفيهية ورياضية بفضل الجهود المبذولة على قدم وساق من قبل جمعية الأعمال الاجتماعية لقطاع الاتصال التي يرأسها د.محمد الركراكي الكاتب العام للمعهد العالي للإعلام والاتصال والمدرس به و بجامعة محمد بن عبدالله بفاس ويساعده في الاضطلاع بهذا القطب الاجتماعي المهم تحت إمرة ووصاية السيد وزير الثقافة والشباب والرياضة عثمان الفردوس،فريق متكامل من أطر القطاع ومن موظفيه وأعوانه،شكر الله سعيهم جميعا لما يبذلونه من جهود مضنية ولما يضطلعون به من مهام وخدمات اجتماعية لم يكن يحلم بأقل القليل منها أي موظف أو عون بالقطاع في سنوات القحط الاجتماعي البائدة بالوزارة،لكن هذا لا يمنع من طلب مزيد من الخدمات وتحسين بعضها
لفائدة المنخرطين و المنخرطات حسبما تسمح به مالية الجمعية ,والشكر موصول أيضا لنائب رئيس الجمعية السيد عبدالعزيز الصقلي الذي يعود له الفضل أيضا في الرفع من وتيرة النمو بالمشروع الاجتماعي نحو أعلى المراتب بقطاع الاتصال،كما لا ينبغي أن ننسى ما تقوم به في صمت وتفان الحاجة نجية دادة و رفيقتاها بمكتب الجمعية بإقامة" بسم الله" بحي أكدال بالرباط، خديجة بغجيج ونادية بناني من ترتيبات يومية ضرورية تهم المنخرطين و المنخرطات الراغبين في الاستفادة من فترة الاصطياف أو من سائر خدمات الجمعية حسب اختصاص كل عنصر على حدة مع التنسيق بالطبع مع الأطر المشتغلة بالجمعية كعبدالعزيز الشارد الكاتب العام للجمعية و عبدالحميد ويسعدن وسعيدفلاح وأمينة المال الآنسة نعيمة وفوزية رحمون وعبدالإله رحماوي ومنير الخازمي وغيرهم ممن يعملون بصفة منتظمة وجادة أيضا على حسن تسيير هذا المرفق الاجتماعي الضروري جدا في حياة الموظف والمتقاعد
تدابير احترازية بالمركز لمواجهة فيروس كورونا
والجدير بالذكر أن المركز شهد هذه السنة تدابير استثنائية بسبب تفشي جائحة كورونا ببلادنا، إذ تم تعميم الإجراءات الاحترازية لمنع ولوج الفيروس إلى المركز بالتنسيق مع السلطات المحلية،وذلك بمراقبة حرارة أجسام الوافدين وتعقيم حاجياتهم عند بوابة المركز
 وعبر بسط توضيحات مفصلة وافية بالغرض من خلال الرسومات والألوان والإرشادات عند مدخل المركز و بأماكن التجمع كالمسبح والمقهى  مع توفير وسائل التعقيم والتنصيص على ارتداء الكمامات والتحسيس بطرق الوقاية الضرورية و إعداد موانع التقارب الجسدي والمراقبة بالكاميرات عن بعد من داخل إدارة المركز و أيضا من مكتب الجمعية الرئيسي بالرباط
مركز جميل بين أحضان الأطلس لخدمة قطاع الاتصال
 هذا المركب الاصطيافي الذي يشبه المنتجع في هيئته وصورته عن بعد،يوفر مفاجآت لرواده وزواره،تحت إشراف  رئيس الجمعية السيد محمد الركراكي ونائبه السيد عبدالعزيز الصقلي و بإدارة مسيره السيد هشام رخصي الذي يعمل جاهدا على محاولة إرضاء شغف الصغار والاستجابة لجل رغبات زوار ورواد الموقع قدر المستطاع على مدار الساعة -كان الله في عونه - بما توفر لديه من حنكة و بعد نظر وحس تواصلي مع الجميع بأسلوبه المرح الذي يدخل البهجة على الأسر وأبنائها داخل المركز مما جعله يحظى بمحبة الصغار والكبار.ومما سبق أن استقيت منه من  معلومات حول المركب الذي يعيش الآن موسمه التاسع أنه يتكون من 24 شاليه من صنف 6 أفراد و8 شاليهات من صنف 8 أفراد و2 من الشاليهات مخصصة للشخصيات المهمة جدا. كل هذه الشاليهات مجهزة من الداخل بكل الضروريات المتعلقة بالراحة والنوم ووسائل إعداد المطبخ والاستحمام والتدفئة والتسخين وقاعة للمحاضرات وملعب لكرتي القدم والسلة ومسبحين أحدهما للصغار و قاعة للتكوين ومسجد مجهز يتوفر على الماء الساخن ومقهى ومطعم وقاعة شاي وحديقة الألعاب ومرافق إدارية وحدائق الاستراحة والاستجمام وقاعة للتمريض وطاولة "للكولف آزور" وللعبة "البيار"
