مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان             ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟             فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها             البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي             قمة دكار الثانية حول تمويل البنيات التحتية في إفريقيا             ميتا تختبر علامة التوثيق المدفوعة لفيسبوك و إنستاجرام             السنغال تتوج ببطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين             الفنانة ليلى زاهر تقتحم الساحة الغنائية بأغنية كلمة أخيرة             موجة البرد .. مؤسسة محمد الخامس توزع المساعدات بالحسيمة             جدل حول طرد يحيي جبران قائد الوداد أمام الهلال السعودي بمونديال الأندية             المغرب يواصل صدارته لطواف الساحل             محادثات تناولت حالة التعاون العسكري بين الإمارات والجزائر             من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك            للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟            امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد            ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة             تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي            لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن             ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
إعلانات
 
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
tv الصحراء نيوز

من اللقاءات مع المرحوم الحاج بشر ولد بكار ولد بيروك


للقصة بقية- ثروات موريتانيا من يملكها؟


امرأة تفضح شبكة اتهام السلطات بالكوامل و الفساد


ناشط يرد على متهم السلطات و الامن بخيانة الامانة


تنديد باتهام الأجهزة الترابيةو الأمنية من قبل مرتزق فسبوكي


اعيان و رموز الطنطان : الشيخ بسمير محمد لمين ولد السيد الرحمة و الجنة


الهاء و تفقير السكان عبر الفاعل السياسي و الفعل الاجتماعي

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

السلامة : بقعة رخيصة للبيع بجانب ثانوية القدس

 
التنمية البشرية

تدشين مركز معالجة الإدمان بمدينة العرائش

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

عراقية تقتل شبيهتها الجزائرية لإيهام عائلتها بموتها


كواليس قتل طالب سعودي في الولايات المتحدة


اعتقال مغربي يشتبه في تنفيذه هجوما على كنيسة


السنغال: إيقاف قارب يحمل قرابة طن من الكوكايين


امحاميد الغزلان : عصابة إجرامية تعتدي على شاب و ترسله لغرفة الانعاش بمراكش

 
بيانات وتقارير

قمة دكار الثانية حول تمويل البنيات التحتية في إفريقيا


ميتا تختبر علامة التوثيق المدفوعة لفيسبوك و إنستاجرام


لجنة صندوق دعم الصحافة الموريتانية تصدر تقريرها


رسالة الى السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني


نقابة أوديتي : بيان للرأي العام

 
كاريكاتير و صورة

لحظة توقف الرئيس الموريتاني ملتفتا نحو النشطاء خلال مظاهرة ضد نظامه بواشنطن
 
شخصيات صحراوية

الكولونيل بابيا ولد لحبيب ولد محمد الخرشي في ذمة الله


صفية منت احماد امبارك : الكرم الحاتمي لطنطان في مونديال قطر

 
جالية

الحديث عن مشروع النفق البحري بين إسبانيا والمغرب

 
رسالة صحراوية

بُومْدَيْدْ :مَشْهَديةُ إنْقاذٍ مُعجِزة

 
صورة بيئية خاصة

البرازيل تغرق حاملة الطائرات في المحيط الأطلسي

 
جماعات قروية

سيدي افني :ادانة رئيس جماعة سيدي عبدالله اوبلعيد بسبب بناء مكتبه

 
أنشطة الجمعيات

ندوة فكرية عن محتوى وسائل التواصل الاجتماعي ما بين حرية التعبير و التفاهة


الدورة الخامسة للمهرجان الدولي ظلال أركان


اسا .. مؤسسة شعاع المعرفة الخصوصيىة تعقد اتفاقية شراكة

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

إشعاعات التجارب النووية الفرنسية بالجزائر وصلت موريتانيا

 
تهاني ومناسبات

الفيدرالية تهنئ جمعية ظلال أركان على نجاح المهرجان الدولي الخامس

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

اليوم العالمي للسرطان : الاسر الفقيرة الصحراوية تتحمل أعباء الإصابة

 
تعزية

ما أصعب على الفؤاد أن تفقد عزيزا أو عزيزة !

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

وزيرة موريتانية تلتقي ملكة إسبانيا


الحضور الذهني لمايسة سلامة الناجي والأجوبة المباشرة للفساد

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

الفنانة ليلى زاهر تقتحم الساحة الغنائية بأغنية كلمة أخيرة


شاهد .. بالفيديو - صابرينة بلفقيه تطرح "حبيبي انتا"


بمناسبة السنة الجديدة 2973 : أغنية أمازيغ أدكيغ


بأغنية عراقية .. النجمة اللبنانية رولا قادري تعود من جديد

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتداء يطال صحفيا وحقوقيا بسبب الفرقة الوطنية


الصحافي اوس رشيد يتلقى تهديدات بالقتل


اقليم طانطان : AMDH بلاغ حول الخروقات والاختلالات التي تشوب برنامج أوراش


اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

تعليم الصلاة للأطفال ممتع جدا


الكابتن ماجد.. أحلام الطفولة و المونديال


اماطة الاذى عن الطريق | قصة و عبرة

 
عين على الوطية

الوطية : نشاط خيري بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف

 
طانطان 24

مطالب بتفعيل مسطرة العزل في حق المنتخبين بالطنطان


كرسي متحرك يدفع إلى خوض اعتصام مفتوح في الطنطان


أطفال طانطان يستفيدون من إعذار جماعي

 
 

العالم بعد الحرب في أوكرانيا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 مارس 2022 الساعة 24 : 16


 

إن قراءة أولية للحرب الدائرة في أوكرانيا، قبل أن تبين نتائجها، تسمح ولو بمخاطرة بأن تتوقع عالم ما بعد هذه الحرب، وذلك بما هو أبعد من نتائجها على أوكرانيا. فهي حرب من حيث الشكل الظاهري بين روسيا وأوكرانيا، ولكنها في الجوهر هي حرب عالمية بين روسيا وأمريكا، مع امتداد روسيا صينياً، وامتداد أمريكا بريطانياً- أوروبياً.

صحيح أن انخراط أمريكا وأوروبا في الحرب إلى جانب أوكرانيا لم يتخذ سمة مشاركة عسكرية مباشرة، ولكنها مشاركة عسكرية أو شبه عسكرية. وذلك عندما تصل العقوبات الاقتصادية ضد روسيا إلى ما وصلت إليه، وقد اعتبرها بوتين بأنها إعلان حرب عملياً. ويمكن أن يضاف إليها ما راح يتدفق على أوكرانيا من أسلحة ومتطوعين، فضلاً عن الحملة الإعلامية والسياسية الشعواء على روسيا، وبوتين شخصياً، وقد وصلت إلى حد التهديد بمحاكمته كمجرم حرب، وفرض عزلة دولية عليه.

وصحيح أن انخراط الصين إلى جانب روسيا لم يتخذ شكل دعم عسكري، ولا حتى سياسي (بالكامل)، ولكن يكفي أن يكون دعماً مالياً واقتصادياً، مع رفض الإدانة، كما تطلبها أمريكا، لتعتبر الصين إلى جانب روسيا في الحرب، وتلوّح باتخاذ إجراءات وإنزال عقوبات ضدها.

 

هذه الخاتمة للحرب تعني وقفها، كما هي دائرة الآن، ولكن مع استمرار امتداداتها لا سيما العقوبات، وما تكرسّ من توتر في العلاقات الروسية- الأمريكية والأوروبية، كما الصينية- الأمريكية


هذا وذاك يؤكدان أن الحرب في أوكرانيا هي حرب عالمية في الجوهر، وستؤثر نتائجها في تشكّل العالم من بعدها.

لنفترض بأن هذه الحرب، مع تصعيدها عسكرياً، دون الوصول إلى الحرب الكونية الثالثة التي تطلق فيها القنابل النووية، سواء أكان بحجم واسع أم محدود، أم بمستوى شامل أو جزئي. أي لنفترض بأن هذه الحرب ستنتهي باتفاق روسي- أوكراني، وقد لبت المطالب الروسية الأساسية، وهي حياد أوكرانيا، وعدم تسلحها بما يهدّد الأمن القومي الروسي، وبالتفاهم داخلياً على إحياء اتفاق مينسك، أو مينسك 2، وهو ما يعتبر كانتصار لروسيا.. على أن هذه الخاتمة للحرب تعني وقفها، كما هي دائرة الآن، ولكن مع استمرار امتداداتها لا سيما العقوبات، وما تكرسّ من توتر في العلاقات الروسية- الأمريكية والأوروبية، كما الصينية- الأمريكية.

أمريكا كانت وراء مساعي ضمّ أوكرانيا للناتو، والأهم كانت وراء ما حدث من انقلاب في 2014 في كييف، وتشكّل نظام معادٍ لروسيا، وما نجم عن ذلك من انقسام أوكراني- أوكراني: غرب وشرق. وأمريكا هي التي أوصلت الوضع الجديد في أوكرانيا إلى تهديد خطير للأمن القومي الروسي، ومن ثم إجبار بوتين على شنّ الحرب في 24 شباط/ فبراير 2022 على أوكرانيا. وقد اهتبلت أمريكا هذه الحرب لتطلق أشد عقوبات على روسيا، وتسعى لفرض عزلة دولية عليها، مع توريطها في حرب تستنزفها مع الجيش الأوكراني الذي سلحته بالمضادات المتطورة للطيران والدبابات، وأمنت له كل دعم للمضيّ في الحرب إلى أبعد مدى.

اهتبلت أمريكا هذه الحرب لتطلق أشد عقوبات على روسيا، وتسعى لفرض عزلة دولية عليها، مع توريطها في حرب تستنزفها مع الجيش الأوكراني الذي سلحته بالمضادات المتطورة للطيران والدبابات، وأمنت له كل دعم للمضيّ في الحرب إلى أبعد مدى


لهذا عندما تنتهي الحرب وفقاً للتصوّر أعلاه، ستواصل أمريكا حربها الاقتصادية والسياسية والإعلامية ضد روسيا، وامتدادها ضد الصين، الأمر الذي سيدفع روسيا والصين لإيجاد عالم اقتصادي خارج عالم الدولار والسويفت؛ عالم العقوبات. وقد أخذ هذا العالم الاقتصادي- السياسي يتشكل أثناء الحرب في أوكرانيا.

معظم دول العالم لم تعد تحتمل الاحتكار الذي يمارسه الدولار على التجارة والتبادل العالمي، فثمة دول كثيرة لم تعد تحتمل ما راحت أمريكا تمارسه من عقوبات اقتصادية، تؤدي إلى تجويع الشعب وخراب الاقتصاد. فالنظام العالمي الذي يقوم على السيطرة الأمريكية في احتكار التعامل بالدولار والتحكم بالسويفت العالمي؛ أدى إلى نهب أمريكي للثروات العالمية مقابل طباعة الدولار، وأدى إلى تحوّل أمريكا إلى شرطي العالم الذي يتهدّد أيّة دولة، بفرض الحصار المالي عليها، ومقاطعتها من جانب الشركات والدول، مما يوجب أن يُبحث عن نظام عالمي موازٍ، إذا لم يكن من الممكن إقامة نظام عالمي بديل.. وذلك لتحقيق درجة من العدل النسبي، ولتخفيف درجة أو أكثر من الظلم العالمي.

هذا الدور أخذ يفرض نفسه في أثناء حرب أوكرانيا، ولا سيما عندما انتقلت أمريكا لتهديد الصين أيضاً بالعقوبات، إذا ما استمرت بمساعدة روسيا اقتصادياً. وقد أخذت تبرز الآن بدائل للتعامل في التجارة الدولية، والتبادل الاقتصادي والمالي الدولي، بما في ذلك بالنسبة لبطاقات موازية للفيزا والماستركارد.

هذا النظام العالمي الاقتصادي الموازي الذي يخوض الحرب العالمية الآن من خلال روسيا والصين أثناء الحرب في أوكرانيا، مرشح لجعل العالم أمام نظامين اقتصاديين يحمي كل منهما قوى عسكرية موازية أيضاً؛ لأن ما من نظام اقتصادي في العالم يمكن أن يقوم إلاّ بحماية ميزان قوى عسكري. إذ ما من "دكان" في شارع يمكن أن يفتح ويمارس عملهي، إلاّ ويجب أن يكون هناك شرطي أو مسلح يحميه، فكيف بالنسبة لنظام اقتصادي عالمي؟ فما تمتعت به أمريكا من سيطرة احتكارية للدولار وللتبادلات المالية، جاء نتيجة انتصارها في الحرب العالمية الثانية، وإلقائها قنبلتيّ نجازاكي وهيروشيما، وخوضها حرب كوريا، وإزاحتها لبريطانيا من سدّة الزعامة العالمية..

ومن هنا فإن ما يمكن توقعه لميزان القوى الجديد، الذي سيتشكل في العالم على ضوء نتائج حرب أوكرانيا، هو نشوء سوق عالمية موازية، قد تفرض أمريكا قطيعة تامة عليها وضدها. كما سيفتح الباب لنشوء اقتصاد ثالث بينهما، يشق طريقه إلى العالمية بدوره.

مرحلة عالم متعدّد القطبية أخذت بالانتقال، مع هذه السياسة الأمريكية، إلى مرحلة القطبية المتعادية. وقد تكون أشدّ نكراً من حالة معسكريّ الحرب الباردة، حيث ساد بينهما نوع من "الوفاق الدولي". أي الانقسام إلى كتلتي أقطاب، بلا سعي للوفاق الدولي من جهة، وإلى تعدّد أقطاب إقليمية كبرى، قد تشكل موضوعياً حالة، أو حالات، ثالثة


خلاصة

إن من يدقق في السياسة الأمريكية التي تواجه الحرب في أوكرانيا، يلاحظ أنها تريدها حرباً طويلة الأمد، حتى تُهزم روسيا فيها. وذلك بغض النظر عما يمكن أن يدفعه شعب أوكرانيا من تكلفة باهظة جداً، لا مصلحة له منها أو فيها، ورئيسه في خدمة أمريكا التي أخذت تصعِّد ضد روسيا كأنها لا تريد هدنة، أو خط رجعة. وإلاّ ما معنى أن يَعتبر بايدن بوتين "مجرم حرب" غير الذهاب بالحرب ضد روسيا إلى آخر مدى؟ أي أن أمريكا ستواصل العقوبات والمحاصرة السياسية حتى بعد أن تضع الحرب أوزارها. ويبدو أن الحرب لن تتوقف إلاّ ضد رغبتها.

هذا يعني أن مرحلة عالم متعدّد القطبية أخذت بالانتقال، مع هذه السياسة الأمريكية، إلى مرحلة القطبية المتعادية. وقد تكون أشدّ نكراً من حالة معسكريّ الحرب الباردة، حيث ساد بينهما نوع من "الوفاق الدولي". أي الانقسام إلى كتلتي أقطاب، بلا سعي للوفاق الدولي من جهة، وإلى تعدّد أقطاب إقليمية كبرى، قد تشكل موضوعياً حالة (أو حالات) ثالثة من جهة أخرى.





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



استخدام السحر وجثت الموتى في الرياضة و الانتخابات

المستحيلات الخمسة

المرأة الصحراوية بين الأمس و اليوم...

صرخة "عــــــانس"...

المغربي ابراهيم تقي الله يدخل موسوعة غينيس بفضل قدميه الأكبر في العالم

رئيس بلدية بوجنيبة يفتح مخبزة بدون ترخيص

مضخة تابعة للوكالة الوطنية للموانئ تسبب كارثة بيئية بميناء طانطان

غرفة السمارة مازالت دار لقمان على حالها

طانطان: معطلون يدخلون غمار الانتخابات

الملك يدعو إلى تدشين مرحلة تاريخية في مسار التطور الديمقراطي

طانطان : مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة تقرر نقل أشكالها النضالية صوب مدينة العيون

تدخل همجي في حق بحارة طانطان بالرباط + " صور حصرية خاصة بالصحراء نيوز "

هل أمير قاعدة الساحل موريتاني؟

تساؤلات حول الاتفاق النووي الايراني

حادثة بالقرب من جماعة الطاح والسبب انفجار عجلة سيارة

بيان من الإخوان المسلمين حول خطوة الرئيس الأمريكي بإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني

الطانطان و تفاقم الجرائم و الانتحار !

وقفة تأمل لاستشراف الآفاق الاقتصادية والاجتماعية لما بعد كوفيد 19 بالمغرب

إيقاف مدرس في بلجيكا بعد عرضه رسوما مسيئة للنبي محمد

هل استمرار الهيمنة الأمريكية ضرورة للأمن والسّلم الدوليين؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلانات تجارية

السوق المفتوح أكبر موقع إعلانات مبوبة في قطر


السوق المفتوح أكبر موقع بيع وشراء في الإمارات


بيع واشتري أي سيارة في سلطنة عُمان عبر موقع السوق المفتوح


السوق المفتوح أضخم موقع إلكتروني للبيع والشراء في البحرين

 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

اتفاق موريتاني مغربي في مجال الصيد


عشرات البحارة الموريتانيين يفقدون عملهم جماعيا ..


الداخلة: حجز شحنات من الأخطبوط المهرب


نواذييو : وفاة بحارة بعد غرق زورقهم

 
كاميرا الصحراء نيوز

ترتيبات أمنية مكثفة ليلة رأس السنة بطانطان


الرّحماني المقهور باقليم طانطان


طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»   إعلانات تجارية

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

سكان الصحراء يتذمرون من غلاء الأسعار..


شراكة بين الداخلة وبلدية فيبو فالنتيا الإيطالية


جهة كلميم وادنون في انتظار إخراج برنامج فرصة من غرفة الإنعاش


مظاهرات ضد ارتفاع تكلفة المعيشة وغلاء الأسعار


تغييرات جديدة في امتحان السياقة تنتظر المغاربة في 2023

 
مقالات

ماذا تريد إيران المتمددة من موريتانيا "المسالمة"؟


الحرب على الفساد.. الثورة الصامتة


نهاية صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة


الاعلام والانبطاح..


حدثوا المواطنين بلغتهم الرسمية!


فرنسا غير مرغوب فيها بالساحل الإفريقي

 
تغطيات الصحراء نيوز

مطالبات بفتح تحقيق في مزاعم تلقي الأجهزة الأمنية الرشاوى بطانطان


المجلس الإقليمي لآسا الزاگ يعقد دورته العادية


هجرة سرية : تفاصيل جديدة حول فاجعة ميرلفت اقليم سيدي افني


قطاع الإنعاش الوطني : تفاصيل محاولة انتحار بطانطان

 
jihatpress

موجة البرد .. مؤسسة محمد الخامس توزع المساعدات بالحسيمة


موعد استفادة الأسر المعوزة من الدعم المالي المباشر


تقرير رسمي : استمرار تدهور مستوى المعيشة بالمغرب

 
حوار

الكوا: احتجاج قبائل أيتوسى رسالة ضد السطو على الأراضي تحت غطاء التحفيظ

 
الدولية

محادثات تناولت حالة التعاون العسكري بين الإمارات والجزائر


قائد المجلس العسكري الحاكم في بوركينا فاسو : فاغنر مجرد اشاعة


كوت ديفوار وغانا تستضيفان مناورات عسكرية

 
بكل لغات العالم

Maroc : la liberté d’expression bâillonnée

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

السنغال تتوج ببطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

معلومات عن الارجنتين


محاميد الغزلان : مهرجان الرحل الدولي يستقطب نجوم الموسيقى والفن


الدورة 17 لمهرجان موسم الثمور ..واحات الجنوب مدخل لإنجاح الرهان التنموي


إشادة عربية بجهود لصناعة السينما في الأردن

 
تربية و ثقافة دينية

دول إسلامية تندد بحرق المتطرفين في السويد للمصحف الشريف !

 
فنون و ثقافة

مايا رواية جديدة للكاتب المغربي عبده حقي

 
لا تقرأ هذا الخبر

فتاة تربح 48 مليون دولار بأول بطاقة يانصيب في حياتها

 
تحقيقات

مدينة طانطان تحت رحمة اللوبي العقاري

 
شؤون قانونية

قانون مكافحة الفساد في موريتانيا


المادة 2 من مدونة الحقوق العينية و أهم الاشكالات التي تطرحها

 
ملف الصحراء

العلاقات المغربية الاسبانية : الصحراء في قمة الرباط

 
sahara News Agency

الحملة التطوعية لتنظيف مقبرة الشيخ الفضيل الكبرى بالطنطان


"صحراء نيوز " تتفاعل مع منتخبين


أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان

 
ابداعات

عبده حقي ..الصحافة من السلطة الرابعة إلى الصحافة التشاركية

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة