مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني             هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟             فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان             تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي             بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا             سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان             صور أنشطة موسم طانطان             مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان             صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان             أسباب تبول الأطفال أثناء النوم             تهنئة بمناسبة الحصول على دبلوم ماستر ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ             الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين             كرنفال موسم طانطان            خيمة قبيلة الركيبــــــات            خيمة قبائل أيت باعمران            خيمة قبائل آيتوسى            خيمة قبيلة آيت لحسن            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

كرنفال موسم طانطان


خيمة قبيلة الركيبــــــات


خيمة قبائل أيت باعمران


خيمة قبائل آيتوسى


خيمة قبيلة آيت لحسن


خيمة قبيلة يكــــــــــــــوت


السيرك .. متعة و إثارة متنفس لسكان طانطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

بَغْلَةُ البلدية

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

مواطن يقطن في قنطرة بطانطان حملية تضامنية و نداء انساني + فيديو


فيديو في عزّ الحراك الشعبي ...صرخة و نداء لعامل اقليم طانطان

 
قضايا و حوادث

حصري : وفاة جندي و مطاردة المهاجرين السريين بضواحي كلميم


أمن تطوان .. توقيف مبحوث عنه من أجل الاتجار الدولي في المخدرات


ميكانيكي ينجو من محاولة قتل بطانطان


جريمة بقلعة السراغنة..تلميذ يقتل صديقه بسبب الغش !


جريمة قتل بشعة في كلميم

 
بيانات وتقارير

سابقة : بطل المغرب بطانطان يلوّح بالاحتجاج في الشارع -بيان


بيان..بعد انتحار امرأة سلالية بسبب الفقر حقوقيون يطالبون


عاجل : شعراء يطالبون بالمشاركة في خيمة الشعر


AMDH تدخلات أمنية عنيفة ضد متظاهرين بالعيون


تنسيقية المغاربة المسيحيين ترد على وزير من المفروض أنه يرعى حقوق الإنسان

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

المحامية الدولية كوثر بدران في ضيافة الفاتكان

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

عندما يتكلم الصمت .. حرق الازبال يهدد صحة سكان مدينة طانطان

 
جماعات قروية

نشاط مدرسي بجماعة ابطيح

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تكريم الأستاذ مرشد عبد الله بالثانوية التاهيلية الشهيد محمد الزرقطوني

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

أسباب تبول الأطفال أثناء النوم

 
تعزية

تعزية في وفاة المرحوم ادغيش جامع البوهي

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى


فيديو جديد مؤسسة تجسد حكاية ماما تعد خبزا بطانطان

 
عين على الوطية

فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان


الزيارة الميدانية لدار لفليج بالوطية


للمرة الرابعة في شهر ابريل .. محاولة انتحار لمواطن عبر تسلق عمود بالوطية


المحسنون ينافسون الأوقاف بجماعة الوطية

 
طانطان 24

هل يتدخل وزير الصحة لوقف وفيات الأطفال بطانطان ؟


مساحة خضراء ترى النور بعد فشل السطو على وعائها العقاري بطانطان


مشاركة ثانوية القدس في فعاليات حفل التميز باقليم طانطان

 
 

الصحراويين بين المواطن المسؤول و المسؤول المواطن ..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 يوليوز 2012 الساعة 47 : 01


الصحراء نيوز/ محمد سالم مروان*

على اثر اللقاء الذي نظمته بعض جمعيات المجتمع المدني بحضور الوزير المغربي المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني . وبناءا على ما جاء في مداخلته أن المواطن المسؤول ليس معفيا من المسائلة والمحاسبة. فكان ردي عليه انه يجب ان نعري الفرق بين ماهية المواطن المسؤول والمسؤول المواطن . لان هناك بون شاسع بينهما يقتضي منا الحكمة والتبصر من حيث اللفظ والتعبير والمتواخى منه . حتى لا نسقط إدراكنا بالتعابير الطنانة في متاهات المقاربة التضليلية لماهية المسؤول المواطن ورديفه المتناقض المواطن المسؤول . ترددت كثيرا في كتابة هاته الأسطر لمناقشة الفرق الشاسع  (حسب فهمي المتواضع طبعا ) بين المسؤول المواطن والمواطن المسؤول المؤتمن على تسيير الشأن بأقاليم الصحراء الغربية. نظرا لكثرة استعمال مصطلح المواطن المسؤول بشكل أصبح الكل مهووسا بهذا التعبير لأمرين اثنين متعلقين بسؤالين عريضين ماذا تعني المواطنة  (المواطن ) ؟

 وماذا تعني المسؤولية ( المسؤول ).؟


السؤال الأول مادا يعني أن تكون مواطنا ؟:


بناءا على تعريف أدبيات الرواية الإدارية الكونية لحقوق الإفراد والشعوب ، ان تحمل جنسية بلد ما ، بحيث يسري عليك ما يسري على مواطني هذا البلد من حقوق وواجبات ضمن إطار مبدأ الحق والقانون والعدالة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ...الخ.


