مرحبا بكم في موقع الصحراء نيوز ، جريدة إلكترونية شاملة تفاعلية: المرجو ارسال الأخبار والتقارير إلى البريد الالكتروني: [email protected]         طانطان.. الأوديتي تقارب موضوع عمال الإنعاش الوطني بين الإجهاز على البطائق والغلاء المهول في الأسعار             أوس: المنظمة الديمقراطية للشغل بالطانطان ستظل وفية لخطها الكفاحي منحازة لقضايا الوطن والمواطنين             وزارة التجهيز والماء تطلق حملة للتوعية بضرورة الحد من تبذير المياه             بلورة توجهات السياسة العامة لإعداد التراب بجهة كلميم وادنون             فريق حسنية بلدية خريبكة يبصم على موسم رياضي متميز             في الرد على السيدة وزيرة الاقتصاد والمالية بشأن المتقاعدين             طنطان.. ايها المنتهكون             نبتة المورينغا المعجزة من الهند الى اقليم اسا الزاك             أغنية تجمع الشاب فضيل والنجم اللبناني جوزيف عطية             فوز ساحق لمناضلي الاتحاد المغربي للشغل بالصحراء             مجتمع على صفيح ساخن             الولايات المتحدة : موريتانيا نجحت في ترقية حقوق الإنسان             نكبة عيد الأضحى : عزيز أخنوش            حفل افتتاح دورة ألعاب البحر المتوسط وهران 2022            رسالة من عجوز مغربية للرئيس بوتين            تعلم كيفية ذبح و سلخ أضحية العيد            كتاب مسموع حدائق الملك.. للا فاطمة أوفقير            وصية طفل فلسطيني شهيد            ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟           
قضايا الناس

السموم و المخدرات : قصة الشاب يوسف بالطانطان

 
إعلانات
 
tv الصحراء نيوز

نكبة عيد الأضحى : عزيز أخنوش


حفل افتتاح دورة ألعاب البحر المتوسط وهران 2022


رسالة من عجوز مغربية للرئيس بوتين


تعلم كيفية ذبح و سلخ أضحية العيد


كتاب مسموع حدائق الملك.. للا فاطمة أوفقير


الدريوش : العمل مشترك لتاهيل القطاع البحري يستوجب الإحترام


هذا ما قاله مواطن افريقي عن صحراء نيوز

 
كواليس صحراوية

نقابي يتحدى الرئيس الأسبق ..كيف يطبق قانون من أين لك بالوطية

 
طرائف صحراوية

مذكرات طالب جامعي

 
التنمية البشرية

االتنمية البشرية باقليم طانطان : معوقاتها مفهومها أهدافها مقوّماتها..

 
طلب مساعدة

الطنطان : مريض بالقلب في حاجة إلى عملية مستعجلة في الدار البيضاء


نداء عاجل للمحسنين من أجل مساعدة مريض على العلاج

 
قضايا و حوادث

امتحانات الباكلوريا ..موتٌ مفاجئٌ لأستاذ


مديرة وكالة بنكية بخريبكة في قلب فضيحة مالية


إحالة نائب برلماني إلى السجن في الجزائر


ارتفاع أسعار المحروقات..أعوان سلطة ورؤساء مصالح بالحسيمة يستغلون سيارات الدولة


متابعة صاحب مطعم شعبي بشلالات أوزود في حالة اعتقال

 
بيانات وتقارير

طانطان.. الأوديتي تقارب موضوع عمال الإنعاش الوطني بين الإجهاز على البطائق والغلاء المهول في الأسعار


أوس: المنظمة الديمقراطية للشغل بالطانطان ستظل وفية لخطها الكفاحي منحازة لقضايا الوطن والمواطنين


وزارة التجهيز والماء تطلق حملة للتوعية بضرورة الحد من تبذير المياه


بلورة توجهات السياسة العامة لإعداد التراب بجهة كلميم وادنون


بوصبيع يكتب: صفقة إنجاز برنامج تنمية جهة كلميم واد نون من أبشع أوجه تبذير المال العام

 
كاريكاتير و صورة

وصية طفل فلسطيني شهيد
 
شخصيات صحراوية

الريفي : المحجوب أجدال الرجل الذي ظل يقود حملة الدفاع عن المظلومين

 
جالية

الدكتورة كوثر بدران ترشح مندوبة إيطاليا بالمغرب

 
رسالة صحراوية

كرامي يكتب: انتخابات التعاضدية بين حراس المعبد وجيل التغيير..

 
صورة بيئية خاصة

نبتة المورينغا المعجزة من الهند الى اقليم اسا الزاك

 
جماعات قروية

زاكورة : الشروع في إصلاح طريق تازرين

 
أنشطة الجمعيات

جمعية صناع النجاح توقع اتفاقية شراكة لتنزيل برنامج نواة النسخة الثانية بجهة كلميم وادنون


جمعية التدخل المبكر للأطفال في وضعية إعاقة تنظم الملتقى الوطني الثاني للتوحد


فعاليات ذاكرة وادي الذهب في نسختها الأولى

 
شكاية مواطن

فيديو ..ضحية رئيس بلدية الوطية السابق يطلق صرخة لإنقاذ أسرته من التشرد

 
موريتانية

الولايات المتحدة : موريتانيا نجحت في ترقية حقوق الإنسان

 
تهاني ومناسبات

شهادة في حق مربي الاجيال الحسن بوطوبة مدير المدرسة

 
وظائف ومباريات

شركة مغربية تهدد عرش عملاق السيارات تسلا الامريكية

 
الصحية

أبلاضي تدعو وزير الصحة إلى معالجة الواقع المتردي للقطاع الصحي والخدماتي بمستشفى سيدي إفني

 
تعزية

وفاة المداحة والفنانة الشعبية نبقوها السالك

 
البحث بالموقع
 
الصحراوية نيوز

ملكة جمال أركان


تكريم الفنانة زينب النعيري بمناسبة اليوم العالمي للمٍراة بخريبكة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مطبخ

أصول الشباكية سلطانة المائدة الرمضانية في المغرب

 
ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

اختفاء قاصر عن الأنظار في ظروف غامضة بالعرائش

 
اغاني طرب صحراء نيوز

أغنية تجمع الشاب فضيل والنجم اللبناني جوزيف عطية


إيهاب أمير يكشف عن جديده الفني


بمشاركة رجوى السهلي.. زكرياء الغافولي يصدر فيديو كليب أغنية جابها فراسو


الهيلالة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
مرصد صحراء نيوز

اعتقال مهدد ملك اللايف بالقتل .. تزايد التهديدات ضد النشطاء بالطنطان


أسر ضحايا مافيا الصحراء تلتمس تفعيل عفو ملكي


بيان في اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2022


طانطان : مسن يهودي بلا مأوى

 
الأكثر تعليقا
 
رسوم متحركة للأطفال

مغامرات ساسوكي الحلقة 3


شارة البداية الكابتن ماجد


كيفية صلاة المغرب | تعليم الصلاة للاطفال بطريقة سهلة

 
عين على الوطية

جمعية الصفوة تدشن أنشطتها بجماعة الوطية


لحظة توديع فاعل جمعوي بالوطية


احتجاج بجماعة الوطية ضد لاقط هوائي لشبكة الهاتف


حراك حقوقي : مستجدات ملف قذف سوائل بجانب شاطئ الوطية

 
طانطان 24

نساء بطانطان : قرارات السلطة أصبح العيش معها أمرا


أمٌ تقتل ابنها.. مطالب بتحقيق حكومي رفيع المستوى لتحديد المسؤوليات باقليم طانطان؟


وفاة بائع للدجاج ضحية حادث سير بطانطان

 
 

ذكرى 16 ماي: التَّلَفِيَّة الإِرْهابِية .. مِلَّةٌ وَاحِدة!
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 ماي 2022 الساعة 39 : 18


"قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَىٰ سَبِيلًا". 84 سورة الإسراء
ربَّاهُ يَا رَبَّاهُ .. فَأنَّهم يعيشون بين ظُهْرانينا، بل كُنَّا نحسَبهم "إخوانا" لنا في الوطنية و المواطنة الدستورية. هكذا كنا نبارك لهم رؤية هلال رمضان، و هكذا كنا نتقاسم معهم قرعة حج البيت ما إستطعنا إليه سبيلا. بينما تيمة اللَّئَام مقروضةٌ على ألسنة الغُلاة الشداد، كي تفيض بالعلقم المعصور من عقولهم الرافضة  للديمقراطية التشاركية. حتى أن جوارح التلفية الضالة لَهِي قاذفةٌ راجمةٌ بالتكفير الخفي. و ها هيَ ذي أيديهم تَتَرنحُ طمعا في سبايا الجهاد المزعوم، بعد هدر الدماء عند مراسيم حرق سيرتنا المدنية.. فإلى قَدَرٍ آخر!.
وَا وَاطَنَاه .. كأن مشيخة التَّلَفِ لا تريد حفظ الروح بالجسد، و قد هَبَّ فَتاكَ لبَّى نِدَاك. أيْ : فداك يا وطني الرائع و يا وطني فِداك. بما أننا -وفق فتوى الأجلاف - لسنا رائعين، أو لا حق لِكَيْنُونَتِنا في الحياة. فلا حول ولا قوة إلّا بالله المحيي المميت!. 
هكذا إذن .. و هي ذي عقيدة التَّلَفِيّة الضَّالّة، فإنما نحن أمام رَوْع الغلو الكبير. لذا نستمسكُ بِذِكرِ الحمد لله، و يالَها عذبةُ الحروف خيرُ الجُمَل. فالحمد لله وحده، و إِنَّا لهُ، و إِنَّا إليه راجعون. ثم شتان ما بين الرجوع إلى الله و ما بين الإشتقاق الرجعي عند تحريف شرع الله!.
 و عساهُ الرجاء في الله العلي العظيم. حتّى نرى الوطن قائما بمؤسساته الدستورية الوطنية، حازما في مواجهة فلول الإرهاب اللفظي و الدموي. ذلك قصد ردع كل ما من شأنه أي يمثل خطرا على أمن المغربيات والمغاربة ، و على الأمان الثقافي المغربي.
كَلَّا .. نحن لا نَمْقُتُ إنسانا!. إنما نحن لمشيخة العنف و القتل كارهونَ. كما نحن للرويبضات ناصحونَ. بما أننا -و فقط-، أننا الحالمون بمغرب يستفيد من الجميع و يستفيد من ثمار أَمْنِه الجميع. نعم .. مغرب القوة و التقدم!
إنّ مَجَازَ السّرد الناظمِ، يكشف الخيط الرابطِ بين غُلاة الملاغة التكفيرية، الذين يتوزعون بين تنظيمات شتى، داخل معسكر التدين الحاكمي. حيث أن المجاز السردي يَنطلق من رصد تطابق الوقائع، عند توصيف البشاعة الواردة على لسان ذاك العفريت السليماني الذي تجرأ على التلفظ بعبارة تهديدية: "فتح أبواب جهنم" دفاعا عن مُجرم قتّال من عشيرته. و ايضا الوحشية الظاهرة على أيدي القتلة التي فجرت، أو التي تجرأت على ذبح خلق الله من الوريد إلى الوريد و سَعَتْ من أجل قطع شرايين الاستقرار و الأمن الوطني.
فها هي اليوم؛ ألسنة الغلاة الشداد مضبوطة بالجرم المشهود، إذ أن أول الإرهاب كلامٌ. و من باب النصح الراشد، جاز لنا  التحذير من مغبة الاستمرار في التطبيع غير القانوني مع إنزلاقات خطابات جهادية متطرفة (بنكيران، العمراني، العمري، الكتاني، و العبادي... إلخ). حيث لا بد لنا من تغليب المصلحة العليا للمملكة الشريفة، عبر إجتناب شرور التّلَفيّة  الهدامة التي  تُشَرْعِن الانقلاب على ماهية الأحكام الدستورية. ذلك حتى  تُفَذْلِكَ "مشروعية ما" للإشتقاق الرجعي لفتاوى التكفير الإرهابي بغرض تجديد الصحوة الترهيبية الحاقدة.
فمن تفجيرات 16 ماي، مرورا بواقعة النحر المتوحش للسائحتين، وصولا إلى ملاغة الإيحاءات التكفيرية المدسوسة دسا بين ثنايا مشيخة الرويبضات المُتفرّعَة. قد ينكشف لنا شيءٌ فظيع قبل عدة أشياء مريعة، أيْ أنَّ جرم الغلو المُحَرَّم قد إرتكبه  "مغاربة" تشبعوا بعقيدة التّلَفية الضالة المبشر بها جهارا نهارا، في غياب المساءلة القانونية الصارمة. 
و تذكروا معي – مرة ثانية- كيف هاج نفيرُ "الإصلاح و التوحيد" من أجل منع محاكمة أحد المتهمين بالقتل، بعد أن  ظهرت إيحاءات سليمان العمراني  حول "فتح باب جهنم". بل .. قد خرج علينا اليوم، رئيس الحكومة الأسبق بنكيران، و تجرأ بإيحاء داعشي بواح حَتّى استهدف فصيلا ثقافيا مغايرا. حيث هدد بالجهاد المزعوم، رغم أن الميثاق الأسمى للأمة المغربية ينص على ما يلي :
"المملكة المغربية دولة إسلامية ذات سيادة كاملة، متشبثة بوحدتها الوطنية و الترابية، و بصيانة تلاحم مقومات هويتها الوطنية، الموحدة بانصهار كل مكوناتها، العربية - الإسلامية، و الأمازيغية، و الصحراوية الحسانية، و الغنية بروافدها الإفريقية و الأندلسية و العبرية و المتوسطية. كما أن الهوية المغربية تتميز بتبوئ الدين الإسلامي مكانة الصدارة فيها، و ذلك في ظل تشبث الشعب المغربي بقيم الانفتاح و الاعتدال و التسامح و الحوار، و التفاهم المتبادل بين الثقافات و الحضارات الإنسانية جمعاء.
بالتالي .. فليس من باب المغالاة في التوصيف، أن نحذر ممّا يمكن أن نصطلح عليه مجازاً بأناكوندا التَّلفيّة السامة، أناكوندا ذات الرؤوس المتعددة بغايتها الوحشية المشتركة. فلا يمكن الفصل بين مكوناتها الجماعاتية المتطرفة مادامت تلك غاية التدين الحاكمي التي تبرر التكفير، و تمهد سياسيا و أيديولوجيا لاستعمال وسيلة العنف، سواء عن طريق اليد (تفجيرات الدار البيضاء و مراكش،قتل السائحتين)، أو عبر التقعيد الأيديولوجي (فتاوى و دروس مشيخة الرويبضات).
و لأن الشرَّ بالشّرّ يُذْكَرُ، فجميع هذه القرائن المرصودة حول الحاضنة "الفقهية و الجماعاتيّة" لِمِلَّة التلفيَّة الشَقِيَّة، تنضاف إلى التهديدات الإنفصالية الإرهابية، التي تطلقها ميلشيا جبهة الاتجار بالبشر في سوق نخاسة تنظيمات التوحش الجهادي بصحراء شمال أفريقيا. فكأن التلفية و الإنفصالية تتواعدان على تحريض الشباب على الحرب و القتل و الحقد والكراهية و التعصب المذهبي و التطرف المُسلح. 
فَبِئسَ الرويبضة الذي تَأَلَّهَ على الله و تجَبّر فوق الوطن، باسم إشتقاقات رجعية لِتَدَيُّنٍ مغلوطٍ، كي يبرر الإرهاب الجسدي و اللفظي. أَيْ: أن خير الجهادِ جهادُ النفس، و أن زمن البعثة و العصمة قد أغلق بابه مع الخاتم الصادق الأمين رسول الرحمة و الحكمة، المؤيد بالقرآن المبين. و أنها سرديةُ دُعاةٍ علَى أبوابِ جهنّم، إذ هم ليسوا رسلاً و لا أنبياء، بل إنهم بشر مثلُنا لا يدرون ما يفعل الله بهم أو بِنا. 
و  عند الختم .. هكذا أقتبس من نهج بلاغة أمير المؤمنين علي -رضي الله عنْهُ -، حين قال في خُطبة عميقة: "فَقَدْ جَرَّبْتُمُ اَلْأُمُورَ وَ ضَرَّسْتُمُوهَا، وَ وُعِظْتُمْ بِمَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ وَ ضُرِبَتِ لَكُمْ اَلْأَمْثَالُ، وَ دُعِيتُمْ إِلَى اَلْأَمْرِ اَلْوَاضِحِ. فَلاَ يَصَمُّ عَنْ ذَلِكَ إِلاَّ أَصَمُّ وَ لاَ يَعْمَى عَنْ ذَلِكَ إِلاَّ أَعْمَى، وَ مَنْ لَمْ يَنْفَعْهُ اَللَّهُ بِالْبَلاَءِ وَ اَلتَّجَارِبِ لَمْ يَنْتَفِعْ بِشَيْ‏ءٍ مِنَ اَلْعِظَةِ وَ أَتَاهُ اَلتَّقْصِيرُ مِنْ أَمَامِهِ حَتَّى يَعْرِفَ مَا أَنْكَرَ وَ يُنْكِرَ مَا عَرَفَ ، فَإِنَّ اَلنَّاسَ رَجُلاَنِ مُتَّبِعٌ شِرْعَةً وَ مُبْتَدِعٌ بِدْعَةً لَيْسَ مَعَهُ مِنَ اَللَّهِ سُبْحَانَهُ بُرْهَانُ سُنَّةٍ وَ لاَ ضِيَاءُ حُجَّةٍ".

عبد المجيد مومر 
شاعر و كاتب رأي




 





 




 

 

 

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صحراء نيوز

 

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها

: لمراسلاتكم ونشر أخباركم و اعلانتكم راسلونا

[email protected]

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اليوم ذكرى وفاة البوعزيزي مفجر الثورة التونسية العظيمة

كشف المستور عن غمة الرباط من احداث تدور ( بيان)

طانطان : بمناسبة عيد العرش العامل عز الدين هلول يعطي انطلاقة عدة مشاريع تنموية ( صور)

رفع راية ايالة ايت بعمران بمدينة سيدي افني لاول مرة في مسيرة ذكرى 18 و 19 غشت 2008

هل كان الرد على الإساءة بالمستوى المطلوب؟

بمناسبة اليوم العالمي لداء السكري 14 نونبر 2012

النهج الديمقراطي يرفض انفراد النظام بملف الصحراء ويعتبر أن الوضع يستدعي إضرابا عاما

الطلبة الصحراويون بالموقع الجامعي فاس يخلدون ذكرى 10 ماي

المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يعقد اجتماعه العادي الثاني

نص خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 14 لعيد العرش

ذكرى 16 ماي: التَّلَفِيَّة الإِرْهابِية .. مِلَّةٌ وَاحِدة!





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
استطلاع رأي
ما هو أقصر طريق لتكون من أصحاب الملايين بالصحراء ؟

السياسة
أنشطة مشبوهة
الكفاءة المهنية
الرياضة
الهجرة
الفن


 
النشرة البريدية

 
إعلانات
 
كلنا صحراء نيوز

التسجيل الكامل للأمسية التضامنية مع الجريدة الاولى صحراء نيوز

 
البحار

البحرية الموريتانية تكشف عن إجراءات إنقاد باخرة أجنبية


موريتانيا تمتلك 60% من ثروة غرب افريقيا السمكية


نواكشوط : تفاصيل غرق طفلين في عرض المحيط الأطلسي


تقييم لنظام حصص استغلال الثروة السمكية الموريتانية

 
كاميرا الصحراء نيوز

طانطان : مواطنون يشيدون بالملحقة الإدارية الرابعة


اليوم الاول من اعتصام المعطلين بالطنطان


الطليعة .. ملفات مُهمة على طاولة الرئيس لمزوكي ؟


كلمة عميد الصحفيين أوس رشيد بخصوص تنمية طانطان


جماعة طانطان لا تحترم قانون السير و تعطل الإشارات الضوئية..صور

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  tv الصحراء نيوز

 
 

»  أخبار صحراوية akhbarsahara

 
 

»  jihatpress

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الدولية

 
 

»  كاميرا الصحراء نيوز

 
 

»  تغطيات الصحراء نيوز

 
 

»  حوار

 
 

»  مقالات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون و ثقافة

 
 

»  تربية و ثقافة دينية

 
 

»  طرائف صحراوية

 
 

»  رسالة صحراوية

 
 

»  بيانات وتقارير

 
 

»  صورة بيئية خاصة

 
 

»  طلب مساعدة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  قضايا الناس

 
 

»  جماعات قروية

 
 

»  لا تقرأ هذا الخبر

 
 

»  وظائف ومباريات

 
 

»  موريتانية

 
 

»  شخصيات صحراوية

 
 

»  جالية

 
 

»  الصحية

 
 

»  أنشطة الجمعيات

 
 

»  تعزية

 
 

»  قضايا و حوادث

 
 

»  الصحراوية نيوز

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  شكاية مواطن

 
 

»   كواليس صحراوية

 
 

»  مطبخ

 
 

»  سياحة

 
 

»  شؤون قانونية

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  كلنا صحراء نيوز

 
 

»  بكل لغات العالم

 
 

»  sahara News Agency

 
 

»  ابداعات

 
 

»  الموروث الثقافي و السياسي

 
 

»  مع العميد

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  البحار

 
 

»  ركن البحث عن المتغيّبين و المختفين

 
 

»  طانطان 24

 
 

»  اغاني طرب صحراء نيوز

 
 

»  مرصد صحراء نيوز

 
 

»  رسوم متحركة للأطفال

 
 

»  عين على الوطية

 
 

»  قلم رصاص

 
 
أخبار صحراوية akhbarsahara

لهذا السبب الوالي السابق لجهة كلميم عمر الحضرمي العظمي يزور المنطقة


تأسيس حراك تنسيقية النساء الصحراويات للإنعاش الوطني و السكن و الصحة باقليم طانطان


زعيم نقابي شيلي في ضيافة الاتحاد المغربي للشغل بالعيون


توقيع اتفاقية شراكة لتأهيل منظومة السلامة الطرقية بإقليم سيدي إفني


مركز تاج الصحة للعلاجات التكميلية و الطبية بكلميم يكتسي حلة جديدة

 
مقالات

في الرد على السيدة وزيرة الاقتصاد والمالية بشأن المتقاعدين


مجتمع على صفيح ساخن


الحرب في أوكرانيا وملامح نظام عالمي جديد..


التلميذ وإعلام السخافة


بيان المتقاعدين والمسنّين : مأسسة الحوار الاجتماعي وإشراك جمعيات المتقاعدين في برامج التنمية


و لتسقط حكومة عزيز أخنوش .. فَلِمَ لا؟!

 
تغطيات الصحراء نيوز

فوز ساحق لمناضلي الاتحاد المغربي للشغل بالصحراء


واقع الصحافة المغربية اليوم: تحدياتها وآفاقها


خريبكة تحتفي بجنود الصفوف الأمامية في مواجهة كوفيد وبمغربية الصحراء


الملتقى الدولي الثاني للتراث والتنمية السياحية بالسمارة


هكذا كانت صرخة تنسيقية متقاعدي كلميم العسكريين بالرباط (فيديو)

 
jihatpress

تعيين المهندس شعيب المنصوري مديرا عاما لشركة فوسبوكراع خلفا لمحمد شحتان بشركة فوسبوكراع


انتخاب محمد أوخراز كاتبا إقليميا لحزب العدالة والتنمية بالصويرة


إنزكان : السلطة المحلية في دار غفلون

 
حوار

في حوار مع المناضل النقابي حبتي خليفة : التعاقد مرفوض تماما وطنيا و نناضل من اجل الترسيم

 
الدولية

فرنسا تعلن انتهاء عملية تاكوبا العسكرية الأوروبية


السنغال..المعارضة تنظم حفلات موسيقية صاخبة


مستجدات الحرب الاوكرانية الروسية في الميدان

 
بكل لغات العالم

شركة محمد رسول خوري وأولاده تفتتح أكبر متجر لعلامة تيودور في العالم

 
مع العميد

تكريم صَّحْرَاءُ نْيُوزْ بالعيون

 
رياضة

فريق حسنية بلدية خريبكة يبصم على موسم رياضي متميز

 
الموروث الثقافي و السياسي

الحراك الطنطاني

 
سياحة

الدورة 21 للمهرجان الوطني لعبيدات الرما


الناقد العراقي مهدي عباس يحكم مسابقة المهرجان الدولي العربي الإفريقي السينمائي الوثائقي


ليلة حلم ..جمعية الفنون الموسيقية تقيم مهرجانها الموسيقي الأول


بلاغ فتح باب المشاركة في مسابقة ملتقى سينما المجتمع السادس

 
فنون و ثقافة

في عمق الشرق.. للروائية بديعة الراضي نص رحلي يسافر بالقارئ إلى الشرق

 
تربية و ثقافة دينية

سورة طه - سعود الشريم

 
لا تقرأ هذا الخبر

الظلام الدامس بشوارع طانطان يكشف عجز المجلس الجماعي في تجويد خدمات القرب للمواطنين

 
تحقيقات

ما علاقة فطر “الكمأة والفقع” بظاهرة البرق والرعد؟.. ولماذا لم يتمكن الإنسان من زراعته

 
شؤون قانونية

المحكمة الابتدائية بطانطان تنظّم يوماً دراسياً حول السلامة الطرقية


مساعدة بسيطة لمن يرغب في اجتياز مباراة الملحقين القضائيين، و الالتحاق بالقضاء.

 
ملف الصحراء

غينيا بيساو تجدد تأكيد دعمها للمملكة المغربية

 
sahara News Agency

أنشطة ترفيهية و صحية توعوية بمدينة طانطان


كلميم.. ملتقى جمعية الأوراش للإعلام والاتصال يحتفي بالبرلمانية منينة مودن شخصية لسنة 2020


بوصبيع: لاديمقراطية بدون أحزاب سياسية وإعلام مهني حر موضوعي ونزيه

 
ابداعات

طنطان.. ايها المنتهكون

 
قلم رصاص

الطفل ريان

 
 شركة وصلة