مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         سيدي إفني.. العدالة والتنمية بسبت النابور يدعو لوضع تنمية الجماعة فوق كل الحسابات السياسية الضيقة             مكتب الكهرباء يخلف وعده بافتتاح وكالته التجارية بمدينة بني بوعياش             اعتقال معطل طوق عنقه بالسَّلاسِلِ             كورونا.. تسجيل 24 إصابة جديدة بجهات الصحراء الثلاث             كلميم وادنون.. أزيد من 1246 متدربا بمكتب التكوين المهني يجتازون امتحانات نهاية التكوين             الأوقاف والشؤون الإسلامية تكشف موعد عودة إقامة صلاة الجمعة في المغرب             كورونا.. 3426 حالة شفاء و1376 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية             كلميم واد نون.. حصص للمراجعة والتثبيت حضوريا وفق نظام التفويج             معهد باستور المغرب يؤكد استمرارية إجراء التحاليل المخبرية للكشف عن كورونا             نهائيات الأولمبياد الدولية في المعلوميات دورة 2020.. تتويج تلميذ مغربي بالميدالية النحاسية             نقابة الصحافة تطالب بحقيقة وفاة معتقل بسجن طانطان             الصحة الروسية تحدد قيودا لتلقي اللقاح ضد كورونا             التطوّع يتولى التحسيس والتنظيف بجماعة لقصابي             طانطان على وقع احتجاجات غير مسبوقة            مظاهرات في شوارع مصر تطالب برحيل السيسي            جورج غالاوي .. قافلة التطبيع الإماراتية البحرينية            تنسيقية الحرية تصعد من نضالاتها بالطنطان            التنمية البشرية كاريكاتير            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

طانطان.. تماس كهربائي لشاحن هاتف يتسبب في حريق خلف حالة من الرعب والهلع

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

التطوّع يتولى التحسيس والتنظيف بجماعة لقصابي


طانطان على وقع احتجاجات غير مسبوقة


مظاهرات في شوارع مصر تطالب برحيل السيسي


جورج غالاوي .. قافلة التطبيع الإماراتية البحرينية


تنسيقية الحرية تصعد من نضالاتها بالطنطان


تنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين بالطنطان تجسد وقفة احتجاجية


أخر كلمة لشهيد العمل الخيري ابراهيم شيبون ولد العريبي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

فيلم درامي مثير للجدل بالطنطان

 
التنمية البشرية

المبادرة الوطنية تنخرط في تثمين زيت شجر أركان

 
طلب مساعدة

نداء إنساني


طلب مساعدة طبية عاجلة باقليم طانطان + فيديو

 
قضايا و حوادث

توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في الاتجار بالمخدرات و حيازة سلاح الناري


770 كيلوغراما من مخدر الحشيش في سواحل العرائش


شبهة الرشوة تجرّ قائداً إلى التوقيف


جريمة قتل بشعة تهز مدينة أكادير


توقيف أربعة أشخاص بالعيون وبوجدور للاشتباه في تورطهم في الهجرة السرية والاتجار في البشر

 
بيانات وتقارير

سيدي إفني.. العدالة والتنمية بسبت النابور يدعو لوضع تنمية الجماعة فوق كل الحسابات السياسية الضيقة


الأوقاف والشؤون الإسلامية تكشف موعد عودة إقامة صلاة الجمعة في المغرب


معهد باستور المغرب يؤكد استمرارية إجراء التحاليل المخبرية للكشف عن كورونا


نهائيات الأولمبياد الدولية في المعلوميات دورة 2020.. تتويج تلميذ مغربي بالميدالية النحاسية


محمد أنور جمالي مديرا عاما جديدا لـ OCP AFRICA

 
كاريكاتير و صورة

التنمية البشرية كاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

الشيخ محمد لمين ولد السيد .. اللهم اشفيه واحفظه يا رب العالمين

 
جالية

اليوم الوطني للمهاجر بطانطان .. احتفاء بطعم المرارة والبوح

 
رسالة صحراوية

العيون.. الممرضون المجازون يطالبون بتسوية أوضاعهم

 
صورة بيئية خاصة

الافاق البيئية و التنموية ما بعد معمل باهيا بطانطان ؟

 
جماعات قروية

حملة نظافة و تحسيس بجماعة لقصابي

 
أنشطة الجمعيات

طرفاية.. جميعات حقوقية تكرم فعاليات محلية


طانطان.. رواد التربية والتخييم تبصم على مبادرات نوعية للحد من فيروس كورونا


كلميم.. النسيج الجمعوي يتعزز بميلاد جمعية “انطلاقة للمقاولات الصغرى والمتوسطة”