السؤال الثاني مادا يعني أن تكون مسؤولا؟:


كل إنسان مهما كان لونه او جنسه او عقيدته ، تم تكليفه بتحمل مسؤولية تسيير شأنا عاما بسيطا او ثقيلا . بناءا على مجموعة من المعايير والضوابط الملزمة والمعقلنة . التي يجب ان تتوفر في شخص ما لتسيير و تدبير مرفقا عاما يهتم بمصالح المواطن بالدرجة الأولى و يسهر على قضائها.
المناقشة:
حسب رواية ديننا الحنيف . أن الرسول الأكرم  (ص ) قال : كلكم راعي وكل راعي مسؤول عن رعيته. عبارتان ذكرتا في هذا الحديث النبراس لتكون مرجعية ثابتة وقارة لكافة المسلمين  ( الراعي والرعية ) ودائما حسب فهمي المتواضع أريد القصد  (المسؤول والمسؤولية  ) ، برسم مسافة بعيدة كل البعد عن الفهم الاديولوجي الحقوقي : لتأثيث فضاء الجدل حول مفاهيم الحاكم والمحكوم او السيد والعبد...الخ


نعم اليوم قبل الغد الكل مطالب ان يحاسب نفسه قبل ان يحاسب. وشر البلية المسؤولية.الا ان تهافت الصحراويين على هذا اللقب أعمى الأبصار والقلوب ، مما أدى بهم إلى سقوطهم مضغة سهلة للمضغ والاجترار في أفواه المسؤولين المغاربة أصحاب الوظيف والاستقرار العابر بمداشير الصحراء. لان هؤلاء لا يتم استجلابهم لدخول غمار تسيير وتدبير الشأن العام إلا لحاجة في نفس يعقوب  (ترقية سريعة. ثراء سهل. نخب أمية وفاسدة يسهل التواطئ معها. بقرة حلوب تحت غطاء حساسية المنطقة. سهولة تغييب وتهميش الأطر الصحراوية المتكونة تحت يافطة انعدام الثقة (إطار بين قوسين ). تأديب إداري. فترة نقاهة ما قبل التقاعد....الخ


ما يهمنا حاليا هل هؤلاء المسؤولين مواطنين بمفهوم مبدأ الراعي  ( المواطن : بطاقة التعريف  ) أم بمفهوم مبدأ الرعية (المسؤولية).


اجزم قطعا وبناءا على تجربتي المتواضعة ان المواطنة منعدمة تماما لدى جل هؤلاء السؤولين سواء كانوا مغاربة أم صحراويين . لان الممارسة الميدانية لتسيير وتدبير بعض المرافق العمومية .تعرف الكثير من فضائح الفساد و أما الاهتمام يشؤون المواطن المغلوب على أمره : لا ينظر اليها الا من باب تكريس واقع النظرة الأمنية عبر بوابة السلم الاجتماعي لاحتواء وضع ما سيفجر المسكوت عنه في وجههم ذات يوم..أن هذا النوع من البشر اثر حب المسؤولية على المواطنة.بحيث لسان حالهم يقول المواطنة هي الفلوس ثم الفلوس ثم " الكرمومة " ، اللاعاقة ، الدوفيز ...الخ . مما جعل هاته المسؤولية شر البلية كمدمن خمر او مدمن قمار أصبحت لكل مسؤولية ثمنها. أين إذن مفهوم المواطن المسؤول؟؟؟؟؟؟؟؟؟


بناءا دائما على تلك المرجعية الدينية ان المواطن لو يعرف ما ينتظره من مسائلة ربانية حول حقوق الشعوب والأفراد في تدبير وتسيير شؤونهم. لما اقترب احد منها (ولو توزيع شقي ثمرة ) الا من عصم ربك. وبما ان الله يغفر زلات العبد الغير مبيتة بسوء النية، فلا غرو إذن إن تتحمل أطرنا بالصحراء المسؤولية – إن أتيحت لهم الفرصة طبعا لأننا لا يمكن بناء بيوتنا إلا بحجارة أوديتنا و جبالنا. كما علمتني التجربة. هنا يقتضي علينا ان نغلب الوطنية والمواطنة على المسؤولية العابرة  (التقاعد.عدم الانتخاب.الموت ). يقال عندنا في الصحراء دائما من بين الاتون التقويمية للفرد:" ان ابن أهل فلان كان رجلا صالحا. يعتمد عليه في كل صغيرة وكبيرة وما كط بخل علينا بشيء.ما حدوا فذيك الإدارة و ما كط كبظ ريال من حد.. " ألا يكفي هذا الإشهاد العمومي بمثابة ابراءا للذمة ، فخرا لكي بكون المرء الذي يتحلى بهاته الأخلاق المواطنة ان يكون مسؤولا،بما تقتضيه مصلحة مدشره او جماعته..


يشاع في الصحراء ان كرسي المسؤولية يغير من طباع الأشخاص.. فعلا نعرف الكثير مما كانوا يتصنعون بطباع التزلف و الاستقامة ونكران للذات و بالتجديد اولائك المسؤولين الحاليين الذين كانوا يتسمرون بقربنا في المنازل والمقاهي طلبا لكاس شاي أو سجارة أو قضاء سهرة معنا. لأنهم كانوا باحثين عن شغل أو مسؤولية كيفما كان نوعها. وعندما انقلبت الصورة وفتح لهم باب
النعيم (الاسن ) تنكروا حتى لإبائهم و عائلتهم. و أصبحوا هم المجهزين الأساسيين على حقوق الشعوب والأفراد.. قيل ذات يوم الطبع يغلب التطبع (تربية الذئب ). الأمر يقتضي قبل أن يفكر إنسانا في تحمل المسؤولية ، بان يوظف مسؤوليته في المواطنة الحقة والصرفة مهما بلغت درجة مسؤوليته. وان تعذر عليه ذلك فليترك التسيير و التدبير و ما جمل من امتياز منه.  

وأظن أن كلامي مفهوم أيها الصحراويين فإننا في حاجة إلى مسؤولين مواطنيين يغلبون الوطنية على المسؤولية و يؤثرون شؤون المواطن على أنفسهم و لو بهم خصاصة . في إطار من النزاهة و سمو الأخلاق و بعيدين كل البعد عن اولائك أشباح المواطنين المسؤولين ،الذين يدعون الوطنية وهي براءا منهم مواطنين .لا يهمهم الا فرصة للانقضاض عليها بمعبة مواطنين مسؤولين يؤثرون قضاء فترة أربع خمس سنوات من المسؤولية ليعودو بشاحنات مملؤة عن أخرها من متاع الدنيا بعدما قدموا ألينا لا يملكون ولو فراش بيت واحد. على قضاء مصالح عامة ما لم يكن فيها يلحسون... وبئس نوع البشر ونوع البلية هاته..

* فاعل حقوقي و جمعوي ونقابي بكليميم...





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تحية رفاقية يا ابا ياسر

صحرواي من كليميم

خرجت من قوقعتك ايها الرفيق ولله الحمد.
لن اناقش مقالك الارتجالي الرائع بالرغم من بغض الاخطاء المطبعية.اعرفك حين كنت مناضلا حزبيا باسا وحقوقبا ونقابيا بكليميم،خابرت الاعتقال والسن والنفي من ارضك الصحراء منذ 1976الى غاية 1989 مع اسرتك في مدشر الحسيمة.كنت اول المؤسسين لمدرسة للتكوين الاداري بكليميم (شعبة الرقانة )1989. رجل صبور للغاية (سماحتك وعفوك عن الصحراوي الذي قتل ابنك قبل حلول عيد الاضحى بقليل من سنة 2006 ) .تحب اثار قضاء هموم الناس على همومك.والدليل معاناتك مع المسؤولين المغاربة سابقا وحاليا (وزارة الفلاحة ).وما بدلت تبديلا.عرقتك مكافحا وعصاميا.ليس العيب في ان تكتب ولكن العيب في التقوقع والانكماش .
اكتب يارفيقي.احسدك على افكارك...
ماهلا عرفتني؟؟؟؟؟؟

في 16 يوليوز 2012 الساعة 23 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- خوكم خوكم

النورس لالبيض

خوكم خوكم صاحبكم يعكب يوكلكم ، الدجاج الابيض دخل سنة 1975 للصحراء ... و معهم بشر مختلط جنسه ونوعه يؤمن بالكرمومة و نظرية فتخني فتختو كما قال الفنان الحاقد

في 16 يوليوز 2012 الساعة 52 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الواقع المر

مريم كليميم

مقال يعكس الواقع

في 17 يوليوز 2012 الساعة 52 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- اكديم ايزيك

الدرهم

عند انطلاق اول رصاصة قد لاتجد اخي المروان لا مسؤول و لا مستوطن هؤلاء انتهازيون يستغلون الوقت و الظرفية لا وطنية و لامبادئ ، الم تشاهد ماوقع بالعيون بعد اكديم ايزيك بيعت المنازل بابخس الاثمان و بدأ الرحيل الجماعي لتتدخل السلطات المغربية و تمنع البيع و الشراء.

في 18 يوليوز 2012 الساعة 19 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استحالة نظافة القلم من وسخ المخزن يا "بوعيدة"

تخلي شركتين عن شعارهما بطانطان

الفنان الصحراوي الناجم علال يغني ضد الفساد

تارودانت: رئيس المعقل بالسجن الفلاحي يستعرض عضلاته على السجناء

كواليس جماعة لبيرات.

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي

كيفية الغسل الصحيح للجنابة

الجزائر تصالح الجماهير "بفوز بلا طعم"

الجامع_الخيمة بحي العودة بالعيون

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

مواجهات بأسا بعد تقسيم تجزئة العائدين بين المنتخبين

طاطا : الصحراويين بين المشروعية التاريخية و العقلية الاقصائية المخزنية

الصحراويين بين المواطن المسؤول و المسؤول المواطن ..

طاطا: تنسيقية الصحراويين المهمشين بطاطا تصدرا بيانا تضامنيا مع الشاب الصحراوي أنور السدات العيساوي

فعاليات شباب و أطر قبيلة يكوت تطلق النار على عامل إقليم طانطان

حصاد يمنع وزراء الحكومة من خوض الانتخابات ورئاسة الجماعات الترابية





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية


مؤثر جداً ..امرأة بحارة تبكي دمعا و تناشد الملك محمد السادس إنقاذ سكان طانطان

 
كاميرا الصحراء نيوز

صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان


شاهد تصريحات حصرية في خيمة الشعر الحساني


تصريح في الندوة الدولية للإستثمار بالوطية


بالفيديو : الركّادَة بموسم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان


ندوة التّبراعْ تنصُّ على طرْح مشروع معهد الثقــافة الحسّانيّة


تعبئة مؤسسة فوسبوكراع من أجل صحة ساكنة المناطق الجنوبية


طانطان .. مدرسة يوسف بن تاشفين تحتفي بعطاءات التلاميذ المتفوقين + الاسماء


تنصيب رجال السلطة الجدد بولاية الداخلة وتعيين مدير ديوان إبن وادنون

 
مقالات

الاحتياط الاستراتيجي الإسرائيلي من الأسرى والمعتقلين


البراءة لقاتلِ الدوابشة عدلٌ وإنصافٌ


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


و كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ


تدويل قطاع غزة إنسانياً واقتصادياً


نظرة فلاسفة علم اللاهوت المسيحي إلى التوراة

 
تغطيات الصحراء نيوز

الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان


مديرية التعليم بطانطان بشراكة مع مؤسسة المكار تحتفي بالتلاميذ المتفوقين


موسم طانطان .. مسابقة الإبل الأكثر إنتاجا للحليب


الكأس الممتازة للفرق الفائزة بالدوريات الرمضانية

 
jihatpress

وزير النقل والتجهيز ينفي تقليص كمية الأسماك بسبب جرف الرمال


فصل ملف المهداوي عن معتقلي حراك الريف


بيان من أجل إلغاء نتائج مهزلة ماسمي بانتخابات المجلس الوطني للصحافة ومجزرة اغتيال الديمقراطية

 
حوار

حوار مع عمدة روتردام الهولندية المغربي أحمد بوطالب

 
الدولية

بوتين يلغي جميع ديون كرواتيا


فيديو : صورة طانطان في تُمْبُـكتُو


طانطان كقطب مهم و مستقبلي الأكثر جذباً للاستثمار

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة


مدينة المحمدية تتهيأ لاستقبال مهرجان أفريكانو

 
فنون و ثقافة

ازيلال تحتفي بكتابي رماد اليقين و الفلسفة و الحاضر

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الضحى عدد آياتها 11

 
لا تقرأ هذا الخبر

كيف جمعت أغنى امرأة في العالم ثروتها؟

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام


موقع القضاء الإداري من خلال قرار توقيف مجلس جهة كلميم وادنون

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة