مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         تنصيب المنصوري مديرا إقليميا لمديرية طانطان ..             الريفي يكشف عن شخصيات مقاومة للاستعمار لم ينصفها التاريخ             أذوبير: التحولات الفكرية والاجتماعية والاقتصادية تستدعي إعلاما يعزز الامن الروحي والتماسك الاجتماعي             إجدال: الريع والفساد خطر على الديمقراطية وعلى مستقبل قضية وحدتنا الترابية             زهور يشيد بمركزية الإعلام في نجاح الديبلوماسية المغربية وفق رؤية متبصرة لملك البلاد             أغراس يقارب التاريخ المشرق لنضال أبناء الصحراء المغربية ودورهم في تعزيز الوحدة الوطنية             الكرف يدعو إلى بث القيم والتعريف بالرسالة التاريخية والحفاظ عن ذاكرة المقاومة             مجلس جماعة طانطان يصادق على تعديلات القرار الجبائي ويقرر تخفيض رسوم التعمير             موريتانيا : حملة لإلغاء ديون دول الساحل             عندما يخبو كورونا وتطير العصافير             لاس بالماس تحرم الحراكة المغاربة من جوازات السفر             العشريةُ الأولى للمقاومِ الهصورِ محمود المبحوح             ردا على تكميم أفواه ممثلي العمال            مقطع ساخر ..الفيضان بالدار البيضاء            اغنية تضامنية مع المعطلين بالطنطان             مليلية المحتلة ..            مطالب بجبر الضرر الجماعي بجماعة المحبس             احذرو ثعابين الانتخابات تخرج من جحورها تباعا            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

ردا على تكميم أفواه ممثلي العمال


مقطع ساخر ..الفيضان بالدار البيضاء


اغنية تضامنية مع المعطلين بالطنطان


مليلية المحتلة ..


مطالب بجبر الضرر الجماعي بجماعة المحبس


صحراوية حصلت على درع اليوتيوب 100.000 مشترك


الجواب الثقافي الجديد : الإستِعاضة الشعبيَّة في شَرحِ المَبْنَى وَ المَعنى !

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

خصاص في أطباء مستشفى الطنطان : المواطن يستطيع تصحيح الرؤية في انتخابات 2021؟

 
التنمية البشرية

تدخل صحفي بطانطان ينهي معاناة عشرات العائلات المقهورة

 
طلب مساعدة

نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج


حالة انسانية : فتاة تناشد أهل الخير باقليم الطنطان

 
قضايا و حوادث

حجز مخدرات بالمدخل الشمالي لمدينة طانطان


البراءة لرئيس جماعة بني بوعياش من تهمة التزوير والنصب


سرقات متوالية لمنازل بمنطقة تينمل تثير التساؤل


مع بداية السنة.. جرائم قتل عائلية مروعة


مصرع شخص وإصابة أزيد من 20 آخرين بجروح في حادثة سير بإقليم طاطا

 
بيانات وتقارير

ظهور أول حالة مؤكدة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد في المغرب


احتفاء بمجهودات رجاء ونساء الصحافة في زمن كورونا.. الطانطان تحتضن ملتقى وطني للإعلام


في دورة استثنائية.. مجلس جماعة طانطان يتداول في موضوع تحيين القرار الجبائي


الزاك.. حملة طبية لتصحيح البصر لفائدة التلاميذ المؤسسات التعليمية


أكادير .. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية

 
كاريكاتير و صورة

احذرو ثعابين الانتخابات تخرج من جحورها تباعا
 
شخصيات صحراوية

كلمة تأبين الأب الجليل الكولونيل ماجور أحمد مولاي بويا

 
جالية

لاس بالماس تحرم الحراكة المغاربة من جوازات السفر

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

التعاون المدرسي حركة تربوية متجددة بالطنطان

 
جماعات قروية

أزيد من 20 جماعة بالحسيمة فِي انتظار المجهول؟

 
أنشطة الجمعيات

جمعية فكتوار تطلق حملة تضامنية عملية ختان الاطفال بطنجة


مبادرة القراءة للجميع بكلميم.. موسم جديد وحصيلة عمل دام خمس سنوات


كلميم.. لقاءات تحسيسية لجمعية رمال للتنمية الأسرية حول دور القيم في مناهضة العنف

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا : حملة لإلغاء ديون دول الساحل