المركز من الداخل
كما يتوفر المصطافون المغرمون بالإبحار عبر شبكة الويب على إمكانية الربط الإلكتروني من خلال الحصول على القن السري مجانا داخل محور لا يتجاوز موقع إدارة المركز،إذ أنه استجابة لطلبات العديد من الآباء الوافدين على المركز و الفارين من مساوئ الويفي المحتملة على أطفالهم، لم ترغب الجمعية في تعميم الربط بالشبكة داخل شاليهات المركز
وحينما تكتسي مدينة إيموزاركندرحلتها البيضاء وتكسو الثلوج المركز بكامله من رأسه إلى أخمص قدميه،يأتي الزوار بكثافة للاستمتاع بجمال الطبيعة, عندها ترتدي جوهرة الأطلس لباس العروس وتغني:الجو جميل وبارد وشاعري
ويضيف السيد هشام رخصي أن جمعية الأعمال الاجتماعية لقطاع  الاتصال تساهم في المشروع ب46 في المئة في حين تتوزع النسبة المئوية المتبقية على مساهمات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والقناة الثانية ووكالة المغرب العربي للأنباء،والمركزالسينمائي المغربي،والمكتب المغربي لحقوق المؤلف .ومع ذلك،فإن الجهود قائمة على قدم وساق يوميا بفضل العين الساهرة لإدارة المركز والشركة المتعاقد معها التي تسهر على الأمن ليل نهار و على أعمال البستنة والتنظيف والمساعدة في التجهيز والتسيير بالشاليهات ومرافقها والاستجابة لطلبات وحاجيات المصطافين في وقت قياسي يقل أن ترى مثله في مراكز اصطياف أخرى ،كما أن معلم السباحة يقضي وقته النهاري في مراقبة ومد يد العون لزوار المسبح خاصة الأطفال منهم ،وبالليل عندما تسكن الأرواح، تجد هناك من يحرس المكان بعين يقظة
وبخصوص المسبح أيضا الذي يكثر عليه الطلب المتزايد وقت اشتغاله بين شهري يونيو وشتنبر،فإنه يلقى عناية خاصة من قبل إدارة المركز،إذ يستعمل فيه ماء البئر ويتم بشكل يومي اختبار عينات مكوناته و معالجته كيميائيا بأغلى منتجات التنقية والتصفية الموجودة بالسوق والمتوفرة على شهادة الجودة المعترف بها،ومن نافلة القول هنا أيضا أن نشير إلى أن هذا المركز يحظى بعناية خاصة من الزوار من الشخصيات الكبرى،إذ زاره أمير خليجي وزاره أو قضى فيه ليله وزراء الاتصال السابقون كمصطفى الخلفي ومحمد نبيل بنعبد الله وخالد الناصري،ومحمد الأعرج،كما أن فرق التغطية التلفزية لقناة الرياضية المغربية والفرق المكلفة بالروبورتاج التلفزي للقناة الأولى على مستوى جهة إقليم صفرو،تقيم هناك في الغالب الأعم إلى أن تنتهي من مهمتها الإعلامية.ويأتي طلبة المعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما
بالرباط التابع لقطاع الاتصال،كل سنة للإقامة بالمركز من أجل إنجاز تدريبات بالميدان في المجالين السمعي البصري والسينمائي، كما أن المكتب المغربي لحقوق المؤلف التابع للقطاع أيضا أجرى دورة تكوينية بالقاعة المخصصة لذلك داخل المركز

المركز الاصطيافي لموظفي وزارة الاتصال - إيموزار كندر
وقد قامت جمعية إيموزار كندر بوابة الأطلس بتنظيم قافلة طبية لمختلف التخصصات أواخر يونيو 2018 لفائدة 1415 مستفيد، وكان للمركز الاصطيافي لقطاع الاتصال دور مشكور في هذه العملية الإنسانية بفضل مسيره هشام رخصي
ويتم تنظيم أيام دراسية من شهر لآخر وفي كل سنة تقريبا داخل هذا المركز المتسع صدره أيضا للسياحة الثقافية 
وللبحث العلمي و للأفكار البناءة ذات البعد التواصلي ،إذ تفضل عدد من النخب المثقفة عقد ندوات فكرية داخل المركز لما له من جاذبية سيكولوجية في تناغم العقل والقلب في آن واحد، تجعل الأفكار تنساب بطواعية وسط تلكم الطبيعة الخلابة المتناسقة والمتنوعة الألوان والأشكال
وقد قام بزيارته سابقا  أيضا عدد من الشخصيات المحلية والجهوية منهم السادة: الوالي والعامل ووكيل الملك ورئيس المجلس الجماعي والمدير الجهوي للمياه والغابات كما وفد إليه أساتذة من جامعة محمد بن عبدالله بفاس 
وبداخل الخيمة التقليدية الجميلة والمنصوبة خلف المسبح أثاث يحاكي الزمن البعيد،تنسج فيها حكايات وحكايات وتربط أواصر المحبة و تعقد عرى التواصل بين رواد المركز
عمل دؤوب لإرضاء المنخرطات والمنخرطين
ويذكر أن جمعية الأعمال الاجتماعية لقطاع الاتصال تبذل قصارى جهدها منذ تأسيسها قبل سنوات عديدة من أجل حسن تدبير خدمة المنخرطين والسعي إلى إرضائهم وذوي حقوقهم بتنويع خدماتها الاجتماعية من تطبيب و تمريض و إسكان ونقل و سياحة واصطياف و دعم مدرسي للأبناء وتتويج المتفوقين منهم بأعلى الدرجات في نهاية السنة الدراسية بالمستويات الثلاثة و تكوين في اللغات الحية ذات الأولوية  بالمراكز الثقافية للبعثات الأجنبية ومنح القروض حسب الحاجة واستصدار المنح أو المساعدات المالية في حالات الزواج والولادة والوفاة وعند التقدم لأداء العمرة أو الحج، ومنحة الأضحية للموظفين و للمتقاعدين إلى غير ذلك من الخدمات  المهمة التي توفرها الجمعية لمنخرطيها من الموظفين والمتقاعدين و لذوي حقوقهم طوال العام حسب إمكانياتها المالية المتاحة.كما تنبغي الإشادة بما فعل مؤخرا من اتفاقيات مع أطباء متخصصين ومختبرات في التحليلات الطبية والأشعة يشتغلون بالعاصمة،منهم عضو الجمعية الأمريكية للتقويم طبيب وجراح الأسنان السوري،المتخرج من جامعة دمشق ومن جامعة أمريكية،الدكتور رائد بن خضراء والدكتورة عينوش كوثر المتخصصة في الطب الباطني وأمراض الدم،خريجة كلية الطب بالرباط وباريس والدكتورة فاطمة الصالحي الاختصاصية في أمراض الجلد والدكتورة نعيمة بن امبارك الباشا اختصاصية في أمراض الكبد والشرج والجهاز الهضمي بالإضافة إلى عدد آخر من الاختصاصيين في طب الأطفال وأمراض القلب والشرايين والأنف والأذن والحنجرة وطب وجراحة أمراض النساء والطب العام والأمراض التنفسية،وهذا كله أو حتى بعضه لم يكن له وجود بما كانت تسمى سابقا بلجنة الأعمال الاجتماعية التي كانت تحت التصرف الكامل والأوحد لكبير موظفي الوزارة في سنوات التسعينيات ولم يكن يصل من مالية اللجنة للموظفين والأعوان إلا النزر القليل آنذاك مع استحضار منطق الزبونية والمحسوبية في كل عملية
المركز فرصة أمام الأطفال كل صيف لتعلم السباحة بأنواعها
وقادني القدر هنا بالمركز للتعرف على أحد الشبان المغاربة من جاليتنا المقيمة بهولاند،و يتعلق الأمر بإدريس حيجي(25 سنة) ابن إيموزار
 كندر الذي وضع أمام عينيه منذ نعومة أظافره القول المأثور :"علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل" منذ أن نصحه به أخوه الأكبر..وهكذا تمكن بفضل الله وتوفيقه أن يلج عالم السباحة والغطس حتى بات محترفا فيه وهو في ريعان الشباب، ويشتغل الآن بهولاندا كسباح منقذ وغطاس في إطار عقد متجدد مع مصلحة تابعة للدولة الهولندية غير أن جائحة كورونا دفعته ليظل مع العالقين بوطنه الأم إلى أن يأتي الفرج، و استدعته هذه الحالة الوبائية الطارئة للاشتغال مؤقتا كمنقذ ومعلم سباحة للأطفال الوافدين على المركز بمعدل يومي يقترب من العدد 20 استطاعوا جلهم بفضل الله تعالى وبما منحه من حسن التعامل مع نفسية الطفل أن يتعلموا السباحة في ظرف وجيز و يقهروا بذلك حاجز الخوف من الماء أو فوبيا المسبح كما يصفها علماء السيكولوجيا، ومن أغرب ما سمعت منه أن صبية عمرها 9 سنوات كانت تتدرب بمسبح خاص لمدة سنتين ولم تتعلم منه شيئا، لكنه استطاع في ظرف ربع ساعة فقط أن يزيل من نفسيتها الخوف من الماء، إذ فوجئت والدتها بعد قدومها لما رأت بنيتها تسبح بكل أريحية دون أدنى مؤشر تخوف أو تردد.ويلعب هنا الشاب إدريس حيجي على الجانب النفسي أكثر من التركيز على حركات أطراف الجسم، إذ يمنح الطفل الثقة بنفسه وبقدراته الخارقة وفق أسلوب كله لطف و ترغيب ورفق وليونة في التعامل وإنصات لرغبات الطفل وهواجسه قبل وبعد الغطس في الماء ،ولإدريس باع طويل في فنون السباحة منذ صغره، وهو حائز في سنة 2014 على دبلوم دولي في سباحة المسافات الطويلة (كلم واحد ل40 مرة ذهابا وإيابا) بأكادير واشتغل كحكم دولي سنة 2017 ومدرب سباحة بقطر سنة 2018 و بالسعودية سنة 2015 و بالإمارات أيضا لمدة 6 أشهر،كما عمل بالوقاية المدنية بين سنتي 2009 و2013، وانتهى به المطاف أخيرا ليلتحق بالأراضي المنخفضة سنة 2019 كمدرب سباحة محترف..ومن بين طرق السباحة التي يتقنها إدريس حيجي سباحة الدلفين وسباحة الفراشة و سباحة الضفدع والسباحة الحرة والغطس تحت الماء
أقوال وحكم مأثورة حول الشكر
من لا يشكر الناس،لا يشكر الله
من يزرع المعروف يحصد الشكر
بالشكر تدوم النعم
«من صنع إليه معروف فقال لفاعله: جزاك الله خيرا، فقد أبلغ في الثناء»
أربع من كن فيه ربح: الصدق، والحياء، وحسن الخلق، والشكر
إذا وَصَلَت إليكم أطراف النعم فلا تنفروا أقصاها بقلة الشكر
النعمة كالدابة إن لم تقيدها بالشكر،هربت وماعادت إليك مرة أخرى
قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: إذا كان الإمام عادلاً، فله الأجر، وعليك بالشكر. وإذا كان الإمام جائرًا، فله الوزر، وعليك الصبر
 
