مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         فتح تحقيق قضائي في واقعة الاعتداء على دورية للأمن الوطني بطانطان             طانطان.. الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تطالب بفتح تحقيق في موضوع التشطيبات بابطيح             طانطان.. بعدما تم التشطيب عليهم، مواطنون يتهمون جهات معلومة بضبط خريطة انتخابية على المقاص             العيون.. الفيدرالية المغربية لناشري الصحف تتدارس مع والي الجهة واقع المقاولات الإعلامية             مجلس جماعة طانطان يحتج على غياب ممثل مديرية الضرائب بجهة كلميم عن الحضور لدورة جماعية             آسفي.. مكتب نقابي يكشف خروقات التدبير والتسيير بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية             صدور العدد 70 من مجلة الجوبة ..             جندياً سابقا يواصل الاحتجاج بالطنطان             التشغيل و التماطل يُخرج معطلين للاحتجاج بالطنطان             افتتاح مدرسة للفنون الحية بمراكش             الدرس الافتتاحي لمؤسسة الدراسات والابحاث التهامي الخياري             وكيل الملك يحفظ شكاية تتهم مستشار برلماني بالسب والشتم والتهديد..             سكان ينتقدون حصيلة مجالس طانطان            الفساد يضرب سمعة اَلْقَضِيَّةُ الْوَطَيِنَّةُ            فاعلون يلامسون حرمان "ذوي الاحتياجات" من النقل بالطنطان            المنتخبين و البيروقراطية يضاعفان محنة ذوي الاحتياجات الخاصة بطانطان            الاحتفاء بالتلاميذ المتفوقين إعلامياً بوادنون            احذرو ثعابين الانتخابات تخرج من جحورها تباعا            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

سكان ينتقدون حصيلة مجالس طانطان


الفساد يضرب سمعة اَلْقَضِيَّةُ الْوَطَيِنَّةُ


فاعلون يلامسون حرمان "ذوي الاحتياجات" من النقل بالطنطان


المنتخبين و البيروقراطية يضاعفان محنة ذوي الاحتياجات الخاصة بطانطان


الاحتفاء بالتلاميذ المتفوقين إعلامياً بوادنون


الإعلام وقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة بالطنطان


الدبلوماسية الرقمية في الملتقى الوطني للإعلام

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

أسرار الانتخابات المسكوت عنها بالطنطان ..

 
التنمية البشرية

أهمية الاستثمار في طاقات الشباب ومواهبهم

 
طلب مساعدة

نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج


حالة انسانية : فتاة تناشد أهل الخير باقليم الطنطان

 
قضايا و حوادث

طانطان : شخص يتحيّل على المارة و يتظاهر بالإعاقة للسرقة


درك تزنيت يتصدى لتهريب السجائر و المعسّل


انباء عن ترويج نقود مزوّرة بالطنطان


إغلاق الحدود في وجه بلفقيه ومنعه من السفر


بؤرة كبيرة .. الجزائر تحت وطأة فيروس إتش5إن8

 
بيانات وتقارير

طانطان.. الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تطالب بفتح تحقيق في موضوع التشطيبات بابطيح


طانطان.. بعدما تم التشطيب عليهم، مواطنون يتهمون جهات معلومة بضبط خريطة انتخابية على المقاص


العيون.. الفيدرالية المغربية لناشري الصحف تتدارس مع والي الجهة واقع المقاولات الإعلامية


آسفي.. مكتب نقابي يكشف خروقات التدبير والتسيير بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية


افتتاح مدرسة للفنون الحية بمراكش

 
كاريكاتير و صورة

احذرو ثعابين الانتخابات تخرج من جحورها تباعا
 
شخصيات صحراوية

تكريم الكولونيل المتقاعد بابيا الخرشي

 
جالية

لاس بالماس تحرم الحراكة المغاربة من جوازات السفر

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

منطقة أيت جرار مهددة بالتلوث بسبب..

 
جماعات قروية

أزيد من 20 جماعة بالحسيمة فِي انتظار المجهول؟

 
أنشطة الجمعيات

السلامة الطُرقية .. حملة تحسيسية بفرعية ابن خليل


الداخلة.. نهايات أسابيع لاستكشاف فرص استثمارية


قافلة اجتماعية تربوية صوب قرية الصيادين تاروما

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذه تفاصيل خارطة طريق الاحزاب السياسية الموريتانية

 
تهاني ومناسبات

جلالة الملك يتبادل التهاني مع قادة دول وحكومات الدول الشقيقة والصديقة بمناسبة حلول السنة الجديدة

 
وظائف ومباريات

مرشحات من الطانطان يتبارين لولوج قطاع الصحة

 
الصحية

دراسة أمريكية: مرضى كوفيد-19 دون أعراض يساهمون في ما لا يقل عن 50% من الإصابات

 
تعزية

طانطان.. صحراء نيوز تُعزّي رئيس جماعة الشبيكة في وفاة والده

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتفاعل مع فيديو خيا سلطانة


برلمانية تطالب بإقرار رأس السنة الامازيغية عيدا وطنيا

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير البقولة .. الخبيزة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

بحث عن متغيب من وجدة

 
اغاني طرب صحراء نيوز

Dibrator sahra - Rich Mind


القرطبي تختار عيد الحب لإطلاق أول ما شافتو العين


وينك حبيب تتجاوز مليون مشاهدة في 24 ساعة


زاوالي للنجم فيصل مينيون تتصدر الترند الجزائري و المغاربي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

ماذا تخفي ادارة سجن بويزكارن بكليميم !؟

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

قاع الهامور


كن لي صديق | اناشيد أطفال


تعليم كتابة الحروف العربية للأطفال وكيفية نطقها

 
عين على الوطية

رشيد بكار .. الأنشطة التربوية المهمة والهادفة من أجل بناء شخصية التلميذ


تعويض بقع أرضية يثير احتجاجا بجماعة الوطية


تقرير مفصل حول قمع المعطلين الصحراويين بالوطية


نضالات و مطالب تنسيقية الشباب الصحراوي بمدشر الوطية

 
طانطان 24

فتح تحقيق قضائي في واقعة الاعتداء على دورية للأمن الوطني بطانطان


التشغيل و التماطل يُخرج معطلين للاحتجاج بالطنطان


حملة تضامن واسعة مع الصحفي المحجوب أكدال بعد منعه من مزاولة عمله المهني

 
 

عندما يخبو كورونا وتطير العصافير
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يناير 2021 الساعة 04 : 00


صحراء نيوز - بقلم : عثمان جدو

عندما ضربت "جائحة كورونا" العالم وأدهشته بضعف "الكوفيد" الذي تقضي عليه أبسط المعقمات وبقوته التي فتكت بأعمار من كانوا يتحصَّنون بأقوى الأنظمة الصحية وينتسبون لأقوى الدول وأكثرها اغترارا بسلطانها واحتسابا بمادياتها؛ بُهِتَ الجميع؛ ارتبك الزعماء وتاهت الشعوب.

بعد تجاوز أو امتصاص الصدمة الأولى ذهنيا؛ عمدت دول العالم في مجملها إلى اعتماد إجراءات احترازية لمواجهة الفيروس الذي لم يكن مألوفا في شكله وتكوينه وسرعة انتشاره وتأثيره، فأغلقت الحدود ومنعت مغادرة كل الأدوات والمستلزمات الصحية ولسان الحال ناطق يردد نفسي نفسي.. لم تكن بلادنا بمنأىً عما يجري في العالم؛ وإن توهم بعضنا ذلك بدءا.. وكانت من بين الدول الأضعف، فلقد كشفت الجائحة هشاشة نظامنا الصحي وضعف البنية العامة للدولة، وظهر ذلك جليا في كل المجالات، وكان أظهر على مستوى التعليم؛ الذي لم تتسع بنيته العمرانية للتباعد الاجتماعي المطلوب صحيا، ولكون الاكتظاظ أصلا مشكل ضارب في كبد المنظومة التربوية وحائل سميك إلى جانب غيره من معيقات التعليم دون الجودة المطلوبة والنوعية المنشودة.

وعلى مستوى الأمن الغذائي كنا الأضعف من بين الجميع لسبب بسيط تكشفه الحاجة في قوتنا اليومي إلى ما في يد الغير...  في هذا الظرف الذي ضَعُفَ فيه الأقوياء والأغنياء وآثروا أنفسهم على غيرهم تعلُّقًا بحبل النجاة، كنا ننتظر الخضروات حتى تأتينا مع رياح الشمال وتارة نطلبها مع رياح الجنوب!!!، ونحن هم الذين تتميز بلادهم بطبيعة معطاء وأراض شاسعة تحفظ الماء على سطحها وتحضنه في باطنها، أي عبث هذا؟ وأي عجز؟ وأي كسل؟، ألم يكن حري بمشاريع الدولة الكبرى أن تُرى راياتها هنا؟، أين رجال الأعمال (أصحاب الحظوة الكبيرة) من هذه القضية؟ إن جزءا يسيرا من أموال هؤلاء المحفوظة خارج الدورة الاقتصادية كفيل بتجاوز المشكل دون أن يتعرَّج مسار أموالهم النشطة!!،

 نحن بحاجة إلى حلول غير نمطية، وإلى تدخل مباشر من رئيس الجمهورية في هذه القضية بالذات.. نفس الأزمة في الخضروات تتبادر الآن بخصوص لحوم الدجاج بعد ما ظهرت الأنفلونزا في دجاج الجارة الجنوبية!!.

وفي المجال الصحي يسجل جهد لا يُستهان به وإن كانت ثمة خُروقات لا تعكس حجم التطلعات ولا تترجم الدخول اللافت والانطلاقة القوية لوزير الصحة في بداية تقلده لمهامه على رأس الوزارة الأهم زمن الجائحة تحديدا، فسجل تزوير الوثائق لبراءة المصابين واستمرت الصيدليات في المضاربة بالأسعار وطبعا وجد هؤلاء نصيبهم من العقوبة وهي سابقة في المجال، لكن الإهمال الطبي في المستشفيات وعزوف كبار الأطباء عن الحضور المكثف وتفضيلهم للمكلِّف لذوي المريض؛ بارتفاع قيمة تعويض الحضور من ناحية أو بمضاعفة التكاليف إذا حصل التوجيه من المعني إلى عيادته الشخصية.. وما خفي أعظم.

وفي مجال الصيد يؤسف على ما آلت إليه أحوال الصيادين من تدني الإنتاج وتراجع المردودية ومزاحمة بعض الشركات الأجنبية المعروفة باستنزافها للثروة وتحرك آلياتها بعيدا عن القانون!؛ كل ذلك يحصل مع التسويق الباهت والذي قد يكون مرده؛ او على الأقل ساهم في حصوله بالإضافة إلى أشياء أخرى؛ التأثر بجائحة كورونا..    

لا يمكن أن يمر بنا الحديث عن الظرف الوطني الصعب دون الانتباه أو التوقف عند الاستثناء الذي تعيشه اسنيم عملاق الاقتصاد الوطني والذي يفتح باب الأمل من هناك، وطبعا رب ضارة نافعة، فأسعار خامات الحديد تشهد ارتفاعا غير مسبوق وتزداد مع استمرار الجائحة، ولكي لا تكون هذه الطفرة كسابقتها، وأعني تحديدا انتعاش الشركة وارتفاع أسعار الحديد بشكل كبير في الفترة: 2009-2013  حيث قفزت من 60.8 شهر أغسطس 2008إلى  187للطن خلال شهر فبراير 2011 وظلت بعد ذلك حتى نهاية هذه الفترة فوق حاجز 100 دولار محققة حصيلة أربعة مليار دولار وهو ما يعادل ميزانية الدولة الموريتانية في تلك الفترة ثلاث مرات، دون أن تترك الأثر الإيجابي المنتظرعلى الشركة وعمالها و الوطن بشكل عام!، وبدل ذلك انتفخت جيوب وتراكمت ممتلكات بعض الممسكين بزمام الأمور وكأن العمود الفقري للاقتصاد بقرتهم الحلوب التي ورثوها عن آبائهم!!، كان بالإمكان خلال هذه الطفرة أن تتجاوز الدولة كل المشاكل المتعلقة بالبنية العمرانية المدرسية وما يتعلق بالقطاع الصحي وكذا توفير أمن غذائي قادر على ضمان الحاجة في الشدة والرخاء.

في هذا المقال آثرت الحديث فيما يتعلق بالتعليم عن البنية العمرانية اقتصارا –رغم كثرة المشاكل في القطاع وإلحاحها- لأن هذه المشكلة كان بالإمكان تجاوزها مع غيرها في تلك الفترة؛ وتتكرر الفرصة الآن ولا نرجو أن تعود بنا الأيام نفس الأدراج هبوطا إلى الهاوية، فمن المؤسف أن تظل البنية المدرسية تعجز عن استيعاب تلاميذ التعليم الخاص رغم القرارات والتوجهات التي تصطدم دوما مع صعوبة التطبيق، ويتواصل نفس العجز ويظل الولوج إلى الإعدادية عن طريق مسابقة وبموجها يرمى كثير من التلاميذ خارج أسوار المدارس!، فلم لا نجد حلا لهؤلاء ونوجههم مثلا بكثرة إلى التكوين المهني ونهيئ بنيته لاستيعابهم ونتكفل بهم؟، ولِمَ لا نعمل على رفع الطاقة الاستيعابية للمنشئات التربوية ونلغِ المسابقة الجبرية للولوج إلى الإعدادية؟.

في الأخير نشيد بما حصل في مجال التعليم من تقدم على صعد مختلفة كان آخرها مضاعفة علاوة البعد للمدرسين وحصول المديرين على علاوة الطبشور، وهي مطالب قديمة ظلت مجالا للكتابة والنقاش والطرح حتى تحققت مع إعلان فخامة رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الاستقلال الوطني؛ لكن المدرسين من غير المديرين مازالوا ينتظرون لفتة بذات الحجم والاعتبار -على الأقل- أو بشكل يوازي نسبة ثلاثين في المائة التي حصل عليها عمال قطاع الصحة أو على غرار الزيادة الشاملة التي استفاد منها منتسبو الأسلاك العسكرية، ورغم أحقيتهم للاعتبار والشكر وتحسين الظروف إلى جانب عمال الصحة؛ يبقى قطاع التعليم الركيزة الأساسية التي بوجودها قوية يقوى كل شيء وبهشاشتها يضعف ويختفي كل شيء.

علينا أن نعيد النظر إلى المنظومة التربوية التي قلما تجد طريقا إلى الإصلاح والتنظيم إلا واصطدمت بجبال الإعاقة والتخريب والأمثلة في الماضي كثيرة، وهنا تتنزل أهمية المنصة الألكترونية قيد الإنجاز لما يعول عليها من ضبط للمعلومات وتنظيم للكادر البشري ولمسار المنظومة التربوية بالدقة التي تأبى التكرار والرقابة والمتابعة التي تحول دون الاختفاء والفرار التي كانت جيوبا لإهدار الطاقة البشرية للمنظومة التربوية ، إلى جانب ذلك ينبغي الإسراع في حل مشكل مقدمي الخدمات بشكل يجمع ولا يفرق ويجعل الاستفادة من هذه الطاقات الشبابية الحية ممكنا..

بقي أن نشير إلى أن التوزيع الذي عُمد إليه مرات للتخفيف من تأثير الجائحة على المواطنين الأكثر حاجة؛ كان مهما لكنه لا يقارن في الأهمية مع توجيه تلك المبالغ الضخمة إلى إقامة مشاريع تنموية خاصة في مجال الأمن الغذائي والتي من خلالها يمكن الحصول على الاكتفاء الدائم من المواد الضرورية للحياة اليومية، علينا أن نهيئ للأجيال القادمة الأرضية المناسبة للتنمية الفعالة المستدامة ولا نتركهم يعيشون نفس المأساة بالحاجة إلى غيرهم في مطعمهم من الخضروات، فغدا عندما يخبو كورونا وتطير العصافير في أرضنا ينبغي أن تكون غدت خماصا من وكناتها وراحت بطانا من ثمار حقول ألفت جهد وسواعد أبنائنا.          





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

المستحيلات الخمسة

حوار "خاص جدا" مع إحدى المصابات بفيروس السيدا

أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

صرخة "عــــــانس"...

المغربي ابراهيم تقي الله يدخل موسوعة غينيس بفضل قدميه الأكبر في العالم

أحداث خلفت 7 قتلى، ثلاث مفاتيح لفهم ما جرى في الداخلة

مدام مسافرة ( إوا بـــــــــاز !..)

طانطان : إعتداء على عون بالمجلس البلدي يدخله المستشفى وإتهامات "لحسن أوبركا"

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

عندما يخبو كورونا وتطير العصافير





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مطالب المضربين بميناء طانطان ..


سفراء يتفقدون ورش صناعة السفن بالطنطان


طرفاية… مصرع 4 أشخاص وفقدان 7 آخرين في تحطم قارب صيد بعد اصطدامه بأمواج عاتية


ماذا ينتظر سكان طانطان ..من ميناء طانطان ؟

 
كاميرا الصحراء نيوز

وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني


عاجل .. اعتقال المواطن اعبيد بوعمود بالطنطان


مدينة أسا تشهد حملات توعوية ضد فيروس كورونا


سيارة إسعاف تخرج سكّانا للاحتجاج ، أين المجلس الإقليمي بالطانطان ؟


سيدي إفني : مراسيم تحية العلم الوطني و حفل الإنصات للخطاب الملكي

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مجلس جماعة طانطان يحتج على غياب ممثل مديرية الضرائب بجهة كلميم عن الحضور لدورة جماعية


جندياً سابقا يواصل الاحتجاج بالطنطان


إهمال جندي سابق بالطنطان


سَماسِرَةُ الانتِخابَات يتَحرّكُون في هذه الأحياءِ !


إطلاق مشروع كبير لتعزيز التزويد بالطاقة الكهربائية في الأقاليم الجنوبية

 
مقالات

من هم الكتاب الصحفيون ؟


الرئيسُ الفلسطينيُ البديلُ في غيابِ الرئيسِ عباسِ الأصيلِ


وحدة القوى الكبرى مصلحة مشتركة


المطلوبُ دولياً بصراحةٍ ووضوحٍ من الانتخابات الفلسطينية


تامغرابيت .. سوء الفهم الكبير


الانتخاباتُ الفلسطينيةُ صمتُ البنادقِ وبحةُ الحناجرِ

 
تغطيات الصحراء نيوز

ندوة تقارب جدلية الإعلام والمجتمع المدني في الملتقى الوطني 4


تنصيب المنصوري مديرا إقليميا لمديرية طانطان ..


من يتحمّل مسؤولية احباط المعطلين بالطنطان ؟


عملية البحث تتواصل عن المفقودين في فاجعة واد صياد


هذا ما فعله قطريون خلال 48 ساعة !

 
jihatpress

بجهة فاس مكناس : توقيع اتفاقيات بقطاع التكوين وإحداث أحياء جامعية


برلماني يطالب بالعفو عن مزارعي الكيف


شيشاوة : مديرية التعليم تطلق ورش المجالس التلاميذية

 
حوار

حوار ..أكاديميون من الداخل يقودون العودة إلى الإطار الكولونيالي

 
الدولية

صدور العدد 70 من مجلة الجوبة ..


هذا هو موعد تنظيم الإنتخابات التشريعية


ايمان العميري أول ممثلة تونسية تقتحم هوليوود

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

كأس إفريقيا للأمم لأقل من 20 سنة .. المغرب يواجه تونس في ربع النهائي

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

هل تحيي أمباركة بوعيدة آمال المنتجعات السّياحية بالشبيكة ؟


فعاليات الدورة 5 للمهرجان الدولي الحال الدار البيضاء لأحفاد الغيوان


تدارس مع الفاعلين الجهويين سبل تطوير المنتوج السياحي على مستوى جهة الداخلة


تنظيم الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة

 
فنون و ثقافة

قصائد عراقية ويمنية على مقام نهاوند مغربي

 
تربية و ثقافة دينية

إمام مسجد الوصية يدعو إلى تقوية الإعلام الوطني

 
لا تقرأ هذا الخبر

ماذا تنتظر جهة كلميم وادنون من شيوخ السياسة؟

 
تحقيقات

تفاصيل جديدة و اللحظات الأخيرة في عملية اغتيال العالم النووي بطهران

 
شؤون قانونية

وكيل الملك يحفظ شكاية تتهم مستشار برلماني بالسب والشتم والتهديد..


قراءة في مشروع قانون رقم 19-24 يتعلق بالعمل النقابي

 
ملف الصحراء

فيدرالية ناشري الصحف تشجب بشدة السلوك غير المسؤول لقناة الشروق الجزائرية

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

فراشة تطوان الشاعرة إمهاء مكاوي .. و قصيدتها الجديدة حيا-موت

 
قلم رصاص

أوس يكتب: الكوديسا التي أعرفها ؟

 
 شركة وصلة