 
تهاني ومناسبات

جلالة الملك يتبادل التهاني مع قادة دول وحكومات الدول الشقيقة والصديقة بمناسبة حلول السنة الجديدة

 
وظائف ومباريات

مرشحات من الطانطان يتبارين لولوج قطاع الصحة

 
الصحية

عدد الوفيات بسبب كورونا يتخطى حاجز مليوني وفاة

 
تعزية

وفاة اللاعب الدولي المغربي السابق العربي شيشا عن عمر يناهز 86 سنة

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

برلمانية تطالب بإقرار رأس السنة الامازيغية عيدا وطنيا


صورة تثير تفاعلا .. وأمير يرد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير البقولة .. الخبيزة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

بحث عن متغيب من وجدة

 
اغاني طرب صحراء نيوز

زاوالي للنجم فيصل مينيون تتصدر الترند الجزائري و المغاربي


محمد عساف يبدأ العام الجديد بـفلسطين انتِ الروح


اغنية وطنية من قلب كليميم


فضل شاكر يطلق للحين عايش

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

ماذا تخفي ادارة سجن بويزكارن بكليميم !؟

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

كن لي صديق | اناشيد أطفال


تعليم كتابة الحروف العربية للأطفال وكيفية نطقها


أنشودة الحروف

 
عين على الوطية

تعويض بقع أرضية يثير احتجاجا بجماعة الوطية


تقرير مفصل حول قمع المعطلين الصحراويين بالوطية


نضالات و مطالب تنسيقية الشباب الصحراوي بمدشر الوطية


ابتداء من الغذ..سلطات طانطان تمنع المواطنين من الولوج الكلي لشاطئ الوطية

 
طانطان 24

طانطان.. جمعويون يقاربون في دورة تكوينية تنمية المهارات المعرفية للمتأخريين ذهنيا


اﻟـﺤـﺮاك اﻻﺟـﺘـﻤـﺎﻋـﻲ في زيارة


حرارة الانتخابات .. نزوح عائلي صوب حمامة الطنطان

 
 

جِسْرُ الدَّعارة بين تل أبيب والإمارة…
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 دجنبر 2020 الساعة 13 : 17


صحراء نيوز - سهيل كيوان

يعملُ في الدَّعارة في إسرائيل حوالي أربعة عشر ألف امرأة، (14000) ويصرف الإسرائيليون أكثر من نصف مليار دولار سنوياً في السوق المحلِّية، هذا إضافة إلى ما يدفعونه في رحلاتهم الجنسية إلى مختلف دول العالم، وخصوصًا في بلدان الشرق الأقصى، ودول أوروبا الشرقية، حيث تعملُ وتنظِّمُ وتسيطرُ على جزء كبير من سوق العمل في أوروبا الشرقية عصابات إسرائيلية تحت مُسمَّيات مختلفة.
صدر هذا في إحصاءات رسمية عن وزارة الشؤون الاجتماعية في إسرائيل عام 2016 أعدَّها باحثون مختصُّون، يعني أن هذا الرقم هو ممن اعترفن بممارسة المهنة، ولا يشمل أولئك اللاتي يمارسنها دون اعتراف بذلك.


في الدراسة تفاصيل كثيرة حول أسباب الانحدار إلى هذا العمل، مثل الضائقة المالية والتورُّط في ديون كبيرة للبنوك أو لشركات القروض الخاصة، أو الرَّغبةِ في الحصول على كثير من المال لشراء بيت كبير (فيللا) أو بسبب الانحدار إلى عالم السُّموم الذي يحتاج إلى مصاريفَ كبيرةٍ، أو ممن أرغمن على هذا العمل بعدما جُلبن من بلدانهن الأصلية، وقد وُعِدن بالعمل في خدمات فندقية ترفيهية وغيرها، لكنَّهن أُجْبرن على الدَّعارة.


وقَسمت الدراسةُ هذا العمل إلى تحت سقف في شقق وعمارات أو في الشوارع، وتحت مسمَّيات مختلفة مثل التَّدليك والمراكز الصحية، ويشمل البحث نسبة العازبات والمنفصلات والأرامل والمتحوِّلين جنسياً، كذلك الراغبات في التخلص من هذا العمل، وماذا يجب أن يتوفَّرَ لهن للتخلُّص من هذه المهنة القذرة.


المفاجئ، لي على الأقل، أن نسبةَ مَنْ خَدمن منهن خدمة كاملة في الجيش الإسرائيلي أو في خدمة أمنية أخرى، تبلغ 28٪ من عدد العاملات في البغاء، هذا يعني أن نسبة كبيرة منهن لم يُرغمن على هذا العمل، بل يمارسنه بإرادة منهن وبعد استقرار وإقامة دائمة في البلاد، ويعني أيضاً أن ما نراه من مُجنَّدات وشُرَطِيات وعاملات في المجالات الأمنية المختلفة ليس ضمانة لهن للعيش في كرامة إنسانية.


ليس مفاجئاً أن يحتلَّ مواليد شرق أوروبا نسبة 52٪ من مجمل العاملين في المهنة العتيقة، و43٪ من مواليد البلاد، والبقية من دول أخرى. تتقدم اللغة الروسية بصفتها لغة الأم للمومسات على غيرها من اللغات، تليها العبرية، ثم الإنكليزية، ثم العربية فالإسبانية، (العربية تشمل نساءً عربيات مَحلِّيات وعربيات مستوردات أصولهن من دول عربية أو أوروبية).


السلطات الإسرائيلية غضَّت الطرف عن هذا النشاط، والقانون لم يمنع ممارسة الجنس مقابل المال باتفاق الطرفين البالِغَين، لكنه يمنعُ دَفعَ أو إغراءَ شخصٍ للعمل فيه مقابل المال، وكانت الدعايات لبيوت البغاء منتشرةً مع عناوينها في الصحف الكبرى والمجلات، مع أرقام هواتف تحت عبارات جنسية وصور إباحية، خصوصاً بعد هجرة أكثر من مليون إنسان من شرق أوروبا والاتحاد السوفييتي إلى فلسطين، بعد تفكُّك المعسكر الشرقي في التسعينيات.


التطوُّرات السياسية اللاحقة في إسرائيل، مثل التحالفات مع الأحزاب الدينية، دفعَت بالحكومة إلى العمل على التخفيف من حدَّة هذه الظاهرة، أولاً من خلال منع الإعلانات المكشوفة، ثم صارت الشرطة تعلن بين حين وآخر عن اقتحام شقّةٍ أو عمارة استخدمت لهذا الغرض، واعتقال مشبوهين ومشبوهات بإغراء أو إرغام نساء للعمل في هذه المهنة.


في المحصلة هي تجارة رقيقٍ أبيضَ استمرت لسنوات طويلة تحت بَصَرِ وسَمْع السُّلطات، وما زالت مستمرة، لكن بصورة أكثر حذراً.


فقط في العام 2019 سنَّ الكنيست قانوناً رسمياً يمنع الدعارة، وقد دخل حيِّزَ التنفيذ في هذا العام المُحتضِر 2020 ويغرِّم القانون من يمارسها، ويقدّمه إلى المحاكمة، سواء الذي يقدم الخدمة أو الذي يستهلكها (الزبون) أو الذي يُغري بها ويؤجِّر مكاناً لهذا الهدف، ورغم ذلك، فما زال المجال واسعاً ومنتشراً تحت مسمَّيات مختلفة، من خلال التلميح.


مع إعلان التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، بدا وكأن تُجار الجنس الإسرائيليين هَرعوا إلى دُبي كي يستثمروا في هذه التجارة، لكنَّ دُبي للأسف، ليست متخلّفة أبداً في هذا المجال، بل تتفوق على تل أبيب منذ سنين.


هنالك تقارير صحافية وأبحاث أوروبية تقدِّر عدد العاملات في هذا المجال بخمسين ألفاً، ونسبة لعدد سكان دبي، وهم مليونان ومئتان واثنان وستون ألفاً، منهم مئتان وأربعة عشر ألفاً مواطنون أصليون والبقية من الأجانب.


في مؤتمر عقدته جامعة «فلورنسا» الإيطالية بالتعاون مع عدة مؤسسات أوروبية من بينها فرع اليونسكو، في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 عُرض فيلم وثائقي مُدَّتُه 50 دقيقة، حول الدعارة والجنس والاتجار بالبشر، وكيف تحولت دُبي إلى وُجهةٍ عالمية لتجّار البغاء.


ومن التحقيقات الصحافية التي أجراها عدد من الصحفيين الأوروبيين مِن قَبْلُ، والذين أقاموا في دُبيّ عدة سنوات، منهم الصحفي البريطاني وليم بِتلر، الذي أقام فيها أربع سنوات، نشر في الغارديان البريطانية أن «الرَّقيق في دُبي متعدِّدُ الجنسيات، ومعظمهن من مولدافيا ودول شرق أوروبا». إضافة إلى الآسيويات والإفريقيات.


إنه المصدر الأساسي نفسه للنساء الذي يصل في معظمه إلى إسرائيل من شرق أوروبا، ومن خلال هذا نستنتج أن التعاون والتطبيع في مجال الاتِّجار بالرَّقيقِ قائم قبل إعلان التطبيع السياسي بكثير، خصوصاً أن معظم الإسرائيليين من تجار الرَّقيق ورجال العصابات يحملون جنسيات وجوازات مُزدَوجَة، وبقدرتهم دخول أي دولة في العالم بجوازات وحتى أسماء مختلفة.


في فيلم عادل إمام «السَّفارة في العمارة» من تأليف يوسف معاطي وإخراج عمرو عرفة، فإن البغي المصرية التي تكتشف أن زبونها إسرائيلي من موظَّفي السَّفارة، يُجنُّ جنونُها وترفضُه وتطرده من فراشها، أما الدعارة في الأمارة، فهي تُشكل المجال وعامل الجذب الأوسع وجسر التعاون بين عصابات تجار الرقيق الأبيض بين تل أبيب ودُبي، دون أي رادع جدِّي من قبل السلطات، لا من هنا ولا من هناك.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الهدي النبوي في تحديد سن الزواج

ثلاث ورد ذكرها في كتاب الله

حب الشفيع يجمعنا

تفسير سورة مريم [ عليها السلام ]

عاشوراء بين خيبة الاستبداد و حتمية الممانعة

من أجمل قصائد ابن الرومي

جِسْرُ الدَّعارة بين تل أبيب والإمارة…

جِسْرُ الدَّعارة بين تل أبيب والإمارة…





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

طرفاية… مصرع 4 أشخاص وفقدان 7 آخرين في تحطم قارب صيد بعد اصطدامه بأمواج عاتية


ماذا ينتظر سكان طانطان ..من ميناء طانطان ؟


مشروع قرية الصيادين بالطنطان ؟


تنديد بالصيد الجائر المخالف للقانون الدولي بسيدي افني

 
كاميرا الصحراء نيوز

وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني


عاجل .. اعتقال المواطن اعبيد بوعمود بالطنطان


مدينة أسا تشهد حملات توعوية ضد فيروس كورونا


سيارة إسعاف تخرج سكّانا للاحتجاج ، أين المجلس الإقليمي بالطانطان ؟


سيدي إفني : مراسيم تحية العلم الوطني و حفل الإنصات للخطاب الملكي

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مجلس جماعة طانطان يصادق على تعديلات القرار الجبائي ويقرر تخفيض رسوم التعمير


طانطان.. العدالة والتنمية يشيد ببرامج دعم المبادرات الفردية لإنعاش التشغيل وتعزيز فرص الشغل


رئيس المجلس الإقليمي لسيدي افني يفقد أغلبيته


قريبا.. جماعة طانطان تطلق خدمة جديدة لنقل اللحوم


أول خطوة من نوعها بين دولة عربية و إسرائيل لقاء كروي بالمغرب

 
مقالات

عندما يخبو كورونا وتطير العصافير


العشريةُ الأولى للمقاومِ الهصورِ محمود المبحوح


عمالقة التكنولوجيا وصراع المحتوى الاعلامي


الإتحاد الإشتراكي2021: من بيْع الفكرة الإتحادية إلى بَيْع التزكية الإنتخابية !.


مواقفٌ كويتيةٌ تجاه القضيةِ الفلسطينيةِ قوميةٌ رائدةٌ


سقوطُ النظرياتِ الإسرائيليةِ حولَ الأجيالِ الفلسطينيةِ

 
تغطيات الصحراء نيوز

تنصيب المنصوري مديرا إقليميا لمديرية طانطان ..


من يتحمّل مسؤولية احباط المعطلين بالطنطان ؟


عملية البحث تتواصل عن المفقودين في فاجعة واد صياد


هذا ما فعله قطريون خلال 48 ساعة !


المساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون بجهة كلميم يقاطعون امتحان الكفاءة المهنية

 
jihatpress

الناشط الشبابي رضوان جخا يُطالب بالتسريع من تنزيل تفعيل الطّابع الرسمي للأمازيغية


ثانوية التحدي.. ثمرة العلاقات المتجذرة للتعاون المغربي الأمريكي


توقيع اتفاق شراكة بين الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين و المعهد الفرنسي بمراكش

 
حوار

حوار ..أكاديميون من الداخل يقودون العودة إلى الإطار الكولونيالي

 
الدولية

خطبة الوداع من البيت الأبيض


أول ولي عهد في تاريخ سلطنة عمان


مسؤول امريكي : ليس لدينا قوانين ضد الإرهاب الداخلي

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

التوقيع على اتفاقية شراكة لدعم الرياضة المدرسية بجهة كلميم وادنون

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

فعاليات الدورة 5 للمهرجان الدولي الحال الدار البيضاء لأحفاد الغيوان


تدارس مع الفاعلين الجهويين سبل تطوير المنتوج السياحي على مستوى جهة الداخلة


تنظيم الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة


قريبا .. الدورة التاسعة المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور

 
فنون و ثقافة

التبراع.. الشعر النسائي الحساني.. إصدار جديد لأكاديمية المملكة المغربية

 
تربية و ثقافة دينية

بعد جدل حرق الجثث .. سريلانكا تسمح للمسلمين بدفن المتوفين بكورونا

 
لا تقرأ هذا الخبر

ما هو زواج التجربة وما رأي الشرع فيه...

 
تحقيقات

تفاصيل جديدة و اللحظات الأخيرة في عملية اغتيال العالم النووي بطهران

 
شؤون قانونية

قراءة في مشروع قانون رقم 19-24 يتعلق بالعمل النقابي


وضعية المحكومين بالاعدام بالمغرب

 
ملف الصحراء

قرب الحدود مع المغرب : الجيش الجزائري ينفذ مناورات بالذخيرة الحية

 
sahara News Agency

الريفي يكشف عن شخصيات مقاومة للاستعمار لم ينصفها التاريخ


أذوبير: التحولات الفكرية والاجتماعية والاقتصادية تستدعي إعلاما يعزز الامن الروحي والتماسك الاجتماعي


إجدال: الريع والفساد خطر على الديمقراطية وعلى مستقبل قضية وحدتنا الترابية

 
ابداعات

فراشة تطوان الشاعرة إمهاء مكاوي .. و قصيدتها الجديدة حيا-موت

 
قلم رصاص

أوس يكتب: الكوديسا التي أعرفها ؟

 
 شركة وصلة