 كاتب صحافي  *

 

 

 

 

 

 

 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كواليس جماعة لبيرات.

الجزائر تصالح الجماهير "بفوز بلا طعم"

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

تقرير عن إحتجاج مجموعة الأطر العليا الصحراوية المهجرة قسرا، أمام ملحقة وزارة الداخلية

أقا :احتجاجات شعبية مطالبة برحيل الباشا و مندوب الصحة

انتفاضة " تيوغزة" تستنفر قبائل ايت باعمران

كواليس جماعة لبيرات. .

خطري ولد سعيد الجماني

شيء من حقيقة استشهاد كمال الحساني

معطيات خطيرة تستوجب فتح تحقيق حكومي في التعاضدية العامة

تدشين مشاريع تهم البنى التحتية بطرفاية بمناسبة عيد العرش المجيد

اقليم طانطان يَحتضِن مركز الاصطياف بتجهيزات و معدات حديثة

جمعية الأعمال الاجتماعية لقطاع الاتصال تعقد جمعها العام 11 بمشاركة متقاعدي الوزارة

إقبال متزايد على السياحة الجبلية المركز الاصطيافي لقطاع الاتصال نموذجا

المركز الاصطيافي لقطاع الاتصال والسياحة النموذجية بين الجبال بعيدا عن الجائحة

اليوم العالمي للشعر إنَّ من الشِّعرِ لحكمةً وإنَّ من البيانِ لسحرًا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

بسبب عيد الأضحى المبارك..سوق السمك بالطانطان يتوقف عن العمل إلى غاية فاتح غشت المقبل


ميناء طانطان يستقبل 12 مليون درهم من مفرغات الأخطبوط


موريتانيا .. نفوق أعداد هائلة من الأسماك على الشاطئ


نظام كشف القنابل النووية يعثر على حيتان زرقاء غير معروفة

 
كاميرا الصحراء نيوز

كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور


عرائس صغيرات يتزيَّنَّ بالطنطان


الوزير عمارة يتفقد مشاريع مائية بسيدي افني


وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

تقرير..ارتفاع عدد المهاجرين الذين قضوا في البحر أثناء محاولتهم الوصول لأوروبا


المغرب يعتقل صحفيين إسبان في طنجة


شكرادي: العدالة والتنمية بآسا الزاك سيتصدر الاستحقاقات الانتخابية المقبلة


لهذا السبب سكان الطنطان يستبشرون خيراً


خبر صادم لنواب البرلمان المنتهية عهدتهم بالطنطان

 
مقالات

معا ضد كوفيد


المواطن البسيط ضحية الأضحية


القطيعة مع تراث الانقلابات


العدول في إضراب وطني لمدة أسبوع..لماذا؟


وكما تكونوا يولى عليكم


خواطر حول ظاهرة الجريمة

 
تغطيات الصحراء نيوز

في أفق تأهيل الصحافة الجهوية جمع عام بمراكش لناشري الصحف


الاضطهاد السياحى بشاطئ الطنطان يستهدف الخيمة و الانسان


احتجاج معطّلين بالطانطان من المسؤول ؟


توزيع مشاريع مدرة للدخل على سجناء سابقين وسط جدل واسع بالطنطان


أنشطة فنية مكثفة تُعيد الحيوية إلى أطفال المؤسسات التعليمية بالطنطان ...

 
jihatpress

الركاكنة يترشح لانتخابات التعاضدية الوطنية للفنانين


استقالة عضو المجلس الوطني لحزب حزب الأصالة والمعاصرة


تنغير: غياب المحاسبة يفاقم وضعية الطريق12

 
حوار

رشيد الراخا : حان الوقت لاختيار من نراه مناسبا لخدمة الأمازيغية

 
الدولية

فرض الحجر الصحي بتيزي وزو


المغرب يرفض حملة تشويه صورته


اعتماد قرار تقدم به المغرب بشأن مناهضة خطاب الكراهية

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

أتلتيكو مدريد يمدّد عقد مدرّبه دييغو سيميوني حتّى 2024

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

في استقطاب الزوار مدينة واد لو تسرق الأضواء


شراكة بين المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات وجمعية الصداقة الإسرائيلية المغربية


رفع اللواء الأزرق بشاطئ سيدي إفني


فيزا سياحية من الدول العربية ..هذه هي الشروط والوثائق المطلوبة

 
فنون و ثقافة

نعي إبراهيم الحجري وقراءة في إحدى رواياته

 
تربية و ثقافة دينية

كيف تتعاملين مع نتائج طفلك المدرسية السيئة؟

 
لا تقرأ هذا الخبر

وزير المالية يعرض الإطار العام لإعداد قانون مالية 2022 أمام البرلمان

 
تحقيقات

كيف يصور كتاب آسفي علاقة مدينتهم بالبحر ج1 ؟

 
شؤون قانونية

دور العمل القضائي في تفعيل الحماية التشريعية لمؤسسة ممثلي الأجراء


الحبس الاحتياطي.. إشكالاته وضوابطه

 
ملف الصحراء

المغرب مع أمريكا .. أزمة حقوق الإنسان و الصحافة

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

أَيُّهَا المُنْحَنِي: قِفْ عَلَى ناصِيَّة الإِسْتِيلابِ وَ قَبّّلْ !

 
قلم رصاص

التضامن الصاروخي مع الشيخ جَرّاح

 
 شركة وصلة