مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         منتخب يوّزع 42 كبش بطانطان             ممرضة دولية تستذكر معاناة أطفال حافلة صعدة             أو قسيس جاسوس في ديارنا             مذيعة أوروبية في أشهر القنوات الموسيقية تؤدي فريضة الحج             تحطم مقاتلة عسكرية سويدية بسبب طائر             المحكمةُ الدستوريةُ الفلسطينيةُ قرارٌ سياديٌ وحكمٌ نافذٌ             علموا أبناءكم الرياضات الدفاعية مع تفاقم مخاطر أفلام الأكشن             تصريح مصطفى بيتاس لصحراء نيوز بطانطان             تصريحات نارية في تدشين مقر حزبي بطانطان - فيديو             الملك يترأس مجلسا للوزراء وهذه أهم قراراته             الملك يعلن عن الحرب على البطالة             المصادقة على قانون تجنيد الشباب بين 19 و25 سنة             رسالة لسكان طانطان             مصلحة بنك الدم بكلميم            لقاء صحراء نيوز مع رئيس الشؤون المالية و الادارية في اكاديمية الجهة            الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون            خطاب ملكي بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

رسالة لسكان طانطان


مصلحة بنك الدم بكلميم


لقاء صحراء نيوز مع رئيس الشؤون المالية و الادارية في اكاديمية الجهة


الصناعة التقليدية بجهة كلميم وادنون


خطاب ملكي بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب


جزائري و مغربي جمعتهما صداقة الطفولة يلتقيان بعد 51 سنة


قبيلة اصبويا الصبّار و الحشرة القرمزية

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

الحانة ليست عقدة الطانطاني .. سفينة طانطان معلمة تاريخية تنتظر الترميم

 
التنمية البشرية

احتفاء بذكرى التنمية البشريّة باقليم طانطان

 
طلب مساعدة

حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان


حملة جمع تبرعات لشراء أضاحي العيد للمُعوزين بطانطان

 
قضايا و حوادث

منتخب يوّزع 42 كبش بطانطان


ضبط عون سلطة متلبس برشوة


حصري .. العثور على جثة بأحد أحياء الوطية


سابقة .. المجلس الجهوي للحسابات يُعَري جماعة طانطان


الاعتداء على خضار بطانطان يسائل غياب الامن و جماعة طانطان ...

 
بيانات وتقارير

الملك يترأس مجلسا للوزراء وهذه أهم قراراته


الملك يعلن عن الحرب على البطالة


تقارير سرية ستجر رؤساء الأقسام الاجتماعية بالعمالات للعدالة


نقابة تتضامن مع عمّال نظافة بطانطان و تطالب بأُجُورَهُمْ لشراء الأضحية


عامل إقليم سيدي إفني متورط في سرقة الرمال

 
كاريكاتير و صورة

الوضع الاجتماعي في طانطان بعيون الكاريكاتير
 
شخصيات صحراوية

إضاءات في تاريخ المجاهد الشيخ المرحوم أوس حمادي ولد لعروصي ولد حماد ولد عبد الله

 
جالية

حصري .. مطالب جالية وادنون في اليوم الوطني للمهاجر

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

حملة بيئية لتنظيف شاطئ الوطية بإقليم طانطان

 
جماعات قروية

طاطا : قائد قيادة الكوم يهدم بيت ارملة بدوار فم الواد

 
أنشطة الجمعيات

طانطان .. تكوين تفاعلي بين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


فيديو .. هذا هو واقع حقوق الانسان بكلميم


حصري : خلية البلوكاج الجهوي تشخّص مشاكل وحاجيات مدينة طانطان

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

هذا هو سر لقاء شاب موريتاني مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج

 
تهاني ومناسبات

تهنئة بمناسبة ازدياد فيصل في بيت اجدال محمود

 
وظائف ومباريات

فيديو .. التسهيلات البنكية للاستثمار الاخضر

 
الصحية

مــشـا كــَل نــقـَـص الأكَسجين بطانطان

 
تعزية

تعزية في وفاة والد رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

فيديو : تلميذة من ثانوية القدس تتوج في حفل التميز


فيديو : اختراع بطانطان لمواجهة لصوص المنازل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

اكلة مغربية سفة مردومة

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

حبيب الله ترانيم صوفية من إبداع نصر مكري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

