مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة اليكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: akhbarsahra@gmail.com         تعزية في وفاة والد الاخت بشرى داني             الشاعر و الإطار التربوي حسن باروطيل في ذمة الله             المجلس الإقليمي أسا الزاك دعم الابتكار وتعزيز القابلية والأثر الإيجابي للمشاريع             طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن             مؤثر..قتلى في حادث سير مروع ووفاة شاب أضرم النار في جسده بطانطان             ياربي سلامة : شاب أخر يضرم النار في جسده بطانطان             الحروق ودرجاتها من الأولى حتى الثالثة             معلومات و بيانات خاطئة تُعكّرُ جو ناشط جمعوي بطانطان             أحبُّ طانطان : نحو أنشطة جمعوية لتدبير النفايات المنزلية             شارة الكابتن ماجد             مقتل 3 متظاهرين سودانيين             لقاء صحراء نيوز مع أشهر كولونيل بالصحراء             هتلر والعرب والإسلام            تعرّق الرئيس المصري السيسي بـ60 دقيقة            جمعية رمال للتنمية الاسرية : المربي المبدع مباردة تغرس في وادنون            لقاء صحراء نيوز مع مدير برنامج المربي المبدع             نزهة بدوان و العداءة مخليص في جماعة تغجيجت            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

بعدما تعرض للنصب والاحتيال على يد رئيس الوطية الأسبق مواطن يستنجد بالملك - فيديو

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

هتلر والعرب والإسلام


تعرّق الرئيس المصري السيسي بـ60 دقيقة


جمعية رمال للتنمية الاسرية : المربي المبدع مباردة تغرس في وادنون


لقاء صحراء نيوز مع مدير برنامج المربي المبدع


نزهة بدوان و العداءة مخليص في جماعة تغجيجت


طارق المليح بكلميم


هل فعلاً أمريكا خذلت الأكراد؟

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

طانطان .. سفينة سيدنا بينار

 
التنمية البشرية

سلسلة مشاريع سياحية متنوعة و طاقية بطانطان و الجهة

 
طلب مساعدة

فيديو : عائلة المقاوم زغراد تتشبث بالعيش الكريم وتناشد الملك ورجال الصحراء


مناشدة : أسرة كاملة في مهب الريح بسبب المرض و الحاجة - الفساد بطانطان

 
قضايا و حوادث

مؤثر..قتلى في حادث سير مروع ووفاة شاب أضرم النار في جسده بطانطان


اعتقال أحد أفراد عصابة قامت بخطف وتعذيب مدون بالعيون


اعتقال رجل سلطة ببوجدور و انباء حول تورط أبناء أثرياء في تهريب الكوكايين


الداخلة : شبكة دولية لتهريب الكوكايين في قبضة القوى الأمنية


شقق مفروشة بالوطية تتعرض إلى مداهمة بسبب شبهة المخدرات

 
بيانات وتقارير

المجلس الإقليمي أسا الزاك دعم الابتكار وتعزيز القابلية والأثر الإيجابي للمشاريع


مطالب بفتح تحقيق في مدى تورط 24 مسؤولا مركزيا بوزارة التعليم


بيان حول نشر صور مهينة لمواطن بمراكش ولنائبة برلمانية


السلطات الأمنية بالعيون تقمع وقفة احتجاجية لمعطلين صحراويين


بيان حول منع تجسيد وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية جهة العيون

 
كاريكاتير و صورة

الزمن الجميل الله يسمح لنا من الوالدين
 
شخصيات صحراوية

القاضي عياض مدرسة المواطنة والتربية على القيم بطانطان

 
جالية

إيطاليا : كلمة الدكتورة كوثر بدران في المنتدى القانوني للمرأة المغربية في ظل المدونة

 
رسالة صحراوية

حكومة الشباب الموازية تتضامن مع موقع صحراء نيوز

 
صورة بيئية خاصة

أحبُّ طانطان : نحو أنشطة جمعوية لتدبير النفايات المنزلية

 
جماعات قروية

جمع عام باسم اراضي سلاليّة يعمق خلافات ساكنة جماعة بطاطا

 
أنشطة الجمعيات

مواطنين يتقاسمون البؤس والتشرد بشوارع طانطان


فريق علمي يبحث ابتكارات تلاميذ ثانوية محمد الخامس بطانطان


مغرب جديد بالطنطان ترْسمُ البسمة على وجه العمل الجمعوي ..

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

موريتانيا.. أف سي نواذيبو يفوز على أهلي بنغازي

 
تهاني ومناسبات

فعاليات غيورة تُكَرِّم السيد أمبارك حسنا امبيرة بالطنطان

 
وظائف ومباريات

قطاع الصيد البحري : مباراة توظيف 20 متصرفا من الدرجة الثالثة.

 
الصحية

الحروق ودرجاتها من الأولى حتى الثالثة

 
تعزية

تعزية في وفاة والد الاخت بشرى داني

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

جميلة العماري بملتقى قبيلة تجكانت : الصحراء فضاء للحضارة والإبداع


سيدي افني : تعرف على أحدث وآخر مستجدات نضال أرملة المقاوم الباعمراني زغراد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أرز بلحم الإبل

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

و أخيـــــراً العثور على الطفلة مروة بيد الله

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية في بلادي ظلموني

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

طانطان : واقع وآفاق تحسين علاقة الإدارة السجنية بالمواطن

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

شارة الكابتن ماجد


قرية التوت الحلقة 46 والأخيرة


الماسة الزرقاء الحلقة 2

 
عين على الوطية

مسجد توجد فيه زخارف وديكورات على شكل الصليب بطانطان


تجزئة تخلق الجدل ببلديّة الوطية


لص يهاجم امرأة ..بلا رحمة بالوطية !


تأسيس نادي اعلامي جديد بالوطية

 
طانطان 24

ياربي سلامة : شاب أخر يضرم النار في جسده بطانطان


هل سيتم إغلاق الحدود أمام مسؤولين بطانطان؟


عاجل : شاب يحرق نفسه في طانطان وحالته خطيرة ..

 
 

موريتانيا وأزواد / بقلم: محمد يحظيه ولد ابريد الليل (الحلقة الاولي)
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 غشت 2012 الساعة 29 : 05


 الصحراء نيوز / بقلم :  محمد يحظيه ولد ابريد الليل


الحيوان غير السياسي

 

حينما كُلف كبّولاني بإخضاع موريتانيا للاستعمار الفرنسي حل بادئ ذي بدء بمنطقة أزواد. إنها استراتيجية غريبة من منظور اليوم. مع ذلك، لم يكن يدور في خلده أن يغزو موريتانيا انطلاقا من الشرق ، فلئن كان خبيثا فهو ليس بالأبله، ولاعتقاد ذلك يجب التمتع بشخصية: الأيقونة التي خلدها أدبنا الشفهي تيبه.

 

من المعلوم أن تلك العظيمة ذائعة الصيت التي اشتهرت في محيطها بالحكمة البالغة إلى درجة أنها أصبحت زعيمة الحي بكامله، أمرت ذات يوم بإقامة حظيرة كحظائر الحيوانات لتحبس فيها الغربان الطيارة.

 

عبر التاريخ الطويل والمتقلب لغرب الصحراء الكبرى كانت حركات الاجتياح المنطلقة من الشرق إلى الغرب نادرة بل نادرة جدا. لقد كانت حركة الرجال تتم دائما من الشمال إلى الجنوب، أو من الغرب باتجاه الشرق وبصورة استثنائية حصل بعض الاختراقات المنطلقة من الجنوب باتجاه الشمال: حركة المرابطين بقيادة يوسف بن تاشفين مؤسس مراكش التي جمعت تحت ظل امبراطورية واحدة معظم المغرب العربي والاندلس، وحركة الشيخ ماء العينين التي أعلنت قيام مملكة خاطفة في مراكش أيضا.

لكن ذلك كان استجابة لنداءات الفراغ في الشمال الذي يتوجب ملؤه: كان المرابطون يسعون إلى معالجة تفتت مملكة الأدارسة وما تبعه من فوضى. وكان الشيخ ماء العينين يسعى إلى معالجة ضعف العلويين امام تقدم الفرنسيين. ولكن هيهات، فقد جاء الشيخ ماء العينين متأخرا جدا في ظرفية بات ميؤوسا منها بعد مؤتمر (الجزيرة الخضراء) حيث تم الإجماع الأوروبي وحيث رفعت ألمانيا وابريطانيا كل عقبة أو اعتراض أمام احتلال المغرب من طرف فرنسا.

 

لقد ولَّد خطاب القيصر كيوم الثاني، امبراطور ألمانيا، في طنجة عام 1905 حالة من الأمل في المنطقة، خاصة وأن السلطان مولاي عبد العزيز والشيخ ماء العينين كانا مؤيدين لبلاده. غير أن الألمان غير متميزين في السياسة، إنهم يستخفون أو كانوا على كل حال يستخفون بالسياسة، لقد كانت العقول المتميزة تتجه إما إلى الفلسفة أو العلوم أو الجيش. وعلى الرغم من ذلك فقد أنجبوا الداهية بسمارك والشهير ويلي ابرانت.

 

لم يكن باستطاعة كبّلاني أن يأتي من الشرق، فمن أية قواعد سينطلق، وبأية قوات سيؤمن خطوط مواصلاته وإمداداته الطويلة جدا، وكيف سيؤمن خطوطه الخلفية في منطقة شديدة العداوة؟! لم يكن باستطاعة كبّلاني المجئ إلا من حيث أتى، من السنغال، التي يتواجد فيها الفرنسيون بقوة منذ عهد اشمالز، أي منذ ما يقارب قرنا من الزمان.

 

غير أن الجراب الذي كان على كبّولاني أن يملآه مثقوب من جهتين: من الشرق ومن الشمال. فالجراب يكون، بصفة عامة مقفلا من الجهة التي يوجد بها البحر ومن الجهة التي يكون فيها، فيما وراء الحدود سكان آخرون. فحتى الجبل، ولو كان الهملايا، لا يمكنه غلق الجراب بل يمكنه أن يكون مصدر قلق. أما النهر فهو لا شئ! ولن نَملَّ من تكرار ما قاله اكلاوزفيتش “إن أمثلة للنهر المحصن بما فيه الكفاية نادرة في التاريخ.

 

لم يكن كبّولاني يتوفر على مصادر لسبر فتحة الشمال، إنها فوهة المدفع ينظر فيها الناظر نظرة واحدة ويموت. أما بالنسبة لفتحة الشرق فقد كان مرتاحا من استطلاعها إلى حد ما. لقد جاب منطقة شبيهة من حيث الطبيعة والسكان بتلك التي يخطط لاجتياحها. وخلال تجواله كان يدخل ويخرج من وإلى أزواد والحوض، دون أن يحس باختلاف المكان أو يكدر خاطره شيء. لقد أقام بعض العلاقات وأبرم بعض الاتفاقات المبكرة وبث دعايته تحت كل الخيام وبخاصة أن فرنسا تحترم الاسلام وأنها – وهو المستغرب من كبرى بنات الكنيسة- صديقة للمسلمين. وتأكيدا لأقواله، وزع بسخاء في طريقه كمية كبيرة من كتاب المدائح والأذكار للجزولي، الكتاب المفضل لدى جداتنا “دلائل الخيرات” المعروف.

 

لقد كان يعتقد أنها الطريقة الموفقة للاقتراب من مجتمع مسلم جامد منذ ثلاثة عشر قرنا. غير أنه في الوجه الآخر، بدا له أن المجتمع البدوي أكثر تعقيدا. لقد اكتشف أن الجود عند هذا الأخير يمثل رأس القيم.

 

لم يكن كبّولاني قد استعد لمثل هذا الكرم، غير أن الأمر لم يكن إلا ظرفيا، فهو سيحرص على أن يصلح الخطأ حينما يخالط البيظان انطلاقا هذه المرة من طرفهم الآخر قادما من سان لويز.

 

لقد كان ذلك الاستطلاع مفيدا حيث اظهر جوانب الصعوبة أو السهولة في إقامة المشروع الذي مازال في طوره الافتراضي، والذي يراكم في سبيل بنائه بتأن ومثابرة الحجارة والطين.

 

كانت تلك هي طريقة كبّولاني في تهيئة موريتانيا وجعلها في “المنظور” الفرنسي من أزواد، وهذا دليل يعود عمره لأكثر من قرن على أن أيَّ سياسة تتعلق بمصير بلادنا لا يمكنها أن تتجاهل أزواد.

 

مع ذلك فقد أجمع قادة الدولة الموريتانية، سواء الذين حكموا عشرين سنة أو لسنوات قليلة فقط، على التجاهل المنتظم، طيلة خمسة وأربعين عاما، لهذه المنطقة، وهذا لوحده يمدنا بالمعلومات الكافية حول عقلياتهم، وقدراتهم، وبعد نظرهم.

 

لم يأخذ هؤلاء القادة المتمرسون في مجانبة الصواب في الحسبان عامل المجاورة الترابية القوي، ولا الوجود الحاسم لعامل التجانس الاجتماعي.

 

إنهم يعرفون أكثر من غيرهم ولا يطلبون الرأي من أي كان، فلأنهم رؤساء دولة فهم يعتقدون أنهم ينتقصون من قدْرهم ويفقدون اعتبارهم حين يطلبون الرأي مم تحتهم، ولسوء الحظ ليس ثمة إلا تحتهم، فليس لهم أنداد، فهم مجبرون على التعالي في أبراجهم ومساكنة صممهم السرمدي إلى حين تقصف الصاعقة!