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الجمهورية الإسلامية الموريتانية تطلق برنامجا اقتصاديا جديدا

 
تهاني ومناسبات

جلالة الملك يبعث برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم الطفل عدنان بوشوف

 
وظائف ومباريات

مرشحات من الطانطان يتبارين لولوج قطاع الصحة

 
الصحية

كورونا.. 3426 حالة شفاء و1376 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية

 
تعزية

حزب الاستقلال ينعى وفاة رئيس جماعة كتامة سابقا السيد عبد السلام العطلاتي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

أبلاضي تُشيد بتجربة الناية وتطالب بتوفِير مشاريع مشرّفة للسكان


بعدما تبرعت بدمها 61 مرة : حياة إيدر تحصل على شهادة من مركز تحاقن الدم

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة سهلة لتحضير بسطيلات صغار

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

بحث عن متغيب من وجدة

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية بكلمات مؤثرة طنطان ..


كيف لا يهم


موسيقي تحتفل بالتراث الفلسطيني


عشاق الراي .. الفنان عصام كمال يعود بعمل جديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

نقابة الصحافة تطالب بحقيقة وفاة معتقل بسجن طانطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم كتابة الحروف العربية للأطفال وكيفية نطقها


أنشودة الحروف


التمساح و طائر الزقزاق

 
عين على الوطية

نضالات و مطالب تنسيقية الشباب الصحراوي بمدشر الوطية


ابتداء من الغذ..سلطات طانطان تمنع المواطنين من الولوج الكلي لشاطئ الوطية


الوطية .. الترامي على الأراضي يُشعل غضب سكان بحي السلام


طانطان..رغم اللامبالاة شاطئ الوطية ملاذا للهاربين من حرارة الجو

 
طانطان 24

اعتقال معطل طوق عنقه بالسَّلاسِلِ


حصري .. هذا ما قامت به لجنة التفتيش بطانطان


"طانطاني 24" يطلق نداء للتضامن مع اسرة احترق منزلها بسبب تماس كهربائي

 
 

فرنسا .. وهم الاستعمار المستدام
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 شتنبر 2020 الساعة 10 : 23


من المفارقة بمكان أن يحتفل بلدٌ ما بذكرى استعماره أكثر مما يحتفل باستقلاله، وأن يدعو للمناسبة رئيس الدولة المستعمِرة جاعلاً منه نجم الاحتفال. لا بل تتفاقم المفارقة عندما يتصرّف ضيف الاحتفال وكأنه هو الذي يستضيف أفراد «النخبة» السياسية المحلّية، مستعيداً الدور الاستعماري الذي لعبته بلاده حتى جلاء قواتها عن البلد المستعمَر قبل ما يقارب 75 عاماً. والحقيقة أننا ألفنا مثل هذا السلوك الاستعماري المستدام من قِبَل الدولة الفرنسية التي لم تهضم حتى الآن أن عصر الاستعمار الأوروبي قد ولّى، وهي لا تزال تحكم جزراً بالغة البُعد عن شواطئها في شتى المحيطات وتتصرّف إزاء أفقر الدول الأفريقية «المستقلة» التي خرّبتها بنهبها الاستعماري وكأنها لا تزال وصيّة عليها بموجب انتداب أبدي، حيث لا تستقوي الدولة الفرنسية استعمارياً سوى على الفقراء والضعفاء.