فيديو ..دورة تكوينية تحت شعار حرية الصحافة بين النص القانوني و الممارسة الحقوقية

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

الماسة الزرقاء الحلقة الاولى


النمر المقنع أفضل الحلقات


المناهل الحلقة 1 الاولى

 
عين على الوطية

شــــــكايــات جديدة بالوطية لحماية المستهلكين


تَجنُّب لَمْس أعمدة الإنارة العمومية بكورنيش الوطية


اعتقال قاصر سرق هاتفين نقّالين بالوطية


فصل الصيف يُعري مجالس منتخبة بطانطان

 
طانطان 24

حُكْرَة عَامل نظافة قبل العيد بطانطان


المجلس الجماعي لطانطان يرد


العنوسة تمسّ الفتيات باقليم طانطان وهذه أبرز المسبّبات ..

 
 

المرشحون الأرانب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 نونبر 2011 الساعة 54 : 21


 

الصحراء نيوز - كتبها : حاميد حليم

يقال ان المنظومة الفاسدة لن تنتج الا شعبا فاسدا، و بالتالي مرشحا فاسدا لتمثيله ، فلا غرابة ان ينتج المجتمع نخبة حاكمة فاسدة، تمثل هذا الشعب الفاسد.

فقبل هذه الانتخابات، و التي سبقتها، اجمع الكل على محاربة الفساد، غير ان الجميع لم يشر بالأصبع من هم المفسدون، الكل يقول ان هناك رشوة، لكن من هو الراشي و المرتشي و الرائش، فاذا كان المواطن يقبل بيع صوته بمقابل مادي، فهو مرتشي اي فاسد، و كذلك المرشح الذي يشترى الاصوات، فلماذا نعيب المرشح و لا نعيب المواطن الذي يقبل الرشوة و يمنح صوته لمرشح يعلم انه فاسد و ان اقاوله ووعوده لن تكون الا كذبا. قد يعلق احد الجواب على شماعة الدولة، لكن هذا هروب نحو الامام، مادام هناك قيم تدينه ، و نص قانوني وضعي يجرمه، و نصوص دينية تحرمه، اما و الحالة تلك فالمسؤولية يتحملها المواطن، و هذا راجع لسبب واحد و وحيد، هو اولا غياب الوازع الديني ، ثم انعدام الوعي و سوء التقدير للنفس و عدم احترامها، اي تبخيس قدرها و قدرتها على تحقيق المعجزات، في الاطار العالمي الداعي الى الاطاحة بالاستبداد، و الفساد.

 ومرة اخرى يتم الاجهاز على الديموقراطية في الانتخابات التشريعية لهذه السنة، بطرق تتماشى و مصالح الفاسدين المفسدين، بتواطؤ من الاحزاب، او بالأحرى مرشحي بعض الاحزاب من الشباب الانتهازي، عديمي الخبرة السياسية، و التأطير السياسي، ، الذين دخلوا من بواباتها في اطار الشعار المرفوع ،الوجوه الجديدة، التغيير، التشبيب.....

ففي الوقت الذي يتناطح على مقاعد هذه المدينة البئيسة كبشان سمينان، ظهرت على الساحة عدد من الوجوه الشابة، الوسيمة، من ذكور و اناث، تدعي انها دخلت غمار المنافسة عن قناعة، بممارسة حقها الديموقراطي، وجوه نعرفها، و نعرف مستواها الثقافي وتاريخها النضالي في الاحزاب التي تمثلها و طموحاتها - المحدودة طبعا- البعيدة كل البعد عن شعارات التغيير التي تنادي بها.

و ربما هذا الموسم الاتنخابي2011 الامر اخطر من سابقيه، حيث اصبحت الممارسة الديموقراطية وجها جديدا لتكريس الفساد، و هنا الدولة/المخزن ليست مسؤولة في شيء، مادامت تحت المجهر، و تسعى الى تنزيل بنود الدستور الجديدة حتى يكتمل المشهد الذي صفق له العالم، المسؤول هنا هي الاحزاب، التي تمنح التزكيات لأشخاص لم ينخرطوا يوما في صفوفها ، و لا مارسوا العمل السياسي، و لا تأطروا في تنظيمات سياسية سابقة  تؤهلهم في الحد الادنى لارتداء عباءة السياسة، و في نفس الوقت يكون ذلك المترشح الشاب الذي اقحم في هذه اللعبة لخدمة اجندة اطراف  معينة ، اغبى سياسي في العالم، او اخبث سياسي في المغرب.

ففي قراءة للمشهد الانتخابي ب "الطانطان نموذجا"، يتناطح على المقاعد اسمان وازنان ماديا و جسديا لا سياسيا، و في الوقت الذي شيع ان الوافد الجديد على جناح الحمامة ينافس بقوة و يهدد المنصب، من خلال استثماره الفعلي في المدينة و الاقليم، الشيء الذي اعتبره المنافس رشوة مقنعة/وعد، خص لها دعاية مضادة و حاول استعمال الورقة الفريدة " النعرة القبلية"، بالإضافة الى محاولة استمالة الشباب و الشابات من خلال الولائم ، و التي باءت بالفشل، كونها اهانة و استبلادا  لذكاء الشباب العازف عن الممارسة السياسية بفعل انعدام الثقة و الياس من التغيير الذي يجثم عليه الفاسدون بقوة. و لم تنته فصول الاجتهاد عند هذا الحد بل اشار المشيرون بالراي، بدعم وجوه جديدة، حتى تمتص من الاصوات التي قد يستفيد منها الوافد الجديد ما يمكن البرلماني السابق/المترشح الحالي ضمان مقعده الوثير، بعدما دخل حامل الكتاب غمار المنافسة لنفس الغرض، لكن لوجهة معلومة.

وهذه ليست دعاية لأي طرف بقدر ما هي رفض للمشاركة  في الجريمة بالصمت و الاستمتاع بمتابعة اطوار هذه المنافسة بكل بلادة ، و بالتاكتيكات التي تحاك بها، بكل ديموقراطية، لذلك وجب اماطة ثوب الفساد عن الديموقراطية التي ننشدها جميعنا، و ان لا نكتفي بالأسف و التباكي على شبابنا، المتعلم و المتنور، و الذي لظروف اقتصادية و اجتماعية رضى ان يكون بيدقا ، يدخل في مخططات الآخرين، و عندها يحق للدولة ان تتأسف فعلا على ابنائها مادامت منحتهم الآليات و الضمانات للمشاركة في تحمل المسؤولية و فرز نخبة جديدة لتنزيل بنود الدستور الجديد، او حتى التأثير في القرارات المهمة من خلال مجلس النواب و المستشارين.





 




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اشارة

ارنب سابق

المنافسة ستكون محلية 100 في 100 سواء كانو ارانب أو ثعالب و بالتاي لامكان لاوبركاعبد الله حيب رأي الناس في الشارع و في الطانطان .
اوراقه محروقة مسبقا من سيدي افني ...
و الضحية الثاني هو زين العابدين القادم من العيون و من مخور و طاولة اذاعة الرحيبة و نعلم جميعا انه ارنب خاص ببوعيدة المتفرج الذي منحه 120 مليون كتسبيق و الارنب صرح فقط الاصحابه ب 70 مليون.

في 17 نونبر 2011 الساعة 39 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تكتيكات مستنزفة للمال

متتبع

من حق اي مترشح خوض غمار الاستحقاق الانتخابي و الترشح،بعد قناعة و رؤية من اجل الرسالة
في الطنطان مدينتي البئيسة،نعلم جميعنا ان الكبشان السمينان هما سيدا المسابقة ،لكنها سيصلان منهكان جدا لخط النهاية،و الفاتورة ستكون مرتفعة.
فهناك 17 مترشح افتلراضي،منهم 4 وافدون جدد لا مكانة و لا تاريخ و لا سمعة و لا بصمة لهم بالاقليم،اذن احتمال الاقصاء وارد،بقي 13 كلهم شباب من ابناء الطنطان نحبهم و نحترمهم لكن تاريخهم السياسي ضعيف و هزيل و امكانياتهم المادية اضعف،خاصة الجمعويون منهم و اخص بالذكر مجموعة المهاجرين بالخارج،ذوو الاحتياجات الخاصة،حيث تزامنت مشاركتهم مع تفويت البقع الارضية،اما اعضاء ممثلي الاكشاك السياسية الحزبية بطانطان فمشاركتهم تبقى مجرد مشاركة من اجل المشاركة،و جميعهم سيستفيدون من الكعكة بطريقة او باخرى،الا انه في النهاية سيكون الفائز هما السمينان على حد تعبير صاحب المقال.
فلو ان هذن المرشحين استثمرا في الاقليم ما ينفقانه على الانتخابات لصوت لهم الكل بكل فرح و سرور حلااااااااالا طيبا،و هذا هو الاستثمار الصحيح اما ما ينفق الان على الحملة فهو الزيت الذي ستقلى فيه طانطان.

في 17 نونبر 2011 الساعة 32 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الزاوية الثانية

المعلومة

مقال يشفي الغليل و يقيم المعطياتالحالية و لكن اخي حليم اياك ان تكون انت ارنب خاص بشركة السلام ديال الكوخ.

في 17 نونبر 2011 الساعة 41 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- رد الى المعلومة

مهماز

وهذه ليست دعاية لأي طرف بقدر ما هي رفض للمشاركة في الجريمة بالصمت و الاستمتاع بمتابعة اطوار هذه المنافسة بكل بلادة ، و بالتاكتيكات التي تحاك بها، بكل ديموقراطية، لذلك وجب اماطة ثوب الفساد عن الديموقراطية التي ننشدها جميعنا، و ان لا نكتفي بالأسف و التباكي على شبابنا، المتعلم و المتنور، و الذي لظروف اقتصادية و اجتماعية رضى ان يكون بيدقا ، يدخل في مخططات الآخرين، و عندها يحق للدولة ان تتأسف فعلا على ابنائها مادامت منحتهم الآليات و الضمانات للمشاركة في تحمل المسؤولية و فرز نخبة جديدة لتنزيل بنود الدستور الجديد، او حتى التأثير في القرارات المهمة من خلال مجلس النواب و المستشارين

في 17 نونبر 2011 الساعة 49 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- المنافسة باردة جدا و هناك مفاجات

حميد

الكل متخوف و لوبي الفساد من طير الما فحوايجو سواء المحلين او ضيف السيطان من العيون و سيدي افني.
الناس لن تؤتر فيها 400 و لا 600 الكل يعرف بوعزيزي تونس و يعرف زين الهاربين.

في 17 نونبر 2011 الساعة 52 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- sma3

molay ahmed

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله :  (سيأتي على الناس سنوات خدّعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة ) .قيل وما الرويبضة يا رسول الله ؟ .. قال: «الرجل التافه يتكلم في أمر العامة

في 17 نونبر 2011 الساعة 48 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- خرجات برلمانية مغربية : الرشوة  + الشوهة  + الفوضى

MOLAY AHMED


خرجات برلمانية مغربية : الرشوة  + الشوهة  + الفوضى = لا للخطابات نعم للتفعيل والمحاسبة نحن على أبواب التصويت لا بأس أن ندخل معكم لقبة البرلمان ونختار لكم فصلا من فصول كيفية تدبير شؤون الأمة وممثيليها لنضع الجميع
أمام مسؤولية التصويت لإختيار الأنسب والأصلح لإستلام مسؤولية التمثيل , نعم أنا وانت كلنا مسؤولين في بناء بلدنا كما نحب ونريد , نحن
اللبنة الأولى لمجتمع تسوده الديموقراطية والعدالة …شاهد أخي وأختي المغربي  ( ة  ) أنت اليوم أمام مسؤولية الإختيار فهكذا تناقش همومك … خليط من الجد و الهزل من صنيع أيدينا فلا تستغربوا فنحن من اختارهم ؟


في 17 نونبر 2011 الساعة 17 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- كرهنا الورود

مجاز عاطل عن العمل


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

الموضوع:حسن الدرهم يستهزيء بمجازي جهة وادي الدهب لكويرة من خلال لقاء جمع بين الطرفين عن طريق الاستدراج والتدبير امر دبر بليل

تعريف حسن الدرهم;برلماني سابق في مدينة المرسى غرب العيون عن حزب الاتحاد الاشتراكي الوردة
مطرود من مدينة المرسى بعد انقلاب ابيض من حزب الاتحاد الاشتراكي
مطرود من العيون بصفة عامة من خليهنا ولد الرشيد وهو خير خلف لخير سلف صلوح ولد الجماني
اهدافه:يزعم بانه سيحارب القبلية في مدينة الداخلة من منطلق اننا كلنا مغاربة ولنا على قدر المساواة نفس الحقوقوالمسؤوليات في وطننا الام
مزاعمه;بعد اتخاده القرار الصعب بمغادرة المرسى لبلاياوالعيون بصفة عامة وبعد بكاء طويل من اهل العيون على مفارقته والعتاب عليه لانه مرشحهم الافضل كما يزعم قرر حسن الدرهم ان يحمل مشعل الاصلاح والتجديد جنوبا الى مدينة الداخلة وبقفزة نوعية من فوق مدينة بوجدور

.وبعد ان تم تدبير اللقاء من خلال استداراج مجازي جهة وادي الدهب لكويرة الى حملة حسن الدرهم رفقة تلاميده الاوفياء القادمين من مدينة العيون حما ولد بويدا واخرون.وهي سابقة لم يقم بها اي مترشح قبله ان في الداخله او في لكويرة وصلت الجرءاة بحسن الدرهم الى الاستهتار بعقول المجازيين العاطلين عن العمل ووضعهم كواجهة امامية في حملته الانتخابية وبلغة مسيسة تحمل في ثناياها وعودا واضغاث احلام اكثر منها حقيقة وواقعا .ياتينا المهدي المنتظر قادما من مدينة العيون زاعما مسيرة الاصلاح والتشغيل والحد من البطالة بين الشباب المعطل في جهة وادي الدهب لكويرة ودلك عن طريق حل ترقيعي يرى حسن الدرهم المحلل السوسيو اقتصادي المطرود من العيون على انه الانسب بحملة الشواهد ودلك من خلال تشغيلهم في الشركات والفروع التابعة لال الدرهم في مدينة الداخلة في انتظار عملية توظيف جديدة تقوم بها الدولة وبضغط من الحسن المنتظر.وكل هدا بثمن ان تحمل شعار حزب الوردة حزب الاتحاد الاشتراكي وان تهفت باسم حسن الدرهم .وهي سابقة لم يجرا اي برلماني قبله ولا من بعده بالمساس بحرمة حملة الشواهد والمعطلين وحملة الدبلومات وما اكثرهم في مدينة الداخلة .واللعب بمشاعرهم وانكساراتهم الناتجة عن فقد الثقة المطلقة في رجالات الدولة وسياسييها واحزابها ووعودها .لو كنت فقط قمت بترشيح نفسك فلا تثريب عليك ولكن ان تصل الى بك الجرءاة الى الاستهتار والاستهزاء فهدا ما يجب ان تحاسب عليه اليوم وغدا في الصناديق يا حسن.


في 17 نونبر 2011 الساعة 52 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- رد على التعليق 9

مهماز

وهذه ليست دعاية لأي طرف بقدر ما هي رفض للمشاركة في الجريمة بالصمت و الاستمتاع بمتابعة اطوار هذه المنافسة بكل بلادة ، و بالتاكتيكات التي تحاك بها، بكل ديموقراطية، لذلك وجب اماطة ثوب الفساد عن الديموقراطية التي ننشدها جميعنا، و ان لا نكتفي بالأسف و التباكي على شبابنا، المتعلم و المتنور، و الذي لظروف اقتصادية و اجتماعية رضى ان يكون بيدقا ، يدخل في مخططات الآخرين، و عندها يحق للدولة ان تتأسف فعلا على ابنائها مادامت منحتهم الآليات و الضمانات للمشاركة في تحمل المسؤولية و فرز نخبة جديدة لتنزيل بنود الدستور الجديد، او حتى التأثير في القرارات المهمة من خلال مجلس النواب و المستشارين

في 17 نونبر 2011 الساعة 47 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

حملة انتخابية فاشلة سابقة لأوانها لعجائب البحر و البر

معطلوا سيدي افني يقطعون طرق الميناء كخطوة تصعيدية

طانطان : إعتداء على عون بالمجلس البلدي يدخله المستشفى وإتهامات "لحسن أوبركا"

حملة انتخابية فاشلة سابقة لأوانها لعجائب البحر و البر

إحراق سيارتين تابعتين لمرشحين في البرلمان بالطانطان

ماذا يريد " حسن الدرهم " من مدينة الداخلة

كلميم : التسابق على دفع الترشيحات تسفر عن نقل احد المرشحين إلى المستشفى مغمى عليه

العيون : العرس الانتخابي يتعرض لممارسات شراء الذمم ليلة العيد

شعار ساكنة كليميم : لنعطي فرصة للمرشحين الجدد

المرشحون الأرانب





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الرياضة
الكفاءة المهنية
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises


شاهد طريقة لصيد الأخطبوط في طانطان (فيديو)


البحَّارة يحتجون على إقصائهم مديرية الصيد البحري بين العشوائية و القرارات الارتجالية

 
كاميرا الصحراء نيوز

تصريح مصطفى بيتاس لصحراء نيوز بطانطان


فيديو : فسبوكي يشخص تظلمات سكان طانطان من الإدارة الصحية


مشاهد من : أسبوع الجمل بكلميم


صور أنشطة موسم طانطان


صور النسخة الرابعة عشرة من موسم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

ورقة تعريفية عن المدير الاقليمي للتعليم بالطانطان


حفل الولاء .. بوعيدة و انصاره يحتجون على الوالي ابهي


رسالة من مَحْكُور بكلميم .. إنهم يسيئون للملك و للمواطن - فيديو


الكنتاوي حمدي.. الباشا الجديد لمدينة آسا


أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة لمدينة طانطان

 
مقالات

ممرضة دولية تستذكر معاناة أطفال حافلة صعدة


أو قسيس جاسوس في ديارنا


المحكمةُ الدستوريةُ الفلسطينيةُ قرارٌ سياديٌ وحكمٌ نافذٌ


علموا أبناءكم الرياضات الدفاعية مع تفاقم مخاطر أفلام الأكشن


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


ترامب : الهُراء المتلفز الذي يستهلكه نصف أمريكا

 
تغطيات الصحراء نيوز

تصريحات نارية في تدشين مقر حزبي بطانطان - فيديو


مُهاجري طانطان يُنددون بالتجربة العدمية للمنتخبين و يستعرضون حاجيات سكّان


تعهد العامل يرفع اعتصام في المستشفى الإقليمي بطانطان - فيديو


الحفل الختامي لمؤسسة الإمام الغزّالي للتعليم الخاص


الخيام الموضوعاتية بالدورة 14 لموسم طانطان

 
jihatpress

المصادقة على قانون تجنيد الشباب بين 19 و25 سنة


حفل إعذار جماعي لأطفال بإقليم تاونات


الكاتب العام لودادية الفضاء الأحمر بمراكش ضربني وبكى ..سبقني وشكى

 
حوار

حوار الدكتور خالد الصمدي مع مجلة Economie-Entreprises

 
الدولية

مذيعة أوروبية في أشهر القنوات الموسيقية تؤدي فريضة الحج


تحطم مقاتلة عسكرية سويدية بسبب طائر


السلاح المستخدم في قصف حافلة الأطفال باليمن أمريكي

 
بكل لغات العالم

تصريح التلميذة نهيلة العمري خلال تكريمها في حفل التميز الصحراء نيوز

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الذاكرة الرياضية المنسية بالطانطان : لقاء دولي ضد منتخب ليبيريا

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

شباب جهة درعة تافيلالت يفجر طاقاته الابداعية


حصري .. مسابقة في العزف على القِيثَارَة باقليم طانطان


مهرجان ملامس الدولي للموسيقيين المكفوفين بالبيضاء


معرض يسلط الضوء على الموروث الثقافي بالسمارة

 
فنون و ثقافة

الأعرج : الثقافة رافعة أساسية للتنمية بإقليم وارزازات

 
تربية و ثقافة دينية

تفسير سورة الكوثر عدد آياتها 3

 
لا تقرأ هذا الخبر

70 ألف دولار مكافأة لقتل كلبة!

 
تحقيقات

استطلاع .. الوضع البيئي بطانطان يستمر في التدهور

 
شؤون قانونية

مواقع التواصل الاجتماعي تسائل فعاليّة مكافحة الفساد باقليم طانطان


ندوة بطانطان تناقش صورة العنف ضد الطفل والمرأة في الاعلام

 
ملف الصحراء

حصيلة جولة هورست كولر بالعيون و السمارة + فيديو

 
sahara News Agency

رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان


دورة تكوينية في القيادة النموذجية للذات بطانطان

 
ابداعات

قصيدة حسانية هدية الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل في بطولة رمضان + صور

 
 شركة وصلة