 

في اليابان القديمة كانت المراسيم على درجة الصبيانية المضحكة تمنع الأمير -لأنه إله - من الاحتكاك بالعامة.

 

كان لا بد من انفجار الارهاب كي نستيقظ على أزواد، إننا نكتشفه كما لو أنه كان متاخما لمنغوليا، وأصبح فجأة على حدودنا ، وكأن جدارا كان يمنعنا من الرؤية ويحجب عنا الأصوات، قد انهار مع إعلان استقلال أزواد من طرف الحركة الوطنية لتحرير أزواد.

 

لقد اكتشفنا واقع هذا الإقليم، كلَّ ما يدور فيه، كلَّ ما هزه ويهزه على مدى خمسين عاما، اكتفشنا المآسي لتي كان مسرحا لها، والجور والقمع الذي كان ضحية له منذ نصف قرن تحت نوافذنا. إننا نكتشف كل هذا!.

 

إن ما يقوله ج. ديهامل على المستوى الشخصي، يمكن في هذه الحال إذن أن ينطبق على دولة: ” أحيانا ، وبسبب قربها، فإن أحداثا صغيرة للغاية تحجب عني باقي الأرض، كما أن الصوت الخفيف في المطبخ يمنعني، في بعض الأيام، من سماع خطو الأمم السائرة باتجاه مصيرها.

 

لقد كنا لفترة طويلة ودون أن ندرك، مرضى بسبب الصحراء الغربية (الاسبانية سابقا) غير أن المسرحية المتواصلة التي كانت تلعبها الدولة كانت تمنعنا من الوعي بذلك. إن هذه المشكلة: مشكلة الصحراء ليست وماكان ينبغي لها على الخصوص أن تكون أحد فصول تلك المسرحية.

 

إن المجموعات الاجتماعية، أو إذا شئنا، التشكيلات الاجتماعية مستقلة عن وعي أعضائها. هناك بلا شك علاقة تفاعلية غير أنها ليست متساوية. إن التشكيلة الاجتماعية تضع غشاوات على أعين أعضائها وتسيرهم بالهراوة، ولكن خلافا لما يمكن أن نعتقد ليس إلى الأمام، وإنما بشكل لا يسمح لأحد بالتجاوز وبحيث يكون وفقا لإيقاع القاعدين والخوالف، أولئك الذين يفكرون أقل ويخشون الإقدام. إن التقليد، والامتثالية، والعادة، هي الأبناء المدللة للمجتمع والدولة التي لا تملك رؤية تقدمية.

 

إن الأفراد يؤثرون، غير أن تأثيرهم متباين، يمكن أن يقع بعد قرن ولا يتعلق إلا ب “أجيال مستقبلية” افتراضية، كما يمكن أن يهدف إلى إنقاذ الأحياء، وحينئذ يأخذ، لا محالة، مظاهر الجنون ومعاناة واقع من يحفر نفقا تحت جبال آدرار..





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

akhbarsahra@gmail.com

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دراسة استشرافية عن حظوظ موريتانيا من الثورة العربية

حوار خاص ل "الصحراء نيوز" مع هيفاء المغربية

حوار خاص لصحراء نيوز مع هيفاء المغربية

قراءة في الشهادة المدرسية لرئيس بلدية بوجدور

إلقاء القبض على نصاب يدعي قربه من القصر الملكي ( الحلقة الثانية)

إسبانيا ترضخ للقاعدة وتسلم عائلة موريتانية مدانة قضائياً إلى نواكشوط

الاسره الموريتانيه المحتجزه في اسبانيا تنقل الي سجن في ضواحي مدريد في انتظار تسليمها الي موريتانيا

جريدة أشطاري 17 عاما من شيء ليس متفاصلا..

تظاهرة في مدينة أطار الموريتانية من أجل تطوير السياحة

شاعر بارز يقدم منشورا لتطوير النشيد الوطني في موريتانيا

موريتانيا وأزواد / بقلم: محمد يحظيه ولد ابريد الليل (الحلقة الاولي)

موريتانيا وأزواد : (بَصِيري) توفي تحت تعذيب شرطة افرانكو (الحلقة الثانية)





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

مراسلة الديوان الملكي من اجل وقف تهريب وتبييض الأخطبوط بالداخلة


الرُّجولة.. هدية فاخرة من أفراد الجالية لبحار بطانطان


تلك الرمال التي تشكل مشكلة عويصة


AKHFNIR Maroc Pêche des falaises

 
كاميرا الصحراء نيوز

تصريح رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان بطانطان


تصريح المستشار القانوني المعتمد من طرف المركز الدولي للوساطة والتحكيم


فيديو : تصريحات حول دورة تكوينية في الوساطة الاسرية بطانطان


فيديو : صحراء نيوز تقضي ليلة في العراء بمعتصم عائلة المقاوم زغراد


التعاضدية العامّة تفتح أبواب التطبيب أمام موظفي اقليم طانطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

مهاجرون مغاربة يطالبون بالعدالة في جهة كلميم وادنون..


مصلحة طب الأطفال بمستشفى بويزكارن تقفل أبوابها


مندوب الصحة بكليميم لم يترشح لمنصب المدير الجهوي لكلميم وادنون


البرلماني بطانطان خمود بعد هيجان اسبوع الانتخابات وسكون لسنوات يصنع توتر اجتماعي


فيديو .. الدولة تفقد قدرتها الفعلية بالعيون

 
مقالات

حزب وزير الصحة يتضامن مع الطبيبة رقية الدريوش


آفاق قضية الصحراء بين الرهانات الوطنية والتحديات الإقليمية والمستجدات الأممية


جزرةُ سنا كجك تخيفُ أرانبَ أفيخاي أدرعي


زيارة مهمة للشيخ محمد بن زايد إلى باكستان


لا تهمّنا حياتها و لن تكون ملَكا ولو حرصت


خطأ تعويم الشاذين فكرياً واحتضان المنبوذين وطنياً

 
تغطيات الصحراء نيوز

في ذِكرى وثيقة الاستقلال تكريمات وأنشطة متنوعة بطانطان


الملتقى الدولي العاشر لقبيلة تجكانت بالعيون


تنسيقية الطليعة في ندوة صحفية تطالب بالعيش الكريم والانتفاع بخيرات الطنطان


رئيس جماعة سيدي إفني يدشن مُغامَرةً مَحفوفةً بالمَخاطِر و المعارضة تنتفض - فيديو


الحفل الختامي للدورة التدريبية الاولى حول الوساطة الأسرية بطانطان

 
jihatpress

خلفيات عرقلة إصدار بيان يطالب بوقف متابعة حامي الدين


افتتاح التسجيل في الجامعة الشتوية الشبابية الدورة السابعة


مشاريع تنموية واجتماعية للمجلس الإقليمي لتارودانت

 
حوار

لقاء صحراء نيوز مع أشهر كولونيل بالصحراء

 
الدولية

مقتل 3 متظاهرين سودانيين


تفاصيل انقلاب عسكري في الغابون


داعش الارهابي يتبنى قتل السائحتين الدانماركية والنرويجية

 
بكل لغات العالم

تصريح الاستاذة اسماء الخمسي رئسية جمعية مغرب جديد

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

الحنين إلى بروسلي و جاكي شان وأمجاد الكونغ فو العظيم

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

إقليم آسا الزاك .. الملتقى الدولي حول الواحات في دورته الخامسة


إنطلاق مشروع " سينما " بورزازات بهدف تطوير جودة التعليم في المجال السينمائي


احتفاء بفعاليات بوجدة عاصمة الثقافة العربية مدينة وجدة تستضيف الأيام الثقافية المصرية


حضور وازن لفرق دولية في النسخة السادسة لمهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة

 
فنون و ثقافة

افتتاح معرض شمس الضحى الجديد برواق باب الرواح

 
تربية و ثقافة دينية

شاهد كلِمَة العامل علي المزليقي في حق المرحوم عمر بوعيدة

 
لا تقرأ هذا الخبر

معلومات و بيانات خاطئة تُعكّرُ جو ناشط جمعوي بطانطان

 
تحقيقات

عامل اقليم طانطان مطالب بإنجاز لوائح جديدة للدقيق المدعم و وضع حد لاقتصاد الريع

 
شؤون قانونية

حماية المرأة الحامل من الفصل عن العمل


منتدى المحامين بكلميم يكرم ابن وادنون الدكتور علال فالي

 
ملف الصحراء

قطر والسعودية تتوددان لجبهة البوليساريو

 
sahara News Agency

نشاط خيري طانطان : اليوم التضامني بحي عين الرحمة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


رحلة ترفيهية جمعوية بطانطان


نقابة الصحافيين المغاربة تندد بالتضييق على صحفيين بطانطان

 
ابداعات

الصورة والتصوير في مجموعة البلح المر

 
 شركة وصلة