فبعدما انهار الاقتصاد اللبناني في العام الماضي، وتصدّع ما تبقّى من أعمدة النظام السياسي اللبناني بمفعول الانفجار المريع الذي خضّ بيروت قبل ما يناهز الشهر، والذي ضاعف مفعول الانفجار السياسي الذي أحدثته «ثورة 17 تشرين» في العام الماضي، أخذت الدولة الفرنسية تلعب من جديد لعبتها الاستعمارية المفضّلة. فأسرع رئيسها إلى زيارة بيروت وهو يعلم أن ذلك سوف يحسّن صورته في وقت تشير الاستطلاعات إلى رفض أغلبية الرأي العام الفرنسي له. وتَعامل مع الوضع اللبناني بعجرفة باتت معتادة لدى حكّام فرنسا، وكأنه وصيّ على البلد، يوزّع إرشاداته على أفراد طبقتها الحاكمة الذين التقى بهم، كما وعلى شعبها بواسطة أجهزة الإعلام.


وقد عاد إلى بيروت ليشرف يوم أمس الثلاثاء على حفل تخليد قيام الانتداب الاستعماري الفرنسي قبل مئة عام بخلق «دولة لبنان الكبير» ضمن حدود مصطنعة كسواها من الحدود التي رسمها الاستعماران البريطاني والفرنسي في ما بقي من أراضٍ عربية خاضعة للحكم العثماني حتى الحرب العالمية الأولى. فإن الاحتفال بخلق هذه الدولة كالاحتفال بتقسيم سوريا الذي ترافق معها، والحال أن «لبنان الكبير» ضمّ إلى ولاية بيروت العثمانية أراضي كانت تابعة لولاية الشام، فيما انتزع منها أراضي ألحِقت بالساحل السوري شمالاً والفلسطيني جنوباً. ومن المعلوم أن المنطق الذي أشرف على رسم حدود «لبنان الكبير» في أراضي سوريا ولبنان التي اتفق البريطانيون مع الفرنسيين على وضعها تحت وصاية باريس، بينما جرى ضم بعضها إلى فلسطين الانتداب البريطاني، ذلك المنطق كان طائفياً بامتياز حيث إن فرنسا سعت إلى خلق أكبر دولة ممكنة تكون فيها الغلبة السكانية للمسيحيين، ولاسيما الموارنة، توخّيا منها أن هؤلاء سوف يكونون أوفياء للدولة الاستعمارية التي رأى بعضهم فيها «الأم الحنون».

 

هكذا فإن الاحتفال بتخليد خلق الاستعمار الفرنسي لدولة «لبنان الكبير» يساوي عملياً الاحتفال بتقسيم سائر الأراضي السورية إلى «دولة دمشق» و«دولة حلب» و«دولة جبل العلويين» التي أسّسها المستعمِر جميعاً في نفس الوقت قبل مئة عام، ومن ثمّ «دولة جبل الدروز» التي أسّسها في العام التالي 1921، ومعظمها كيانات يحكمها المنطق الطائفي. وكم تزداد الأمور سوءاً عندما يجري هذا الاحتفال تحت إشراف رئيس الدولة الاستعمارية التي هي أصل البلاء، إذ أرست الطائفية أساساً للسياسة في منطقة كانت قد بدأت يتطوّر فيها وعيٌ وطني لا طائفي في مواجهة الاضطهاد العثماني.


وما هو أنكى بعد من ذلك، إنما هو الدور الذي أناطه بنفسه ممثّل الإرث الاستعماري وزكّاه أركان النظام اللبناني «كلّن» بلا استثناء، بمن فيهم «الممانعون» الذين غدوا بسحر ساحر يرحّبون بالوصاية الاستعمارية الغربية المجدّدة، وهم يرون فيها خشبة خلاص قد تنقذهم من الإحراج العظيم الذي أصابهم منذ «ثورة 17 تشرين» وبلغ ذروته إثر انفجار مرفأ بيروت. والحال أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جاء ليُخرج من الورطة النظام السياسي اللبناني العفن برمّته، ذلك أن هذا النظام كان قد بدأ ينهار على غرار العمارات العديدة التي انهارت بمفعول انفجار نترات الأمونيوم. فقد استقال رئيس الوزراء الذي انفردت بتكليفه جماعة الوصاية الإيرانية بعدما نفضت جماعة الوصاية السعودية – الأمريكية عن نفسها مسؤولية تسوية الخراب الاقتصادي الذي شاركت في صنعه وبامتياز، استقال حسّان دياب وهو يدعو إلى «انتخابات نيابية مبكرة» في حين أخذ بعض النوّاب يقدّمون استقالتهم لتحفيز هذا المطلب الشعبي الذي كان في صدارة مطالب «ثورة 17 تشرين» (بشرط إنجازه على أساس قانون انتخابي جديد، لا يكون مفّصلاً لإعادة إنتاج الطاقم السياسي الحاكم)، بالإضافة إلى مطلب حكومة تكون مستقلة حقاً عن هذا الطاقم بكل مكوّناته.


وإذ توهّم العديد من اللبنانيات واللبنانيين عند زيارة ماكرون الأولى أنه سوف يدعم هذين المطلبين وينظّم ضغطاً دولياً في سبيلهما بما يُبطل مفعول ضغط الطبقة الحاكمة المحلّية، تبيّن لهم سريعاً أنه جاء لينقذ تلك الطبقة من ورطتها ويضغط في سبيل إعادة التوفيق بين جناحيها الرئيسيين والوصايتين اللتين يمثلانهما، متوخّياً أن تسمح وساطته بين الطرفين أن يستعيد الحكم الفرنسي انتدابه على لبنان بمباركة الوصايتين الأخريين.


والحقيقة أن ماكرون موهوم، طغت عليه أحلام «عظمة فرنسا» التي لا زالت تسيّر الحكّام الفرنسيين. أما في الواقع فيدرك الجميع أن لا حول ولا قوة لفرنسا إزاء الولايات المتحدة، صاحبة النفوذ الحاسم على مصادر التمويل الخليجي والدولي، ناهيكم من هيمنتها العسكرية الإقليمية. لذا يتظاهر أعضاء الطبقة الحكمة اللبنانية بمسايرة ماكرون وقد اتفقوا على رئيس وزراء ثانٍ بلا رصيد، هو مصطفى أديب، وأعينهم على الانتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة بعد شهرين والتي يتوقّف عليها مصير العلاقات بين العرّابين الرئيسيين الراهنين للنظام اللبناني.

* كاتب وأكاديمي من لبنان





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



صرخة "عــــــانس"...

المغربي ابراهيم تقي الله يدخل موسوعة غينيس بفضل قدميه الأكبر في العالم

" أولاد الشهداء فالمغرب ماعندهم حق ، هما غير ضحايا"

رسالة الى مثقفي الدونيكشوتية الجديدة

معطيات جديدة في الساحل تهدد أمن الجزائر

مؤاخذات على التعليم وأساليبه في المغرب (مقصد التعريب ونية التخريب)

النظام المغاربي الجديد في ظل استمرار نزاع الصحراء.

النظام المغاربي الجديد في ظل استمرار نزاع الصحراء

الجالية البعمرانية بأروبا تذكر ساكنة سيدي افني بتاريخ بعض المرشحين للانتخابات البرلمانية

إلى السيد وزير الإتصال ...

فرنسا .. وهم الاستعمار المستدام





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

الداخلة.. مندوبية الصيد تمنع من جديد مهنيي الصيد التقليدي من الإبحار


امينيوم المغربي للصيد في اعالي البحار بين اليسر والعسر


الداخلة.. منع قوارب الصيد التقليدي من الإبحار بسبب سوء الأحوال الجوية


قرار إغلاق ميناء العيون يخلق ارتياحا لدى السكان

 
كاميرا الصحراء نيوز

فنانون بالصحراء يَشتكُون الإقصاء و التهميش و يطالبون ..- فيديو


عملية تخريب لخزان مائي بطانطان - فيديو


الفرق بين السياسيين بطانطان ولاَس بالماس - فيديو


بحار من الطانطان يدعو إلى إحداث قنوات تلفزية جهوية تعزز الولوج للمحتوى التعليمي


رشيد بيناهو : معاناة التّجّار بآسا الزاك تكون كبيرة في الصيف

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

كورونا.. تسجيل 24 إصابة جديدة بجهات الصحراء الثلاث


كلميم وادنون.. أزيد من 1246 متدربا بمكتب التكوين المهني يجتازون امتحانات نهاية التكوين


كلميم واد نون.. حصص للمراجعة والتثبيت حضوريا وفق نظام التفويج


كورونا.. المجلس العلمي المحلي بطرفاية يقود حملة تحسيسية


الداخلة.. البحرية الملكية تطلق رصاصات تحذيرية لهذا السبب

 
مقالات

بوعيدة يكتب: الحركة التصحيحية.. اعترافات على هامش أزمة


الرئيس الفلسطيني يدعو المجلس التشريعي للانعقاد


إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على قطاعِ غزةَ


كيف سينعكس اتفاق البيت الأبيض على دول المغرب العربي ؟


الصناديقُ العربيةُ تمولُ المؤسساتِ الإرهابيةَ الصهيونيةَ


غزةُ... ألا مِن حُرٍ يسمعُ صراخَها ويلبي نداءهَا

 
تغطيات الصحراء نيوز

منتدى دكاترة الصحراء بالسمارة في ندوة تبحث تداعيات جائحة كورونا


احتجاج عدد من بائعي الأكباش بالطنطان


صحفي يفضح العبثية و سياسة فَرِّق تَسُدْ بجهة كلميم وادنون


مجلس جهة كلميم وادنون : عرض حول حصيلة قطاع الصحة في الجائحة


كورونا يغيّر الطقوس و الأجواء بطانطان

 
jihatpress

مكتب الكهرباء يخلف وعده بافتتاح وكالته التجارية بمدينة بني بوعياش


نقابة صيادلة المغرب تراسل لفتيت بشأن تداعيات إغلاق دار الصيدلي


توقعات أحوال طقس السبت 19 شتنبر

 
حوار

في حوار صحفي.. شوطى يدعو مصالح وزارة الداخلية للتحقيق في صفقات المجلس الإقليمي بطانطان

 
الدولية

الصحة الروسية تحدد قيودا لتلقي اللقاح ضد كورونا


كورونا اليوم.. العراق يشارك بتجارب لقاح صيني ودراسة تكشف أضرارا كارثية للجائحة على النازحين


كورونا اليوم.. أكثر من 31 مليون إصابة عالميا وتونس تسجل أعلى حصيلة يومية

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

ترتيب أندية البطولة الوطنية بعد إجراء مؤجل من الدورة الـ 21 بين اتحاد طنجة ونهضة بركان

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

المركز الاصطيافي لقطاع الاتصال والسياحة النموذجية بين الجبال بعيدا عن الجائحة


الاستعدادات لاسترجاع حركية النشاط السياحي بجهة درعة تافيلالت


الصويرة تحتضن الدورة 13 للملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه


توصيات المنتدى الدولي الثامن للسياحة التضامنية بورزازات

 
فنون و ثقافة

صرخة ريشة و قلم .. كتاب جماعي من رحم الحجر الصحي

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة العصر

 
لا تقرأ هذا الخبر

المغرب يجدد بفيينا التأكيد على التزامه الراسخ بروح معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية

 
تحقيقات

باعتباره “قطبا للاستقرار” المغرب يظل “المرتكز” الرئيسي لأوروبا بالحوض المتوسطي وفي أعماق الصحراء الك

 
شؤون قانونية

إحداث منصة إلكترونية لاستقبال شكايات ضحايا العنف بطانطان


جريمة الإثراء غير المشروع في مشروع القانون الجنائي

 
ملف الصحراء

النزاع حول الصحراء المغربية يتوقف أساسا على الجزائر التي تذكيه بطريقة “مكلفة للغاية”

 
sahara News Agency

التنشيط عن بُعد في زمن كورونا مسابقة تحفز الأطفال بجهات الصحراء


وقفة احتجاجية ضدّ بوعيدة تنذرُ بإشعال شرارة حراك إعلامي بجهة كلميم


نشطاء يحسّسون بأهميّة الحفاظ على بيئة اقليم طانطان

 
ابداعات

القدس عروس عروبتكم .. مظفر النوّاب

 
قلم رصاص

أوس يكتب: الكوديسا التي أعرفها ؟

 
 شركة وصلة