مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الحكم بالحبس والغرامة في حق عون قضائي وصيدلانيين             هروب 3 عسكريين موريتانيين             إطلاق سراح عثمان سونكو عدو النظام السياسي السنغالي             بيان المنظمة الديمقراطية للمرأة العاملة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة             عيد..بأية حال عدت ياعيد،فرفقا بالقوارير !!             اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش             طانطان.. أمزازي يتفقد الموقع المخصص لمشروع إحداث مدرسة عليا للتكنولوجيا بالوطية             الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يخصص تعويضات جزافية لأرباب دور الحضانة الخاصة             خديجة إلا.. أول فتاة مغربية تحظى برئاسة العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية             مجلس جماعة طانطان يعقد دورة استثنائية الأربعاء المقبل وهذا جدول أعمالها             مسعودي يدعو إلى محاسبة العابثين بالشأن المحلي وإفراز نخبة مؤهلة للتدبير الناجع للشأن العام             وفاة محمد ولد محمود لغضف المنتمي لقبيلة ولاد بوسبع بتندوف             اغنية ..البطالة تتفشى وسط حاملي الشهادات بجهة كلميم            سكان ينتقدون حصيلة مجالس طانطان            الفساد يضرب سمعة اَلْقَضِيَّةُ الْوَطَيِنَّةُ            فاعلون يلامسون حرمان "ذوي الاحتياجات" من النقل بالطنطان            المنتخبين و البيروقراطية يضاعفان محنة ذوي الاحتياجات الخاصة بطانطان            احذرو ثعابين الانتخابات تخرج من جحورها تباعا            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

اغنية ..البطالة تتفشى وسط حاملي الشهادات بجهة كلميم


سكان ينتقدون حصيلة مجالس طانطان


الفساد يضرب سمعة اَلْقَضِيَّةُ الْوَطَيِنَّةُ


فاعلون يلامسون حرمان "ذوي الاحتياجات" من النقل بالطنطان


المنتخبين و البيروقراطية يضاعفان محنة ذوي الاحتياجات الخاصة بطانطان


الاحتفاء بالتلاميذ المتفوقين إعلامياً بوادنون


الإعلام وقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة بالطنطان

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

أسرار الانتخابات المسكوت عنها بالطنطان ..

 
التنمية البشرية

أهمية الاستثمار في طاقات الشباب ومواهبهم

 
طلب مساعدة

نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج


حالة انسانية : فتاة تناشد أهل الخير باقليم الطنطان

 
قضايا و حوادث

الحكم بالحبس والغرامة في حق عون قضائي وصيدلانيين


طانطان : شخص يتحيّل على المارة و يتظاهر بالإعاقة للسرقة


درك تزنيت يتصدى لتهريب السجائر و المعسّل


انباء عن ترويج نقود مزوّرة بالطنطان


إغلاق الحدود في وجه بلفقيه ومنعه من السفر

 
بيانات وتقارير

بيان المنظمة الديمقراطية للمرأة العاملة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة


طانطان.. أمزازي يتفقد الموقع المخصص لمشروع إحداث مدرسة عليا للتكنولوجيا بالوطية


الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يخصص تعويضات جزافية لأرباب دور الحضانة الخاصة


تدشين الكلية متعددة التخصصات بالسمارة


مجلس الحكومة يقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 أبريل 2021

 
كاريكاتير و صورة

احذرو ثعابين الانتخابات تخرج من جحورها تباعا
 
شخصيات صحراوية

تكريم الكولونيل المتقاعد بابيا الخرشي

 
جالية

إيطاليا : بدران تعلن عن أول مؤتمر نسوي افتراضي في يوم المرأة العالمي

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

منطقة أيت جرار مهددة بالتلوث بسبب..

 
جماعات قروية

أزيد من 20 جماعة بالحسيمة فِي انتظار المجهول؟

 
أنشطة الجمعيات

ندوة وطنية حول تمثيلية النساء المقاولات بالأقاليم الجنوبية في الغرف المهنية


السلامة الطُرقية .. حملة تحسيسية بفرعية ابن خليل


الداخلة.. نهايات أسابيع لاستكشاف فرص استثمارية

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هروب 3 عسكريين موريتانيين

 
تهاني ومناسبات

جلالة الملك يتبادل التهاني مع قادة دول وحكومات الدول الشقيقة والصديقة بمناسبة حلول السنة الجديدة

 
وظائف ومباريات

مرشحات من الطانطان يتبارين لولوج قطاع الصحة

 
الصحية

الصحة العالمية تهنئ المغرب على دخوله ترتيب الدول العشر الأولى عالميا في التلقيح ضد كورونا

 
تعزية

الحاج صباحي في ذمة الله

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

5 معلومات عن اليوم العالمي للمرأة


المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتفاعل مع فيديو خيا سلطانة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

طريقة تحضير البقولة .. الخبيزة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

فضل شاكر يطلق ..لسه الحالة ماتسُرش


Dibrator sahra - Rich Mind


القرطبي تختار عيد الحب لإطلاق أول ما شافتو العين


وينك حبيب تتجاوز مليون مشاهدة في 24 ساعة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

ماذا تخفي ادارة سجن بويزكارن بكليميم !؟

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

قاع الهامور


كن لي صديق | اناشيد أطفال


تعليم كتابة الحروف العربية للأطفال وكيفية نطقها

 
عين على الوطية

رشيد بكار .. الأنشطة التربوية المهمة والهادفة من أجل بناء شخصية التلميذ


تعويض بقع أرضية يثير احتجاجا بجماعة الوطية


تقرير مفصل حول قمع المعطلين الصحراويين بالوطية


نضالات و مطالب تنسيقية الشباب الصحراوي بمدشر الوطية

 
طانطان 24

الاستاذ هشام الحسني وكيل الملك بابتدائية طانطان يحصل على شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا


فتح تحقيق قضائي في واقعة الاعتداء على دورية للأمن الوطني بطانطان


التشغيل و التماطل يُخرج معطلين للاحتجاج بالطنطان

 
 

بيان للرأي العام وللشغيلة المغربية ذكرى 20 فبراير
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 فبراير 2021 الساعة 21 : 23



 

                                      بيان للرأي العام وللشغيلة المغربية

     ذكرى 20 فبراير: الطبقة العاملة والفئات الهشة في المجتمع تدفع فاتورة الأزمة مجدّدا

 

         تحل يوم السبت الذكرى السنوية ل20 فبراير الخالدة، التي ساهمت بقوة في تشكيل وعي مجتمعي ديمقراطي يصبو إلى بناء مجتمع العدالة الاجتماعية والديمقراطية والمساواة، وإلى القضاء على كل أساليب الاستبداد، ومحاربة الفساد ونهب الثروات الوطنية. وقد أبانت الملكية عن قدرة عالية في التجاوب مع طموحات ومطالب القوى الحية بالبلاد، حيث أعلن جلالة الملك في الخطاب التاريخي ل9 مارس 2011 عن إجراء تعديل دستوري شامل يكرس دستوريا الطابع التعددي للهوية المغربية الموحدة ويرسخ دولة الحق والمؤسسات، وتوسيع مجال الحريات الفردية والجماعية، وضمان ممارستها، وتعزيز منظومة حقوق الإنسان، ويوطد مبدأ فصل السلط وتوازنها، ودسترة هيآت الحكامة الجيدة، وحقوق الإنسان، وحماية الحريات وغيرها من الإصلاحات التي من شأنها تحصين المكتسبات الديمقراطية.

 

         واليوم إذ نحيي هذه الذكرى باعتزاز وافتخار، فإننا ننتهز هذه المناسبة للوقوف على ما تحقق من منجزات ونطمح في نفس الآن لتقويم الاختلالات وتحديد مكامن الضعف. ففي ظل تحديات اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية كبرى تواجهها بلادنا، زاد من حدتها الآثار الناجمة عن الأزمة الصحية العالمية، فإن الاختيارات الحكومية، بدل أن تدفع في اتجاه إيجاد الحلول الناجعة القمينة بالخروج من عنق الزجاجة، ومن الجائحة التي انعكست سلبا على كافة مكونات المجتمع ، وأدت إلى عجز اجتماعي واقتصادي ضخم، زاد من الضغوطات على الحياة الاجتماعية، وأدخل بلادنا في مفترق طرق خطير، حيث عملت الحكومة على مواصلة سياستها الطبقية المدمرة، وتكريسها لثقافة الفساد والريع واقتصاد الامتيازات والتملص الضريبي، وغياب الشفافية والمساءلة في تدبير الشأن العام، والخضوع لضغط اللّوبيات المالية اللّاهثة وراء جنْيِ الأرباح والحفاظ على مصالحها. وقد كان من النتائج المباشرة انهيار المنظومة الاقتصادية واعتمادها على الاستدانة من المؤسسات المالية الدولية بما يعني الانصياع لتوجيهاتها والفقدان التدريجي للقرار الاقتصادي والسياسي، والمزيد من تأزم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، وتفكك عدد من المشاريع أو تعطيلها، وإفلاس المزيد من المقاولات وتسريح أعداد كبيرة من القوى العاملة، وهجرة الاستثمارات والأدمغة إلى الخارج، وارتفاع معدل الهجرة الداخلية من القرى إلى المدن والتمدن العشوائي وارتفاع أسعار المواد والسلع بشكل جنوني، مما أدى إلى خلل في المنظومة الاجتماعية والأسرية، بفعل المتغيرات التي شكلت الصورة الحقيقية الحالية للمجتمع والمتمثلة في ارتفاع معدلات البطالة إلى مستويات غير مسبوقة وخاصة في صفوف الشباب وخريجي الجامعات وتوسع فجوة الفوارق.

 

         وفي ظل هذا الوضع المأزوم، تعيش الطبقة العاملة المغربية ظروفا معيشية معقدة إن لم نقل سيئة للغاية، من خضوع فظيع للاستغلال، وتدهور ظروف الشّغل خاصة النساء العاملات اللواتي يجري استغلالهن بأبشع الوسائل في الاقتصاد غير المهيكل وفي الورشات السرية وسط ارتفاع كبير في أعداد العاطلين عن العمل، وخرق سافر لمقتضيات قانون الشغل على علاتها، وتسريح آلاف العمال وتخفيض في ساعات العمل دون تعويضٍ، والطّرد المؤقّت أو اللامحدود والنهائي. كل هذا يتم أمام أعين وزارة الشغل والإدماج المهني، التي تملص وزيرها من كل مسؤولياته الإدارية والقانونية والسياسية، بل وسجل سبقا هو وزميله في الحكومة، وهما صاحبا القرار، في الدوس على قانون الشغل بعدم التصريح بمستخدمي مكتبيهما للمحاماة

 

         كما عرفت قيمة الأجور تراجعات خطيرة بسبب عدد من الاقتطاعات وارتفاع أسعار المواد الغذائية الرئيسية، ووجهت الاحتجاجات العمالية والحركات الاجتماعية لساكنة المناطق المهمشة والنائية ولشغيلة الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية والقطاع الخاص بانتهاج سياسة الهروب نحو الأمام تارة وبالمنع واستخدام القوة من طرف السلطات الأمنية تارة أخرى، ونخص بالذكر الأساتذة المتعاقدين المطالبين بحقهم المشروع بالإدماج في النظام الأساسي العام لموظفي التعليم ومطالب حركات الممرضين والأطباء وضحايا النظامين في قطاعي الصحة والتعليم أو القوانين الأساسية المتعلقة بموظفي الإدارات العمومية والجماعات الترابية الخاصة والمتصرفين والمهندسين والتقنيين والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين والمطالب الخاصة بمستخدمي القطاع الخاص والمتقاعدين والمقاولات الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا ومهنيي النقل.

 

         إن الوفاء الحقيقي لذكرى حركة 20 فبراير ليستوجب طرح السؤال حول ما تحقق من إصلاحات سياسية وما تم إنجازه من أوراش لبناء دولة الحق والقانون. إن الملاحظ الموضوعي لا يمكنه إلا أن يسجل فشل الحكومة الذريع في تنزيل وتفعيل مقتضيات دستور 2011 بما يمكن من تحقيق تراكمات وتوسيع صلاحيات مؤسسة الحكومة ومراجعة علاقة الدولة بالمجتمع. فرغم ما جاء به الدستور الأخير من مبادى وإصلاحات، فإن التردد والتخبط الحكومي بل والصراع بين مكونات الحكومة فوت على المغرب فرصة توسيع المكتسبات وتكريسها بشكل لا رجعة فيه، فالحكومة رغم السنوات التي قطعتها في تدبير الشأن العام ظلت متلكئة في إصدار القوانين والمراسيم الضرورية لتفعيل مقتضيات الدستور، وعجزت عن تطبيق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة كما هو منصوص عليه في الدستور، وبدل التصدي للرشوة والمحسوبية والفساد الإداري والاقتصادي ركنت إلى التطبيل ورفع الشعارات دون تأثير يذكر على الواقع مما كان له آثار وخيمة على السلم الاجتماعي كما تجلى ذلك في الاحتجاجات الاجتماعية التي عمت العديد من المناطق المهمشة.

 

         إن المنظمة الديمقراطية للشغل وهي تحمل الحكومة المسؤولية الكاملة في فشل وتعطيل الإصلاحات السياسية والدستورية وانهيار المنظومة الاقتصادية والاجتماعية، لتعلن ما يلي:

 

*      رفضها تحميل تبعات الأزمة الصحية للطبقة العاملة والفئات الهشة في المجتمع لتدفع فاتورة الأزمة مجدّدا، وتطالب بتحسين أوضاع الطبقة العاملة والزيادة في الأجور والتعويضات ومعالجة الملفات العالقة؛

*    مطالبتها بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وبيئية حقيقية في إطار مشروع النموذج التنموي المأمول، وضمان العدالة الاجتماعية والمساواة والعدل وسبل الإنصاف وحماية حقوق الإنسان وسيادة القانون والديمقراطية وحقوق الإنسان وحماية المؤسسات الدستورية والديمقراطية ووحدة الوطن؛

*    تشديدها على واجب تفعيل وأجرأة كل توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة؛

*    دعوتها الحكومة للاهتمام أكثر بالعاطلين عن العمل من الشباب وخريجي الجامعات وإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجهات الترابية لتغطية العجز والخصاص في الموارد البشرية والتركيز بشكل خاص على احتياجات وحقوق النساء والشباب والفئات السكانية المهمشة وتمكين المرأة من مكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي وتحقيق المناصفة؛

*    المطالبة بتخفيف قيود حالة الطوارئ الصحية والضغوط الاجتماعية والاقتصادية بسبب فيروس كورونا؛ وتخصيص دعم مالي قار للفئات الهشة وللعمال والعاملات الذين فقدوا وظائفهم وهم غير مشمولين بتعويضات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من مداخيل صندوق التضامن؛

*    إيلاء أهمية قصوى لإصلاح ودعم وتمويل للمنظومة التعليمية والصحية العموميتين وتطوير المعرفة الإعلامية والتكنولوجيا الرقمية؛

*    دعم المقاولات الوطنية الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا وتشجيع المنتوج الوطني وتنفيذ توصيات العدالة الجبائية والضريبية والإدماج التدريجي للاقتصاد غير المهيكل وتفعيل مقتضيات مدونة الشغل في مجال الأجور وطب الشغل والصحة السلامة المهنية؛

*    وضع أجندة محددة وملزمة لتنفيذ القانون الإطار المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية على جميع المواطنين وتوحيد صناديق التامين الصحي والمعاشات في صندوق واحد؛

*    تنظيم انتخابات ديمقراطية نزيهة شفافة بالاقتراع العام من أجل فرز مؤسسات تمثيلية دستورية فعالة وشفافة وخاضعة للمساءلة على جميع المستويات؛ وتصفية الجو السياسي بإصدار عفو شامل عن كافة المعتقلين لأسباب سياسية أو على خلفية الاحتجاجات الاجتماعية؛

*    تفعيل المقتضيات الدستورية المتعلقة بتمتيع مغاربة العالم من حقوقهم الدستورية، و إشراكهم في بلورة النموذج التنموي المأمول.

*    مأسسة الحوار الاجتماعي عبر إصدار قانون للحوار الاجتماعي وخلق مجلس أعلى للحوار الاجتماعي وتنزيل قانون النقابات ومراجعة معايير التمثيلية والقوانين المنظمة لانتخابات مناديب العمال وممثلي الموظفين في اللجان المتساوية الأعضاء.

 

وختاما تضم المنظمة الديمقراطية للشغل صوتها إلى صوت كل مكونات المجتمع المغربي لتدين بأشد العبارات التطاول الأرعن والحقير لأبواق الدعاية الجزائرية على مقدساتنا، في خرق سافر لأخلاقيات مهنة الصحافة وضرب سافر للتاريخ المشترك المغربي الجزائري، كما تعبر باسم الطبقة العاملة عن استعدادها للدفاع عن حوزة الوطن ومقدساته.

السبت 20 فبراير 2021

المنظمة الديمقراطية للشغل

 عن المكتب التنفيذي

الكاتب العام الوطني

علي لطفي





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزمة الإدارة الترابية في العيون مع حلول عيد الخيمة

أغرب فرض محروس في تاريخ التعليم

بوادر توتر بإقليم طاطا بين قبيلتين

دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

الداخلة : توضيح في بيان للاتحاد المحلي المنضوي تحت ال ك,د,ش

قبيلة القذاذفة تطالب بتسليم جثمان القذافي قصد دفنه

ظاهرة الحركات الاعتبارية في الصحراء المغربية ممارسة ديمقراطية أم رجة قوارير

عدد الأكباش المعروضة للعيد في الأسواق الوطنية يقدر بستة ملايين رأس

طانطان : تأجيل محاكمة 6 من حركة 20 فبراير إلى 17 من الشهر الجاري

مخيمات الوحدة بالسمارة : بقرة حلوب وإدارة لعوب

الداخلة : توضيح في بيان للاتحاد المحلي المنضوي تحت ال ك,د,ش

مخيمات الوحدة بالسمارة : بقرة حلوب وإدارة لعوب

كلميم : الشاب محمد عند الله يستنكر فيه مؤامرة مصادرة حقه في الترشح

حزب العدالة و التنمية يستنكر استمرار مسلسل الإفساد الانتخابي بطانطان

الحركة المستقلة للمعطلين تطالب بنشر لائحة الاشباح و بطائق الانعاش

كواليس و حيثيات لقاء وكلاء اللوائح 19 بالعيون بمسؤولي وزارة الداخلية

الهمّة فشل في السياسة وغنم الرياسة

أسرة التعليم بالطانطان تطالب النائبة بتصحيح تسيرها و إلغاء المذكرة (2304/11) بالصور

فضيحة المقاولين المصلحيين بجماعة عوينة ايغمان ( بيان استنكاري)

بيان تنديدي: الحركة المستقلة للمعطلين





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم يتعلق بسفن الصيد البحري المغربية


مطالب المضربين بميناء طانطان ..


سفراء يتفقدون ورش صناعة السفن بالطنطان


طرفاية… مصرع 4 أشخاص وفقدان 7 آخرين في تحطم قارب صيد بعد اصطدامه بأمواج عاتية

 
كاميرا الصحراء نيوز

وزير العدل يتفقد ورش أشغال تهيئة المحكمة الابتدائية بسيدي افني


عاجل .. اعتقال المواطن اعبيد بوعمود بالطنطان


مدينة أسا تشهد حملات توعوية ضد فيروس كورونا


سيارة إسعاف تخرج سكّانا للاحتجاج ، أين المجلس الإقليمي بالطانطان ؟


سيدي إفني : مراسيم تحية العلم الوطني و حفل الإنصات للخطاب الملكي

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مجلس جماعة طانطان يعقد دورة استثنائية الأربعاء المقبل وهذا جدول أعمالها


مسعودي يدعو إلى محاسبة العابثين بالشأن المحلي وإفراز نخبة مؤهلة للتدبير الناجع للشأن العام


مهنيو تعليم السياقة بالطانطان يحتفون برئيس مصلحة السلامة الطرقية بمناسبة تنقيله للعيون


مجلس جماعة طانطان يحتج على غياب ممثل مديرية الضرائب بجهة كلميم عن الحضور لدورة جماعية


جندياً سابقا يواصل الاحتجاج بالطنطان

 
مقالات

عيد..بأية حال عدت ياعيد،فرفقا بالقوارير !!


الهوية المغربية : جدلية الحركية والثبات


بالألمانية الصحراء مغربية


المرأة في زمن كورونا


من هم الكتاب الصحفيون ؟


الرئيسُ الفلسطينيُ البديلُ في غيابِ الرئيسِ عباسِ الأصيلِ

 
تغطيات الصحراء نيوز

ندوة تقارب جدلية الإعلام والمجتمع المدني في الملتقى الوطني 4


تنصيب المنصوري مديرا إقليميا لمديرية طانطان ..


من يتحمّل مسؤولية احباط المعطلين بالطنطان ؟


عملية البحث تتواصل عن المفقودين في فاجعة واد صياد


هذا ما فعله قطريون خلال 48 ساعة !

 
jihatpress

قراءة في المشهد الانتخابي المقبل بالحسيمة


بجهة فاس مكناس : توقيع اتفاقيات بقطاع التكوين وإحداث أحياء جامعية


برلماني يطالب بالعفو عن مزارعي الكيف

 
حوار

حوار ..أكاديميون من الداخل يقودون العودة إلى الإطار الكولونيالي

 
الدولية

إطلاق سراح عثمان سونكو عدو النظام السياسي السنغالي


الاتحاد الإفريقي يدين أعمال العنف والنهب في عدة مدن بالسنغال


روحاني والكاظمي يدعوان إلى الهدوء

 
بكل لغات العالم

?Maroc : Procès après procès, jusqu'à quand

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

خديجة إلا.. أول فتاة مغربية تحظى برئاسة العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

هل تحيي أمباركة بوعيدة آمال المنتجعات السّياحية بالشبيكة ؟


فعاليات الدورة 5 للمهرجان الدولي الحال الدار البيضاء لأحفاد الغيوان


تدارس مع الفاعلين الجهويين سبل تطوير المنتوج السياحي على مستوى جهة الداخلة


تنظيم الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة

 
فنون و ثقافة

مؤسسة الرسالة ستعيد أنشطتها الموازية ومدرسة القادة

 
تربية و ثقافة دينية

إمام مسجد الوصية يدعو إلى تقوية الإعلام الوطني

 
لا تقرأ هذا الخبر

وفاة محمد ولد محمود لغضف المنتمي لقبيلة ولاد بوسبع بتندوف

 
تحقيقات

تفاصيل جديدة و اللحظات الأخيرة في عملية اغتيال العالم النووي بطهران

 
شؤون قانونية

وكيل الملك يحفظ شكاية تتهم مستشار برلماني بالسب والشتم والتهديد..


قراءة في مشروع قانون رقم 19-24 يتعلق بالعمل النقابي

 
ملف الصحراء

المملكة الأردنية الهاشمية تفتتح قنصلية عامة لها بالعيون

 
sahara News Agency

كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه


السباك: هذه هي التدابير والآليات الكفيلة بمواجهة الجريمة الإلكترونية

 
ابداعات

رواية قيامة البتول الأخيرة..عندما ينبعث الفن من دمار الحروب

 
قلم رصاص

أوس يكتب: الكوديسا التي أعرفها ؟

 
 شركة وصلة